24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2313:3817:1820:4422:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | البرلمان يستعد لاستئناف عمله العادي بعد "الحجر"

البرلمان يستعد لاستئناف عمله العادي بعد "الحجر"

البرلمان يستعد لاستئناف عمله العادي بعد "الحجر"

يستعد البرلمان المغربي إلى العودة إلى عمله الرقابي العادي، وذلك بعد اشتغال بوضعية استثنائية خلال فترة الطوارئ الصحية وما رافق ذلك من إعطاء الأولوية لقطاعات حكومية كانت في الواجهة؛ إذ يرتقب أن تكون جلسة اليوم الثلاثاء الأخيرة في مساءلة قطاع واحد.

مكتب مجلس المستشارين قال إنه قرر العودة إلى التنظيم العادي للأسئلة الشفهية الأسبوعية مباشرة بعد استنفاد الجدولة الزمنية الاستثنائية لجلسات الأسئلة المتفق عليها مع الحكومة، معلنا بخصوص المساءلة الأسبوعية لأعضاء الحكومة أن آخر جلسة ستخصص لمساءلة وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وكان آخر اجتماع لمكتب الغرفة الثانية قد أعلن أن المكتب سيعد لقاء تنسيقيا مع مكتب مجلس النواب، في أقرب الآجال، من أجل التداول في القضايا التي تستوجب تنسيقا مؤسساتيا مستعجلا بين المجلسين، مشددا على ضرورة وضع برنامج عمل المجلس بعد رفع الحجر الصحي وما يستوجب ذلك من مراجعات قانونية ومسطرية لتجاوز بعض النقائص والصعوبات التي ترتبط بالعمل البرلماني، والتي تم الوقوف عليها أثناء الممارسة خلال هذه الفترة الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا.

وبخصوص اعتماد التكنولوجيا الجديدة للإعلام والاتصال لتيسير وتكييف العمل البرلماني خلال هذه الفترة الاستثنائية، فقد وافق مكتب مجلس المستشارين على استكمال تأهيل منظومة الاتصال السمعي البصري والمعلومياتي على مستوى قاعة الجلسات، وتطوير تطبيق إلكتروني خاص يتيح تأمين عمليات التصويت الإلكتروني عن بعد بشكل مندمج.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - طارق الثلاثاء 26 ماي 2020 - 16:22
عن أي دور رقابي تتحدتون؟نصف النواب غائبون و نصفهم نائمون.
2 - سعيد الثلاثاء 26 ماي 2020 - 16:24
وبماذا يفيدنا كوم غا إحطو السوارت ويخليو الانور كما عليها الناس قادين بشغلهم وكورونا بينات الاشاوي من الكسلاء. غا الملك والسلطات اي بينات الجدارة بلا ذكر المخالفين والشعب وبس
3 - غيور على مغربه الثلاثاء 26 ماي 2020 - 16:29
كيف يشتغل البرلمانيون عن بعد و خصوصا الأميون منهم
4 - خالد الثلاثاء 26 ماي 2020 - 16:32
البرلمان اصلا من ديما وهو فالحجر ملايير دارهم تصرف على نيام الأمة لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
5 - Momo الثلاثاء 26 ماي 2020 - 16:35
اتمنى ان تكونوا استفدتم من درس كورونا،اتركوا تكديس الاموال و العقارات جانبا،لان الدنيا فانية لا تساوي شيئا و نحن اضعف خلق الله.اشتغلوا بجد و اخدموا مصالح المواطن و الوطن بكل تفان.
6 - kamal الثلاثاء 26 ماي 2020 - 16:35
كن غير سدوه الى يسدق فيه شي بؤرة ديال كورونا و ولي كيتسبب لنا في ضرر مزدوج
7 - .acoineil الثلاثاء 26 ماي 2020 - 16:41
المرجو من النواب الانكباب على التشريعات التي من شانها خدمة الصحة والتعليم والعدل
وان مدة الحجر كافية لهم بعدما استفاقو من النوم
8 - قولوا العام زين الثلاثاء 26 ماي 2020 - 16:48
ٱستئناف عمل الحكومة مثل عدمه ولو اقفل البرلمان ستبقى الامور كماهي
9 - soufian الثلاثاء 26 ماي 2020 - 16:58
الفئة تعمل و الفئة جالسة في المنازل. هل كورونا تطبق سوى على الفقراء
10 - مواطن الثلاثاء 26 ماي 2020 - 16:58
البرلمان يعني الكلام وهذا اصل تسميته بالبرلمان يعني باللاتينية parlementer والمغاربة يحتجون للافعال وليس الأقوال استأنف الحضور أو لم يستأنف بعد الحجر الصحي لأننا لم نشعر بغيابه كما شعرنا بغياب بعض الأنشطة.
11 - مغربي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 17:06
لا تكونوا قليلو نية فاليادة عازمون على العودة الى عملهم المعتاد بعد الحجر الا و هو النوم و الراحة داخل القبة.
12 - عمرو حوتي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 17:51
البرلمان ظهر في شهور كورونا أن حضوره غير لائم ما دام أن الشعب تابع تسيير المحافظة التي كانت من طرف الأطباء والممرضين والأمن بما فيه القياد ورجال القوات المساعدة والشرطة وأعوان السلطة وكذلك رجال الإسعاف ولا ننسى رجال النظافة أما البرلمانيوون سواء كانو أم غابو فلا داعي لتشجيعهم
13 - معلق الثلاثاء 26 ماي 2020 - 17:56
نتمنى أن يكون البرلمان مكان لمناقشة وخدمة الوطن وليس للتمثيل وخدمة المصالح الشخصية
14 - [email protected] الثلاثاء 26 ماي 2020 - 17:58
المرجوا من السادة البرلمانيين ان يطرحوا لوزير الصيد البحري لماذا اقصى البحارة من الدعم حيت الان بقينا بلا خدمة ولا دعم الطريق مزال مسدودة الى الجنوب من شهر مارس مكاين دعم حلو غير الطريق أعباد الله خليونا نترزقوا على الله
15 - rais الثلاثاء 26 ماي 2020 - 18:16
اصلا هادو اللي سميتهوم نواب الامة وماهم بنواب لانهم لا تتوفر فيهم صفات النائب , دائما هم في الحجر
متى حظروا لقبة البرلمان ؟ومن حظر منهم فهم من النيام الجهلة الاميين
على الدولة اقفال مايسمى بالبرلمان لانه لافائدة ترجى منهم
16 - مؤمن Moumine الثلاثاء 26 ماي 2020 - 18:26
البرلمان يستعد لاستئناف عمله العادي بعد "الحجر"
Si nos Ministres « incompétents » avaient donné à César ce qui est à César, le citoyen marocain n’aurait trouvé aucun problème avec ce confinement suite à la pandémie de coronavirus ; mais étant donné que "les gros ventres" veulent tout à eux seuls et la plupart d’entre nous meurent de faim, ils le regretteraient amèrement. Alors qu’ils pensent à améliorer le niveau de vie des citoyens, de tous les citoyens en partageant équitablement les ressources de notre pays. Ainsi chacun pourrait économiser quelque argent et pour les confinements et pour les catastrophes naturelles et pour les imprévus… sinon, la cruche, un jour, finira certainement par casser.
17 - زين العابدين الثلاثاء 26 ماي 2020 - 18:40
كترث هموم المواطنين كتظحك وتبكي قاليك غيستانفو البرلمان علاش حنا كمواطنين عمرو شفناكوم ايوا لعطاتو الدنيا مزيان يدير كتريام
18 - عنتاب بريك الثلاثاء 26 ماي 2020 - 19:01
البرلمان والكرة ومواسم الاولياء والزوايا ومهراجانات البذخ كل هذه الاشياء لا تنفع في شيء وهي مفروضة رغم انف الشعب في اطار سياسة الاستحمار والاستبداد والاستهزاء والالهاء وتبذير الاموال التعليم والصحة احق بها !!
الجميع يعرف ان الحكومة تسير ولا تقرر والبرلمان يمرر ولا يفكر والاحزاب العبثية وزعماءها غارقون في الريع والجميع يلعب مسرحية عبثية كبرى طال وجودها !! والضحية هو الشعب ومستقبل الشعب
19 - brahim الثلاثاء 26 ماي 2020 - 20:04
ههههههه نواب علي مصالحهم لا غير.
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.