24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3506:2113:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  2. امتحانات "باكالوريا 2020" تسجل تراجع الغش بـ30 في المائة (5.00)

  3. العيد في الصيف (5.00)

  4. هذه أسباب صعوبة اختبار مادة الرياضيات في امتحان الباكالوريا (5.00)

  5. في معنى النزاهة، ومعنى الشفافية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | العثماني: اعتقالي في السجن ورئاستي للحكومة من غرائب الزمان

العثماني: اعتقالي في السجن ورئاستي للحكومة من غرائب الزمان

العثماني: اعتقالي في السجن ورئاستي للحكومة من غرائب الزمان

حاول سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، دعوة شباب حزبه إلى "الصبر" والحفاظ على المبادئ نفسها والثقة في المستقبل والتضحية من أجل مصلحة البلاد دون البحث عن المسؤولية.

وقال العثماني، خلال حضوره، مساء الجمعة، افتتاح فعاليات الملتقى الجهوي السياسي الذي تنظمه شبيبة حزبه بالدار البيضاء، إن "على الشباب أن يبقى على صباغتو، ويجب أن يظل يناضل ويشتغل ويضحي لمصلحة بلده وفي سبيل الله، وليس من أجل الوصول إلى المسؤولية".

وأضاف زعيم "البيجيدي" خلال هذا اللقاء، الذي انطلق متأخرا بأزيد من ساعة عن الموعد المحدد له، وسط حضور لم يستطع ملء كل المقاعد بالمركب الثقافي حسن الصقلي بالبرنوصي، مخاطبا الشباب الحاضرين "أطمئنكم بأنكم إذا استمررتم في هذا التوجه ستتصدرون الساحة السياسية، لكن إن تخليتم عن ذلك لن نضمن لكم شيئا".

كما تحدث العثماني في هذا اللقاء عن فترة اعتقاله رفقة قياديين بالحركة الإسلامية، وكذا الفترة التي كان فيها مبحوثا عنه، قائلا: "من غرائب الزمن أن تكون مبحوثا عنك ومطاردا ويتم اعتقالك، ثم تصير رئيسا للحكومة". وأضاف "رغم الضغوط وكل شيء لا بد من الاستمرار والثقة في المستقبل، وما يعيشه الشباب، اليوم، مجرد صُعيبات فقط".

ودافع العثماني عن الحكومة التي يقودها قائلا: "لا ندعي بأن كل شيء سيتغير، لكن نؤكد أن هناك تطورا إيجابيا"، مضيفا "هذه الحكومة هي اللي زادت في الأجور، والتعويضات العائلية، والحد الأدنى للأجور، وفي المنح وعدد الأرامل وبرنامج "تيسير". أي حاجة فيها الخير زدنا فيها".

ولَم يفوّت الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الفرصة لـ"تقطير الشمع" على بعض الأحزاب، حيث قال إن "الأحزاب التي دمرت هي التي تريد أن تحول أعضاءها إلى أتباع، لكننا داخل الحزب نفتح الحوار ونفتح المجال للتعبير في إطار احترام المؤسسات".

وعلى المنوال نفسه، تحدث محمد أمكراز، الكاتب الوطني لشبيبة الحزب، إذ دعا إلى وجوب أن تكون الأحزاب السياسية قوية، و"تعرف أن الرهان هو العودة إلى المواطنين"، مؤكدا أن "الرهان في الالتحام بالمغاربة وقضاياهم". وأضاف "نحن نقبل انتقادهم الموضوعي الذي تحكمه خلفيات إصلاحية لأن به نُقوِّم أداءنا".

أمكراز "قطر الشمع" هو الآخر على بعض الأحزاب وطريقتها في التواصل مع المغاربة، قائلا: "حزبنا هو الحزب الذي يشبه المغاربة، لأننا لا ندفع مبالغ مالية لجلبهم إلى الملتقيات"، مشيرا إلى أن "بعض الأحزاب يجب أن تراجع طريقة تواصلها مع المغاربة".

ووجه وزير التشغيل رسائل مشفرة إلى بعض الأحزاب المشاركة في الحكومة، التي تحاول إبراز نجاحات وزرائها، فيما تنتقد فشل قطاعات أخرى، إذ قال: "هناك تغليط للرأي العام، فبعض السياسيين يجعلون في خطاباتهم الأسود لصيقا برئيس الحكومة، لذلك خطابهم يجب أن يتغير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (141)

1 - Reda السبت 14 دجنبر 2019 - 01:16
و من عجائب الزمان أيضا :حل الروبيني يخرج الما ،برك على النكاسة يشعل الضوء...
2 - Anass السبت 14 دجنبر 2019 - 01:20
مجرد صعيبات هههه ،كثرة الهم كضحك ،ماحاس بمزود غير مخبوط بيه
3 - mohamed السبت 14 دجنبر 2019 - 01:24
و سي العثماني و براكا متكدب علينا اه نسيت قربت الانتخابات هههههه.ولكن كن متاكد انكم مغدينش تفوزو بها .قهرتونا بالكدب و غاديين بالمغرب للهاوية و قتلتونا بالكريديات حنا لي تنخلصو الكريديات اما نتما تتمصو في الثروة ديال لبلاد بوحدكون و لي جا تيهدر على الظلم مصيره السجن .
4 - احمد السبت 14 دجنبر 2019 - 01:28
حزب فشل في اقناع المغاربة بتدبيره السيئ
5 - رشيد السبت 14 دجنبر 2019 - 01:28
من سوء حظ الوزير المحترم انه دخل السجن ولم يتعظ وهو يعلم جيدا حجم التنازلات والنفاق الذى هو مضطر له للسير مع ركب الحكام والسياسية في وطننا الحبيب.
والله انا اشفق عليه والله المستعان
6 - عادل بن الدوش السبت 14 دجنبر 2019 - 01:29
أمكراز يقول كل شيء و لا يقول شيء، المشكل اسي أمكراز هو غياب الكفاءات في حزبكم، الاستوزار من أجل الاستوزار وانت خير مثال
7 - مراد السبت 14 دجنبر 2019 - 01:30
العثمانى رئيس فاقد للمصداقية وحصيلته ضعيفة...
مهما حاول في جلب عطف المواطنين من خلال إثارة حادثة السجن أو غيرها فلن يستطيع و لن يستطيع أن يشمت المغاربة مرة ثانية....
8 - من انتم السبت 14 دجنبر 2019 - 01:30
مغربي حر، علاش ديما خاصكم خصوم باش تبررو الفشل ديالكم السيد رئيس الحكومة المحترم
9 - فيصل السبت 14 دجنبر 2019 - 01:32
العدالة و التنمية انتهت مدة صلاحيتها. الفشل هو حليفهم
10 - سعد السبت 14 دجنبر 2019 - 01:32
من هذا المنبر نطالب باعتقال العثماني و الرجوع إلى الأصل فضيلة. مكانه أصلا السجن. و لا نعرف من أمر باخراجه لإغراق المغاربة بالديون و المشاكل.
انا مواطن اطالب باعتقاله لانه اضر بمعيشتنا و توفي بسببه إخوتنا في الوطن. و دولة يحكمها العثمة إلى الهاوية. يجب إنقاد الوطن من مثل هذه المخلوقات.
11 - صبري السبت 14 دجنبر 2019 - 01:33
الفشل في التعبئة و الاستقطاب فكازا ياحسرة و عدم احترام الوقت مؤشرات دات دلالة قوية وردت في المقال
12 - سمير السبت 14 دجنبر 2019 - 01:34
أن تكون رئيس للحكومة لا يعني شيئا في ميزان غرائب الزمان التي اتحفتنا بها، ولكن لابد أن يكون هذا الرئيس ناجحا في المنصب الذي اعتلاه وهذا هو المعيار الحقيقي في غرائب الزمان.
13 - Nasirhakk السبت 14 دجنبر 2019 - 01:34
إيييه يا نيلسون مانديلا ، نتا مشاشي غاريبة با قوس قزح.
أما غاندي فغي رسوم متحركة.
الرئيس المهزلة.
14 - Jebbour boutayeb السبت 14 دجنبر 2019 - 01:34
نعم يلصقون الأسود إليكم ونسوا انهم صنعوا مند 1956 م لم يتقوا الله تعالى في يوم واحد في هدا البلد الأمين ولولا الحكمة الربانية التي يمشي بها أمير المؤمنين القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية ورئيس الأركان الحرب العامة سيروا السي العثماني انت وحزبكم النبيل في عمله
15 - Yassine السبت 14 دجنبر 2019 - 01:36
بل رئاسة أمثال العثماني وبن كيران للحكومة هي من علامات آخر الزمان. أما السجن...
16 - فاهم اللعبة السبت 14 دجنبر 2019 - 01:39
خطار هاد الناس مذهبهم مكيافيلي الغاية تبرر الوسيلة (الأحزاب التي دمرت هي التي تريد أن تحول أعضاءها إلى أتباع) إذا لماذا تحالفتم معها
17 - غزلان السبت 14 دجنبر 2019 - 01:40
حزب الندالة والتهميش بغيت نقولكم ساعتكم سلات سيرو قلبو علامن ضحكووووو الشعب عاق بيكم قهرتونا بالكدوب سنين هادي
18 - مواطن السبت 14 دجنبر 2019 - 01:42
جيت نقولكم جوج كلمات انتم لا تمتلوني كمواطن وانا اتبرئ من حزبكم ولينا كنعيشو الفقر فبلادنا دعيناكم الله
19 - عبيرو السبت 14 دجنبر 2019 - 01:45
العدالة والتنمية خانوا الامانة وليسوا أهلا لها . فلينتظروا الهزائم وبئس المصير.
20 - مغربي السبت 14 دجنبر 2019 - 01:46
المتتبع للشأن السياسي المغربي سيلاحظ بشكل جلي ان حزب العدالة والتنمية يحاول جاهدا استغلال هموم الشعب والركوب على مطالبه لاهداف شخصية محضة فتجار الدين مند بلوغهم للسلطة وذاقو حلاوتها وامتيزاتها لم يعد بإمكانهم التخلي عنها ولو كان الثمن الوطن نفسه .
21 - عادل السبت 14 دجنبر 2019 - 01:49
الحمد لله هذا اعتراف منك انك لا تستحق منصب رئيس الحكومة. كما يقول المتل اذا كنت في المغرب فلا تستغرب
22 - قاسم الصغير السبت 14 دجنبر 2019 - 01:51
لن أصوت على هذا الحزب من جديد وأدعو الشعب المغربي لانجاح حزب أخر حتى نلقن من تجرأ على جيوب المواطنين وتقاعد موظفينا ومستقبل أبنائنا الضبابي درسا لن ينساه الباجدة
23 - simo السبت 14 دجنبر 2019 - 01:52
غريب هذه الحكومة، طيلة خمسة ايام من كل اسبوع تمارس مهامها مع الاغلبية، وفي يومي السبت والاحد تتحول الى المعارضة وتطعن في ظهر الاحزاب المشكلة للتحالف الحكومي.
24 - grue السبت 14 دجنبر 2019 - 02:00
من غرائب الكون أن تكون ههههههههه
25 - Nador-Rif السبت 14 دجنبر 2019 - 02:00
غريب أن تكون في الحكومة و لكن أن تكون في السجن فذلك هو مكانك .
26 - CANADA السبت 14 دجنبر 2019 - 02:01
لا تكلمني عن عذاب القبر ...تعالى كلمني عن عذاب الفقر ..عاهرة هي أحلامنا تحمل منا وتلد لغيرنا.
27 - القنيطري السبت 14 دجنبر 2019 - 02:04
بارك الله فيك أعطيتنا الدليل القاطع بأن السياسي المغربي همه الوحيد نجاحه الشخصي و تأمين مستقبله ومستقبل أبناؤه
28 - norwege السبت 14 دجنبر 2019 - 02:04
laisse l islam a part
tu n as pas peur du dieu?
29 - دخل دوخ السبت 14 دجنبر 2019 - 02:13
وراه شبعنا وتكهمنا والجنين فكرش مو صار فاهم اللعبة تفننوا في الخطاب كما شءتم انتم ومن على شاكلتكم وابتكرو ما بدا لكم من اساليب الاقناع ولا يوجد في القنافد املس ((واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله))قمة الدناءة أن يتحمل أي حزب مسؤلية عظيمة وجسيمة تجاه أمة ثم تعود الأوضاع إلى الاسوء ثم الاسوء ((الذين ظل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا )) الناس جات مورانا واستثمرت في البشر حتى يكون كذلك وانتم راكوم عارفين بلا ما نشرح واهسبريس انشري انت فضاءنا وشكرا
30 - Moumine مؤمن السبت 14 دجنبر 2019 - 02:14
العثماني: اعتقالي في السجن ورئاستي للحكومة من غرائب الزمان
سبقك السي عبد الرحمان اليوسفي: كان معارضا شرسا للنظام ، مبحوثا عنه ومطلوبا للمحاكمة الجنائية وطلبت النيابة العامة الاعدام في حقة ـ غيابيا ـ. ولم يرجع إلى المغرب إلى بعفو عام على جميع اللاجئين السياسيين، وفقا لشروط المعارضة إذاك. وفي الأخير عين وزيرا أولا لمعالجة السكتة القلبية التي كانت ستصيب المغرب (لم تكن يومئذ رئاسة الحكومة)، ساهم بكفاءة عالية في نقل السلطة الملكية من الملك الحسن الثاني رحمه الله إلى ولي العهد محمد السادس. والعالم أجمع شاهد الملك محمد السادس وهو يقبل رأس اليوسفي في مرضه (مرض اليوسفي) وهو بالمستشفى للعلاج. أرأيت يا عثماني؟ لقد سبقك السي عبد الرحمان اليوسفي فيما تزعم.
31 - افران الاطلس المتوسط السبت 14 دجنبر 2019 - 02:16
العثماني اعتقالي في السجن ورئاستي للحكومة من غرائب الزمان !
المواطن المغربي لا يهمه هذا . المواطن المغربي ينتظر منكم تغير في مصلحته وما يحتاج إليه . لكن يضهر لي انكم اتيتم لعطوا دروس دينية بما هذه الاخيرة لها اناسها ومحلها . انتم سياسين المواطن المغربي يريد التغيير يريد أن تقوم بتنفيذ برنامج لاهتمام المواطنين المغاربة . عشر سنوات تقريبا مضت هل ليست بكثير ؟
Le citoyen marocain ne s'intéresse pas a ce que vous dites. il attend e vous un changement politique pour son intérêt et ce dont il a vraiment besoin. Mais il semble que vous êtes venu plutôt que pour nous donner des cours de religion, celui-ci ayant son emplacement les (mosquée) et les oulémas qui s'en charges . Vous vous étés élus étant politiciens, pour arranger les choses en faveur du citoyen marocain qui veut du changement, êtres mener d'un programme réel à l'attention des citoyens marocains. près de dix ans, au pouvoir et rien changer pourquoi
32 - amin sidi السبت 14 دجنبر 2019 - 02:16
سلام: كيف كيگولو اهل الاهرامات .هتي من الاخر بدون سوشرة وبدون لف ولدوران گول مكايدخل السيجن عيل الرگالة .؟ يامعلم الكول في الكول .
33 - كريم الطنجاوي السبت 14 دجنبر 2019 - 02:18
ياسلام نلسون منديلا المغربي. انا شخصيا استغرب كيف انت مقتنع بنفسك.
34 - zineb السبت 14 دجنبر 2019 - 02:20
المواطن البسيط يتأزم يوم بعد يوم و أصبحت المعيشة صعبة جدا بالمغرب في عهد حكومتكم يا سيد العثماني،اظن ان نهايتكم وشيكة ان شاء الله في انتخابات 2021.لأن فشلكم فشل ذريع.
35 - البيضاوي السبت 14 دجنبر 2019 - 02:24
سبق لمن حاربوا الحسن الثاني رحمه الله وخططوا لقلب نظامه أن سجنوا وبعد أن عفا عنهم وجاء اصحابهم للحكم عوضوا لهم بالملايير من أموال الشعب واليوم أنت رئيس الحكومة فخد أنت كذلك تعويضا عن سجنك هذا من جهة ومن جهة أخرى طلبت من شباب حزبك أن " يناضل ويشتغل ويضحي لمصلحة بلده وفي سبيل الله،" هل التضحية لمصلحة البلد المسلم وفي سبيل الله هي ما قال الرميد وماء العينين " من شاء فليومن ومن شاء فليكفر" هل هذا هو النضال والتضحية في سبيل الله والبلد المسلم لا نطلب منكم الدخول إلى البيوت للبحث عن الزناة وآكلي رمضان كما تعللا بذلك ولكن كحزب له مرجعية إسلامية أو كما تقولون كان عليهما أن لا يستشهدا بهذه الآية لأنهما لم يبدآها من أولها " وقل الحق من ربكم - أي قل لهم يامحمد ما جئتكم به هو الحق من ربكم فمن أراد منكم أن يصدق فليفعل فهو خير له، ومن أراد أن يجحد فليفعل، فما ظَلَم إلا نفسه ولم يتما قراءة الآية " إنا أعتدنا للظالمين -أي الكافرين الغافلين - نارا أحاطبهم سرادقها - أي سورها - كان عليهما كحزب أسلامي أن يشجعا الناس على الإيمان والإبتعاد عن الكفر - حزب إسلامي يخيرالناس بين الإيمان والكفر- آسي العثماني
36 - تاوناتي السبت 14 دجنبر 2019 - 02:25
منذ كنت وزيرا والآن رءيسا للحكومة لم تقم بشيء يذكر وتتقاضى الملايين وتنتظرك ملايين التقاعد ككبيركم بن كيران، هذا أيضا من عجائب المغرب، أما الزمان فبريء من عجاءبكم.و ربما تصير من عجائب الزمان اذا حققت شيئا للشعب المغربي.
37 - Joe Black السبت 14 دجنبر 2019 - 02:33
السجن هو سجن الروح والنفس. هل انت مرتاح في جلبابك؟ مع نفسك؟ مع المغاربة؟
38 - M. KACEMI السبت 14 دجنبر 2019 - 02:35
ما بغينا ليك لا سجن لا رئاسة الحكومة
39 - هدا صحيح السبت 14 دجنبر 2019 - 02:40
ليست من غرائب ف العشراة من قبلك كانو سجناء وأصبحو حكام ورئساء منهم مستبدون ومنهم المصلحون.
التاريخ أحسن مثال.
40 - عبد الغني السبت 14 دجنبر 2019 - 02:42
فيلم غرائب الزمان إخراج سعد الدين العتماني انتاج حزب العدالة والتنمية
41 - بوحاطي السبت 14 دجنبر 2019 - 02:50
ها انت و صلتي داك شي لي ناضلتي عليه و كتحمع الحصيصة اسي عدماني
42 - متقاعد السبت 14 دجنبر 2019 - 02:53
اين المتقاعدين واراملهم الذين وعدتم في حملاتكم الانتخابية انكم ستحسنون من معاشاتهم وخاصة من معاشاتهم تتراوح بين الف و 3 الاف درهم...هذه الشريحة التي تعيش الفقر المذقع..حسبنا الله ونعم الوكيل
43 - GerMohamed السبت 14 دجنبر 2019 - 02:56
ماذا عن نلسون مندلا الذي قبع في السجن اكتر من 30 سنةً تم اصبح بعد ذلك رئيس.. و ماذا عن الدكتور الرئيس محمد مرسي رحمة الله عليه.. ..و ماذا عن السيد الرئيس اردوغان و أنت ترى تركيا وما وصلت اليه في عهده.. و الامتلة كتيرة ..
44 - ahmedcanada السبت 14 دجنبر 2019 - 03:18
والله العظيم الخصك شي زياره طويله ل36 ترتاح شويه راه ضوخه ولا فيك
45 - Erros السبت 14 دجنبر 2019 - 03:18
أستغرب أن لم يطلب منه شهادة حسن السيرة لمزاولة مهامه كرئيس حكومة!!
46 - عبد الصمد السبت 14 دجنبر 2019 - 03:21
و الله مكذبتي ... من غرائب الزمان .
مزال متيقتي
47 - لابد من توزيع العادل للثروات السبت 14 دجنبر 2019 - 03:44
رجعتو الوطن قرن اللور وبنادم تيعاني في بلادنا لا خدمة لا صحة لا تعليم لا حرية لا كرامة لا عدالة اجتماعية لا قظاء نزيه لا حقوق الانسان ولا ديموقراطية حقيقية يعني بهدلتو وشوهتو وخربتو البلاد.
48 - عبد الحق السبت 14 دجنبر 2019 - 04:22
"من غرائب الزمن أن تكون مبحوثا عنك ومطاردا ويتم اعتقالك، ثم تصير رئيسا للحكومة".
ليس ذلك من الغرائب.. لقد سبقك إليه غيرك.. عبد الرحمن اليوسفي.. وليس الأمس ببعيد.
لا اليوسفي حقق معجزة ولا أنت تستطيع بلوغ مرتبته.. ولكن لابأس أن تلغط كما تريد.. كلام يذهب مع الريح..
49 - كلام معقول السبت 14 دجنبر 2019 - 04:40
الحمد لله أنك أعترفت بأنك منزعجائب الزمان، لأنك سيدي لايمكنك أن تكون أكتر من معيد في مدرسة تمنح ورقة الدخول للطلاب، لهذا تم اختيارك كرئيس حتى تمرر كل القوانين بدون نقاش،...مثل مثل سابقيك، انت مجرد خاتم يختم كل القرارات بدون معرفة فحواها...فالمرجو أن تخجل من نفسك و أن تكف عن الكلام على الأقل.
50 - خالد من آمريكا السبت 14 دجنبر 2019 - 05:05
أمكراز : حزبنا هو الحزب الذي يشبه المغاربة.

نعم المغاربة لا يريدون العلمانية في المغرب بدعوى آن المغرب بلد إسلامي لكنهم في نفس الوقت يموتون غرقا في البحر ليصلوا لضفة بني علمان : عن النفاق أتحدث
51 - Samir السبت 14 دجنبر 2019 - 05:17
يرامج اجتماعية جيدة و باعثة على الامل. حبذا لو تغنوا هذه المعلومات بارقام . و ان تعرفوا المعنيين بها من ارامل و محتاجين بها حتى تتسنى الا ستفادة منها ويتمكن ابناءهن الاستفادة. اظن ايضا ان عودة المطاعم المدرسية ضرورية ليتمكن ابناء المحتاجين من الدراسة و الصعود الاجتماعي بعد ذلك و كذلك الداخليات في الثانوي. اظن ايضا انه يجب اغناء برامجكم بافكار في تنشيط الاقتصاد و نشر برامجكم و برامج كل الاحزاب عبر بواباتكم الالكترونية و عبر كتيبات لادبيات الاحزاب تكون نبراسا للاجيال و مدرسة للاجيال السياسية المقبلة . وفقكم الله لما يرضاه ان شاء الله.
52 - Choukri السبت 14 دجنبر 2019 - 05:17
فعلا كونك على انه رأستك للحكومة من عجائب الدنيا هي الحاجة الي عندك فيها الحق و قلتيها صحيحة.
لكن بما انك في المغرب راهي عادي.
53 - مهاجر ببلاد الغربة السبت 14 دجنبر 2019 - 05:26
#دون البحث عن المسؤولية# هذا هو بيت القصيد عندكم.لا أحد يريد تحمل المسؤولية ، كلشي باغيها باردة بدون أدنى مجهود يا عديمي الكفاءة و المهللين بإسم الدين فقط...هزلت
54 - نجم الدين السبت 14 دجنبر 2019 - 05:34
اكبر خذول عرفته الساحة السياسية. كون فيك الخيركون ماتخليتي على رفيق دربك وسلمتيه لااكبر بهذلة عرفها في حياتو حتى كاذ لولا لطف الله يفقد توازنو الصحي. بن عرفة تدين ولبس جبة الزهاد..والله لن يصدقك احد..اخزاك الله.
55 - مهاجر السبت 14 دجنبر 2019 - 05:56
هي حتى زفزافي انشاء الله يكون وزير
56 - عابر سبيل السبت 14 دجنبر 2019 - 05:57
ماالجدوى من وصول حكومة الي الحكم ولاتحكم! وماهو الهدف من كثرة الاحزاب في المغرب!
الكل تحت عن الديمقراطية ولم تطبق بعد!
ديمقراطية الشعب في العيش الكريم والتنمية الاجتماعية ام ممارسة السلطة بعنف في حقه!
من يحب المغاربة ؟
من يقف وراء معانات الشعب المغربي والمغاربي ؟
من تسبب في الامراض النفسية والعضوية وضرب القيم والمبادئ الإنسانية والتفقير والتهميش وووو
لقد تمكنتم من الضحك علي الاجيال السابقة لكن الجيل الجديد ستكون له الكلمة
57 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 14 دجنبر 2019 - 06:28
هناك فرق شاسع بين السياسيين لدى الدول المتقدمة السياسي حينما يتحمل المسؤولية ملزم بالعمل الجدي لمصلحة الوطن لأنه سيحاسب على عمله في آخر المطاف ونحن في المغرب عكس ذالك المسؤول يستغل المنصب لخدمت أجندت الجزب الدي ينتمي إليه أولا ثم يقدم نفسه كأن مايقدمه للشعب من ماله الخاص وهذا هو الفرق الشاسع بين الدول المتقدمة والتي تسير في طريق التأخر
المؤسسة الملكية في صراع مع الزمن لإيجاد الحلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية والحكومة تستغل المناصب للحملات الانتخابية لله في خلقه شؤون
58 - ولد زعير السبت 14 دجنبر 2019 - 06:33
اسي العثماني والله ماكدبتي انت شخصيا من غرائب الزمان
59 - Azzouz السبت 14 دجنبر 2019 - 06:39
نعم صدقت انه من الغراىءب ان جماعة تحولت الى حزب باشراف من الدكتور وليس لها برنامج يصل اعضاءها الى الحكومة فلا يصدقون ويعودون الى الارشيف ليبحثوا لهم عن اي لحظة نضال فيجدون ان كل رصيدهم هو خطبة جمعة ضد الحريات او ظاهرة ضد مدونة الاسرة او بعض الملفات مثل بن جلون وايت الجيد . لهذا يخبرنا احدهم انه تعرض للاعتقال واخر ان قضى بضعة ايام لكن ذاكرتنا تحتفظ فقط بنضاللات المناضلين الحقيقين والشهداء.
60 - Aziz السبت 14 دجنبر 2019 - 06:57
لا تفرح كثيرا و استعد لليوم الثقيل يوم تحاسب على كل فرد في هذا البلد من تعلم و من لا تعلم . و علم أنك منصبك لن يشفع لك. يا حسرتاه على رجل باع الباقي الأبدي بمنصب له له القدرة عليه أو أمين على حقوق الناس .

أنت إنسان ضعيف و لا تحترم نفسك أصلا. عزلوك من وزارة الخارجية لضعفك و قلة تجربتك و بعد ذلك جعلوك وزيرا أولا لنفس السبب لم يجدوا أضعف منك .
61 - دمحم السبت 14 دجنبر 2019 - 07:04
أتعجب من الذين لا رابح لهم إلا الكلام الفارغ... احزاب الاغلبيه ای احزاب و ای اغلبيته. الکل باکلاس من الخبز و الکل یرید الاستلاء علی الکل... لگ الله یا وطنی
62 - FOUZIA RD السبت 14 دجنبر 2019 - 07:08
كارتتين عظيمتين ارتكبهما رءيس الحكومة اثناء هذا اللقاء التواصلي مع شباب شبيبة حزبه .الاولى عدم الحضور في الوقت المحدد ،لان هذا الامر يدخل ضمن الاحساس بالمسؤولية والاخلاق وقد قال الشاعر انما الامم باخلاقهم فان ذهبت اخلاقهم ذهبوا ، كان على السيد الرءيس عدم الحضور لما تعدر عليه الحضور في الوقت المحدد لان ترببة الشباب بالالتزام بكل شييء واعطاء القدوة عن ذلك افضل بكثير من تقديم عدر عن التاخر مهما كانت الظروف والطواريء والتانية دعوته اياهم الى العمل في سبيل الله وعدم تحمل المسؤولية وهذا مناهض لجميع الخطابات الدينية والسياسية ،كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته. وهنا نسال العتماني بكل بساطة ان لم يتحمل الشباب المسؤولية فمن سيتحملها ومن سيتسلم المشعل من اجل استمرار المؤسسات في هذا الوطن الغالي.
63 - تغطية الشمس بالغربال السبت 14 دجنبر 2019 - 07:16
والله!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟ شي غي فارا
64 - %%%%% السبت 14 دجنبر 2019 - 07:21
vous etes la 8ème merveille du monde .vous n avez rien encore compris alors c grave .vous etes la roue de secours tu connais ce que c est . c une roue qui ne ressemble pas aux 4 roues de la voiture une roue banale et invisible bien cachée et lorsqu une roues se dégonfle on la sort pour faire qlq kilomètres jusqu au garage . il n y a pas de quoi etre fier.
65 - Vrais السبت 14 دجنبر 2019 - 07:28
اعتقالك في السجن و راستك للحكومة كذالك فشلك في السياسة من غرائب الزمان

عيش نهار تسمع الخبار
66 - عزيز السبت 14 دجنبر 2019 - 07:39
انت عندك كلشي من غرائب الزمان، الماء ملي كيخرج من الصنبور من غرائب الزمان، الضوء ملي كنشعلوه من غرائب الزمان... عقليتك محدودة وقديمة والكاريزم زيرو.
ظلمت راسك ملي قبلت تكون رئيس الحكومة
67 - passage السبت 14 دجنبر 2019 - 07:41
انتما كتوزعوا الحوالا والآخرين كيوزعوا مبالغ مالية!
إذن أنتم اشد نفاقا من الآخرين.
68 - Yoyo السبت 14 دجنبر 2019 - 07:48
اقتربت ساعة الانتخابات،ضمن تقاعدا مريحا كسابقه لذا يطلب من الشباب الصبر والتحلي بروح المواطنة،خرجات في حق احزاب اخرى بصيغة طبية نفسية،الشعب باكمله متدمر وكبار مسؤولي حزب العدالة والتنمية لا يعطوننا مثلا في التضحية والمواطنة،الاحداث السابقة كالسجن لا فائدة من ذكرها لا تساوي شيئا امام من سجن بسبب كفاحه ضد الاستعمار ولم ينل اي امتياز،اعطونا مثلا في التضحية والمواطنة الحقة وخذمة البلاد نتبعهم مغمظة اعيننا
69 - ابوزيد السبت 14 دجنبر 2019 - 08:06
إذا ماذا نقول عن نلسون مانديلا الذي أصبح رئيسا لبلاده بعد 27 سنة من الاعتقال وأخرج ( بلاده )جنوب افريقيا من النظام العنصري و أعطى السود حقوقهم
وأخرجهم من الفقر والقمع والعنصرية أما أنت فلا شيء يذكر اللهم استغرابك لرئاسة الحكومة.تستحق النوبل .ودمج شخصيتك مع عجائب الدنيا 7.
70 - مكلخ مغربي قح السبت 14 دجنبر 2019 - 08:08
من غراءب الزمان انكم تركتمونا في هذا السجن الكبير المظلم .اكرهتمونا وطننا الغالي.اتركونا نذهب للضفة الاخري.علي الاقل هنانك حقوق .مللنا منكم ومن هذا البلد.فخذوا كل ما تحتاجونه.
71 - ام كارمن السبت 14 دجنبر 2019 - 08:11
رئيس الحكومة صابر وتيجاهد في سبيل الله وفي سبيل الوطن وتينصح الشباب باش يصبروا، انا احس هذا الرجل كل ما يطلع يقول شكلمة تيكون قاصد يستفز الناس. اول مرة اشوف حكومة كتمن وتجمل على شعبها كأنه تيدفع من جيب أ...منحنا الأرامل وزدنا في الاجور وفقرنا الطبقة المتوسطة وسحقنا الطبقة الضعيفة. وعند الله تجتمع الخصوم.
72 - حديث السبت السبت 14 دجنبر 2019 - 08:17
الاعتزاف سيد الأدلة حتى احنيا اكتشفنا بللي قراراتكم من غرائب الزمن اللي عندو كتزيدو لو والطبقة المتوسطة أجهزتم عليها والمعيشة اغلات والبطالة كثرت وتدعون الإلتزام بالدين ولكن أين الحنكة في السياسة....!
73 - le marocain السبت 14 دجنبر 2019 - 08:18
Oui Monsieur, vous êtes un Saint Père de la dernière génération des hommes envoyés par notre Dieu sur cette terre
74 - Be happy السبت 14 دجنبر 2019 - 08:23
C’est ça le rôle de la prison ! Comme il a dit akhnoch i3adat tarbiya, comme on vois les résultats sur loi et sur benkitan et sur elfizazi et d’autres..., Ben ça marche bien
75 - النضال أولا والمنفعة من بعد السبت 14 دجنبر 2019 - 08:30
لا اعتقد ان النضال الحر يورث للشخص فكر الإستفادة من امتيازات مادية وعينية وتولي مناصب..هذا يسمى المصلحة الذاتية والركوب على مجموعة من العتبات تحت شعار وقناع واستغلال سداجة وحسن نية العتبات ولكن هيهات هيهات يمكرون والله خير الماكرين
76 - ياسين السبت 14 دجنبر 2019 - 08:33
هدرة خاوية ديال الحلايقية السواق.
77 - إدريس السبت 14 دجنبر 2019 - 08:38
إذن أنت من المجرمين ذوي السوابق العدلية وأصبحت رئيس الحكومة كيف ما كان الحال انت والمهربين والشفارة وقطاع الطرق وكل من دخل السجن لا نتق بهم لابدة إن يأتيكم الحنين إلى دخول السجن لا تصور نفسك نبي الله يوسف عليه السلام انضر مذا فعلت بالشعب واحكم على نفسك
78 - أين التغيير السبت 14 دجنبر 2019 - 08:38
نعم من غرائب هذا الزمان أن تناضل من أجل مصلحة الشعب والوطن ولكن وصولك إلى سدة الحكم لم يغير من شيئ على أرض الواقع .البطالة زادت الأسعار ارتفعت الطبقة الوسطى اندثرت التعليم صليت عليه صلاة الجنازة الخدمات الطبية في تدني مستمر وو.....
المهم من عجائب هذا الزمان أيضا أن ينسى الإنسان ماضيه وحاضره.
79 - Pseudo السبت 14 دجنبر 2019 - 08:46
اما نفاقكم فهو اعجب عجائب الدنيا ماضيها وحاضرها ومستقبلها
80 - Driss السبت 14 دجنبر 2019 - 08:47
بالله عليكم يجب علينا أن نحتشي من متل هاته الشخصيات هل يعقل اجتماع وانتظار لي اكتر من ساعة ويأتي رايس حكومة المملكة ويخاطب ولا جملة او فكره مفيده. سبحان الله اشباه السياسيين او أشباه الكراكيز.
81 - متتبع السبت 14 دجنبر 2019 - 08:48
اين الغرابة ؟
فرئاستك للحكومة تأتي بعد خضوعك و انبطاحك و رهن حزبك لرمز الفساد اللأخطبوط الإقتصادي. فهي كذلك لا تختلف عن اسلوب تفريخ احزاب ادارية (الكوكوت)
82 - آنتي بيجيدي إلى يوم الدين السبت 14 دجنبر 2019 - 08:50
العثماني يعلم ،كما يعلم المغاربة قاطبة ، أن اعتقاله و اعتقال آخرين من حزبه أمر عادي باعتبارهم إرهابيين كانوا يحاربون الدولة و يغتالون معارضيهم من الفكر اليساري، وأما اعتلاء منصب رئيس الحكومة، فهذا من باب توريط المخزن لرموز المعارضة كما فعلت مع اليوسفي وبنكيران. فلا عجائب زمان هنا ولا هم يحزنون
83 - Hichamobich السبت 14 دجنبر 2019 - 08:53
اذا لم تستحي فقل ما شئت. كيبقاو فيا غي هدوك اللي مزال كصدقوهوم
84 - عدو حزب مسيلمة السبت 14 دجنبر 2019 - 09:02
الله يرحم الوالدين شي واحد يرد هذ مسيلمة الكذاب
85 - picaso السبت 14 دجنبر 2019 - 09:07
Sure sir minister u are an amazing miracle of the 21 Century

.
86 - Hamadi السبت 14 دجنبر 2019 - 09:07
Sans commentaire il faut seulement garder un bon sourire comme le fait lui et de dire que la vie est belle mais sûrement à son intérieur il cache tat de choses et ça ce voit sur son visage.
87 - Amazigh amkran السبت 14 دجنبر 2019 - 09:09
Les participants des attentats terroristes de Casablanca étaient membres du PJD. Nous connaissons votre histoire ainsi que celle de vos frères salafistes
C'est une honte pour notre pays que votre parti soit dans le gouvernement. Relisez bien la nouvelle constitution. "interdit l'existence d'un parti politique à connotation religieuse" Votre parti n'a même pas droit d'exister
88 - yass السبت 14 دجنبر 2019 - 09:10
من غرائب الزمان وررك على هاديك اشعل ضو
89 - مواطن مغربي السبت 14 دجنبر 2019 - 09:10
السيد العثماني المحترم .
أظن أن رئاستك للحكومة هي فقط ما يمكن اعتباره من عجائب الزمان ، أما السجن ، فإن النبي يوسف دخل السجن مظلوما ثم صار بعد ذلك عزيز مصر .
بل إن هذا الأمر حدث في كثير من البقاع ، نيلسون مانديلا مثلا ، و كلامك هذا إن دلّ على شيء فإنما يدلّ على أنك لم تصدق بعد أنك أصبحت رئيس حكومة المملكة المغربية .
90 - soussi السبت 14 دجنبر 2019 - 09:18
اعود ب لله من حزبكم الخائن خان الله و الوطن و خان جهة سوس حزب عنصري
91 - saber al idrisi السبت 14 دجنبر 2019 - 09:18
عجيب امر هذا الرويجل الذي يتقلد منصب رءيس الحكومة!!! كلامه كله ينصب تحت الحديث عن نفسه و كأنه حقق للمغرب و المغاربة إنجازات بهرت العالم!!! الا تعلم بانك و حزبك خربتم البلاد و العباد و تراجع مستوى كل شيء في ظل حكمكم الجاءر؟!!! الم تستفق بعد من سباتك و تفطن الى انه ما سمح لكم بتقلد المسؤولية الا للقضاء على حزبكم المشؤوم لانه تبين و سيتبين اكثر فاكثر كم انتم بعيدون عن تدبير أمور بلاد و شعب!! و الانتخابات القادمة ستبين لكم واقعكم المرير الذي ترفضون رؤيته!!!!
92 - مصطفى السبت 14 دجنبر 2019 - 09:30
السيد يتحدث عن نيلسون مانديلا.
93 - راشد السبت 14 دجنبر 2019 - 09:31
قال السي العثماني للشباب ان يتحلوا بالصبر وان يخدموا الوطن في سبيل الله ...لقد قالها كبيرهم من قبل وفي النهاية حصل على ما ليس له به حق.
94 - Nach السبت 14 دجنبر 2019 - 09:34
Non c’est le prix de la trahison du peuple marocain
95 - عمر السبت 14 دجنبر 2019 - 09:37
تحية للجميع،هناك مقولة لا تنطبق إلا على المغاربة:سجناء الأمس رؤساء اليوم. ولستم الوحيد.في السبعينيات من القرن الماضي شهدت الثانويات والجامعات حركات وإضرابات .من بين هؤلاء الطلبة الذين كانوا يقودون أو يتزعمون الإضرابات شخصان أنهيا دراستهما أحدهما تعين بوزارة الداخلية والآخر بإحدى البنوك،إلتقيا ذات يوم صدفة وبعد التحية والعناق خاطب البنكي الموظف بوزارة الداخلية:إيوا اقلبت الفستة؟أجابه الموظف بوزارة الداخلية،قبل كنت لابسها مقلوبة واليوم صوبتها.لا عجب ولا غرابة ااسيد الطبيب.
96 - ahmed السبت 14 دجنبر 2019 - 09:43
هاد الناس معندهومش علاش إحشموا مادا حققت من إنجازات حتى تتوسل لكي ننتخب عليك .
مادام بنكران أفل نجمه وخاب ضنه وتحسر على أشياء كان يحلم من تحقيقها حتى يدكره التاريخ أو من يخلفه من حزبه تبخرت هدا الحزب لن يرى النور أبدا لأن الكفاءات التي يتحلا بها رئيس حزب غير موجودة . آما الشعارات في الأوراق نحن قادرون على دالك لكن الزعيم المغوار غير موجود .حزب مملوء بالأشباح لايملأ بطون المشردين وتطبيب المستضعفين .الحزب الدي تخلى عن زعيمه لايرجى منه خير .
97 - المدرسة الوطنية السبت 14 دجنبر 2019 - 09:48
صدقت يا رئيس الحكومة، واحترمك لأنك تقول الحقيقة لأنك من غرائب الدنيا أن يصبح مثلك رئيس الحكومة
98 - المناضل ديال الميكا السبت 14 دجنبر 2019 - 09:49
العثماني المسكين يحاول ان يغطى عن ضعفه باختلاق بطولات من ورق ...يشبه تماما بطل رواية دونكشوط ديلامانشا الذي يصارع الطواحن الهوائية بسيف خشبي ...دخلت السجن ؟ راه حتا الشماكرية دخلو السجن ...أما توليك رئاسة الحكومة فأمر عادي ...فالمخزن لم يجد أحسن منك ضعفا ليمرر مشاريعه ...ولا تنسى أنه لولا بنكيران لما عرف أحد بك ولا بحزبك ...
99 - مهتم جدا السبت 14 دجنبر 2019 - 09:51
والله لو كنت في بلد تحترم فيه الديموقراطية لوجب عليك فورا واخلاقيا الاستقالة يا عثماني
100 - عبدالإله بنزينة السبت 14 دجنبر 2019 - 09:53
الجميع اليوم متفق على أن مسرحية حكم المغاربة على يد المدعين لللإسلاميين انتهت بانتهاء الكلام الفارغ المليء بالكذب والوعود.والجميع اليوم أدرك أن الذين يحكمون باسم الدين لم يسبق لهم أن كانوا في التسيير ولا في التدبير ولو حتى لجمعية فبالأحرى تسيير شعب ودولة ويرجع العديد من المتتبعين فشلهم وفشل أسلافهم لغياب مشروع تنموي لديهم وغياب الكفاءات القوية في صفوفهم .وما تعيين العثماني أو أمكراز أو الوافي أو المصلي إلا دليل على غياب أو انعدام الكفاءات القادرة على اللإجابة على طموحات المغاربة.وكذلك لإن في تعيين لجنة خاصة بالنموذج التنموي إشارتين .الأولى فشلهم في إخراج البلاد من أزمتها.والإشارة الثانية هي في عدم توفرهم على الكفاءات والأطر العلمية القادرة على إحداث التنمية المنشودة.
101 - Nouro السبت 14 دجنبر 2019 - 09:56
اسطوانة مملة تتكرر في جميع اللقاءات...نفس الحديث المشروخ ...عيب ان تقلل من نفسك وتقول مني رجعت انا ريس الحكومة اي واحد اولي رئيس الحكومة بدون استثناء ...فهذا تصريح ان قيل في امة ديمقراطية فستليه الاستقالة تلقاءيا...واختم ب ولله في خلقه شؤون.....!!!!!
102 - hicham السبت 14 دجنبر 2019 - 10:00
السيد يضن نفسه مانديلا. . من السجن إلى الحكومة. شتان بين الاقزام و العمالقة
103 - هههههههه السبت 14 دجنبر 2019 - 10:01
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
104 - احمد السبت 14 دجنبر 2019 - 10:07
حكايات الف ليلة وليلة. وكان السيد لازال لم يصدق تعيينه رئيسا للحكومة! لهدا علينا مزيد من الصبر حتى يستفيق من نشوة حلمه. فكيف تنتظر من سياسي حالم أن يخدم مصالح شعب هو نفسه لا يراها إلا في سباته. عجيب أمرنا في بلد الأحلام والكوابيس.
105 - يحيى السبت 14 دجنبر 2019 - 10:07
انت غي مبحوث عنه
سيدك اليوسفي محكوم عليه بالاعدام وعندما تكفل بحكومة التناوب كانت النتيجة حسنة لولا عصابة الرفاق
لكن ما حصيلتك انت
حصلتي العباد و البلاد ببلادة قرارات حزبكم و حكومتكم.
من اجل التوضيح لم يسبق لي ابدا ان صوتت على حزب الاتحاد
106 - N.H السبت 14 دجنبر 2019 - 10:07
فعلا إنك أعجوبة الزمان عندما أصبحتم أيها الباجدة تتحكمون في مصير أمة بأكملها،لم تكذب في هذه المقولة
107 - JABANE KOUL OUBANE السبت 14 دجنبر 2019 - 10:14
من غرائب الزمان C’est de mettre un INCOMPÉTENT à ce poste de responsabilité. من غرائب الزمان, c’est QUE CE PION ne se rend même pas compte qu’il est utilisé comme une MARIONETTE pour parvenir à un agenda politique. من غرائب الزمان, c’est que la ville natale du chef du gouvernement marocain, ressemble à un TAUDIS. من غرائب الزمان, c’est que ce PANTIN ne voit même pas que la fin de son parcours politique est proche et il finira comme d’autres avant lui dans LA POUBELLE DE L’HISTOIRE. من غرائب الزمان, c’est quece FANTOCHE ne cesse de faire des sorties qui IRRITENT la sensibilité des Marocains de l’intérieur du pays ou de l’étranger. من غرائب الزمان enfin, c’est du temps des PARASITES, le Marocain n’a jamais vécu un DÉCLASSEMENT pareil et ce, dans tous les domainesمن غرائب الزمان c’est que ce PIERROT ne sait même pas qu’il est manipulé et personne autour de lui n’ose le lui dire. Enfin, INLAME TASTAHYI FAQOL MACHI’TE. Les CONS ÇA OSE TOUT, C’EST À ÇA QU’ON LES RECONNAÎT.
108 - المراكشي السبت 14 دجنبر 2019 - 10:14
الله اكبر الله اكبر على عجاءىب الزمان ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.
109 - السوسي السبت 14 دجنبر 2019 - 10:16
إش من اعتقال الله اهديك راه أباك مخزني من الدرجة الأولى واعتقالك ليس نفس الاعتقالات التي اصابت ابناء الشعب اللذين ليس لهم أولياؤهم في الزرود
110 - Mohamed السبت 14 دجنبر 2019 - 10:21
من غرائب ومن علامات الساعة ايضا ان تتولى انت وصاحبك رئاسة الحكومة .ومساركم خالي من اي انجاز من غير الشفوي والسماوي.فتم تنويم المداويخ.وكان ما كان .
111 - rachid السبت 14 دجنبر 2019 - 10:28
إنكم فقط تصبون الماء على الرمل و البحث عن منجزات لا يعني و لا يخذر الشعب
112 - الحداد مصطفى السبت 14 دجنبر 2019 - 10:30
السيد المحترم المكراز نعم لاتدفعون أموال لجلب الناخبين هدا صحيح ولكن تقومون باستغلال الفقراء وتجميعهم في نطاق جمعيات وهنا توزعون بعض المواد الغدايًه وبهده المساعدات تستغلونهم في تجمعات الحزب وكذلك الانتخابات الأحزاب متشابهه في طريقه جلب المواطن وكل حزب وتلاعباته في الاستقطاب
113 - driss السبت 14 دجنبر 2019 - 10:36
على الشباب التضحية في سبيل الله من اجل الوطن وترك المسؤولية وما تعنيه من امتيازات وأموال إلى العثماني ومن يدور في فلكه. هذا هو الحزب الذي يقود سفينة البلاد ينصحكم بالعمل والتضحية حتى تدخلوا الجنة.
114 - Youssef السبت 14 دجنبر 2019 - 10:39
سبقك الكثير في ذلك يا شبه رئيس الحكومة، عبدالله ابراهيم، عبد الرحمان اليوسفي، استاذك الحلايقي بن كيران....
من غرائب الزمان انكم بعتم انفسكم بالفتات والريع ونكثتم بوعودكم على حساب مصالح هذا الشعب الصبور.
115 - لعروسي السبت 14 دجنبر 2019 - 10:45
والله لو لم يكن حراك عشرين فبراير لما كان لكم أثر في الحكومة، لقد ذخلتم بصفة حزب إسلامي لأنكم تدركون أن الشعب المغربي يميل إلى الإيمان والمعقول، فإذا به يراكم من أكبر المنافقين على وجه الأرض وبدون منازع.
116 - مغربي السبت 14 دجنبر 2019 - 10:48
معروف أن رأسمال السياسيين المغاربة هو الكلام المعسول و المنمق؛ دون أن ننسى النفاق والوعود الكاذبة
117 - وحداني السبت 14 دجنبر 2019 - 10:57
إياك أن تتذكر قصة يوسف عليه السلام وتجعلها لك عبرة، فشتان بين القصتين والشخصيتين.
118 - امزرو السبت 14 دجنبر 2019 - 11:03
السيد العثماني يستجدي المغاربة باقتراب موعد الانتخابات ، الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي أطال آلله في عمره حكم عليه بالإعدام و لم نسمع منه طيلة حياته أية إشارة لذلك ، المغاربة عاقل .
119 - محمد السبت 14 دجنبر 2019 - 11:20
من غرائب االزمان ان يصبح زعيمكم بنكيران يقتات على الريع ( الأجر دون مقابل). ويتودد مرارا لصاحب الجلالة للحصول على المزيد ،وهو من اخل بعهده للمغاربة بمحاربة الريع.
120 - سعيد،المغرب الأقصى السبت 14 دجنبر 2019 - 12:25
هذا الحزب خان ما يقول إنها عقيدته تجلى ذلك في مرات عديدة أذكر منها فرنسة التعليم لما أمر،بضم الألف،بذلك،الأحزاب طفيليات يجب عدم المشاركة في لقاءات الزور التي تقوم بها أو غير ذلك،من يفعل ذلك فهو يساعدها في استمرار تضليلها للناس،
121 - عبد ربه السبت 14 دجنبر 2019 - 12:38
دخلت السجن لأنك كنت تناضل من أجل هذه المرحلة, وفعلا تم لك ذلك بعدما حكمت الظروف والأحداث, وها انت اليوم ومن معك تحصدون وتجنون المال الكثير والإمتيازات التي لا تعد ولا تحصى على ظهر الشعب, كما أنكم أثبتم ولاءكم الكامل للدولة العميقة وعداوتكم للشعب التي ظلت مخفية لمدة عقود, نحن لا نرحو فيكم خيرا ولا ننتظر منكم شيئا حسنا, كل ما نطلبه منكم اليوم هو أن توقروا الله عز وجل ولا تقحموه في سياساتكم المنافقة وبان تتوقفوا عن شراء الثمن القليل بآيات الله عز وجل, الشعب تم قهره والبطش به وتجهيل عدد كبير منه, لذا نعلم أنه لا يستطيع إبعادكم ومحاسبتم ومحاكمتكم, فأنتم عباد المال والمخزن محميون من طرف هذا الأخير, لكن وقروا الله فهو يعلم بما تفعلون.
122 - الله يعلم السر وأخفى السبت 14 دجنبر 2019 - 12:44
عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( بَشِّرْ هَذِهِ الْأُمَّةَ بِالسَّنَاءِ وَالرِّفْعَةِ وَالدِّينِ وَالنَّصْرِ وَالتَّمْكِينِ فِي الْأَرْضِ ، فَمَنْ عَمِلَ مِنْهُمْ عَمَلَ الْآخِرَةِ لِلدُّنْيَا ، لَمْ يَكُنْ لَهُ فِي الْآخِرَةِ نَصِيبٌ ) صححه الألباني في "صحيح الجامع" (2825) .
123 - Youssef السبت 14 دجنبر 2019 - 12:55
قول اللي بغيت ملئ ماكتفكر لا فمصروف الدار لا فالفواتير ديال الماء و الكهرباء لا ف التطبيب. راه كولشي جاي معاكوم داك الخطاب الشعبوي كيف ما وصلكوم انشاء الله ابهدلكوم و طيحكوم على نيوفكوم .
124 - عبدو السبت 14 دجنبر 2019 - 12:57
بنسبه لي. عندك بحال بحال فين ما حطوك كتبقة جامد حتى جيو حاولوك
125 - مواطن مغربي حر السبت 14 دجنبر 2019 - 13:01
كليك معجزة الزمان .....انت هو منديلا
المعجيزة هي واش حققتي شى حاجة لمواطنين فالصحة والتعليم ....الشغل
بان لي هاد العتماني خصو يقرى على علم النفس الجماعي او الاجتماعي
راك السي العتماني تتحسب بوحدك... ولي حسب بوحدو يشيط ليه غير لي سلكو هو فقط
126 - د.عبظالقاهربناني السبت 14 دجنبر 2019 - 13:07
لا تتعجب آسي العثماني فلولا تغريدة من ترامب على حسابه بالتويتر أبعدت عن حزبكم صفة الحزب الإرهابي ولولاها لكنتم كل يوم في عمر الحكومة "كتحيضو وكتبيضو" خوفا من إسقاط الحكومة. فبعد كل هذا يخرج علينا السيد العثماني ووزيره أمكراز الذي سبق أن إستغرب إستوزاره كما إستغرب إخراج الوزيرة المصلى فؤبقيت ليقول بأنه قد أوتي بكل هذا عن علم!!!ففي علم السلوك فالسيد العثماني يخال نفسه بإعتماد الشخص المتواضع يغذي الحاجة في العظمة لدى الآخرين وهو لا يعلم أنه وحزبه متواجدان ضدا عن الوطن من طرف العم سام.
127 - ايت اسحاق السبت 14 دجنبر 2019 - 13:09
نيلسون مانديلا المغرب ههههههههههههههههه
128 - Maghribi السبت 14 دجنبر 2019 - 13:41
تكلمت وأصبت فمن غرائب الزمان أن يحكم شعب وبلد عريق من طرف أناس لا يفقهون شئ سوى الكلام والكلام فالدول تسير بالكوادر المجربة لا بالإنتهازيين والوصوليين .
129 - lkggi السبت 14 دجنبر 2019 - 13:44
ان كنتم متدينون ملتزمون بدينكم فانا اشكوكم الي الله
فماذا تقولون له
وغيري كثير
130 - jalal السبت 14 دجنبر 2019 - 14:23
سلام وعليكوم بٱختصار لا حكومة ولا أحزاب كلهم فاشلين أغسيلو أيدكم أخليهم إديرو ليبغو
131 - رأي1 السبت 14 دجنبر 2019 - 14:41
التواصل مستمر مع شبيبة الحزب.لا بد من التحفيز وان يظل قائما خاصة مع قرب موعد الانتحابات.لا بد من وجود جيش يستعمل في الحملة الانتخابية ويعد الناس لهذه الحملة واهدافها.وهذا الجيش لا يعمل لوجه الله وانما كل واحد منه يحصل على حوافز قد تكون منح للدراسة في الخارج وقد تكون مساعدات مادية وتسهيلات وتدخلات ووظائف....لا شيء يعطى بالمجان وكل شيء يباع ويشترى.والسياسة اصبحت تجارة.ولذلك فهي لا توصل الاكفاءوالبرامجوتتصفبالعقم.و المشهد بكامله محتاج الى مراجعة وتصحيح.ولعل في بداية تعيين الكفاءات مرحلة جديدة يدشنها المغرب واعلان عن موت الاحزاب والابقاء على جثثها ديكورا لتزويق واجهة الديموقراطية.وذلك هو انجع حل.
132 - لا للنفاق السبت 14 دجنبر 2019 - 14:45
لا نستهين بمجهوداتكم لكنكم فشلتم أمام لوبي الفساد وخضعتم لهم وطبعتم معهم واستفدتم وهكذا لم توفوا بوعودكم وأصبحتم نقمة لا نعمة ، لن تقدروا عليهم فاعتزلوا واستقيلوا وأكثروا من الإستغفار واطلبوا الصفح من الشعب وارحلوا الله يرحم والديكم ، أتركوهم ليحق القول عليهم .
133 - المعقول السبت 14 دجنبر 2019 - 15:27
الرجل الذي ما في عقله يطبقه ففي الانتخابات السالفة الذكر بالدشيرة طمأن الجماهير بان يصوتوا ولا يرجون منه عمل او وظيفة فالان يا سي العثماني راك وزير اول ----اجلب لنا المشاريع الكبرى لاكادير ونواحيها لان الشباب حاملي الشهادات يهاجرون الى المدن الشماية للبحث عن عمل ----فسوس ماسة راجية منك ان تولي لها ما تيسر من المشاريع من شركات ومعامل فهي عاصمة المغرب من حيث موقعها وشبابها يحمل الكثير من العلم والتيكنولوجيا تحداهم قبل فوات الاوان نمي جهتك الهشة كما فعل الاخرون في حزبكم...
134 - تاجر بسوق اركانة السبت 14 دجنبر 2019 - 15:57
عند قدومك لزيارة عائلتك قم بفسحة اوزيارة رؤساء البلديات من فصيلتكم اصحاب اللحي فسوق اركانة بايت ملول اكبر سوق بعد سوق الاحد باكادير من حيث المساحة وعدد الدكاكين فعند مواجهتنا للرئيس الملتحي بايت ملول عن استفسار تدهور السوق من غطاء موحد وماء وانجاز ارضية السوق ومحاربة الازبال فيكون جوابه ب...اذهبوا الى المسؤولين الكبار فانا هنا انفذ الاوامر العليا---نتسائل من المسؤول على هذا السوق ؟؟؟؟؟ وهل سنذهب الى الرباط ليقوموا بزيارتهم واعطاء الاوامر لاعادة النظر في سوق اركانة بايت ملول ؟؟؟؟ على ما يزيد عن 1000 محل سومتها الكرائية بمعدل 100 درهم للشهر الواحد فاين تصرف هذه الاموال ؟؟؟؟
135 - وجدي السبت 14 دجنبر 2019 - 16:29
من السجن الى رئاسة الحكومة ليست معجزة بل من علامات الساعة لكن 2021 ستكون وبالا عليكم وعلى حزبكم المشؤوم الذي ادخل البلاد في الهم والغم
136 - محمد السبت 14 دجنبر 2019 - 16:35
لا راه معجزة تشبه معجزة سيدنا يوسف عليه السلام عندما كان في السجن وأصبح حاكما على مصر
137 - Mhajar السبت 14 دجنبر 2019 - 16:37
الغريب هم انك أصبحت رءيسا ولم تقوم باصلاح عن ما سجنت عليه. انقلب السحر على الساحر
138 - حَكَم السبت 14 دجنبر 2019 - 17:15
إن العديد من بني البشر يسعون في الأرض جورا وفسادا مسارا مهلكا لأصحابها في دار الدنيا كما في الآخرة. وإن قضاء الله تعالى وقدره وجزاء إحسانه وسمو رفعته وملكوت رحمته ورضوانه فهو حقا رب عظيم الشأن مما يتصوره عقل الإنسان. وهو بحق المولى عز وجل كثيرا من الناس للحق كارهون وإليه يختصمون وهو تعالى يعلم ما يصنعون.
وحتى لا تداس كرامة الناس بالباطل والتلاعب بالقيم والمبادئ الكونية الإيجابية المكتسبة شرعا الدينية والحضارية القوية المعالم ومتينة الأركان والتي يؤمن بها كل مسلم وكل مسلمة عبر أرجاء دول القارات والمحيطات، تلك هي الأمم صانعة للسلام والتقدم والوئام؛ إحقاقا للحق ورفع المظالم وحفاظا على ممتلكات الأفراد والجماعات، دفاعا عن الحقوق والواجبات، وصون كرامة المواطنين والمواطنات، وتوقيرهم، في مغرب يحارب كل يوم مختلف آشكال التطرف والتخلف والغلو والذل، واليآس في المجتمع نسبا كارثية نزلت على هذه الأمة بشرائحها الواسعة في تزايد مستمر كالصاعقة.
139 - Abdessamih EL YOUSFI السبت 14 دجنبر 2019 - 18:13
حزبكم الظلامي لن يفيد ابناء الشعب في اي شئ...
باراكا من النفاق والكذب
140 - لبنى السبت 14 دجنبر 2019 - 22:33
هذه الكلمة هي ااحقيقة الوحيدة ليكولتي هو ان من غراءب الزمان ان تصبح رءيسا للحكومة ماكونتش تتحلم بها
141 - إنما الصدقات الأحد 15 دجنبر 2019 - 21:07
سبقك في آخر القرن الماضي مانديلا الجنوب افريقي قضى اكثر من سبعة وعشرين سنة في سجن الابرتايد ، وخرج وضمد جراح شعبه بذكاء لولاه، لكانت جنوب أفريقيا ضحية تصفية حسابات مع العنصرين ،وأرسى أسس الديمقراطية في بلاده، وجر تنظيم كأس العالم لبلده لأول مرة في تاريخ أفريقيا، كان رجلا منهكا عمل ما في وسعه في أربع سنين ولله الأمر من قبل ومن بعد، وانصرف، وعابوا عنه لأنه لم يتمكن من تحقيق الأكثر، كم تمنيت لو أسلم هذا الرجل، لكن الله يهدي من يشاء، إذا لا قياس مع وجود الفارق، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
المجموع: 141 | عرض: 1 - 141

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.