24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0406:4113:3817:1620:2621:50
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | حزب "البام" يطرد مستشارا جماعيا بسيدي رضوان

حزب "البام" يطرد مستشارا جماعيا بسيدي رضوان

حزب "البام" يطرد مستشارا جماعيا بسيدي رضوان

رفع مكتب الأمانة المحلية لحزب الأصالة والمعاصرة بجماعة سيدي رضوان بإقليم وزان توصية إلى اللجنة الجهوية للتحكيم والأخلاقيات واللجنة الوطنية للقوانين والتحكيم، تقضي بطرد المستشار الجماعي محمد الشريف السماح من الحزب، على اعتبار أنه لم يلتزم بتوجيهات "البام" فيما يتعلق بالتحالفات.

وأوضحت الأمانة المحلية للحزب بجماعة سيدي رضوان أن المستشار الجماعي المذكور ارتكب خطأ جسيما من خلال التصويت في اتجاه مخالف لتوجيهات وتوجهات "البام"، حسب المادة 156 من القانون الأساسي للحزب.

وخلص الاجتماع، الذي ترأسه الأمين المحلي أحمد العاطفي، وحضرته الأغلبية المطلقة لأعضاء الأمانة المحلية للحزب، إلى قناعة بأن المستشار محمد الشريف السماح أخل بقواعد والتزامات الحزب من خلال اصطفافه إلى جانب الأغلبية عوض المعارضة، التي يتبناها حزب "الجرار" داخل مجلس الجماعة القروية سيدي رضوان.

من جانبه، قال السماح: "إننا لم نتلق أي توجيهات مكتوبة أو أي تعليمات شفهية من المسؤولين بخصوص توجه الحزب وقراره بشأن التصويت لصالح أو عدم إقالة كاتب المجلس الجماعي السابق".

ووصف السماح قرار الأمانة المحلية لـ"البام" بسيدي رضوان بـ"الدكتاتوري"، مستنكرا عدم استفساره بخصوص هذه الخطوة أو حتى استدعائه للدفاع عن نفسه. وأضاف أنه ليس المستشار الوحيد الذي صوت لصالح إقالة الكاتب السابق، في الوقت الذي اختارت الكتابة المحلية الجديدة معاقبته وحده.

وأوضح السماح أن الأمانة المحلية لحزب الأصالة والمعاصرة بجماعة سيدي رضوان حديثة التأسيس، وأنه لم يمر على وضع ملفها القانوني لدى السلطات سوى يوم واحد قبل أن تباشر قرار طرده، واصفا القرار بأنه غيّب مبادئ الديمقراطية.

وعبر السماح عن استعداده لتقديم اعتذار أو تبرير هذا التوجه، مشيرا إلى أن قراره جاء عن قناعة وبدون خلفيات ولما فيه مصلحة لساكنة الدائرة التي يمثلها. وأضاف أن "مستشاري الحزب صوتوا لصالح قرارات رئيس المجلس طيلة أربع سنوات، فماذا تغير اليوم وشنو الفرق؟".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.