24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بوطالب تعتبر الموظفين "فئة استثنائية" في المغرب

بوطالب تعتبر الموظفين "فئة استثنائية" في المغرب

بوطالب تعتبر الموظفين "فئة استثنائية" في المغرب

في أول ظهور علني لها بعد التعديل الحكومي، قالت لمياء بوطالب، كاتبة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي المكلفة بالسياحة سابقا، إنها اشتغلت "بكل ما استطاعت من قوة" لكي تكون عند حسن الظن وتتجاوز العقبات في القطاع الذي عملت به.

ووجهت بوطالب رسالة خاصة لفئة وصفتها بـ"الاستثنائية"، "وهي فئة الموظفين، التي لا يلتفت إليها كثيرا، والذين يشتغلون بكل صدق من أجل هذا الوطن"، وزادت: "موظفو قطاع السياحة كانت لديهم تعليمات بعدم التعامل معي، إلا أنهم مع ذلك ساعدوني كثيرا".

وأردفت بوطالب، التي كانت تتحدث في اللقاء الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بطنجة: "لقد اشتغلت على مواصلة الدينامية التي أطلقها الملك في الاستثمار، وتنزيل الحكامة المحلية وتكثيف الربط الجوي، ورفع ليالي المبيت".

وواصلت الوزيرة السابقة: "أنا سعيدة لأنه تم تفويض القطاع لأخت معروفة، تعتبر مفخرة للمرأة المغربية، ورغم المدة القصيرة التي ستشتغل خلالها إلا أنني متأكدة أن الوزيرة نادية فتاح العلوي قادرة على المضي بهذا القطاع إلى الأمام"، مذكرة بأن العلوي "أول وزيرة امرأة لقطاع السياحة بالمغرب".

وأردفت بوطالب: "لم يكن الهدف يوما هو الاستوزار، بل خدمة الوطن. وإذا لم نتحرك بأقصى سرعة فسنصل إلى الجدار..لقد أضعنا 10 سنوات، والآن أنا مجندة حتى نفوز جميعا سنة 2021، كما يجمعنا اليوم الحماس لتحقيق ما نطمح له، وبناء مغرب قوي موحد عصري ديمقراطي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - سليل السبت 19 أكتوبر 2019 - 18:39
لمادا اسبانيا لها أكثر من 100 مليون سائح ونحن على بعد 15 كلم 10 ملايين...؟ هل لأن لخوانجية و oulemas هم... لايريدون دالك...كالرياضة و الفنون و التسلية و المعرفة و الحفاض على البيءة و الحرية و خلق فرص شغل حقيقية ...ووو و يفضلون أن نبقى نسبح في الفضاء الافتراضي...
2 - الخنفوش السبت 19 أكتوبر 2019 - 18:43
كلام خشبي عقيم الأهم هو ممكن تقولي لينا أي إنجاز من إنجازاتك العظيمة لي حققتيها فهذه الشهور الطويلة و أنت وزيرة ؟؟؟
3 - سلام الصويري السبت 19 أكتوبر 2019 - 18:49
حزب المظليين الزعيم مظلي ومختلف الوزراء التابعين له تمت صباغتهم بلون الحزب قبل الاستمرار بساعات وهذه ثقافة هذا الحزب الذي يعد الذراع السياسي المخزن ويوظف فيه كل مرضيا عليه بدون النظر الى نضاله السياسي !!
وهذه الظاهرة من غراءب هذا البلد وتجعل العمل السياسي دون جدوى !! لانه يمكن ان تناضل سنوات وياتي مرضي ينصب وزيرا وهو لا يعرف عنوان مقر الحزب !!
4 - المعقول هو سر النجاح السبت 19 أكتوبر 2019 - 18:54
في الحقيقة فالجزم بالسير باقصئ سرعة يجانب الصواب فرغم اننا نعيش في زمن السرعة والكل يريد الوصول الئ اهدافه في اقرب وقت ممكن الا ان الوصول الئ الهدف المنشود يستلزم منا العمل في العمق وبكل الاريحية المطلوبة الثاني والتركيز ونكران دات واكبار المسؤولية الملقات علئ اعناقنا دون استصغارها اي ان يكون عملنا مبني كله علئ المعقول ولاشيء غير المعقول فالوصول للنجاح ولو متاخرا افضل من الوصول بسرعة ولكن بفشل دريع .
5 - محمد غاضب السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:01
اين كنت يا بوطالب قبل الان ،يوم كان عليك الكلام ؟
6 - العرائش السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:01
أتمنى لك التوفيق في هذه المهمة الجديدة...و نتمنى ان تكونوا جميعاً في حسن الظن.
7 - أجير السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:03
هي فئة إستثنائية صحيح لأنهم يستمتعون بالإستقرار و إمتيازات أخرى عكس ما يعانونه الأجراء في القطاع الخاص من إهانة و عدم الإستقرار كان الله في عونهم
8 - معطلا السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:10
مكين حتى واحد كيخدم
الوطن كلا كيخدم علا راسوا بركا من الدوخا
9 - مروان السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:21
حزب الحمامة اليوم يؤكد للجميع أنه قادم وبقوة، سيكون هو البديل الحقيقي لخدمة الوطن
10 - سهيلة السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:21
من كان يعتقد بأن دينامية الأحرار هي مجرد سحابة صيف فهو غافل ومخطئ فالأحرار حزب قادم بقوة لتغيير مفهوم السياسة في المغرب
11 - سليمان السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:22
الأحرار يتفاعلون، يناقشون، يبادرون منذ مجيء ابن تافراوت الى رأس هذا الحزب وهو يدشن فجرا جديدا في علاقة الأحزاب السياسية بالمواطن
12 - حميدى السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:22
التجمع الوطني للاحرار يواصل المسار و يعمل بإستمرار من اجل ضمان حقوق المواطنين.
13 - سوليم السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:22
حزب التجمع الوطني للأحرار برئاسة السيد عزيز أخنوش سيقول كلمته بقوة في المستقبل. بالتوفيق لحزب العمل و المعقول و أغاراس أغاراس
14 - دنيا السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:23
ما يعجبني في هذا الحزب هو وضع المواطنين وسط اهتماماته ، ويجعل مصلحة المواطن ذات أولوية، أما الباقي تفاصيل...
15 - طامو السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:23
التجمعيون راهنوا على بناء حزب وطني قوي ، وكان لهم ذلك بفضل القيادة الرشيدة للحزب
16 - سعدوني السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:23
حزب التجمع الوطني للأحرار في الطريق الصحيح و يواصل مساره من أجل مستقبل زاهر للمغاربة.
17 - وليام السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:24
السيد عزيز أخنوش كان له الفضل الكبير في تأسيس حزب قوي سيشكل البديل وسيقطع مع النمطية والسياسة التقليدية وذلك بفضل كفاءته وكفاءات حزبه
18 - حمودة السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:24
المسار لازال طويلا.. و البداية مبشرة و هذا هو المتوقع في حزب سياسي يجتهد ليقدم حلولا واقعية لعدد من المشاكل.
19 - صفرو السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:24
هنيئا للمغاربة بحزب كبير هو التجمع الوطني للاحرار الذي ظل قريبا منا في جميع المواقع و يمارس دوره التأطيري للمناضلين و المناضلات و يسهر على تكوين نخب جديدة
20 - سعدوي السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:24
من قال بأن التجمع مدرسة فهو يعي ما يقول ، نتمنى من باقي الأحزاب أن تقتدي به وتسير على نهجه علنا نخرج من المشاكل التي نتخبط فيها 
21 - ايت بناصر السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:25
دينامية حزب التجمع الوطني للأحرار متواصلة، واصلوا المسار أنتم في طريق الرقي بالعمل السياسي المغربي
22 - غانم السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:26
 لا شك بأن حزب الحمامة هو البديل، فهو يحمل برنامجا يخدم المواطن المغربي ففي الوقت الذي عجزت فيه الأحزاب الأخرى عن تقديم الحلول والبديل هذا الحزب قدم مشروعا متكاملا على طاولة رئيس الحكومة ولم يتبقى سوى استحضار مصلحة الوطن قبل كل شيء من أجل العمل على تفعيل الافكار المقترحة على أرض الواقع
23 - كمال العبدي السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:26
الأحرار يتفاعلون، يناقشون، يبادرون منذ  تولي ابن تافراوت رئاسة هذا الحزب وهو يدشن فجرا جديدا في علاقة الأحزاب السياسية بالمواطن
24 - ربيع الانصاري السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:27
حزب التجمع الوطني للٲحرار، هو حزب الكفاءات وحزب العمل والمعقول حزب حيوي يشتغل على مدار السنة و الشهر و الاسبوع و اليوم دائما متواجد في الميدان.
25 - عمر باحسين السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:28
حزب التجمع الوطني للٲحرار، هو حزب الكفاءات وحزب العمل والمعقول
26 - Hamza السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:29
حزب التجمع الوطني للاحرار يؤكد فعلا أنه مدرسة تعطي الدروس في طرق الإشتغال التي تصب في مصلحة البلد بالدرجة الأولى
27 - reda السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:30
الاحرار حزب الكفاءات: مهندسين، اطباء، رواد اعمال و غيرها
28 - رضوان السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:31
الاحزاب السياسية القوية هي الاحزاب التي تمتلك استراتيجيات و برامج عمل على مدار السنة ، واصلو ايها التجمعيوون
29 - تجمعي و افتخر السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:33
بوطالب كفاءة وطنية تجمعية نفتخرو بها و نتمنى لها كل التوفيق و مشكورة على كل ما قدمته للقطاع السياحي
30 - خليلوفيتش السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:48
ما يؤسفني في السياسة و السياسيين هو كما يقال بالعامية((وجهم قاصح ) قالت و بفصيح العبارة اضعنا عشر سنوات و الآن يجب أن نمشي بأقصى سرعة مع أنكم كنتم من الركائز الاساسية في هذه العشر سنين أقول لك اختي أن السرعة تقتل المهم اغلب المغاربة فقدوا الثقة في السياسيين و النقابيين سواء انتم او غيركم إنكم مفروضون علينا ليكن في علمكم.
31 - مواطنة السبت 19 أكتوبر 2019 - 19:49
لا يمكن للسياحة المغربية ان تصل للقمة و لدينا قوانين من العصور الحجرية
و الكحول لا يباع في كل مكان و شهر رمضان لا أحد يعمل

تعلموا من تركيا المسلمة العلمانية ... و إلا ستواصلون هكذا مدى الحياة ... في نفاقكم المبين عمركم لا طفرتوه ... المغاربة ولاو يهربو لبرا باش يعيشو حياتهم بلا حضية .... و ملي كايرجعو للمغرب كايقولولك حنا دولة اسلامية و لا يجوز

واسيرو حطو فلوسكم فاسبانيا و تركيا و فرنسا ... و خليو المغرب كي قريش
32 - محمد بلحسن السبت 19 أكتوبر 2019 - 20:33
تصريح الوزيرة السابقة لمياء بوطالب: "موظفو قطاع السياحة كانت لديهم تعليمات بـــعـــدم التعامل معي، إلا أنهم مع ذلك ساعدوني كثيرا" هو تصريح مهم جدا للاسهام في إنجاح الثورة التي نادى بها جلالة الملك في خطاب العرش الأخير: "القطاع العام يحتاج، دون تأخير، إلى ثورة حقيقية ثلاثية الأبعاد: ثورة في التبسيط، وثورة في النجاعة، وثورة في التخليق". هذا من جهة.
من جهة ثانية, سبق للصحافة أن كتبت الوزيرة السابقة كانت منحت لشركة X حديثة الإنشاء رأس مالها 2 مليون درهم عقد بقيمة 13 مليون درهم من دون إحترام قواعد ومبادئ الالتزامات المحددة قانونياً بخصوص مسطرة مراقبة الصفقات العمومية. أتذكر أن السيد رئيس الحكومة لم يرد على المقالات الصحفية وعلى أسئلة مستعملي تويتر بخصوص التغرات الشرعية للعقد والاتهامات الخطيرة الموجه لوزيرته من قد تكون متورطة في قضية محسوبية. الملف يبقى مفتوح مادام قانون المسطرة الجنائية حدد مدة التقادم في 15 سنة ومادامت النيابة العامة أصبحت منذ 07 أكتوبر 2017 مستقلة ومادام السيد رئيس محكمة النقض قد صرح يوما: "رجال الإعلام ورجال القضاء شركاء في البحث عن الحقيقة ومحاربة الظلم والفساد".
33 - عقبة بن نافع الفهري السبت 19 أكتوبر 2019 - 20:49
السلام عليكم ورحمة الله كلام فارغ لامعنى له انظري الى امثالك من سيدات اروربا كيف يستغلن في مناصب وزارية بكل وطنية وجدية وأنتم كثرة القيل والقال بدون جدوى انهكتمونا ولم نرى سوى الكلام الفارغ الموظفون الذين تتحدثين عنهم يجب ان تقدم لهم حقوقهم كباقي الموظفين في العالم وبدون مجاملة لانهم ليسوا بالمساكين او الضعفاء حتى تفكرين فيهم انت وغيرك انهم مواطنون ويخدمون بلدهم وحتى تكون هناك دولة قانون بدون رشوة يحب دفع رواتبهم التي يستحقونها وليس تلك الرواتب الضعيفة وأنتم تحصلون على الملايين وشكرا
34 - Jimie السبت 19 أكتوبر 2019 - 21:17
اريد أن أسأل بوطالب هل هي فقط 10 سنوات التي تولت فيها العدالة والتنمية رئاسة الحكومة هي التي ضاعت من المغرب؟قد أتفق معك لكن أريد أن أعود إلى ماقبل 2011 أين هي انجازاتكم أنتم؟الم يكن رئيس حزبكم احمد عصمان أحد الخالدين في رئاسة مجلس النواب؟الم تكون في جميع الحكومات السابقة؟ادا كان لابد من المحاسبة فيجب أن يحاسب الجميع بدون استثناء فالمغرب لم ينل استقلاله في 2011 بل 1956.
35 - تطواني الأحد 20 أكتوبر 2019 - 02:43
بالنسبة للأخ الذي نشر غير ما تعليق يهلل فيه للحزب.. كان احرى بك ان لا تبدا جميع تعليقاتك بنفس الجملة. حتى تعطي للموضوع نوعا من الشرعية.
36 - nihilus الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 08:55
موظفو قطاع السياحة كانت لديهم تعليمات بعدم التعامل معي، إلا أنهم مع ذلك ساعدوني كثيرا".
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.