24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0307:2813:1816:2718:5920:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟ عدد المشاركين : 17439

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | ‪هل استطاع العثماني ضخ دماء جديدة في شرايين الفريق الحكومي؟

‪هل استطاع العثماني ضخ دماء جديدة في شرايين الفريق الحكومي؟

‪هل استطاع العثماني ضخ دماء جديدة في شرايين الفريق الحكومي؟

بعدَ مخاضٍ "عسيرٍ"، وافقَ القصر الملكي على الأسماء الوزارية الجديدة التي رفعها رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إلى الملك محمّد السادس، لتتّضحَ بذلك معالم الحكومة الجديدة التي تقلّص عدد وزرائها إلى 24 وزيراً.

واخْتُتمت مفاوضات رئيس الحكومة، "العسيرة"، مع الأحزاب المشكّلة للأغلبية باستقبالٍ ملكيّ للوزراء الجدد الذين سيباشرون مهامهم الحكومية في ظلّ انتظارات الملك محمد السّادس الذي تعهّد في خطابه الأخير بـ"مرحلة جديدة" للحد من "التفاوتات الصارخة" في المملكة، ولاسيما عبر إجراء "تعديل حكومي".

وفي النّسخة الحكومية الجديدة، حصل حزب العدالة والتنمية على 6 حقائب وزارية، بينما حصل حزب التّجمع الوطني للأحرار على 3 حقائب، تتمثّل في وزارة الفلاحة والصيد البحري ووزارة الاقتصاد والمالية ووزارة الصناعة؛ فيما أصبح يتواجد في الحكومة الجديدة 8 وزراء سيادة.

ومنذ أزيد من سبعة أسابيع، لم يستطع العثماني الخروج بفكرةٍ واضحة حول ما يجب تقديمه بشأنِ التعديل الحكومي الذي طالب به الملك. ويأتي الاستقبال الملكي أمس ليختتمَ مشوار رئيس الحكومة في البحث عن "حكومة الكفاءات" التي طالبه بها العاهل المغربي.

بودن: حكومة بمعايير دولية

ويرى المحلل السّياسي محمد بودن أنّ "التعيين الحكومي الجديد يمثّل خطوة أولى من الخطوات العملية التي أعلنها الملك محمد السادس في خطاب العرش، إذ يتعلّق الأمر بأصغر حكومة في تاريخ الحكومات المغربية، وحكومة بمعايير دولية".

ويضيف المحلل ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ "الحكومة الجديدة لها نفس جديد، وملاحظ أنها ستقود مرحلة جديدة دعا إلى إرسائها الملك محمد السّادس وينتظر منها إنجازات حقيقية".

واستطرد المتحدث ذاته بأنّ "الأمر لا يتعلق بتعديل حكومي فقط، بل بإعادة بلورة السّلطة التنفيذية بالمغرب".

وسجّل الخبير في العلوم السياسية غياب كتاب الدّولة وتخفيض عدد الوزراء الحكومة إلى 23 وزيراً فقط في التعيين الجديد؛ "وهو ما يجعلنا أمام حكومة ذات نفس تدبيري جديد"، مؤكداً أنّه تم الاحتفاظ بأسماء الوزراء الذين أبانوا عن كفاءات في عملهم الحكومي.

وزاد المحلل ذاته: "نحن أمام حكومة مصلحة وطنية تزاوج بين الكفاءات والانتماءات الحزبية، ستعمل على إيجاد حلول للمغاربة".

البكاري: هدر للمال العمومي

ومن جهته أفاد المحلّل والأستاذ الجامعي خالد البكاري بأنّ هذه التعديلات لا تمثّل إشارة إيجابية في اتجاه تصحيح الاختلالات السياسية والتدبيرية، وحتى تلك المتعلقة بتجويد الحكامة، وزاد: "حتى توقيت التعديل الحكومي هو عنوان للعبث والعشوائية، وهدر للوقت والمال العمومي".

ويتساءل المحلل ذاته: "نحن على بعد سنة ونصف من الانتخابات التشريعية، فكيف يستقيم عقلاً أن يتم استبدال وزراء بآخرين لن يساهموا حتى في وضع آخر مشروع قانون للمالية في الولاية الحكومية الحالية؟".

وزاد الخبير السّياسي متسائلاً: "كيف يستقيم الحديث عن الحكامة ونحن سنأتي بوزراء جدد في هيكلة جديدة يتم الحديث فيها عن تجميع القطاعات المختلفة في أقطاب كبرى، وتغيير في مناصب المسؤولية الكبرى داخل الوزارات والإدارات التابعة لها؟".

وإذا كان التبرير هو غياب الكفاءات والفعالية والالتقائية والانسجام الحكومي، يضيف الأستاذ الجامعي، فكان الأحرى الدعوة إلى انتخابات سابقة لأوانها، مع تعديلات في القوانين الانتخابية تمنع البلقنة وتساعد على بروز أقطاب سياسية قوية؛ أما بهذه الصيغة فكل ما سيتم هو هدر للوقت والمال.

ويسترسل المحلل ذاته: "لتخليق المرفق العمومي يجب لزوما ربط المسؤولية بالمحاسبة، فالكفاءة وحدها لا تحصن صاحبها من أمراض الرشوة والزبونية ونهب المال العام"، داعياً إلى "إعادة المبادرة للمواطنين عبر توسيع مهام وصلاحيات المجالس المنتخبة، لأن المنتخب ملزم بالحساب أمام المواطنين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - المحكومة في كوما الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:07
المحكومة ما فيدهاش وكتوصل فقط الخبز للفران ولي تيحكم في المغرب هو محمد السادس بوحدوه وكولشي فيدوه.
2 - حمدون الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:11
العثماني خاصو يدير. مسايقة للتنقيب على الكفاءات كيف ماتعمل قناة دوزام شي مرات.
دار لقمان عل. حالها يمشي لي امشي ويجي لي جا زعما هو ملي جاب هاد المتوجين غدا تبدل الامو لا اعتقد. خاصنا نبدلو الشعب
3 - abderrahim الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:22
الحكومة أو المحكومة لا قرار بيدها فهي فقط عبارة عن كراكيز تسير بلوبي يتحكم في قرارات المحكومة ولا يمكنها فعل شيء دون أخذ الضوء الأخضر من هذا اللوبي
4 - جلال الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:23
وزراء جدد ووجوه مازالت بريئة ولا تنسوا الحقائب جديده ايضا اي مازالت فارغه عندما ستمتلئ سيجرى تعديل حكومي جديد ولن ينتهي المسلسل لان حلقاته اطول من كوادلوبي ومنار
5 - Samir الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:25
المغرب في وضع لا يمكن أن يصلحه 6 وزراء جدد.
6 - nomade الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:26
....وتم الاحتفاظ بالوزراء الذين ابانوا عن كفاءتهم.....!!!!!!! الرميد، امزازي....وغيرهما نتائج أعمالهم مخجلة. ونتحدث عن الكفاءات، عن النموذج التنموي الجديد، عن عهد جديد......!!!!!!!!
7 - سكليس الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:26
تغيرت غير الأسماء والمواقع والأدوار أما الواقع فهو هو. نحتاج لتغيير العقليات ونحتاج لقيم ومبادئ ولرجال نزهاء مخلصين لله وللوطن عوض إرضاء الخواطر بين السياسيين
8 - naoufal الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:30
تمخض الجبل فولد فأراً بعد طول مدة الإنتظار يخرج إلينا السي العثماني أريد أن أفهم شيئاً ألم يستوعب معنى كلمة كفاءة و شاب لك الله يا وطني الحبيب
9 - مكلخ مغربي قح الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:32
هذا التغني بالكفاءات ماهي الا مسكنات يراد بها تدويخ هذا الشعب الذي هو اصلا مدوخ .اما الثميل علي الشعب فاصبح ظاهر للعيان. فاعداء الوطن لا يريدون خيرا للشعب .يتلذذون في تعذيبه بتجهيله واحتقاره والاستهزاء به.هل داءما سينعمون بخيرات البلاد؟لابد من نهاية.
10 - المعلق الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:41
هادو ما بغاوش احشموا كيستناو الشعب يقلب عليهم الطابلة كاملين عاد ايفيقوا. تما تشوفهم دايرين الصف فالمطارات باش يخويو البلاد
11 - فاروق الحجاج الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:44
حكومة rechapé....تبين أن الأحزاب لم و لن تقدم شيئا للمغرب...اتمنى الرجوع للتكنقراط 100 ف 100 ...و الاستفادة من كفاءات مغاربة العالم ...كفاءات ديال بصاح
12 - بائع القصص الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:45
حكومة سعد الدين العثماني تتوفر على 24 وزارة وهي الأصغر في تاريخ المغرب؟ اذا لنرى عدد الوزارات عند أعظم دولة اوروبية وهي المانيا:
- الوزارة المالية
- وزارة الصحة
- وزارة التغذية والفلاحة
- وزارة الشؤون الداخلية والسكن والتعمير
- الوزارة الخارجية
- وزارة الاقتصاد والطاقة
- وزارة العدل وحماية المستهلك
- وزارة الدفاع
- وزارة التكوين والبحوث العلمية
- وزارة الاسرة، الطفل، المراهق، المرأة، الرجل والكهل
- وزارة الشغل والشؤون الاجتماعية
- وزارة العلاقات الاقتصادية والنمو
- وزارة البيئة والحفاظ على الطبيعة
- وزارة النقل وحماية البنية التحتية للاتصالات
14 وزارة فقط لتدبير أعظم اقتصاد في العالم، لمذا تتبححون بالكفاءات ؟
13 - من هولندا الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:46
و من أين للمسكين هذه الدماء؟ لو توفر عليها لحقنها لنفسه. ضعف الطالب و المطلوب. نتمنى له و لنا الشفاء.
14 - هشام أعراب الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:47
نتمنی من صميم قلبنا أن تکون الحکومة الجديدة المعدلة ذات کفاءات وطنية عالية تخدم مصالح الوطن والمواطنين وتحقق تطلعات الشعب المغربي في عيشة کريمة تصون کرامة المواطن في تعليم جيد وصحة جيدة وسکن لایق
15 - فاروق الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:48
لما نكذب على أحوالنا ونتهم غيرنا بالفساد ومع العلم اننا اجمعين سوسي الحقيقة يعرفها كل الناس فالعثماني مثله مثل الدمية وغيره ايظا ولن يكون أي واحد خيرا منه الا إذا اراد الملك ذالك فهو من يحكم ويقرر وينصب فإن اراد التغيير عليه ان يبدئ من فؤاد الخمة وآخرون فهم من يقرروا
16 - عبد السلام اطراشلي الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:49
نعم لقد استطاع السيد العثماني من خلال تركيبته الحالية ضخ اليأس والإحباط في نفوس المغاربة.... فالمدة الزمنية الباقية له ولطافم حكومته لن يكفيهم لترتيب شؤونهم الخاصة والدخول في حملة انتخابية سابقة لأوانها.... أما معالجة البطالة وارتفاع الأسعار وتكاليف المعيشة فسيترك أمرها لتدبير المواطنين....
17 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:51
المطلوب تحديد الاولويات ايي نمودج تنموي نريد
واذا فشلت الحكومة في تنفيد البرناج كلا او بعضا عليها ان تستقيل فورا كما هو معمول به لدئ الدول الدمقراطية نحن دائما نفشل ونستمر في العمل اذا هناك خلال يجب اصلاحه قبل فوات الآوان تحية اكبار واجلال لجلالة الملك حفظه الله
18 - chihab الخميس 10 أكتوبر 2019 - 11:58
لن يتغير شيء على الإطلاق المشكل في السياسات المغرب يحتاج إلى إعلان الحرب على الفساد اذ لم نقضي نهائيا على الفساد فكل ما نقوم به يبقى دون جدوى أنا الان داخل المحكمة التجارية بفاس من أجل وثيقة بسيطة فأنا هنا لما يقرب ثلات ساعات ولا بد ان انتضر فلربما سأكون مضطرا للرجوع غدا ولن استطيع قضاء أي شيء لقد اصبحت معانات المواطنين مع الإدارة لا تطاق
19 - أستاذة وطنية الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:00
التفاوتات الصارخة التي تعيشها المملكة والتي ادت إلى هجرة الشباب مغامرين بأنفسهم في البحر اما يموتون او يصلون وانتحار البعض ليست بتغيير الوجوه لثلات مرات في عهد حكومة العدالة وإنما تأتي بتغيير الضمائر التي أصبحت لا تفكر الا في مصالحها
20 - مواطن من زمان اخر الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:02
اخنوش اصبح يتحكم في كل الاقتصاد المغربي فوزارةالفلاخة،ووزارة الاقتصاد،ووزارة الصناعة كلهم اصبحوا تحت رحمته.لا افهم معنى هذا هل هدا السيد بكفاات عالية حتى اصبحوا يعطونه كل هذه الوزارات المهمة.انا كل مااتمناه هو ان يكون كذلك وان يسير باقتصاد البلاد إلى الامام.اتمنى خيرا ولا احكم على أحد لكن اتمنى ان تسند الامور لاصحاب الكفاات ولا لاصحاب التدخلات .المغرب غني بثرواته ولا يخصنا الا إسناد المهام الى اناس دوي كفاات .لكن الى حد الان كان عكس ذلك.
21 - مهاجر الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:06
العثماني ضخ دماء جديدة في شرايين الفريق الحكومي نتمنا ان تكون الدماء غبر ملوثة بمكروب الفساد
22 - SADIKI الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:06
لا أفهم كيف لمحلل سياسي ان يقول بأن سنة ونصف غير كافية لبلورة رؤية واضحة لا يا سيدي فإذا كانت الإرادة فإن تسطير الاهداف ووضع لبناتها لا علاقة لها بعامل الوقت.
23 - شيشاوي الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:15
بلا منضحكوا على روسنا معند الحكومة مادير هادوك غير كراكيز ليكيبانو اما لكسير الدولة ءاناس التخطيط راهم في الخفاء
24 - عز الدين حضري الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:30
لا أمل في هذه الحكومة فأنا لست متشائما ولكن الواقع يفرض نفسه ...مكاين غير المصلحة الشخصية أولا وأخيرا... وشعار " أنا وبعدي الطوفان " ولا أرى أن هناك تغييرا يلوح في الأفق في ظل التشبث بالكراسي ونهب خيرات الوطن وامتصاص دم الفقير ...ولاد عبد الواحد كلهم واحد .." لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ... الآية ."
25 - محمد بلحسن الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:30
استطاع العثماني ضخ دماء جديدة في شرايين فريق حكومي مكون من 23 وزير بدل 39 رغبة في دورة دموية أكثر فعالية على قلب مهدد منذ 14 مارس 1998 بسكتة مفاجئة. استطاع الرجل إقناع جلالة الملك بأهمية إسناد "الإصلاح الإداري" لوزير ليبرالي منتمي لـ RNI مسؤول على الاقتصاد والمالية.
أتذكر أن الوزير بنشعبون سبق له عقد اجتماعين خلال الشهور الأخيرة بمكتب وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء رقم 1 في تدبير الصفقات العمومية وفي بناء تجهيزات أساسية تعتبر شريان للاقتصاد الوطني (المصدر: صفحة فايسبوك الرسمية لوزير).
لا شك أن الوزيرين عمارة وبنشعبون مواظبين على إيجاد حلول جذرية لاختلالات متنوعة ومتعددة كانت قد دفعت الوزير السابق محمد بوسعيد في نهاية يونيو 2018 بإصدار تصريحات, من تحت قبة البرلمان, قامت بعض المنابر الإعلامية بنشرها في مقالات تحت عنوان غليظ مكتوب باللون الأسود "وزراء العدالة والتنمية أغرقوا مؤسسات إستراتيجية في الديون" وباللون الأحمر "بوسعيد يكشف ارتفاعا مهولا لمديونية مؤسسات عمومية خلال ولاية بنكيران" !.
لا أحد ينكر أن الإصلاح الإداري ركن من أركان الحكامة الجيدة للمالية العمومية وللموارد البشرية.
26 - محلل فوق العادة الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:38
لو كان بودي ان اضع عنوانا للمقال لاخترت " التغيير في ظل الاستمرارية " هكذا ارى الحكومة الجديدة لانه من غير المتوقع ان تستجيب هذه الحكومة لانتظارات الشعب او تتجاوز توصيات صندوق النقذ الدولي لانه اذا كان للمغرب مقدسات او ثوابت معلومة فلقد انضاف اليها " توصيات صندوق النقد الدولي " التي لا يمكن تجاوزها....لذا فلا اعلق امالا على هذه الحكومة سيما حين يقودها حزب العدالة والتنمية الذي تميز بسلبيات عدة لا مجال لذكرها لوفرتها وضيق المجال.ويبقى الامل الوحيد هو الاطاحة به في الانتخابات القادمة ومنح الفرصة للاحرار اصحاب الكفاءة.....
27 - وعند الله تجتمع الخصوم الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:41
بالنسبة للتغيير الدي طرأ في الحكومة والتي يترأسها الدكتور النفساني العثماني بصفته رئيس الحكومة اقول بأن الأوضاع ستتفاقم بشكل خطير جدا حيث ستصبح المديونية الخارجية كارثية لأننا لحد الساعة لم ينعم الشعب المغربي باي بصيص من الامل حيث انتظر نتيجة تفرحه سوى كارثة تتبعها كارثة أخرى
وعندما ستحل وزارة أخرى أو حزب آخر ليترأس الحكومة في الانتخابات المقبلة
سيقولون بأننا تسلمنا مقاليد الحكومة بديون كثيرة والتي تسببتها الحكومة السابقة
ولكن تذكرت في عصر الجاهلية انهم قالوا لقد وجدنا آبائنا يعبدون الأصنام
على أين اقول
وعند الله تجتمع الخصوم
28 - ابو مريم الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:42
اكبر خسارة لحكومتنا الموقرة الاستغناء عن بوليف محمد نجيب ، فهو يستحق بكل جدارة وزارة الاقتصاد ، ولكن تجري الرياح بما لا تشتهيه السفن ،
29 - بشير الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:47
نفس الفصائل الدموية القديمة هي نفسها في هذه الحكومة التي سميت جديدة. اذن عن أي دماء جديدة تتحدثون؟ ما هذا اللعب بالمفردات!
30 - said الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:13
ياسادة نحن لسنا مكلخين 8 وزراء سيادة من الدولة العميقة .انه الضحك على الشعب .ما الفاءدة من الحكومة أو الانتخاب .مهزلة ومسرحية حكومة المخزن والسلام .انتظروا الديموقراطية الى عام 3000 والسلام
31 - DR Najib الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:14
ce gouvernement est voué à une date d'arrivée, comme tous les Centaines de Gouvernement avant lui et aprés lui, les composants sont des Pions que les conseillers qui ont le Vrai Pouvoir, déplacent par ci par là, en fonction de beaucoup d’aléa que Personne ne saura, ni verra l'aboutissement : et Dar LOKMAN restera comme elle est Pire encore : le MAroc a une Crise Identitaire, il doit d'abord se concilier avec lui même, regardez les conducteurs dans les rues, insolence, dispute, Injure, Moi je suis Mieux que Toi j'ai une Mercedes et Toi tu n'as qu'une fiat , moi je porte une Montre Cartier toi tu n'as m^me pas de quoi t'acheter unSwtch,,, ce sont des Scènes de Peuple Ignorant, Sans Culture Sans Education Sns Discipline, Peuple appauvri à qui on vend du Vent et qui se laisse le pauvre fantasmer tous les jours avec des émission de (KIF KENTI KI WALLITI), Noujoume AL OULA,,, et tu vois pauvres MArocains dés que SETTATI commence à tourber sa Tete et jouer avec sa KAMNJA, tu vois les
32 - Rachid الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:22
le rapport de la cours des comptes, qu'en est-il ? il faut passer à l'action...
33 - zemmouri الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:22
الجميل في هذه الحكومة هو تقليصها من 39 الى 23 اما بالنسبة التشكيلة الجديدة لازال يطغى عليها الوجوه القديمة التي لم تقدم المغرب اي شيء منهم من شملهم تقرير المجلس الاعلى للحسابات دون متابعة او محاسبة الوجوه الجديدة نطلب منها ان لا تبقى حبيسة المكاتب عليها التسيير من خارج المكاتب وترشيد النفقات وقلة للسفريات بالنسبة لوزير الصحة تترجى منه اصلاحا شاملا للصحة بخىوجه الى الميدان
34 - محمد جلال الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:37
كيف يستطيع وزير سابق بالخارجة اجثت من الوزارة وهو لم يتم السنة لعدم كفاءته أن يصبح رئيسا للمحكومة ويبحث عن الكفاءات؟
35 - ملاحظ الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:42
احنا تنقولو لهم الحريرة مالحة وهما تيبدلو لنا المعالق. .
36 - مواطن الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:58
هو فعلا ضخم اموال في جيوب الوزراء المقالين دون محاسبة اين الوجوه الجديدة شخصان نسميه وجوج جديدية ؟؟؟؟
37 - متابع الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:31
الشيئ الايجابي في كل هذا التخبط هو اننا بدأنا فعلا ندرك مدى المأزق الذي نعيشه في بلدنا وبدنا نفكر في المخرج وسيطول بنا المخاض
38 - محمد الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:37
المشاريع الجهوية اعطت ثمارها في فك العزلة عن العالم القروي اكثر من ذب قبل حين كانت المجالس الجماعبة هي لي تتكلف بذلك حيث كامهم الوحيد هو الثروة في جي بهم
39 - aboumehdi الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:42
ما دامت الحكومة في المغرب محكومة ، أتساءل لماذا يصوت الشعب؟؟
40 - االدكالي فرانكفورت الخميس 10 أكتوبر 2019 - 15:18
برأيي يجب على الأقل ان تشغل النساء 60في المائة من المناصب الإدارية السامية ومراكز التسيير في الحكومة وباقي القطاعات الاقتصادية....وتمتيع النساء بالتمييز الإيجابي وان كن لا يحتجنه لانهن صرن أكثر عددا في الجامعات.... واكتفاء الرجال غالبا بالتنفيذ العملياتي ....عرفتوا علاش خوتي المغاربة؟؟؟؟
لان النساء اقل تسلط وفساد وفيهم الغيرة على بلادهم ويحنوا على المواطنين...اما الرجال إلا الشرفاء منهم تحية لهم وتقدير اما الغالبية متسلط وفساد وخاصو المرا الأولى والثانية والصاحبة.....المصروف ديالهم وديال المجون والنشاط
إذن لتعطي النساء فرصة 20سنة في تسيير الشأن العام ثم نرى ونحكم
اش بان ليكم في هاد القوة الناعمة المغربية؟؟؟؟
41 - amin sidi الخميس 10 أكتوبر 2019 - 17:26
سلام.ضخ دماء في شرايين الحكومة الجديدة مخصعاش تكون من فصيلة الحكومة السبيقة خصكوم ضخو دماء من فاصلة ميركل مستشارة المانيا
42 - الحلقة المفرغة الخميس 10 أكتوبر 2019 - 17:49
هذه التعديلات وكأنها خلط الأوراق لبدأ اللعبة من الأول ، حزب البيجيدي جيئ به لإمتصاص غضب الشارع وريسه يحاول تنويم الشعب مغناطيسيا وقد فشل ولا مهمة له إلا المصادقة على الإقتراض من البنوك الدولية وإغراق البلد في الديون الخارجية وهكذا يعوض مانهب من أموال البلاد بالإقتراض وننتظر السكتة القلبية من حين لآخر.
43 - صابر عبد الصبور الخميس 10 أكتوبر 2019 - 18:03
هل تستطيع الحكومة الجديدة تحريك المساطر القضائية في حق كل المسؤولين الذين وردت اسماؤهم ضمن تقارير المجلس الأعلى للحسابات؟وهل تستطيع الحكومة الجديدة استحداث ضريبة على الثروة؟وهل تستطيع الحكومة الجديدة الحد من سياسة الريع والامتيازات اللامشروعة؟وهل تستطيع الحكومة الجديدة استثمار ثروة الفوسفاط ومختلف الثروات الباطنية والثروات البحرية في التخلص من الديون الخارجية والداخلية المكلفة بدل استخلاصها من قوت وصحة وتعليم وتشغيل المواطن؟وهل تستطيع الحكومة الجديدة الحد من التسلح ومضاعفة الجهد المالي في الاستثمار الفلاحي والصناعي والاجتماعي؟ لعل قانون مالية 2020 ومرور مائة يوم كفيل بالاجابة عن هذه الاسئله الحارقة ومؤشر على ان الاداء الحكومي جديد حقا في الجوهر والشكل معا،وليس مجرد مهديء لتنوبم المواطنين في ظل استفحال الأزمة.
44 - عزيزي الخميس 10 أكتوبر 2019 - 18:45
مسلسل منار سامحني يالاه دابا الحلقة 777
45 - محلل الخميس 10 أكتوبر 2019 - 19:40
مهزلة و بلا بلا بزاف على 6 وزراء جدد. الضحك على الذقون
46 - فاقد الثقة الخميس 10 أكتوبر 2019 - 20:26
لست عدميا لكن بما انني من مواليد 1961 حيث عايشت احداثا كثيرة من بينها على سبيل المثال انعقاد مؤتمر الكات بمراكش وقد قيل عنه الكثير من ذلك ان المغرب شيشهد اقلاعا اقتصاديا بمجرد انتهاء المؤتمر فالنتيجة يعرفها الجميع بعد ذلك جاء مايسمى بحكومة التناوب حيث قيل عنها الكثير ومع ذلك لم تحقق ما كان يتمناه المغاربة ثم جاء مايسمى بمجلس الشباب والمستقبل من اجل حل مشكل التشغيل النتيجة معروفة لذا ضحكت كثيرا عندما استمعت الى احد المحللين يطلب من وزير التشغيل حل هذا المشكل علما انه مازال شابا في مقتبل العمر وبالتالي قليل التجربة بل الاكثر من ذلك ليس له نضج سياسي مثال على ذلك انه بمجرد سماعه بانه اصبح وزيرا حذف جميع التغريدات التي كان ينتقد فيها الحكومة
47 - مواطن الخميس 10 أكتوبر 2019 - 21:37
حزب العدالة والتنمية عنوان عريض للفشل
48 - رشيد الخميس 10 أكتوبر 2019 - 21:46
البكماني فرضوا عليه وزراء جدد ليقضوا عام ونصف في السلطة بون مسؤولية ولا محاسبة فقط ليحصلوا على اربعة ملايين سنتيم شهريا كتقاعد دائم و سبعين مليون سنتيم عند نهاية المسرحية
اما البكماني وزبانيته هم مجرد كراكيز يحركونهم فوق الخشبة لياكل اصحاب الحال الثوم بفمهم .
لا خير بيرجى. را عندنا واحد الدوار سميتو الرجاء في الله اني ءاهب اليه لعل وعسى
49 - علي ولد حمو الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 01:47
هل في ( حكومات ) المغرب المتعاقبة دماء ؟ ليس فيها إلا الصدأ الذي يعلوها و لن يزول عنها ما دام الوضع السياسي المزري قائما في هذا البلد ... الشعب يريد ثورة سياسية حقيقية و القطع مع الماضي بإنشاء ديمقراطية حقيقية و إزالة العقبات التي دامت عقودا من الزمن دون تقدّم البلد رغم توفُّره على مقوّمات إنشاء دولة حقيقية تسود فيه الديمقراطية و العدالة الاجتماعية و العيش الكريم لكل المواطنين و القضاء على الفساد و الفاسدين المفسدين الذين لا تهمهم إلا مصالحهم الشخصية و ليست لهم أية نية في بناء دولة ديمقراطية يسود فيها العدل و المساواة بإنشاء مؤسسات دستورية حقيقية و مستقلّة يكون فيها القضاء الحَكَم في كل القضايا ....
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.