24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "العقل الأمني" لرئيس الجزائر يُواجه المغرب بملفي الصّحراء وليبيا‬

"العقل الأمني" لرئيس الجزائر يُواجه المغرب بملفي الصّحراء وليبيا‬

"العقل الأمني" لرئيس الجزائر يُواجه المغرب بملفي الصّحراء وليبيا‬

من أسْلاكِ "الخارجيّة" والدّبلوماسيّة التي تمّ تطعيمها بوُجوهٍ تكنُّ العداءَ للمملكة، إلى مكاتب الاستشارة الرّئاسية في الشّؤون الأمنيّة و"العسكريّة"، يمْضي الرّئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، في "مصادمة" مصالح المغرب بإجراء تعيينات جديدة همّت هذه المرّة "العقل الأمني" للجزائر، الذي تمّ تطعيمه بجنرالات عسكريين.

وتشهدُ الجارة الشّرقية للمملكة تغييرات في مناصب "حسّاسة" في الدّولة، وكذا على مستوى بعض مستشاري الرّئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الذي يبدو أنّه يفضّل ذوي "الخبرات العسكرية" في إدارة أجهزة الدّولة وبناء المواقف، إذ عيّن الجنرال المتقاعد عبد العزيز مجاهد مستشاراً له في الشّأن الأمني والعسكري.

ويتعلق الأمر بجنرال معاد لمصالح المملكة وعضو "اللجنة الجزائرية للتضامن مع البوليساريو"، ومعروف بعدائه الشديد للمغرب. كما شغل مجاهد مناصب عديدة في الجيش الجزائري، آخرها مدير الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة في مدينة "شرشال".

ويبدو أنّ "العداء" للمملكة سيطبعُ تحرّكات فريق الرّئيس الجزائري، خاصة في ما يتعلّق بقضايا الأمن والصّحراء. وتعد القضية الليبية ومنطقة "الساحل" من القضايا غير المحسومة والمفتوحة على جميع الاحتمالات، خاصة في ظلّ اختلاف "الرّؤى" والمصالح بشأنها، وطموح كل دولة في الرّيادة الإقليمية.

ويرى خطري الشرقي، الباحث في العلوم السیاسیة والإعلام، أنّ "هذه التّغييرات تمضي نحو مقاسمة العداء للمغرب بتبني فريق عمل يتقاسم الخصائص والمرجعيات نفسها، وفي الوقت نفسه التعامل مع المرحلة الحالية في الجزائر بتصريف الأزمة ومحاولة العودة إلى بعض أمكنة النفوذ الجزائري، خاصة بإفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة الساحل والصحراء".

ويشير المحلل المغربي إلى أنّ "تأثير "ذاكرة الصراع" بين المغرب والجزائر مازالَ حاضرا في مخرجات وسياسات الجار، ويقوض أيّ مداخل لبناء الثقة بين البلدين، والتي حاولت المملكة جاهدة تدعيم أركانها".

وبالتالي، يشدّد الخبير على أنّ "الساسة في الجزائر لديهم مفاهيم ومقاربات تقليدية في التعامل مع التحولات والصراعات الدولية الجديدة، والتركيز على سياسة الصفقات بين جميع الفاعلين، مع التّغيير فقط في الأشخاص والحفاظ على الأهداف والمسافات نفسها، والتظاهر بعدم الاهتمام واستمرار الإدراك الخاطئ لتقییم العلاقة مع المغرب".

وتوقّف خطري عند "استمرار معضلة عدم الالتزام بمبادئ الجوار وتجاهل التحديات التي تواجه المنطقة، والتي وصلت إلى مرحلة النضج لكي تدفع الجزائر إلى إعادة سياساتها وقراءتها للمشهد الإقليمي والدولي".

ويبرز المحلل أنّ "القضية الليبية ومنطقة الساحل من القضايا غير المحسومة، والمفتوحة على جميع الاحتمالات، بسبب صراع القوى الدّولية، وبالتالي عواقبها على المنطقة والجزائر أكبر بسبب استهداف مجالها الحيوي والجیوسیاسي"، ويخلص إلى أنّه "لضمان الاحتياط من التهديدات التقليدية وغير التقليدية بالمنطقة المطلوب التّخلي عن "سياسة الصفقات" المتبعة وتقويض أيّ مبادرات على غرار اتفاق الصخيرات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (72)

1 - مغربي قح الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:11
لا يهمنا ما يصدر ومن يعين تبون ،نعلم انه دمية فقط بين أيدي جنرالاته حاله كحال من كان قبله وهو على كرسي متحرك.كلهم من بوخروبة إلى بوتفليقة اما هلكوا أو انكسروا والصحراء مغربية .نظام على حافة الموت.ذنوب المغاربة غادي يخرجوا فيه أجلا أم عاجلا كيف خرجوا فعصابة بوتفليقة.
2 - azoul الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:14
السلام عليكم لا خيار لهذه الرئيس المعين من طرف الجيش إلا مشاورته في كل صغيرة و كبيرة في الرئاسة و حتى يكون تحت وصايته لهذا يمكن أن نجزم بأن الجيش هو الحاكم ولا أحد دونه في الجزائر
3 - abarkane الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:16
عبد العزيز مجاهد لا يتقن اي لغة ولا فصاحة الكلام
4 - السلام عليكم الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:17
من الأفضل أن تحل الجزائر مشاكلها الداخلية مع الحراك والبطالة والفساد والهجرة والحكرة وتدني القدرة الشرائية وانخفاض أسعار البترول وفراغ خزينة الدولة .اما مشكل ليبيا فله القوى الكبرى التي لها اطماع هناك كروسيا وتركيا وفرنسا وايطاليا وأمريكا. ام ان الرئيس يريد الهاء الشعب بأمور أخرى خارجية وكأن النظام أو بوتفليقة لازالا موجودين
5 - مسلم خمسيني الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:18
حكام الجزائر يحتاجون لتنمية العداء بين الشعبين لكي يضمنوا البقاء في السلطة.
6 - زهير الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:18
حتى وإن عين تبون في ذلك المنصب السفير السابق لباكستان في كندا فلن يستطيع النيل من أي جزء من أجزاء المغرب من عروسة الشمال إلى الكويرة العزيزة
7 - Ouaou الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:22
على أساس ان من نصبهم العاهل المغربي مقربين و مستشارين له يكنون للجزائر الود و الحب و الهيام و الغرام . غل مستشار مغربي واحد للجزائر يعادل كل الغل الجزاىري المفترض و تعرفون من المقصود.
8 - الحو الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:23
قال الله سبحانه و تعالى في كتابه العزيز : *( يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين )*. اللهم اجعل كيدهم في نحرهم، اللهم اضرب الظالمين بالظالمين و اخرجنا بينهم سالمين غانمين آمين يا رب العالمين
9 - مغربي الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:25
ليس تبون هو من يعين أو يختار أو يسير البلاد بل أن الشردمة من الجنيرالات الفاسدين هم من يسيرون دواليب الدولة . الشعب الجزائري يحاول تغيير الوضع لكن لا يستطيع ولن يستطيع.
10 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:26
دعكم من زرع المزيد من الحقد والكراهية والعنصرية وتفرقت الشعوب التي لا حول ولا قوة لها
11 - باحثة اجتماعية الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:27
الإشارة إلى الكرسي المتحرك كلما أردتم التدليل بمرض وضعف الحكم في الجزائر، فيه مس بكرامة ووتحقير وتنقيص لمستعملي هذه الأداة من أصحاب الإحتياجات االخاصة. الكرسي المتحرك ليس "شتمة".
12 - حاميدو الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:28
أتركوه يكره ويحقد ويعادي المغرب لعل الله يجعل تدميره في تدبيره...وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا .نحن في صحرائنا أقوياء بجيشنا وشعبنا مؤمنون بقضيتنا .
13 - من تيزو وزو الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:32
ومن عينك انت يا تبون ومن انتخبك .
زورت الانتخابات انت والعسكر والان تكافؤهم بتعيينات كي ينهبوا خيرات البلاد .
14 - محمد العربي الامازيغي الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:33
العسكر الجزائري الخائب.. الفاشل..38 سنة بعد الاستقلال..لا حرية ولا تنمية..حصانه الوحيد الفاشل هو العداء للمغرب ووضع كل المطبات في طريقه.. انه العسكر الفاشل..وليحيا الشعب الجزائري..
15 - عبدالله الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:33
حفظه وحيده من المغاربة سيدفعونه الى الانتحار وسيفقد عقله انه في مواجهة شباب يافعين وهو شيخ هرم كيف له ان يسايير الأحداث سيفقد ثوابه ويصاب بجلطة تقدر على حياته المسكين
16 - عبدالله الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:35
حفظه وحيده من المغاربة سيدفعونه الى الانتحار وسيفقد عقله انه في مواجهة شباب يافعين وهو شيخ هرم كيف له ان يسايير الأحداث سيفقد ثوابه ويصاب بجلطة تقدر على حياته المسكين
17 - ايوبي الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:36
اقصى مايستطيع تحقيقه الجاهل هذا هو المزيد من عرقلة جريان المياه المغربية الجزائرية ، مزيدا من البؤس للشعب الجزائري ، المغرب في صحرائه في قضية منتهية وراءها أربعون مليون مغربي وكم من دولة تؤمن بحق الشعوب في وحدتها فماذا وراء الجزائر غير مزيد من فضائحها امام دول ادركت ان سياسة الكذب وشراء الذمم لن تدوم لو كان تبون يدرك ويعي لبادر الى اصلاح الأوضاع في وطنه بدل خيانة يتوهم انها لازالت غائبة عن الجزائريين فأن يضع قطيعة مع طغمة من العسكر لم تات به الا لتكون نهايته لعنة هي الف خيرله ولحياته وهي كتابة جديدة لتاريخ الجزائر الذي لوثه الانتهازيون
18 - Abdou الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:38
الجزائر بلد المشاكل فهي لايهمها لا شعب ولا تنمية الكل يحل بالنيف،يعني عندنا نحن المغاربة النفس ،يعني نظام غير ناضج
19 - علي بابا الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:38
دمية الجنيرلات ((الرئيس تبون )) لاحول ولا قوة له , يوقع على القرارات فقط ,لان ملف الكوكيين جاهز و سجن الحراش ينتظره عاجلا او اجلا , شنقريحة و زبانيته قتلوا القايد صلح لينفردوا بالرئيس المتورط في ملف الكوكيين , و شنقريحة هو الرئيس الفعلي للجزائر ومعروف بصداقته للبوليزاريو وطبعا عدائه للمغرب . اذن على المغرب ان يستعد لما هو اسوء .
20 - مصطفى الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:41
راه كايبان ليا حتى نتوما ماعندكم عقل اللي دايرين راسكم فيه ، شغلو هاداك ، يعين عسكري ولا مجوسي ولا حتى ابراهيم غالي ، يعطيه وزارة الخارجية ، ماكاين حتى فرق ، بلادو هاديك يدير اللي بغا ، مادام ان البوليزاريو في الجزائر ، هاداك هو مسمار جحا اللي خلا ليهم الحسن التاني الله يرحمو،
21 - le faucon DZ الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:42
والله ما ركم في البالنا و لا دايرينكم في لحسابنا و السياسة الجزائرية لا تكترث بامر المغرب و لا تعيره ادننى اهتمام و المغرب هو اخر ما يمكنه ان يشغل بال الجزائر حكومة و شعبا و لست افهم لمذا تقحمون انفسكم في امور لا تعنيكم
22 - bakilly الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:45
هو يجب معرفة كل شئ الرئيس تبون ليس الا واجهة يحكم العسكر من خلاله هو اصلا ينفد قرارات الجيش الرئيس تبون وراءه ازيد من اربع مائة جنرال كل شئ يتخده الجيش من قرارات اما تبون ارحموه هو مجرد الناطق الرسمي باسم الجيش وهدا الشئ حتى الشعب الجزائري يعلمه ان يعين مستشارا امنيا معاديا للمغرب دالك شأنه وفي السياسة الكل يلعب اوراقه والمغرب اقوى من كل هده الهستيريا الفاشلة مند ازيد من اربعين سنة المغرب يشتغل يستتمر يخلق اقتصاد صناعي وفلاحي والجزائر ماتزال تحت رحمة اسعر برميل النفط العدو عدوان هناك سلبي وهناك ايجابي بالنسبة للمغرب له عدو ايجابي وغبي في نفس الوقت عدو لاينافسك في الفلاحة ولا في الصناعة ولا في الفلاحة عليك ان تستفزه اكتر حتى يبعتر اموال النفط والغاز يمينا وشمالا الان احتياطي الجزائر لايتجاوز الستون مليار دولار هدا الفائض لايكفي حتى لتلات سنوات لانها دولة تستورد كل شئ الدولة تكون قوية عندما يكون لها اقتصاد قوي اما المناورات لاتصنع الدولة القوية
23 - أبو بكر الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:46
مسألة " الريادة الاقليمية " هي المِعْوَلُ الذي تريد به القوى المتصارعة على النفوذ في شمال غرب أفريقيا هدم كل تقارب بين دول هذا المجال الجغرافي .

فما دامت الانظمة عمياء و صماء عن التطلعات المشروعة لهذه الشعوب في العيش الكريم و تحقيق الرفاهية و التقدم ، فهي ( الانظمة ) تُزَكي و تخدم مصالح ( حلفاءها ) الذين يُوهِمونها بأنهم سيمكنونها من تلك " الريادة ".

وهذا ما يجعل المنطقة تغرق في بحر الثورات العشوائية ( ليبيا مثلا ) ، و السباق نحو التسلح ، و بيع الذمم و خيانة الاهل ، و تغليب المصالح الشخصية و الفِئَوِية .
24 - ريفي الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:48
هدا الغبي كان من الذين يظنون بالأمس بأن الجزائر عليها أن تنفق الكثير على التسلح لتجر المغرب على أن يفعل نفس الشيء ظنا منه أن المغرب غبي مثل دويلته ويقع في أزمة إقتصادية خانقة تجعله ينهار و تقع فيه ثورات و لن يرفع الرأس خخخخ . لكن ما نراه هو العكس و لاسيما أن ثمن البترول ينهار يوما بعد يوم و الخطر هو آت من شرق و جنوب الجزائر و يمكنه أن يجعل من شمال إفريقيا دويلات لا تستقيم لهم وجود.
25 - كريم الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:49
انا حزائري ولا يمكنني الا ان ابادل الجبران نفس الشعور فكيف تريدون من دولة تعتبرونها عدو وحدتكم الترابية ان يكون موقف مسؤولها تجاه المغرب لابد ان يبادلكم نفس الشعور ام تريدون ان تصفةهم بالاعدا ويقولون لكم الاشقا كونوا واقعيين انتم تسبون الجزائر وتنتقدون رئيسها ليل نهار ماذا تريدون ردة الفعل ان تكون المعاملة بالمثل واكثر
26 - ولد حميدو الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:52
هل روسيا تبيع لهم دبابة و تعطيهم معها جنرال bonus
مابغاوش يتقضاو
دخل بعضهم السجن و تقاعد الاخرون و العجزة لم ينقرضوا بعد
التسليم و العفو يا مولانا
27 - مهاجر الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:52
الاسئلة المطروحة : ماذا حقق الحراك الجزائري بعد عام فالبلاد ما زال يحكمها عجزة وعسكرومافيات؟؟؟ لماذا رؤساء الجزائرحاقدين على المغرب رغم ان جلهم مغاربة ؟؟؟ ماذا استفاد الشعب الجزائري من النفط والغاز فحسب البنك الدولي فالفقروالبطالة والهجرة والتضخم في تزايد رهيب؟؟؟ قال رسول الله 'ص ' : "لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانًا". وقال ايضا 'ص' : " لاَ تَحْقِرَنَّ مِنَ الْمَعْرُوفِ شَيْئًا ولَوْ أَنْ تَلْقَى أَخاكَ بِوَجْهٍ طَلِقٍ" .
28 - yael الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:54
العسكرة بالجزائر سوف تسبب لاندلاع حالة أكثر من الشرق الأوسط .
اما قضية الصحراء فمحسوم أمرها من جهات أخرى أمريكا وفرنسا ولم يسمحوا بقيام خراب على ابوابهم لأنهم يرفضون الهجرة. اما دول أخرى لا أسميها فتدفع بطبول الحرب في المغرب العربي.
حرام على الجزائر
حرام لشعوب لا ترغب في ويلات..
ان وجدت الجمهورية الصحراوية كدولة فلاكيد ان المغرب لن يسمح بذلك حتى وان سمحت القيادات لان الشعب المغربي تحمل عبءا ثقيلا من أجل الصحراء
29 - عبد القادر dz الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:55
هذه العداوة التي تتكلمون عنها انتم تعبرون عنها لانها بداخلكم وتسقطونها على الجزائر. ومن يقرأ لكم يشعر انكم ملائكة والجزائرشيطان.شيئ واحد فقط أؤكده لكم والله الجزائر لا تسمع بكم نهائيا ولستم في الحسبان ولو تضعكم في مفكرتها لحظة لمستحكم من وجه الارص...انشر بارك الله فيك لتنوير الرأي
30 - ali الاثنين 24 فبراير 2020 - 20:56
Mr teboune est venue à la bouche des lions Marocains est il voulait jouer lui et son fils le polisario que si tellement pire ce que vous faites Mr non président car la population réclame dégages
31 - عبد اله الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:00
لقد زرت العديد من الدول العربية مثل لبنان و مصر و المغرب و تونس الي ان سنحت لي الفرصة لزيارة الجزائر من اجل التجارة فكانت المفاجاة. ضننت لسنوات انا الجزائر دولة فقيرة مثل الدول العربية الاخري. الجزائر هي الدولة العربية الوحيدة التي لم اري فيها الكثير من المتسولين. رايت بعض الافارقا و لكن لا اكثر. الشعب ليس بغنا دول الخليج و لكن حالته الاقتصادية و الاجتماعية احسن من كل الدول العربية الاخري التي زرتها. الجزائر العاصمة قمة في الجمال و معمارها مطابق للمعمار الفرنسي فكنت اشعر و انني في باريس او مرسليا. انا متفائل جذا بمستقبل الجزائر و هذا ما يعبر عنه العديد من المستثمريين الخليجيين و حتي شركائي من الصين و المانيا فهم مهتمين جدا بالجزائر القارة. فهي حقا دولة لا مثيل لها في الوطن العربي. اخوكم من الامارات
32 - رأي مغربي الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:03
يعين الرئيس الجزائري من يشاء فتعيينه لايهمنا ولن يغير من مغربية الصحراء وانتهى الكلام.
33 - atlass الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:14
كل من يكن العداء للمملكة الشريفة ،لم ولن ينجح في مبتغاه ،هذه البلاد والحمد لله محصنة بقدرة الله، ولينظرو إلى أسلافهم، كيف أنتهت بهم السبل،
34 - Afraw الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:22
يجب تحرير المنطقة العازلة فورا قبل فوات الأوان، قبل تشكيل دويلة هناك ،انها مسألة أمن قومي يا ساسة الى متى الانتظار العدو عدو لن يكن صديق ابدا ،...
35 - Samir الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:31
مجاهد عسكري كان ظيفا على عدة قنوات في برامج تخص العلاقات بين المغرب والجزائر من خلال تدخلاته ومناقشاته يظهر جليا انه شخصية امنية منغلقة وصدامية ولا يملك بعد النظر ومتشبع بافكار تقليدية تعود لحقبة الاتحاد السوفياتي.
36 - مواطن متتبع الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:32
ما دخلنا نحن يفعل ما يشاء ويعين من يشاء إنه في بلاده له حرية التصرف،أما العداوة للمغرب فهي شرط من شروط التعيين.أنشري هيس بريس .
37 - سام الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:34
الأكيد ان جذور عداء قادة الجزائر للمغرب يرجع إلى حقبة ما قبل الاستقلال حيث كان المغرب من مؤيدي و مناصري حكومة الجزائر في المنفى بقيادة فرحات عباس التي انقلب عليها العسكر بقيادة بن بلة و هواري بومدين فكان حتميا معادت المغرب المناصر لحكومة فرحات عباس هذا العداء الذي استمر و يستمر لقادة العسكر في حكم الجزاءر باستثناء فترة حكم بوضياف التي لم تدوم طويلا حيث تم اغتياله لعدم مسايرة عسكر الجزاءر في عداء المغرب الذي أضاف إلى ما سبق ذكره هزيمة الجيش الجزاءري في حرب الرمال و معارك امغالا
38 - جزائري الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:49
السلام على الجميع والله امركم محير بالفعل قال صاحب المقال ان الرئيس الجزائري تبون عين الجنرال المتقاعد عبد العزيز مجاهد مستشار امني لدى رئيس الجمهورية وعلاه هذا المنصب يعينوا فيه راقصة وفنان ههههههه
39 - إبن النخيل الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:51
حكام لا يعرفون كيف يديرون سياستهم الداخلية فكيف لهم إذاً أن يديرون السياسة الخارجية وخصوصا العالم اليوم صار على علم بما تحيكه الجينيرالات الجزائرية.
40 - amine الاثنين 24 فبراير 2020 - 21:59
المستشارفي الشؤون الامنية و العسكرية لابد ان يكون دو خبرة عسكرية و امنية ومخلصا لوطنه ام تريدونه الشاب خالد في الجزاير على الاقل ابن الوطن معروف فكيف نقول على مستشاري البلاط دوي الاصول اليهودية الدين يسعون لتوريط المملكة والايام ستكشف دلك
41 - شفيق بن المختار الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:07
على المملكة المغربية الشريفة أن لا تكثرت بالتحرشات الجزائرية الأخيرة خصوصا من المدعو تبون...فهو رئيس غير شرعي معين من طرف نظام العسكر....اخوكم من السعودية
42 - ملاحظ الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:09
النظام الجزاىءري لازال يدير دفة الحكم بعقلية الحرب الباردة غير مدرك للظروف الجيوستراتجية التي تغيرت في جل دول العالم باستثناء( الجزائر وكوريا الشمالية وكوريا.. ) حتى أعادت سياستها كليا ...
الجزاىءر أمام وضع سياسي حرج داخليا وخارجيا ولاتدرك مدى المخاطر التي تتربص بها
داخليا وضع متأزم سياسيا واقتصاديا واجتماعيا..ينذر بتقلبات كبرى اذا لم يتدارك الموقف
خارجيا وهو الاهم والمسلم به أن جميع حدود البلاد ملتهبة شرقا ليبيا جنوبا مالي وشمالا (ايطاليا/اسبانيا) وغربا الصحراء بمعنى انه من السهل جداتشتيث أنظار الدولة وإلهاىءها بصراعات حدودية تشتعل هنا وهناك بل قد تدخل البلاد في حرب استنزاف وحروب عصابات قدتمتد بعقود وهذا سيناريو جد واقعي وتعمل عليه مخابرات عالمية وقوى أجنبية لكن المغرب يبدو أنه غير متحمس لهذا وليس في نيته الذهاب بعيدا والمشاركة في سيناريوهات قد تلحق الأذى بالجزائر لعقود خوفا أن تمتد لكل المنطقة ...
الجزاىءر أمام خيارين استراتيجي
اما ان تمد يدها للمغرب وتعمل على إنهاء مشكل الصحراء ثم يتم التفرغلاعداء غير ظاهرين وتشكلجبهةمغاربية
43 - عبدالله الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:23
على التبون أن يعين إبراهيم غالي وزيرا للخارجية بدلا من تعيين وزراء ومقربين يدعون الحياد بينما هم من يحرض على كل المواقف المعادية للمغرب.
44 - الحقيقة كما يراها الجميع الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:29
كجزائري أتمنى أن تتحسن العلاقات بين جميع الأقطار المغاربية و أن يتحول الصراع و التنافس بين الجزائر و المغرب الى صراع ضد الفقر و من أجل تنمية شعب المنطقة التي تفصلها حدود سياسية طالما حرمت المواطن المغاربي من البحث عن العيش الكريم في قربه الجغرافي و لأن الأعداء كثر و مؤامراتهم متواصلة وجب على الشعب المغاربي أن يكون فطنا و محللا حاذقا و عارفا بمآلات تصرف طائش قد يسبب له و لغيره آلاما و أوجاع يذوقها الجميع و لو كرهوها ، التعقل مطلوب و التروي في إصدار أحكام مسبقة ضروري و المنطقة يلزمها قادة متمرسينيستشرفون المستقبل و عارفرفين بالماضي المجيد عندما كانوا سادة في هذا العالم الذي لن يرحم الضفاء و لا ينصف أبدا المظلومين و لا يصلح أن يكون حكما ما دام هو العدو فأحذروا
45 - المعلق الحررررر الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:36
إلى الخمسيني رقم 5 أوافقك الرأي على أنه ليس حكام الجزائر بل حتى المخزن لهم مصلحة في بقاء الصراعات و المشاكل المفتعلة بينهما حتى يحافظا على مصالحهما و المتضرر الوحيد هما الشعبان المغربي و الجزائري اللذان ألف الله بين قلوبهما ، و سبحان الله هما أخوان متجاوران يكادان يتشابهان في كل شيء أكثر مما يتشابهان مع باقي عرب شمال افريقيا أو العرب الآخرين في التقاليد و اللغة و الفن و لهما نفس عدد السكان و الذين يغلب عليهما العنصر الأمازيغي و لجوء الدولتان إلى ترسيم اللغة الأمازيغية و ثقافتها ...الخ
46 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:48
هذا الرئيس الغير الشرعي يسير على خطى سلفه بوتفليقة ينفذ اوامر الجنيرالات الذين جاءوا به الى السلطة ضد ارادة الشعب الجزائري الشقيق فتغيير الوجوه لن يغير شيئا من طبيعة النظام لان اصله مبني على الفساد و البروباكاندا فكم من خطاب القاه منذ تعيينه في قصر المرادية و كم من لقاء صحفي اجراه في هذه المدة الزمنية القصيرة و هكذا كان بوتفليقة يسترسل في الكلام لازيد من 3 ساعات لكن النتيجة تحطيم الارقام القياسية في الفساد و الفشل و المحسوبية ونهب ثروات البلاد و في الاخير رحل الى مزبلة التاريخ بطريقة مهينة و السيد تبون الذي تنقصه الشرعية يخاطب الاجيال الحالية المتشبعة بالحرية و الديمقراطية بخطاب الحرب الباردة و عقلية الخمسينات و الستينات لكن هذه الاجيال تعيش في زمن الفيسبوك و وسائل التواصل الاجتماعي الاخرى لم تعد تهتم بالخطب الرنانة و البروباكاندا اوتتذكر شعارات الحقبة البائدة لان ابسط مواطن يستطيع امتلاك قناة على اليوتوب و التعرف على ما يجري في العالم بنقرة على الانترنت فتذكروا ما اقوله لكم الجزائر سائرة نحو الانحدار مع هذا النظام الغير الشرعي لان بيع الكلام و الاوهام للشعوب لن يحقق شيئا لتقدم الدول
47 - شقيق الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:57
و الله الذي لا الاه إلا هو أن امركم عجيب صدقتم أن لكم أعداء من كل الأجناس و من كل الجهات، حتى الشقيق تحول من "تكلاخكم" إلى عدو و تظنون أن كل صيحة عليكم، انشر جزاك الله خيرا و شكرا،
48 - Maroc 2017 الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:10
يسمع العالم اليوم صوت جزائريين يصرخون بقوة في الشارع دولة مدنية ماشي عسكرية، ليس فقط لطي صفحة وفتح أخرى بل أيضا لإنقاد وطنهم من قرارات غبية نتائجها هو المزيد من تبديد الأموال لهدف لا يتحقق بعد سنين طويلة. ليس تبون أو مستشاروه العسكريون من سيتحمل التكاليف الباهظة بل الزوالي الضعيف الذي سيدفعها من قوته كرها، وجواب الأغبياء سيكون هو أن النيف الذي سيكسر الجار يستحق التضحيات وليغرق من يغرق وليحرق من يحرق من شباب مل وتعب من حلقة مفرغة لا نهاية لها
49 - زهير الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:25
الجزائر في ازمة مالية كبيرة جدا و بدون مداخيل . و اقتربت من الاستدانة الخارجية . هامش المناورة اصبح جد ضعيف فالبحبوحة كانت لها دور في شراء دول افريقية و مسح ديون . لكن الان بدون مال و حراك يرفض هذا الرئيس و لا يبدو ان الحراك سيتوقف اي ان مؤشر الخطر مرتفع و غير مشجع للمستثمريين . و دخول مثلا فيروس كورونا للجزائر ستكون ضربة موجعة لانه سيفتك بسرعة بما تبقى من ملايير في الخزينة . الجزائر لها مشاكل معقدة جدا اما في عهد بوتفليقة فكانت في اريحية تامة و لم تقدى على المغرب فما بالك و هي تغرق في ازمة للاذنين . كلما هنالك هو الحذر و عدم الاهتمام لكلامهم و تجاهلهم .
50 - رد على Le Faucon Dz الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:41
لقد إعترفت بنفسك بأنكم (-يعني نظام حكمكم-) لا تضعون المغاربة في اهتماماتكم ولا المغرب في سياستكم الخارجية... هذا يعني شيء واحد أن سياستكم الخارجية تهتم بالمرتزقة وجزء كبير من ميزانيتكم تدفع لهم زكاة في سبيل الله لتسليحهم ضد المغاربة الكفرة بالله الذين لا يستحقون الإهتمام منكم..؟
51 - ورديغة الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:49
لقد تبين ان الجزائر باستخدامها لعناصر امنية عسكرية مستشارا للرئيس تبدو كدولة cowboy في زمان تتسابق فيه الدول للرقي باهلها الى عليين
52 - فدواششش الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 00:41
الى بعض الاخوة الجزائريين ...نحن نكن للشغب الجزائري الشقيق الحب والاحترام والتقدير، نظرا للقرابة وروابط الدم التي تجمعنا جميعا... غير أنه لا بد من أن نشير هنا إلى أن حكام الجزاءر العسكر، هم الحكام الفعليون ،وليس الرئيس تبون ... هو مرؤؤس يصرح بما يملي عليه جنرالات الجيش .. الجنرالات اللذين يكنون العداء الابدي للمملكة المغربية ..يريدون إشعال الفتنة والحرب في الصحراء بالوكالة عن طريق مرتزقة البوليزاريو قد تكون عواقبها وخيمة على الجميع ..يريدون خلق بؤرة توتر بتسليح البوليزاريو الذي يستفز المغرب في الكركرات وفي بير الحلو ..وهي طريقة لالهاء الشعب الجزائري عن الثورة الشعبية .. مع الأسف نسي العساكر الحكام في الجزءر ما يجري في ليبيا من أخطار محذقة بالجزاءر ..القوى الكبرى تريد تقسيم ليبيا، وسيأتي الدور على الجارة الجزائر كذلك.. الدول الكبرى تريد النفط والغاز والثروات المعدنية...انتبهوا أيها الشعب الجزاءري الشقيق، ولكم منا فاءق الاحترام والتقدير......
53 - ولد البلاد الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 00:51
واش بنيتكم تيقتو بلي فالجزائر هداك لسميتو رئيس هو من يحكم، يعين في المناصب ويخط استراتيجيات البلد!!!!؟؟؟؟
54 - ولد حميدو الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 00:56
صوبنا شانطي صاوبو شانطي
درنا معرض دارو معرض
صدرنا الببوش يصدرو الببوش
درنا معمل الطموبيلات دارو معمل
بنينا جامع بناو جامع
رسمنا الحدود البحرية رسمو الحدود البحرية

لو خيروا حكام الجزاءر بين رفاهية النرويج و معيشة المغرب فاكيد سيختارون و ضعية المغرب حتى و ان كانت مزرية المهم المروك
55 - يوسف الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 01:03
هذا واحد من اغبياء عسكر فرنسا بالجارة الشرقية .. مستوى منحط اضافة الى مساهته في سفك دم شعبهم ... هذه هي العصابة الكبرى أما العصابة التي زج بها في سجون عسكر فرنسا ماهي الى كبش فداء...
أختم وأقول ان كل من حكم بلد عرفاء فرنسا من بن بلة مرورا بالمقبور بوخروبة و العاهة بوتفليقة وصولا الى الدمية الحالية تبون لم بستطيعو المساس باصحراءنا اللهم بخرجاتهم البهلاوانية على شاشات التلفزة ...
عاشت الصحراء المغربية ومزيدا من العار لخلفاء فرنسا .
56 - متتبع 007. الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 01:05
31 - عبد اله

ظن هذا المعلق ان الجزائر دولة فقيرة مثل الدول العربية الاخرى - الجزائر دولة غنية بالبترول والغاز والذهب والمعان الاخرى لكنها لا تتقاسم الثروة مع شعبها المغلوب . فالعسكر الحاكم جعل من المرتزقة دولة وهمية وصرف عليها اموال كثيرة مما افقر الشعب . الجزائر كدولة بترولية شعبها لا يملك مسكن ولا سيارة ولا خادمة فليبينية . شعب ظل صامتا الى ان قدم الحراك بسبب كثرت العهدات المفرضة من طرف العسكر وهو الان في الطريق الصحيح للتغيير اذا سمح له بذلك . الحقيقة لا تغطى بتعليق الواقع عكس ذلك .
57 - دمحم الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 01:45
لا يمكنالان لاي مغربي ان بنتظر خيرا من الجزاءر لان مرض كره المغاربة وصل الى حد بالغ و شديد الخطورة على البلدين . على المغرب هو وجود جنرالات يريدون الحرب مع المغرب و لا يهمهم شيء اخر و هم بملؤزن ذلك على تبون.
على الجزاءرية هو اذا يخسر الجيش الحرب مع المغرب, ستكون المحاسبة شديدة و سيستمر الحرب الى مدة طويلة و هذا لصالح المغرب لانه سينقلب السحر عن الساحر
58 - كبير بلجيكا الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 01:57
كل ماهناك هو إلهاء الشعب الجزائري الدي لم يحقق شيء بثورته ماأراده الجيش وصل له لا كلمة للشعب الجزائري ولاتنمية العقلية العسكرية لاتبشر بخير لا لي الجزائريين ولا لي المنطقة أما بالنسبة للتبون سينبح كما فعل سلفه وسيجني ماجناه سلفه بوتفلقة السرقة لي مابي حوله أما الكعكعة الكبيرة فهي للجنيرالات أما بالنسبة للصحراء فكانت وستظل مغربية وهذه قضية وطنية رغم إختلاف المغاربة عن بعد سياسة الحكومة تبقى القضية الصحراء قضية وطنية مقدسة مثل القدس عاصمة للفلسطنيين وللمسلمين
59 - محلل الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 02:23
الصواب ان لا تفرحوا للتبون و نظامه. أسلافه قباب لا يفقهون في الاقتصاد. هؤلاء ظهروا من الان انهم أسطال أو سطول. الشعب و البلاد تحتاج نهضة إقتصادية لكن الجنيرالات يفرضون عليه اسطولة لا يعرفون الا الشيطنة ضد المغرب و يجرون الجزائر الى الهاوية ليتكرر عليهم الغضب فيستمر عناد الجنيرالات بالمكر و التحايل و الالتفاف على الشعب و هكذا ينتجون أسباب الفساد و السرقة "و ماكلة لبلاد". جنيرالات الجزائر كابرانات مقارنة لباقي الدول لا يخوفون. المتقاعدين عجزة لا يفقهون او تقادمت تقنياتهم في الحروب. لم نسمع عنهم تجربة. مع إسرائيل ! ما انتجت الا التفكك العربي و المغاربي "كامب دافيد" لنسمع ديماغوجية التضامن الجزائري الفلسطيني، بينما هم يزرعون الانفصال لصالح الصهيونية. يبقى الانكماش في الهزيمة لكن بالفتنة و عداوة الجار.عقول متحجرة متخلفة ستحاكمها الاجيال القادمة. لا نتكلم عن الحروب التكنولجية الحديثة التي تتطلب القوة الاقتصادية مع الاكتفاء الذاتي لتجنب اي حصار و حصول أكبر ممكن من حلفاء اقوياء الذين هم مع القيادات الحكيمة، كذلك الفعالية في العتاد الحديث. بتهور الجنيرالات تبقى الجزائر بعيدة عن ذلك.
60 - محمد الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 03:31
في اداعة اوراس ,قاضي جزاءري سابق ,شبه تبون ببن عرفة في عهد الحماية,وفعلا انه بن عرفة الجزاءر,لأن الجزاءر مازالت مستعمرة فرنسية,هناك 200 ضابت من الحركة الجزاءريين يحكمون من وراء الستار.
61 - الورزازي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 03:44
عصابة تعتقل متهما ببيع الكوكايين و تنصب اباه " رئيسا مدنيا " و تحتجز الابن دون محاكمة ختى لا يستمعمل الاب العفو لاطلاق ابنه ويبقى رهينة في اليد العصابة العسكرية للحفاظ على الكاموفلاج المدني ضامنة بذلك عدم تنطع الاب. والاب بدوره جبان لا يجرؤ قلب الطاولة على الاوغاد .
علينا حل مشاكلنا اداخلية بسرعة مع ثدعيم الحراك و ادخال المشكلة الجزائرية لردهات الامم المتحدة و ذلك حقنا وحق للشعب الجزائري علينا .
علينا كمغاربة ومجتمع مدني اعلان يوم للتضامن مع الشعب الجزائري المحتل و القيام بمظاهرات و اعتصامات بقلب العواصم الاوروبية .
ان الفرصة سانحة لضرب عنق الافعى فقد خرجت من الحجر و اصبحت على المكشوف!!
62 - قويدر الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 06:06
وقد وصلني مؤخراً خبر أن الحكومة الجزائرية الجديدة قررت تغيير تسمية صلاة المغرب رسمياً إلى صلاة الجزائر.
63 - رشيد الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 07:19
هوس هوس هوس في كل صغيرة وكبيرة ( يحسبون كل صيحة عليهم ) ارحموا الشعب سيفقد عقله .
64 - dz4ever الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 08:54
الى المعلق 8 - الحو : انا جزائري واشاطرك ما ذكرت .
65 - المحاميد الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 09:08
تبون يتسلم مفاتيح العهدة الخامسة من فخامته بوتفليقة الدي يوجد الآن عطلة ونزاهة حتى يتعافى ويرجع إلى الحكم هاك ورا مافيها احزارة الحكم في يد من اسي تبون واش انت اهنا ولا في المريخ انت في واد والشعب في واد الحراك هو الفاىز باعون الله الي بقا في عمرو انهار مات كانك طفل صغير وانت في التسعينات
66 - جزائري عنيد لاكن لايضر الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 09:43
31 الاخ عبد اله السلام عليكم

مرحبا بك في بلدك الجزائر لاكن الحقيقة احيانا مرة لا للتجريح في بعض اخواننا المغاربة الان عند قراة تعليقك انهم بامهدئأت.....
67 - دحمان الحراشي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 10:25
1 - مغربي قح
المعلقون المغاربة كأنهم قرصٌ مضغوط يكررون نفس الكلمات ، وهذه الكلمات
لا يغلطون بها انفسهم فقط بل يغلطون بها غيرهم من بعض المغاربة ، ويكفيك
قراءة اول تعليق حتى يكفيك عن الباقي ، حتى ولو كان المقصود هو التجريح
فإنه مملل ....تبون يعمل وهم يقولون عنه المعين من طرف العسكر، وما فائدة
ذلك ، وهل هذا يغير من الأمر شيئا ؟ إذا كان المعلق يكرر نفس الكلامات ولا
يفيد في الوعي بالشيئ ، الا بالشتم والتجريح فهو يقدم للخصم اقوى السلاح
الذي يستعمله من حيث لا يدري ، الجزائر تتطور بحراكها المتجدد ، وتبون
رسّمه كيوم وطني ، وسياسة الجزائر الخارجية تعود بقوة ، وليقول من شاء
العسكر ، او الجنرلات ، او الكابرنات ، او السلطة غير الشرعية ، كلها كلمات
لا تضلل الا القارئ المغربي على الخصوص
68 - صحراوي قح الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 10:44
القافلة تسير...والله لو عين تبون حتى ابراهيم غالي نفسه كمستشار اللرئاسة فلن يجنيا سوى خيبات الأمل الواحدة تلو الأخرى لأن المغرب واضح في توجهاته وصادق في تصرفاته وهو سائر بخطى ثابته نحو الأهداف التي سطرها ولن يضره لا نباح النابحين ولا كيد الكائدين ولا حقد الحاقدين المشكلة مشكلة الشعب الجزائري المغلوب على أمره الذي يسمح لعصابة ظلت تحكمه لعقود أن تهدر أموال الشعب على عصابة البوليساريو في حين أن الشعب الجزائري أولى بتلك الأموال
69 - متتبع رقم 1 الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 10:52
الجيش هو من يحكم الجزائر ويتحكم في دواليب الحكم بأكملها
المدنيون للأسف لا دور لهم ..لا يمكن بهذا النظام
المستبد أن يحقق آمال الشعب الجزائري في تحقيق الديمقراطية المدنية
لا زالت عقول الحرب الباردة مستمرة في تسير هذا البلد الأبي
إنهضي يا أمة الجزائر استفيقي قبل فوات الأوان
لتأخدي مكانك بين الدول
70 - تندوفي مغربي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 10:53
تبون من غباءه يريد تصدير مشاكل فشله نحو المغرب وحركاته البهلوانية والمتسرعة يستقبلها المغرب بسخرية وبهدوء لأننا نتعامل مع المرضى ذوي العقول الفارغة والنعاقصة فطريا ههههه. رئيس دولة يتصرف كأنه راعي غنم في الجبل و.يعتقد أن المغرب بلد سهل المنال، لا يدرك أننا بلد ملكي نظامه مستقر لازيد من 18قرن ولم يتزعزع. ويمتلك أسباب القوة للدفاع عن أرضه وعلاقاته....فملايير الدولارات التى صرفها النظام البليد في الجزائر من اجل الكيان الوهمي او شراء دمم دول افريقية لم تجلب عليه سوى الهزائم الديبلوماسية والعسكرية و......
71 - Mohamed الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 13:37
ياخي عندكم مستشار يهودي موالي لإسرائيل ولم يتكلم أحد وهل يعقل ان يكون تعيين الناس ادا كانو يحبون البلدان الآخري بربكم كيف تعقلون
72 - khalilnederland الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 16:23
المغرب حاول مد الخير الحزاءر لكن رفضو وهاهم يزدادون عداوة للمغرب ، الجزاءر تريد استلاء على المغرب كله وليس الصحراء فقط اذن الخل هو:
الاعتراف بجمهورية القبائل ودعمها في الاستقلال الشرعي
قصف المناطق المعزولة في الصحراء المغربية في حالة دخولها من طرف المليشيات الجزائرية
عدم التقرب الىً أي تعاون مع هذه الحكومة
دعم الحراك الشعبي للشعب الحزاءري الذي يطوق الحرية
غلق الحدود وعدم المطالبة بفتحها
لا تقارب مع هذه الحكومة
المغرب في صحراءه واطالب بتغيير عاصمة المغرب من الرباط الىً العيون مع نقل كل اللعنات الدملوماسية العالمية اليها
المجموع: 72 | عرض: 1 - 72

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.