24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2905:1512:3016:1019:3621:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | التنسيق الأمني ينهي "الجفاء الدبلوماسي" بين المغرب وموريتانيا

التنسيق الأمني ينهي "الجفاء الدبلوماسي" بين المغرب وموريتانيا

التنسيق الأمني ينهي "الجفاء الدبلوماسي" بين المغرب وموريتانيا

ولّت أيام الجفاء الدبلوماسي بين نواكشوط والرباط؛ فبعد قطيعة طبعت العلاقات السياسية بين المغرب وموريتانيا في ظل فترة حكم محمد ولد عبد العزيز، يتجه البلدان صوب نسْج دبلوماسية جديدة تقوم على تقريب وجهات النظر في الملفات المشتركة، والتي يبقى أبرزها الملف الأمني.

وتداولت وسائل الإعلام في "بلاد شنقيط" زيارة مرتقبة لوفد أمني رفيع إلى المملكة المغربية، لم يكشف عن موعدها، تروم تدعيم وتمتين تدابير المراقبة الأمنية في المعبر الحدودي "الكركارات"، فضلا عن إرساء آليات التعاون الثنائي الهادف إلى مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود.

وتبعا للمصادر ذاتها، فإن الوفد الموريتاني يضم الفريق محمد ولد مكت، المدير العام للأمن الوطني، الذي يعد أبرز مُقرّبي الشيخ الغزواني، رئيس الجمهورية، في المؤسسة العسكرية، ومحمد ولد الدن ولد اسيساح، مدير الشرطة القضائية، إلى جانب القاسم ولد سيدي محمد، مدير أمن الدولة.

وعن طبيعة التنسيق الأمني بين المغرب وموريتانيا، لفت نوفل البعمري، الباحث في ملف الصحراء، إلى أنه "لم يكن وليد اللحظة، بل كان دائما حاضرا بوصفه نقطة ثابتة في علاقتهما"، وزاد: "حتى في الفترات القليلة التي تميزت بنوع من الفتور في العلاقات الثنائية، كان التنسيق الأمني حاضرا وقويا".

تأسيسا على ذلك، قال البعمري، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن "زيارة الوفد الحالي تعكس أهمية التحديات الأمنية المطروحة على البلدين، خاصة مع الوضع الأمني المنهار بليبيا ودخول عناصر إرهابية إلى بعض مناطقها، وما يشكله ذلك من تهديد أمني للمنطقة ولدولها".

وأضاف الخبير ذاته أن "انتقال الوفد الأمني رفيع المستوى إلى المغرب يعد الأول من نوعه منذ سنوات"، موردا أنه "جاء لمناقشة ووضع الترتيبات الأمنية المتعلقة بالنقطة الحدودية التي تجمع البلدين الكركارات، خاصة مع أعمال البلطجة التي قامت بها عناصر البوليساريو".

وأوضح المتحدث أن الزيارة ستناقش أيضا "القضايا المشتركة التي يأتي في طليعتها إرساء آليات التنسيق المشتركة لمحاربة الجريمة العابرة للقارات"، مستدركا: "العمليات الأمنية الكبيرة التي قامت بها الأجهزة الأمنية المغربية في الفترة الأخيرة".

وأشار البعمري إلى أن "الأجهزة الأمنية المغربية حجزت كميات كبيرة من المخدرات، ما يمكن اعتباره أبرز مثال على نوعية التحركات الإجرامية التي تقوم بها المنظمات الإجرامية" في المنطقة"، معتبرا أن "الزيارة تأتي في ظل هذا السياق، الذي لا يمكن مواجهته سوى بتعزيز الشراكة والثقة بين مختلف البلدان المعنية بالتهديدات المشتركة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - Sondage الاثنين 27 يناير 2020 - 03:24
Message clair de frères mauritaniens que le Maroc est le voisin frère a des frontières avec la mauritanie,il faut donc travailler main dans la main sur sécurité de nos frontières contre tout ennémis éventuel. 55
2 - محمد الاثنين 27 يناير 2020 - 04:49
خبر جيد

نرجو أن ترتقي العلاقات بين البلدين الجارين الى الاحسن مستقبلا

كما نرجو تحسن العلاقات بين المغرب و الجزائر بإذن الله
3 - عبدو 23 الاثنين 27 يناير 2020 - 08:27
عندما نتوقف عن التغني بكل شيء وبأي شيء وتصويره على انه انتصار.. ربما عندها يمكن ان نجد الطريق لكي نكون قوة حقيقية في المنطقة.
محرد زيارة ذات طابع امني من وفد موريتاني ينفخ فيها انها تطبيع دبلوماسي..
وهل من المعقول أساسا ان لا يكون هناك تعاون امني بين المغرب وموريتانيا؟
4 - اجديك الاثنين 27 يناير 2020 - 08:47
نتمن ونشد بالأيدي كل هاته التوجهات الجديدة التي تأتينا من بلد جار شقيق؛ هناك مصالح مشتركة بين البلدين؛ كما ان معبر الكركرات يحظي بأهمية قسوي في نقل الصادرات أو الواردات من والي جنوب الصحراء بالمغرب؛ وموريتانيا تستفيد كتيرا من هدا الممر؛ وهو أمر تناييء بين البلدين ولا دخل لأحد آخر؛ تبقي فقط المنطقة العازلة أو ما تسمي بقندهار والتي هي تحت تصرف الأمم المتحدة؛ هننيا للبلدين؛ ونتمنى ان تحدو بلدان المغرب العربي كتل هاته الخطوات...
5 - El facil الاثنين 27 يناير 2020 - 08:53
لا تقدم للمنطقة بكاملها حتى تتوحد في دولة واحدة من الحدود المصرية الى حدود السينغالية. والدول الحالية ( ليبيا و تونس والجزائر والمغرب وموريطانيا ) ستكون عبارة عن ولايات داخل الدولة الكبيرة بسياسة خارجية موحدة وبرلمان موحد يتكون نوابه من نواب الأغلبية في البرلمانات المحلية حتى يكون صوت الشعب مسموع. أنذاك القوى الخارجية لا تستطيع أن تملي شروطها و لن تستطيع أن تنفرد بالحكام كل واحد على حدة لأن السياسة الخارجية ليست بأيديهم وستكون ضربة قاضية لكل تكالب على مصير شعبنا الموحد والقوي وسيرتاح الحكام من همزات الشياطين و يرتاح الشعب من الإملاءات الخارجية. مجرد رأي وفقط.
6 - Ayoub الاثنين 27 يناير 2020 - 09:36
نرى مؤخرا عدة تحركات دبلوماسية على مجموعة من المستويات و على عدة ملفات تم تحقيق نجاحات مهمة بها فعلا السيد بوريطة مفخرة للدبلوماسية المغربية كيف لا و هو الرجل الذي خبر دواليب الخارجية و خباياها. تحية لك سيد بوريطة
7 - ولد علي الاثنين 27 يناير 2020 - 10:49
الحمدلله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لو هدان الله صلعم
باختصار ان مستقبل الشعب المغربي والشعب الموريتاني مستقبل مشترك سوى احببنا ام كرهنا فمستقبلنا واحد نظرا للحدود المشتركة والجغرافة والتاريخ المشترك ناهيك عن الانتماء والدم الذي يري في عروق الشعبين الشقيقين الذي هو في الحقيقة شعبا واحدا
الى الامام والكفاح مستمر
8 - عبدالله المرابط من الرباط الاثنين 27 يناير 2020 - 11:33
كونفدرالية (مغربية موريتانيانية) وحكم داتي للصحراء المغربية سيشكل قوة وصمام أمان لمنطقة الغرب الإسلامي تغنينا عن التكتلات التي يسعى بعض أعضائها لزرع الإنشقاق
9 - متتبع الاثنين 27 يناير 2020 - 11:48
العلاقة بين المغرب و موريطانيا مهمة جدا لكلا البلدين الجارين الشقيقين .رغم أنهما قد مرا من فثرة من الفتور و نقص من التواصل في عهد الرءيس السابق ولد عبد العزيز.وكيفما كان الحال فإن ما يجمع هذين البلدين أكبر بكثير مما يفرق بينهما .فهم مجبرون وملزمون بتوافر الجهود في جميع الميأدين للرقي إلى النمو و الازدهار لشعبيهما . ونتمنى للمسؤولين في البلدين لبدل الجهود لبلوغ هذه الأهداف. والله المعين أن شاء الله.
10 - وناغ الاثنين 27 يناير 2020 - 12:04
لاو ل مرة
هناك
ديبلوماسي
من العيار
التقيل
نتمنى له كل توفيق
وللدمقراطية الوطنية
اول دولة عربية ديموقراطية
11 - مواطن الاثنين 27 يناير 2020 - 12:50
العلاقة المتينة بين الرباط و نواكشوط. هي التي سوف تعطي المثل الحي والحقيقي لشعوب المغرب العربي. فمن هنا يمكن االبلدين الشقيقين عندما يقويان علاقتهما بالشكل المطلوب وفي جميع المجالات أن يضرب بهما المثل سواء على الصعيد الأفريقي أو العربي أو دول العالم الثالث . إذن فعلاقة المغرب مهمة لكلا البلدين الجارين أكثر بكثير من علاقتهما باي بلدان أخرى . وهذا ما يجب أن يعرفه المسؤولون في البلدين حتى يطبقوه على أرض الواقع .وهذه هي الحقيقة.
12 - المورتاني الاثنين 27 يناير 2020 - 13:19
الان تقولون تقولون الشعبين الشقيقين وبالأمس موريتانيا كانو عربان متخلفين وجزء لا يتجزء من المغرب الكبير .
يالا النفاق المزدوج ليس فيكم ثيقة أبدا.
13 - مغربي عربي أمازيغي صحراوي الاثنين 27 يناير 2020 - 13:25
نتمنى بعد التنسيق الأمني والإقتصادي أن يتم التنسيق السياسي وبناء الثقة بين الدولتين لتتسبع تلك الثقة بعد ذلك بحول الله الى جميع دول المغرب الكبير كوحدة متراصة إدا اشتكى عضو منها تداعت له باقي الأعضاء بالروح والدم
14 - متطوع في المسيرة الخضراء الاثنين 27 يناير 2020 - 13:35
الشقيقة موريتانيا مطالبة اليوم اكتر من ايي وقت مضى بالقيام بالواجب الأخلاقي والإنساني وبإمكانهم إنهاء النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية ذالك لأنهم واعون بأن الحكومات المتعاقبة على الشقيقة الجزائر هم من افتعلوا النزاع وهم من اقحموا موريتانيا في الصراع منذ سنة 1965 والمغفور له الحسن الثاني قدس الله روحه واسكنه فسيح جناته قبل التعاون الثنائي بالترافع أمام المحكمة واليوم الحكومة الشقيقة عليها أن تخرج عن صمتها لأن الحل الدائم والعادل والمنص يتجلا في القرار الملكي بتفعيل الحكم الذاتي لإنهاء الأزمة التي عرقلة وتعتقل مسيرته المغرب العربي والعالم العربي والإسلامي ايظا واناشيد القادة العرب الأعزاء بالتحلي بالحكمة والرزانة والشجاعة للوقوف إلى جانب الحق والمشروعية لأن الجميع واع بمغربية الصحراء
15 - ضد الضد الاثنين 27 يناير 2020 - 15:00
راي المعلق رقم 5 El facil في محله 100/100 و لكن لمن تنادي . الكل يريد ان يكون القوة الاقليمية في المنطقة و يتجاهلون ما هي قوة الشعوب.
16 - وحدوي حتى النخاع الاثنين 27 يناير 2020 - 15:01
موريتان مند تاسيسها دولة صحراوية حقيقية وهي الاولى والاخيرة بهذه الصفة في المنطقة المغاربية كاملة السيادة وعضو في الامم المتحدة وهي تعي ان مصالحها الاقتصادية مع المغرب اكبر من مصالحها مع اي دولة اخرى ويعتبر معبر الكركرات الصامد امام حقد جارتنا الشرقية خير دليل على متانة هذه العلاقة فاسواق مدننا الصحراوية و شمالها الى حدود منطقة سوس و شرقها تعج بالزي الصحراوي خاصة الملحفة الموريتانية كما ان تجار موريتان و خياطي زيها الصحراوي يستقرون في متاجر و قيساريات بل ان مدينة كلميم مثلا يوجد بها شارع تجاري مشهور بشويرع موريتان اكثر من شهرته بشارع مولاي عبدالله كما ان خيرات المغرب الفلاحية و الصناعية تعبر الكركرات في اتجاه افريقيا عبر موريتان و لا تبرحه الا بعد ان تغدي اسواق شنقيط بالخيرات و شي ماشاط عن موريتان ما يمشي لافريقيا جنوبا لقد حاولت جارة السوء الجزاير ان تفسد هذه العلاقة اخر اجراء قامت به هو فتح معبر شوم او معبر الشؤم كما يحلةا لي تسميته ليربط تيندوف بالتراب الشنقيطي الطاهر لكن هيهات ان يجود معر شوم بربع ما يجود به معبر الكركرات
17 - مغربي حر الاثنين 27 يناير 2020 - 15:35
الى رقم 12
اولا اشك بأنك مواطن موريطاني لأن الموريتانيين أصحاب الاخلاق الفاظلة .ولا يتجرؤون أن يردوا بالكلام الساقط على من من خاطبهم باذب لأن المغاربة والموريطانييزن تجمعهم أواصر الاخوة والجورة منذ أمس بعيد في التاريخ. .وهذأ المتدخل لا يمكن إلا أن يكون ومن مرتزقة البوزبال لأن كلامه يدل على أصله. وأخلاقه الحقيرة. فكيفما كان الحال الآن فالمغرب لمثل هؤلاء بالمرصاد .والمغرب وموريطانيا تربط بينهما علاقة لا ينال منها الأعداء كيفما كانوا. وأينما وجدوا.فهما يسيرأن بتبأثناء بحوالي مستقبل زاهر لشعبيهما .والقافلة تمر و..........
18 - ولد البلاد الاثنين 27 يناير 2020 - 15:52
المغرب و موريطانيا تجمعهم روابط وعلاقات مثينة منذ قرون خلت.. فهي ليست مجرد علاقات سياسية أو دبلوماسية عابرة ترمي إلى تحقيق مصالح معينة .. بل هي علاقات نسب و دم .. و نتمنى ان ترجع العلاقات المغربية الموريتانية الى حالتها الطبيعية كما كانت عليه زمان المرحومين المغفور له الملك الحسن الثاني والرئيس المختار ولد دادا .. علما ان جمهورية تندوف الكارطونية ومن ورائها عصابة قصر المرادية يعملون كل شيء مثلهم مثل "فيروس كورونا" من اجل زرع الفتنة بين المغرب و موريطانيا وباقي البلدان الإفريقية ...
ولكن .. كل من يزرع الريح .. يحصد العاصفة...
Qui sème le vent récolte la tempête
19 - محمد الألماني... الاثنين 27 يناير 2020 - 16:12
السلام عليكم..
قدوم الإخوان الموريطان من عدمه لا يغير من سياسة المغرب من شيء..
يجب على المغرب والمغاربة تحصين الوحدة الوطنية الداخلية..بحقوق الإنسان والحيوان. عندما يحس المواطن أن كرامته مصانة،حقوقه محفوظة سيدافع عن وطنه بعرضه وإبنه..أما إدا إستمر الحال على ما عليه من فساد أخلاقي ...فسيغادر الوطن ويتركه عند أول فرصة تأتيه..كما غادرت أنا وغادر من قبلي...
20 - إبن النخيل الاثنين 27 يناير 2020 - 18:17
المغرب هو إمتداد لموريطانيا في أوروپا وموريطانيا هي إمتداد للمغرب في إفريقيا لابد أن ينصِّقو أمنيا حتى يعم السلام في المنطقة وإفريفيا والمحيط الأطلسي وأوروپا.
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.