24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3305:1712:2916:0919:3321:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. "جائحة كورونا" تطرق مسمارا في "نعش" صناعة الكتاب بالمغرب (5.00)

  4. العلوي: لهذا اخترت المحاماة .. والكرة منعتني من قيادة هيئة مراكش (5.00)

  5. حلاّقان ينقلان "كورونا" إلى العشرات في أمريكا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | "تقارب الرباط ومدريد" يدفع الجزائر إلى تعليق زيارة وزيرة إسبانية

"تقارب الرباط ومدريد" يدفع الجزائر إلى تعليق زيارة وزيرة إسبانية

"تقارب الرباط ومدريد" يدفع الجزائر إلى تعليق زيارة وزيرة إسبانية

مباشرة بعد موقف الحكومة الإسبانية من استقبال وزير ينتمي إلى حزب "بوديموس" لوفد عن جبهة "البوليساريو"، أرجأت السلطات الجزائرية، للمرة الثانية على التوالي، زيارة كان يرتقب أن تقوم بها وزيرة خارجية إسبانيا إلى البلاد، اليوم الأربعاء.

وكشفت مصادر إسبانية عن تدخل السلطات الجزائرية، في إشارة إلى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في آخر اللحظات، لتعليق الزيارة الأولى من نوعها لوزيرة خارجية إسبانيا أرانشا غونزاليس لايا.

وأجلت الجزائر زيارة رئيسة الدبلوماسية الإسبانية، التي كان يوجد ضمن أجندتها ملف الصحراء المغربية، إلى غاية الأسبوع الأول من شهر مارس المقبل، بينما ربطت مصادر إسبانية أسباب التأجيل بالتقارب بين الرباط ومدريد.

ويبدو أن موقف وزيرة الخارجية الإسبانية من استقبال كاتب الدولة الإسباني للحقوق الاجتماعية، ناتشو آلفاريز، المنتمي إلى حزب "بوديموس"، لمن تسمى بـ"الوزيرة الصحراوية للشؤون الاجتماعية وترقية المرأة" قد أزعج الجزائر.

وكانت رئيسة الدبلوماسية الإسبانية اتصلت بنظيرها المغربي، وأكدت له أن لقاء الوزير الإسباني لا يعكس موقف الحكومة الإسبانية، وأكدت أن مدريد لا تعترف بـ"الجمهورية الصحراوية"؛ وهو الموقف الواضح والصريح الذي خلف صدمة لدى قيادات "البوليساريو".

وليست هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها الجزائر بإلغاء زيارة وزيرة الخارجية الإسبانية، فقد سبق أن ألغت زيارة لها في يناير الماضي بعد تفضيلها للمغرب في أول زيارة قامت بها بعد تسلمها منصب الخارجية.

واعتبر قيادي في جبهة "البوليساريو" الانفصالية أن تعليق الجزائر لزيارة وزيرة الخارجية الإسبانية يحمل في طياته عدة رسائل سياسية، مشيرا إلى أن "الجزائر في عهد تبون تريد أن تقول لا شيء، كما كان من قبل"، وزاد أن "ملف الصحراء هو مقياس حرارة العلاقة بين الجزائر ودول أخرى".

وبات الجزائر، في عهد تبون، وفق الكثير من المؤشرات، أكثر عدوانية تجاه المغرب، إذ استدعت قبل أيام سفيرها في الكوت ديفوار للتشاور، عقب فتح هذا البلد الإفريقي قنصلية له في مدينة العيون المغربية.

وكانت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية قد أكدت، في زيارة لها إلى الرباط، الشهر الماضي، على موقف بلادها الصريح والواضح والحاسم من قضية الصحراء المغربية، مبرزة أن مدريد تدافع عن مركزية الأمم المتحدة في البحث عن تسوية لهذا النزاع.

كما أكدت الوزيرة الإسبانية، خلال لقاء صحافي مشترك مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن موقف إسبانيا بشأن قضية الصحراء "موقف دولة، وليس رهينا بتغير الحكومات أو التحالفات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - le faucon DZ الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:18
التاجيل جاء بطلب من الجزائر نضرا لارتباط زيارة الوزيرة الاسبانية بالزيارة اللتي سيقوم بها اللرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الى السعودية و بطبيعة الحال سيكون مرفوق بوزير الخرجية بوقادوم فلا داعي لتغليط الناس اما ااستتدعاء السفير الجزائري لدى كوت ديفوار فكان بسبب ما دلى به الوزير الافواري بخصوص الجزائر و ليس بسسبب افتتاح القنصلية فقليلا من الموضوعية لان الكذب حبله قصير
2 - ahmed الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:19
مجرد تخمينات لا دليل لها ولا تصريح رسمي يثبت ما ذهب اليه التقرير
3 - مغربي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:20
على المغرب استبدال الديبلوماسية الناعمة تجاه الدول المجاورة بفرض وجودها في المنطقة فغير دلك لماذا شراء الأسلحة
4 - Le révolté الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:23
Franchement le nouveau président algérien table énormément sur la politique étrangère de son pays pour ériger une certaine crédibilité qui lui a fait défaut depuis son élection à la pousse pousse. Il n'a pas trouver mieux que le Maroc éternel ennemi du régime des généraux pour exhiber ses muscles devant ceux qui n'ont pas voté pour lui et qui continuent de manifester chaque vendredi et chaque mardi. A défaut de pouvoir changer le quotidien et le futur des algériens le régime s'adonne à ses habituelles méthodes diversives.
5 - amine الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:35
سياسة اسبانيا حاليا هي تاكل مع الديب وتبكي مع ااسارح يعني الراعي كل ما في الامر ان اجندة الرييس مملوءة .قضية اولويات ستتم الزيارة ووزيرة اسبانيا مجبرة لان تعكير صفو العلاقة مع الجزاير يخدم المغرب في تحسين العلاقات مع الجزاير فلا ترضى اسبانيا ابدا ان يكون للمغرب عمق استراتيجي حتى لا تطلع لامور اخرى ...الثغور
6 - مغربي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:39
المغرب اليوم اقوى من اي الوقت مضى اقليميا قاريا دوليا هو ما تعترف و تقر به اسبانيا و غيرها من دول صديقة و الشقيقة و حتى الاعداء اللهم دم العز و النصر و التمكين و الصحة و السلامة و الافراح و المسرات و التوفيق و التفوق باستمرار على ملكنا المفدى يارب العالمين و كن له ولي و الحافظ و المعين أينما حل و ارتحل الرائد بالجميع المقاييس في خدمة المغرب المغاربة الأحرار بشتى المجالات دون ملل او كلل و نكران الذات و على الساءر الأسرة الملكية و على المغاربة المغرب الاحرار الذين يجعلون المصالح العليا للمغرب و المغاربة فوق كل اعتبار باستمرار
7 - bakilly الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:49
اجاوب lefocon dz الامور ليس بهدا الشكل السيد وزير الخارجية له ديوانه مكلف بترتيب اجندات الزياراة حتى لا تتداخل الزيارت الزيارات تلغى في حالة حدوت كوارت او انقلاب حتى في المرض تكون النيابة على السيد الوزير اما القول ان هناك زيارة للرئيس او الوزير هدا يعتبر في السياسة ارتباك بروتوكولي او رفض الزيارة لاشئ غير هدا
8 - arifi Abdo الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:50
النظام الجزائري للأسف عوض أن يقوم بالاهتمام باموره الداخلية المزرية ويعمل على إصلاحها فهو يجعل من الصحراء المغربية قضيته الأولى ويدعي الحياد يصرف أموالا طائلة على قضية خسرها من زمان وما زال يمني النفس أن يتحقق حلمه مع العلم أن حلمه هدا لن يتحقق أبدا حتى لو دهب إلى الحرب والمغرب مستعد لاعطاء النظام الجزائري الفاسد طريحة جديدة على غرار ما سبق
9 - مواطن الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:51
اسبانيا ليست غبية لتفضل 100الف انفصالي على 40مليون مغربي. فهي تعرف أن مصلحتها مع المغرب استراتيجية بحكم الموقع وبحكم مساندة أمريكا وأوروبا و خاصة فرنسا للمغرب. وضع الجزائر و البوليزاريو سيبقى على ماهو عليه إلى أن تتغلب روح الحكمة من أجل طي الخلاف والاتفاق على حل ليس فيه غالب ولامغلوب
10 - عجبا الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:55
اصبحت الدول العربية لعبة في ايدي الدول الغربية سواء دول افريقيا او دول الخليج .فقد اصبحت الدول الغربية هي من يتحكم في مصير الدول العربية و الاسلامية الني تعتبر عبيدا و تابعة لها." إتفق العرب على الا يتفقو "كل دولة تخرج بتقريرها.
11 - MAJID LAKHAL الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:58
المغرب يمارس سيادته الكاملة على اراضيه ، اصبح واجب على المغرب ان يخير دول الجوار اما ان ينعم الجميع بالامن و الاستقرار، واما ان يعيش الجميع الفوضى التي لا تبقي ولا تذر.
12 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:58
تاجيل زيارة وزيرة الخارجية الاسبانية يؤكد ان النظام الجزائري الغير الشرعي مستعد ان يضحي بمصالح الشعب الجزائري الشقيق و بعلاقاته مع اسبانيا من اجل مليشيات البوليساريو الارهابية فللتعبير عن غضبه و امتعاضه من رد الحكومة الاسبانية على استقبال احد وزرائها لوفد الكيان التندوفي المفبرك الغى الزيارة و الغريب في الامر انه لا يفوت اي فرصة ليؤكد انه غير معني بنزاع الصحراء المغربية فهل نعتبر هذه الازدواجية غباء يعبر عن عقلية حكام قصر المرادية و تفاهتهم و عدم اهليتهم لقيادة الجزائر ام استحمارا لدول العالم و اجهزتها الاستخبارية و هيئة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي فحينما استمعت لتصريح وزير الخارجية الايفواري وهو يدشن رفقة نظيره المغربي القنصلية العامة لبلده في مدينة العيون لم اجد في ذالك التصريح ما يشير الى الجزائر بالاسم لانه عبر عن رفضه للاملاءات الخارجية و التدخل في قراراته السيادية و ربما كان يقصد نظام جنوب افريقيا اوناميبيا او حتى قيادة دويلة تندوف الوهمية لكن كما يقول المثل المغربي " لي فيه الفز كيقفز " و هذا ما ينطبق على النظام التبوني الغير الشرعي الذي سارع الى استدعاء سفيره بابيدجان
13 - Fouad الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 21:58
Faut bien qu'un jour proche je l'espère que les nôtres sortent de leur silane pour mettre les points sur les I afin que ce dépravé retourne dix fois sa langue avant qu'ils lui vient l'aidée d’évoquer le mot Maroc ,j'en suis sur que sa vas arriver et il vas regretter ses sorties exhibitionnistes qui n'attire personne
14 - زهير الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 22:00
رغم ضهور أول حالة كورونا في الجارة الشرقية إﻵ أن المسؤولين الجزائريين يعتبرون الصحراء المغربية قضيتهم الوطنية الأولى
15 - لو فيروس الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 22:07
تزورهم او لا تزورهم واحنا مالنا. علاش انتما شادين في هذه المواضع الحساسة والتفرقية والعدوانية بين شعبين مقهورين من طرف مجموعه من المسؤولين الانتهازيين.شوفوا اوروبا فوق رؤوسكم والمريكان غربكم هل سمعتم باندلاع حروب فيما بين دولهم. الكل يصافح الكل الا عند العرب والمسلمين. اهذا ما جاء به نبي الرحمة اهذا ما اوصى به المصطفى علي افضل الصلاة وازكى السلام وتطالبون بتحرير القدس. الله انجيكم لما تستعمر مكة والمدينة قريبا.
16 - SKIZO الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 22:10
سبعة ايام ديال المشماش سالات(إنتهت)بالنسبة للجزائر أو بالأحرى لتبون،أما بالنسبة لإسبانيا فالمملكة المغربية أدخلتها في دوامة هائلة من المصالح و الامتيازات التي جعلت منها دولة بدون أوراق للضغط على المغرب أو حتى بأوراق ضعيفة و غير مؤثرة(بطبيعة الحال هاذا كلام نسبي )لذالك فالجارة الشمالية عندما تقرر الابتعاد قليلا عن المغرب فهي بذالك تقرر المشي على خيوط رفيعة فوق حمم مدمرة من الكوارث الاقتصادية.
17 - Abdou الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 22:10
دولة الجزائر سياستها مبنية على العداء الهستيري للمغرب اقتصادها مبني على افشال الاقتصاد المغربي تنميتها مبنية على تاخير تنمية المغرب،المهم عندهم هو المغرب يتاخر ولو تاخروا
18 - makaveli الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 22:13
أشمن تقارب مع بورقعة و لا الزمر.وابغيتو تصطونا مابقينا فاهمين والو بورقعة دايرة لينا العصا فالرويضة فترسيم الحدود البحرية و وزير ديالهم مستقبل مرتزق من سنطيحة الپوليزباليو و طالعين للحبل فقضية سبتة و مليلية و المعابر الحدودية و قاليك بغاو يفرضو الڤيزا على المغاربة لي كانو كيدخلو ليهم بلا ڤيزا و زيد و زيد . فيناهو هاد التقارب شي واحد يفهمنا الله يجازيكم بخير
19 - الرياندي سمير الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 22:14
يراهن النظام الجزائري العجوز المريض والمأزوم على بعث الروح في سياسته الفاشلة الخاصة بمناهضة المغرب في سيادته الترابية على صحرائه. لن يتعلم هذا النظام الجزائري من تجربته الفاشلة وهو يصر على تجريب المجرب، كما يراهن على نفس السياسة في الداخلية التي أوصلت الجزائر للانهيار وبخرت ثروات الشعب الجزائري وبددت الاستقلال الذي ضحى من أجله شعب الجزائر. مازال تبون يشيد بسياسة بومدين بينما يعلم القاصي والداني أن سياسة بومدين هي التي أدت إلى إفلاس الجزائر وكل ما أنتجته هو طبقة برجوازية طفيلية جديدة في الجزائر نواتها السياسية والاقتصادية هي كبار العسكر وعائلاتهم وأتباعهم وأدواتهم من السياسيين. ونفس السياسة عمدت إلى معاداة المغرب مجانا، لعزل الشعب الجزائري وتحييد التأثير الأخوي المغربي على الشعب الجزائري الشقيق. فماذا جنت الجزائر من سياسة العداء للمغرب، وماذا حققت لجماعتها الانفصالية على مدى نصف قرن تقريبا؟ فمتى يعيش الشعب الجزائري ويحقق حلم الاستقلال؟ مضى العصر الذهبي البترول الذي كان يسخن خطابات بومدين. تحية مغاربية لنضالات الشعب الجزائري الشقيق.
20 - يوسف الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 22:20
" ويبدو أن موقف وزيرة الخارجية الإسبانية من استقبال كاتب الدولة الإسباني للحقوق الاجتماعية، ناتشو آلفاريز، المنتمي إلى حزب "بوديموس"، لمن تسمى بـ"الوزيرة الصحراوية للشؤون الاجتماعية وترقية المرأة" قد أزعج الجزائر"
المقال فيه تناقض مع العنوان
21 - احمد المغربي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 22:21
لا أعتقد أن ذلك مرتبط بموقف إسبانيا الرسمي من مشكل الصحراء و إلا ستكون سقطة كبيرة من الديبلوماسية الجزائرية ستجعل الجميع يضحك منها و ينظر اليها بكثير من الريبة، فكيف للجزائر أن تحاسب إسبانيا و هي دولة ذات سيادة على موقفها الذي يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة و لا تحاسب هي نفسها على اعترافها بجمهورية وهمية ضدا عن كل هذه القرارات ؟
22 - محمد الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 22:35
المغرب واسبانيا جيران ديال الصح وعندهم العقل ويحلون مشاكلهم كاخوة بالعقل وهذا هو المعقول الند بالند
23 - arroub الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 22:51
مال هاد الجزائر مصدع راسها طلعات ليها السخانة. وقالت ليك ماعندهاش مشكل مع المغرب. غير وزيرة اسبانيا صرحت بأنها لاتعترف بعصابة البوليساريو فانفجرت الجزائر حنقا. وكذلك عند فتح دول افريقية دات سيادة قنصليات في صحراء المغرب وهو بلد كذلك له سيادة على اراضيه. هل الجزائر اصبحت رئيسة الأمم المتحدة و مجلس الأمن وحنا مافي راسناش.
24 - كمال من نيويورك الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:01
في المغرب، عندما يتم انتخاب رءيس جديد لجماعة محلية ، تراه يكتر من إلدهاب هنا وهناك وأحيانًا نراه يكنس الشوارع جنبًا الى جنب مع عمال النظافة ، فيستبشر المواطنون خيرا من هدا الرجل الذي نظنه سيصلح ويحل مشاكل المدينة، لكن في الأخير نكتشف انه ينتمي الى مجموعة الأربعين حرامي وهدا الأمر ينطبق على الهلفوت الذي يسمى كذبًا وبهتانا رءيس الجزاءر.
25 - Med chak الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:16
إذا كان فعلا كما قال أن ملف الصحراء هو مقياس حرارة العلاقة بين الجزائر والدول الأخرى فلتستعد الجزائر كي تصير جزيرة معزولة عن كل العالم بفضل الضربات المتتالية للدبلوماسية المغربية (( ...سحب الاعترافات افتتاح القنصليات العلاقات الافريقية والعودة للاتحاد الافريقي منتوجات الصحراء نحو الخارج ضم المياه البحرية ... والقادم أبرد للماء في ركبتي البوليساريو وحاضنتها )) اللهم جنوب افريقيا وكوبا وبماذا سينفعانها هذا ما لم يغيرا موقفها مع قادم الأيام
26 - ولد حميدو الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:23
المغرب عنده امتياز مثل بعض المغاربة فمثلا انا ازددت يوم 29 فبراير و احتفل بعيد الميلاد مرة كل اربع سنوات و هده السنة كاين ان شاء الله
27 - الوهراني ... الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:35
انت لن تفرح الا للكوارث ......عرفناكم شنو كتسواو في ازمة جزيرة ليلى لا داعي لفرحك ....اعطيونا غير التيساع ....تمتع بالضيافة المغربية وعبر عن رايك اما نحن المغاربة والله لنشرتك تلك الصحافة الجزائرية الصفراء
28 - Said الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:41
المغرب اكثر قوة في عهد الوزير السيد بوريطة بغض النظر عن انتمائه الحزبي
29 - مغربي وكفى الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:44
هذا كافي كي يعرف المغاربة من عدوهم الحقيقي؟؟
يوما عن يوم تنكشف حقيقة هذا الكيان الغريب الذي ابتلينا بمجاورته
يوما عن يوم تسقط أقنعتهم الزائفة التي كانو يغطونها بشعارات بالية تتغنى بالأخوة ووو وباقي الخزعبلات التي كانو يُخدرون بها عقول مراهقينا والسدج منا
ومايثير استغرابي في هذه الدولة الماكرة هو كيف تتجرأ على التآمر على بلد مسلم في زمن تكالب العالم كله على بلدان المسلمين التي أغلبها تعاني الحروب والصراعات والضعف والوهم إلا من رحم ربي وعوض أن تستثمر أموالها ووقتها لمساعدة المسلمين الذين بحاجة لذلك تفضل صرف كل ما تملك من مال وجهد ووقت لأجل النيل من هذا البلد العظيم الذي شكٌل لهم عقدة نقص ودونية منذ خروجهم من رحم فرنسا ومعتقدين أن بأموالهم وبشرائهم للذمم سيستطيعون النيل منا ومن وحدتنا ولا يعلمون أن دول عظمى سبقتهم لذلك وعجزت عن تحقيق أهدافها فكيف لدويلة مصطنعة لاتفقه لا في السياسة ولا في الديبلوماسية ولا في الحرب وتعتقد بأموال المحروقات ستصنع قوتها على حساب بلد يملك قوة التاريخ وقوة الرجال الذين صنعو أمجادهم وسطروها بمداد من ذهب وهذا ما يستحيل لها أن تشتريه بأموال الدنيا كلها. عاش المغرب
30 - mansour الأربعاء 26 فبراير 2020 - 00:06
الجزائر بدات تكشف عن اهدافها في الصحراء المغربية وكانت في الماضي تتستر وراء صنيعتها المرتزقة واليوم تيبون كشف عن القناع لكن مصيره سيكون كسابقيه من خدام العسكر .
31 - ابو ياسر الأربعاء 26 فبراير 2020 - 00:12
البعض لا يفقه في السياسة حرفا ومع ذلك يترامى في مواضيع تتبرؤ منه
الاحرى بنا كشعوب ان نهتم فقط بما يساعدنا على التقدم، كمناقشة فيروس كورونا اين وصل وما هي استعدادات اطرنا لمواجهة المرض
او مناقشة مشكل التعليم في بلداننا
وايضا المشاريع الاقتصادية للنهوض وتحسين ظروف الشباب ومحاربة افة البطالة
وخير دليل المشروع الضخم الذي انطلق بالمملكة المغربية الشريفة لفاءدة عامة تلشعب
نعم هذه هي المواضيع التي يمكن ان نناقش;وليس امور لا ندري ولا نعلم كواليسها.
واش فهمتني اصاحبي...هههههههه
32 - معتز بمغربيته الأربعاء 26 فبراير 2020 - 00:25
إلى المعلقين من جارة الحقد و العار.... هاذ الشعب الصحراوي كاين غير في المغرب. و علاش ما تقولوش الشعب الصحراوي مسكين في الصحراء الجزائرية يريد تقرير المصير كالطوارق و الأزواد. ناهيك على الشعب القبايلي الذي لديه حكومة في المنفى برئاسة المناضل مهنى، لماذا لا تعطوه حق تقرير المصير....ثم لماذا لم يحدث منذ عهد آدم في تاريخ الحركات التحررية أن إرتمى معظم قيادييها المؤسسين في حضن "المستعمر" (كما تدعون) كعمر الحضرمي و احمدو ولد السويلم و ابراهيم حكيم و المحجوب السالك و البشير الدخيل و اللائحة طويلة،.... لو لم يكونوا على يقين بأنهم رجعوا إلى وطنهم الأم.... حقدكم نابع من عقدة النقص و عقدة الهوية، ككيان حديث النشأة، التي تلازمكم ...اللهم لا شماتة...
33 - amin sidi الأربعاء 26 فبراير 2020 - 00:29
سلام : هد الراءيس ماهو عيل فوطوكوبي غير مصادق عليها والشعب ليعتريفوا بها ولا قيمة لها
34 - Said الأربعاء 26 فبراير 2020 - 05:14
شرف المغرب في تعيين رؤساء الجزائر يستمر. سخرية القدر ان يتحصل اي حاكم مصداقية الحكم من ابراز براز العدوانية تجاه المغرب الشامخ. ... وتستمر المعاناه.
35 - almahdi الأربعاء 26 فبراير 2020 - 06:57
حاجتان يملكهما النظام المغربي من دون النظام الجزائري؛وهما في الغالب من يثير شعوره بالنقص؛ امارة المؤمنين والتاريخ المجيد؟!!!
36 - mado الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:53
LA POSITION DE L ESPAGNE ET LA MEME QUE LA POSITION ALGERIENNE SUR LE SAHARA OCCIDENTALE L ESPAGNE ET L ALGERIE ET POUR UNE RESOLUTION ONUSIENNE ET PERSONNE DANS LE MONDE NE RECONNAIS LA MAROCANITE DU SAHARA C EST CLAIR ET NET POUR LA VISITE DU MINISTRE ESPAGNOLE A ETE REPORTER A CAUSE DE LA VISITE DU PRESIDENT TEBOUNE ET LE MINISTRE DES AFFARES ETRANGERE ALGERIENNE EN ARABIE SAOUDITE JE DEMANDE AUX SOI DISNAT JOURNALISTES DE HESPRESSE D ENLEVER LE NIVEAU)))
37 - جمال الجزائر الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:03
الاخوة المعلقين تائهين في مواضيع هامشية و تعليقات سلبية مكررة لا تغني ولا تسمن من جوع ولا تخدم احدا .الكل يشاهد الزيارت المكثفة للجزائرهذه الايام لوفود اجنبية رفيعة المستوى و ازدحام في التوقيت لهذا لاتوجد فرصة لزيارة الوزيرة الاسبانية ولا علاقة للتخمينات التي جاءت في المقال. معلوم ان العلاقات الجزائرية الاسبانية استراتيجية و التبادلات التجارية تقدر بملايير الدولارات و هي الاضخم و الاولى في المنطقة كما ان اسبانيا لها استثمارات كبيرة و تستورد حوالي 60 في المئة من احتياجاتها من الغاز عبر الانبوب الجديد المار مباشرة من الجزائر الى اسبانيا .اسبانيا استعجلت الزيارة خاصة بعد ما سبقتها زيارة الوزير الاول الايطالي ووزير الخارجية الفرنسي للجزائر .اسبانيا تبحث على مصالحها في المنطقة و ليس حبا او ودا لجيرانها.انشر من فضلك جزاك الله خيرا .
38 - بركاني ابن الشرق الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:42
رد على 1 - le faucon DZ
لا تحاول ان تعلل الامور لحفظ ماء الوجه تجاه الانتكاسات والصفعات التي ما زال نظام الكبرانات يتلقاها بين الفينة والاخرى والذي مازال لم يستوعب الدروس لانه يحاول الغطاء على ما يجري من حراك الشعب الجزائري الحر الذي يعرف بان الرئيس خارج عن الشرعية وهو مفروض من نظام يحتضر الكل مفضوح وتبون ونطامه البوتفليقي حائر امام امر الحراك وهو يحاول ان يلعب اخر ورقة تتعلق بالدستور كل بنوده تحمل نفس ما تريده العصابة التي قيل عنها مضت وهي ما زالت تحكم
39 - MAROCAINE الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:11
الرئيس الحالي غير معترف به من طرف الشعب
و هو استمرارية لنظام بوتفليقة
كشفت صحيفة “الجزائر تايمز”، أن أصول عبد المجيد ، تعود إلى الشيخ رضوان تبون وهو أحد مشايخ المذهب المالكي المعروفين ومدفون في فاس بالمملكة المغربية .
وجميع المسؤولين الجزائريين من اصول مغربية يكنون العداء اكثر من المسؤولين ذوو الاصول الجزائرية حتى يرضى عليهم الجيش
40 - وجهة نظر الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:43
أشفق على بعض المعلقين وهو يستقوون بالآخر وكل طرف يرى نفسه جديرا بزيارة الآخر له... إنها عقدة الدول العربية الأبدية لا ترى لنفسها قيمة إلا من خلال مرآة الآخر...إنه فكر طفولي لم ينضج بعد....متى ننكب على مشاكلنا ونتعاون في حلها...الدول التي تحترم نفسها تبادر للدفاع عن مصالحها دون أن تتضايق من جيرانها...ماذا لو قدر الله لوباء كورونا أن "يغزو"بلدان شمال أفريقيا بقوة هل سيبقى وقت للملاسنات الفارغة والتعاليق الجوفاء...لقد أضاعت بلدان الاتحاد المغاربي فرصا عديدة للتعاون المثمر ...إنني أهمس في أذن ساسة الجزائر إذا كان مشكل الصحراء بيد الأمم المتحدة وهم يساندون قراراتها فلماذا يقلقون باستمرار إذا صدرت أي بادرة تخص الوحدة الترابية للمغرب ؟ لماذا إعلامهم هو الإعلام العربي الوحيد الذي لا يكف عن العداء المبين للوحدة الترابية للمغرب؟ لماذا لا نجد تونس أو ليبيا أو حتى موريطانيا منشغلة بهذا الموضوع ؟ لقد تم رهن أجيال متعاقبة وكبح تقدمها بسبب الرغبة في "كسر العظام"و"الثأر"و"تصفية حسابات ضيقة"لم يعد لها معنى لذى أجيال الحاضر والمستقبل.
41 - تيزي وزو الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:30
نحن نعلم ان تبون فرضه علينا الجيش ونعلم أن الجيش لم يكن ليستمر في الحكم لولى اختلاقه للبول زاريو.
42 - محلل الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:02
الزيارة الاسبانية عن الحدود البحرية أحادية الجانب الجزائري تجاه أسبانيا. كانت قد صرحت زيارة الجزائر، لاجل هذا الموضوع الذي يبدوا أنه تشوبه غموض ! فأسبانيا غير راضية عن التمدد الجزائري. يبدوا ان ما نشر أعلاه تجاهله، و التعليقات ذهبت في واد آخر.
43 - متتبع الأربعاء 26 فبراير 2020 - 13:04
حكام الجزائر المنتمون للمؤسسة العسكرية
لهم عقدة كبيييييييرة اسمها (المغرب)
ليس لديهم أي هدف سوى معاكسة المغرب ومصالحه في كل شئ ..
سبحان الله امر هذا البلد ..
استفيقي يا جزائر
لتري ما يفعله الجيش فيكم
44 - عبدالالاه الأربعاء 26 فبراير 2020 - 13:24
احد الاصدقاء الجزائريين قال لي يوما ان تبون سينجح في الانتخابات . ولما سألته عن السبب، قال لي:
تبون دئب خبيث كان يعلم علم اليقين ان المرور الى المرادية بيد الجيش، فتبنى برنامج الجيش في " حملته" التبونية.
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.