24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0307:2813:1816:2718:5920:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الخطاب الملكي والتعديل الحكومي .. إعادة تصميم السلطة التنفيذية

الخطاب الملكي والتعديل الحكومي .. إعادة تصميم السلطة التنفيذية

الخطاب الملكي والتعديل الحكومي .. إعادة تصميم السلطة التنفيذية

بين خطاب العرش، الذي ألقاه الملك محمد السادس في التاسع والعشرين من يوليوز الماضي، والذي دعا فيه صراحة إلى تجديد دماء الحكومة، وبين التاسع من أكتوبر، يوم الكشف عن تشكيلة النسخة الثانية من الحكومة، خيط سياسي ناظم واضح، ذلك أن التعديل الحكومي جاء ليستجيب بطريقة أو بأخرى لمضمون خطاب العاهل المغربي.

وفي الوقت الذي يقول بعض المحللين إن التشكيلة الحكومية المعلن عنها حاولت الاستجابة بقدر كبير لخطاب العرش الأخير، خصوصا في مسألة الدماء والوجوه الجديدة ذات الكفاءة والخبرة، يرى آخرون في هذا التعديل الحكومي مجرد خطوة رئيسية في إعادة التصميم البنيوي للسلطة التنفيذية.

وكان الملك محمد السادس قد دعا، يوم الاثنين 29 يوليوز الفائت، رئيس الحكومة إلى "رفع مقترحات لإغناء وتجديد مناصب المسؤولية، الحكومية والإدارية، بكفاءات وطنية عالية المستوى، على أساس الكفاءة والاستحقاق"، مركزا على أن "المرحلة الجديدة ستعرف جيلا جديدا من المشاريع، ونخبة جديدة من الكفاءات، في مختلف المناصب والمسؤوليات، وضخ دماء جديدة على مستوى المؤسسات والهيئات السياسية والاقتصادية والإدارية، بما فيها الحكومة".

ووفق هذا المستوى من التحليل، فإن تعيين الحكومة يعد أول إجراء ضمن سلسلة الإجراءات التي أعلن عنها الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش الأخير، باعتبار أن الأمر لا يتعلق فقط بتعديل وزاري وتعويض وزراء بآخرين، وإنما هو إعادة التصميم البنيوي للسلطة التنفيذية.

ويواجه التعديل الحكومي الجديد رهان تأسيس نسق عمل حكومي طموح قائم على العمل الجدي وحس المسؤولية، تجاوبا مع خطابات الجالس على عرش المملكة، وهو ما صار يستدعي من الفريق الحكومي العمل بفعالية وانسجام تام في خدمة الأوراش الموسومة بالأولية بالمملكة، وكذا الاستجابة لانتظارات المواطنين.

وينتظر التشكيلة الحكومية الجديدة تحدي إظهار روح المبادرة والمسؤولية، الذي طالب به العاهل المغربي في مجلس الوزراء، بهدف تحصيل نتائج ملموسة خلال فترة ما بعد تنصيب الحكومة، وهي نتائج لا شك أنها تخضع لتقييم دقيق يتيح معرفة مدى تحقيق الفريق الجديد للأهداف المرجوة والمسطرة.

ولعل "البروفيلات المتخصصة" ذات الحنكة والخبرة في مختلف المجالات والمهام التي ستناط بها داخل الحكومة، تكون أولى دعامة في تحقيق مطلب الملك الرئيسي، المتمثل في "إنشاء جيل جديد من المشاريع، ونخبة جديدة من الكفاءات في مختلف المناصب والمسؤوليات".

وتعتمد تعيينات "الحكومة الجديدة"، التي تتسم بكونها سياسية وليست تقنوقراطية، على المهارات المجربة والمعترف بها، كما أنها حكومة قيادات تم تصميمها كقوة عمل حقيقية وتركز على الكفاءة أولا، فيما تم تنظيم القطاعات الوزارية على منطق قطب ضخم، يمكن من تيسير العمل الحكومي وجعله أكثر سلاسة.

حري بالذكر أن ربع أعضاء الحكومة المعدلة يتشكل من النساء (5 من 22)، فيما يتكون النصف الآخر من الوزراء، الذين تم الاحتفاظ بهم في المناصب نفسها لدوافع "الكفاءة والأداء المهني"، أو تمت إعادة تعيينهم في مناصب وقطاعات جديدة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - كلام في كلام الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:09
هرمنا و نحن نسمع الكلام و الكلام الذي لا يغني وةلا يسمن من جوع و هاهي أجيال تمضي و أخرى تقبل و دار لقمان على حالها
2 - خليل الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:11
و قهرتونا بهذا التعديل الحكومي. المشكل ليس في التعديل الحكومي .المغرب لن يتغير بالتعديل الحكومي
3 - كفى A الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:16
وزيرة السياحة كانت تسير شركة مهمة للتامينات مقابل 50 مليون شهريا,الان ستحصل على 5 مليون.كم من كفاءة ستقبل بالمجيء الى الحكومة لتفقد المال+الانتقاد+ الاتهامات بالشفرة .بدل البحث عن كفاءات لن تاتي,يجب محاسبة من يستغل منصبه في الادارة او الجماعة او الوزارة للنهب.وزير العدل الجديد يستفيد من سكن وظيفي من وزارة التعليم وفي نفس الوقت اخذ تعويض عن السكن كوزير منتدب للاصلاح الاداري
4 - سيدي عباس الفاسي الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:17
تقريبا كافة خطابات الملك هي خطابات تطبيقية عملية قصيرة واقعية بخلاف خطابات الراحل الحسن 2 و هو ملك فيلسوف فقيه عبقري تجري الخطابة في جيناته...الملك محمد 6 خلال 20 سنة مر بمرحلتين العشرية الاولى كانت كلها حركة و تحرك و سرعة و خطابات سريعة الالقاء و العشرية الثانية اتسمت بالبطء حتى في الالقاء بسبب الظروف الصحية (ندعو الله سبحانه له بالصحة و العافية و طول العمر و ان يحفظه من كل شر ....)..و ثمة عشرية الرخاء و السخاء و النماء و عشرية الازمة الاقتصادية التي ضربت العالم منذ 2008 و رغم ذلك فعلى الاقل تم الحفاظ على شيئ من التوازن و الملك يعترف دوما بالنواقص و الاختلالات على اي حال...بالتوازي ظهرت طبقة اجتماعية اقتصادية انتهازية لا تعترف باية خطوط حمراء او مبادء اخلاقية تهدف جمع الفلوس لا غير بدل المساهمة في التوازن الاجتماعي...على المجتمع و المثقف ان يلعب دوره كاملا و بشجاعة و موضوعية و بنزعة علمية محضة الخ الخ
5 - abderrahim الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:18
الشعب المغربي فقد ثقته في الجميع ولم يعد ينتظر خيرا من أحد خاصة الأحزاب و في ظل غياب ربط المسؤولية بالمحاسبة وعدم إلغاء قانون تقاعد الوزراء والبرلمان فالجميع سيصبو للحصول على تقاعد مريح لضمان مستقبل مريح علاش غدي يقلب على المشاكل بش يخذم مصالح المواطن
6 - دار لقمان على حالها الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:20
بالله عليكم هل هذا هو التعديل الذي كان منتظرا؟ هل هذه هي الكفاءات التي سوف تعمل على الاستجابة لحاجيات وطموحات المغاربة؟ كفى ضحكا على الذقون. انا لا احكم على الوجوه الجديدة ولكن على الوزراء الذين تم الابقاء عليهم رغم انف المغاربة وعلى راسهم رئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية والتعليم العالي.
7 - بلاحدود.... الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:21
رهان مخزني خاطئ و متواصل على حكومة عاجزة و فاشلة و دكاكين ريع سياسي فاسدة...منتهية الصلاحية...و مرفوضة شعبيا رفضا عارما...فاقدة للمصداقبة السياسية.
بينما يزداد سقف التطلعات و المطالب الإجتماعية و الإقتصادية و الحقوقية للشرائح الإجتماعية ارتفاعا دون إجابات عاجلة مستعجلة عنها.....
8 - محمد الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:22
هذا ليس الهاء الناس بان هناك حكومة جديد ة. اسلوب المخزن القديم الجديد معروف منذ 1962 فلا داعي للا مل المفقوذ. الدي يحكم هو القصر و تنفذ و زارة الداخلية .
9 - Maystro الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:23
ما دور الانتخابات وماذا يفيدنا هذا التعديل الا مزيدا من استنزاف ارزاق الشعب
10 - Jalal الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:24
ماذا تغير بعد دستور 2011 .الجواب هو لا شيء .الصورة أبلغ من المقال انضرو كيف يقف رئيس الحكومة جنب الملك .كالوزير الأول قبل 2011 .نحلم بملكية برلمانية و نحن في الحقيقة أبعد من ذلك بكثير .ممثل الحكومة التي يصوت عليه الشعب له وزنه و ليس مجرد مهرج البلاط .كيف سنحلم بوضع الشعب في الموضع و القيمة التي يستحق وسط هذه المسرحية المملة
11 - مكلخ مغربي قح الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:27
مادام لم تكن هناك اي تنازلات من النخبة المتحكمة وكذلك المحكومة لصالح هذا الشعب فلا ينتظر اي تغيير .فالمسكنات والمهدءات لم تعد تفيد في شيء. فلنثريت فنري كيف ان دولا الي عهد قريب عانت من ويلات الحروب والمجاعة ارواندا واثيوبيا تقدمت بكثير وازدهرت شعوبها.بينما بلدنا نخره الفساد ومايزال الي حيث لا ندري والمفسدون واعون بانهم سيستمرون في النهب الي ما لانهاية .
12 - متتبع مغربي الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:29
اننا لم نرى اي تغيير في هذه الحكومة وهي كسابقتها إنما التغيير في تقليص عدد وزرائها وفي توزيع الادوار والاحتفاظ بالاقطاب فمثلا وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات لم يتغير رغم الاختلالات الكبيرة التي وجدها مجلس المحاسبة اي تقرير جطو في المخطط المغرب الاخضر وفي الصيد البحري وبرنامج اليوتيس والاهداف المنتظرة منهما وكذلك التعليم الذي مازال يتخبط حتى الآن حتى بعض المقررات الدراسية مازلت لم يتوصلوا بها التلاميذ إلى هذه اللحظة. اللهم الامل الوحيد الذي نترجاه هو تعيين البروفسور ايت الطالب وزيرا للصحة اذا وفروا له السيولة النقذية وتركوه يخدم بدون ضغوطات وتدخل كما فعلوا مع السي الوردي. وهذا العجز في الكفاءات داخل الاحزاب سببه الامناء المعمرين وغير الأكفاء فهم يحاربون اي كفاءة عالية تريد ان تساعد المغرب والمغاربة ولكن بتعصب الامناء المعمرين واتباعهم فهم يدفعون الكفاءات المغربية للذهاب إلى الخارج لذلك لقوا صعوبة في إيجاد الكفاءات التي ناد بها صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله.
13 - agrram الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:31
ويبقى السؤال:هل تنتهي ولاية هؤلاء الوزراء الجدد بعد عام ونصف التي تبقت للانتخابات و تشكيل حكومة جديدة؟أم انهم باقون في المناصب لغاية تحقيق غاية معينة؟بغض النظر عن كفاءاتهم،هل فعلا ماينقصنا تغيير وزير بوزير.
14 - بوعزة الركيك الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:33
كما جاء في اغلب تعليقات المعلقين على هذا المنبر منذ البارحة، بعضهم اعطى الخلاصة الشافية الكافية :
شوف بدل الكريسون عل وعسى را الموطور خاسر
لكن للأسف بياس الموطور ماشي إنتاج محلي
15 - جبل المعسكر الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:38
لا شيء سيتغير في الرعية مادام يلعبون بذيلهم
16 - مصروف الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:38
عندما عين ابن دريس لشكر مديرا لديوان وزارة الوظيفة العمومية,تا واحد ما دا ما جاب,الان دريس لشكر يطلب من نفس الوزير الاتحادي تعيين ابن اخته على راس ديوان وزارة العدل.الوزراء وكتاب الدولة المغادرون سيستفيدون من تعويض نهاية الخدمة (10 اشهر كاجر).ا
17 - لعجب الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:39
شوف ا سيدي راه مينفع لا تعديل حكومي لا كفاءات ما دام ليس هناك حس بالمسؤولية و خدمة الصالح العام، و هذا لن يتأتى إلا بمحاسبة و سجن كل مسؤول فاسد أو متهاون في عمله، انهم موظفون ويتقاضون اجرة سمينا، لدى يجب زجر كل خارج عن القانون. لي محيرني هو علاش الملك ميعطيش تعليماته لمحاربة المفسدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
18 - محمد جلال الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:40
هناك لوبي وزاري غير راض عنه المغاربة لعدم كفاءتهم وطول أمدهم على روس الوزارات يجب اجتثاثهم لكي يمكن القيام بالاصلاحات الحقيقية..
19 - خريبكي الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:41
حري بالذكر أن ربع أعضاء الحكومة المعدلة يتشكل من النساء (5 من 22)، فيما يتكون النصف الآخر من الوزراء، الذين تم الاحتفاظ بهم في المناصب نفسها لدوافع "الكفاءة والأداء المهني"، أو تمت إعادة تعيينهم في مناصب وقطاعات جديدة.

و الربع الباقي أشباح....
20 - saraha raha الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:44
التعديل الحكومي لن يجدي نفعا نحن ندور داخل حلقة مفرغة يجب استقطاب كفاءات مغربية من الخارج متشبعة بالنزاهة والانفتاح
21 - تاوناتي الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:47
واش كتكلمو على المغرب الحقيقي او المغرب ديال الزواق من برا : البراق، والترشح لكاس العالم، وموازين و المغرب الاخضر....الخ.
فين هاذ الكفاءات، وفين هاذ التعديل، وفين هاد التجديد....6 ديال الوزراء من أصل 23...زعما جابو batman و superman...الله يهديكم علينا،قولو شي كلام معقول...شنو غايزيدو، و شنو غايغيرو....
22 - كفي ضحكا على الدقون الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:51
دخلت عليكم بالله واش المصلي ونزهة الوافي كفاءات ...الاولى عندو دبلوم ف الدراسات الاسلامية والثانية في علم الاجتماع ...تكوين على قد الحال ...بدون لغات ...بدون خبرة حفيقة في ميدان تخصصهم ...المهم المغرب غادي من وراء لوراء
23 - Khalid الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:51
هدا يبدوا جيدا جدا و مفيد للشعب المغربي و شكرا للملك محمد السادس جزيل الشكر
24 - أستاذة وطنية الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:56
انا لا أراها نسخة ثانية وإنما نسخة ثالثة لان النسخة الأولى بدأت مع بنكيران النسخة الثانية بعد إعفاء بن كيران وبعض الوزراء بعد أحداث الحسيمة وهذة النسخة الثالثة التي ما ان تشرع في العمل الجدي حتى تأتي انتخابات 2021 اي عمل ستقوم به هذه الحكومة مضيعة للوقت وللاموال التي استفاد منها السابقون ويستفيد منها اللاحقون
25 - متفائل الخميس 10 أكتوبر 2019 - 13:57
وما بعد الخطاب والتعديل الحكومي هل يتحسن مستوى المعيشي لناس المعوزين في البلاد والفقير يشغلنه حت نقضي على التسول والبطالة والجريمة.لأن عندما يكون الإنسان أو شابا مشغولا في عمله لا وقت لارتكاب الجرائم بالنهار العمل والليل النوم مثل أوربا
26 - أدربال الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:01
حكاية من المهجر .

لي صديق تونسي شاءت الأقدار أن نصاب بألم في الأضراس .
دهب صديقي لطبيب من تونس قام بعلاجه .
دهبت أنا بدوري لطبيب من بلدي الحبيب المغرب و تلقيت العلاج .
الغريب هو ان صديقي التونسي شفي تماما بينما أنا لازلت أحس بالألم بعد زوال مفعول التخدير .
دهبت للطبيب التونسي و شكيت له أمري و طلبت منه المساعدة .
بعد الفحص تبين أن الخلليكمن في كون الطبيب التونسي حفر في عروق الضرس حتا تمكن من إزالة الباكتيريا كليا من الجدور .
بينما المغربي إكتفى بالقشرة و داك هو مربط الفرس .
27 - ما قل ودل الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:09
الخطاب الملكي السامي كان سقفه عال جدا وطموح الا ان التشكيلة الحكومية الجديدة جاءت دون التوقعات بل وبعيدا عن ما عقد عليها من امال....اذن لا شئ يرجى منها بل نتوقع الاسوء خصوصا لما تسند حقيبة وزارة الشغل لشاب من شبيبة العدالة والتنمية دون حنكة ولا تجربة ولا قدرة على اتخاذ ادنى قرار حيث اتوقع ان يسير على نهج سلفه الذي واجه الاحتجاجات والمسيرات والاضرابات بتجاهل تام .....
28 - شعيب الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:23
وافرحتاه، واسعدتاه، واضحكتاه .... التعديل الحكومي جاب spiderman و batman و ironman و superman
29 - هشام الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:30
كل شيئ في هذا التعديل يتوقف عن النتائج المنتظر تحقيقها.
هناك انتظارات ومشاكل وازمات تتطلب العمل اللمتواصل من اجل احتواء الاحتقانات الاجتماعية واصلاح الادارة التي هي محور عمل الحكومة ومحاربة الاقصاء والفقر والنهوض بالاوضاع الاقتصادية .......الخ.
اذن الى العمل
30 - Benmechdoud الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:32
واش التوفيق و أخنوش محسوبين على الكفاءات أو على الدماء الجديدة ؟
31 - جريئ الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:41
عن اي تغيير يتكلمون.كنت اتمنى ان يتكلمون كم تكلفة هدا التغير اموال طائلة ربما لو اسستمرت في مشاريع دات مردودية لو كان احسن .هؤولاءي الوزاراء الدين اوزيلوا من مناصبهب ماهي المنح سوف تقدم اليهم و كم سوف يتقاظون في تقاعدهم اموال طائلة بالاظافة الوزراء الجدد مدة قصيرة سوف بكنون وزراء تم الانتخابات يعني هم كدلء تعويضات زائد تقاعد الشعب ملة من هدا المسلسل متل مساسس التركي ميسليش دائما توهيم الشعب بان هناء تغير .وهو في الواقع الاوهام متل السراب .انا شخصيا لن ولم انتخب لاني اعرف اللعبة كيف تدور و السلام مواطن كاره الوظعية التي نعيش فيها
32 - محمد الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:50
نريد ملكية برلمانية.و ازالة نظام الولاة والعمال و القياد و تعويضه ب مندوب الخكومة بالجهة اي اعادة هيكلة وزارة الداخلية.كمراقب وليس باتخاد القرارات و عرقلة المشاريع. لان السلطة هي للعمدة المنتخب لانه سياحسب في اخر الولاية.
33 - االدكالي فرانكفورت الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:54
برأيي يجب على الأقل ان تشغل النساء 60في المائة من المناصب الإدارية السامية ومراكز التسيير في الحكومة وباقي القطاعات الاقتصادية....وتمتيع النساء بالتمييز الإيجابي وان كن لا يحتجنه لانهن صرن أكثر عددا في الجامعات.... واكتفاء الرجال غالبا بالتنفيذ العملياتي ....عرفتوا علاش خوتي المغاربة؟؟؟؟
لان النساء اقل تسلط وفساد وفيهم الغيرة على بلادهم ويحنوا على المواطنين...اما الرجال إلا الشرفاء منهم تحية لهم وتقدير اما الغالبية متسلط وفساد وخاصو المرا الأولى والثانية والصاحبة.....المصروف ديالهم وديال المجون والنشاط
إذن لتعطي النساء فرصة 20سنة في تسيير الشأن العام ثم نرى ونحكم
اش بان لكم؟؟؟؟
34 - علي ولد حمو الخميس 10 أكتوبر 2019 - 15:02
الشعب المغربي يريد تغييراً جذريّاً لِنظامه السياسيّ المُتجاوَز القديم و بناء ديمقراطية حقيقية بعيداً عن الماضي و القطع مع خزعبلاته زو تُرَّهاته التي أوصلتْ البلد إلى هذه الأوضاع المُزرية في كل المجالات و الميادين.. كلّ المغاربة يسعوْن إلى ديمقراطية حقيقية تُتداوَل فيها السلطة من خلا انتخابات حقيقية نزيهة و شفافة و اقتلاع جذور الفساد المستشري في دواليب تدبير الشأن العام و نشر الحرية و العدالة الاجتماعية و استقلال جميع المؤسسات الدستورية عن " الجهات المستفيدة و المنتفعة و الانتهازية " الناهبة للثرة و المال العام. استقلال القضاء و إلغاء الاختصاصات الكبيرة التي مُنِحَتْ لبعض المؤسسات الدستورية على حساب مصالح الشعب المغربي.. كل مؤسسة دستورية تنال نصيبها المعقول و المنطقي من الاختصاصات كي يسير البلد نحو مصاف الدول المتقدمة في القارّة السمراء و ايثيوبيا نموذجاً .
35 - Akram الخميس 10 أكتوبر 2019 - 15:25
الصورة تمثل الوقع السياسي المغربي بدقة.
36 - محمد بلحسن الخميس 10 أكتوبر 2019 - 16:01
فعلا, تعيين الحكومة يعد أول إجراء ضمن سلسلة الإجراءات التي أعلن عنها خطاب العرش، باعتبار أن الأمر لا يتعلق فقط بتعديل وزاري وتعويض وزراء بآخرين، وإنما هو إعادة التصميم البنيوي للسلطة التنفيذية.
فعلا, يواجه التعديل الحكومي الجديد رهان تأسيس نسق عمل حكومي طموح قائم على العمل الجدي وحس المسؤولية، تجاوبا مع خطابات الملك، وهو ما صار يستدعي من الفريق الحكومي العمل بفعالية وانسجام تام في خدمة الأوراش الموسومة بالأولية بالمملكة، وكذا الاستجابة لانتظارات المواطنين.
فعلا, ينتظر التشكيلة الحكومية الجديدة تحدي إظهار روح المبادرة والمسؤولية، الذي طالب به العاهل المغربي في مجلس الوزراء، بهدف تحصيل نتائج ملموسة خلال فترة ما بعد تنصيب الحكومة، وهي نتائج لا شك أنها تخضع لتقييم دقيق يتيح معرفة مدى تحقيق الفريق الجديد للأهداف المرجوة والمسطرة.
فعلا, البروفيلات المتخصصة ذات الحنكة والخبرة في مختلف المجالات والمهام التي ستناط بها داخل الحكومة، تكون أولى دعامة في تحقيق مطلب الملك الرئيسي، المتمثل في "إنشاء جيل جديد من المشاريع, ونخبة جديدة من الكفاءات في مختلف المناصب والمسؤوليات".
ها الوقت قد حان للإبداع.
37 - ساس يسول الخيل الخميس 10 أكتوبر 2019 - 16:03
صدق من قال : " السياسة تلقن في مدرسة الكذب " نقطة نهاية.
38 - ابو آدم القنيطري الخميس 10 أكتوبر 2019 - 16:11
الى من يهمه الامر.. اذا اردتم الاصلاح و الرقي بالبلاد نحو التقدم و الامام فما عليكم سوى فتح ابواب المحاكم و السجون في وجوه المفسدين من وزراء حاليين و سابقين شأنهم شأن العمال خدام الدولة! و القياد و الباشوات و رؤساء الجماعات و البلديات و كل من له صلة بالفساد الاداري..بهذا حتما سنحقق التنمية و التقدم والازدهار ببلادنا.. و لكم واسع النظر
39 - أبو أكرم الخميس 10 أكتوبر 2019 - 18:01
كل مرة سيناريو جديد ووجوه جداد بلا نفع. المواطن ما بقى كيطيق في الحكومة حيت غي صحاب الصالح الشخصية. الله يهديهم راه الشعب تقهر لا صحة لا تعليم فين بغيتو توصلو هاد البلاد لي ولاة ماشية غي لخلف لخلف. نسيتو بلي وراكم الموت. حسبنا الله ونعم الوكيل
40 - FROM IMZOUREN RIF الخميس 10 أكتوبر 2019 - 18:56
دولة اثيوبيا الشقيقة ورواندا الشقيقة دازت عليهم حروب طاحنة وفتاكة وبحال الى استقلو في اواخر التسعينات ولكن اليوم فاتونا فجميع المجالات والمغرب هو لي جا في احسن موقع في القارة الافريقية وقريب بزاف وبزاف من اروبا الغربية وزيد عليها الثروات الهائلة لي عندنا وهادشي علاش احنا كتجينا الفقسة وما بقينا كنثيقو حتى فشي واحد.
41 - إنتها زمان الأحزاب السياسية الخميس 10 أكتوبر 2019 - 19:16
إنتها زمان الأحزاب السياسية المغربية لا خير فيها.

تعديل الحكومة المخزنية لم ولن تقوم بالأصلاحات مثل إنشاء المستشفيات والطرق السريعة في شمال وشرق وجنوب المغرب.
ولم و لن تقوم بإصلاح الإدارة العامة والمحاكم والتعليم والصحة المهنية.

ضاعت وطني الحبيب الغالي من هذه الأحزاب السياسية الفاشلة.
42 - أمين الخميس 10 أكتوبر 2019 - 20:43
نفس الكلام نفس الخطب نفس التعليقات للمحللين و المغرب يبقى نفسه و لا يتغير إلاّ إذا كان التغيير جذريا.
يعني .........
هل رأيتم في الأيام الأخيرة؟ دركي قُتِل و رجل أمن آخر دُهِس.
السبب أن المغاربة يُريدون الذهاب إلى الأمام و لكن السُّلُطات تًريد في البقاء إستعمال الأخلاقيات التي مضت عنها عُقود.
و قرأت على صفحات هذه الجريدة أن الملك يحترم علامات التشوير.هذا خبر غريب..... هل مثل هذه الأشياء تُكتب؟؟؟؟؟
43 - بسيط الخميس 10 أكتوبر 2019 - 20:51
قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين. صدق الله العظيم
44 - عبد الله الخميس 10 أكتوبر 2019 - 21:44
المغرب يحتاج الى اصلاحات حقيقية وإجراءات صارمة ونية صادقة في الاصلاح ... اما المسرحيات وتغيير وجوه بوجوه أخرى فلن يفيدنا في شيء ولن يفيد الشعب في شيء.
45 - saidr الخميس 10 أكتوبر 2019 - 23:47
مدامو لمصّاصة لبلاد جمي تتسكد والله وينزلووزرا من السما عدّل ولاٌ كعد.
46 - مغترب الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 01:06
لماذا السيد أخنوش مازال في الحكومة؟ اللهم إ ن هذا منكر
47 - الفيلسوف الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 04:42
المخزن مستمر بالالتفاف على الاحزاب التي هجنها واصبحت نكرة اما الشعب سيقول كلمته لنفض الطغات لقد ضقنا درعا من التسيب والضلم النضام ليس له الحل والشعب سيعاقب الكل
48 - nihilus الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 07:11
المشكل والعائق الأول هي المؤسسة الملكية المبنية على طقوس واعراف القرون الوسطى، ou la guarde pretorienne des tuarga, c'est introduit sans touts les ministers pour controller le gouvernement mais au méme fois elle est corrompue et fait corrompe le reste de l'etat
49 - Benmansour Kenitra السبت 12 أكتوبر 2019 - 14:15
Ne perdez pas confiance en PJD ILS FERONT Mieux cette fois
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.