24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | دروس ما بعد جائحة "كورونا" توحد عمل البرلمان الرقابي للحكومة

دروس ما بعد جائحة "كورونا" توحد عمل البرلمان الرقابي للحكومة

دروس ما بعد جائحة "كورونا" توحد عمل البرلمان الرقابي للحكومة

ما هي الدروس التي استخلصها المغرب من أزمة "كورونا"؟ وكيف يمكن استثمارها بعد نهاية الجائحة؟.. هذه واحدة من الأسئلة الرقابية التي وحدت الفرق البرلمانية، أغلبية ومعارضة، وهي تسائل الحكومة عما بعد نهاية الوباء.

وعن استخلاص دروس فترة الحجر الصحي وسبل الإسراع بتحديث الإدارة المغربية ورقمنتها؛ طالب بوسلهام الديش، البرلماني عن فريق التجمع، الحكومة باقتناص الفرصة للإسراع بتحديث الإدارة المغربية وتعميم رقمنة خدماتها، مشيرا في سؤال له أن المغرب مقبل على فترة جديدة قد تسمو لنهضة حديثة في مختلف المجالات ضمن الخدمات الإدارية المقدمة للمواطنين.

وفي هذا الصدد، قال البرلماني الديش إن جائحة "كورونا" فرضت على مختلف الإدارات العمومية التخلي تدريجيا عن التدبير الكلاسيكي، مشددا على ضرورة تطوير خدماتها والتعامل في الأمور الضرورية خلال هذه الفترة عبر تطبيقات محدودة تتيح التعامل عن بعد.

من جهته، يرى رشيد القبيل، البرلماني عن فريق العدالة والتنمية، ضرورة استمرار وتطوير تجربة التعليم عن بعد، موضحا أنه "من الدروس المستفادة من أزمة جائحة "كورونا"، اكتشاف العديد من الأطر التربوية والتلاميذ لتقنيات التعليم عن بعد".

ونبه البرلماني عن فريق البيجيدي إلى أن هذه التجربة التربوية تحتاج مزيدا من التطوير والتحسين، حتى تساهم بفعالية في تطوير الأداء التربوي بالمغرب، مطالبا الوزارة الوصية بالكشف عن خطة لاستمرار التعليم عن بعد، في حدود مواد أو وحدات معينة بعد انتهاء أزمة جائحة "كورونا"، قصد تطوير هذا الشكل التواصلي وتنويع العرض.

أما البرلمانية حياة بوفراشن، عن فريق الأصالة والمعاصرة، فقد دعت إلى اعتمادBIG DATA "البيانات الضخمة" لتجميع بيانات المواطنين، موضحة أن "ظهور فيروس "كورونا" بصورة مباغتة، جعل عجلة اقتصاد العالم تتوقف بشكل مفاجئ، الأمر الذي أفضى بالعديد من الدول التي تفشى بها هذا الفيروس، إلى التفكير في ابتداع الحلول المناسبة والكفيلة بمحاصرة آثاره السلبية على الدخل الفردي والمؤسساتي".

ودعت البرلمانية المعارضة إلى الاقتداء بتجارب كل من كوريا الجنوبية وتايوان والصين، التي اعتمدت، بالدرجة الأولى للخروج من هذه المحنة، على "البيانات الضخمة" والتدخل عبر الذكاء الاصطناعي للتحكم في الحركية السكونية، مشددة على فعالية وآنية الاعتماد على الرقمنة.

وتساءلت بوفراشن، في سؤال للحكومة، "ألم يحن الوقت، ونحن نعتمد على الرقمنة في حياتنا اليومية خلال الحجر الصحي، لاعتماد المغرب على منصة مندمجة للبيانات الضخمة؟".. داعية إلى اعتماد مقاربة التقائية في تجميع البيانات من المصالح الحكومية وشركات الاتصال ومؤسسات التأمين الصحي، وغيرها من المصادر التي من شأنها مَركزة بيانات المواطنين وإعداد السجل الوطني الموحد.

أما البرلماني عبد الله مسعودي، عن فريق التجمع الدستوري، فقد طالب الحكومة بالكشف عن التدابير التي سيتم اتخاذها مستقبلا لاستثمار نظام العمل عن بعد بالإدارات العمومية، مشددا على أهمية تقييم هذا النظام بالإدارات العمومية خلال فترة الحجر الصحي.

ويرى البرلماني، المنتمي إلى الأغلبية، أنه في إطار التدابير الوقائية والاحترازية للحد من تفشي وباء "كورونا" المستجد، تمت إعادة تنظيم العمل بالإدارات العمومية، من خلال تطوير وتنويع الوسائل المتاحة للعمل عن بعد، مشيرا إلى أن هذا النظام استعمل في الحالات التي تتطلب تأدية الأعمال وإنجاز المهام من خارج مقر العمل، لضمان استمرارية المرفق العام في تقديم الخدمات العمومية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - درس وحيد الأحد 24 ماي 2020 - 18:12
درس وحيد و أوحد و عليه إجماع المغاربة و العالم من بعد مكان شي وحدين كيشكو و لا كيكدبو على راسهم و هو ان هاد البلاد ديال مولاها اما احنا غي زايدين معندنا حق فحتى حاجة ، مغرب الشتات
2 - المحاسبة الأحد 24 ماي 2020 - 18:13
العبرة والعنوان هما اللي فرط يكرط و بارك من اباك صاحبي
3 - Mounir الأحد 24 ماي 2020 - 18:13
il faut investir dans le citoyen , l'enseignement. la santé .les recherches scientifiques. il nous faut qu'on travaille durant des années .
4 - Stop الأحد 24 ماي 2020 - 18:19
اهم شيء ان المساعدات وصلات للفقراء وتاحد ما مات بالجوع,الان يجب اعطاء فلوس المقاصة بنفس الطريقة حتى نوقف استفادة الفيرمات من الغاز والشركات من السكر والدقيق
5 - أستاد الرياضيات الأحد 24 ماي 2020 - 18:23
يجب تطوير التعليم والصحة وفرص الشغل ومحاربة الفساد والمفسدين مدة خمسة سنوات سيكون المغرب احسن من فرانسا وعيدكم مبارك
6 - Ingénieur الأحد 24 ماي 2020 - 18:27
هناك عدة مؤشرات توحي بأنتهاء كورونا في المغرب إن شاء الله: 1) كنا نحصي حوالي 200 اصابة في 2000 تحليلة في اليوم بنسبة 10%، أما اليوم أصبحنا نحصي 50 إصابة في 10000 تحليلة بنسبة 0,5%، و هذا مؤشر مهم يبين مدى إنتشار الفيروس..2)نسبة الوفاة مقارنة بالشفاء كانت حوالي 60%، أما اليوم اصبحت نسبة الوفاة من بين أحسن الدول4% = 199/(199+4703) مما يدل على مناعة المغاربة الجيدة..3)كنا في حالة دفاع على شباكنا بالكشف عن الحالات المشتبه فيها، أما الآن فأصبحنا في حالة هجوم بالكشف عن أكبر عدد من العمال في الشركات الكبرى مثل الكابلاج و قطاع السيارات قبل الإلتحاق إلى العمل..4)ارتفاع درجة الحرارة سيربك حسابات كورونا خصوصا مدة بقائه في الجو و يضعفه لانه مكون من مواد دهنية و بروتينات. لكن يجب الإبتعاد عن المصابين مع الحفاظ على التباعد و الكمامة.. 5)بعد 3 اشهر من الحجر أظن حان الآوان لتخفيف الضغط المادي على القطاع غير المهيكل وليس فقط الشركات الكبرى لأن هناك من لم يسفد من الدعم..و رفع الحجر الصحي على المدن التي تنعدم فيها الإصابة، مع عدم الدخول أو الخروج من هذه المدن.......و عيدكم مبارك سعيد
7 - Momo الأحد 24 ماي 2020 - 18:31
هناك عدة دروس لقنتها لنا كورونا نذكر منها اننا عرفنا من كان وفيا لنا و من ادار ظهره لنا،يجب الاهتمام بميدان الصحة و خصوصا الاطباء و قطع الصلة التامة بالمهرجانات التافهة و المغنيين و المغنيات الفاسدون و تحويل ميزانياتها الى البحث العلمي و التكنولوجي،خفض رواتب البرلمانيين و الوزراء و منع شراء سيارات الدولة من النوع الفاخر و الاكتفاء بالسيارات المصنعة في المغرب مع مراقبة استغلالها،تشجيع الصناعة الوطنية و الرفع من القدرة الشرائية للمواطن،تحلية مياه البحر لزيادة المساحات الارضية الصالحة للزراعة لتحقيق الاكتفاء الذاتي،دمج التعليم الخصوصي في التعليم العمومي و تجويده،تشجيع المقاولات الصغيرة و ذلك عن طريق قروض بدون فائدة و خفض الضرائب،تسهيل مسطرة الحصول على رخص البناء لان هذا الميدان يشغل الالاف من اليد العاملة و الحرفيين،منع استيراد السيارات الفاخرة و الملابس و المجوهرات و الاكتفاء بالمنتوج الوطني مع رفع الجودة،تفعيل مسطرة ربط المسؤولية بالمحاسبة و عدم الاكتفاء بالشعار فقط،و الله يوفقنا لتجاوز هذه المرحلة و نتجه الى مرحلة اكثر عدلا و تقدما على جميع الاصعدة.
8 - ابوزيد الأحد 24 ماي 2020 - 18:33
جاءحة covid19 أظهرت حقيقة دوركم كمؤسسة تشريعية .ودور الحكومة كمؤسسة تنفيذية .
المشرع والمنفذ هو ملك البلاد ومستشاروه لا غير.
أنتم تثقلون ميزانية الدولة بكل ما تتمتعون به من امتيازات وتعويضات بدون نتيجة .من وقف و برز دوره في هذه الأزمة هي وزارة الداخلية وإدارة الدفاع ووزارة الصحة ووزارة المالية أما الباقي فرءيس الحكومة يتوصل به عن طريق الصحف مثل جميع المواطنين .انتهى الكلام.
9 - محارب سابق الأحد 24 ماي 2020 - 18:34
كوفيد 19 المستجد او كورونا هذا الوباء الطاعون الذي تفشى عبر العالم في ظرف وجيز و استطاع توقيف عجلة الزمان في كل دواليب الحياة وهزم اقوى إقتصادات العالم فما بالكم بالدول الضعيفة اقتصاديا ...! كبلدنا الذي يعتمد على عائدات بعض القطاعات كالسياحة و عائدات المهاجرين و غيرها .هذه القطاعات التي تضررت كثيرا.
السؤال هنا ما بعد كورونا ماذا إستفادت حكومتنا من أزمة كورونا. و ما هي برامجها لما بعد كورونا؟
10 - simo الأحد 24 ماي 2020 - 18:35
وماذا عن تقاعد البرلمانيين والوزراء والتعويضات والسفريات والسيارات ووو ... فلا أحد تطرق لهذا البدخ والريع.
11 - آش كتقولو الأحد 24 ماي 2020 - 18:39
إلى استخلص البرلمان ديال المغرب شي دروس اجيوا العشا على حسابي. البرلمان المغربي لا فائدة منه وهو مضيعة للوقت و ضياع للمال العام.
12 - مهجر الأحد 24 ماي 2020 - 18:46
عمل البرلمان الرقابي للحكومة ما بعد جائحة "كورونا"
تحليل المشاكل على المستوى الاقتصادي والاجتماعي و الثقافي
محاربة الفساد - خلق فرص العمل للمواطنين - الرعاية الصحية الجيدة للجميع
- على السياسيون واصحاب القرار ان يحاسبوا انفسهم هل هم فعلا يخدمون الوطن والمواطن
13 - عبدالرحيم الأحد 24 ماي 2020 - 18:50
نعتقد أن الكلام عن الرقمنة كلام سابق لاوانه. يجب أصلاح الإدارات والقلية. كل هذا الحديث عن العمل عن بعد الرقمنة ستزيد من معانات المواطن.
14 - Mowatin الأحد 24 ماي 2020 - 18:50
كلام جميل، لكن هل فعلا سوف سوف يستوعب المسؤولون الدرس وأخص بالذكر رؤساء "الجماعات الترابية"، ويمرون إلى السرعة القصوى أم سوف تبقى مرحلة كورونا مجرد سحابة صيف، و تعود بعدها حليمة إلى عاداتها القديمة من غش ونهب وتلاعبات بالمصلحة العامة من أجل المصلحة الحزبية.
15 - Nomade الأحد 24 ماي 2020 - 18:53
الدروس هي الإهتمام بالدرجة الأولى بالصحة والتعليم والبحث العلمي، وخلق فرص الشغل. ثم القطع نهائيا مع الإنفاق على الأنشطة التافهة وغير المنتجة، ومنها المهرجانات والحفلات الرديئة أصلا، و الكف عن الإستثمار في كرة القدم والحد من مباريات لا تجلب إلا العنف والتخريب. وطبعا، محاسبة المسؤولين وكل من له صلة بالمال العام.
16 - عبدالرحيم الأحد 24 ماي 2020 - 18:55
الإدارة فاسدة. ولا يمكن بناء دار بدون أساس. الرقمنة يجب أن يسبقها اصلاح والصرامة لأجل محاربة الفساد
17 - محمد لعيوني الأحد 24 ماي 2020 - 18:57
من اجل اقلاع اقتصادي والله سنربح الملايير منه هو تمكين الناس من تحفيظ عقاراتهم ومنازلهم التي يملكونها وغير محفظة.ربما 70/100 تو اكتر غير محفظة .وسترى اقبال الناس على دلك لان دلك سيزيد من قيمته التجارية وستسهل عملية البيع وبالتالي ستدخل الابناك على الخط .
18 - Ahmed الأحد 24 ماي 2020 - 18:59
بعد جاءحة كورونا، والله أعلم كم ستطول، سترجع الحياة إلى مجراها الطبيعية ويعود الإنسان إلى سلوكه القديم لأنه سينسى سريعا ما وقع له في هذه الظرفية.مجرب صحيح
19 - الدرس الذهبي الأحد 24 ماي 2020 - 19:04
الدرس الذهبي هو أنه لا يعول عليكم في شيء
20 - رابي الأحد 24 ماي 2020 - 19:19
بسرعة خاطفة اصبح هؤلاء اناس مجدون طيبون يفكرون في مستقبل البلاد؟في ظل الشروط القائمة لا داعي للتطبيل ويبقى شعار((عليك لمان عليك لمان لا حكومة لا برلمان))) سائر المفعول بعيدا عن كلام الشوافات.
21 - %%%% الأحد 24 ماي 2020 - 19:26
la leçon a tiré de corona et sans coronas est la meme conclusion etre un politicien . c pas la peine de faire de grandes etudes . etre un caméléon et surtout ne jamais travaillé comme employé ou petit fonctionnaire il faut se lancer dans les magouilles et les combines et croyez moi c marche
22 - ارواييصي المغربي الأحد 24 ماي 2020 - 20:44
إن البرلمان المغربي مجرد مظلة لتمرير قوانين كثيرا ما تكون قوانين لخدمة طبقة معينة دون الشعب، أو قوانين تضييقية على الحريات العامة والفردية مثل قانون تشكيل الأحزاب أو تقديم عرائض احتجاجية أو حرية التعبير ... بل قد يتم تحييد البرلمان باستصدار مراسيم قانونية مثلما حدث خلال الطوارئ وحى هذا المرسوم حاء متأخرا إذ في الأول صدر بلاغ فقط لإعلان حالة الطوارئ والمرسوم جاء لاحقا، ولم ينبس البلمان بأي كلمة، والأحزاب غائبة أيضا، وتم تمرير نص آخر في غياب البرلمان يعاقب على عدم حمل كمامات هي غير موجودة .. وتم تشديد العقوبات باعتقال من يخرق الطوارئ، و بلغت الاعتقالات حدا مدهشا، حتى أن السلطات أضحت غير قادرة على إعلان الأرقام اليومية ....وكادت السلطة أن تمرر قانون تكميم الأفواه لولا أن تصدى المجتمع لذلك فتم التراجع مؤقتا عن هذا المشروع....ولم يواكب البرلمان إجراءات الحجر والتمديد وسياسات الحكومة التي مرت بالتقسيط دون أي دور فعال للأحزاب والنقابات في نقدها والمساهمة التشاركية فيها ،،وغاب البرلمان عن قضية المغاربة العالقين وعن الإجراءات الصحية العلاجية والاستشفائية، وكذا عن الإعلام ...
23 - احمد الأحد 24 ماي 2020 - 20:47
طالما لم يتضرر البرلمانيون و لم تمس اجورهم و امتيازاتهم فالباقون لا يهمون؟
24 - استاذة وجمعوية الأحد 24 ماي 2020 - 20:54
عن اي دور رقابي تتحدثون ؟ تلك الاسئلة البرلمانية التي تطرح عبر قنوات الادلرة لتصبح روتينية لدرجة ان الجواب في الغالب يكون بلغة الخشب ، فضائح بالجملة يبلغ عنها عبر اسئلة برلمانية ( صفقان مشبوهة، غش في مباريات التوظيف،.... الخ) ولم نرى لل متابعات ولا تحقيقات ولا اي شيئ ! كفى كذب الله يجازيكم بالخير
25 - حالم بمغرب أجمل الأحد 24 ماي 2020 - 23:00
ما دمتم تكلمتم عن رقمنة الإدارة، ماذا سيكون دور الجهاز المخزني القائدي العتيق في هذه الرقمنة والعصرنة والتحديث .....؟ أين سيكون موقع القايد والشيوخ والمقدمين؟
26 - سعيد الاثنين 25 ماي 2020 - 13:46
الدرس المهم الدي يمكن استخلاصه من هده الازمة هو ان ملك البلاد محمد السادس هو رمز الوحدة و هو من كان وراء كل القرارات التي جعلت بلدنا بادن الله سيخرج من الكارتة بأقل خسارة ممكنة وهدا بفضل الحكمة وحسن التدبير ثم وزارات الداخلية والصحة والمالية والدفاع الوطني الوزير الاول كان عبارة عن ناطق باسم الحكومة البرلمان كان غائبا واتضح ان لا فائدة من هدا العدد من البرلمانيين الدين يتقاضون اموالا طائلة و كدلك بعض الوزارات الزائدة نعم استخلصنا ان ملكنا حفظه الله كان الراعي و الامين على شعبه نشكره ونرجو من الله ان ينصره و يبعد عنه كل مكروه
27 - محمد أمين الاثنين 25 ماي 2020 - 18:05
أولا أشكر السيد أنجينيور على الكلام الجميل أول وأحسن شخص يعطي كلام معقول نعم هذا هو الحل و الحرص على عدم السفر من مدينة الى اخرى في مدة معينة لتجنب اصابة و مع الكمامة الإلزامية وإن شاء الله يرفع عنى هذا الوباء ونحن راضون بما جاء من الله والحمد الله.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.