24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | "البام" ينهي خلافات القيادات لإنجاح المؤتمر واستعادة "وهج الحزب"

"البام" ينهي خلافات القيادات لإنجاح المؤتمر واستعادة "وهج الحزب"

"البام" ينهي خلافات القيادات لإنجاح المؤتمر واستعادة "وهج الحزب"

علمت جريدة هسبريس الإلكترونية أن اجتماع اللجنة التحضيرية لعقد المؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة أفضى قبل قليل من ظهر اليوم السبت إلى تحديد موعد المؤتمر في السابع من فبراير المقبل.

وحسب مصدر حضر الاجتماع فإن أعضاء اللجنة التحضيرية صادقوا بالإجماع على موعد عقد المؤتمر، كما تمت المصادقة على تقارير اللجان المنبثقة عن اللجنة المذكورة.

ووفقا للمصدر ذاته، فإن هذا الاجتماع عرف حضور قيادات الحزب، وعلى رأسها الأمين العام عبد الحكيم بنشماش، وسمير كودار، رئيس اللجنة التحضيرية، فيما غابت عنه فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، لوجودها خارج التراب الوطني.

وقررت قيادات الحزب المجتمعة الذهاب إلى المؤتمر بشكل موحد، وترك الخلافات التي نشبت في وقت سابق جانبا، وذلك من أجل إنجاح المؤتمر الوطني الرابع.

وخرج المكتب السياسي في بلاغ له قبل أيام ليؤكد "الطي النهائي لصفحة الخلافات، والتعبئة القصوى من أجل استعادة وهج الحزب ومكانته داخل الحقل السياسي الوطني".

كما شدد على "التوجه بنفس وحدوي دامج نحو المؤتمر الوطني الرابع، كمحطة تنظيمية سياسية ينبغي أن يقدم فيها الحزب أجوبة واضحة لانتظارات المواطنات والمواطنين وللتحديات المتربصة بالبلد".

وقرر الحزب، في إطار مساعي الدفع بمبادرة الصلح والوحدة إلى كامل مداها، تكوين لجينة للمتابعة والمواكب، وفق بلاغ المكتب السياسي.

وشهد "البام" خلافات حادة بين تيار الأمين العام عبد الحكيم بنشماش و"تيار المستقبل" بقيادة فاطمة الزهراء المنصوري، بلغت حد التراشق وتبادل الاتهامات، وتطورت فيما بعد لتصير معركة قضائية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - عمر السبت 04 يناير 2020 - 20:09
الطبقة السياسية في المغرب لا ترقي إلى تطلعات الشعب
2 - حسن النتيفي السبت 04 يناير 2020 - 20:11
هاد الاحزاب ديال 260 سلعة القيصارية دون إستتناء طول مدة الولاية البرلمانية مضاربين بيناتهم وناسين مشاكل الوطن و المواطن ولما تقترب الانتخابات يبدؤن في المصالحة فيما بينهم لترتيب وتنظيم و إعادة الكرة ( فتح الكاف)من جديد وتعود حليمة إلى عادتها القديمة.الله العضيم بيناتنا.
3 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 04 يناير 2020 - 20:24
أعتقد أن المسرحية انتهت بلا غالب ولا مغلوب لأن العدد العكسي للانتخابات قد بدء يلوح في الأفق وأعتقد أن السيد بيد الله كان حاسما وذا مصداقية لرئب الصدع واليوم سيبدأ الصراع على التزكيات للانتخابات الجماعية المقبلة
4 - Nouro السبت 04 يناير 2020 - 20:24
الحزب الذي يتخبط في مشاكله الداخلية التافهة لا أطنه قادر على حل مشاكل المغاربة ولو انفرد بالرتبة الاولى وطنيا...اذن فاقد الشيء.......!!!!!!
5 - مواطن السبت 04 يناير 2020 - 20:51
يختلفون في كل شيئ ماعدا الكعكة لا يختلفون على اقتسامها كلما اقتربت الانتخابات توحدوا وتصالحوا وتهيؤوا للكذب على المواطنين وبعد اقتسام الكعكة يختبؤون لمدة خمس سنوات .
اين هي خدمة الوطن والمواطن.
لا لجميع الاحزاب السياسية.
6 - عجيب السبت 04 يناير 2020 - 21:03
الكل بدأ فالتصالح قبل قليل تصالح الاتحاد الاشتراكي لانه ليس في مصلحتهم الظهور بصورة مزعزعة وهم يعرفون أن كعكة الانتخابات على الأبواب .يجب عليهم ان يمثلو دور الاتحاد والتفاهم على الشعب كي يتق فيهم الناخب وهذا على حد اعتقادهم .
7 - عمر السبت 04 يناير 2020 - 21:04
تحية للجميع،نحن أهل الريف خصوصا سكان إقليم الحسيمة عقدنا آمالا كثيرة على هذا الحزب ، مع كل الأسف مسيرو هذا الحزب فضلوا مصالحهم على مصالح المواطنين. تخلوا عن أدوارهم والتزاماتهم التي من أجلها يتقاضون دعما كبيرا. إبتكروا مسلسلا طويلا مملا لكي يظهروا لنا أن صراعا داخليا ألهاهم عن التفكير فينا وفي المنطقة بأسرها.إنتهى المسلسل ، هل يملك المسيرون جرأة زيارةالإقليم (تماسينت أو ايمزورن أو الحسيمة المدينة) في إطار حملة إنتخابية أو ثقافية أو رياضية .....لا أعتقد.
8 - amaghrabi السبت 04 يناير 2020 - 21:33
حزب انتهت صلاحيته فاعتقد انه سوف يتراجع الى الوراء ويصطف مع باقي الأحزاب الوطنية الاتحاد والحركة والاستقلال ,وتبقى المنافسة الشرسة بين الاحرار والعدالة والتنمية,لان العدالة والتنمية ما دامت وحدها في الميدان كحزب إسلامي ستبقى تحصد النتائج الإيجابية الى الابد لان الكتلة المغربية الإسلامية لا تعطي صوتها الا لحزب إسلامي وبالتالي فمادام هو وحده في الميدان فيحصد جميع الأصوات الإسلامية,فلو دخل مثلا العدل والإحسان الى المنافسة فستتشتت الأصوات بين الحزبين وبالتالي يحصل احد الأحزاب العصرية المغربية على الفوز بدون شك.ومع ذلك ربما حزب الاحرار تكون له كلمته في الاستحقاقات المقبلة وتكون بالنسبة لي مفاجئة.
9 - ابن رشد 14 السبت 04 يناير 2020 - 22:21
الاحزاب في المغرب دكاكين للانتخابات، تكون ساكنة و جامدة و تعيش في سبات، لا تتحرك الا بمناسبة الانتخابات، فالاحزاب دورها هو تاطير المجتمع ، و بلورة أفكارها و برامجها بين افراده ،
فهناك أحزاب إدارية في تركيبتها تناقضا صارخا فهناك اليساري و اليميني و الانتهازي و الوصولي ،خليط من التناقضات، يصعب تصنيفها،
هل سمعتم يوما ان اعضاءا في حزب ما اختلفوا فيما بينهم حول البرامج و المناهج بل تجد ان أغلب خلافتهم حول المناصب و اقتسام الوزيعة فيما بينهم، لا شئ يرجى من الاحزاب، سواء يمينية او يسارية، فالاحزاب التي لاتستمع إلى نبض الشارع، و لا اهتمامات المجتمع و مشاكله فهي احزاب فاشلة،
10 - احمد الحنصالي السبت 04 يناير 2020 - 23:14
ما يسمى بالأحزاب المغربية اصابهم مرض نفسي يسمى اضطراب ثنائي القطب، لذالك تراهم يتصارعون ويتنابزون بالالقاب ويتراشقون فيما بينهم بالصحون والكراسي والقارورات. شعارهم هو اتفقوا على ان يتفقوا على ان لا يتفقوا، والضحية هو الشعب.
11 - ما فاهم والو الأحد 05 يناير 2020 - 00:14
مسرحية من دون جمهور! من يثق الان في الاحزاب؟. ولو انكم اخرتم مصالحاتكم الى ما وراء الانتخابات او انجزتموها قبل ذلك بكثير لصدقكم الناس. ولكن ان تختاروا بدقة وعناية برمجة تصالحاتكم فلن يزيدكم ذلك الا عزوفا من طرف المواطن الذي لم يعد ينظر الى وجوهكم الا كصفائح من القزدير ليس لها ما تستحيي من أجله. شردمة من الانتهازيين تشعل النار من حولها وتتحلق حولها وهي ترقص كالقردة منتشية بانتصارات وانجازات وهمية واعينها على ما ستجود به الانتخابات من اصوات لتعود بعدها الى التناهش والتطاحن من اجل المصالح والامتيازات. لقد اصبح السياسي المغربي شخصا مثيرا للقرف والتقزز بفعل غباءه وجرأته التي لا تضاهيها جرأة وهو يصرح بعد فوات الاوان ان الصراعات الذاتية انهكت حزبه مع انه كان اكبر النازلين بالمظلة على ارض الحزب.
12 - الجلالي الأحد 05 يناير 2020 - 01:08
الشعب توعى وخطة الاحزاب كلها لا تسمن ولا تغني من جوع ولهذا
واخيرا اللهم ابعد عنا الفاسدين والمفسدين وانصرنا على من عدانا
واحفظ لنا ملكنا مع شعارنا الله الوطن الملك لا غير
13 - المرابط الحسن شعيب الأحد 05 يناير 2020 - 08:30
لقد حان الوقت لتحويل المغرب من النظام الاقطاعي القذر إلى نظام الديمقراطية البرلمانية حكومة و برلمان مركزية مكلفة بتسيير الوزارات السيادية و 5 حكومات و برلمانات إقليمية مكلفة بتسيير الوزارات الخدمية . الأحزاب الحالية و معها رئيس الدولة هما المعيقان لتطوير الوطن...
14 - الحق السبت 11 يناير 2020 - 12:32
كثرة الاحزاب بدون فائدةلان حالة المستشفيات يرثى لها والمرضى يعانون من تأجيل المواعيد وظروف العيش صعبة وغلاء متزايد بصفة عامة المواطن يعاني. إذن لماذا هذه الأحزاب.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.