24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | موخاريق: اعتماد نظام التعاقد "حماقة حكومية"

موخاريق: اعتماد نظام التعاقد "حماقة حكومية"

موخاريق: اعتماد نظام التعاقد "حماقة حكومية"

ندّد الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، بما أسماه "النوع الجديد في التوظيف" في القطاعين العام والخاص، وهو ما أدى إلى إدخال الهشاشة في قطاع الشغل، بتواطؤ الحكومة مع أرباب العمل، باعتماد شركات الوساطة في القطاع الخاص، لضرب الاستقرار في العمل لتنتقل العدوى إلى الوظيفة العمومية، بداية بقطاع التعليم الحيوي والاستراتيجي، لإدخال الهشاشة، يضيف موخاريق.

واعتبر الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، خلال حديثه مساء السبت على هامش المؤتمر الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم المنعقد تحت شعار "نضال متواصل دفاعا عن المدرسة العمومية، وصونا لكرامة وحقوق ومكتسبات نساء ورجال التعليم"، بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء"، أن تواطؤ الحكومة مع أرباب العمل وكذا اعتماد نظام العقدة في التوظيف "نوع من الحماقة" في تدبير الموارد البشرية، مشيرا إلى اعتراف الحكومة بفشلها في سياسة تدبير الموارد البشرية. وأكد أن الاتحاد المغربي للشغل ضد الهشاشة في العمل في جميع القطاعات.

وأشار موخاريق إلى أن نساء التعليم ورجاله في طليعة الفئات المناضلة التي تهزّ مشعل الهيئة النقابية في الاتحاد المغربي للشغل، مضيفا أن قطاع التعليم كان من أول القطاعات التي انخرطت في صفوف الاتحاد منذ تأسيسه سنة 1955.

وجدّد موخاريق ما أسماه الموقف الثابت الذي أعلن عنه الاتحاد لدى رئيس الحكومة، والمتمثل في المساندة اللا مشروطة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، مطالبا بإدماجهم في أسلاك الوظيفة، حتى لا يكون هناك فرق بين مكونات الأسرة التعليمية.

من جهته، اعتبر ميلود معصيد، الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء نقابة موخاريق، أن "محطة المؤتمر الجهوي الثاني محطة مفصلية في إطار الاتحاد المغربي الوحدوي الديمقراطي المستقل، الذي يتسع للجميع في أفق انعقاد المؤتمر الوطني في مارس المقبل"، مشيرا إلى الإجراءات القبلية التي اتخذت، حيث أصبحت رقما قويا في معادلة الساحة النقابية، يضيف معصيد، الذي أكد أن مخرجات المؤتمر تهمّ الجميع، متفاديا الحديث عن السياق السياسي في البلاد، نافيا ممارسة الاتحاد أي مزايدات في ملفات وقضايا نساء ورجال التعليم.

وأوضح أن الإطار الذي يشرف فيه على قطاع التعليم لا يسيّس قضايا رجال التعليم، مشيرا إلى المنعرجات التي عرفها التنسيق النقابي الخماسي. ورفض معصيد التنسيق مستقبلا مع نقابتين ضمن التنسيق الخماسي، ملمحا إلى الاكتفاء بالتنسيق الثلاثي في انتظار ما سيقرره المؤتمر الوطني المقبل للجامعة الوطنية التعليم، الذي سينظم يومي 20 و21 مارس المقبل.

وقدم معصيد توجيهات إلى ممثلي 16 إقليما بالمؤتمر الجهوي للدار البيضاء- سطات، الذي انتخب سعيد المساهلي كاتبا جهويا، قصد الإجابة عن مجموعة من التساؤلات، و"هو ما يتطلب إفراز قيادة حكيمة تملك الصبر وقادرة على احتضان جميع الحساسيات السياسية الموجودة في الجامعة الوطنية للتعليم، وتدبير الاختلافات بشكل حضاري وتأسيس ثقافة توافقية داخل الجهة وتؤمن بالعمل التشاركي"، يضيف معصيد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - مواطن الأحد 16 فبراير 2020 - 09:21
نعم للتعاقد و لكن في دولة تحترم مواطنيها اما المغرب فهو بعيد كل البعد على نهج هذه السياسة حتا التبدل العقلية ديال هداك راه غيل متعاقد حيث انه مباشرة عندما تسمع هذه اكلمة لا تبقى لا مردودية ولا هم يحزنون
2 - منطق الرأس مال الأحد 16 فبراير 2020 - 09:43
الرأسمالية الليبرالية الإحتكارية لا تريد ولا ترضخ للنضال السياسي المعارض؛ لذلك كان التفكير في أنظمة التعاقد مقابل العمل بطريقة التحكم عن بعد(الوساطة الإنتهازية) حتى يتسنى للباطرونة ضرب العمل النقابي وعملها تحت غطاء حرية أوسع في استغلال العنصر البشري وبالتالي ضرب القدرة الشرائية وخلق جو من الهشاشة الإجتماعية...إنها اجندات من في صالحهم ضرب الطبقة النشيطة، وحتما نتائجها سيئة.
3 - زواقي الأحد 16 فبراير 2020 - 10:23
على السلامة ؟؟؟؟ أين كنت سي موخاريق منذ إقرار قانون التعاقد و فرضه على الأساتذة ؟؟؟؟ لقد حذر هؤلاء من خطورة التعاقد على المنظومة التربوية ولم يجدوا من مؤازر من كل النقابات " العتيدة" و لولا إبداعهم بخلق تنسيقيات لكانت قضية و مشكل التعاقد مدفون كما وئدت قضايا مصيرية . حك عينك و طوع وتفوه صباح الخير سي موخاريق.
4 - fatimatou الأحد 16 فبراير 2020 - 10:29
ما عرفناه عن الاستاذ ميلود معصيد الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم هو الاحتضان وخاصة الشباب وتذويب كل الصعوبات واعطي نفسا جديدا للجامعة الوطنية للتعليم ما كانوا نساء ورجال التعليم يلمسونه قبل 2012 نتمنى لهذا الإطار العتيدة التألق و الاستمرار بفضل الأيادي النظيفة و المناضلة خدمة لنساء ورجال التعليم
5 - رشيد الأحد 16 فبراير 2020 - 10:38
زعما هاد النقابات 17 الف عام ديال النظال بلا فايدة
إذن هما معندهمش شي دور فعال تجاه الدولة وخصوصا انهم كياخدو الدعم من الحكومة الى من المفروض ينتقدوها
6 - مواطن الأحد 16 فبراير 2020 - 10:40
الحكومة وقعت في ورطة وتتمنى ان تعود للوراء وتسميه اسم اخر غير التعاقد
7 - لالة فاتي الأحد 16 فبراير 2020 - 10:48
الموقف الثابت الذي أعلن عنه الاتحاد المغربي للشغل ، والمتمثل في المساندة اللا مشروطة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد و العمل بالعقدة عامة،ليس وليد اليوم فالاتحاد وبلسان المخارق رفض رفضا قاطعا تمرير هذه المهزلة معتبرا إياه يكرش الهشاشة و اليوم يجدد ويطالب بإدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في أسلاك الوظيفة، حتى لا يكون هناك فرق بين مكونات الأسرة التعليمية.
8 - هم..........هم الأحد 16 فبراير 2020 - 10:55
في نظري المتواضع، سيكون التعاقد فاتحة خير على قطاع الوظيفة العمومية بشكل عام ، و المستفيد الأول و الأخير هو المواطن المغربي البسيط ، هذا الأخير الذي ذاق مرارة محاكاة الموظفين العموميبن خاصة في التعليم و الصحة، فما يلمس بصفة عامة أن الموظف العمومي تهور و تمادى في تهوره ، أما قطاع التعليم فقد فرت منه آلاف الاسر المغربية المعوزة و البسيطة ملتمسة إنقاذ أبنائها عبر اللجوء التعليم الخاص رغم التكلفة المرهقة ،من همجية الأساتذة و المعلمين ، فالقوم لا يعيرون اي اهتمام للزمن المدرسي و لا الطفل البرئ الذي بين يديهم، كذلك في الصحة آلاف المرضى المعوزون يتسابقون نحو المصحات الخاصة هروبا بأرواحهم رغم التكلفة المادية التي تكون سببا في الاقتراضات لسنين، بهذه الاطلالة أليس من حق المواطن المغربي مطالبته بتأسيس لمرحلة يتحمل فيها الاستاذ و المعلم و الطبيب و الممرض جزءا من المسؤولية و ينضبط قليلا عملا بعقدة عمل مسطر فيها مجموعة حقوق وواجبات ؟ فكفى غيابات، و كفى شواهد طبية و كفى إضرابات غايتها تعطيل العمل ، المواطن منذ الآن فوق كل اعتبار.
9 - Mouradou الأحد 16 فبراير 2020 - 10:56
الجامعة الوطنية للتعليمUMT لا تسيّس قضايا نساء رجال التعليم والتعثرات التي عرفها التنسيق النقابي الخماسي كانت بسبب تسييس الملف من طرف نقابتي النهج الديمقراطي و ك.د.ش
10 - يحي الأحد 16 فبراير 2020 - 11:05
مخارق هو آخر من يمكنه أن يتحدث عن رفض التعاقد
11 - استاذة الأحد 16 فبراير 2020 - 12:39
والله حتى بالصح تبارك الله عليكم فعلا التعاقد من الحماقة مع الحكومة الجديدة القديمة ومخطط قاشل نتمنى من الحكومة أن تلتقط الاشارة وتتراجع عن مثل هكذا حماقات وفرضها للعمل بالعقدة تكريسها الهشاشة وضرب الاستقرار في العمل وهذا يتنافي مع مخطط التنمية
12 - خليلوفيتش الأحد 16 فبراير 2020 - 12:56
مرحبا بالنقابات المحترمة الكل كيوجد لإنتخابات فين كنتو ملي صادقو على قانون نظام التعاقد و لا كنتو كتقسمو الحلوى مع الباطرونا و الحكومة المهم اللي بغا يدخل للسياسة خصو أيكون وجهو قاصح قصح من حجر الصم.
13 - ولد العمومي... الأحد 16 فبراير 2020 - 13:24
اين كانت النقابات يوم مررت الحكومة نظام التقاعد ونظام التعاقد...من حسن الصدف انهما من المحسنات البديعية...يمثلان الجناس....كل من هب ودب يركب على العمل النقابي....مافيا تكونت تساند الفساد والافساد ومن اعترض وناضل بالمعنى الحقيقي وجد نفسه كالاحمق...ساندتم بنكيران ...وتعاطفتم بين قوسين مع العمال...انها سياسة العملة ذات الوجهين...الدولة خصصت لكم الدعم السمين ذون محاسبة مقابل دعم المؤامرة.....
14 - انعاشي الأحد 16 فبراير 2020 - 13:33
ا ن النقابات لا فائدة منها كيف يعقل ان يعمل الشخص في وضعية مستمرة لاكثر من سنوات ولا تغطية صحية لا تعويض عن الابناء لا ترسيم لا تعاقد لا كرامة الحديث هنا على موظفي الانعاش الوطني وتلاحظ النقابات تتغنى بالنظال الفارغ قبحكم الله
15 - عينك ميزانك الأحد 16 فبراير 2020 - 13:54
توصيات البنك الدولى + العبقرية المغربية \ التعاقد = انضحار التعليم العمومي عدم تكافئ الفرص ابتداء من المدرسة الوطنية
16 - قاسح خير من كذاب الأحد 16 فبراير 2020 - 14:01
الحل هو الإبقاء على التعاقد لإصلاح الوظيفة العمومية بمجملها . تحايل و تكاسل رجال و نساء التعليم و الصحة كان هو السبب للجوء الدولة إلى التعاقد لإنقاذ المدرسة و المستشفى العمومي .
17 - المعلم المتقاعد الأحد 16 فبراير 2020 - 19:59
التوصيف بالتعاقد في قطاع التعليم شيء مرفوض وسنساند النضال المستمر للمضاهرات المبرمجة من طرف رجال التعليم عن طريق التنسيقيات في مجمل ربوع المملكة للضغط على الحكومة من أجل اسقاط التوصيف بالتعاقد المفروض على الاساتدة والدي سينعكس سلبا على الجميع .
18 - رأي1 الاثنين 17 فبراير 2020 - 01:01
الادماج في الوظيفة يساهم في الرفع من مردودية التعليم لانه يطمئن رجل التعليم ويزيل حالة الخوف والقلق عنه.كما انه يساهم في انعاش الصندوق المغربي للتقاعد.فالذي خلق التعاقد هو من سيفلس هذا الصندوق.فاعداد الاساتذة الجدد لو انهم رسموا وتم ارجاع الاشراف على تقاعدهم الى الصندوق المغربي للتقاعد فان ذلك سيحافظ على استمراريته.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.