24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السعدية بوطالب .. ناشطة جمعوية تنير ليالي المدمنين والمتشردين (5.00)

  2. الفرشم .. حرفِيّ يحول "نبتة الدوم" إلى تحف فنية (5.00)

  3. "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء (5.00)

  4. مؤلّف يقارب رهانات وتحديات الاتّحاد المغاربي (5.00)

  5. سفارة أمريكا تلاقي شبابا مغاربة بعلماء من "ناسا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هذه دوافع إغفال غُوتيريس لدور مجلس حقوق الإنسان بالصحراء

هذه دوافع إغفال غُوتيريس لدور مجلس حقوق الإنسان بالصحراء

هذه دوافع إغفال غُوتيريس لدور مجلس حقوق الإنسان بالصحراء

أثار إغفال الأمين العام للأمم المتحدة الحديث عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان (CNDH) باعتباره آلية وطنية لحماية حقوق الإنسان، في تقريره حول الحالة في الصحراء المقدم لأعضاء مجلس الأمن الدولي، ردود فعل كثيرة من قبل المهتمين بقضايا حقوق الإنسان.

وفي وقت اسْتغرب فيه مهتمون بقضايا حقوق الإنسان غياب أيّ إشارة إلى الهيئة الحقوقية الدستورية والدّور الكبير الذي تلعبه في الصحراء، أوضحت مصادر مغربية رسمية قريبة من ملف الصحراء أنه منذ "تعيين أنطونيو غوتيريس أمينا عاما للأمم المتحدة سنة 2017، وفي كل تقاريره الخمسة التي قدمها بخصوص ملف القضية الوطنية، لم تتم الإحالة أو الإشارة إلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان واللجان الجهوية لحقوق الإنسان، باستثناء إشارتين موجزتين في تقرير 2017".

المصادر ذاتها أكدت، في حديث لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة "هي التي تشير إلى الجهود التي يُبذلها المغرب لتعزيز وحماية حقوق الإنسان في الصحراء المغربية، وليست تقارير الأمين العام أنطونيو غوتيريس".

وأشارت المصادر القريبة من إدارة ملف الصحراء إلى أنه "منذ اتخاذ القرار 2044 سنة 2012، ما فتئ مجلس الأمن يورد الجملة التالية في قراراته اللاحقة: (وإذ يرحـب ببـدء عمـل لجـنتي المجلس الـوطني لحقـوق الإنـسان في الداخلـة والعيـون وبـالخطوات الـتي اتخـذها المغـرب مـن أجـل الوفـاء بالتزامـه بـأن يكفـل انفتـاح سـبل الوصـول غير المشروط أو المقيد لجميع الإجراءات الخاصة بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة)."

وتابعت أن "القرارات التسعة الموالية الصادرة عن مجلس الأمن الدولي حافظت على نفس منطوق ومحتوى القرار رقم 2044 الصادر سنة 2012".

وبخصوص إشارة تقرير الأمين العام للأمم المتحدة إلى مسألة المراقبة المستقلة والنزيهة لحقوق الإنسان في الصحراء المغربية، ترى المصادر ذاتها أن "الأمر ليس بجديد، فهي موجودة في تقارير الأمين العام منذ عام 2012".

وزادت المصادر قائلة إن "إشارات الأمين العام الأممي تندرج ضمن سياق الإصلاحات والتدابير التي اتخذها المغرب في مجال تعزيز وحماية حقوق الإنسان، بما في ذلك إنشاء لجنتين جهويتين في العيون والداخلة. كما تُوضح هذه الإشارة أن مراقبة حقوق الإنسان تتم من خلال الآليات الوطنية، وخاصة لجنتي حقوق الإنسان الجهويتين في العيون والداخلة".

وكان تقرير الأمين العام للأمم المتحدة قد أوصى بضرورة "رصد حالة حقوق الإنسان على نحو مستقل ونزيه وشامل ومطرد من أجل كفالة حماية جميع الناس في الصحراء"، وهو ما اعتبرته بعض القراءات بمثابة ضغط على المغرب من أجل تمرير توصية تتعلق بإشراف بعثة "المينورسو" على مراقبة حقوق الإنسان.

وتؤكد الحكومة المغربية أن مسألة "توسيع صلاحيات بعثة المينورسو في الصحراء قد حسمت منذ سنة 2013 من قبل مجلس الأمن الدولي".

وقال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي السابق باسم الحكومة، الشهر الماضي، إن "قرار مجلس الأمن يؤكد على ثقة أعضائه في التقارير الحقوقية الصادرة عن اللجان الجهوية بالأقاليم الجنوبية التابعة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - رشيد المانيا الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 18:22
قلناها ونعيدها، في سنة 2219 سيجتمع مجلس الأمن مرة أخرى وسيتناقشون موضوع الصحراء المغربية.
نحن ليس لدينا أي مشكل مادام المرتزقة واكلين شاربين متعين ومبرعين و ينتضرون في الجزائر.
الله يربحهم ببعضياتهم
2 - ibrahim الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 18:26
اصلا لا يوجد حقوق الانسان في جميع مناطق المغرب
3 - مهدي ميد الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 18:47
أضحك كتيرا عندما اسمع بأن هناك مجالس حقوق لإنسان بالمغرب تتحرك الوقت لي بغاو هما ناس محكورة ومهمشة تموت أمام المستشفيات منازل تهدم علي الفقراء والمساكين بأمر من المخزن بداعي بناء عشوائي شكون لي بناه ياك هما لي شادين الملايين من الفقراء واليوم يشردونهم هم وأبنائهم وتقول لي مجالس حقوق للإنسان اه كايين مجالس حقوق للدفاع عني الإجهاض والخيانة والمتلية وحق المجرم بسجن خمسة نجوم اما مجالس الحق لا توجد بالمغرب الصحراء الشعب هو لي غادي ينصرها اما أنتم فقط تبيعون وتشترون بتمنها
4 - محمود (صحراوي مغربي) الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 19:09
هل يوجد أكبر خرق لحقوق الإنسان في هذا الكوكب من احتجاز خليط من اللاجئين والمحتجزين والمرتزقة من فيافي الصحراء الكبرى في أرض قاحلة وضروف مزرية وتوهيمهم بأكاديب ومغالطات واهية مقابل مساعدات من الأرز والشاي والسكر بلا إحصاء ولا حرية تنقل حتى بين المخيمات ..؟
5 - مجهول الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 19:14
اذا كنتم تعشقون و تحترمون حقوق الانسان فلماذا لا توسعون مهام بعثة الأمم المتحدة المينورسو لتشمل حقوق الانسان؟
الجميع يعرف جيدا ان هناك انتهاكات صارخة لحقوق الانسان في الصحراء المتنازع عليها.
6 - mohajir الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 19:37
البولساريو تحتضر منذ سنين ولولا حقن الأكسجين التي تتلقاها من جنرالات الجزائر لتبقى على قيد الحياة لنهارت واندثرت ، إنه واهم من يظن أن الشعب المغربي سيتخلى عن أرضه ولو إنطبقت السماء على الأرض ودمر شمال إفريقيا برمته ، إن الصحراء المغربية مسألة حياة أوموت وقضية وجود وليست قضية حدود لأربعين مليون مغربي لأنها قضية عادلة بكل القوانين والشرائع والعالم كله يعلم حدود المغرب قبل الإستعمار الفرنسي الإسباني لبلادن

رد
7 - سعيد الرماني الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 20:06
حقوق الإنسان طبعا متوفرة في المغرب والصحراء العزيزة.أما بتندوف، والجزائر منعدمة.
8 - حقوقي من صحراء الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 20:15
نحن نعيش في المحيط و الواقع القائم داخل الصحراء، بالنسبة لمجلس حقوق الإنسان في العيون، السمارة، و الداخلة فما هو إلى حبر على ورق أو بعض البيوت المكترية لا علاقة لها لا بإدارة و لا بأي شيء من هذا القبيل، فهي مجردة من أن تستقبل ضحية أو مشتكي .. و حين نتحدث عن مجلس حقوق الإنسان و كذا. أتذكر أكبر مجموعة معروفة داخل وسط الصحراء و هم معتقلي مكَونة-أكَدز. الذين نسيوا و وضعوا طي الكتمان. بالرغم من أن لهم مقررات تحكيمية من 2001، و 2005 إلى أن الكثير من هته التوصيات و المقررات لم تطبق إلى حد الساعة. و في الأخير يأتي بعض المسؤولين و يطبل بمسألة الإنصاف و المصالحة و نسيان الماضي و كذا. لا يمكن أن تتم هذه المصالحة إلى على الأقل بتنفيذ هذه التوصيات. و لدي دلائل على أقوالي فلا يأتيني أحد بخبر تكذيب أو...
9 - وائل الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 20:39
ولذلك افرج عن الريسوني لدغدغة مجلس الامن قبل اصدار القرار النهائي وعدم تكليف المينورسو بمراقبة حقوق الانسان في الصحراء.
يجب جبر الضرر في ملف الريسوني ومحاسبة من اعتقلها واعتقل خطيبها والطاقم الطبي. وكذلك اعفاء وكيل النيابة العامة والقضاة المتورطين في هذا الملف. ولاكن هيهات المسالة لعبة شد الحبل ليس الا.
10 - قاهر الانفصاليين الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 21:04
أعتقد أن قضية الصحراء المغربية سيحسم أمرها الشعب المغربي بلا ريب فلا تقرير غوتيريس يهمنا ولا المينورسو كذلك...على الامم المتحدة أن تحل قضايا دولية ملتهبة في بقاع كثيرة من العالم كانت هذه الهيئة هي السبب في اشعالها....ولنسأل كبار الأمم المتحدة:من أصدر قرار تقسيم فلسطين سنة1947 ؟ من شرد الشعب الفلسطيني؟ أليست الأمم المتحدة ؟!!!من سمح بالفوضى الخلاقة"بالعراق واليمن وسوريا وبلدان إفريقية أليست الأمم المتحدة وزعماؤها؟...لا أعتقد أن مجلس الأمن سيضع نفسه في مواجهة الشعب المغربي في صحرائه مهما صدر من قرارات ...وإن أراد هذا المجلس ضررا بالصحراء المغربية فليقرأ على شمال افريقيا السلام وليعد خاصرة أوربا للهيب لا يطاق....أما خرافة "الشعب الصحراوي"فقد فقدت بريقها وانتهى زمنها....فالشعب المغربي ليس غبيا أن يسلِّم نصف ترابه للمرتزفة وإن فعل فهي مسبة لن يمحوها التاريخ
11 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 21:08
اعتقد ان المجتمع الدولي يكيل بمكيالين فيما يتعلق بالصحراء المغربية انه في الوقت الدي تنتهك فيه حقوق الانسان داخل مخيمات الذل والعار بتنفدوف تفاذيا لاتهام الجزاير يقوم المجتمع الدولي باتهام المغرب المغرب الدي سمح للشعب المغربي بممارسة واحترام الركن الاعظم في حقوق الانسان وهو الانتخابات الحرة والنزيهة لتوضيح الامر كما هو اتسائل هل يعتقد البعض ان ينتخب المسؤول من طرف الشعب بطريقة دمقراطية وبمجرد ان يتسلم الامر ينقلب على منتخبيه ليحرمهم من حقوقهم المشروعة هذا ضرب من الخيال والكل يعلم ان الصحراء مغربية
12 - عبدالرحيم الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 21:33
الأخ حقوقي من الصحراء 10 : ليتك قمت بمجهود أو إشارة ولو بسيطة لما يعانوه المحتجزون المغرر بهم بالأكاديب من ترهيب في ودهس للكرامة في مخيمات وسجون تندوف
13 - وناغ الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 21:54
الى رقم 5
يقول المثل المغربي
لي فراس الجمل
فراس الجمالة
حقوق الانسان التي يطالب بها المرتزقة امتالك ومن يستضيفهم
ليست هي الغاية
ولكنها وسيلة لمارب اخرى
فالصحراء مثلها
مثل
وارززات
الامم المتحدة
لن تدخل يوما الى وارززات
لمراقبة حقوق الانسان
والكل الدين هم هناك
دخلوا بادن المغرب
وسيطردون
عندما يريدون تطبيق اشياء لا نوافق عليها
14 - تايكة غرماد الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 22:55
الحقيقة هي ان المجلس المذكور هو هيءة تابعة للدولة ولا تتمتع بالاستقلالية ولهذا السبب لا يمكن للأمم المتحدة اخذه بعين الاعتبار لانعدام عنصر الحياد في عمله
15 - توضيح الخميس 17 أكتوبر 2019 - 00:58
تايكة غرملد 16 : المجلس الوطني لحقوق الإنسان ليس تابعا للحكومة بل هو هيئة مستقلة تعمل على كافة التراب الوطني بعيدا عن كل المضايقات او الإملاآت من اي جهة كانت... فلا تغالط القراء بالكذب والبهتان
16 - عبداللطيف المغربي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 14:21
...الى وائل 9.والله العظيم سأكون مدينا لك للقدوم الى الرباط لزيارة طبيب نفساني على نفقتي.ما دخل شعبان في رمضان.(مجلس الامن وهاجر.).انها البلادة.واذا ما سلمنا ان ترهاتك صحيحة.فلماذا لم يطال العفو الملكي الزفزافي وجميع من صدعتونا بهم.المغرب لا يخشى الا الله والا لأخرج من السجن كل السجناء ليقال عنه.انه جنة حقوق الانسان.... انصحك بعدم خلط الامور الاكبر منك والتي لم ولن تفقهها.فالدولة المغربية اكبر من ان تساوم مجلس الامن بقضية داخلية.استفق يا هذا من غفلتك...
17 - اسغير حمادي الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 00:33
حتى الأمين العام للأمم المتحدة لم تنطوي عليه خديعة حقوق الإنسان اية حقوق أبسط مثال أسر شهداء حرب الصحراء لاحقوق اقتصادية واجتماعية وثقافية أزيد من تلاثة عقود من الزمن وهم يطالبون بخبر الضرر حتى التأمين على وفاة الشهيد لم تستفد منه الأسر أهم شريحة دفعت ضريبة نزاع الصحراء هي أسر الشهداء لا وجود للحقوق الإنسان مؤسسات وهمية .لاتغني ولا تسمن من جوع وغوتيريس على صواب
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.