24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هل يفرش "بيجيدي" السجادة الحمراء لـ"الجرار" في انتخابات 2021؟

هل يفرش "بيجيدي" السجادة الحمراء لـ"الجرار" في انتخابات 2021؟

هل يفرش "بيجيدي" السجادة الحمراء لـ"الجرار" في انتخابات 2021؟

تجاوز حزب الأصالة والمعاصرة وحزب العدالة والتنمية، مجددا، "خصومات المركز" وعقدا تحالفهما بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ملغيين بتلك الخطوة نقاشات "المعارضة" و"الأغلبية" التي تسود بين الطرفين داخل البرلمان؛ وهو ما يفتح الباب أمام "ممارسات براغماتية"، قد ترخي بظلالها على الانتخابات التشريعية والجماعية المقبلة.

وعلى الرغم من أن العكس تماما كان قد وقع في وجدة، حيث حلَّ حزب "المصباح" فرعه هناك، بسبب تنسيقه مع حزب "الجرار"، فإن طبيعة التحالفات الحالية لـ"البيجيدي" تفتح عديدا من الاحتمالات، أمام ضعف تنسيقه مع بعض تنظيمات الأغلبية، ومواجهته المفتوحة مع حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

تحالف ظرفي

قال محمد مصباح، مدير المعهد المغربي لتحليل السياسات، إن "هذا السيناريو مستبعد جدا في السياق الحالي؛ فحزب العدالة والتنمية يكتنز مقاومة قوية لأي تحالف مع حزب الأصالة والمعاصرة"، مشيرا إلى أن "ما وقع في طنجة مرحلي وجزئي، والدليل هو حلُّ فرع الحزب في وجدة بسبب التنسيق مع "البام"".

وأضاف مصباح، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "حزب الأصالة والمعاصرة بطنجة ليس نفسه بالرباط؛ فالتنظيم مركزيا يعيش مرحلة صعبة بسبب الصراعات الداخلية"، مشددا على أن "الدولة لن تسمح بتقارب الحزبين وطنيا، فهما وسيلتان من أجل ضبط التوازن داخل الحقل السياسي".

وأكمل المحلل السياسي المغربي: "التحالف يبدو ظرفيا ومحدودا جدا، ولا يحمل دلالات كبرى، كما أنه يجب أن يوضع في سياقه العام".

لا عداوة مستمرة

من جهته، أورد محمد زين الدين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة الحسن الثاني بالمحمدية، أن "الاصطفافات الجهوية مختلفة كلية عن التحالفات الوطنية"، مؤكدا أن "الحزبين ينسقان في مناطق عديدة من المغرب؛ لكن ذلك لا يظهر على الصعيد الوطني"، وزاد مستدركا: "لكن الحالة المغربية عودتنا على أنه لا عداوات دائمة".

وأضاف زين الدين، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "مؤشرات تحقيق تحالف مستقبلي واردة دائما، خصوصا أن حزب العدالة والتنمية بات يميل كثيرا نحو الواقعية السياسية، وحسابات الربح والخسارة؛ فالتنظيم، الذي يستعد لاستحقاقات 2021، لم يعد نفسه الذي كان سنوات 2011 و2016".

وأردف المتحدث أن "التحالفات التي عقدها حزب العدالة والتنمية داخل الأغلبية هشة في علاقتها بالتجمع الوطني للأحرار والاتحاد الاشتراكي وغيرهما.. وبالتالي، فجميع السيناريوهات مفتوحة، مع اقتراب الانتخابات التشريعية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - عادل الجمعة 01 نونبر 2019 - 10:17
الباجدة أصبحوا يتحكمون في اللعبة السياسية، وأضحت الأحزاب الأخرى تنتظر بفارغ الصبر التحالف مع هذا الحزب القوي بهياكله وقواعده...
سبحان مبدل الأحوال...
2 - عادل الجمعة 01 نونبر 2019 - 10:21
الدولة العميقة هي اللتي ستفرش السجادة الحمراء الجرار. اما حزب العدالة والتنمية فهو دمية في يد الدولة يتحكم فيها متى وكيف يشاء.الشعب بدأ ينهض من سباته.
3 - مواطن الجمعة 01 نونبر 2019 - 10:37
الواقعية لا تعني التجرد من أدنى قدر من المسؤولية والمبادئ فالبام غلط تاريخي أو كان ضرورة ضرفية وجب إعادة النضر فيها لكل واقعية لبس الا
4 - مقهور الجمعة 01 نونبر 2019 - 10:41
لا أحد من المغاربة الأحرار ينتخب في إنتخابات 21 ويريد إغلاق الأحزاب بصفة نهائية في المغرب. نريد إنتخاب رجلا صالحا يعمل لصالح الوطن والمواطن يحقق ما يسبو إليه الشعب ويحاسب الفاسدين وإرجاع الأموال المسروقة منهم.نريد إنتخاب خارج إطار الحزبي مثلما فعلوا لتونس الشعب هو من يحكم.أي قانون يصدر فالشعب من يقرر وشكرا جريدتي المفضلة
5 - مواطن الجمعة 01 نونبر 2019 - 10:53
البيجدي والبام وجهان لعملة واحدة عاملهما المشترك الوجه القاصح.
6 - خالد F الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:01
صراحة أريد من جميع الأحزاب المغربية أن تكون قوية لأنها صمام أمان للمجتمع، ذلك أن الوفاء لمبادئ الحرب ونضال رجالاته لا يمكن التفريط بها خصوصا في ظل ملكية مستقرة حيث التركيز منصبا على الأحزاب كممثل سياسي للشعب وأحد روافد الديموقراطية بمفهومها العام. إن الذاكرة الجماعية المغربية تحتفظ ببعض الأسماء التي كانت إلى وقت قريب تهز المؤسسة التشريعية بدفاعها عمن إنتخبها ، وكذلك حرارة الحملات الإنتخابية، أما اليوم فقد طغت الصراعات بين زعماء أحزابنا حيث تجاوزت البرلمان ومصالح الشعب واستوطن اليأس لدى بعض الناخبين. إن المعارضة مطالبة بمراقبة عمل الحكومة طبقا للقوانين مادامت مهنة مؤدى عنها وأن تبتعد عن المصالح الضيقة فمقولة ( خزان الزاد ما يندم ) لا تصلح للسياسة.
7 - مغريي الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:11
السلام
المغرب عجيب و غريب في التحالفات السياسية تجد الاسلامي متحالف مع الشيوعي و اليميني مع اليساري و الراسمالي مع الاشتراكي و ليس لمصالح الوطن و الشعب بل لمصالحهم هم و اولادهم و اعضاء حزبهم.40حزب في المغرب و كل حزب يلتهم ميزانية من الدعم الحكومي و لا يقدمون و لا ياخرون شيء في السياسة العامة لا تعرف من هي المعارضة و من هي الحكومة و من هم الدين في حياد.البرلمان في واد و الجماعات و البلديات في واد اخر.يجب استءصال هدا الداء الخبيت من التسيير الجماعي و تشريع قانون يكون بموجبه ررساء ااجهات و المدن ان يتم استجوابهم في جلسات البرلمان سنويا لتقديم سياستهم الجهوية و التسيرية و اطلاع الراي العام على كل صغيرة و كبيرة.
8 - مغربي متتبع الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:14
لا يوجد أحزاب ذات مصداقية في المغرب وليست لها برامج واضحة تساعد في التنمية والازدهار، ولكن لهم أعضاؤها يجرون وراء المناصب العليا لتحقيق مطالبهم الشخصية وينسون البلاد والعباد
9 - البوجادي الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:17
نريد المنقذ أخنوش فهو القادر على الإقلاع بالوطن تحت رعاية جلالة الملك،...أغراس أغراس....
10 - امازيغ سوسي الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:18
على كل حال الدور على الاحرار في انتخابات 2021 وبعدها غالبا سياتي دور البام . انها اللعبة السياسية والتناوب على المناصب المتفق عليه في الكواليس بين ما يسمى الاحزاب والمتحكم في الانتخابات(والا لما كانت هناك كل تلك الجراة في السرقة والريع ...) . اللعبة اصبحت مكشوفة و الشعب له المام كلير بما يقع ويجري في الكواليس . المسرحية اصبحت هزيلة والاكف تتجه اكثر فاكثر نحو الله رب العالمين لياخد لنا حقنا .
11 - script الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:19
"الدولة لن تسمح بتقارب الحزبين وطنيا، فهما وسيلتان من أجل ضبط التوازن داخل الحقل السياسي".من هي الدولة ؟ ولماذا لا يمكن لهدين الحزبين ان يتحالفا؟ لماذا لا يجرأ أحد من هؤلاء المحللين السياسيين علي تسمية الدولة او المخزن؟ ولماذا لا نتركهم يتحدون ،مادامت الا وامر تأتي من عن الدولة ؟ لأ ن في الا خير كل الا حزاب في المغرب فهي أدوات التنفيد.
12 - المهدى الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:24
هذه هي الأحزاب الفاشلة، تتلذذ في مشاكل المواطن وتبحث عن الغنيمة الباردة، أصبحنا لا ندري من أين نبدأ وإلى أين نتجه، إلا الهجرة أو حمل العصا فاخترنا الهجرة، وتركنا لهم الوطن، بل تركنا لهم الجمل وما حمل، وعند الله تجتمع الخصوم فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
13 - مهدي ميد الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:28
حان الوقت للمقاطعة النهائية للإنتخابات جل للأحزاب عبارة عن دكاكين تقتسم الغنائم يجب حل جميع للأحزاب واقفال البرلمان وتشكيل حكومة كفاءات فقط لا غير تكون تحت رئاسة الملك حتي رئاسة الجماعات يجب ان تكون عن طريق امتحانات الكفء هو من يسير البلد مرة أخرى مقاطعة للانتخابات اصبحت واجب وطني لكي نبعت رسالة قوية رسالة سلمية حضارية راه لبنان والعراق وباكستان وتونس والجزائر خريجات لتعبير عن سخطها وحنا الي متي لا تريدون الخروج الخوف تم الخوف اوا حتي للإنتخابات ما تخرجوش للتصويت
14 - إنتهى الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:36
جزب الجرار قد فقد هيمته، بعد إنكساره على صخرة المغاربة الأحرار في الإنتخابات الماضية، لذلك فالحزب لم يعد ذلك الحزب المخزني المخيف، لأن الدولة المخزنية سوف تدعم أخنوش هذه المرة لعلى وعسى أن يهزم الإسلاميون وكل أحرار هذا الوطن في المسراحية الإنتخابية المقبلة.
15 - About majd الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:43
ولم لا الحمامة الاصالة ليس له قيادة قوية وواضحة وإنما هم مجموعة اشخاص ولا اقول حتي شخصيات لم يستطيعوا أن يحسموا امورهم ويكونوا كتلة سياسية رغم عددهم ولكنه كغثاء السيل بينهم أطر كبرى وذات خبرة ولكنهم هائمي الهوية شاردي الدهن لكن الحمامة حاليا له قيادة تحاول أن تشكل هوية سياسبة وتوحد الاهداف والاتجاه
العدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي وحزب الاستقلال رغم تواجدهم وتوفرهم على هوية وتوجيهات سياسية تبلورت مع الزمن الا انهم مع الاسف ما أن يصلوا إلى السلطة او الاطر التي تمثلهم حتي يضربوا في صميم هوياتهم ويصيبوا في مقتل تلك التوجهات مما لا يتيح لهم الاستمرار في منحى تصاعدي او على الاقل منحى مستقر
الله يعفو ويشوف من حالنا جميعا
16 - خالد الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:58
المشهد الحزبي في المغربي يميل نحو قطبية بين احزاب محافظة واخرى العلمانية وهو ماترفضه دولة لهدا دفعت استقلال للخروج من حكومة وادخلت تجمع للمحافظة على نهج استراتيجي للتعددية حزبية بعيدا عن استطافات وقطبية
17 - د.عبدالقاهربناني الجمعة 01 نونبر 2019 - 12:00
بل بالعكس البيجيدي فطن بأن تيار السيد وهبي الذي أراد أن يكسر الخطوط الحمراء ماض إلى زوال فسارع بالإنسحاب من جهة طنجة رغم أغلبيته فيها وهذا ليس يعني أن حزب الجرار كسر الخطوط الحمراء معه بل بالنقيض تماما هو إدلاله كما حصل بصيغة أكبر في مجلس المستشارين و البرلمان. أما بخصوص تخميناتي لإنتخابات 2021 فإن حزب الجرار سيظل متشبتا بالخطوط الحمراء التي تفصله عن البيجيدي دائما وأبدا. فقط حزب البام هو الذي بإستطاعته كسر هذه الخطوط بأمل ضعيف جدا.
18 - متحدث منطقي الجمعة 01 نونبر 2019 - 12:27
السلام عليكم قراء هسبريس اود القول ان مقاطعة الانتخابات انتحار لنا لان نفس سينايرو سيعود بجد احرار بام لن يتغير شيء اعلم ان الاغلبية تقول لا نثق في احد انا معكم من طبيعة سكان هذه المناطق المعروفة بالعرب يصل للسلطة يقمع و يفقر لا جدال فيها لكن لما لا نصوت ونلعب معهم لا تعطا اغلبية مطلقة لاحد ولا نترك نفس الاشخاص يعودون وكل حكومة لا تقنعنا نطيح بها في الانتخابات كشكل احتجاج راقي نحن اذكى شعب في العالم او لسنا كذلك؟
19 - نعم فعل الجمعة 01 نونبر 2019 - 12:30
لقد بدأ بالفعل في فرشها ابتداء من الشمال، فبفعلته فقد فقد صوتي لانتخابات 2021 وأصوات الطبقة الواعية كلها، وبقيت له أصوات النسب وأصوات المكتفين ب 200 درهم وأصوات الجهال
20 - عادل بن علي الجمعة 01 نونبر 2019 - 13:14
شيء عادي جدا . فالباجدة اصبحوا كالكراكيز . لايهم الا مصالحهم . فهم يتحالفوا مع مصالحهم و انتهى الامر . كانت PJD . الان اصبح من الماضي . سيلتحق بالاتحاد الاشتراكي في المراتب الاخيرة مع مرور السنوات
21 - شامخ الهمة الجمعة 01 نونبر 2019 - 13:30
الانبطاح ثم الانبطاح من تحت السجادة و لو بخنافرهم وسط الوحل...
22 - Mansour Essaïh الجمعة 01 نونبر 2019 - 13:35
الأحزاب صاروا خبراء في فرش قشور الموز لبعضهم البعض و كلهم متفقون على نشر قشور الموز لناخبيهم.
23 - حسن الجمعة 01 نونبر 2019 - 14:51
الدولة لن تسمح بتقارب الحزبين وطنيا، فهما وسيلتان من أجل ضبط التوازن داخل الحقل السياسي".وهدهو المشكل و العائق وراء عدم تقدم المغرب ولو نصف خطو الى الامام الاحزاب عبارة عب بياديق الشطرنج و يوضعون في المكان الدي يراه هدا المخزن المسلط مناسبا لمصالحة الخاصة هده العقليةهي التي يحاربها الشعب مند الاستعمار الى الاستحمار
24 - الحقيقة الجمعة 01 نونبر 2019 - 15:25
مايتمنى الشعب المغربي هو أن يكون البلد مثل أمريكا
25 - الحسين الجمعة 01 نونبر 2019 - 16:37
فقال الدولة لن تسمح بتقارب الحزبين الأصالة والبيجيدي. ونسأل هذا السؤال من هي الدولة؟
اذا هناك من يتحكم في كل شيء خلف القضبان وخلف الكواليس وسياسة فرق تسود. .
26 - ديما مغربي الجمعة 01 نونبر 2019 - 17:28
منب الجهة اصلا كان عند الجرار فماهو المتغير الان لاشيء.العصى فروايض وهضر مزيد من الوقت لحلول الانتخابات القادمة وقد نجحو في ذالك
27 - متحدث منطقي الجمعة 01 نونبر 2019 - 19:40
اصحاب ديسلايك لتعليقي هذا ما ارادوكم ان تقاطعوا ولا تذهبوا ليعود من جديد مسلسل باجدة و احرار وسوء العيش و الفقر و كثيرا من البطالة و التهميش وزيادة القروض من الصندوق المعلوم لا تذهبوا انتم احرار و لكن استعدوا لتعيشوا اسوء من ما انتم عليهم اتركوهم يعودون لتصبح قنينة الغاز ب140 درهم ليربح صديقكم من جيوبكم كما فعل باسقاط الدعم عن المحروقات اتركوهم و قولوا العام زين و نحن مقاطعون الى ان يقطعوا حتى صوتكم من كثرت المشاكل و الزيادات و التفقير و البطالة هكذا ارادوكم هكذا اصبحتم
28 - المعلم الجمعة 01 نونبر 2019 - 20:19
المعاربة يعلمون اليوم علم اليقين أن جل الأحزاب لا تمثل إلا نفسها وأن أي حزب سياسي سيستعمل نفس الشعارات والبرامج المستهلكة مثل الشفافية محاربة الفساد تقوية التعليم القضاء على البطالة وعند وصولهم تبقى دار لقمان على حالها بعدما يضمنون لأنفسهم راتب سمين وتقاعد مريح وتذهب وعودهم أدراج الرياح هذا هو مسلسل التناوب الديمقراطي في هذا الوطن ويبقى الشعب وآمانيه في قاعة الانتظار
29 - ورديغة الجمعة 01 نونبر 2019 - 21:06
كل الأحزاب واحد فقط المسميات هي من تختلف
30 - OUJDA السبت 02 نونبر 2019 - 09:07
لا فرق بين حزب و حزب إلا بالطريقة التي يتحايل بها على المال العام؛ بما في ذلك تقنين و تشريع اللهطة، كما فعل الوزير الأول المخلوع، صاحب تسعة ملايين سنتيم شهريا أو يزيد، في وقت يعيش الشعب المغربي فقرا مدقعا و أزمة مزمنة.
جميعهم يستعملون الشعب مطية لبلوغ اللهطة.
كيف حماد كيف كيف محماد يقول المثل الشعبي المغربي.
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.