24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السلطات تنقذ سائحين مغربيين من الهلاك تحت الثلوج بجبل تدغين (5.00)

  2. الأمن يشن حملة واسعة لحجز سيارات الأجرة المزورة في البيضاء (5.00)

  3. تراجع المبيعات يدفع الوكلاء إلى تخفيض أسعار السيارات في المغرب (5.00)

  4. "الشماعية".. مشاهد عابرة (5.00)

  5. نقابيون ينتقدون رفض الحكومة إعفاء المتقاعدين من ضريبة الدخل (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الرميد: إنجازات الحكومة موجودة .. وحرية التعبير المعقولة مضمونة

الرميد: إنجازات الحكومة موجودة .. وحرية التعبير المعقولة مضمونة

الرميد: إنجازات الحكومة موجودة .. وحرية التعبير المعقولة مضمونة

دعا مصطفى الرميد، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إلى "التركيز على إنجازات الحكومة وجوانبها المضيئة في سياساتها العمومية رغم تواجد العديد من النقائص والاختلالات والسلبيات التي يمكن إصلاحها وتجاوزها".

جاء ذلك خلال كلمة الرميد في افتتاح الملتقى الإقليمي الأول المنظم من طرف الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالقاعة الكبرى للمجلس البلدي بمدينة سيدي قاسم، تحت شعار "نضال مستمر من أجل تعزيز الخيار الديمقراطي والتنموي"، دورة المرحوم عبد الله باها.

وقال الرميد إن "جميع المؤشرات تسير في اتجاه الايجابيات"، مشيرا إلى أن تواجده بسيدي قاسم "ليس لإحصاء السلبيات والنقائص وتبخيس العمل ونشر اليأس، ولكن لوضع اليد على كل ما هو إيجابي والتمسك به من أجل تثمينه وبث الطموح في التغيير والإصلاح".

وأضاف وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان في حكومة العثماني، في كلمته، أن "الأرقام والمعطيات تؤكد أن المغرب يتطور، وذلك بالرجوع إلى إحصاء التطور المؤسساتي والتشريعي منذ دستور 2011 إلى الآن"، موردا أن "هذا التطور يسير بوتيرة مضطربة بوجود بعض الكائنات التي تعكر السير العادي للبلاد".

وأبرز المسؤول الحكومي في معرض حديثه أن "هناك أولويات حقيقية في عمل الحكومة تتمثل في التعليم والصحة والسكن والحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية"، مستعرضا "تطور هذه القطاعات بالأرقام والمعطيات"، مشيرا إلى أن "الحكومة رفعت من وتيرة العمل ودعمت السياسات العمومية كبرنامج تيسير ومنح الأرامل وغيرها من البرامج التي تولي أهمية قصوى لتلبية حاجيات المواطنين".

وبخصوص الحريات الفردية، قال وزير العدل والحريات السابق إن "حرية التعبير المعقولة مضمونة وندافع عنها، أما الحريات الاستفزازية فهي مرفوضة، ولا نقبل أن نسير في اتجاه يمكن أن يشوش على مرجعية الدولة أو يتجاوزها أو يطعن فيها، فنحن لسنا مسؤولين عن الناس في بيوتهم المغلقة، بل نحن مسؤولون عن أمن المجتمع وعن الشارع العام".

واختتم الوزير تدخله بتأكيد أنه يحاول الرفع من عيش السكان في إقليم سيدي قاسم كباقي الأقاليم التي تعاني من الفقر والهشاشة من موقعه كمسؤول حزبي، داعيا أعضاء حزبه إلى "مواجهة كل أنواع الظلم، والنضال من أجل مغرب العدالة والإنصاف، ومغرب الحق والتنمية".

من جهته، قال عبد العلي حامي الدين، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية، إن "مسيرة الإصلاح هي مسيرة طويلة تتطلب الصبر والتضحية والحوار والصدق، وهي مستلزمات مفروضة بحكم المرجعية الإسلامية التي ننتمي إليها"، مضيفا أن "الحزب يمد يده إلى جميع شرفاء هذا الوطن وإلى جميع الأحزاب السياسية من أجل العمل معا لإنجاز الإصلاحات في هذه البلاد".

واستعرض حامي الدين جملة من المشاريع التي أنجزت في إقليم سيدي قاسم أو هي في طريق الإنجاز، مشيرا إلى أن "من بين 669 مشروعا بالجهة هناك 128 مشروعا خاصا بالإقليم، من ضمنها المركز الجهوي للاستقبال والتكوين المستمر، وتثنية الطريق الوطنية الرابطة بين سيدي يحيى وسيدي قاسم، وتأسيس نواة جامعية بالإقليم، بالإضافة إلى تأهيل منطقة صناعية ودعم المقاولين الشباب".

وشدد عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية على "الشفافية في العمل والحفاظ على الثقة بين أعضاء الحزب من جهة، وبين الأعضاء وعموم المواطنين من جهة أخرى".

يشار إلى أنه بعد انتهاء الجلسة الافتتاحية للملتقى الإقليمي الأول لـ"البيجيدي"، تم تنظيم ندوتين، اقتصرت الأولى على منتخبي الحزب وكانت من تأطير كل من لحسن العمراني، عضو الإدارة العامة للحزب نائب رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، وأحمد الهيقي، برلماني عن إقليم سيدي قاسم، وادريس بنصر، عضو الكتابة الإقليمية مستشار جماعي سابق.

وخصصت الندوة الثانية لعموم الأعضاء ونساء الحزب، وكانت من تأطير نزهة الوافي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وعبد العلي حامي الدين، الكاتب الجهوي، وبثينة القروي، نائبة برلمانية عضو المجلس الوطني، ومحمد الحمداوي، نائب برلماني عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - مرتن بري دو كيس الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:07
لا خير في ود المرء متقلب....حيثما مالت الريح يميل.
2 - Nabil Nabil الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:07
سيدي كلامك لا يعنينا في شيئ حكومتكم خارج التغطية لقد فقدتم مشروعيتكم والمغاربة لن يصوتوا عليكم انشاء الله ولكل بداية نهاية.
3 - من روما الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:15
عن أي إنجازات تتكلم أيها الوزير بماذا سنبدأ بالتعليم أم بالصحة أم تتكلم عن انجازاتكم انتم فماحققتموه على جبين الشعب لم يكن في الحسبان
4 - Mouh الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:17
حرية التعبير لا تقبل التجزئة، اما ان تكون مطلقة او لا تكون. لست انت او انا من سنحدد على هوانا ما هو معقول و ما هو غير معقول.
5 - غاضب الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:21
جميع ما جاء به هؤلاء الرعاع كان في صالحهم وأولياء نعمهم. مغربي الهامش لم ير شيء
6 - خالد الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:24
لا أعرف بأي وجه يتكلمون حزب( العدالة) وعن أي إنجاز هل هي نسبة البطالة أم وضعية المستشفيات العامة والتعليم أم البنية التحتية وكنموذج الدار البيضاء أم عن الغلاء الذي أبعد الشباب عن الزواج لا بالنسبة للسكن أو المعيشة اليومية واعالة الأبناء. فرق شاسع بين الأجرة ومتطلبات العيش ولو جنب الحائط والأرقام والاحصاءيات تتكلم عن نفسها... إذا أنتم في واد والشعب والمواطن العادي في واد آخر يمكننا أن نثق في كلامك فقط إن كان المواطن العادي يأخد مثل أجرك الشهري أنت ومن يتكلمون مثلك ممن هم معك تحت قبة البرلمان..
7 - abderrahim الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:29
عن أي إنجازات تتكلم وعن أي حرية هل تظنون أن الشعب غبي إلى هذه الدرجة إن لم تستحي قل ما شئت
8 - ابنو قاسيم الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:32
كل المؤشرات الدولية تشير إلى أن المغرب يتخيل الترتيب العالمي في كل شيء فقط اعضاء الحكومة يتحدثون عن الإنجازات مع كل أسف اما عموم الشعب فالله حده يعلم مدى البؤس الذي وصل إليه في ظل السياسات اللاشعبية و اللاجتماعية التي تنهجها حكومة البواجدة البءيسة التي لم يجني معها المغاربة الا الكوارث والويلات.
9 - اكذب ثم أكذب !! الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:41
ﻻ أحد ينكر انجازات الحكومة لصالح الحزب والوزراء والكفاءات ، راتب مرتفع ، وتقاعد سمين ومريح.. اما الجوانب المضيئة حسب تقريرات عالمية و شعبية ، الفساد والرشوة والربع وصل فيه المغرب في السنوات الأخيرة الصدارة العالمية !! ما زال الرجل يكذب ثم يكذب ظانا منه ان المواطن سيخدع مرة اخرى !! لذغنا مرتين منكم كفى !!
10 - محمد الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:41
إلا كانت حرية التعبير المعقولة مكفولة من يملك الحق في تقيم المعقول وغير المعقول؟؟ (وبلا متقول ليا القضاء حيت أخر فضيحة كتقول العكس )
11 - فالمريخ ؟؟؟ الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:53
فين إنجازات الحكومة ؟؟؟ فالمريخ ؟؟؟
12 - مثقف الدرب الاثنين 18 نونبر 2019 - 15:01
الانجازات التي يريدها الشعب هي تحويل تقاعد الوزراء و البرلمانيين لوزارة الصحة لشراء السكانيرات و حاضنات الاطفال الخدج و الات تصفية الدم ومناظير البطن ......هذه هي الانجازات الواقعية .
13 - محمد مداني الاثنين 18 نونبر 2019 - 15:06
كثير من الناس يقولون ما لا يفعلون لم نلتمس هذه الإنجازات، هذا رأيي الشخصي ولا يؤخذ به.
14 - ابوهاجوج الجاهلي الاثنين 18 نونبر 2019 - 15:16
أيها الوزير المحترم: ليكن في علمك انك لست انت الوحيد الذي سيقرر في حرية تعبيرنا وحريتنا الفردية. لا تنسى من فضلك ان هناك 40 مليون مغربي يريدون ان يقررون في حريتهم التعبيرية والفردية والجماعية في هذا البلد الأمين الذي تسلطون سيوفكم على رقابه وشكرا لكم
15 - Med الاثنين 18 نونبر 2019 - 15:30
نتمنى تبقى عندك أسى رميد هاذ القناعة ملي تكون شي نهار في المعارضة
16 - أستاذ الاجتماعيات الاثنين 18 نونبر 2019 - 15:48
"حرية التعبير المعقولة"؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
طبعا معايير ما هو "معقول" و ما هو "غير معقول" يحددها المخزن.
17 - غيور منتقد الاثنين 18 نونبر 2019 - 15:50
اليوم نحن أحوج إلى توحيد الكلمة وإعادة تشخيص الواقع المغربي بعيدا عن المزايدات السياسية. الاصلاح الحقيقي الدي نثوق إليه لابد ان يتأسس من الطبقة البورجوازية ومحاسبة المسؤولين الكبار ومساءلتهم عن مصادر ثرواتهم وفرض الضرائب اللازمة بحجم الثروة وفتح المجال أمام نخب سياسية شابة ودات كفاءة وتحرير قطاع الاستثمار وتبسيط المساطر الإدارية. بخلاصة البناء الشامل من العمق وليس على حساب جيوب المواطنين الضعفاء. الوضع بكل شفافية جد متازم بالمغرب على جميع الأصعدة والمستقبل يصعب التنبؤ به.
18 - hammouda الاثنين 18 نونبر 2019 - 16:37
أريد أن أسأله هل المطالبة بملكية برلمانية من المطالب المعقولة أم أنها أصبحت رديكالية بعد نعيم الإستوزار
19 - nour nouri الاثنين 18 نونبر 2019 - 17:15
اليوم هو ذكرى مرور عشرون سنة على اعتقادي بأن غداً سيكون اجمل
20 - الحسن العبد بن محمد الحياني الاثنين 18 نونبر 2019 - 17:17
في الحقيقة المسؤولية صعبة نوعا ما في هذا العصر؛ بالأمس القريب غداة الإستقلال - وبهذه المناسبة تهانينا لكل المغاربة بهذا العيد الوطني المجيد - ؛أقول استفاد المسؤولون السياسيون الأوائل كثيرا من فترات حكمهم،وبعذ أن فاق الشعب وعاق وجدهم قد كدسوا ما يكفي من الخيرات وانغمسوا وتحمسوا للمشاريع الإقتصادية الكبرى، ليتخلصوا من السياسة و"يمنعوا"من الحساب؛"فيعكل"فيها السياسيون الجدد؛بحيث كلشي في هذا الوقت حاط عليهم و مقوس عليهم في إطار" الحضية"؛ هم جاؤوا معطلين والشعب عاق معطل؛ وهم ونحن تركبنا مع اللولى الواعرين الذين لهمطوا كل شيء وتركونا مع الخاوية كبار و صغار،قمة وقاعدة؛صحيح السيد الوزير كاين الحمد لله انفراج في حرية التعبير الملتزم بأدب وحكمة؛ولكن المشاريع ما شفتلكش؛الإنجازات الكبرى إداريا واقتصاديا في بعض الجهات على عينينا؛ولكن المعيش اليومي والذي هو الأساس؛فالحالة هي الحالة بل من سيء إلى أسوأ؛ما يخفاك حال: كلشي كيولول ويندب وغيرنا ينهب؛أما الأولون فذووا مكر!!؛ربما تزيان إلى زال الرزيق ديال تقاعد المسؤولين السياسيين ويكتفيوا بالرزيق ديال البداية مع تدبيرة الأرزاق المراكمة مع المقاعد المريحة.
21 - مهندس متعاقد الاثنين 18 نونبر 2019 - 18:24
أسي الرميد!
حدد لنا ماهي هذه حرية التعبير "المعقولة" ! هل هي تلك التي تخول لكم أن تقلوا و تحرضو ضد المعارضين في البرلمان!
إنقرضوا!!! فالحريات كل لا يقبل التجزيئ فإما تكون أو لا تكون!
22 - مروان الاثنين 18 نونبر 2019 - 19:03
سيد الوزير انتهى الكلام كما قال بنكيران يوم ما عشر سنوات كانت كافية لكم الشعب منحكم فرصتان وصبر عليكم وخدلتموه عشر سنوات كافية لاردوغان لينتقل بدولته الى نادي العشرين الكبار
ارحلو غير ماسوف عليكم
23 - المعقولة الاثنين 18 نونبر 2019 - 19:28
لم يقل اي شيء جديد فاولياء نعمته حفضوه و سيفطوه! حرية التعبير المسموح بها عند اولياء نعمته تقتصر عن الامور السطحية و الشطيح و الرديح اما التعبير الذي يشخص الواضح الحالي و كيف ان كلمة الشعب مغيبة تماما لدرجة أن ايلا قلتي يحيى الشعب تمشي للحبس و ان كل مشاكل المغرب منبعها شيء واحد الا و هو الوضع السياسي و الاقتصادي الشاذ اللي فالمغرب.
24 - المحلل الاثنين 18 نونبر 2019 - 19:37
انجازات المصباح لا ترى في الواقع بل تراها الحمامة الطائرة في مهب الرياح
25 - البيضاوي الاثنين 18 نونبر 2019 - 20:01
عن أي إنجازات للحكومة يتحدث هذا الشخص؟!
اللهم اذا كان يقصد الامتيازات و الإنجازات المالية التي حققه هو واخوانه الخوانجية وزملاءه في الحكومة..
26 - احمد الهيدي الاثنين 18 نونبر 2019 - 21:38
ح كومة البؤس في عهدكم كثر الانتحار وسجون امتلات والجهرة السرية والاحتجاجات والاحساس بالانكسار هدا منجزتموه
27 - متطوع في المسيرة الخضراء الاثنين 18 نونبر 2019 - 21:40
سيدي الوزير المحترم بصفتك فقيه في القانون الداعي للمراوغة انت تعلم أن الدول تعتمد على ((10)) معايير وهي الالتزام بالشعارالخالد الله الوطن الملك ثم الوفاء بالعهد وصدق الحديث وأداء الأمانة والامتتال لبنود الأربعة الواردة في الدستور وهي العدالة الاجتماعية والحكامة وتكافؤ الفرص وربط المسؤولية بالمحاسبة سيدي أعتقد أن البنود السالفة الذكر لم تحترم بما فيه الكفاية وخاصة فيما يتعلق بتوزيع الثروة والرواتب الخيالية والتعويضات المشبوهة خير دليل على ذالك ولكم واسع النظر
28 - عاقوا بكم الاثنين 18 نونبر 2019 - 22:54
غد تخرج من الحكومة تبدا تگول هدرة أخرى المهم افهمنا اللعبة مزيان
29 - المغرب GMT +0 الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 02:50
حسبي الله ونعم الوكيل في كل مسؤول خرب البلد والعباد الشعب المغربي مقهور بسبب حماقات المحكومة الفاشلة لا داعي الكذب والنفاق لقد فضحكم الله يا اخوانجية آخر الزمان اين انت يا عمر بن الخطاب لتنظر حال المسلمين المستضعفين في دول انتهك حقوقهم من طرف حكومات فاشلة وديكتاتورية وغاشمة
30 - محمد بني حكم الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 15:05
الإنجازات التي يرددها وزراء العدالة هي كالتالي:
- اقتناء السيارات الفارهة والاستفادة من مال الريع ؛ والتقاعد الخيالي الدي يتقاضاه زعيمهم الدي باع الأوهام للمغاربة.
وتوصيف أبناءهم في أعلى المناصب بدون مراعات حق ابناء الشعب حاملي الشواهد العليا الدين يتم توضيفهم بالتعاقد
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.