24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4216:2418:4720:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المالكي يتباحث مع رئيس الجمعية الوطنية بفرنسا

المالكي يتباحث مع رئيس الجمعية الوطنية بفرنسا

المالكي يتباحث مع رئيس الجمعية الوطنية بفرنسا

أجرى الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، مباحثات مع نظيره الفرنسي ريشار فيران بمقر الجمعية الوطنية بباريس، في إطار مشاركته في أشغال المنتدى البرلماني المغربي الفرنسي الرابع.

وخلال هذا اللقاء، أشاد المالكي بالعلاقات الثنائية الممتازة التي تجمع بين البلدين على مختلف الأصعدة، وبمسار التعاون بين المؤسستين التشريعيتين خدمة للقضايا المشتركة، داعيا إلى "تعزيز عمل مجموعتي الصداقة بين المجلسين، باعتبارها آلية ناجعة تسمح لممثلي الشعبين بالمجلسين بالتشاور وتبادل الآراء في مواضيع وقضايا ذات الأولية والاهتمام المشترك".

وبعدما اقترح المالكي عقد اللقاء بين المجموعتين سنويا، أكد على أهمية التوقيع على مذكرة تفاهم تنص على العمل المكثف والمنتظم وعن قرب بين المؤسستين التشريعيتين، مشيرا إلى أن ذلك سيترجم التفاهم الكبير والتطابق في وجهات النظر في العديد من القضايا الإقليمية والعالمية.

وقد شكل هذا اللقاء مناسبة لاستعراض أوراش الإصلاح المتعددة التي تميز المرحلة الحالية من تطور المغرب؛ وفي هذا الصدد ثمن المالكي الاستثمارات الفرنسية، خاصة في مجال صناعة السيارات، والإنجاز الكبير لأول قطار فائق السرعة بالقارة الإفريقية.

من جانبه، أبرز فيران أن علاقات الأخوة بين البلدين وبين المؤسستين ضاربة في العمق، وتدعم العمل بشكل مشترك، من أجل رفع التحديات، وانتهاج حلول واقتراحات في مصلحة البلدين على مختلف الأصعدة، وبناء على أساس الربح المتكافئ.

وبخصوص ما تقدم به المالكي أكد فيران انخراطه الكلي، سواء على مستوى إعطاء اهتمام أكبر لمجموعتي الصداقة وتبادل الوفود البرلمانية والإداريين والخبراء، أو ما تعلق بتوقيع مذكرة التفاهم بين المجلسين التشريعيين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - محمد بلحسن الأحد 15 دجنبر 2019 - 10:35
مسار التعاون بين المؤسستين التشريعيتين الفرنسية والمغربية خدمة للقضايا المشتركة بين البلدين. هذا هو رأي المواطن المغربي الذي يشعر بالسعادة وهو يقرأ مقالات صحفية مدروسة تجود بها هسبريس صباح مساء 24/24 و 7/7. فشكرا لهذا المنبر الإعلامي المتميز والمحترم ومتمنياتي الخالصة بمزيد من التقدم للتعاون الفرنسي/المغربي في جميع المجالات من بينها تقديم الخبرات اللازمة للجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد من البداية إلى النهاية (أي من يوم الغد 16 دجنبر إلى يونيو 2020). انا شخصيا أرى أنه لا يكفي أن يكون شكيب بنموسى سفيرا للمملكة المغربية بباريس لنحرم كموحات مشروعة في طور البلورة من خبرات ناجحة أجنبية وخاصة من فرنسا في قطاعات القضاء والتجهيزات الأساسية وإعداد التراب الوطني والثقافة والسياحة والتغطية الصحية.
كمثال: من باب الصدف تزامن إستقبال جلالة الملك لشكيب بنموسى مع استقبال خص به الوزير عبد القادر عمارة لجنة برلمانية مكلفة من طرف مجلس النواب بزيارة المقالع وإفتحاص الأرشيف. أتمنى أن يقرأ السيد الحبيب المالكي هذا التعليق وأن يبادر بالتنسيق مع كل من رئيس اللجنة والوزير السالفي الذكر لإشراك خبراء فرنسيين
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.