24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. حقوقيات مع محاكمة عادلة بقضية "ليلى والمحامي" (5.00)

  2. حكومتا مدريد و"الكناري" تتوعدان المغرب بالدفاع عن الحدود البحرية (5.00)

  3. البرلمان المغربي يصادقُ بالإجماع على ترسيم الحدود البحرية للمملكة‬ (5.00)

  4. حملة "دفء الشوارع" تدعم مشردين بمدينة تطوان (5.00)

  5. بوريطة: ترسيم الحدود البحرية "سيادي" .. وإسبانيا حليف إستراتيجي‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "الجمعية العامة الأممية" تدعم المسار السياسي لحل نزاع الصحراء

"الجمعية العامة الأممية" تدعم المسار السياسي لحل نزاع الصحراء

"الجمعية العامة الأممية" تدعم المسار السياسي لحل نزاع الصحراء

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الجمعة، دون تصويت، قرارا صادقت عليه اللجنة الرابعة في أكتوبر الماضي، وجددت من خلاله دعمها للمسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة من أجل إيجاد تسوية لقضية الصحراء المغربية.

ويدعو القرار جميع الأطراف إلى التعاون الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة بغية التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي، كما يدعم المسار السياسي الذي يستند إلى قرارات مجلس الأمن الصادرة منذ سنة 2007، في أفق التوصل إلى حل "عادل ودائم ومقبول من الأطراف" لقضية الصحراء المغربية.

ويشيد النص بالجهود المبذولة في هذا الإطار، مهيبا بجميع الأطراف التعاون الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة "ومع بعضها البعض" من أجل التوصل إلى "حل سياسي يحظى بقبول الأطراف".

ونوهت الجمعية العامة في هذا القرار أيضا بالتزام الأطراف بمواصلة التحلي بالإرادة السياسية والعمل في جو من الحوار للدخول، بحسن نية ودون شروط مسبقة، في مرحلة أكثر كثافة من المفاوضات، مع أخذ الجهود المبذولة والتطورات الجديدة منذ سنة 2006 بعين الاعتبار، بما يضمن تنفيذ قرارات مجلس الأمن منذ 2007.

وفي هذا الإطار عبر القرار عن دعم الجمعية العامة للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن منذ سنة 2007، والتي كرست أولوية مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب، والتي أشادت بها الهيئة التنفيذية والمجتمع الدولي ككل بوصفها مبادرة جدية وذات مصداقية من أجل التسوية النهائية لهذا النزاع الإقليمي.

ويدعم هذا النص، كذلك، توصيات قراري مجلس الأمن رقم 2440 و2468 المعتمدين على التوالي في أكتوبر 2018 وأبريل 2019، والمتضمنة في القرار 2494 بتاريخ 30 أكتوبر 2019، التي تحدد معايير حل النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، أي "حل سياسي واقعي وعملي ودائم يقوم على التوافق".

تجدر الإشارة إلى أن قرارات مجلس الأمن 2440 و2468 و2494 كرست مسار الموائد المستديرة، وحددت بشكل نهائي المشاركين فيه، وهم المغرب والجزائر وموريتانيا و"البوليساريو". وفي واقع الأمر، أشار القراران 2468 و2494 خمس مرات إلى الجزائر، أسوة بالمغرب.

ومن جهة أخرى، ثمنت هذه القرارات التدابير والمبادرات التي اتخذها المغرب للنهوض بحقوق الإنسان وحمايتها في أقاليمه الجنوبية، وكذا الدور الذي تضطلع به لجان المجلس الوطني لحقوق الإنسان في العيون والداخلة؛ فضلا عن تفاعل المملكة مع آليات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

كما جددت هذه القرارات مطالبتها الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة بتسجيل وإحصاء السكان المحتجزين في مخيمات تندوف، وحثت على بذل الجهود الضرورية لتحقيق هذه الغاية.

جدير بالذكر أن القرارات 2414 (أبريل 2018) و2440 و2468 و2494 أمرت "البوليساريو" بالانسحاب من المنطقة العازلة في الكركرات، ووقف جميع أعمالها المزعزعة للاستقرار شرق منظومة الدفاع في الصحراء المغربية، والامتناع عن أي عمل من شأنه عرقلة المسار السياسي الأمم


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - مستغرب السبت 14 دجنبر 2019 - 06:14
نفس البلاغات تثمين وإشادة ودعوة وتنويه كل هذا ودار لقمان لاتزال على حالها
2 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 14 دجنبر 2019 - 06:16
اتضح من خلال التقرير الأممي أن أغلبية دول العالم واعون بالمسؤولية ويبحثون عن الحل المرضي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية على اتر الدبلوماسية التي قادها جلالة الملك وأعطت أكلها لدى جميع الدول حيت أصبح الدول تسحب البصاط تحت أرجل الخونة وعلى الرغم من كل هذا أعتقد أن هناك لوبيات تريد البقاء على هذا النزاع لقد اتضح ذالك من خلال عدم المطالبة بالزامية تنفيذ قرارات مجلس الأمن الواردة في العرض والقرار الأخير للجنة الرابعة التي بدء فيها النزاع منذ 1965 والمطلوب من الدول الكبرى الداعمة للشرعية أن تفصح أمام الملأ أن الحكم الذاتي هو الحل المجدي والدي يحفض ماء الوجه للجميع سواء لدى الدولتين الجارين وكذالك الدول التي دعمت الإرهابيين والمرتزقة ليوضح لهم فيما بعد أن النزاع مفتعل البعض تراجع عن قراره والبعض ينتظر حفاظا على ماء الوجه على العموم الصحراء مغربية رغم حقد الحاقدين
3 - marrroki السبت 14 دجنبر 2019 - 06:37
وستبقى مغربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها،نتخاصم في ما بيننا إلا الوطن نموت من أجله،الصحراء مغربية والبوزبال صنعتهم الديكتاتورية الشيوعية والماركسية،ومابني على باطل فهو باطل،مايحز في النفس أن قيادة البوزبال تعيش في رفاهية في فرنسا وكندا وسويسرا...........واللاجؤون يعانون في صمت تحت شعارات بالية كالخيام التي تؤويهم ،اللهم يسر لهم للإلتحاق بذويهم وطرد العصابة التي تتحكم في رقابهم .
4 - Moumine مؤمن السبت 14 دجنبر 2019 - 08:08
"الجمعية العامة الأممية" تدعم المسار السياسي لحل نزاع الصحراء
Attention au veto russe
5 - تونسي حر السبت 14 دجنبر 2019 - 09:35
الحل لن يكون الا بما تعهد به الملك الراحل الحسن الثاني ، وهو الإستفتاء
وقبل بنتائجه ،وكل قرارات المنتظم الدولي تصب في هذا المصب ، ولكم ان
تتنصلوا من الحل الحقيقي كما تشاءون الى ان يأتي عليكم الأمر الواقع وانتم مرغمون
6 - عبد العزيز السبت 14 دجنبر 2019 - 10:22
اللهم احفظ بلدنا واجعله امنا يا رب العالمين
7 - ادم السبت 14 دجنبر 2019 - 11:58
دور اللجنة الرابعة للامم المتحدة هو تصفية الاستعمار. كيف لها ان تثمن المبادرة المغربية للحكم الذاتي؟؟
8 - Oujdi السبت 14 دجنبر 2019 - 12:07
Pour le 5 tu fais comme ton régime làche qui ce cache derrière les marionnettes non monsieur va lire l'histoire bien le Maroc est chez lui autre chose c'est une tremblement de terre ne vous inquiétez pas le marocain il ne laissera jamais ses terres à l'autre ils vont être récupérés un par un et tandouf inclus
9 - عبدالرحيم 2 السبت 14 دجنبر 2019 - 12:42
تونسي حر 5 /: إن كنت تونسي فعلا فما دخلك في الموضوع..؟ وماذا تعرف عن أهل الصحراء وعن الذين يجوز لهم الإستفتاء الذي وافق عليه المرحوم الحسن الثاني..؟ أعتقد انك من المرتزقة الذين ينتحلون كل الجنسيات
10 - عبداللطبف المغربي السبت 14 دجنبر 2019 - 13:07
الى تونسي جر.اولا انت تتدخل فيما لا يعنيك.نزاع الصحراء المغربية.نزاع اقليمي بين الحق المغربي والباطل الجزائري.اما ( الاستفتاء). الذي تتحذث عنه فقد اصبح في خبر كان.ولفظه المجتمع الدولي لأسباب يعلمها الجميع.انصحك يا تونسي ان تنتبه الى بلدك الميكروسكوبي.اما الصحراء فمغربية.الى ان يرث الله الارض ومن عليها.ومن يقول عكس ذلك فاليقترب اليها...
11 - جزائري السبت 14 دجنبر 2019 - 18:59
السلام على جميع الاخوة في المغرب الشقيق وبعد للتوضيح يدعو قرار الجمعية العامة للامم المتحدة الى حل سياسي عادل ودائم بين جميع الاطراف لقضية الصحراء المغربية لو كانت مغربية ما دخل جميع الاطراف
العاقل يفهم من قرارالجمعية ان الصحراء ارض متنازع عليها وليست مغربية
12 - Mounir السبت 14 دجنبر 2019 - 19:28
Les principales béquilles qui permettent au régime d'étirer l'élastique sont :

01) La Religion Obligatoire

02) Le Sahara Occidental

Et le régime n'aimerait jamais que le Sahara Occidendal devienne Marocain

Sinon, Il devra chercher une autre béquille.
13 - Said السبت 14 دجنبر 2019 - 21:02
Pour le 11 il faut mieux de vous occuper de vos problèmes le maroc est assez grand c'est une force régionale que votre régime n'a pas pris en compte jusqu'à ou il est tombé sur un Maroc puissant une dire réalité pour votre régime qui vit avec du bla bla en réalité il a rien dans le ventre et qui perd son temps mais pas le Maroc puisque il défend ses terres
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.