24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الاستقلال يُباشر وساطة "رأب الصدع" بين "رفاق الوردة والكتاب"

الاستقلال يُباشر وساطة "رأب الصدع" بين "رفاق الوردة والكتاب"

الاستقلال يُباشر وساطة "رأب الصدع" بين "رفاق الوردة والكتاب"

من القواعد إلى القيادة، انتقل نقاش التنسيق بين حزبي الاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ليحط بالمكاتب السياسية التنفيذية، عقب لقاء جمع الكاتب الأول للاتحاديين ادريس لشكر بالأمين العام للاستقلاليين نزار بركة، تداول فيه الطرفان سبل رفع "نقاط التلاقي في أفق الاستحقاقات الانتخابية المقبلة".

ووفق مصادر من الحزبين، فقد التقى أعضاء المكتبين السياسيين، وتداولا في العديد من النقاط؛ أولاها "استئناف التنسيق، ثم توحيد الرؤى بشأن القضايا الخلافية، وبعدها يأتي إيجاد مخرج للأزمة الصامتة التي تسود علاقة الاتحاد بحزب التقدم والاشتراكية، فضلا عن توحيد سبل وطرق العمل وفق التطورات السياسية والاجتماعية التي يشهدها المغرب".

وأضافت المصادر ذاتها، في حديث مع جريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الكتلة الديمقراطية بدأت تتضح معالمها بالنسبة إلى جميع الأطراف، لكن التفاصيل هي الكفيلة بكشف إلى أين ستسير الأمور"، مؤكدة أن "الاستعدادات تنصب الآن على انتخابات 2021، وهو ما يقتضي التدخل لإصلاح الكثير، بداية بالعتبة ويوم الاقتراع والنظام الانتخابي".

وأردفت مصادر هسبريس أن "الاتحاديين والاستقلاليين التقوا في عدة نقاط، وتداولوا في مسألة الدستور وما إذا كان يحتاج إلى تعديل في فصول منه، كما أن الاستقلال اقترح لعب دور الوساطة بين الاتحاد والتقدم والاشتراكية من أجل إعادة بناء علاقات متينة"، موضحة أن كل حزب سيشكل لجنة في القريب العاجل من أجل التدقيق في مختلف النقاط المشتركة.

وعلى امتداد الأسابيع الماضية، باشر حزبا الاتحاد الاشتراكي والاستقلال تنسيقهما على مستويات الشبيبة والقطاع النسائي، تحضيرا للاستحقاقات المقبلة، وللضغط من أجل إقرار قوانين انتخابية جديدة يراهن فيها الحزبان على استعادة الأدوار الريادية".

وبالإضافة إلى الاتحاد الاشتراكي، بادر حزبا الاستقلال والتقدم والاشتراكية إلى "مطالبة العثماني بفتح ورش الإصلاحات السياسية والانتخابية، في إطار الحوار والتشاور مع مختلف الفرقاء السياسيين، لا سيما الإصلاحات المتعلقة بمراجعة المنظومة الانتخابية، وبلورة التدابير التي من شأنها إحداث انفراج سياسي".

وقال حزبا "الميزان" و"الكتاب" إنهما يتحركان بعد استشعار دقة هذه المرحلة السياسية وما تفرضه من تحديات كبيرة على الدولة والمجتمع، واستحضارا منهما للنضالات الوطنية التي قدماها من أجل توطيد الديمقراطية وإقرار دولة الحق والعدل والمؤسسات، وانسجاما مع قناعاتهما الراسخة بضرورة ضخ دينامية جديدة في الحقل السياسي وفي المسار الديمقراطي ببلادنا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - moha raiss الجمعة 21 فبراير 2020 - 13:59
حين يفشل لشكر في اقناع اليسار الحقيقي المتمثل في فدراليته والنقابات التابعة له يلجاء اليوم الى الاستقلال واحزاب المخزن من اجل الفوز في الانتخابات .
-على المناضلين الاتحاديين ان يقوموا بالهجرة الى مشروع اليسار الكبير الاختيار الوحيد المساند للشعب من اجل الفوز الساحق وقطع الطريق عن المرتزقة الذين خربوا المغرب اكثر من 60 سنة .
-على الاتحاد الاشتراكي حل الحزب لانه يتحالف مع اي مكون من اجل مصلحة طغمة فاسدة افسدت سمعة الحزب العريقة .
2 - سعيد الجمعة 21 فبراير 2020 - 14:07
هذا على أساس أن حزب الميزان يعيش فترة ذهبية وبلغ مرحلة التوسط لرأب الصدع.
3 - ميسوراني الجمعة 21 فبراير 2020 - 14:39
ليس بالضرورة ان يقتنع من لا يقنعه الا رايه.وليس بالضرورة ان ينسق الاتحاد مع الفيدرالية .ولو تمكنت هؤلاء احزاب الفيدرالية من الاتفاق في الحد الادنى فيما بينهم لسهل التفاق مع الاتحاد.لان اغلبهم في الاصل منه.حلوا مشاكلكم تنحل عقدتكم مع الاتحاد
4 - almahdi الجمعة 21 فبراير 2020 - 14:44
الاحزاب السياسية عموما لم تعد محل ثقة من طرف عموم المواطنين؛ فما العمل ومن المسؤول؟!!!
5 - أ أ الجمعة 21 فبراير 2020 - 15:19
حزب من الأغلبية الحكومية ملتزم بمواقفها وتوجهاتها ومسؤول عنها يالطبع يدخل في تنسيق انتخابوي مع حزب معارض، يفترض أنه على طرف نقيض مع سياسيات واختيارات الحكومة. ومع ذلك لا يخجلون من رفع عقيرتهم ودعوة المغاربة إلى التخلي عن عزوفهم الانتخابي والمشاركة في العمل الحزبي والسياسي.
6 - ولد حميدو الجمعة 21 فبراير 2020 - 16:00
يباشر وساطة من اجل المصلحة الخاصة و ليس العامة
7 - مغربي الجمعة 21 فبراير 2020 - 16:10
أظن أن نزار بركة أخطأ في تحالفه مع التقدم والإشتراكية والإتحاد الإشتراكي المشاركان في الحكومة الفاشلة وعليه تغيير الإستراتيجية والتحالف مع الأحزاب الصغيرة ولم شملها لمواجهة الأحزاب الكارثة.
8 - simohamed الجمعة 21 فبراير 2020 - 16:16
وا سي دريس راه كايكولو ليك شبيبة الاتحاد المناظلون ديال بصح الله يرحم ليك لواليدين اعطينا شبر ديال التيساع او خلي الوردة تنور باش يرج الاتحاد الى امجاده. المهمة ديال سالات وكن متاكدا ان الاتحاد سيكون بالف خير ادا رحلت دون عودة.
اليسار الاشتراكي مع الاتحاد بدون من خانوا العهد .
9 - متابع لما يجري ويدور الجمعة 21 فبراير 2020 - 16:43
أنا لازلت لم اقتنع بأن انضم الى أي حزب رغم تعاطفي مع بعضها،لكن عندما أرى أن من بين اعضاء الأحزاب التي أميل إليها تمنعني بعض الوجوه بهذه الأحزاب لأنها لم تترك بصمة عندما كانت في تدبير الشأن المحلي وحتى الشأن الوطني وحلفت من وراءها مشاكل جمة بعضها لازال في رداهات المحاكم لحد الساعة
لابد على الأحزاب التي تتهيء إلى الاستحقاقات القادمة أن تقوم بعملية جراحية دقيقة وتنظف صفوفها لأن تواجد هاته الوجوه يسبب العزوف عن الانخراط في العمل السياسي والانضمام إليها
10 - Adam الجمعة 21 فبراير 2020 - 17:41
تحالف هجين من أحزاب تناوبت على كراسي السلطة في المغرب منذ فجر الاستقلال.... وفشلها الذريع في تدبير السياسة العمومية مؤشر على إفلاس خطاباتها وتحالفاتها ورهاناتها التنويمية... على غرار باقي الدكاكين السياسية التي تبيع الوهم للمغاربة
11 - علي الجمعة 21 فبراير 2020 - 23:02
الأحزاب السياسية في الدول تسعى في بناء أوطانها واحزابنا تتسارع على الكراسي والمشاداة البيانية بين زعمائها ليس خدمة للمصالح العليا للوطن بل لحسابات سياسية ضيقة
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.