24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3407:0313:3417:0619:5721:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أمن بنسليمان يوقف مروجيْ مخدرات ومؤثرات عقلية (5.00)

  2. متطوعون يوفّرون أجهزة التنفس بمستشفى خريبكة (5.00)

  3. وزارة الصحة ترصد 58 إصابة جديدة بكورونا .. الحصيلة 1242 حالة (5.00)

  4. وضع حافلة لنقل المسافرين رهن إشارة وزارة الصحة (5.00)

  5. الملك يقرر إعفاء مستغلي محلات الأحباس من الكراء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | فقدان دعم الدولة يهدد "الدستوري" .. وعبيابة يضغط لخلافة ساجد

فقدان دعم الدولة يهدد "الدستوري" .. وعبيابة يضغط لخلافة ساجد

فقدان دعم الدولة يهدد "الدستوري" .. وعبيابة يضغط لخلافة ساجد

يعيش حزب الاتحاد الدستوري على وقع تجدد أزمته التنظيمية مع اقتراب موعد انعقاد مجلسه الوطني، المجمد منذ حوالي أربع سنوات، في 15 مارس المقبل.

ويتزعم الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة عضو المكتب السياسي "للحصان"، حملة تمرد ضد محمد ساجد، الأمين العام الحالي المنتهية ولايته، في خطوة يهدف من خلالها إلى الظفر بمنصب الأمانة العامة.

وذكرت مصادر من الاتحاد الدستوري أن عبيابة يقاطع جميع اجتماعات المكتب السياسي للحزب منذ تعيينه وزيراً في "حكومة الكفاءات"، بالإضافة إلى تلويحه مؤخرا باللجوء إلى القضاء احتجاجاً على "تحكم" ساجد في أجهزة الحزب.

وكان حزب الاتحاد الدستوري مدد، في أبريل 2019، سنة واحدة لساجد بعد انتهاء ولايته القانونية؛ وهي الفترة القانونية التي تمنحها وزارة الداخلية للأحزاب.

وأشارت المصادر ذاتها، في تصريح لهسبريس، إلى أنه "في حالة استمرار الصراعات التنظيمية داخل الحزب وعدم التمكن من انعقاد المؤتمر المقبل على أبعد تقدير في أبريل المقبل، فإن الاتحاد الدستوري سيفقد مساهمة الدولة في دعم الأحزاب".

وينص قانون الأحزاب على أنه "يتعين على كل حزب سياسي أن يعقد مؤتمره الوطني على الأقل مرة كل أربع سنوات، وفي حالة عدم عقده خلال هذه المدة يفقد حقه في الاستفادة من التمويل العمومي. ويسترجع هذا الحق ابتداء من تاريخ تسوية وضعيته".

وكان المكتب السياسي برئاسة الأمين العام محمد ساجد نفى، في بلاغ سابق، وجود أي اختلالات تنظيمية داخل حزبه؛ لكن سرعان ما رد على ذلك عدد من قيادات التنظيم السياسي ذاته بالتأكيد على أن "قيادة الحزب تخرق القوانين، خصوصا في ما يتعلق بالدعوة إلى اجتماعات المكتب السياسي والغيابات الكثيرة التي تعرفها".

ودعا المكتب السياسي، في بلاغ سابق، أعضاء "الحصان" إلى "التجند للارتقاء بالحزب عبر جميع محطاته التنظيمية المستقبلية والعمل على إنجاح محطة المجلس الوطني للحزب الذي سينعقد يوم السبت 15 مارس 2020".

وفي أبريل 2015، جرى انتخاب محمد ساجد أمينا عاما خلفا لمحمد الأبيض؛ لكن الحزب بصم على أداء باهت في الانتخابات التشريعية لسنة 2016 وحصل على المرتبة السابعة بـ 19 مقعداً، وتعتبر الانتخابات التشريعية المقبلة لسنة 2021 بمثابة محك حقيقي للحزب في المشهد السياسي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - Brahim السبت 22 فبراير 2020 - 04:50
أي حزب لايحصل على 5٪ على الأقل من الأصوات يجب ان لا يستفيد من دعم الدولة.
2 - عليا ء السبت 22 فبراير 2020 - 06:14
كما داق الزمان بالحزب الوطني، جاء الدور على البام ومن تم هاد للحزب الدي لا وجود ولا دور له في تنمية الرعاية المجالية للعيش الكريم للشعب المغربي، كل طموحاته تتلخص في خدمة اجندة القصؤ وفي المقابل الدفع عن مصالح افراد حزبه التي تتشكل اساسا من رجلات الأعمال وأعيان التي لها طموحات كبيرة وجلية في استغلال مناصبها لاغراض شخصية بثة..
لقد اثبت الزمان ان خطة المخزن في تشتيت الاحزاب و خدمة اجندته مالها الفشل،، لا حزب البام،لاحزب الاحرار، لا حزب الوطني لاحزب الدستوري لا حزب الحركة الوطنية الشعبية، مجرد كراكيز في يد المخزن لاشي ولا اكثر
3 - Revoli السبت 22 فبراير 2020 - 07:10
صافي ولا وزير باغي يدمر ولي نعمته
ألله الله على المبادئ
إنتظر الفشل يا وزير
4 - رحاب فاتي السبت 22 فبراير 2020 - 07:29
هذا المخلوق لا يعتبر حزب حسب المعايير المتعارف عليها سياسيا لانه لا عمق سياسي لا قاعدة شعبية لا استقلالية في القرار لا مبادء تجمع الأعضاء خلقه البصري سنة 1982 ومرر به مرحلة عبر المعطي بوعبيد كما فعل مع الاحرار وكان يستدعى اليه الأعضاء من مقربي الداخلية واليوم هو تحت جلباب الزعيم المظلي المدلل فلولاه لما سمع احد بهذا المخلوق !!
اذا وجوده من عدمه لا يهتم به احد فقط يستعمله المخزن في اطار ديمقراطية الواجهة !
الإصلاح هو ان يندثر هذا المخلوق
5 - مراد بباص السبت 22 فبراير 2020 - 08:58
عدم تواجد حزب الحصان في ساحة سياسية بقوة راجع الى القيادات المتعاقبة على رءسه .يجب الانفتاح على الشباب ومنحهم فرصة داخل الامانة العامة للحزب و استقطاب كفاءاة نزيهة لها صوت داخل المجتمع لكي يعيد الحصان امجاده .اما عيباية غير مؤهل ليكون على رءس الحزب .
6 - sarah السبت 22 فبراير 2020 - 10:32
Le système éducatif moderne (peut importe le pays) ne parvient pas à enseigner aux générations la pensée critique, la rhétorique, la mise en question. Il vaut mieux être seul et indépendant grâce à nos connaissances que de faire partie du troupeau de mouton
فشل نظام التعليم الحديث (بغض النظر عن البلد) في تعليم الأجيال التفكير الناقد والخطابة والاستجواب. من الأفضل أن نكون وحدنا ومستقلين بفضل معرفتنا بدلاً من أن نكون جزءًا من قطيع الأغنام.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.