24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جمعيات تحمّل المؤسسات الحكومية مسؤولية "ضعف التبرع بالدم" (5.00)

  2. العثماني: محاربة الفساد مستمرة .. ووطنية موظفي الإدارة عالية (5.00)

  3. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  4. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  5. نزاع جيران يفضي إلى جريمة قتل بسيدي حجاج (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الرميد: السلطات قامت بتحرياتها بهدوء وروية بشأن أحداث تازة

الرميد: السلطات قامت بتحرياتها بهدوء وروية بشأن أحداث تازة

الرميد: السلطات قامت بتحرياتها بهدوء وروية بشأن أحداث تازة

أكد وزير العدل والحريات مصطفى الرميد٬ الإثنين 13 فبراير الجاري٬ أن السلطات القضائية قامت بتحرياتها بهدوء وروية بشأن أحداث تازة ولم تباشر الاعتقالات التي كانت محدودة إلا بعد مدة وبعد توفر معطيات كافية لتوجيه الاتهام لمن يجب كالشهود والتسجيلات المصورة٬ وذلك حرصا على توفير جميع ضمانات المحاكمة العادلة.

وأضاف الرميد٬ في معرض رده على سؤال محوري بمجلس النواب حول أحداث تازة٬ أن السلطات العمومية تعاملت "بمرونة واضحة " إزاء الممارسات السلمية بغض النظر عن الشكليات القانونية حيث لم تسجل أي متابعات أو اعتقالات على هذا الصعيد٬ مؤكدا أنه كان هناك حرص على حماية السلامة الجسدية للمواطنين والقوات العمومية والممتلكات العامة والطرق العمومية.

وأوضح أنه تم توقيف أربعة أشخاص بتهمة إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم والسرقة٬ وتوقيف شخص آخر بجناية المشاركة في إضرام النار في سيارة شرطة وعرقلة الطريق العام ٬ و13 شخصا بتهمة العصيان وإهانة موظفين لم يتم البت في ملفاتهم بعد٬ فيما تم الحكم على خمسة أشخاص بمدد تتراوح ما بين ثلاثة وأربعة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وذلك بتهمة إهانة هيئة منظمة وموظفين عموميين وعرقلة الطريق العام.

وعبر عن أسفه لكون ثقافة الاحتجاج السلمي تراجعت لصالح الاحتجاج العنفي وهو ما يستوجب فتح نقاش وطني يضم كافة مكونات المجتمع٬ منبها إلى أن هناك فئات متزايدة أصبحت تلجأ إلى العنف من أجل تحقيق مطالبها٬ وأن هذا العنف يستهدف المؤسسات العامة٬ ويستهدف الذات في كثير من الأحيان.

وأكد وزير العدل والحريات٬ في هذا السياق٬ أن العنف يعرقل مسار التنمية ولا يمكن أن تكون هناك استثمارات توفر مناصب شغل في مناخ يطبعه الاضطراب.

من جانبهم٬ أكد مجموعة من النواب٬ في معرض تعقيبهم على جواب الوزير٬ على أهمية التصدي لكافة أشكال الفساد٬ ولاسيما المرتبط بالتدبير المحلي٬ داعين إلى تصحيح الانفلاتات في إطار ما يضمنه الدستور من حقوق وحريات٬ ووفق مقاربة مندمجة لتجاوز الأوضاع الاجتماعية التي كانت وراء هذه الأحداث.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - عمرو كرم الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 00:15
يبدو ان السيد الرميد قد تعرضت افكاره للتسمم داخل بنايات وزارة العدل (وكر اللصوص) و بدلا من اصلاحهم افسدوه!
2 - محمد القاسمي الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 00:18
ثقافة الاحتجاج السلمي تراجعت لصالح الاحتجاج العنفي , هنا مربط الفرس.
لابد من وجود ايادي خفية لخلط الاوراق , وافساد هذه الثقافة , لخلق الخوف لدى الناس للعزوف عن مطالبهم المشروعة.
نشكر معالي الوزير على اسلوبه الشفاف والواضح والصريح.
3 - Hibdou الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 00:20
إوا أسي الوزير كيقولو إذا لم تستحي فاصنع ما شئت واش هداك وجهك ولا مسلفو برلماني من الحزب ديالكم كيقول بلي التدخل ديال المخزن كان عنيف و دخلو على الناس لديورهم بالسب و الشتم والتكسير ديال البيبان والنوافذ و تجي ا معالي الوزير وتقول بلي مكين والو إذا سنوات الرصاص رجعت تزورن من جديد  
4 - ندير السماوي الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 00:24
نطلب من الوزير يشد حمامو
ماشي يطلقو البوليس والمخزن يتكرفص على بنادم
فين هيا وزارة الدفاع؟ بيد القائد العسكري ـ الملك ـ يجب أن يلجم حاشيته أو ستنشب بكل أركان البلد
حذار ـ فاتكم القطار
5 - boughalm الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 00:28
تحـية عاليـة للأستـاذ الرميـد...
6 - تازي حر الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 00:33
سجل عندك معالي الوزير ان الشرطة عندما تقول للنساء : حلو الباب ندوزو عليكم و للرجال: غدي نغطاصبو ليك مرتك... - وكل هدا نشرته هيسبريس انفا- فلا تتعجب من ان يكون رد الفعل عنيفا. انشر من فظلك يا هسبريس
7 - bounes holanda الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 00:41
مصطفى الرميد٬ عندك الحق الله يحسن عوانكم فين كانت هاد الحرية بحال هاكا خاص الكل يفهم راه هاد الفساد كاين قبل من هاد الحكومة راه كثير من الناس غلطانين في مفهوم الاضراب انت للي مشارك في الاضراب الى كنت تقدر تدير الاصلاح في ثلاث اشهر او حتى ثلاث سنوات شيء مهم وعلى المعارضة ان تكون هادفة وبنائة ماشي دض دض راكم ناس اوناس دارو فيكم ثقة باش صلحو لبلاد كونو قد الامانة للي تحملتو فيها المسؤلية انا شخصيا اصبحت افتخر اني مغربي اكثر من قبل لسبب بسيط اصبحت رائحة الدمقراطية في بلدي الغالي تحية لكل شريف مسئول دافع القوي المحب للخير للبلاد وا العيباد عطو لهاد الحكومة شويا ديال الوقت
8 - lahmadat الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 00:42
سبحان مبدل الاحوال. من مدافع عن حقوق المغاربة الى مبرر لاستعمال العنف ضدهم وبالسرعة الفائقة
9 - محمد الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 02:59
الحكامة الجيدة محاربة الفساد الحريات العامة الى غير ذلك من الشعارات التي كان يرفعها السيد الوزير قبل الانتخابات. وما نسمعه منه اليوم لا يختلف على ما كان يقوله افقير. السلطة لم تفعل شيء ولكن المناطنيين لم يكونوا في مستوى المسؤولية وهكدا تلفق تهم ويدهب ضحيتها المواطن العادي والجانون من اعوان السلطة فلا متابعة. السي الرميد غير خطابه ونسى شعاراته لانني اظن بل واثق من انه كان ملزما بتغيير لهجته والا فما كان سيستوزًر. والصحيح ان احزابنا مبنية على مبادء صلبة كالحريرة فكلما حركتها زادت سيولة .
الرميد اخد لون المحيط الذي يوجد فيه الان وهدا حال كل من يسمي نفسه سياسيا في المغرب. كلهم مسقيين من مغرف واحد بمرينا ويسارا والله اكون امعا الشعب
10 - zakaria الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 09:21
بسم الله الرحمان الرحيم

نرى بعض الإخوة لا يفكرون بعقلانية أبدا

ولا يحترمون أبدا من يخالف أفكارهم ولو كان على صواب وهم يعرفون ذلك

إخوتي بات من الجلي جدا أن هناك من يحاول زعزعة استقرار البلاد

هذا الأمر أصبح جل المغاربة يعرفونه على سبيل القطع لا التخمين

فلهذا أوجه كلامي الى الحكومة بالضرب بيد من حديد على من تثبت ادانتة

ونحن معها في ذالك المهم هو العدل وأن لا يظلم انسان

والسلام عليكم ورحمة الله
11 - محمد هولندا الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 09:52
عجيبا امر بعضنا وكان مغربنا كان جنة قبل قدوم العدالة والتنمية ،من العيب ان ننتقد بهذه الطريقة ،والصواب هو الوقوف عند مكامن الخلل .
مهما كانت الاحوال فالزميد انسان نزيه ويقول الحقيقة حتي وان كانت 50/ اما من ذي قبل فحدث ولا حرج حدث ما حدث ونحن مطالبون جميعا دون استتناا البحث عن حلول وتفعيلها لا ان ننبش في الماضي ونضع عراقيل الحكومة الجديدة بدات ونحن نطالب بالمستحيل لنعطيهم فرصة ولو سنة ونتابع وننتقذ لكن انتقادنا يجب ان يكون بناا
12 - مؤيد للحكومة الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 10:11
تعقيب على تعليق رقم 3 و 4 .لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم . الاصلاح يجب ان يكون جدري لهدا ابدؤوا بانفسكم . يجب ان تتعلموا كيفية ابداء الاراء و تفادي الكلمات الوسخة . فهناك فئة لا تستحق الديموقراطية لانهم و ببساطة لا يعلمون مفهوما . هل كانوا يستطيعون فعل هده الافعال التي لا تبت للدين و لا للعقل بصفة في عهد الملك الحسن ٢.انهم يتيروة الفتن بفعلهم الشنيع . لا حول و لا قوة الا بالله العظيم
13 - حليم سعيد الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 10:20
و الله شي معلقين متيحشمو ... دوك الفيديوات ديال الشكواوى الزائفة ديال الامن دخل للمنازل و هدد الناس كدوب فكدوب و لي كتقدر تخرج و طيح الهضرة قدام الكاميرا معندهاش الحياء اصلا ميكونش عندها صدق
باراكا من الكدوب و خليو الناس يخدمو فالتيقار
واش مزال حتى شهر مكملش و انتوما تسبو فالسيد
و الله مكتمرgو
اودييييييييييييييي
14 - محايد الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 10:36
الواقع ان العدالة يجب ان تأخذ مجراها الحقيقي وان تضرب على ايدي المفسدين والمخربين والاوباش الذين لاهم لهم الا الفوضى والنهب .للحفاظ على امن واستقرار المواطنين في ارواحهم وممتلكاتهم .فماالقانون او الدستور الذي اجازهم الهجوم على الادارة وممتلكات الناس واحراقها .فهذه الشردمة يجب ان تعاقب لتعود من غيها.
15 - et ces policiers? الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 11:01
اكباش الفداء...
et ces policiers qui ont fait khorouuuukaaate, allez vous les arrter?
16 - عمر 51 الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 11:58
الرميد لم يتكلم عن حالة المواطنين ليلة الأربعاء فاتح فبراير بتازة , وما عانوه من اضطهاد , كأن المسألة لا تتعلق بالمواطنين ولم يتكلم على ما قامت به القوات العمومية من همجية وحيوانية واقتحام المنازل , وضرب وجرح ,وتكسير الأبواب , والتهديد بالاغتصاب وتكسير السيارات ,الواقفة أمام منازل أصحابها,وقمع وسب وشتم , هذه الأمور كلها لم يتكلم عنها الرميد,فهو يتكلم عن الشخص الذي أحرق السيارة يوم 4 يناير أي بعد مرور ما يزيد عن 27 يوما , لماذا لم يلق الامن القبض على محرق سيارة الأمن قبل هذا التاريخ ؟ اين كان الأمن ؟ وتكلم عن الاعتقالات وعن المحاكمة وعن العدد المقبوض عليهم , أما المواطنون الأبرياء ,والأطفال الصغار, والنساء , والشيوخ والعجزة وما أصاب الجميع من ذعر وقمع ,فهذا غائب في ذهن اللأستاذ الرميد , فكان عليه أن يتكلم عن فصول الدستور التي تم خرقها , من قبل القوات العمومية وهي الفصول : 20 و21 و22و23 و24. وغيرها من الفصول , ما هو أكيد أن الدستو ر يتلون حسب لون المخزن , نحن نسأل الأستاذ الرميد المحامي , لو أنه رافع في هذه الأحداث التي وقعت بتازة ,ألم يتطرق إلى مدى تطبيق أو خرق الدستور ؟؟؟
17 - سمير الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 13:56
سمعنا عن محاكمة المدنيين من شعب تازة و للأسف لم نسمع عن محاكمة العسكريين الذين إرتكبوا جرائم لا تغتفر من قبيل السب و الشتم ( أم أن سب و شتم موظف جريمة و سب مدني من قبل موظف ليس بجريمة ) و إقتحام منازل المدنيين بدون وجه حق و ما رافقه من ترهيب و تهديد بهتك العرض
18 - Ahmed France الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 13:57
السلام عليكم لكل المغاربة وهادا عيب فينا غير سمعنا ريح الحريه والدمقراطية كل واحد أش بغا وإلا المظاهره وخروج عن القانون أش هاد الفوضة مثلا في تازة المتضررين من فاتورات الماء والضوء كان عليهم قبل المظاهره تسجيل لائحته المتضررين والإمضاء عليها من طرفهم وإعدام اداء الفاتورة والبعث بها لعامل الاقليم الى المكتب الماء والضوء والي وكيل الملك مع مظاهرة سلميه لكانت اكثر فعاليه مما وقع من تجاوزات من الطرفين اما ما قامت به الحكومة فمن حقها ادا تركنا كل واحد على هواه ولات الفوضة في البلاد وهاد الحكومة شرعية الان الشعب اخترها احب من احب وكره من كره من أراد ان يفرض أفكاره بالعنف الهراوة والسجن هي الصير التقوا الله في هاد الحكومه راهم نيتهم خالصة وخصهوم الوقت مشي غير فيق من النوم وخرج لشارع بغيت بغيت ------------
19 - lahmadat الجمعة 17 فبراير 2012 - 03:18
لا يجب اتهام احد دون ذلائل. القضاء وحده هو القادر على توجيه التهم او تبريء المتابع. كما يجب اعادة تحريك الدعاوي التي تم طيها دون تقديمها للقضاء مثل ملف جامع المعتصم و بلكورة و غلاب و الماجدي والهمة ولف النجاة و مانحي رخص استغلال المفالع و الكريمات وووو.....دون اتهامهم لكن التحقيق معهم مطلوب. لا يجب العمل بالانتقاء لتجاوز القول بالانتقام من الخصوم السابقين فقط.
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

التعليقات مغلقة على هذا المقال