24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | تعثر "المصالحة" يهدد برحيل بنشماش عن "الجرار"

تعثر "المصالحة" يهدد برحيل بنشماش عن "الجرار"

تعثر "المصالحة" يهدد برحيل بنشماش عن "الجرار"

علمت جريدة هسبريس الإلكترونية أن قيادات حزب الأصالة والمعاصرة المنتمية إلى "تيار المستقبل" أجرت عدة اتصالات في ما بينها ليلة الثلاثاء، وذلك عقب البلاغ الصادر عن المكتب السياسي بقيادة الأمين العام، عبد الحكيم بنشماش، والذي حاول من خلاله تكذيب حقيقة عقده لقاء مع فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، صبيحة الإثنين الماضي، وتفاوضه معها من أجل عقد مصالحة بين "الرفاق الباميين".

وكشفت مصادر من داخل "تيار المستقبل"، في حديثها إلى جريدة هسبريس، أن قيادات التيار المعارضة للأمين العام قررت الرد بقوة على بنشماش الذي كذّب "انخراطه في مسلسل المصالحة مع أشخاص بعينهم وعزمه التراجع عن القرارات التي سبق أن اتخذتها مؤسسات الحزب"، دون تكذيبه عقد اللقاء مع المنصوري؛ إذ يتجه التيار إلى عقد لقاء موسع للجنة التحضيرية للمؤتمر السبت المقبل بالدار البيضاء.

وشددت مصادر الجريدة على أن "قادة التيار الذين كانوا يطمحون إلى المصالحة وجمع شتات الحزب أعربوا عن تذمرهم من عدم قدرة بنشماش على الالتزام بالقرارات التي أعلنها خلال تفاوضه مع المنصوري، مشيرين إلى كونهم قرروا الاستمرار في الإعداد للمؤتمر، عبر لقاء للجنة بالدار البيضاء يوم السبت، وتحديد الخطوات اللازمة لإنجاحه في التاريخ الذي أعلنوه سابقا".

ولفتت مصادرنا إلى أن قيادات "تيار المستقبل" ينتظر أن تلتئم ليلة الجمعة بالدار البيضاء لاتخاذ القرارات المناسبة، عقب بت المحكمة الابتدائية بالرباط في الملف المعروض أمامها، والذي جرى تأجيله اليوم الأربعاء، والمتمثل في شكاية للأمين العام ضد رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر سمير كودار.

واستغربت قيادات التيار تراجع بنشماش عما أعرب عنه من استعداد للمصالحة ولَم شمل الحزب خلال الجلسة التي عقدها مع المنصوري، مشيرين إلى أن الأمين العام أظهر رفقة بعض المقربين منه عدم مساعيه إلى إخراج "البام" من الأزمة وحل المشاكل التي يعيشها ورم صفوفه استعدادا للمحطات الانتخابية المقبلة.

وكان قد تم عقد لقاء مطول بين الأمين العام عبد الحكيم بنشماش، وفاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، تم خلاله وضع مجموعة من النقط الخلافية على الطاولة من أجل حلها وفض النزاع للذهاب إلى المؤتمر الوطني الرابع بشكل موحد.

وأكدت مصادر موثوقة، رفضت ذكر اسمها، أن هذه الجلسة جرت خلالها مناقشة مجموعة من القرارات التي اتخذها الأمين العام في حق معارضيه، خصوصا الأمناء الجهويون، إذ شرع في تعيين أمناء جدد، مشيرة إلى أن المنصوري طالبته بالتراجع عن هذه الخطوة، وهو الأمر الذي تعامل معه بكل إيجابية.

ولا يقتصر الأمر على هذا فحسب، تضيف مصادرنا، بل إن بنشماش، "الذي كان إيجابيا وأعرب عن رغبته في إنهاء الأزمة وتفادي الصراع الذي سيؤثر على الحزب، تقبل بصدر رحب ما ذهبت إليه المنصوري التي رفضت تطاوله على اختصاصاتها باعتبارها رئيسة للمجلس الوطني، إذ أكد لها استعداده للتراجع عن توجيه دعوات إلى أعضاء المجلس الوطني لعقد اجتماعات حزبية".

بنشماش، الذي لم ينف عقد اللقاء مع المنصوري كما أشارت إلى ذلك جريدة هسبريس، خرج ليكذب مخرجات اللقاء، وكذا "انخراطه في مسلسل المصالحة مع أشخاص بعينهم وعزمه التراجع عن القرارات التي سبق أن اتخذتها مؤسسات الحزب".

وأشار الحزب في بلاغ له إلى رفضه المطلق "المصالحة مع رموز التمرد والانقلاب على قوانين الحزب ومؤسساته، والذين كانوا وراء افتعال الأزمة الداخلية التي عاشها الحزب خلال الشهور الماضية، ويجدد مواصلته لاتخاذ الإجراءات التي يخولها القانون ضد كل المخلين بضوابط وأخلاقيات العمل الحزبي وانخراطه في معركة التخليق وربط المسؤولية بالمحاسبة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - سعيد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:26
هذا الحزب لم يستوعب بعد أنه ماض إلى الاندثار .. لأن منطلقاته كانت خاطئة ونتائجه بالضرورة ستكون من جنس منطلقاته ..
2 - المحقق كونان الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:33
جميع الاحزاب الكرطونية بالمغرب (بدون استثناء ) تمرض و تتهشم بعد الا نتخابات و عند اقتراب الانتخابات تحيي حزبها لخوض الاستحقاقات و منافسة اخواتها على المقاعد (الغنائم) و بعد انتهاء الانتخابات تعود هذه الاحزاب الى المرض و الصراعات الداخلية فمن فاز بالانتخابات هنئيا له بالغنائم بمزرعته السعيدة عفوا بجماعته او برلمانه او وزارته و من لم ينجح سيمرض و سيعود ليلملم شمله قبل الاستحقاقات اقادمة ... الخلاصة المغرب مزرعة للاحزاب بدون حسيب و لا رقيب
3 - غيور الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:38
ماذا تنتظرون من ديكتاتوريان الاحزاب. شخص واحد يتمسك بالرئاسة ولا يهمه الحزب الذي احتل يوما ما المرتبة الاولى وكان قاب قوسين لرئاسة الحكومة فكيف بهذه العقلية وهذه الشخصيات يمكن حل مشاكل البلاد.
4 - رحيم عباس الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:43
في الاحزاب الادارة ليس من سلطة الزعيم المعين ان يذهب او يستقيل !!خدام الدولة لا يستقيلون ابدا بل يقالون من طرف الدولة العميقة التي فرضتهم وهذا يسري كذلك على الاحزاب الإدارية التي تعتبر مجرد ملحقات او امتداد لام الوزارات !!
5 - ملاحظ الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:57
المغرب مزرعة الأحزاب السياسيوية حاشة واش تكون سياسية
6 - كلمة حق الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 22:32
جميع الأحزاب تتامر ضد الشعب لذلك لا فائدة فيهم جميعا. ...
7 - Maria الخميس 19 شتنبر 2019 - 12:28
رحيل بنشماش عن "الجرار" يعني اننا لن نستطيع استعمال الطاقة الشمشية في الفلاحة هههههههه
8 - السلام الخميس 19 شتنبر 2019 - 16:45
بماذا سيفيدنا بنشماس ببقائه أو رحيله كل ذالك لن يغنينا من جوع
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.