24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | مترشح لقيادة "البام" يدعو إلى عقد ندوة تناظرية

مترشح لقيادة "البام" يدعو إلى عقد ندوة تناظرية

مترشح لقيادة "البام" يدعو إلى عقد ندوة تناظرية

بعث عبد السلام بوطيب، أحد المرشحين للأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة، رسالة إلى كل من الأمين العام للحزب ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع "للجرار"، يطالب من خلالها بـ"عقد ندوة تناظرية".

وجاء في الرسالة التي توصلت بها الجريدة: "يطيب لي، ونحن نستعد لعقد مؤتمرنا الرابع، أن أطلب منكما دعوة كافة الإخوة الذين عبروا رسميا عن رغبتهم للترشح لقيادة حزبنا في المرحلة المقبلة إلى عقد مناظرة بينهم، لعرض رؤيتهم السياسية وخطتهم التنظيمية لتسيير الحزب في المرحلة المقبلة أمام مناضلات ومناضلي حزبنا؛ وأمام المغاربة أجمعين".

وأضاف عبد السلام بوطيب أن "الهدف من المناظرة هو إعطاء معنى ودلالة لعقد مؤتمرنا الرابع في هذه الظروف التي يمر منها حزبنا؛ وهي ظروف أزمة قلما يختار حزب ما عقد مؤتمره في ظلها، مما يعطي الانطباع لدى عامة المواطنين والمتتبعين لشأن حزبنا أنه مؤتمر انقلابي لتغير اسم باسم، وأسماء بأخرى، ولنيل مآرب بئيسة تثير الاشمئزاز من طالبها".

وأوضح صاحب الرسالة: "الحال أن بلدنا العزيز يحتاج اليوم، أكثر من أي وقت مضى، إلى حزب جدي، تقدمي، يقدم للمغاربة عامة عرضًا سياسيًا جديدًا"، مضيفا "أعتقد أننا الحزب الأكثر تأهيلا لنقدم هذا العرض السياسي الجديد، عبر التنفيذ السياسي والحقوقي لتوصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، بغية تحقيق الحرية والعدالة والكرامة التي يتوق إليها المغاربة برمتهم".

وقال بوطيب إن "المغاربة، جميعا، سئموا من العزف على أوتار آلامهم الاقتصادية والاجتماعية؛ كما سئموا من الكذب والشعبوية المقيتة التي لم تعد تطيل صبر أحد.. لذا، فدعوتنا لعقد هذه المناظرة هي دعوة للتفاعل ليس فقط مع مناضلي ومناضلات حزبنا؛ بل هي دعوة للتفاعل مع الفئات العريضة من الشعب المغربي الذي يستحق كل التكريم؛ والتي يشكل فيها شبابها الغالبية العظمى".

إن شبابنا، يضيف بوطيب، "لم يعد يستوعب الخطابات التقليدية التي تنهل من معين تاريخ المقاومة، ولا من معين تاريخ اليسار، ولا من معين الإسلام السياسي، ولا من معين الخطاب القومي البائد؛ وإن كان بعضهم، وفي مناطق محددة تتطلب تناولا خاصا، ما زالت تغريهم الخطابات القائمة على فائض الذاكرة التي تقدم ولو قيد أنملة، بقدر ما تعقد أمورنا السياسية أكثر لفائدة من لا يريد أن نتقدم اجتماعيا وسياسيا وديمقراطيا أكثر"، مشيرا إلى أن "شبابنا يحتاج إلى عروض جديدة في السياسة والاقتصاد والثقافة".

وورد ضمن الرسالة ذاتها أن "دعوتي هذه هي دعوة تفاعلية مع بعض الأفكار الجدية المقترحة خلال الأسابيع الأخيرة على الساحة الثقافية والسياسية المغربية؛ كما هي كذلك دعوة لإعطاء معنى ودلالة لمؤتمر حزبنا الذي ينعقد في ظروف غير صحية تنظيميا"، حسب عبد السلام بوطيب.

وأكّد صاحب الرسالة أن "من شأن هذه المناظرة المساهمة في إنجاح مؤتمرنا، وإعلاء الأجواء الفكرية والثقافية المرافقة له.. ومن شأنها كذلك أن تساعد كثيرا من مناضلات ومناضلي الحزب وعموم المغاربة والرأي العام المحلي والدولي على التعرف بدقة على هويتنا وكينونتنا وأسباب وجودنا، وتساعدهم للإجابة عن السؤال المؤرق: من نحن؟ وماذا نريد؟".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - بودنيب الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:16
مع كامل احتراماتي للمناضلين الشرفاء الذين انخرطوا في هذا الحزب بكل قناعه رغم انهم اقلية قليلة، بدون تعميم يمكن لاي متتبع للشأن السياسي ان يجزم بان حزب (الپام) هو تجمع للانتهازيين و ذوي المصالح الشخصية اختاروا الانخراط فيه للبحث عن مصلحتهم الشخصية او الحفاظ عليها، هذا الحزب يجمع اليسار واليمين والوسط واصحاب الشكارة والاعيان الكل هرول اليه وصفق له ليس عن قناعه بل لاسباب تعلمونها جيدا ، والا كيف تفسرون اجتماع بنشماس و حازب وبيد الله و الحموتي والمحرشي في نفس الحزب ، هؤلاء كلهم لا تجمعهم سوى المصلحة لا اقل ولا اكثر والنتيجة كلكم تعرفونها رغم الامكانيات التي وضعت رهن اشارتهم لم يستطيعوا الحصول على المرتبة الاولى في انتخابات 2016 ، هذا معناه ان الشعب يعي جيدا مصلحته اين هي ، المغرب يحتاج الى عرض سياسي جديد يستجيب بالأساس للحرية والعدالة والكرامة ، هيكلوا احزابكم و نظموها لكي لا ينجرف المغرب إلى ظاهرة القطاع السياسي غير المهيكل الذي يمكن للسياسة ان تمارس فيه في غير قوالبها.
2 - عمر الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:37
تحية للجميع،حزبكم مريض .طبيعة المرض :لا نفسي ولا عضوي. علاجه يتطلب تقسيمه إلى بام1 وبام2 إحدى البامين سيتحالف مع الأحرار لكبح حزب العثماني والآخر سينضم إلى المعارضة فقط من أجل المعارضة أما في العمق سيبقى حزبا إحتياطيا .
3 - Krimou El Oujdi الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:20
Il s'agit vraiment d'une très bonne initiative. Je trouve que c'est la meilleure des choses pour choisir le meilleur secrétaire général d'un parti donné. Il n'y a que les gens ayant des bonnes intentions et qui veulent la transparence qui font des propositions pareilles. De mon côté, je ne peux que vous applaudir M. Boutaib.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.