24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0213:3417:0619:5821:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | من بومدين إلى تبون .. عقيدة عسكر الجزائر تتمسك بمعاداة المملكة

من بومدين إلى تبون .. عقيدة عسكر الجزائر تتمسك بمعاداة المملكة

من بومدين إلى تبون .. عقيدة عسكر الجزائر تتمسك بمعاداة المملكة

من الرّئيس "الجنرال" هواري بومدين إلى عبد المجيد تبون، الذي وصلَ إلى القصر الرّئاسي في الجزائر مدعوماً من طرفِ الجيش، لم تتغيّر العقيدة الجزائرية في مُعاداة المغرب واسْتهدافِ مصالحهِ، من خلال استغلال نزاع الصّحراء ودعْمِ "البوليساريو"؛ وهو ما يعكسُ اسْتمرار البنية "الدّولتية" نفسها التي تكنُّ العداء التّاريخي للمملكة في الجار الشّرقي.

ومع وصول سعيد شنقريحة إلى رئاسة الأركان الجزائرية لا يبدو أنّ التّوجه الذي ستسلكهُ الجارة الشّرقية للمملكة سيسير في اتجاه "تليين" المواقف وتجاوز الخلافات، بقدرِ ما ستتعاظمُ المشاكل التي يكون باعثها "الأول" نزاع الصّحراء، خاصة في ظل وجودِ طبقة حاكمة تعاني من ضعفِ الشرعية في الداخل وقد تبادر إلى المغامرة في محيط الجوار.

وبدون رهانات كبرى يطرحها انتخاب تبون، ستظل العلاقات المغربية الجزائرية حبيسة الجمود إلى حين، خصوصا أن المؤسسة العسكرية الجزائرية ترفض التنازل عن أدنى هامش من صلاحياتها، بالإضافة إلى الاحتفاظ بالأوجه نفسها التي تدبر الشأن الخارجي الجزائري في الواجهة، خصوصا على مستوى رئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية.

كما أنّ الطبقة الحاكمة في الجزائر ما زالت تواجهُ ضغطاً شعبياً ناتج عن الحراك الذي يتزايد ويتمسك بذهاب تبون وانتقال الدولة من عسكرية إلى مدنية، حيث إنّ "تبون وشنقريحة لا يعرفان حاليا إلى أين يتجهان داخل مشهد جزائري بدأت فيه مسلسل تصفيات الحسابات داخل المؤسسة العسكرية"، وفقَ متتبعين.

عداء تاريخي

ويرى عبد الرحيم منار السليمي، الأستاذ الجامعي والمُحلّل السياسي المغربي، أنّ "عداء رؤساء وجنرالات الجزائر للمغرب، من الهواري بومدين إلى عبد المجيد تبون، باتَ حاليا يمثّل ورطة جزائرية داخلية؛ لأن قادة الجيش الذين صنعوا الدولة الجزائرية قاموا ببناء حكمهم للجزائريين على قاعدة العداء للمغرب".

ويعتبرُ مدير مركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمني أنّ "هذا العداء الذي عملوا على تسريبه في التنشئة السّياسية لجيل جديد بدأ ينتبه الآن إلى هذه اللعبة العدائية التي صنعها قادة الجيش.

ويضافُ إلى دور قادة الجيش في صناعة هذا العداء للمغرب دور آخر لعبه "مغاربة الجزائر"؛ ويؤكّد السليمي أنّ "رؤساء مغاربة حكموا الجزائر وعلى رأسهم عبد العزيز بوتفليقة، الذي عمل على الانتقام من المغرب والجزائر لأسباب شخصية سيكولوجية يشرحها مسار بوتفليقة المغربي الجزائري".

ويرى الأستاذ الجامعي أنّه "من الصعب اليوم أن يستمر جنرالات الجزائر والرئيس عبد المجيد تبون، الذي أنتجه القايد صالح قبل موته في حكم الجزائريين باستعمال ورقة العداء للمغرب لكون المعادلة اليوم في الجزائر هي وجود شعب جديد بنظام قديم يوجد فيه مشكل تواصل وثقة داخلية وصراع حول الشرعية".

حرب بالوكالة

ويفسّر السليمي أنّ "تبون ارتكب خطأ قاتلا بهجومه على المغرب في خطاب تنصيبه لأنه أضعف ورقة العداء بهذا الهجوم، لذلك توجد ورقة العداء للمغرب كإحدى الأوراق الجزائرية التي يحكم بها الجيش والرؤساء الذين صنعوا في آخر مراحلها"، مورداً أنّ "الحراك يطالب بالانتقال من دولة عسكرية إلى دولة مدنية".

هذا الانتقال يعتبره المصرّح لهسبريس لن يقبل بأن يستعمل تبون وشنقريحة نفس ورقة العداء للمغرب التي استعملها الجنرالات والرؤساء السابقون؛ لكن هذا لا ينفي إمكانية أن يغامر شنقريحة وتبون بالمغامرة بالجزائريين بصناعة حرب بالوكالة ضد المغرب عن طريق استعمال مليشيات "البوليساريو".

وزاد المحلّل والخبير في النّزاعات الدّولية والإقليمية: "شنقريحة متشبّع بعقلية الحرب ضد المغرب وتبون سيكون من أضعف رؤساء الجزائر إذا لم يبادر إلى الابتعاد عن الجيش؛ وهي عملية صعبة لكون الجيش صنع الدّولة الجزائرية وصنع أوراق حكمها التي يوجد من بينها العداء للمغرب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (99)

1 - ولد علي الجمعة 27 دجنبر 2019 - 01:25
ان تصريحات التبون الجزائري تستفزالشعب المغربي بشكل كبير ومخيفة لذا يجب على الحكومة المغربية ان تتخذ الأجرآت الازمة قبل فوات الأوان
ان اشعب المغربي لم ولن يقبل بأي حال من الأحوال ان تحتل ارضه من طرف عصابة البوليزاريو ومتحالفين معها ولو شبرا واحدا من ارضه من مناطق الجنوبية لذا ف السلاح والقوة هوالحل الأنسب فمزيد من السلاح
المتطور والحديث ضروري جدا جدا من أجل حريتنا وكرامتنا
2 - مواطن الجمعة 27 دجنبر 2019 - 01:28
الجارة الشقيقة التي تتخذ من معاداة المغرب دستورا متفقا عليه بين الطبقة الحاكمة تحاول تصريف مشاكلها الداخلية نحونا ولكن الشعب الجزائري واع لهذا جيدا. والدليل استمرار الحراك. وما علينا فعله هو تقوية البيت الداخلي فالأيام القادمة تنبئ اننا سنكون بحاجة لجدران بيتنا لحمايتنا.
3 - Monir الجمعة 27 دجنبر 2019 - 01:31
الدولة المغربية أذلت نفسها و شعبها بكثرة استجدائها للجزائر من أجل فتح الحدود و تطبيع العلاقات
4 - Emmen الجمعة 27 دجنبر 2019 - 01:34
لماذا الجزاءر يحكمها فقط العجزة الاميين ؟ ؟ ؟ ؟
5 - عبد العزيز الجمعة 27 دجنبر 2019 - 01:34
أتمنى من الدولة المغربية ألا ترد على إستفزاز العصابة الحاكمة في الجزائر إنها تختنق بي فظل حراك الشعب الجزائري وأي رد من المغرب على إستفزازات العصابة سيكون طوق نجاة لهم الان يفعلو المستحيل لي النجات من قبضة الشعب الجزائري العصابة حركة البوليساريو لكي يرد المغرب ويحولو إنتباه الشعب الجزائري بأن المغرب هو العدو وتستمر حليمة على عادتها القديمة في الوقوف في طريق إزدهار المنطقة المغاربية
6 - افران الاطلس المتوسط الجمعة 27 دجنبر 2019 - 01:34
إنهم جميعا من نفس النظام ، نظام الماضي وأنظمة المستقبل يجب على المغرب أن يعتمد على نفسه وقوته . كما يجب أن لا يحلم أو يتوقع شيئا من الجزائرما دام النظام العسكري يحكم البلد
ils sont tous du même système, ceux du passé et ceux du futur Le Maroc doit dépendre de sa propre autonomie et de sa force faut pas que le Maroc rêve trop ou qu il attend quelque chose venir de l’Algérie
7 - debdoubi الجمعة 27 دجنبر 2019 - 01:35
ne t inquiete pas pour le maroc par ce que le maroc cest une equation tres dificile et ca les algeriens le savent tres bien
8 - باااااااعْ الجمعة 27 دجنبر 2019 - 01:40
ليست الجزائر هي التي تكن عداوة للمغرب؛ وإنما كل العداء يأتي من الجهات الخارجية المستعمِرة وفق منهجية -فرق تسد-، وكذلك من السياسات الاستبدادية الفاسدة التي ينهجها أغلب المسيرين في كلا البلدين تجاه الشعب.
9 - hamdan الجمعة 27 دجنبر 2019 - 01:44
انا شخصيا لا اجد فرق بين الجزائر والمغرب. ادا كانت العقلية العسكرية هي اللتي صنعت دولة الحزائر. فالمخزن هو من صنع المغرب بعد الاستقلال. الفرق الوحيد بيننا. ان المغاربة يسمونهم دولة الجنرالات. والحزائر تسمي المغاربة بدولة المخزن. وكلهما يمارسان سياسة المصلحة الشخصية. والشعب لا يساوي شيئ بالنسبة لهم.
10 - balbaloos الجمعة 27 دجنبر 2019 - 01:57
هذا العداء الجزائري ضد المغرب سيستمر الى الابد والامور ستسوى في الحرب العالمية الثالثة٠٠٠عاش الملك و الشعب 
11 - anti virus الجمعة 27 دجنبر 2019 - 02:00
ا العسكر يمحي ديون جمهوريات الموز التي تعترف بالجمهورية الافتراضية ويكون ويسلح عصابات البوليزاريو التي تستمع في COSTA DEL SOL بملايين دولارت حاسي مسعود -عوض محاربة الفقر والتخلف اللذان يعيشهما الشعب الجزاءري رغم خيرات البلاد ،وهذا السبب الاؤل الذي ترك الجزاءر في ذيل البلدان المنتجة للمحروقات
12 - كمال من نيويورك الجمعة 27 دجنبر 2019 - 02:04
المسفيد الوحيد من بقاء العصابة في الحكم،هي البوليساريو التي ستستفيد من خيرات الجزاءر، أما اصحاب البلد فلهم الله.
13 - hassia الجمعة 27 دجنبر 2019 - 02:12
La russie a annecte le Krim en ukranie,y,a une semaine Putin a inauguere un Pont qui relie le Krim a la russie,cout3milliard,l,ukranie est bien armee possede meme La Bombe atomique,l,integrite n,a pas de Prix,l, algerie fln pourquoi ne reconnaissent Pas les Separatisten catalane et basques,rompre toutes relations avec ce voisin ennemi
14 - Chakib Tounsi الجمعة 27 دجنبر 2019 - 02:14
en algerie il y trop de generaux,,on dirait qu ils achetent leurs gallons ds les marches aux puces,,,il faut etre sur qu ils n ont meme pas le niveau d un sergent de l armee francaise ou amricaine
15 - juba الجمعة 27 دجنبر 2019 - 02:16
la carte du sahara est une question de vie ou de mort pour les generaux algeriens.l'interet des sahraouis vient en dernier lieu. les dirigeants de polisarios soit ils sont stupides de croire que l'algerie veut leur offrira une independance ou bien ils ne peuvent pas contredire ces generaux qui detiennent leurs ficelles.
16 - عبد العزيز الجمعة 27 دجنبر 2019 - 02:21
العداء المرضي للطبقة الحاكمة في الجزائر له تفسير واحد فقط هو الاحساس بعقدة النقص اما المغرب.
17 - maroki الجمعة 27 دجنبر 2019 - 02:24
الدبلوماسية المغربية ضربت شوطا بعيدا ولكن أعداء الوحدة الذين استفادوا منها إبان الاستعمار الفرنسي لم ولن يعترفوا بجميلها ويتجرعون مرارة اخطائهم.
18 - تجربة الماضي الجمعة 27 دجنبر 2019 - 02:25
لماذا كل هذا الاهتمام كلما تغير رئيس جزائري واصبح في مسار الحكم لا شئ سيتغير لماذا لا نستفيد من تجربة الماضي وتطبيقها على المستقبل. هل يوجد في القنفود املس؟
19 - معتز بمغربيته الجمعة 27 دجنبر 2019 - 02:36
و نحن كذلك ندافع عن تحرير الشعب القبايلي الشقيق تحت قيادة رئيسه في المنفى المناضل الفد مهنى. كما نطالب الأمم المتحدة بأن تلزم الجزائر بإعطاء خق تقرير المصير لشعبي الطوارق و الأزواد و تحريرهم من المستعمر الجزائري....كما أنني أطالب سلطات بلدي المغرب أن تحتضن هؤلاء المناضلين الشرفاء و أن تقدم لهم الدعم الدبلوماسي و المادي و أن تمدهم بالسلاح حتى يتحقق لهم النصر......
20 - رقية الجمعة 27 دجنبر 2019 - 02:37
نتمنى أن تنخفض أسعار البترول ...فكلما افتقر الجزائر إلا والتهت عنا بمشاكلها الاقتصادية ....عندما كان بعض المغاربة ينصحون الجزائريين بتغيير رئيسهم المقعد لم يكونوا يعلمون أن تولي رئيس آخر معاف سيخلق المشاكل للمغرب فالمثل يقول نوم الظالم عبادة ...على كل حال لانخاف أحدا ومن بدءا بالعداء لن يلوم إلا نفسه
21 - Houda الجمعة 27 دجنبر 2019 - 02:42
Notre president son exelence teboune est dans la liste des 10 president ki influensent dans le monde avec sisi et hafter et le roi dimarate et le roi de saoudi arabia et le president de nos frere tunisie
22 - محلل الجمعة 27 دجنبر 2019 - 03:36
تبون ليس له عقل، و ناقص الكفاءة لأن يمارس رئيس دولة. شعب الحراك يدرك ذلك و يطالبه و عناصر العصابة بالرحيل. لنكن واقعيين، سبق لشنڨريحة أنه صرح هكذا مجانا عداءه للمغرب. كلامه أوخذ محمل الجد. العالم كله لاحظ ذلك. فما كان على المغرب الا العدة العسكرية كما و كيفا بموازات بالدفع بقوة الاقتصاد و قوة الاكتفاء و الاحتياط الغذائي، بينما من يثرثر يعبث و يبذر أرزاق الشعب فسادا حتى ينتفض عليه الشعب و يصر في التمسك بأخطائه. أما التبون الذي عرف بفشله و هو رئيس الوزراء بدأها بالتهور بتصريحه العدائي، سمعا و طاعة لمن نصبوه، ليزيد في الطين بلة، ليضاعف التسابق في التسلح و يجد امامه ضائق اعتمادات التنمية و تلبية مطالب شعب الحراك، الذي بدا واضحا أنه يعد الشعب و التوجه، يظهر انه لا يتوقع بما سيفي بوعوده. على أي هذا النظام أصبح في مسار خبط عشواء. فمن هذا الاحمق الذي يبني عداء فيه مخاطرة في محيطه. اللهم الا إذا كان مريضا أو نازيا آخرا في شمال أفريقيا.
23 - Algerien aime les Marocains الجمعة 27 دجنبر 2019 - 03:50
Il faut que le Maroc cesserait l'agriculture du cannabis comme un pas de bon intention envers ses voisins. La gendarmerie Marocaine arrete et enprisone les trafiquants de la drogue et de l'autre cote il supporte et finance son agriculture. Alors soyez courageux et criminaliser le cannabis
24 - عثمان آسفي الجمعة 27 دجنبر 2019 - 03:51
لمادا نعطي العصابة الجزائرية أكثر من حقها هي ومرتزقة البوليزاريو. المغرب بصحرائه والصحراء في مغربها ونحن مستعدون وقتما ما شاؤو لئننا مللنا من معاملتهم باللين وهم متعصبين لا يحبوننا
25 - MARRAKECH الجمعة 27 دجنبر 2019 - 03:53
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
المغرب يجب ان يطلب فتح الحدود بشكل رسمي وادا رفضت الجزائر تبقى حرة ف قرارها, الشعب الجزائري ادا يبغي فتح الحدود ,يطلب دالك من الدولة الجزائرية.

المغرب يجب ان
لايكرر طلب فتح الحدود
التوفيق للى الشعببن الشقيقين
26 - azrou999 الجمعة 27 دجنبر 2019 - 04:19
لا يمكن للجزائر ان تكون لها يوما حكومة مدنية
بحيث انه منذ عهد بومديان الذي انقلب على بن بلة اصبح الحكم في يد العسكر لهذا الجنرال القائد صالح كان يصر على القيام بالانتخابات لتعيين رئيس ليضعه في الواجهة معتقدا بذالك انه يرد على مطالب الحراك لكن الحراك يعلم ان مخطط القائد صالح يهدف إلى استمرارية النظام : رئيس مدني في الواجهة و الجنرالات
في الخلف يملون عليه ماذا سيقول و الدليل على هذا
القايد صالح نصب الرئيس تبون .
27 - غير على سبة الجمعة 27 دجنبر 2019 - 04:42
كون باقي الحسن الثاني الله يرحمو ؤالله لاحط شي جزائري رجليه فمطار محمد الخامس .
28 - Le révolté الجمعة 27 دجنبر 2019 - 05:04
Il faut arrêter de parler de normalisation entre les deux pays voisins tant que l'armée algérienne fait parler d'elle sur la scène politique. Au maroc il ya au moins un pouvoir politique plus au moins démocratique qui ne pourra jamais négocier d'égal à égal avec un régime militaire que le peuple algérien cherche à écarter de la chose politique.
29 - الجزائريون ينكرون الجميل الجمعة 27 دجنبر 2019 - 05:22
الجزائريون لا يعترفون بالجميل أولا بالنسبة للمغرب الذي قدم لهم المساعدة التي كانت في وسعه أيام الاستعمار
من جهة ثانية اتجاه فرنسا التي يقيم بها عدد كبير من الجزائريين يأكلون خبز فرنسا و يلعنوها .
أيها الجزائري إذا كنت تملك الأنف كما تدعي ،الرئيس الفرنسي ساركوزي قال لك يوما إذا لم تعجبك فرنسا فارحل عنها .
30 - zouhair الجمعة 27 دجنبر 2019 - 05:30
المضحك في الجزائريين يقولون للمغرب أنه فرض التأشيرة و لكن ينسون أنهم فعلوا نفس الشيء مع ليبيا عندما بدأت الحرب في ليبيا . الجزائر تتهم المغرب بدعم الإرهاب في التسعينات و المضحك أنها تنسى أنها دعمت البوليساريو و سقط مئات الجنود المغاربة بسلاحهم و دعمهم العسكري . يعيشون بحرام عليكم حلال علينا . هل تعتقد أن جيش المغرب و مخابراته لن يردوا صاع دعم البوليساريو بالسلاح و دماء المغاربة . من زرع الريح يحصد العاصفة . و تقبلوا الأمر بروح رياضية . ضحكتوا علينا من 76 ل 91 و المغرب لم يعطلكم في الرد و إدخالكم في دوامة العشرية .
31 - Hicham الجمعة 27 دجنبر 2019 - 06:03
Il donne des cours gratuit de propagande et des
Idées fausse sur le Maroc
Avant d’ouvrir les frontières qu’ils abolissent ces cours de merde des années de l’âge de la pierre
32 - Med-Salah DZ الجمعة 27 دجنبر 2019 - 06:11
L Algérie est classé 82 au monde en IDH (2019) ton Maroc est 121. qsq tu veux de plus la différence est grande.vous vous comparer l incomparable...votre place est a coté du Yémen est Mauritanie
33 - ساخط الجمعة 27 دجنبر 2019 - 06:32
لنكن منطقيين بعض الشيئ.عسكر او بالاحرى جنرالات الجزائر تطلق عليهم صفة ابناء فرنسا.اي وبتفسير أخر ان من يرعاهم ويساعدهم هي فرنسا.ادن مشكلة المغرب ليست مع العسكر الجزائري بل مع فرنسا.فهي من تحرك هاته الدمى .فرنسا كان همها ومازال هي مصلحتها ومصلحة ابنائها.وسيايستها الاستعمارية كانت تسير بمبدئ فرق تسد.ادن فلا مصلحة لها في تقارب الجزائر والمغرب.خلاصة الكلام عدوتنا هي ماما فرنسا وليست الجزائر لانها ضحية مثلنا.
34 - صحراوي حر الجمعة 27 دجنبر 2019 - 07:42
انسو حسن الجوار مع جار ينعتنا بالمستعمرين. عوض أن يكونوا واسطة خير لتقريب المواقف وحل المشاكل دون غالب ولامغلوب يستمرون فى غيهم و متاجرتهم في قضية لاتعني الجزائر.
المهم صدق من قال ياامة ضحكت من جهلها الأمم. اتقي شر من أحسنت إليه...
نحن في ارضنا ليس لنا أية نية للاعتداء على أحد. كل من سولت له نفسه الاقتراب والاعتداء علينا سندفنه في رمال الصحراء.ولاننسا أن البادء اضلم.
35 - Arsad الجمعة 27 دجنبر 2019 - 07:42
لا يستطيع احد تغيير موقف الجزائر ضد المغرب الى اذا تغير النظام بالكامل وهذا شبه مستحيل فالجنرالات وحزبهم الحاكم لايفكرون بمنطق المصلحة الجماعية للتكثل الدولي فهم ليسوا بحاجة لانعاش الاقتصادي ولا لحاجة لانفتاح فالثروات الباطنية تجعلهم في غناء عن كل ذلك وتفكرهم فقط في كيفية جعل الشعب يقبل بما يمنحونه له وان لا يخرج عن السيطرة وما لاحظناه هو ان الجزائريين قد دخلوا بيت الطاعة بفعل الارهاب المسطنع والعشرية السوداء التي لعب فيها الجيش دور الشر المنجد بإتقان وهو الان يعتبر بانه الضامن للوحدة الجزائرية كما عبر على ذلك في الكثير من الاحدات .
36 - Hollandddddsdss الجمعة 27 دجنبر 2019 - 07:53
والشعب المغربي جبت الي جنب صفا واحدا بملكه صفا منيعا في واجه الشرق، والشمال، والجنوب
37 - سعيد الجمعة 27 دجنبر 2019 - 07:53
سيظهر لنا المستقبل من الذي سيختنق. وان كان الامر الان واضح بسبب كثرة الثرثرة .
38 - ما بني على ... الجمعة 27 دجنبر 2019 - 07:53
.. باطل فهو باطل.
الحقد والعداوة و الكراهية كلها غراىز باطلة من فجور النفس البشرية.
اذا كانت عقيدة الجيش الجزائري مبنية على كراهية و معاداة المغرب فهي عقيدة باطلة لن تنفع لا الكاره ولا المكروه.
لقد سجل التاريخ ان ملوك المغرب لم يقصروا في القيام بواجب الاخوة والجوار في حق الجزائر ، بدءا بالسلطان المولى عبد الرحمان الذي وقف الى جانب الامير عبد القادر اثناء مقاومته للاحتلال الفرنسي.
وكذلك محمد الخامس الذي فتح المغرب كله لجيش التحرير الجزائري كقاعدة خلفية لمحاربة القوات الفرنسية.
اما الحسن الثاني فانه سعى لان تكون ملحمة استرجاع الصحراء فرصة لبناء الوحدة المغاربية حيث انه تحالف مع موريتانيا ، الا ان بومدين ضيع الفرصة وتحالف مع القوى الاستعمارية ضد المغرب.
39 - وعزيز الجمعة 27 دجنبر 2019 - 07:54
هل هذا... الرئيس الجديد القديم.... يمثل مراد الحراك.... ؟؟؟


هل طموحات الشارع فيها طلب معاداة الجيران؟؟

هل استجاب للحراك بأن يتخذ من كره المغرب برنامجا سياسيا يريد تحقيقه لرفاهية الجزائر و شبابها بالخصوص...


هل صاحب 74 عاما.... يعرف مصلحة الجزائر حقا ؟؟؟؟؟



لم يمت صالحا.... الا وترك حليمة على حالتها القديمة....

يا حراك.... انهم استحمروكم و ضحكوا عليكم بانتخابات و ربح الوقت.... كانت على المقاس.. حتى 58٪ التي اعطوه كي لا يكون هناك دورا ثانيا و تنتهي المسرحية بسرعة....دليل اخر على حبك القضية بخبث....



المغرب..... كان و سيبقى نعم الجار.... الذي بسببكم استعمار و ساعدكم لكي تستقلوا و استقل قبلكم..... و تنكر الحكام لكل ذلكة.... في انتظار طبقة سياسية ناضجة..تعوض التي تزور حقائق تاريخية لتبرر سلوكها الغير سوي....

طلب الاعتذار.... عوض الاعتذار... قمة الشفاهة
40 - Observateur الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:01
الجزائر مثل ألمانيا النازية تعرف جيدا ان لا تاريخ و لا حضارة و لا ثقافة و لا إرث لا مادي لها، و كما احتفى النازيون بسرقة المتاحف و دخول أثينا، و صنع تاريخ مزور عن عظمة الجنس الاري الجرماني، نجد الجزائر تفعل نفس الشيء تماما، فكل ما هو مغربي و حضارة مغربية، نجد الجزائر و بكل الطرق تحاول الاستحواذ عليه و سرقته، و انتقل هذا الى الشعب الذي غسل دماغه عن طريق مناهج دراسية و وسائل الإعلام و التواصل التي تمجد جنسا جزائريا متفوقا عن باقي الأجناس، و من هنا صدمة بعضهم عند زيارة المغرب أو اوروبا
41 - عكاشة لخديم . الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:07
لا، هواري لم يكن كذلك من يقول العكس يقول لنا من اي اكاديمية عسكرية تخرج ؟ . بوخروبة لم يكن جنرالا في الجيش و انما كان مجرد عسكري في اطار المقاومة وسبق له ان استقر بالمغرب وصل الى السلطة عن طريق الانقلاب على الرئيس بنبلة بعدم منح الجنرال دغول الاستقلال الى بلاده ارضاءا لجمال عبد الناصر . كان له عداء خاص للمملكة المغربية الشريفة في اطار الحرب الباردة قبل موت الاتحاد السوفياتي المقبور . نعم العداء يمتد من يوخروبة الى تبون وهذا لا ننكره ولهذا فقد صدق من قال اتق شر من احسنت اليه- ايام مقاومة الاستعمار - . اما كلام المغاربة اشقاؤنا فهي لدر الرماد على العيون فالمولات دائما تكون للعسكر والعسكر يقتات على الحروب وفواتير شراء السلاح ....
والسلام على من ينتظر منا السلام .
42 - روميو السوري الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:08
عندما ينظر المغرب الى قضية الصحراء بشكل موضوعي وليس بشكل عاطفي، عندها سيفهم موقف الجزائر ونظرته في هذه القضية. القانون الدولي لن يستطيع الاجابة على السؤال ما إن كان ذلك احتلال من عدمه. هل سيوافق المغرب يوما ما على شرعية احتلال الضفة الغربية والجولان من قبل إسرائيل؟ كلا. وان اختلفت المواقف، فالقضية تبقى قضية رؤية شخصية وسياسية ولا علاقة لها بالشعبين المحبين لبعضهم البعض.
43 - الكبداني الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:15
في الماضي القريب استفادت مناطق الشمال الشرقي و الشمال من فتح الحدود من بعض البضائع الجزائرية خاصة البنزيل و الديزل حينما كان المغربي يشتري 30 لتر ديزل ب 100 درهم و كذلك اخواننا الجزائريين من البضائع المغربية. أما الان فلا حاجة لنا من فتح هذه الحدود ما دام القرقوبي و المهاجرون الافارقة فقط سوف يغزون السوق و الأراضي. المغربية.
44 - الطاطاوي الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:18
العدو الحقيقي رقم واحد للمغرب يوجد في الداخل. انه الفساد الرشوة الأمية البطالة. التهميش.... ......
غير دلك فهو ثانوي. ولن يؤثر على استقرار الدولة. ويمكن لنا ان نتصدى له حتى ياسناننا.

اكبر مثال. في ليبيا القذافي الغرب كله يكن له العداء ولكنه لم يزعزع الدولة الليبية.
وعندما كان العدو من الداخل (الخائن عبد الجليل وأصحابه والاخوان المتاسلمين.... ) تمكن العدو من تدميرها ومازال.
45 - وناغ الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:25
انا
لن
اقول
شيئا
الان
مرت الان 5 ايام
على موت العدو
ولا جديد رسمي
انا مازلت انتظر
ولن اصدر اي حكم
46 - عبدالحق الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:28
الحمد لله. تحية تقدير للمغاربة لم ار أي من الشعوب تصبر على دولة تحتظن مجموعة انفصالية تعدت وقتلت المغاربة. اقولها بصراحة لا تبنوا مجدكم ووجودكم على ظهر الدولة المغربية لان لها تاريخ عظيم ولعبت دورا حاسما في إعلاء كلمة الحق والإسلام والتاريخ خير شاهد على ذلك نحن نحترم من يحترمنا ولا نخاف من أي كان يصم اداننا من النباح.
47 - الرابطة السرية الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:28
دون إطالة في التحليل و التمحيص و القيل و القال عن العسكر و ما العسكر ، أتمنى ان يكون المخزن أستفاد من الهبة الشعبية الطوفانية خلال جنازة المغفور له القائد و المجاهد صالح ، الشعب و الجيش وجهان لعملة واحدة ، في الجزائر الجيش هو الشعب و الشعب هو الجيش . الشعب المغربي الشقيق ليس عدو للشعب الجزائري أحب من أحب و كره من كره أما السياسة فنتركها للمحلل العبقري السليمي
و شكرا و عام مبارك لأحرار المغرب الشقيق
48 - فكيكي الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:36
تبون نسخة طبق الأصل من المجموعة التي سيطرت على الحكم منذ 1962 إلى اليوم لن ينتظر منه أي خير ولن يطول في منصبه لأن بدايته كلها شر مع جيرانه لم يقل كلمة خير اتجاه جيرانه .لن يذهب بعيدا والشارع الجزائري يرفضه لا شرعية له ماعدا شرعية العسكر
49 - الجزائر البلد القارة الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:45
هواري بومدين والقايد صالح وعبد المجيد تبون وسعيد شنقريحة من أحب الشخصيات عند الجزائريين لأن مجرد ذكر اسمهم يثير إسهالكم
50 - فؤاد عمري الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:47
Emmen-4
على الاقل نحن نعرف من يحكمنا، وهل انت عارف شكون للي نت يحكم فيك؟
51 - رشيد الجمعة 27 دجنبر 2019 - 08:59
اناشد المواطن الجزائري مزيدا من التلاحم والاستمرار في النضال الانعتاق من قبضة العسكر الدي يتحكم في كل شيء دمر الاقتصادرغم مواردها الغنية عليه ان يعود الى مكانه الاصلي والتخلي عن السياسة
52 - محمد الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:04
عاش الشعب الجزائري العظيم وعاش الشعب المغربي نحن إخوة وجيران أما حكام الجزائر فأقول لهم أرجعوا إلى صوابكم وإن لم تعودوا فالجيش المغربي لكم بالمرصاد
53 - مواطن متتبع الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:07
كل مناسبة نطبل ونزمر الجزائر صنعت،فعلت،هل الجزائر بعبع يخيفنا،إن الحكومة الموقرة تلهينا بالجزائر لتمرر ما تريد،والمحلل المغربي لمذا لا يعطينا الحلول كيف ننهض بالتعليم والصحة وووو إننا دولة ذات سيادة ولنا جيش يسحق كل من سولت له نفسه النيل منا؛فالنتحد تحت شعار الله الوطن الملك. ( أنشري هيس بريس مشكورة ).
54 - مواطن غيور على المغرب الحبيب الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:10
اذا كان عندهم شنقريخة فنحن ايضا عندنا جنيرالات يحسب لهم الف حساب .
زيادة على انه عندنا رجال مستعدون للقتال ليس عن حدودنا فقط ولكن لاسترجاع الصحراء الشرقية التي سلمتها فرنسا للجزائر .
اقسم بالله اذا قامت حرب مع الجزائر لن نوقفها الا اذا استرجعنا الصحراء الشرقية المغربية.
55 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:12
يودي لبغى السلم الجزائر او المغرب فالحلال بين والحرام بين تنقص سوى شويت رجولة وانتهى المشكل اما السب والشتم لا يغير شيئ على الأرض اطلب من الله ان لا تندلع حرب ارى سوى الحقد والكراهية والقلوب المعفنة اتمنى ان تزرع فيها ذرة من الرحمة قبل فوات الاوان
56 - محمد أيوب الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:18
رأيي:
إنها أخطاؤنا نحن نؤدي ثمنها الآن.من تلك الأخطاء ما تم بحسن نية وطوية كموقف المجاهد المرحوم محمد الخامس رحمه الله تعالى عندما رفض عرض فرنسا عليه بترسيم الحدود مع الجزائر بالشكل الذي يريده شريطة عدم مساعدته للثورة الجزائرية..لكن قادة الثورة وزعماء الأحزاب الوطنية ببلدنا ووجوه من جيش التحرير ساهموا في اتخاذ محمد الخامس لموقفه.ثاني الأخطاء في نظري هو تراجع قواتنا المسلحة عن دخول تندوف وتحريرها في حرب الرمال لسنة1963 عندما أمر المرحوم الحسن الثاني جنراله بنعمر بالرجوع عن الوصول الى تندوف التي أصبحت-مع مناطق مغربية شرقية أخرى-تابعة للجزائر ومنها:القنادسة وتوات وكولمب بشار.ليراجع جيراننا التاريخ سيجدون ما يؤكد هذا..هم يقولون بأن الحدود الموروثة عن الإستعمار لا يجب مراجعتها حتى لا تفتح أبواب جهنم بين الدول الأفريقية،وهذه حجة لا قيمة لها إن كان جارك يؤذيك بشكل شبه يومي كما تفعل الجزائر.إنها تحقد علينا كنظام وليس مدكشعب.أستغرب لمطالبتها لبلدنا بالاعتذار عن غلق الحدود وفرض التأشيرة عليهم،وتنسى هي ما اقترفته في حق الآلاف الذي هجرتهم عنوة يوم عيد الأضحى وفرقت بين الازواج والأقارب وشتتت الأسر.
57 - مغربي الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:19
دائما عندما اقرأ أي شيء يتعلق بالصحراء المغربية والنزاع عليهاا إلا وألوم المغرب هو الذي وضع نفسه في هذا الموقف وهذا الاستفزاز من الجارة بهذا الشكل لا يمكن ان تفرض احترامك وهبتك بين الدول وانت مدين ب 90% من ناتجك الداخلي للبنك الدولي لا يمكن ان تكون لك هيبة عند اعداء وليس عندك قضاء مستقل وسلاحك ليس من صنع يدك وقرارك ليس لك وحدة هناك فرنسا يجب العودة لها في كل شيء سيادي وافضل متال تركيا كيف تحول من دولة انقلابات الى دولة يهابها الجميع عندما اصلحت داخلها
58 - عينك ميزانك الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:26
والخاسر الأكبر الشعب الجزائري الشقيق الدي يعيش في دولة غنية دون أن يترجم ذالك في واقعه المعاش و يشعر بالغبن بالتطور الدي يعرفه المغرب في جميع المناحي الحقوقية و الاقتصادية و الاجتماعية لا لشيئ الا ان له حكام لم يتطورو مع مستجدات العصر و يعيشون بافكار الحرب الباردة فالعسكر لا يفقه شيئا في السياسة و لا المصلحة الاقتصادية .
59 - سعيد الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:28
سيظهر لنا المستقبل من الذي سيختنق. وان كان الامر الان واضح بسبب كثرة الثرثرة .
60 - جزائري فقط الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:34
كل ما في الأمر أنها حملة مسعورة ضد السيد الرئيس عبد المجيد تبون لا أكثر ولا أقل والسبب معروف وهذه الحملة لا تصب في صالحكم قف وانتهى أنشر اذا أعجبك
61 - محمد الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:35
هذا ما ينبغي أن يعرفه بعض الناس ذوي النيات الحسنة ولا سيما المغاربة عندم يرفعون شعار "خاوة خاوة" آسيدي نحن لسنا بأخوة لأي أحد ، إخواننا هم من يستفيدون و نستفد منهم ، يححترموننا كما نحترمهم، ما معنى ان تمد يدك البيضاء لشخص ما من طبيعة الحال ليس خوفا وانما لمجموعة من الاعتبرات وفي الوقت يواجهك بالعداء المستميت. أين أولائك المغاربة الذين يدافعون عن القومية العربية أو القومية الامازيغية ؟ آش بالكم في الجزائريين العرب /الامازيغ/ المسلمين . المهم اسرائيل لا تعادي وحدتنا كما تفعل الجزائر وبعض الدول العربية التي من حين لآخر تقوم بابتزاز المغرب من خلال بعض الخرجات المتعمدة خصوصا على المستوى الاعلامي.
62 - الإدريسي الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:38
ارى ان يخرج المغرب سلاحة الذي أنفق فيه الملايين من الدولارات ويضرب بيد من حديد على يد البوليزاريو التي تستعد للاحتلال المناطق المنزوعة السلاح لبناء منشآت بها واعتبارها اراضي محررة. الاحترام يفرض ولا يكتسب. وكفى من الكلام عن حسن الجوار والاخوة والعروبة. لان من تكلمهم لا يسمعون الا لأنفسهم لذا واجب ان نجعلهم يفيقون من سباتهم.
63 - الحزين الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:47
إذا بحثتم فيمن يجني مصالح وخدمات جمة من قضية الصحراء ستفهمون من يقف وراء هذا المشكل المفتعل ويسيره عن بعد كي يبقيه عالقا بدون حل..في نظركم من هو البلد الذي يلتجأ إليه المغرب مضطرا ويقدم له تنازلات سياسية واقتصادية كبيرة في كل مرة ليحصل على بعض دعمه في مجلس الأمن بخصوص قضية الصحراء؟؟..وهو البلد نفسه الذي لا يزال يتحكم في عساكر الجزائر ويعطيعهم الأوامر وإذا قال لهم "ررا" ساروا وإذا قال لهم "ششا" توقفوا؟؟..هل عرفتم عمن أتحدث؟؟.."على سلامتكم"..عساكر الجزائر ليسوا سوى خادمات منزلية لسيدتهم الشمالية..
64 - Mghri الجمعة 27 دجنبر 2019 - 09:59
جنرالات العسكر يبنون مصداقيتهم واستمرارهم في الحكم بصك العداء للمغرب وباتت سياستهم تقوم كلها على تلك العداوة حتى بعد التخلص من القايد صالح صعد سعيد شنقريحة الذي يعرف بشدة عداوته للمغرب
65 - ibrahim الجمعة 27 دجنبر 2019 - 10:00
ما تخشاه الجزائر هو أن تجد نفسها تنفق على دولتين أما المغرب فحدوده لن يدخلها اي عسكري مرتزقي أو عسكري جزائري لأنه لا توجد أرض خالية سوى أراضي صحراء موريتانيا وجزائرية وجزء من الأراضي المغربية..
إذن الجيش الجزائري سيضطر إلى ضغط على الرئيس اقتسام ميزانية الدولة مع جمهورية المزعومة على الأراضي الجزائرية..
66 - muwaten الجمعة 27 دجنبر 2019 - 10:03
غصة الهزائم العسكرية لم تبارح بعد جنيرالات الجزائر واليوم يزيد غيضهم دروة بالإنتصارات الدبلوماسية. لذلك فإن موقف عسكر الجزائر من المغرب لن يتغير إلا برحيل الجيل القديم من العسكر الذي توقف الزمن به في السبعينيات. للأسف الكراهية للمغرب راسخة وهي تعمي الزمرة المتحكمة في الشعب الجزائري الشقيق عن الأفاق الواعدة للوحدة المغاربية. لكن ما العمل لمعالجة قصر نظر الساسة الجزائريين سوى الدعاء لهم بإحدى الحسنيين الهداية أو اللحاق الأجل بالكايد صالح
67 - م المصطفى الجمعة 27 دجنبر 2019 - 10:13
جوابًا hamdan
أقول له بأن تحليلك الغير المتزن مردود عليك.
فالمغرب صاحب قضية يجتمع عليها جميع المغاربة وهي قضية وحدتنا الترابية ، وكلنا يعلم بأن العدو اللدود لحينيرالات الجزائر من بومديان إلى تبون هي المملكة المغربية . وتأتي أنت إلينا بتحليلك المشكوك فيه لتضع المغرب ومؤسساته في نفس المستوى الرديئ لحكام الجزائر.
حشومة وعار أن يصدر خطاب بهذا النوع من مواطن مغربي.
68 - samira الجمعة 27 دجنبر 2019 - 10:29
l'État marocain s'est humilié lui-même et son peuple, suppliant trop l'Algérie d'ouvrir les frontières et de normaliser les relations
69 - immad الجمعة 27 دجنبر 2019 - 10:35
شر البلية مايضحك ....الجزائر نسيت شعبها وتنميته وتطوره ....وتحلم بإيذاء المغرب ظلما وعدوانا ....اتمنى ان تكون للجزائر الشجاعة وتعترف بانه لا وجود للبوليزاريو وانها هي من يلعب دور البوليازريو فلتخلع القناع اذن!!!
70 - أم سلمى الجمعة 27 دجنبر 2019 - 10:44
صاحب التعليق (الجزائر البلد القارة): ماتكبر احد الا من ذلة يجدها في نفسه.
71 - عقدة المغرب لن تنتهي... الجمعة 27 دجنبر 2019 - 10:49
كما يعرف العالم أن الجزائر ليس لها تاريخ ، و تاريخها يبدأ سنة 1962 عند خروج الإستعمار الفرنسي لكن سياسته باقية مجسدة لحد الآن باعتباره المؤسس و مفبرك للدولة الجزائرية و لا يمكن لأحد أن ينكر ذلك.أما حكامها الحاليين الذين يسعون الى ركوب خيل الفارس المغربي الذي ورثته أجيال و أجيال منذ ذلك التاريخ البعيد، عندما كانت الجزائر مجرد محمية تابعة لملوك المغرب قبل أن يدخلها العثمانيون و بعدهم الفرنسيون وقد شهدت ثورتين الكبيرتين التي عرفتهما الجزائرلحد الآن، و تزعمها عبد القادرالإدريسي حاكم ولاية وهران أخُ مولي إدريس و مكراني الأمازيغي ضد المستعمر توثق ذلك . و اليوم ها هم الحركيين يريدون النيل من أجدادهم ملوك المغرب و يطالبونهم بالإعتذارفي زمنهم المنحط متنكرين لكل ما فعله المغرب من أجل تحريرهم من قبضة المستعمر، لا شيء ، سوى لأنه وضع الفيزا على الجزائريين في إنتظار إنهاء التحريات من ذلك العمل الإرهابي الشنيع ، في الوقت الذي كان عليهم تقديم الإعتذار لـ 350 الف مغاربي الذين طردوا من الجزائر في يوم عيد الأضحي سنة 1975 وفرقوا بين الزوج و الزوجة و الإبن و أبويه...
و الله إنه أمر مضحك .
72 - لابد من التحديت الجمعة 27 دجنبر 2019 - 10:56
أصبح من الواجب تعزيز قوة الجيش المغربي أكتر من ذي قبل فجيشنا لا زال ضعيفا مقارنة بجيراننا شرقا وغربا نحتاج الغواصات لسيطرة على أعماق البحار نحتاج لنضام الردع الجوي ك س300أو 400 نحتاج إلى أنظمة الهجوم المتطورة الفتاكة.... وإن كان لابد من الدعم ب55 درهم التى تأخد من جيوب المغاربة لأجل قناة 2m الفاشلة فجيشنا أولى بها
73 - Momo الجمعة 27 دجنبر 2019 - 10:57
Ce que les marocains ne comprennent pas c'est que le Maroc est en confrontation totale avec le droit international qui ne lui reconnaît pas la souveraineté sur le sahara. Donc le Maroc ne peut aller à l'encontre des décisions internationales. Il est obligé de jongler avec le ballon !!!
74 - مرروكي الجمعة 27 دجنبر 2019 - 10:58
استمرار الحكم العسكري في الدزاير يصب في صالح المغرب
الفاهم يفهم
75 - jamal الجمعة 27 دجنبر 2019 - 11:21
Ces soi disant presidents se succedent et se ressemblent .
76 - Med الجمعة 27 دجنبر 2019 - 11:29
الى 63 - الحزين
عكس ما تقوله, من تقبل الحماية الفرنسية اثناء حرب الجزائر لتبقى هذي الاخير فرنسية? اليست المغرب و على راسها السلطان محمد الخامس? من كان مرتبطا بالعلاقات مع فرنسا و لا يهمه الا كرسي العرش و الاعياذ بالله اليس ا لحسن الثاني? يوم كان الشعب الجزائري يحارب ند لند ضد فرنسا كنتم تتفرجون و ملوككم لا يهم الا مصالحهم و الادلة عديدة. اذن, من يحرك مشكل الصحراء ' الغربية ' هو من يعطي الاوامر لملوككم و هو من يسير سياسة القصر الملكي. الكرهية بيننا لا تنقطع حتى نقظي على العلة من الجذور في مملكتهم الا و هي سياسة فرنسا التي صنعت من المغرب منطقة نفوذ.
انشر من فضلك و كل سنة و انتم بخير.
77 - lhajjaj bnou youssouf الجمعة 27 دجنبر 2019 - 11:45
le Maroc a tendu sa main aux responsables algériens mais toujours fond la sourde oreille. de ce fait il nous appartient de renouveler la demande des excuses du rapatriement des ressortissants marocains en 1975 . A revoir les frontières Algérois _Marocaines. etc.le peuple Marocain khawa khawa avec le peuple Algérien. c vrai.
78 - دزيري عزيز الجمعة 27 دجنبر 2019 - 11:49
اذا كان اخواننا في المغرب يرون أنفسهم أعلى من الجزائر فلماذا كل هذا الاهتمام للجزائر والله انكم في الجزائر لا حدث وسترون الجزائر الجديدة والايام بيننا
79 - متتبع الجمعة 27 دجنبر 2019 - 11:59
النظام في الجزاءر لم يتغير منذ أكثر من 57 عاما إلى الان .والشعب الجزاءري الشقيق يعاني من أزمات ثلو أزمات في مختلف الميادين.وكبرنات الجزاءر الذين يحكمون البلاد أوهموا الشعب الجزاءر بوجود عدو خارجي وجار لهم وهو المغرب لكي يصدروا للمغرب أزماتهم الداخلية ويلهوا الشعب الجزاءري عن مشاكله الحقيقية. و يوظفوا قضية الصحراء المغربية لهذا الغرض بالكيان الوهمي للمرتزقة البوز.وهذه هي الحقيقة في سياستهم.ولكن المغرب لهم داءما بالمرصاد.
80 - مباشر الجمعة 27 دجنبر 2019 - 11:59
اتركوه مع الحراك الشعبي الجزائري ..إما سيسكت بعضا من غضبه بالزيادة في الرواتب ليسرع بفراغ الخزينة أو سيصعد من عدائه للمغرب ليلهي الحراك و يوافق على طلبات الجيش بمزيد من السلاح و العتاد ..ليصل بكيفة أسرع إلى النتيجة الأولى..حالة صعبة تنتظر الجزائر مع هؤلاء ..لا يرون أبعد من نيفهم العزيز عليهم..
81 - لا مقارنة.... الجمعة 27 دجنبر 2019 - 12:15
إلى Hamdan 9. الفرق هو المغرب دولة عريقة لها جذور و تاريخ مجيد. أما الجزائر فهي كيان لقيط أسسته فرنسا سنة 62، و حتى الإسم فرنسا هي من سمته الجزائر.....
82 - خولة الجمعة 27 دجنبر 2019 - 12:17
من خلال قراءة ما يكتب في الاعلام المغربي باستمرار من وجهة نظر واحدة ، ومن خلال الاستعانة برأي المحلل منار السليمي ومن خلال أراء القراء المغاربة التي تسير في اتجاه واحد ، صرنا متأكدين بأن المغاربة أصيبوا بصدمة كبيرة بعدما رأوه من تمسك الشعب بقوته العسكرية الذي عكسته الجنازة المليونية للقايد صالح ،ونحن متأكدون بأن. كل كا ينشر ويقال عن الجزائر لا علاقة له بالصحراء لان الرئيس الجديد لم يأت بأي جديد حول هذا الملف منذ عهد بومدين الى الشادلي بن جديد الى تبون الى ما بعد تبون هذا هو موقف الجزائر من الصحراء وهو ليس موقفا معاديا بل كل الدول تقول هذا بما فيها فرنسا ، ولكن المشكل بالنسبة. للمغرب هو ملف الحدود المغلقة ولو قال الرئيس بانه سوف يفتح الحدود وقال نفس الشئ الذي قاله عن تلصحراء فانه كان سبجد ترحيبا ويصبح فخامة الرئيس كما وصفه البعض عندما قدم ملك المغرب تهنيئته
83 - إسلام الجمعة 27 دجنبر 2019 - 12:20
استمرار الكراهية تصب في مصلحة الجنرالات الجزائرية فقط، لأنهم هم من أفقر الشعب الجزائري ونهب خيراته، بحجة عدائه للمغرب وهو يحرص الوطن الجزائري، لكن الشعب استيقظ وفطن للعبة، خيرات الجزائر توزع على جنرالات جيش التحرير، الحمد لله أن الشعبين متحابان في الله، ما شأن الجزائر في بوليزاريو، فهي كذبة مصطنعة من الجنرالات لتقسم الكعكة فيما بينهم دون الشعب الجزائري، الحمد لله الذي جعلنا نترك كل شيء خلفنا، لا ينفع لآمال ولا بانون...
84 - مغربي حر الجمعة 27 دجنبر 2019 - 12:36
نحن نبارك لك ولامثالك ما تقوله في حق حكام الجزاءر من: هواري بومدين والقصد صالح وتبون و شنكريحة و حتى بوتفريقة و غيرهم.نحن نبارك لك و نصفق و نحييك ونشجعك ونفرح لك بحكامك ورؤساءك ونقول نتمنى أن يزيدك الله تعالى من أمثالهم. ولكن رايك ليس هو رأي الملايين من الجزاءريين الأحرار الذين خرجوا في ثورة عارمة ضد كل هذه الشردمة من عصابة حكامك منذ 57 عاما فماذا تقول؟؟؟؟؟؟!!!!!
85 - الى Med 76 الجمعة 27 دجنبر 2019 - 12:36
... كنت بالامس اتابع عرضا وثاءقيا في التلفزة الجزائرية عن حرب التحرير و وفوجئت بما كان يحظى به جيش التحرير الجزائري من حرية التنقل والاقامة في المملمة المغربية،لقد فتح مراكز للتدريب وتصنيع الاسلحة الخفيفة في جميع انحاء المغرب من الناظور الى الدار البيضاء الى الجنوب ، وكان ذلك بامر من محمد الخامس. وكان بوخروبة هو القائد في تلك المرحلة.
فمن المؤسف ان يتحالف معه المغرب ضد الاستعمار ولما تولى الحكم تحالف مع الاستعمار ضد المغرب.
فلا تحاول تغطية الشمس بالغربال ،فمن العار طمس الحقائق وتزوير التاريخ.
86 - Abdel الجمعة 27 دجنبر 2019 - 12:39
Quand est ce que il vont mourir ses vieux complexés et serons remplacés par des jeunes qui comprennent la volonté du peuple au des calcul étroits et inutiles
87 - الى Med 76 الجمعة 27 دجنبر 2019 - 12:39
... كنت بالامس اتابع عرضا وثاءقيا في التلفزة الجزائرية عن حرب التحرير و وفوجئت بما كان يحظى به جيش التحرير الجزائري من حرية التنقل والاقامة في المملمة المغربية،لقد فتح مراكز للتدريب وتصنيع الاسلحة الخفيفة في جميع انحاء المغرب من الناظور الى الدار البيضاء الى الجنوب ، وكان ذلك بامر من محمد الخامس. وكان بوخروبة هو القائد في تلك المرحلة.
فمن المؤسف ان يتحالف معه المغرب ضد الاستعمار ولما تولى الحكم تحالف مع الاستعمار ضد المغرب.
فلا تحاول تغطية الشمس بالغربال ،فمن العار طمس الحقائق وتزوير التاريخ.
88 - عزيز الجمعة 27 دجنبر 2019 - 12:39
لقد بدأ المدلول الجديد بإتباع اوامر العسكر فلقد عسكروه حيت انه خاف على كرسيه .فلو كانت له الجرأة و سمع لصوت الشعب لفهم رسائل الشعب و التحم معهم و كان سيدخل التاريخ من ابوابه لكنه دخل اللعبة السياسية و اخرجوه بسرعة البرق هنا يظهر لكل ان المدلول لا يفهم السياسة بل هو تابع للعقلية القديمة
و إن اراد فهم كلمة التسامح فليدهب الى تندوف فكلمة التسامح ستكون قليلة لأنه كان مع الطبقة التي ادت بالجزائر و تندوف الى هدا الوضع فكيف يتكلم عن معنى التسامح و هو لم يقرأ عنه حتى . و القبايل ماذا يقدر ان يقول لهم هل يقول لهم انتم كتندوف
مهزلة راس العام
89 - ولد علي الجمعة 27 دجنبر 2019 - 12:45
الصحراء الشرقية
اقولها بصراحة ان فرسة استرجاع الصحراء اشرقية ضاعة بسبب رفض محمد الخامس التفاوض مع فرنسا حول استرجاع الصحراء الشرقية الى الوطن لام المغرب حيث قال لهم : لا شأن لكم بهذا بل عليكم بمغادرة الجزائر، نحن ولأخوة الجزائريين سنتفاض فيما بعد حول استرجاع هذه المناطق
90 - من بعيد الجمعة 27 دجنبر 2019 - 12:54
الى 38 - ما بني على ...
لم تقول ما ليس لك علما به, الم يكفيكم التزوير و الخداع. اذا تكلمنا عن التاريخ الحقيقي سنجد عكس ما تقوله. الامير عبد القادر سلم من طرف السلاطين الى فرنسا بطريقة غير مباشرة. ام محمد الخامس قبل الحماية و دفع بعبد الكريم الخطابي الى اللجوء و الحديث طويل لا داعي الدخول في التفاصيل ستنصدم من الحقيقة.
91 - مغربي حر الجمعة 27 دجنبر 2019 - 13:09
التعليق صدر من مغربي رقم 84 لرقم 49 من الجزاءر. انشري يا هيسبريس من فظلك.
92 - هربرت الجمعة 27 دجنبر 2019 - 13:11
من يطمع في تغيير عقيدة دمى العسكر الجزائري المبنية على عداء المغرب والوقوف حجر عثرة وسدّا أمام اتحاد مغاربي وعربي خدمة لبروتوكولات ومخططات كبار قادة الغرب،لايقرأ التاريخ والواقع،فالعسكر في الجزائر يخدم أجندات ومخططات وأهداف نسجها بكل دقة وتفصيل أعداء الإسلام،فنهوض البلدان والشعوب العربية وإسلام غيرها من الشعوب مرفوض رفضا قاطعا من أعداء الحق وكاتمي الحق،فبومدين وتبوت لايذكرون أمام السير والميروالعم والقيصروالقس ورئيس الوزراء الذي خطط بحقد منذ قرون،حتى أن ملوك ورؤساء وزراء وزعماء ومفكرين غربيين أسلموا وتُكُتّم عن إسلامهم من طرف السلطة الدينية والسياسية قديما.
93 - إنما الصدقات الجمعة 27 دجنبر 2019 - 14:09
كل أرض نام عنها أهلها @ فهي أرض لأنتهاب واغتصاب
أذكر هذا البيت من الشعر كانت مدخلا لتحرير موضوع الإنشاء للسنة الدراسية 69 -70 من القرن الماضي ،
وكنا في قسم الثانية ثانوي (الثامنة اعدادي)بالتقويم الحالي،وحصلت انا وزميلة لي في القسم على علامة 14 /20، وقد تقاعدنا الآن منذ خمس سنوات تقريبا، ولله الأمر من قبل ومن بعد، ورحم الله اساتذتنا الأحياء منهم والأموات.
94 - المغترب الحزين الجمعة 27 دجنبر 2019 - 14:54
اتمنى صادق من كل مغربي قح ارتوى من سبو ابو رقراف وام الربيع و سوس ان ننظر الى حاضرنا ونطور بلدنا لنتصور ان اننا احد الجزر لا جيران لنا سوى المحيط تاريكين من له عقدة المغرب الابدية الى ان ينفجر لوحده مع الدفاع عن حدودنا دون نسيان ما اقتطعه الاستعمار الفرنسي و الاسباني ونحط في عقولنا ان حدودنا الشرقية غير موجودة كفى صداع الراس الذي لن ينتهي
95 - مواطن الجمعة 27 دجنبر 2019 - 15:30
المغرب يسير بخطى ثابتة في شتى الميادين التي يحتل فيها مراتب أولى على الصعيد الأفريقي وخاصة الفلاحة والصناعة(صناعة السيارات وأجزاء الطاءرات ) وكذلك السياحة والصيد البحري.والمغرب بخبرات يستثمر في أفريقيا (الأول أفريقيا ) ولهذا إذا أرادت الجزاءر الخروج من أزماتها المختلفة فعليها.
1) ان تتخلص من من العصابة والكبرنات الذين تسلطوا عليها
2 ) أن تنأى بنفسها وتبتعد من قضية الصحراء المغربية التي هي شان داخلي للمغرب فقط ولا دخل لأي أحد مهما كان فيه..
3 ) أن تنخرط بشكل جدي في بناء مغرب عربي كبير حيث ستكون هي أكبر مستفيد فيه لما لبلدانه من تجربة رائدة في مجالات كثيرة وخاصة المغرب وتونس.وهذا سيبعث الجزاءر من اقتصاد الريع الذي الفتح وأتباعه منذ أكثر من 57 عام وهذه هي الحقيقة التي لا مناص للجزائر عنها.
96 - conan الجمعة 27 دجنبر 2019 - 16:37
صعب علاج الذاكرة المشتركة مع الفرنسيين، في وجود مؤرخين جزائريين عالجوا التاريخ بمنطق وأسلوب تحريضي، ساهموا به للأسف، في صياغة عقلية نسبة هامة من الجزائريين، حيث أضحت كتاباتهم كالملح فوق الجرح المفتوح.
صحيح أن الجزائر كانت ضحية جرائم فرنسية يندى لها الجبين إبان الاحتلال، لكنها لم تكن البلد الوحيد الذي تعرض لانتهاكات جسيمة من طرف بلد آخر، فخذ عندك اليابان مثلا، التي تعرضت لقصف بالقنابل النووية يعد الأبشع في التاريخ، لكن هذا لم يدفع اليابان إلى جعل ذكرى المجزرة مناسبة لإيقاد الأحقاد، مع العلم أن أمريكا في شخص أوباما، أقصى مافعلته هو أنها أبدت فقط أسفها للقصف المروع، دون أن يصل ذلك إلى حد تقديم اعتذار.
97 - Gallia الجمعة 27 دجنبر 2019 - 18:58
Tres chers freres et soeurs,

Nous sommes nombreux en Algerie et partout dans le monde contre cette ouverture des frontieres que veux absolument le Roi du Maroc pour son interet primmordial. Avant de prendre la decision d'imposer le visa pour les Algeriens et d'expulser nos compatriotes hors de son territoire une chose que la Monarchie passe sous silence, le Roi aurait du penser aux consequences d'une telle decision. Il ne doit pas insister, car il ya un contentieux a regler sur plusieurs problemes qui ne peuvent etre balayer d'un seul coup.
98 - مواطن الجمعة 27 دجنبر 2019 - 23:30
الى رقم 49 اقول له انه يؤسفني ان يتكلم امثالك في امر تجهله ...فاسيادك التي ذكرتهم بالنسبة لنا من ابلد البشر التي خلقها رب العالمين وهي اذت اشقاءنا الجزاءريين اكثر باعمالهم الاجرامية في مجالات عدة وانتم ادرى بها..اما المغرب ولله الحمد فقد حباه بملك محبوب لدى شعبه يعمل ويخدم وطنه في صمت ونحن نرى الانجازات الكبيرة التي تحققت في عهده...وللشعب المغربي خطين احمرين : الملكية والوحدة الترابية ....
99 - مغربي حتى النخاع الأحد 05 يناير 2020 - 22:47
Est-ce que feu Boumedienne a calculé les conséquences de l'expulsion de 350.000 Marocains le Jour de l'Aid El kebir en 1975 démuni de tout leurs biens et dans les conditions que le monde entier a noté.Certainement non Donc il faut cesser d'épouser l'adage oh combien significatif " vérité dans un temps erreur dans un autre (97
المجموع: 99 | عرض: 1 - 99

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.