24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. المغرب يضاعف الصادرات السمكية إلى البرازيل (5.00)

  3. كاظيمي يتحوّل إلى شرطي مغربي في مسلسل كوري (5.00)

  4. المغرب يفوز بالبطولة العربية للمواي طاي بالإمارات (5.00)

  5. الاحتفالات تعمّ تونس بعد إعلان فوز سعيّد في الانتخابات الرئاسية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | معارضو بنشماش يحشدون للمؤتمر وينشدون الوحدة لركوب "الجرار"

معارضو بنشماش يحشدون للمؤتمر وينشدون الوحدة لركوب "الجرار"

معارضو بنشماش يحشدون للمؤتمر وينشدون الوحدة لركوب "الجرار"

قرر معارضو الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد الحكيم بنشماش، الذين باتوا يعرفون بـ"تيار المستقبل"، عقد مؤتمرهم نهاية شهر دجنبر المقبل وفي أقصى تقدير بداية شهر يناير من سنة 2020، وذلك بعدما كان متوقعا عقده نهاية الشهر الجاري ببوزنيقة.

وأكدت مصادر من داخل الحزب لجريدة هسبريس الإلكترونية أن أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع، الذين عقدوا لقاء داخليا اليوم في الدار البيضاء، أجمعوا في مداخلاتهم على عقده في نهاية دجنبر المقبل، وذلك لمنح مهلة من أجل إبرام مصالحة شاملة بين جميع "الباميين".

وبحسب عضو من المكتب السياسي، فقد تقرر تفويض لجنة رباعية تضم في عضويتها فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، وممثلين عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر، من أجل تحديد الموعد الخاص بعقده، شريطة عدم تجاوزه بداية شهر يناير المقبل.

وأوردت مصادر هسبريس أن لقاء اليوم عرف حضور ثلاثة عشر عضوا من المكتب السياسي والمنسقين الجهويين، وتم الاتفاق خلاله على ضرورة المصالحة وترك الباب مفتوحا في وجه الجميع للالتحاق في أي وقت، وذلك من أجل الذهاب إلى المؤتمر الوطني الرابع بشكل موحد.

وأوضحت مصادرنا أن مختلف المداخلات التي ألقيت في اللقاء شددت على ضرورة فتح الباب لكل من يريد المصالحة وتوحيد صفوف "البام" من أجل الذهاب إلى مؤتمر رابع موحد، وهو ما عبر عنه رئيس اللجنة التحضيرية، سمير كودار، في تصريح لهسبريس بقوله: "يدنا ما زالت مدونة للإخوان من أجل الذهاب إلى المؤتمر الوطني الرابع بشكل موحد".

وخيم النقاش في اللقاء على وحدة الحزب. وفي هذا السياق، قال عبد اللطيف وهبي، عضو المكتب السياسي، في تصريح لهسبريس، "لقد تحملنا المسؤولية في اتخاذ قرار المصالحة من أجل الحفاظ على وحدة الحزب، بينما الطرف الآخر أصدر بلاغه الشهير الذي لم يعبر فيه عن أي شعور بالرغبة نحو الوحدة".

وأضاف وهبي: "نحن ننتظر الجميع ليلتحق بِنَا، فنحن لا نحاسب أحدا على الماضي ولا على ما وقع، وسيجد جميع الباميين مكانهم للعمل داخل اللجنة للتهييء للمؤتمر"، مشيرا إلى كون "جميع أعضاء الحزب، سواء المتواجدين معنا أو في الفضة الأخرى، لهم شعور بالمسؤولية وبأنهم يساهمون في البام، والاختلاف يمكن تجاوزه، ولهذا لنا شعور بأننا سنذهب إلى المؤتمر جميعا موحدين"، معربا عن أمله في أن يعود الأمين العام إلى جادة الصواب.

ووجه العديد من الأعضاء البارزين في الحزب، الذين كانوا منتشين بهذا اللقاء وباستعدادهم للمؤتمر، انتقادات إلى الأمين العام بنشماش، معتبرين أنه المسؤول عن الوضع الذي يعرفه "الجرار"، مشيرين إلى أن البلاغ الصادر عنه قبل أيام هو تعبير عن "رفضه الصلح، وخطوة نحو تشتيت الحزب وليس وحدته كما يدعي".

ودعت مداخلات بعض الأعضاء إلى ضرورة العمل على إرجاع الثقة للمواطنين في العمل السياسي وفي حزب الأصالة والمعاصرة، حيث أكد عضو المكتب السياسي صلاح الدين أبو الغالي أن "البام لم يستطع تحقيق ما وعد به المغاربة، رغم كونهم مازالوا يراهنون على حزبنا".

ودعا أبو الغالي، الذي أكد بدوره ضرورة الذهاب إلى المؤتمر بشكل موحد، إلى "ضرورة تجاوز الحسابات الضيقة، فالحزب يجب أن يكون بديلا، وفي حال استمر الوضع على ما هو عليه، سيتم تقديم هدية على طبق من ذهب إلى حزب العدالة والتنمية".

وعلمت هسبريس أن فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، أكدت لبعض الأعضاء أنها ستخوض محاولة أخرى مع الأمين العام، عبد الحكيم بنشماش، من أجل إقناعه بالمصالحة والحفاظ على وحدة الحزب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - حساب السبت 21 شتنبر 2019 - 19:17
هادو ما فخبارهومش را محمد6 عيط للعثماني اليوم بلا موعد وقالو سربي راسك,ارا لي شكون هيتحاكم وشكون هيهز المسؤولية,را مابقا نافع لا تراكتو ولا لمبة ولا حمامة….. الحساب,الحساب
2 - اوديتي السبت 21 شتنبر 2019 - 19:29
من يعتقد أن الجرار تاه عن الطريق فقد ظل الطريف
في التحليل والتقييم... الجرار يعيد حساباته بعد أن استفرد البعض بالقرارات ولم يعد هناك بد من إعادة الحسابات لتقويم الاعوجاجات.. المستقبل يرسم خرائط جديدة عنوانها الرئيس التصحيح والتنقيح... العدالة والتنمية في خبر كان والاحزاب التي سميت بالتاريخية سقطت بالتقادم.. فإما الاصالة وإما الحنامة وما تبقى فلتكميل المشهد او تأتيته والايام بيننا.
3 - ليلى المغفوري السبت 21 شتنبر 2019 - 19:33
حزب غير ديموقراطي اداري تم خلقه اصطناعيا و لا دور له مطلقا الله تأخير دمقرطة المغرب...حزب يتوفر على 123 نائب و يرأس مجلس المستشارين و اغلب جهات المغرب و مع ذلك في المعارضة....افهم تحماق في المغرب...يجب حل هذا الحزب فورا و بلا تردد و ترك المغاربة يشكلون احزابا من رحمهم لتعبر حقا عن واقع و تطلعات الشعب المغربي...الى متى هذا الوضع؟
4 - براهيم مومني السبت 21 شتنبر 2019 - 19:43
اهم حاجة و التي اتارث انتباهي ان جميع الوجوه فوق المنصة و جوه جديدة و لا أعرف منهم أحدا على الاطلاق.
اعتقد ان البام لم يعد فيه أحد من الوجوه التي نكرهها أو أنه حقيقة غير قياداته بوجوه جديدة.

طاح لي العجب! واش هذا هو البام.
5 - nadori السبت 21 شتنبر 2019 - 19:45
حزب بني على باطل فما بني على باطل فهو باطل.هذا الحزب وصل الى نهايته بكل تأكيد,فالامين العام الأخ بنشماس من لمحاته تشم رائحة العناد وانه باق في الأمانة وهو امين عام شرعي,اما الاخرون فلا يستطيعون ان يغيروا قيد انملة من هذا الواقع,وبالتالي فليسرعوا في خلق حزب يجمعهم ليشاركوا في الاستحقاقات المقبلة وهم في ضعف شديد وحتى بنشماس سيكون شعيفا جدا بكل تأكيد وبالتالي فمع السلامة حزب الاصالة فقد ولدت ميتا وستدفن عما قريب.الاستحقاقات المقبلة سيكون فيها تنافس شرس بين الاحرار والعدالة والتنمية واعتقد الفائز هو الاحرار وأتمنى ان يفوز الاحرار لنستريح من المستغلين للدين الإسلامي الذي وجوده في المساجد والقلوب والجمعيات الخيرية
6 - الزرعي٣ السبت 21 شتنبر 2019 - 19:55
جماعة حزب النراكتور اصبحت تجر في جميع الاتجاهات و بعدما فاحت رأئحة الشقاق بين الجميع اصبح من الواجب الاتفاق على عدم افلاس حزب الجرار لكي لا تضيع المصالح و المنافع الشحصية وبادرت الاطراف المتناحرة الى نوقيع الهدنة و لو مؤقتا حتى يتم ترتيب الصفوف و توزيع المنافع بطرق جديدة .ويبقى ما يسمى بالمناضلين يصفقون لجميع الاطراف.وتكفيهم بطاقة الانخراط.
7 - سعيد السبت 21 شتنبر 2019 - 20:18
ولماذا امتطاء الجرار و اغلبيتهم يربكون 4×4 مزوط مسرطنة و يسيرون بسرعة لحصد المال...! ادن بقينا تم مع السكيزوفرينية
8 - محمد السبت 21 شتنبر 2019 - 22:50
بنشماس رمز الشرعية وعلى الإنقلابيين ان يدركوا أن المناضلين وهم بالآلاف قد اكتشفوا اللعبة ولن يقبلوا أن يذبح البام بالغدر مرة أخرى ....
فالجرار لن يركب لعكس ما أخرج له ....
9 - الموساوي لاهاي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 08:16
البام طلع شاهقا وإن سقط فجثته الكبيرة ستطال الكثير.
فهل دخلت الكائنات السياسية في المغرب عصر الجنائز تباعا.
وهل المدافن المتاحة سستسع للجميع، ام ان قسم الاموات لدى الصحة سيحتفظ بنصيب مهم منها، لغاية ان يوفر المحسنون والخواص أوقاف جديدة.
لكن حتما من يسير في الركبان موجود وبكثرة.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.