24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  4. وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | "الشبيبة التجمعية" تدعو لإصلاح القوانين الانتخابية

"الشبيبة التجمعية" تدعو لإصلاح القوانين الانتخابية

"الشبيبة التجمعية" تدعو لإصلاح القوانين الانتخابية

نظمت الشبيبة التجمعية بمدينة خريبكة لقاء دراسيا تحت شعار "أي دور لإصلاح القوانين الانتخابية في تعزيز المشاركة السياسية".

أطر اللقاء كل من جواد الشفدي، رئيس المرصد المغربي للمشاركة السياسية، وجليلة مرسلي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ومنير الأمني، رئيس الشبيبة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة، وسيّر أشغاله ياسين الجاني، رئيس شبيبة الحزب بخريبكة.

وأكد منظمو اللقاء أن "اختيار الموضوع المذكور لم يكن اعتباطيا، بل إن للقوانين الانتخابية أهميتها باعتبارها مدخلا لتداول السلطة وتسيير المؤسسات الانتخابية"، مشيرين إلى أن "تطوير النظام الانتخابي يترجم تطوير المشاركة السياسية".

وشدد مؤطرو اللقاء على أن "المنظومة الانتخابية تحتاج إلى مراجعة وتطوير يتماشى مع ما تتطلبه الاستحقاقات القادمة لإفراز نخبة قادرة على تنزيل البرنامج التنموي الجديد".

وتناول المؤطرون، خلال اللقاء المنظم بأحد فنادق مدينة خريبكة، المنظومة الانتخابية بشكل عام، وطرحوا أمام المشاركين أرضية للنقاش تهم التقطيع الانتخابي، العتبة، المشاركة الانتخابية وأدوارها الترجيحية في العملية الانتخابية.

وأشاروا أيضا إلى أن "التقطيع الانتخابي في الدول الأوروبية يعد آلية تقنية تعطى إلى هيئة مستقلة، مما يوفر مناخا إيجابيا للتنافس بين الأحزاب، أما في المغرب فينظر إليه كآلية سياسية تفرز دوائر انتخابية غير متكافئة من حيث المساحة والتوازن الديمغرافي".

وجاء ضمن اللقاء أن "العتبة تطرح مشكل تحديد مسؤولية الأحزاب السياسية أمام الناخبين، فكلما ارتفعت نسبتها أفرزت لنا الأحزاب السياسية القوية. وبالتالي، فإن مسؤوليتها في تدبير الشأن الوطني والمحلي تبدو واضحة في علاقتها بالناخبين. وكلما انخفضت، تصبح المسؤولية موزعة على فسيفساء من الأحزاب. وبالتالي، يصعب تحديدها".

وأكدوا أن العزوف هو ما يهدد المشاركة الانتخابية، وهذا ما يفرض على الأحزاب السياسية أن تفتح قنوات التواصل مع الشباب وبناء الثقة مع الناخبين ورد المصداقية للمؤسسة الحزبية.

وفي ردودهم على أسئلة مجموعة من المشاركين في اللقاء، نبه المؤطرون إلى "ضرورة التمكين الاقتصادي للمرأة قبل فتح المجال أمامها لتحمل المسؤولية في المجالس المنتخبة، لأن ذلك يمس بحرية إرادتها".

وركز مؤطرو اللقاء على ضرورة "ترشيد الممارسة السياسية والتحلي بالمصداقية وإعادة بناء الثقة بين الناخب والأحزاب السياسية، وفتح قنوات التواصل مع الشباب وتكوينهم في المجال السياسي وإيجاد آلية ناجعة لإشراكهم في تدبير الشأن المحلي والوطني".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - علي وتنغير يستغرب ويتسائل الأحد 19 يناير 2020 - 15:05
مثل هذه الندوات والمؤتمرات واللقاءات العلمية والعملية تستحق التنويه والشكر الجزيل لكل من ساهم في تأطير المجتمع المدني للقيام بالواجب. والمطلوب قبل كل شيء من الوزارة الوصية وضع اللوائح الانتخابية الجديدة بتسجيل جميع المواطنين والمواطنات في اللوائح الانتخابية كلن في محل سكناه وأثناء الانتخابات في جميع المجالات تشكل لجنة محايدة للإشراف على الانتخابات بدء من وضع الترشيحات إلى الإعلان عن النتائج النهائية والمطلوب وهذا أمر مهم جدا جدا جدا إجراء الانتخابات أيام الأحد بدل من يوم الجمعة ذالك أن الإشراف عليها يكون سبب في عدم أداء الآلاف من البشر للصلاة إد تعتبر صلاة الجمعة كصلاة العيد ولكم جزيل الشكر والتقدير هسبريس المنبر المتميز
2 - عبدالحق ا الأحد 19 يناير 2020 - 15:10
ان اي اصلاح للشان العام سواء على المستوى الوطني او المحلي لا يمكن له ان يتحقق ما دام العمل السياسي المفزر مبلقنا، لذى فانه ادا اردنا ان نصلح شاننا العام عما كان عليه و حتى يتماشى مع النمودج التنموي الذي ننتظر ؤلادته، و حتي يكون هناك تداول حقيقي للسلطة من شانه ارجاع التقة للعازفين عن المشاركة في الانتخابات نظرا لكترة خيباتهم في التجارب السابقة وما افرزته من نخب لا تقدر السؤولية الملقاة على عاتقها. ، لهذا فتنظيم الاستحقاقات الانتخابية المقبلة يجب ان يؤول الى جهة مستقلة ذات مصداقية من ابناء هذا الوطن النزهاء و ذلك بعد اعادة النظر في التقسيم الانتخابي و النظام الانتخابي برمته و ذلك بجعله في دورتين يمكننا من افراز كتل جديدة و منسجمة من شانها ان
تسير الشان العام بمنظور و رؤية متجددة ،فنحن المغاربة مللنا من نفس الوجوه التي و طلعت بالوان جديدة و لكن بنفس طريقة عملها الانتهازي و السلطوي الذي يعتمد الزبونية و الانتماء العرقي اسلوبا للعمل و التسيير.
فاكفونا يا اصحاب القرار شر هذه النمادج التي مللنا طلعتها و كدبها علينا لان العجلة يجب ان تسير.
3 - abouama الأحد 19 يناير 2020 - 15:17
إصلاح قانون الإنتخابات يجب أن يعتمد على الترشيح الفردي والاستغناء عن اللائحة
4 - غيور الأحد 19 يناير 2020 - 15:20
هناك رؤساء ورتوا الجماعات الترابية كملوا ثلاث سنوات و غاديين في الرابعة و دخلنا عليكم بالله فين غاديين هاد الناس لانهم عرفوا و حفظوا الجماعة و عرفوا شحال غايصرفوا عليها و شحال غايبقا ليهم واش مكاينش شي قانون لي غايحد من هاد الاحتكار و يحبسها في سنتين و يعطيوا الفرصة لشباب جديد؟
5 - سعيد الأحد 19 يناير 2020 - 18:55
يجب اعادة النظر في المنظومة الانتخابية بشكل عام واقصاء كل الاحزاب الرنانة والتي لم تنتج لنا في هذا الوطن سوى الصراعات بينهم والتطلع الى تبني سياسة جديدة كما يحدت في الدول التي سبقتنا بسنوات ضوءية في هذا الخصوص
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.