24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | مقترح قانون يُطالب الدولة بتوزيع دعم مالي على "شبيبات الأحزاب"

مقترح قانون يُطالب الدولة بتوزيع دعم مالي على "شبيبات الأحزاب"

مقترح قانون يُطالب الدولة بتوزيع دعم مالي على "شبيبات الأحزاب"

تقدم برلمانيون بمجلس النواب بمقترح قانون يقضي بتعديل القانون التنظيمي المتعلق بالأحزاب السياسية قصد تخصيص دعم مالي قار للشبيبات الحزبية، على غرار الدعم السنوي الذي توزعه الدولة على الأحزاب.

ووضعت المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية مقترحاً لدى مكتب مجلس النواب يتعلق بتمويل المنظمات الشبابية الحزبية، من خلال تعديل المادة 31 من القانون التنظيمي للأحزاب السياسية رقم 11-29.

وبحسب نص المقترح الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، فقد طالب نواب حزب التقدم والاشتراكية بتخصيص "الدولة، بالإضافة إلى الدعم المخصص للأحزاب السياسية، دعما قارا موجها إلى المنظمات الشبابية الحزبية، المستوفية لجميع شروط التأسيس القانونية، برسم المساهمة في التدبير الإداري لشؤونها، وتمويل أنشطتها التأطيرية والتكوينية للشباب، وتنظيم مؤتمراتها الوطنية، وكذا دعم ملتقياتها الوطنية والدولية".

كما طالب المقترح بأن "تستفيد الشبيبات الحزبية، على غرار الجمعيات الخاضعة لمقتضيات الظهير الشريف رقم 1.58.376 الصادر في 3 جمادى الأولى 1378 (15 نونبر 1958) كما وقع تغييره وتتميمه، من المنح التي تخصصها الجماعات الترابية لهذه الجمعيات".

مذكرة تقديمية لمقترح القانون ذاته أوضحت أن فئة الشباب "لم تنل حقها من التنمية والثروة الوطنيتين"، مشيرة إلى أنه "حسب بعض الاستطلاعات والبحوث والدراسات، تقدر هذه الفئة بـ3 ملايين شاب وشابة في سن حرجة ما بين 18 و25 سنة، وهي الفترة التي تحتاج إلى إجراءات عملية وملموسة وإلى مبادرات عمومية قادرة على احتوائها وجعلها طاقة منتجة حتى لا تتحول إلى طاقة سلبية وعنوانا للانفلاتِ والانحرافِ الأمني والاجتماعي".

ولجأ نواب التقدم والاشتراكية إلى خطابات الملك محمد السادس قصد تبرير دعم الدولة للشبيبات الحزبية، وجاء في المقترح أن "جلالة الملك ما فتئ يؤكد على ضرورة إرساء استراتيجية مندمجة للشباب، كون القناعة حاصلة اليوم لدى الجميع بضرورة الاهتمام بالشباب، وتبني البرامج النوعية والمندمجة التي من شأنها تلبية تطلعاته في مختلف المجالات".

وأضاف المصدر ذاته أن "الملك محمد السادس دعا أمام أعضاء مجلسي البرلمان، بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية العاشرة، إلى الرفع من الدعم العمومي للأحزاب السياسية، مع تخصيص جزء منه لفائدة الكفاءات التي توظفها في مجالات التفكير والتحليل والابتكار، قناعة من جلالته بأهمية ودور الأحزاب السياسية في العملية الديمقراطية، وفي بناء دولة عصرية وحداثية قوامها الحق والقانون ومحورها المؤسسات الدستورية والسياسية".

ويرى واضعو المقترح أن معظم هذه الشبيبات الحزبية "تعاني أزمة بنيوية في تمويل أنشطتها وتبقى رهينة المساعدات وحملات التبرع"، داعين إلى ضرورة "إقرار تدابير وإجراءات قانونية من أجل ضمان تمويلات قارة لهذه التنظيمات الحزبية الشبابية من أجل قدرتها أولا على الاستمرار في تواجدها وتدبيرها لشؤونها اليومية، وثانيا من أجل القيام بأنشطتها التأطيرية والتكوينية".

وكانت حكومة العثماني أقرت عدداً من التعديلات التي قدمها البرلمانيون على مشروع قانون مالية سنة 2020، تضم إعفاءات لصالح الأحزاب السياسية.

وينص التعديل المقبول على إجراءٍ لصالح الأحزاب السياسية يتمثل في إعفاء عقود اقتناء العقارات من طرفها التي تكون لازمة لممارسة نشاطها من واجب التسجيل، يطبق لمدة سنتين ابتداء من فاتح يناير المقبل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (77)

1 - مغريي الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:10
السلام
لا تم لا و اكيد لا.لانه نحن على علم ان هدا الدعم لن يدهب الى هاته المنظمات الشبابية الاحزاب اصبحت متل محترفي التسول كل مرة مشروع قانون لشرعنة التسول و الاستفادة من الدعم و النتيجة لا تاطير لا مواكبة لا نضج سياسي و لا كفاءات الا كفاءات في لغة الخشب و الكلام المليء بعبارات متل حكامة منظومة مواطنة شفافية مبادرة.
نطالب بتشريع قانون للاستفادة الاحزاب من الدعم حسب نتاءجها الانتخابية يعني لازم توجد كوطا.الحزب الدي يحصل على عتبة معينة من الناخبين و الاصوات هو من له الحق في اادعم و يكون دعم مجهري مراقب حتى يصرف فيما صرف له.
2 - متتبع ملاحظ الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:14
من الأفضل أن يقترحوا النواب قانونا لتوزيع مساعدات مالية على المعوزين والفقراء والمواطنين ذوي الدخل المحدود وبهذا سيؤدون مهمتهم.
3 - أيوب المغربي الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:16
الدولة اشترت الدكاكين السياسية منذ فجر "الإستقلال" وهاهي الآن تحاول شراء شبيبتها على الرغم من عدم امتتثال الدكاكين لمطالب جطو بضبط ماليتها وإرجاع الأموال التي بذمتها
هكذا تحارب المحكومة وأذنابها النوام الفساد في البلاد
4 - أنا غايب الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:16
ماقدو الفيل زيدو الفيلة لحسن اداء الأحزاب نزيودو حتى ولادهم
5 - Bougnoule abdallah الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:16
قانون جد مهم يروم تخليق الحياة السياسية و الاقتصادية و القطع مع كل انواع الريع مما يساهم في تقدم المغرب و جعله يتبوأ المكانة التي تليق به و بتاريخه العريق و يساهم بخاصة في تشجيع الشباب على العطاء و الانخراط في المشهد السياسي الجاد و الهادف و الرقي بفئة الشباب و جعلها في لب النموذج التنموي الجديد و الاعتماد عليها في رفع تحدي الولوج الى اسواق افريقيا الغنية الواعدة...كما ان الانفتاح على اللغات الشبابية رهين بانتاج الوفرة اللازمة التي ينعكس تأثيرها على القطاعات الانتاجية من صيد بحري و معادن و فلاحة و صناعات غذائية و انتاج السيارات الاقتصادية و القطارات الفائقة السرعة و الطائرات العملاقة الحاملة للطائرات النفاتةcette loi va contribuer largement au développement de notre pays et faire que la jeunesse occupa la place qui lui convient dans un monde nouveau et jeune et plein de promesses et d'avenir. La jeunesse des partis méritent que l'état fasse un geste à son égard en réservant des subventions conséquentes aux sections jeunes de nos partis comme cela se fait dans les pays démocratiques
6 - Saïd الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:17
Pourquoi pas, pendant que vous y êtes
7 - المطلب الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:17
المنظمات الشبابية ان تلقت رشوة او هبة من عند الدولة فتصبح بهذه الصدقة خادمة مطيعة.ولعلمك العمل النضالي عمل تطوعي بل المناضل شمعة تحترق لتضيء الاخرين وبهذه الخطوة الانتهازية التبخيسية سنقضي على ما تبقى من المناضلين الشرفاء.على اللحزاب ان تطالب الدولة بتوفير فرص الشغل للشباب وتاطر الشباب للدفاع عن حقوقهم لا ان تعلمهم طلب الصدقات .
8 - حسن الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:17
بدل من مطالبه الحكومه بدعم شبيبتكم لكي يتستروا على ما تحصلون عليه من دعم من اموال الشعب اقسموا ما تتوصلون به معهم.وهكذا سوف لن يفضحوكم في المؤتمرات
9 - السلام عليكم الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:17
ما قدو فيل زادوه فيلة .طفرناه مع الحزب الأب غادي نطفروه مع ولد الحزب الشاب .المغرب في ازمة مالية ويريد زيادة دعم الأحزاب عوض دعم الفقراء وخاصة في الجبال والشرق والجنوب الشرقي حيث التهميش والعزلة والفقر المذقع والثلوج والبرد القارس .حسبي الله ونعم الوكيل
10 - مواطن بسيط جدا الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:18
كلها ورزقو فهاد البلاد غي كاين ليعطاتو وكاين لي زواتو
وفالاخير كلشي يشيب ويموت ويمشي ياكلو دود
11 - سعيد المغربي الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:22
زيد الشحمة في ظهر الحلوف. لم تعد لكم ذرة دمة ولا غيرة على الوطن لقد تجردتم من كل أخلاقيات المسؤولية ولم تعودوا تفكروا إلا في بطونكم المنتفخة بأموالنا.
إنما تأكلون حراما ويتصلون سعيرا بإذن الله.
حسبنا الله فيكم.
12 - قريقش الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:25
ايلا ما قادوا الفيل زيدوا الفيلة. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم واتوب اليه استغفرالله.
13 - الملاحظ الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:27
و الشعب يطالب الدولة بإلغاء جميع انواع الدعم الذي تتلقونه منها سواء كنتم احزابا او نقابات....و بدل أن تتسكعوا الدولة و تكونوا في صفها ضد العامة ابحثوا لكم عن مصادر آخرى للتمويل و ما اكثرها.......
14 - بالقعيدة الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:28
وا الشبيبة الحزبية سيروا عريو على كتافكم و بعدوا على فلوس الشعب .ولا تتعاندوا مع الي كلاو رزق المغاربة .حشموا على عراضكم . و اش تتقدموا للبلاد من غير الهضاضر و التنوعير
15 - أستاذة وطنية الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:28
هذه الشبيبة تنتمي إلى الاحزاب ما على هؤلاء الذين يحتضنونهم الا تخصيص لهم دخل قار لماذا تحاولون استنزاف صندوق الدولة بكل الطرق الممكنة والشباب العاطل الذي يرفض التحزب ليه الله
16 - التعليم...! الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:32
ٱجمل تموين للشباب المغربي بدون تمييز هو التعليم الضامن لمستقبلهم...أما الأحزاب تموت و تحيا و لا تضمن شيئا لأحد سواهم(؟) فقدنا 2 أجيال و الثالت
في ااطريق...بسوء التربية و التعليم و إن لم نسرع بالإصلاح الجدري و المعقول للوضع ستكون الساكنة دون المستوى بعيدا عن التوجه التقدمي للدول...ما يشكل خطرا و هذا ما لا يتجه له بعض الأحزاب لتدارك الموقف...؟
17 - مواطن مغربي حر الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:32
اللهم إنا هذا منكر. الريع والريع والريع
كنا نطلب رفع الدعم عن الاحزاب وها هو الحزب الذي يدعي أنه تقدمي وووو يتزعم طلب الريع للشبيبة.
اصلا دعم الاحزاب وكوطا النساء والشباب في البرلمان ريع ورشوة مغلفة.
حسبنا الله ونعم الوكيل.
18 - abdel الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:34
مكتحشموش.....يجب محاربة جميع انواع الريع ..
19 - HASSAN الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:35
يا لها من مفارقة . فالاحزاب تشتكي من عزوف الشباب عن االانخراط في الاحزاب وفي نفس الوقت تطالب بالدعم . اليس هذا ريعا حيث كل حزب يستفيد من الدعم وشبيبته تستفيد وجمعيته تستفيد ونقابته تستفيد . من المفروض ان المنخرطين يؤدون مساهمات شهرية او سنوية لتدبير شؤونهم اذا كانوا حقا وطنيين وليس الاتكال
20 - الرشوة السياسية الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:37
بلاد غارقة في الفقر والفساد والجهل ....وأغلبية المغاربة في الجبال يموتون من البرد القارس ...ونساء كثر يلدون على أبواب المستشفيات ...ومسنشفيات تشبه مطاريح الازبال ...وقاعات للدرس تعافها البهائم ...أشنو ؟ ...نريد دعما لشبيبة الاحزاب ...الله انعل لي ميحشم
21 - مستغرب الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:37
اقتراحات كهته تزيد من تعميق الفجوة بين المواطن والأحزاب دعم من أموال الشعب وتقاعد من أموال الشعب ومنهم من يختلس من أموال الشعب ويسألون بكل استغراب عن سبب عزوف الشعب عن التصويت
22 - شرف الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:40
حان الوقت ﻹعادة النظر في هذه اﻷحزاب برمتها في وطننا هذا ﻷنها واجهة فقط، الشعب بجميع أطيافه يعلم من يحكم، من اﻹستقﻻل المزعوم إلى يومنا هذا، فأرجوكم إحترمو عقولنا، و وفروا أموال الدعم لمستشفياتنا المعطوبة ومدارسنا المتأخرة والحكم لله وحده.
23 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:41
توزيع دعم مالي على "شبيبات الأحزاب" أين هذا المال للتوزيع ؟ كيف تفكرون وكيف يقال مثل هذا الكلام اين توجد هذه الاموال او الثروات ؟ هل تحسبون ان بلدنا المغرب مثل كالدول الخليج لها ثروات ضخمة للتوزيع على الشعب كيف ؟؟ حتى ولو بقي شيء فانه لا يكفي لمتطلبات بلدنا والا ننسى ابدا ان بلدنا دائما تحت الديون الخارجية (المديونية)
Distribution du soutien financier aux "jeunes du parti" Où cet l'argent a distribuer? Comment pensez-vous dire de chose pareils où se trouvent cet argent où sont ces richesses? Pensez-vous que notre pays, le Maroc, à l'instar des pays du Golfe, disposent d'énormes richesses à distribuer aux citoyens ? Comment vos réagissait ainsi? et même s'il reste quelque chose, au fond de la caisse elle ne répondait pas aux exigences de notre pays. d’ailleurs a ne jamais oublies que notre pays est toujours sous l’emprise de la dette extérieurs qui pèse trop lourd sur l’économie de notre pays.comment voulez vous qu'il aurait un partage de richesses qu'elle richesses il y'a avant tout
24 - @. كوم الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:47
مقترح قانون يطالب به الشعب في الثروة
25 - انسان الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:47
واش شاط عليكم الخير
ومن يدافع عن هؤلاء الذين يموتون في أعالي الجبال
26 - عبدالله الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:50
الاحزاب عندهم دعم والجمعيات لهم دعم وشبيبة الاحزاب خاصهم دعم . وهكدا سيكون الكل استفاد المحزبين وزوجاتهم وابناءهم .
27 - بنعبدالسلام الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:51
الأخزاب السياسية المغربية لها من الأموال أكثر من اللازم. وعليه ، فهي التي يجب عليها أن تدعم شبيبتها وكهولتها وشيخوختهة . و بالمناسبة، ماذا يستفيد المواطن من هذه الأخزاب ليستفيده من شبيبتهاكذلك؟ لا شيء. دعم الدولة يجب أن يذهب الى من يستحقه من الأرامل والفقراء والمعوزين عموما . ولا نظن أن شبيبة الأحزاب تنتمي لهذه الفئة المحرومة.
28 - محمود الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:52
ذكرني هذا المقال بأيام كنا ندخل نادرا إحدا دور الشباب بالجهة الشرقية و كان
الإقبال عليها ضعيفا جداً كان مديرها يوصينا بتكسير الكراسي و الأدوات الأخرى الموجودة في الدار و لكي يؤكد لنا صدقه فيما يقول يكسر كرسي بحضورنا أمام إستغرابنا في بداية الأمر ضننا أن هذا المسؤول يعاني من اضطرابات نفسية و بعدها أدركنا أنه يقوم بذلك ليوهم مسؤوليه على أن دار الشباب تستهلك تلك التجهيزات أثناء نشاطها أما الحقيقة فهي شبه فارغة على مدار السنة .الشباب أيها البرلمانيون يريد التعليم الجيد ،يريد ربط التعليم و التكوين بالعمل عموما يريد مستقبل لا يريد لا أنشطة و لا تأطير فهو مؤطر و واعي بوضعه ربما أحسن منكم لم تتركوا له شئا مررتم على الأخضر و الآن تطمعون حتى في اليابس و ستكونون مسؤولين عن انفجار للشباب من ضغط البطالة لا يعرف عواقبه الا الله.
29 - الحمد لله الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:53
اخدتم كل شيء لم يبقى لكم سوى الروح الحمد لله ان العلي القدير هو المكلف بالرزق و الحياة و الممات
30 - مستغرب الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:54
ما دام الاحزاب كيستفدوا من الريع اوزعوا لقطات منو على الشبيبات ديالهم.
واش نسبة الفقر تعدات التوقعات زيد عليها الامية البطالة انحراف الشباب و تفشي الجريمة ا هادو كيقلبوا غير فين انهيوا و يريشوا
وا بزاف على هاد شي.
وا طفرناه مع الاحزاب و التنظيمات دياولهم
31 - محمد الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:02
كان من الاجدر تقديم مقترح قانون لتوقيف مهزلة معاشات البرمانيين والوزراء وتخصيص هاته الاموال الضخمة لمساعدة الفقراء والمعوزين وخلق فرص شغل للشباب المغربي العاطل عن العمل.
وشكرا
32 - هل من مزيد!! الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:05
اصلحتم اضحوكة ، الفقر والبطالة وأزمة السكن انعدام المستوصفات و المستشفيات في عدد كبير من المداشير .و..و.. وانتم ما زلتم تطلبون المزيد ، اصابتكم التخمة وانتم ﻻ تدرون، مافاز اﻻ النوام عفواً النواب.
33 - متابع الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:06
من الاحسنان تعطي رواتب شهرية لهولاء بالله الذي لا رب سواه اناس انعدمت عندهم حمرة الخجل
34 - مواطن الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:17
هاذ الأحزاب بغاوا يكرطوا كل شي يديوه.
لي خلاوه هما غادي يعطيه لوليداتهم.
الحصول الله يلعن لما يحشم.
35 - abdo الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:18
الدعم الذي يحتاجه الشباب هو ان تعطى لهم الفرصةفي الوصول الى مراكزالقرار داخل الأحزاب والجمعياتوتكون كلمتهم مسموعة
اما الدعم المالي فعلى غرار أمور اخرى سيتم وضعه في خانة الريع الموسمي وسيبعثر يمينا وشمالا من طرف الجاثمين على الكراسي الحزبية
ولن يجد الى الشبيبة طريقا
ولنرجع اى ما فعلته احزاب منذ ستة عقود ما هي النتيجة من الدعم الذي نالته
36 - taha الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:19
هذا نوع آخر وجديد من الريع السياسي كفى من الريع السياسي
37 - عابر سبيل الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:25
هههه...مسلسل جديد من الإسترزاق والتسول باسم الديمقراطية
على الدولة أن تسترد الأموال التي تقدمها الأحزاب بدل أن تزيدهم دعما إضافية
على الدولة أن تدعم الأحزاب بقدر عدد النواب المحصل عليهم في كل انتخابات
مثلا من رشح 395 مرشحا وأخذ الدعم عن 395 ولم يفز في الإنتخابات سوى ب 10 مقاعد فعليه أن يعيد للدولة أموال الدعم التي حصل عليها عن كل مرشح لم يفز بالمقعد وبذلك يعيد أموال 385 مرشحا ويدلك لا يكون دعم الدولة في نهاية المطاف سوى للفائزين أما من يمتهن النهب بطرق قانونية فلن يكون له مكان بيننا وكل الألوان من الأحزاب عليها أن تندثر
هناك من الأحزاب من يعلم أنه لن يفوز في بعض المناطق ومع ذلك يرشح هناك ليحصل على الدعم ولا يغطي الحملة بكل تلك الأموال بل يخصصها. إما لأغراض أخرى أو المناطق أخرى
38 - خال الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:28
ماكتحشموش صراحةً واش دعم عطاوه حتى للمعاقين في البلاد بقيتو غير نتوما معاشات سمينة والآن حتى أولادكم؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟
هنا يتبين للجميع بأن كل من يدخل البرلمان يبحث فقط عن نفسه وتكديس الأموال قبل نهاية الحكم ولا يهمه وضعية المواطنين........ نريد العدل في هاد البلاد وكل حاكم سيحاسب عن رعيته... حذاري
39 - المواطن الحكيم الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:28
كما طالب المقترح بأن "تستفيد الشبيبات الحزبية، على غرار الجمعيات الخاضعة لمقتضيات الظهير الشريف رقم 1.58.376 الصادر في 3 جمادى الأولى 1378 (15 نونبر 1958) كما وقع تغييره وتتميمه، من المنح التي تخصصها الجماعات الترابية لهذه الجمعيات".
وكانت حكومة العثماني أقرت عدداً من التعديلات التي قدمها البرلمانيون على مشروع قانون مالية سنة 2020، تضم إعفاءات لصالح الأحزاب السياسية.
بالله عليكم ماذا تفعل لنا هذه الاحزاب غير التفرقة و التخريب ، و مع ذلك يريدون أن تستفيد الشبيبات بالدعم الله يزيدهم في العذاب وحسبنا الله ونعم الوكيل.
40 - حلا الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:29
العمل الحزبي والسياسي تطوع وليس عمل مأجور عليه.ههههه الأحزاب لايكفيها ما تلهفه وتنهبه باغيين يزيدو حتى الشبيبة.هؤلاء مشاريع ناهبي المال العام والفساد بالمستقبل.كتوجدوهوم يشفرو حتى هما.آش كيديرو هاذ الشبيبة بالسلامة للوطن والمجتمع،حتى منفعة تذكر.شديتو الكراسي وتعدون من سيتوارثها.
41 - locodelacolina الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:29
ما قولتو عيـــــب !
Tant que vous y êtes, vous n'avez qu'un demandé une sorte de taxe ou impôt que les citoyens doivent payer pour vos partis....
إذا لم تستحي فقل وافعل ما شأت.
merci pour la publication de mon avis
42 - abdoo abdoo abdoo الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:36
أين هي الأحزاب أصلا؟
الأحزاب لا تمتل إلا نفسها مادام الكتلة الناخبة فى المغرب أكثر من 31 مليون والأحزاب كلها لا تستقطب إلا 5 مليون فى الإنتخابات.
إنه المال السيب
43 - نور الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:42
في أمريكا مصاريف انتخاب الرئيس الأمريكى يكون من مصاريف التبرعات الأشخاص وشركات، الدولة الامريكية لا توزع أموال للأحزاب السياسية لأنها أموال ضرائب الشعب ...
اما في المغرب حديث ولا حرج السياسيين اغتنوا على اساس اموال الشعب .....
44 - abdo agadir الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:51
نطلب من نواب البرلمان وللدبن يمثلون الشعب للدفاع عن حقوقهم المهظومة من طرف الحكومة إن لم أقل من طرف الدولة لكن هؤﻻء البرلمانيين ﻻ يدافعون إﻻ عن مصالحهم ااخاصة مثل الزيادة في أجورهم ومعاشاتهم وتحفيزات أخرى واﻵن يريدون دعم شبيبة أحزابهم وﻻ يكفيهم الدعم الدي تتلقاه أحزابهم من طرف الدولة سنويا لمادا ﻻيفكرون في المواطنين الفقراء والمعويزين ودوي الإحتياجات الخاصة كل هده الفئات المقهورة هي من تستحق الدعم المالي المباشر . اتقوا الله في أنفسكم ودافعوا بصدق وأمانة على حقوق مواطني بلدكم ﻷن هم من انتخبوكم .
45 - أحمد الأربعاء 20 نونبر 2019 - 13:53
كلمة حق يراد بها باطل، ماقدكومش الأموال التي تصرف عليكم وأنتم لا استحقونها ولا كما يقول المثل " لما قد الفيل نزيدوك الفيلة " أنتم لا تتوفرون على مقومات أحزاب كما في الدول الديموقراطية سوى الإسم حبذا لو أن الملك يعطيكم راحة لمدة خمس سنوات أنتم والحكومة والبرلمان بغرفتيه ويقود البلاد بحكومة مفاءات وينجز المشاريع الكبرى ليضع المغرب في الطريق الصحيح.أما المقرات فيمكنهم أن يستعملو مقراتهم العمل والجد ليس في المقرات بل في الأشخاص
46 - khalil الأربعاء 20 نونبر 2019 - 14:00
وعلاش الدعم من مالنا؟ الحزب خاصو إتمول من المنخرطين ديالوا.
47 - عجيب الأربعاء 20 نونبر 2019 - 14:12
باش يتعلمو التشلهيب من الصغر
امرهم عجيب
48 - la3arbi الأربعاء 20 نونبر 2019 - 14:17
الاحزاب التي تتخلى على التعويضات او على الاقل التقليص منها وترشيدها هي الاحزاب التي ستنال استحسان الناخبين.
49 - حسين الأربعاء 20 نونبر 2019 - 14:20
السلام ورحمة الله
ايوا يديرو مقترح قانون فيه التخلِّي عن تقاعدهم غير المعقول.
الصراحة منين رجع البرلمان كايدفع بحال هذ المقترحات صافي مابقى يرلمان مابقات مصداقية غي الله يصوب وصافي والله ينتقم منهم.
50 - ابو عدنان الأربعاء 20 نونبر 2019 - 14:38
عجبا ان الملك يشكل لجنة لصياغة نموذج تنموي للبلاد والحكومة تصدر قوانين تكرس للريع هذا منتهى الرعونة التي تضحك على دقون المغاربة بالله عليكم ما ذا قدمت الاحزاب للمغرب والمغاربة حتى ندعمها ماديا او معنويا .
عيب ان ينخرط المواطن الشريف في مثل هذه الامور التي لا تغني ولا تسمن من جوع وكفى من تذلير الاموال العامة بدل استثمارها في التليم والصحة والسكن اللائق واصلاح القضاء والادارة .
51 - رشيد الأربعاء 20 نونبر 2019 - 14:43
هو مجرد تطبيق لنض ية السجين و الخنزير،
ولكن تناسو ان الحزب الذي لا يستطيع خلق الثروة لنفسه ، بل لا يستطيع الاستمرار دون ريع الدولة ، و مناضلوه يسترزقون من اموال عمل عليها أبناء الشعب بكد و جهد، هو ليس اصلا بحزب ولا يمكن تسميته الا بالعصابة ،
52 - احمد الأربعاء 20 نونبر 2019 - 14:44
آش هاذ الفوضى واش الدولة شايطين عليها الفلوس إلى هذه الدرجة؟
داكشي لي بقى من تبدير المال على الاحزاب نزيدو عاود ثاني الشبيبة!
واش بغيتو تنهضو بهذه البلاد وللا كلكم كروش الحرام عزيز عليكم غير البدخ والتبدير؟
الله يلعن لي مايحشم!
53 - بوبكر المريد الأربعاء 20 نونبر 2019 - 14:49
يبدو ان هذا الحزب بل جل الاحزاب اصبحت تتقهقر ، انها بداية انطلاقة الانشطارية و الموت السريري ( الما و الشطابة حتى البحر الميت).
54 - said الأربعاء 20 نونبر 2019 - 14:55
ايه فلوس اللبن ايديها زعطوط.والمال السايب كيعلم السرقة المواطن أولى بهدا الدعم من أحزاب لاهم لها الا الارتزاق
55 - ابو عدنان الأربعاء 20 نونبر 2019 - 15:12
قد يكون المغرب غنيا بموارد الطبيعية والمالية لكن فقير بموارده البشرية فكل فاشل يتجه للاحزاب والجمعيات والتعاونيات وفريق كبير من الفاشلين توجه لحقوق الانسان من اجل الابتزاز والسرقة وهو لا يعرف حقوقه هو نفسه فما بالك بحقوق الانسان والامثلة كثيرة واليوتوب مليء بهؤلاء. الله غالب
56 - Marocain الأربعاء 20 نونبر 2019 - 15:21
Aider d'abord les pauvres avant les partis. Les priorités à l'envers comme toujours.
57 - sedar الأربعاء 20 نونبر 2019 - 15:21
الأحزاب تفاوت كما تتهاوى أوراق التوت لم نعد بحاجة إلى أحزاب فارغة ضعيفة متعثرة وأمثالها العامين عليهم تقديم الحساب والإعلان عن ممتلكاتهم من عبد الواحد الراضي احرضان المالكي أي الجميع الذين كانوا سببا في تأخر المغرب
58 - سعيد الأربعاء 20 نونبر 2019 - 15:54
فاقد الشيء لا يعطيه أولا لا نعترف بهذه الأحزاب ما دامت لم تطبق الديموقراطية الحقيقية داخل دولها تانيا أين كان أمينها حين كان وزيرا في الحكومة ثالثا نحن نحارب ريع الامتيازات المادية في العمل السياسي و النقابي و الجمعوي.. لي باغي يخدم الصالح العام ياخد المصاريف فقط أو يخلي بلاصتوا لي باغي يدير الخير. .
59 - filali الأربعاء 20 نونبر 2019 - 16:47
مرت ايام و سنين و نحن نسمع عن دعم الاحزاب فلماذا لا نطالب بمحاسبة الاحزاب الاحزاب اصبحت و مازالت عبارة عن تجمعات سياسية راسمالية تستغل كلمة المواطن و ضعفه للوصول الى اهدافها المالية و ليس سياسية بدايتهم بالسياسة وتنتهي بربح المال
60 - المعرفة الأربعاء 20 نونبر 2019 - 17:26
ماكتحشموش...تضنون أنفسكم وحدكم في العالم أو ان العالم لايسمع ولايرى و لايعلم ما انته فاعلون...أغبياء. تجعلنا أضحوكة. المال يجب أن يدهب إلى المعرفة كيفما كانت و الرياضة بمختلف أنواعها و الفنون و التسلية و المساوات و البيئة...لخلق المغربي الواعي الجدي المسؤول المنفتح المبدع الاجتماعي...الخ و هدا ماسيجعله ينخرط في تطوره و الدفاع عنه و فتح قنوات التواصل بالعالم و الاندماج في العصرنة واحترام القوانين و تغييرها لكي تصبح أكثر فعالية وإنسانية...
61 - الحق الأربعاء 20 نونبر 2019 - 18:24
هذه الأمور كلها لن تؤدي إلا إلى مزيد من العجز، الأحزاب نخرت ميزانية الدولة ويضاف إلى ذالك تمويل شبيبة الأحزاب
62 - naji salé الأربعاء 20 نونبر 2019 - 19:01
انا اقتراحي هو نرفع الدعم على للأحزاب السياسية السبب . هو إهمال المواطن في تأطيره من طرف الاحزاب ايت هم المكاتب الفرعية المحلية لا بد أن تكون وقفة حقيقية لتقليص عدد الاحزاب مقدتو ا فيلة زدناه فيلة اله يعف عليكم كونوا مسئولين
63 - فضولي الأربعاء 20 نونبر 2019 - 19:21
الرفاهية لي حققوها الاحزاب الباءدة غادي يكملوها الشبيبة لي طالعة في بلاصتهوم .والله ما صابو الشعب الحي لي يكره ليهوم السياسة والنهار لي عرفوها .بصحتهوم لمكلخين صابو الشعب مريض راهوم راكبين عليه .قليك الشبيبة الحزبية .
64 - Haroun الأربعاء 20 نونبر 2019 - 19:28
سي نبيل بن عبد الله لا تنس مقترح قانون لدعم نساء القطاع النسائي للأحزاب وكذا أبناء المناضلين الحزبيين
65 - مسفيوي الأربعاء 20 نونبر 2019 - 20:11
الشعب يطالب برحيل جميع الاحزاب... هذا في لبنان.
66 - bahi الأربعاء 20 نونبر 2019 - 20:53
و مزال ما تخلق البشر اللي تجيه البزولة حتى فمو و يعطيها لجارو.
67 - bassou الأربعاء 20 نونبر 2019 - 21:37
لا جرم أن مثل هذه الأحزاب التي عتت في الأرض فسادا ونهبا، ستطالب يوما بتوزيع أموال الشعب على عائلات وأسر الأحزاب. ستطالب وستسن قوانين توزيع الريع على كل من له رائحة سياسية من أعيان ومريدي الزوايا الحزبية.
68 - حسن الأربعاء 20 نونبر 2019 - 21:40
يريدون رفع الدعم عن المحروقات والشاي والسكر والدقيق من جهة ومن جهة أخرى يدفعون قانون لدعم شبيبة الأحزاب. الأحزاب مكانها مزبلة التاريخ . اذا سالنا الأحزاب عن منجزاتهم منذ الإستقلال لا شيء يذكر . و يقومون بإنشاء جمعيات و يصوتون على قوانين لدعم هذه الجمعيات التي هي اصلا فرع من فروع الأحزاب يصوتون على معاشاتهم وتقاعدهم وكل شيء يخصهم .
صوتوا على قانون الغاء معاشات وتقاعد البرلمانيين .
وبما ان هناك برلمانيون فقراء اعطوهم 20 درهم لليوم على حساب الوزيرة لكي لا يموتوا من الجوع.
69 - LE MONTAGNARD الأربعاء 20 نونبر 2019 - 21:56
PERSONNELLEMENT JE NE VOIS PAS LA VALEUR AJOUTEE DES PARTIS POLITIQUES DANS LA VIE ACTIVE DE NOTRE PAYS
IL FAUT REDUIRE LES DONS ET SUBVENTIONS ACCORDES A CES PARTIS ET QUI DEPENSENT DES SOMMES ENORMES DANS LES HOTELS 5 ETOILES ET DES CENTRES DE CONFERENCES EN INVITANT DES GENS A PASSER DE BONS WEEK END AUX FRAIS DU CONTRIBUABLE
IL FAUT SUPPRIMER LES DONS A TOUS LES PARTIS ET TOUT PARTIS QUI N A PAS LA POSSIBILITE DE SE GERER LUI MEME SANS SUBVENTIONS SERA JUGE DISSOUT ET DE CE FAIT IL Y AURA UNE REDUCTION ENORME DES PETITS PARTIS NUISIBLES
LES SOMMES QUI LEURS ETAIENT RESERVEES DOIVENT ETRE AJOUTEES AUX BUDGET DE LA SANTE LE MINISTERE DE L EDUCATION ET L EQUIPEMENT DES CENTRES DES TRAVAUX PUBLICS DE L EQUIPEMENT D ENGINS SPECIAUX POUR LES DENEIGEMENTS ET L ENTRETIEN DES ROUTES

C EST CA LA BONNE GESTION DES DENIERS PUBLICS

NOTRE ROI DOIT DONNER SES HAUTES INSTRUCTIONS DANS CE SENS

VIVE LE ROI
70 - sanabi الأربعاء 20 نونبر 2019 - 21:58
كان المغاربة يوما يفقهون ولايتكلمون اما اليوم فالرد اصبح اسرع من البرق وفي مكانه الصحيح
71 - مغربي الأربعاء 20 نونبر 2019 - 22:19
أصل الفساد في المغرب هو الأحزاب ولن ينهض الوطن مما فيه إلا بزوال هذه الدكاكين التي ام يأتينا منها إلا البؤس واليأس والاكتآب وكل الأمراض النفسية والعضوية وكل العلل...إلى متى سنظل على هذه الحال ؟
72 - محمد غاضب الأربعاء 20 نونبر 2019 - 22:34
ليت الأحزاب وشبيباتهم يعلمون أن النضال لا يرد عنه ثمن وأن المناضلين الحقيقين دفعوا دماءهم وأرواحهم ليعيش هذا الوطن . أما هؤلاء المتسيسين فهاهم يطمعون في أموال دافعي الضرائب دون حياء وحشمة .فمتى سيوضع قانون الأحزاب لحسابهم وعقابهم على ما يبذرون من أموال الشعب بدون مراعات لما حولهم من فقراء ومحتاجين ومنبودين في أعماق المغرب وجباله ؟
73 - لماذا الريع الخميس 21 نونبر 2019 - 00:14
اقتراح ريعي
الميزانية فيها عجز بمعنى المداخيل أقل من المصاريف
هذه المداخيل من الضرائب أي من الشعب
السؤال المطروح
ماهي نفقات الشبيبة الحزبية وماهي مردوديتها على الصعيد الوطني
ماهي المبادئ والمناهج التي تبنى عليها أفكار الشباب لإثراء الانتاج المعرفي فيما يخص الاقتصاد والصناعة وتوعية المجتمع
لمادا هذا الكم الكبير من الاحزاب هل هناك اختلاف كبير في البرامج وانت تلاحض تحالف الاسلامي والشيوعي والاشتراكي واللبرالي
هل هناك سياسيون كغاندي لهم القدرة على تأطير ملايين الناس
بدون تقة متبادلة لافائدة من الاحزاب فمابالك بشبيبتهم
74 - ملاحظ٨٤١ الخميس 21 نونبر 2019 - 03:52
سلام.من الأفضل إقتراح إلغاء تقاعد البرلمانيين وكذا إلغاء المعونات الموجهة للأحزاب والنقابات.
75 - Nour الخميس 21 نونبر 2019 - 09:08
ما كفاهم فيل زيدو فيلة .
زيد ريع المعاشات على ريع الاحزاب على النقابات على
الشبيبة على النساءية على الطفولة..... ح
76 - rifi الخميس 21 نونبر 2019 - 15:42
اطلب من الملك ان يحل هذه الاحزاب جميعها وسيكون الامر خيرا منهم
77 - مريمرين الخميس 21 نونبر 2019 - 16:17
عجيبة هي بلادنا.تجد فيها ما يسمى بالريع المقنن ينعم فيه أعضاء الحكومة و البرلمانيين بأجور سمينة وتعويضات سخية
و تقاعد لم يخطر على بال. و تجد كذالك
ما يسمى بالتسول المقنع حيث تقوم الحكومة بدعم الأحزاب و بدعم جرائد الأحزاب و بدعم جمعيات الأحزاب ؛ ونحن الآن بصدد استجداء دعم شبيبة الأحزاب !
وغدا ؟! ماذا ستطلبون ؟؟
" إخطشو " كما يقول إخواننا المصريين.
المجموع: 77 | عرض: 1 - 77

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.