24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0806:4313:3717:1520:2221:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | شبكة تدعو إلى وقف "دعم الأحزاب" بدل إلغاء "مباريات التوظيف"

شبكة تدعو إلى وقف "دعم الأحزاب" بدل إلغاء "مباريات التوظيف"

شبكة تدعو إلى وقف "دعم الأحزاب" بدل إلغاء "مباريات التوظيف"

قالت "الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب" إن منشور رئيس الحكومة بإيقاف التوظيفات قرار "تعسفي وتعميق لليأس والإحباط"، داعية العثماني إلى توقيف الدعم المالي للأحزاب السياسية بدل التقشف في مباريات التوظيف.

ووصفت الشبكة المغربية قرار العثماني بـ"المتسرع"، معتبرة أن الحكومة لجأت إلى "الحلقة الأضعف لتكون كبش فداء قصد دفع ثمن سياسة التقشف، وذلك لما يحمله القرار في طياته من إجهاز حقيقي على حق آخر من حقوق فئات المجتمع، والمتمثل في الحق في الولوج إلى الوظيفة العمومية".

المصدر ذاته اعتبر أن "إيقاف العثماني التوظيف العمومي في العديد من القطاعات هو تعميق لأزمة التشغيل التي يبحث فيها عن شماعة لتبرير سياسة التقشف التي تكشف محدودية البحث عن الحلول الجادة والنوعية، وكذا العجز في التعبير عن الإرادة المواطنة والحقة في التضامن مع البلاد في الأزمة عبر إقرار تدابير تقشفية تلامس أجور وتعويضات وامتيازات أعضاء الحكومة عبر تخفيض الأجور، وإيقاف التعيينات في المناصب العليا، ومراجعة شاملة لمكامن الريع السياسي الذي يتأسس على تعدد التعويضات والجمع بين المناصب وكذا أنواع الريع الأخرى التي تضيع على البلاد إمكانيات مهمة في خزينة الدولة".

وشددت الشبكة المغربية على أن هذا القرار الانفرادي من جانب رئيس الحكومة هو "ضرب للمبدأ الدستوري للديمقراطية التشاركية، وتكريس لقرارات خارج فهم الأزمة الاجتماعية بشموليتها التي تستدعي التفكير في طرح بدائل ناجعة عوض تكريس سياسة الهروب للأمام على حساب الشباب المعني بالدرجة الأولى بهذه التوظيفات من حاملي الشهادات العليا، دكاترة، ومهندسين، وخريجي الجامعات، والمعاهد".

الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب طالبت الأحزاب المشكلة للحكومة وكذا أحزب المعارضة أن تبدي مواقفها بكل وضوح من هذا القرار "التعسفي الرامي إلى إيقاف التوظيفات وانعكاساته الخطيرة على استمرارية المرفق العام، والنقص المهول في العديد من التخصصات، ودعوة البرلمانيين إلى إسقاط هذا التعديل المزمع تقديمه في مشروع القانون التعديلي للميزانية".

ونبهت الشبكة، في بيان لها، الحكومة إلى الخطوة التي يمكن أن تتسبب في "رفع منسوب الإحباط واليأس في صفوف الشباب ومحاولة نحو تأزيم الوضع الاجتماعي الذي يحتاج إلى تحريك قطاع التشغيل بالقطاع العمومي والخاص، والنهوض بسياسة تشغيل فعالة تكون فرصة للخروج من تداعيات الأزمة وليس العكس".

وترى الشبكة أن "التحجج بضعف الإمكانيات المالية للدولة لإضفاء الشرعية على قرارات من هذا القبيل يعد رهانا خاسرا، فالكل يعلم أن هناك إجراءات عديدة لخلق دينامية حقيقية للإصلاح المالي والاقتصادي، بعيدا عن المس بحقوق هذه الفئة، من جملتها الانكباب على معالجة إشكالية الحكامة من قبيل محاربة الفساد، والعمل على تخفيض كلفة سيارات الدولة، وكذا إلغاء تقاعد البرلمانيين والوزراء، والتعويضات المبالغ فيها في مجالس الحكامة، وتوقيف الدعم المالي الموجه للأحزاب السياسية انسجاما مع سياسة التقشف، وخلق تنمية شمولية بدينامية أكبر على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي والانفتاح على الأفكار الجديدة للشباب".

وحذر المصدر ذاته من أن قرار توقيف التوظيف من جانب حكومة على وشك انتهاء ولايتها هو "اعتداء على حقوق الناخبين في اختياراتهم، وضرب حقيقي لمعنى العملية الانتخابية برمتها، خاصة أن المغرب مقبل على خوض الاستحقاقات الانتخابية في أفق سنة 2021".

وأكدت "الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب" أن تمرير هذا التعديل الذي يوقف التوظيف في العديد من القطاعات يهدف إلى "الإجهاز أيضا على المناصب المقررة في القانون المالي لسنة 2020 وينصرف نحو تعميق الأزمة لدى الحكومة المقبلة إلى غاية 2023".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (94)

1 - %%%% الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:07
arretez de donner de l argent publique ppur les partis stop. stop. chaque personne qui veut se presenter doit compter sur ces adeptes et sur lui meme .éliminé les partis et je serai elu avec zero dirhame.
2 - [email protected] الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:09
يجب تقليص عدد الوزراء وكذا إلغاء عضوية أغلبية البرلمانيين والمستشارين وخاصة دوي المداخيل الأخرى
3 - مواطنة الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:10
بدلا من دعم الاحزاب بمليارات الدراهم يجب إلغاء هذا الدعم وتحويله نحو الاستثمار في البلاد بما يفيد البلاد و العباد.
4 - اسلام الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:11
اضم صوتي لصوت الشبكة و الى كل من ينادي بايقاف معاشات الوزراء و البرلمانيين لأنهم تقاضو رواتب مقابل نعاسهم في البرلمان و نهبو كل ما يقدر عليه الْيَوْمَ كفى stop ...
5 - أحزاب الطمع والجشع! ! الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:12
يجب إلغاء أﻻحزاب ، اوﻻ انها مكلفة مادية وريعيا وفساديا !! وجل اﻻحزاب انتهازيين ﻻ يمثلون اﻻ أنفسهم ومصالحهم !! وأموال الشعب التي تصرف عليهم بمثابة أموال ضائعة !
6 - مترقب الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:13
لو حدث هذا من تلقاء الأحزاب نفسها سيكون طيبا للغاية ومناسبة للتعبير عن حس وطني صادق، لكن هيهات!!
لو تكون الحكومة والأحزاب في مستوى الظرفية وتحول هذه الأموال للبحث العلمي وانعاش الاستثمار الداخلي وتقليص البطالة في ظل تأجيل الاستحقاقات الانتخابية وتشكيل حكومة كفاءات وطنية مقلصة في 15 حقيبة أو أقل ضمن أقطاب وزارية محورية
ارجووووو ألا أكون طوباويا أكثر من أفلاطون! !!
7 - غيور على بلدي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:15
احسن اقتراح لان الاحزاب عبارة عن محلات لتسويق الكذب و بيع الأحلام الواهية للمغاربة و خير دليل الخروقات الأخيرة لتجار الدين الذين كانت لهم الشجاعة دائما للحدث عن نظافة اليد، و.....
8 - عبد العالي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:16
المصيبة الكبرى أن ابناء الشعب هم الذين يتحملون دائما التكلفة الباهظة والقاسية لكل القرارات والإجراءات التي تتخذ في هذا البلد سواء في فترة الرخاء او فترة الازمات والكوارت، أما الطبقة المخملية فهي دائما تستفيد من كل الثروات والامتيازات وتتزايد امتيازاتها ومكاسبها سنة بعد سنة.
9 - برافو على المبادرة الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:16
برافو على المبادرة
فلتعتبر الأحزاب هذا "مساهمة" في تقويم وتقوية الإقتصاد الوطني

أو على الأرجح لما لا "تجتهد"، وتتجمع حسب ما يناسبها لنقص عددها، فالملاحظ أنها "تتوافق" حين تصل الى تدبير الشأن رغم اختلافاتها الايديولوجية وحتى الصراعات التاريخية فيها ما وصل حد "المقاتلة" ان صح التعبير، يكفي مثالا التوافق بين pps و pjd و usfp حاليا
لكن يجب الإنتباه أن تقبل الأحزاب بالمبدأ مقابل تأجيل الإنتخابات الى حين استقرار وضعها المادي كذلك، كونها "لا يمكنها الاستمرار دون دعم"
...
10 - المتتبع الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:17
عوض الغا@ مباريات التوظيف للتقشف كان علي المحكومة ان تقلص اجر الوزرا والموظفين السامين والغا@ تعويضات البرلماتيين والغا@ دعم الاحزاب نهاييا
11 - حسن الغنيمي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:17
لا لدولة الموظفين- هذه البدعة التي ورثناها عن الاستعمار اللعين الذي وضع العراقيل لكبح نمو المغرب - دولة الموظفين هي مرتبطة قبل كل شيئ بفرنسا بسبب تاريخها و تكونها اي انها دولة قومية شديدة التركيز لدرجة تنقسم الى جزئين : 1- باريس- 2- و ما عدا باريس (بقية البلد)- و لتدبير البلد تتمركز منذ قرون السلطات و المراكز و المؤسسات في باريس -فرنسا يديرها الموظفون بل ان كل واحد هناك هو مجرد موظف بسبب مفهوم الدولة/الراعية او الدولة/بروفيدونس (الدولة/الاله)- بل هي دولة تتضخم فيها القوانين بشكل رهيب و كل شيئ و كل حركة او سكنة يحكمها قانون- وراءه موظف- ثم جاءت الثورة 1789 و كرست دولة الموظفين و بعدها جاءت الحركات التوليتارية و الاحزاب الشمولية (اشتراكية او شيوعية) لتكريس دولة الموظفين- و حلم المواطنين هناك هو التوظيف او ان يصبح المرء موظف حكومي او محلي مدى الحياة و من هنا هوس المباريات- و هذا مشكل تحاول اليوم التقليص منه بسبب توجهات الاتحاد الاوربي لكن يستحيل الاصلاح نظرا للاسباب المذكورة- بخلاف امريكا مثلا حيث لا توجد دولة الموظفين اذ قد يكون المرء شرطيا في الصباح و ناذلا في المساء الخ- و الله اعلم
12 - مهاجر الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:20
السلام عليكم صراحة يجب ان تخجلوا من انفسكم يااحزاب المغرب بالله عليكم تريدون التمويل من مال الشعب لكي تنجحوا في الانتخابات وتسرقوا الشعب اريد فهم هذه المعادلة لكم الحق في البحث عن الدعم من اماكن اخرى كما تفعل احزاب دول اخرى اما انتم يا نيام الامة واسطر على نيام تريدون اكل الجمل بما حمل اتقوا مولاكم اخرها موت
13 - رودان عايد الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:20
هيهات ان تتخلى الدولة العميقة عّن الاحزاب العبثية لانها مجندة في خدمة سلطة التحكم ولعب مسرحية السياسة والانتخابات الصورية في اطار ديمقراطية الواجهة مقابل الريع والامتيازات بدون محاسبة !! هذه الوضعية الفاسدة يستفيد منها لوبي التحكم وزعماء الاحزاب المنبطحة !!
واخر ما يفكر فيه الطرفان هو مصلحة الشعب !!
14 - محمد الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:20
رئيس الحكومة ومعه الحكومة برمتها كيقلبو على الحلول السهلة انا شخصيا كندوخ بكثرة التعويضات اللي كيحصلو عليها المسؤولين ديالنا والتي لا تتماشى مع نتائج عملهم الهزيلة جدا وزيد أسطول السيارات ديال الدولة التي يتجاوز عددها أسطول الولايات المتحدة الأمريكية التي يتجاوز عدد سكانها سكان المغرب عشر مرات
15 - medmeq الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:20
هنالك الكثير من القرارات يجب اتخاذها إضافة إلى هذا ومن بينها وضع حد للريع بكل أشكاله مراقبة نفقات الدولة لوضع حد للفساد والتبذير مراجعة وتقليص امتيازات الوزراء والبرلمانيين وكبار الموظفين الخ...
هذه الإجراءات تتطلب روحا وطنية خالصة وحبا للآخر خصوصا الضعيف.
فأين الأحزاب والنقابات من هذا؟
ألا يجرؤ فريق من فرقاىهم وضع مشروع قانون في هذا الاتجاه واخضاعه للتصويت العلني ليتعرى الجميع ويعرف الشعب من هو معه ومن هو ضده.
16 - سعيد المغربي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:21
إنسان فاشل لا يدر إلا الفشل و قصر النظر لا يزرع إلا اليئس. اللهم أبعد عنا هؤلاء الفاشلون.
17 - Ahmed الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:22
السلام عليكم.
هناك العديد من المتقاعدين الذين لا زالوا يشتغلون في الادارات العمومية بعقود مختلفة رغم تقاعدهم بسنوات وتجاوز البعض منهم السبعين من العمر.
الاولى تجديد هياكل الادارة بالشباب وتسريح المتقاعدين و تشجيعهم على التطوع في نقل الخبرة لا استنزاف خزينة الدولة بتعويضات تضاف الى معاشاتهم.
18 - مواطن مغربي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:22
فعلا يجب الغاء الدعم المادي للاحزاب عوض وقف التوظيف لأن في وقت التوظيف إعتداء على حق الآخر في الشغل
19 - الشعب المطحون جدا الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:22
200 مليون درهم لمساعدة الصحافة المغشوشة .... صحافة أغلبها خلفيات لاحزاب و تيارات سياسية ..... جرائد اصبح اصحابها من امثال النيني و بوعشرين اثرياء ..... و في الاخير يتم دعمهم من المال العام .... و الموظفين يتم الاقتطاع من اجورهم .... الاساتدة و الممرضين و الاطباء الدين في الصفوف الامامية لم يتم دعمهم، بل واقتطع من أجرهم ..... فضيحة من العيار الثقيل ..... و الله عصابة تدافع عن مصالحها و تراوغ الشعب بالاكاديب و القفز فوق الضعفاء و الفقراء الدين لا يستطعين الدفاع عن انفسهم.
20 - sanae sanae الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:23
سلام عليكم سؤالي من فضلكم هل سيتم إلغاء مناصب الجماعات المحلية ام هي تابعة لوزارة الداخلية جوابكم وشكرا
21 - HASSAN الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:25
شيئ منطقي كيف يعقل ان تستفيد الاحزاب من دعم دافعي الضرائب .فكما يسمون انفسهم بالمناضلين اين يتجلى هذا النضال ؟
22 - تقني الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:26
مبادرة جيدة ارجو ان تؤخذ بجدية ، لان الاحزاب و منذالاستقلال و هي تنتفع بمال الشعب للمصلحة الفردية و ليس لانتاج نخب تخذم مصلحة الشعب
23 - khalil الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:26
لا يعقل و غير مقبول أن تأخد الأحزاب الدعم من الدولة التي بدورها تستخلصه من دافعي الضرائب!!!!! لقد حان الوقت ان تعتمد هاته الأحزاب على مالها الخاص ومن انخراطات المنتمين لها، غير ذلك فإنه ريع.
24 - ضحية توظيف بالفلاحة الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:28
الخرق الحقيقي للدستور هو عندما كنا عرضة ضحية فضيحة توظيف التقنيين بوزارة الفلاحة عنما تبين ان رئيس مصلحة بالموارد البشرية كل سنة يوظف قريب له على التوالي والطامة الكبرى ان له نفس الاسم العائلي راسلنا كل الجهات فلا من معين المناصب المالين ان كانت او الغيت فهي سواء بالنسبة لنا نحن ابناء الشعب ، مديري الموارد البشرية الفاسدون هم من يخرقون الدستور بعدم وقوفهم ضد هذه التلاعبات كل ما نطلبه هو فتح تحقيق لا اقل ولا اكثر
25 - Bob الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:30
معندها مادير الحكومة
القضية حامضة
واخا تجيب عشرين حكومة
القضية فيها للفلوس والفيروس
والصندوق خاوي
يد في يد
هو الحل الوحيد لانقاد بلادنا المغرب
26 - متتبع الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:31
يجب تنظيم إستفتاء وطني يكون موضوعه نعم للأحزاب أو لا للأحزاب إذا كنا فعلا في دولة ديموقراطية، كما يجب إنهاء الريع بكل أنواعه كدعم السينما وغيرها ويجب تفويت القنوات التلفزية للشركات ، حتى لا تبقى عبء على الدولة،ويجب إزالة الرخص المجانية والمؤذونيات الخاصة بالصيد في أعالي البحار والمقالع الرملية وسيارات الاجرة وفرض رسوم خاصة على هذه الأعمال لاستغلالها في تنمية البلاد.
27 - ملاحظ الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:36
بالنسبة لي التوظيف من اجل التوظيف مرفوض ودعم الاحزاب ماديا غبر معقول
28 - حمادة الغول الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:39
الانتخابات قريبة .هذه حملة كن العدالة و التنمية من أجل الفوز بولاية ثالثة. لانه كلما تحرم المواطن من حقوقه يعزف عن التوجه لصناديق التصويت وبالتالي يكون هناك المنخرطين في حزب العدامة و التخلية في الساحة يوم الاقتراع ومنه الفوز بولاية خمس مئة .نريد التغيير نتمنى فوز الأحرار او الاستقلاليون او حزب آخر .
نتمنى أن يقدم حزب العدالة و التنمية اعتدار للشعب المغربي بعد ولايتين فاشلتين استفاد منها حزبهم و البقية الله يرحمهم .
على الشباب التوجه لصناديق الاقتراع و إلى العدالة و التنمية في ولاية 3
29 - Dodoh الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:46
مبادرة مواطنة تقتضي من الأحزاب والبرلمان وجميع القوى الحية التي تحب الخير للمملكة المغربية وعاهلها المفدى أن يسقطوا اقتراح وتخرجة سعد الدين العثماني لانها لا تخدم المغرب والمغاربة.
30 - مغرلي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:48
تقليص من دعم الأحزاب والاستغناء عن النواب و خلق تعويض عن البطالة و اعانة المرأة ربة البيت.......
31 - KARI الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:49
لما لا يلغون تقاعد البرلمانيين و ينقصون من معاشاتهم أم ان حلم الشباب في التوظيف أصبح حلما معقدا أين صندوق التدبير لدعم الجائحة ألم يكن كافيا لتغطية ثلاث أشهر ؟؟؟؟؟؟ الجماعات الترابية و الإدارات العمومية تعاني نقص في الموظفين منهم من توفاه الله و منهم من تقاعد و منهم موظفين أشباح ومنهم من لم يفقه شيئا في المعتوميات و هرم بصره ألم يحن الوقت لإعطاء فرصة للشباب لا لإلغاء الحق في التوظيف
32 - Mostapha الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:49
ما قالته الشبكة هو عين العقل ولكن لاتنتظرو من حكومة فاشلة مثل هذه الحكومة التي ابتلينا بها في هذا البلد السعيد
33 - برجوووق الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:54
لعل الشباب العاطل لأ يقبل أن تسحب مناصب الشغل من الميزانية... الحل في نظرنا هو فتح 20.000 منصب شغل سنة 2020 و 2021 .. السلم التاسع.. بمبلغ 5000 درهم شهريا.. اي 100.000.000 درهم .. وهو مبلغ سيساهم في الرواج الاقتصادي والمالي في البلاد .. الموارد. اولا . تطبيق ضريبة التضامن بمساهمة يوم من كل شهرين على الأجور في القطاع الخاص و العام على كل راتب يفوق 8000 درهم ..ابتداء من غشت القادم..بمعنى..اقتطاع في غشت . أكتوبر. دجنبر .فبراير . أبريل....ثانيا .. حذف مصاريف سيارات الجماعات والدولة ..والسفريات..وبعض التعويضات الزاءدة..والمهرجانات ووو ..يلزم اتخاذ القرارات بجرأة ودون تردد .. نحن في ازمة مالية واقتصادية حادة بسبب مخلفات كورونا .. وجبت التضحية على الجميع من أجل وطننا الغالي المملكة المغربية ...وبهذه الطريقة سنلبي طلبات التوظيف للشباب العاطل أن شاء الله....
34 - yousef الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:56
يجب تخفيض في اجور البرلمانين وتخفيض عدد البرلمانين و الوزراء ...يجب الغاء الهبات المالية الموجهة الى الزوايا و الغاء المهرجانات لمدة 3 سنوات.....كل هدا من اجل توفير اليولة الكافية...
35 - LEBZIZILA الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:58
الفطام صعيب. بالنسبة ليهم "مكسب".باقي جطو كيغوت. و كيضحكو عليه. ما بين الدولة و الأحزاب السياسية و الصحافة علاقات غريبة و عجيبة.
36 - سينحو الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:59
لا لتوقيف التوظيفات،نعم لوقف دعم الاحزاب الكرتونية
37 - M.hassan الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:00
التوقف عن مزيد من الديون هو الحل الحقيقي للازمة. اما وقف التوظيف ما هو الا حجب الشمس بالغربال او بعبارة اخرى ذر الرماد في العيون. هذا ليس بتسيير او تدبير، هذا تخبط او خبط عشواء في تسيير امور البلاد والعباد، بل هو تمديد للازمة الاقتصادية عن قصد(بارادة سياسية وليس بارادة ادارية)،وكاننا ننتظر في طابور طويل حتى يتطور من يريد ان يتطور ويزدهر من يريد ان يزدهر. وموعدنا في القرن الاتي.هذا واضح من خلال عمليات ضرب الاقتصاد الوطني على عدة اصعدة...
38 - محمد جام الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:01
كثرة الموضفين و الاحزاب و ضعف الانتاج.
من الافضل صرف ميزانيتهم على الصناعة و الفلاحة.
39 - امين الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:02
هذه املاءات سيادة فخامة الصندوق الدولي اذا أقرضك يشترك عليك خوصصة التعليم و الخدمات و الصحة وتقليل الوظيفة والخدمات الاجتماعية يركز على فخامة الرأسمالية وقانون الغاب من يستطيع ان يعيش سيعيش ومن لم يستطع سيموت في فخامة المقبرة
40 - ديهية الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:05
علاش مايلغيوش الدعم للاحزاب اول خطوة لي بغا يترشح و تانيا لاش الدعم اصلا؟؟ تانيا ينقصوا من رواتب الضخمممممة ديالهم سواء وزراء بر لمانيين موظفون سامون.
تالثا الغاء مجلس المستشارين شنو دور نتاعو مجلس النواب كافي الا كانت لمعنى فديك 300 و الزيادة بااااراكا لان قراق كيتصادق من البرلمان و نرجعوا ندويه للمستشارين فهم تسطى؟؟
و اخيرا حيدوا لراسكم دوك الامتيازات نتاع المازوط فابور الاوطيلات فابور السفر فابور و لبريمان لي توكل مدينة على قدها الوطتية افعال ماشي شعارات خاوية ايوا بينوا لنا الوطنية باش نصوطوا عليكم هههه غير ضاحكة و الله لا صوطنا عليكم.
41 - Adam الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:08
الاموال العمومية يمكن تعبءتها من ارشاد النفقات العمومية وفي مقدمتها اجور وامتيازات وتعويضات ومصاريف البرلمانيين والوزرراء وكبار رجالات الدولة في السلك العسكري والمدني ..كما يمكن تحصليها من خلال دمج الغرفة الاولى والثانية والحد من تضخم المجالس التمثيلية في العمالات والاقاليم فلا يعقل ان تتشكل المجالس المحلية والاقليمية والجهوية والغرف المهنية وتتداخل اختصاصاتها بل ويتحكم فيها الولاة والعمال ..كما ان دعم الاحزاب والنقابات والنفقات الضخمة لتنظيم الانتخابات ..مع مخرجات صفرية لهذه التنظيمات الصورية بديمقراطيتها القروسطية تحتم على الدولة توجيه هذه للاموال للتشغيل والاستثمار عوضا عن اعتمادها كريع سياسي يخلد به الامناء العامون زعاماتهم وامتيازاتهم المتوارثة منذ فجر الاستقلال
42 - haroun الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:08
الأحزاب لا تؤدي أي دور في المجتمع. ومسيروها هم المنتفعون من الريع وهم وجوه استهلكت وأكل الدهر عليها وشرب ونام نوما عميقا. الأحزاب لم يعد لها أي منفعة حتى أن جرائدها لا يعرفها جل شبابنا ولا يقرأها أي أحد. الأحزاب لم يعد لا مصداقية وكل همها هو كراسي الوزارات والمؤسسات وتوظيف أبنائهم وعائلاتهم ومصالح الوطن والمواطنين لا اعتبار له إلا في خطبهم المقرفة. وقد حان الوقت لوقف الدعم على كل الأحزاب ووقف دعم جرائدها.
43 - قول الحقيقة الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:13
يستطيع أي شخص دون أن تكون له دراية أو معرفة بكيفية إعداد الميزانية ، أن يحدد بسهولة الكثير من الفصول في باب المصاريف من الميزانية بأنها عبارة عن أهدار و تبدير للمال العام في أوجه لا تعود بأي نفع أو فائدة على المواطن و الوطن و بالتالي يجب حدفها و الاعتمادات المخصصة لها كبيرة جدا . و بقليل من الجرأة و الرغبة في القضاء ولو جزئيا على الريع الوظيفي نستطيع ضبط نفقات التعويضات المبالغ فيها بشكل يستدعي الدهشة و الاستغراب و تصرف مرارا بدون وجه حق . كما يجب أن يعلم لأن كل من يستعمل أليات و تجهيزات الاإدارات و المؤسسات العمومية يبالغ في استعمالها و لايحافظ عليها مما يؤدي إلى ارتفاع فاتورة صيانتها و غير ذلك كثير و خصوصا لو طلبنا المشورة من ذوي الاختصاص. أما الشغل فيجب الحفاظ على مناصبه بل و الرفع منها لأنها تساهم في خلق الرواج و الحركة الاقتصادية .
44 - مصطفى السوسي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:14
لا يعقل الدولة تدعم 40 حزب بالملايير،مع العلم ان 98% منها لا ينتج ولا يعطي للدولة اي شيء سوى انه يتقل كاهلها.
- انا ضد دعم الدولة ولو للاحزاب المشكلة للحكومة. لي ما قادش ادير الحملة لي راسو امشي انتحر.
-داكشي باش غادي اعاون الاحزاب.اعطيها دعم للمواطن باش باش اصوت على لي استاهل ومايتستغلش من طرف الاحزاب.
45 - أمجد زهيد الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:17
والله يا السي العثيمين حتى يخرجو منك الزيت الأزرق! بغيت تولي زعيم تاريخي؟!! إيوا آجي تشوف الفول المفور بشحال كيطيح! هههه! لقد رأيت الموت يلمع في عينيك في آخر اجتماع حكومي لك بتلك الكمامة السوداء البءيسة، كأنك جاي تعزي!!
46 - moha الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:19
حد معقول عدم دعم الاحزاب مراجعة ميزانية البرلمان علاوات البرلمانيين تقاعدهم علاوات الوزراء تقاعدهم ....يكون هذا الإجراء مدخلا المصالحة مع المواطن
47 - عيقو الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:19
الحلول كتيرة و متعددة لماذا لا يقطعون التقاعد على البرلمانيين الاغنياء والدين عندهم مشاريع وتقاعد في مهنهم مع الدولة الدولة عندها اقتصاد ضعيف كمايدعون وميزانية البرلمانيين والوزراء مرتفعة جيداً و متقاربة مع دوال غنية ماهدا النفاق والتناقد علما أن البرلمانيين والوزراء لا يقومون بدورهم السياسي مغيبين ولا نعرف من يحكم البلاد ليس في أيديهم القرارات ولا ينتقدون ولا ينقلون الحقيقة والواقع شيء وكلامهم شيء آخر كانهم
48 - مغربي حر الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:21
بصفتي موظف في القطاع العام، أساند هذه الشبكة في هذا القرار وإن كانت الدولة تفكر في مصلحة الوطن و الشعب فعليها بإلغاء تقاعد الوزراء و البرلمانيين و إلغاء الدعم الذي تقدمه للأحزاب و إعادة النظر في التعويضات و الامتيازات التي يحظى بها المسؤولون في هذا البلد و تخفيض الأجور بنسبة ما بين %10 و %20 و إلغاء المهراجانات الصيفية برمتها و تشجيع الاستثمار وذلك من خلال التسهيلات و التخفيض الضريبي و جلب المستثمرين الأجانب لضخ دماء جديدة في الاقتصاد و خلق فرص الشغل و الاهتمام بالبحث العلمي و المجالات الاجتماعية كالتعليم و الصحة و السكن اللائق
49 - عباس الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:23
اضم صوتي للشبكة لأنهم لا ياطرون المواطن ولا هم يحزنون
50 - علي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:23
هذا الحزب يعمل على نشر الجهل في المجتمع لأن أتباعه من الجاهليين و التحكم في الجاهل أسهل من التحكم في إنسان واعي و مثقف.
51 - ايقاف الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:25
ايقاف دعم الاحزاب والنقابات ، والتعويضات السمينة للوزراء والبرلمانيين عند التنقل و المحروقات ......
تحفيض اجر الموظفين الساميين ( وزراء ، برلمانيين ، كتاب الدولة ...) بنسبة معقولة تراعي الظرفية. الغاء تقاعدهم الذي يحصلون عليه بعد خمس سنوات ( ريع) .
اعضاء مجلس المنافسة الذي لم يقدم اي خدمة للشعب تقليص تعويضانهم السمينة كذلك .
الحرص على ان تكون سيارات الدولة بالمرآب الجماعي والعمالة في نهاية الاسبوع وبعد نهاية توقيت الوظيفة ( ماعدى رجال السلطة) بدل ان تكون تكون في الشواطئ لأغراض شخصية.
وبهذا نكون قد حصلنا على مبالغ مهمة بدل سحق الطبقة المقهورة.
52 - Amine الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:27
c'est toujours le citoyen marocain qui paye les pots cassés
53 - سيمو الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:31
لماذا ايضا كبارات رجال الدولة من وزراء واطر عليا في الجيش والادارة والشركات التابعة للدولة وايضا البرلمانيين .لم كل هؤلاء يكون عندهم حس وطني ويرون كيف يعاني المسكين في هذه البلاد حيث من يجمع من حاويات الازبال ومنهم من يبيع المتلاشيات ومنهم من هو مريض ولا يجد حتى من يحمله الى المستشفى . هؤلاء الذين يتقاضون ملايين شهريا وناهيك عن التعويضات السمينة ولهم السكن ولا يؤدون مستلزمات كما يؤديها الذي يتقاضى "حزقة لارب" لم لا يكون حب الوطن في عروقهم ويقوموا بطلب نقص لاكثر من النصف من اجرتهم الشهرية وطلب تجميد تعويضاتهم ويؤدون بنزين سياراتهم . انذاك اقول ان عندنا اناس وطنيون ويفكرون في هذا البلد وما دام هناك من لا يسمح ولا بسنتيم من اجرته وتعويضاته بل هناك كبارات الدولة الذين ما ان يصل وقت صرف التعويضات حتى يزلزلون مصلحة المالية وكان ليس لديهم ما ياكلون . لذا فلا يجب ان نحمل المسؤولية دوما لمن لا يكسب شيئا ونطالبه دوما عند الازمة بحل المشاكل المالية للدولة
54 - حسن الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:32
وقف دعم الأحزاب السياسية، محاربة الريع، وقف تعويضات البرلمانيين والوزراء والنقص من رواتبهم و دعم الفقراء بالمشاريع المدرة للدخل.
55 - نزار الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:34
يجب إلغاء دعم الأحزاب والجمعيات
56 - omar الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:36
الاحزاب لاتصلح لاي شيء لذالك حرام دعمها لان دعمها من المال العام واكثرية المواطنين ليسوا منخرطين فى الاحزاب ومالية الاحزاب يجب ان تكون من منخرطيها وشكرا
57 - عبد العزيز الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:48
كان على الحكومة أن تخفض الرواتب السمينة الوزراء والبرلمانيين وأصحاب المناصب العليا عوض إلغاء مباريات الوظيفة العمومية.
58 - بدر الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:48
معرفتش واش رئيس الحكومة مقادرش على التماسيح و العفاريت سمحولي و لكن العدالة و التنمية كتنزل غا علا دراوش.. بداو بعدا غا بصحاب الشكارة.. مبروك على العدالة و التنمية أفشل حزب عرفه المغرب.
59 - أكثر من وقف الدعم الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:51
من وجهة نظري، والعديد ممن أعرفهم متفقون معي تماما، أنه لا ينبغي وقف دعم الأحزاب فقط، بل يجب حلها تماما، لأنها لم تعد تقوم بأي عمل خارج عن التسابق على احتلال المناصب والامتيازات... فالأحزاب التي حولت الحملات الانتخابية من مناسبات لعرض البرامج السياسية إلى فرص للتراشق بالشتم في المنافسين، والتهريج والبكاء... لا تستحق أن تعتبر أجهزة لتأطير المواطنين... والأحزاب، ومعها نقاباتها، التي تجند عددا هائلا من الذباب الإلكتروني أو البعوض، أو ما شئت من الحشرات، للهجوم على الناس ولتهديدهم وتشويههم، ليست جديرة بأن يلتفت إليها، فبالأحرى ضخ الملايين في حسابها ليسخر بعضها لكراء مثل هؤلاء البلهاء من الذباب والبعوض، عوض تربية الشباب تربية وطنية تضعهم فعلا في صفوف المناضلين الحقيقيين المتطلعين لخدمة الوطن والمواطنين...
60 - عبدالله القنيطري الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:51
السؤال الذي يجب طرحه في البداية هو ماذا تفعل هذه الأحزاب بمال الدعم المقدم لها ؟ ما نراه ونلمسه لا شيئ سوى شراء ذمة المصوتين عليهم لسرقتهم فيما بعد حتى عندما يريد المجلس الأعلى للحسابات مراجعة كيفية صرف هذا الدعم يقوم التخصصون من الأحزاب بإغماد السكين في ريش الطير بحيت لا يتمكن أحد من أعضاء مجلس الحسابات رغم خبرتهم بكشف المستور فالأحرى أن لا تعطى هذه الأموال لأحد من الأحزاب وليقم كل حزب بالإعتماد على منخرطيه للدعم فإن رأى فيه منخرطوه بأنه يحقق للشعب مبتغاه فالمغاربة ليسوا أغبياء سيهرولون لدعم حزبهم ولو لم يكونوا منخرطين فيه مسبقا ...
61 - بودواهي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:52
على الجميع ان يطالب بإقالة هده الحكومة الباءسة التي اتت على الاخضر و اليابس قبل أن تستفحل الأمور إلى أزمة قاتلة ...
ان حكومتا الندالة و التعمية سببتا في كوارث جمة و على كل الاطراف من احزاب ديموقراطية معارضة و نقابات و منظمات حقوقية و نخب مثقفة و طلبة و شباب و منظمات نسائية و غيرها المطالبة بالاقالة الفورية لها و اللجوء إلى إضرابات و اعتصامات و مسيرات لتحقيق دلك ...
62 - مرتن بري دو كيس الاثنين 06 يوليوز 2020 - 12:52
اجوركم انتم الوزراء.والموظفون السامون والبرلمان من يستهلك الاكثر اموال الشعب.والدولة انتم .انتم من اخدوا الأجور الغليضة.. والامتيازات والسفريات بعاءلاتكم في افخم الفنادق العالمية.. انتم من لكم سيارات فارهة من أموال الريع ..وأموال الشعب.اجر وزير يعادل اجر 15موظف بسيط..سبحان الله فالشعب هو أقصر حائط تنطه حكومتكم كلما وقعت في أزمة.. الزيادات في كل شيء..الغاء الإعانات..حكومة الدمار الشامل.فحاولوا اخذ شيء من اجوركم وضخها في صندوق الدولة..سيكون الحل الانجع للرفع من ميزانيتها .فاموال الريع التي تاخذونها بشراهة افقرت المغرب وادت به الى الهاوية و بكرمكم هذا .لا نحتاج إلى إيقاف التوضيف الذي لا يتوجه إليه الا الطبقة الكادحة من أبناء الشعب.....فحزبكم لا عدالة فيه ولا تنمية..بل ظلم وتخلف وقهقرة إلى الوراء..فزمانكم زمان لم يعرفه المغرب ابدا..بيع الدين..في دكاكين السياسة وباسمه حكمتم 40 مليون ظنوا فيكم الخير واهداكم ما انتم عليه الآن.ولكن ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا...وياتيك بالاخبار ما لم تزود......موعدنا قريب ان شاء الله..حتى ولو كنتم انت الفائزون بأموال المغادرة والتقاعد.
63 - المعتمد على الله الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:05
إن دعم الاحزاب تجعل منها مؤسسات تابعة للدولة و بالتالي تنزع عنها صفة النزاهة و المعارضة، ناهيك عن مصداقية هذه الاحزاب التي تتسابق على الكراسي و المصالح الشخصية حتى أصبح المغرب بلد احزاب بامتياز اكثر من فرنسا و الولايات المتحدة الأمريكية و عدد اخر من الدول مجتمعة.
64 - أحمد الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:08
كيف يمكن لإنسان عاقل أن يتصور أن الدولة تدعم الاحزاب حثى ينجحوا في الانتخابات وبعد ذلك يصبح منهم الوزيرا و البرلماني بأجرة شهرية بالملايين
إذا كان الحزب عنده قاعدة أي مناضلين فمن المفروض أن يمول نفسه بنفسه وإن لم تكن قاعدة فليندثر
65 - فؤاد الحضري. الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:10
شكرا للشبكة المغربية. كلام في الصميم. أما حزب الزبالة و التنمية أفسد حكومة عاشها الشعب. كل التعليقات صائبة. في الانتخابات القادمة و لأول مرة سأصوت ضدكم أيها الجبناء و كذلك ضد البطرونا الحمامة.. اقتراحي هو لا حاجة للشعب للأحزاب. و الاستفتاء نعم أم لا للأحزاب آلية مهمة.
66 - عبدالله الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:16
المال وجد لدعم الأحزاب والصحافة وإغناء الأغنياء ، أما غالبية الشعب وكل ماتعلق بها من مناصب شغل وخدمات فقد أصيبت بالجمود جراء الوباء (إيقاف التوظيف ، إيقاف الرقيات ، تخفيض مناصب الشغل في القطاع الخاص، اقتطاع مباشر من أجرة الموظفين ، .....)يجب على البسطاء دائما واجب المواطنة وللأغنياء حق المواطنة(معادلة صعبة لكن حكومتنا طبقتها رغما عن المتضررين.
67 - ملاحظ الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:27
إلغاء دعم الاحزاب والنقابات والرياضة ماليا وتقليص عدد الوزراء والنواب وعقلنة الباقي مع حسن التيسير والتدبير.
68 - خريبكي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:28
ياحكومة ياحكومة. هادشي راه حشومة
واحد مرتاح في وزارة ...والفلاحة. ووجوه أخرى في القبتين مرتاحة
القوالب ديالك انتي والنقابات. المغاربةعيقين بها كلها بيناتكم سيناريوهات
ياحكومة ياحكومة. هادشي راه حشومة
كضحكو على الفقير. اللي خاصو كثير وكثير
انتوما عايشين في الخير. اوهوا مالقاش ولو القصدير
انتوما كتخلصو بالملايين. اوهوا معيشتو منين منين
ياحكومة ياحكومة. هادشي راه حشومة
اولادكم بخيرات البلاد شبعتوهم. او ولادنا في الويلات عيشتوهم
عهدكم عهد حالة واش من حالة ها الغلا ها الفقر ها البطالة
حطو السلاح واستسلمو. خلو شي راجل ديال بصح يقود حكومة المغرب وهمو
يتبع.........
69 - أيمن الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:32
دائما يبقى أبناء الشعب الحلقة الأضعف عند حكومة مسيلمة الكذاب في نسختيها الأولى و الثانية. هيهات بين السياسيين الملتزمين و أشباه السياسيين الذين لا يفكرون سوى في المناصب العليا و بقية الشعب إلى الجحيم.
دائما الربح لهم وحدهم فقط و الخسارة أباءالشعب من يؤدون فاتورتها وحدهم دون سواهم.
70 - ادريس الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:06
لا معنى لدعم الأحزاب والجمعيات والنقابات . المنفعة العامة تتكلف بها الدولة أو مؤسسات محدودة ومحددة الأهداف خاضعة لرقابة وتقييم مؤسسات الدولة وطنيا أو محليا.
71 - fatyاسبانيا الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:08
يجيب وقف الدعم للاحزاب والجمعيات والبرلمانين وتقليص من شراء السيارة ويجيب الدعم الشباب وتوفير فرص الشغل والوضيفة العمومية لشباب العاطل ودعم الفقراء وهد سوال ?فين القروض والمساعدات وصندوق كرونا فين هيا الاموال الطائيلة اللي توصلت بيها هد الحكومة الفاشلة او درتو فعل قصمة بنتو علئ حقيقتكم النفاق والتجارة في الدين ومص دم الفقراء ولاكين الانتخابات قريبة تهنينا من وجهكم اللحي والخرقة والنفاق
72 - NASSIM الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:22
الأحزاب التي تفرخ وزراء يطمعون في 500 درهم كنسبة مساهمة في CNSS
لمستخدميهم سيتنازلون عن تعويضات الدولة بملايين السنتيمات ، لا اضن ذلك.
الأحزاب عندنا انتهت صلاحيتها منذ زمن بعيد.
73 - فضولي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:55
وحدها الديموقراطية قادرة على الصمود والاستمرار ,اما الديكتاتورية فالى زوال محتوم.
74 - ali الاثنين 06 يوليوز 2020 - 15:18
اش من رباح عندنا في الاحزاب غير الرييع والتشبث بالكرسي
75 - العابر الاثنين 06 يوليوز 2020 - 15:30
واش اعباد الله المواطن البسيط هو لي كيخلص ديما.واش لفلوس ممنوعين غير على المواطنين لي معندهم يدوي عليهم. توقيف التوظيف.هو كاين بعدا باش وقفتوه.لماذا لا تمس اجراءات التقشف كبار موظفي الدولة و بعض المؤسسات التي يتقاضى موظفوها ملايين الدراهم كتعويضات و ميزانيات السيارات و غير ذلك.السؤال الان هو يمكن محاصرة اجراءات الحكومة و ارغامها على تغيير سياساتها التخريبية.تخريب جيوب المواطنين و اغلاق ابواب الشغل في وجه الشباب.يجب البحث في الدستور و جميع القوانين لعلنا نعثر على قوة قانونية نسقط بها كل اجراء غير عادل.
76 - حسر النزيف الاثنين 06 يوليوز 2020 - 15:36
حكومة تكنوكرات لمدة 10 سنوات لكي لايلج أصحاب التخلويض عن طريق الأحزاب وتربية أقل من 10 سنوات على نزاهة الانتخابات وقطع ديل الذين تمليرو من السياسة حتى يندترو لوحدهم
77 - ي.م القنيطرة الاثنين 06 يوليوز 2020 - 16:17
هؤلاء أصحاب هاته الشبكة، كلامهم و تحليلهم هو عين الصواب. أصلا الأحزاب إن لم تقضي مصالح الناس فلا بد أن تمحى كلمة حزب من البرلمان، حيث أن يد الله مع الجماعة.
78 - مواطن غيور الاثنين 06 يوليوز 2020 - 16:19
ما يصرف من دعم للاحزاب ليس سوى هدر وتبذير للمال العام . فهذه الاحزاب لا فاىءدة منها ولا يرجى متها نفع . للوطن . فهي تخدم نفسها فقط.
79 - أبو سامي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 16:29
إن دعوة هذه الجمعية بوقف الدعم المالي للأحزاب شيء محمود ويستحق التشجيع. بل أكثر من ذلك كان حري بحكومتنا الموقرة أن تبرهن عن روح التضامن باتخاذ الإجراءات التالية :
- خفض أجور الوزراء إلى النصف + مثل ماوقع بالأردن سابقا +
- خفض أجور البرلمانيين إلى النصف.
- خفض أجور مدراء المؤسسات العمومية إلى النصف.
- إلغاء معاشات الوزراء والبرلمانيين.
- حذف سيارات المصلحة التي تكلف ميزانية الدولة الملايير.
أما أن تقوم بتجميد التشغيل بالقطاعات الحكومية لمدة 3 سنوات فهذا ضرب في الصميم لخريجي التعليم العالي وزيادة لجحافل العاطلين.
80 - abd الاثنين 06 يوليوز 2020 - 16:30
Il temps de marcher la main dans la main, que le gouvernement diminue les salaires et les avantages des membres du gouvernement et des hauts responsables, que les parlementaires face preuve de bons représentants du peuple en sacrifiant une partie de leurs indemnités, que les riches contribuent pour le démarrage de l’économie.il est temps de penser aux jeunes sans emplois et défavorisés( je viens de croiser un retraité porteur d’un attestation de la CIMR qui reçoit une pension de 437,00 dirhams) soyons sérieux tout le monde veux vivre manger et se soigner . c’est le moment propice pour mettre en place une politique sociale.
81 - مندهش الاثنين 06 يوليوز 2020 - 16:51
ليست هذه هي المرة الاولى التي يلجأ فيها حزب العدالة والتنمية بين قوسين الى الموظف البسيط لحل الازمات الإقتصادية فقد سبق له في نسخته الأولى ان ارتاى ان عجز صندوق التقاعد يجب ان يعالج بالاقتطاع من أجور الموظفين وتمديد سن التقاعد بعد الغاءه التوظيف المباشر وهاهو اليوم يكرر نفس الموال فيوقف الترقية ويقتطع من الأجور دون موافقة بل ويحاول ضرب التوظيف برمته
وكأن الحزب المذكور اكتشف انجع نظرية إقتصادية لحل الازمات في الكون ونسي ان بسجل براءة اختراعها وان كان لهذه النظرية اسم فسيكون الحلقة الاضعف هي الاسهل وشعارها هو الفقير يؤدي الفاتورة وسؤالي هنا هو لماذا لم يعلن الحزب للعالم اكتشافه العظيم ويدعو البلدان الاخرى للاستفادة من تجربته الرائدة.....خاتم سليمان.
82 - رضوان المساري الاثنين 06 يوليوز 2020 - 17:29
الحل سهل وبسيط...
الكل يعرف بأن جميع الوزراء لهم دخل خيالي مايفوق عن 50 ألف درهم....لماذا هذا الدخل كله بالإضافة إلى العديد من الإمتيازات كالسكن السيارات و و و ....
بدل أن يوقفوا التوظيف يجب على الحكومة نقص أحور هؤلاء لكي يكون هناك تنصاف للجميع
مامعنى أن تكون وزير؟
أو نائب برلماني؟
بالإضافة إلى هذا هناك التقاعد المبكر.
لماذا كل هذا؟؟؟!
أليس فيه زيادة أو خرق للقاوانين
فكروا جيدا
83 - Hamou الاثنين 06 يوليوز 2020 - 17:31
D abord il faut éliminer la 2eme chambre
84 - عبدالله الاثنين 06 يوليوز 2020 - 17:39
دعم الاحزاب ودعم الجمعيات ودعم الصحافة وتعويضات المنتخبين وفاتورة البنزين والاتصالات والمشاريع وتضخيم فواتيرها.......... كل هدا لا يمكن المساس به او حتى مناقشته ولكن كل ما يهم المواطن وابناءه فاسهل من الاسهل الغاءه . ومع كل دلك يوم الانتخابات تجد هدا المواطن يهرول لصناديق الانتخابات ليصوت عن صاحبه في تلك اللحظة وناكره مباشرة بعد انتهاء الانتخابات ....
85 - متتبع الاثنين 06 يوليوز 2020 - 18:20
الغاء التقاعد الريعي للوزراء و البرلمانيين كان موضوع عارضة وجهت لجلالة الملك هذا مطلب شعبي ثم ياتي بعد ذلك التقليص من الاجور العليا و التعويضات السمينة و سيارات الدولة و محاربة التهرب الضريبي و ...
86 - ichtghak ichtghasn الاثنين 06 يوليوز 2020 - 18:49
في قواعد الاشتباك فان السارق هو الذي يختار ضحيته اما نحن المغاربة ، نحن من يختار من يسرقنا. وبما ان قبة البرلمان يستعملونها برلمانيونا للقيلولة نظرا لارائكه المريحة و الا جرة الدسمة و هوائها المكيف اذاً في نظري لا حاجة الى هذا البرلمان بغرفتيه لم يعد له اي قيمة مضافة، ميزانيتهم تثقل كاهل الوطن المتهالك اصلا. وملك البلاد هو كل شيئ والله يجعل البركة. الاحزاب تتغنى بالدمقراطية والتناوب من يوم الذي بدأت اعقل فيه و رئساء الاحزاب الماضي هم الحاضر الا من توفى . لقد اوقفوا عجلة التاريخ. لا لدعم الاحزاب ولا للبرلمان بغرفتيه و نعم لمحاسبة الفاسدين والمسدين وتحرير الوطن من الدولة العميقة
87 - مواطن2 الاثنين 06 يوليوز 2020 - 19:03
ظاهر الامور يقول بان الابواب التي كانت مفتوحة للمواطنين تغلق تدريجبا ونهاية الولاية ستعرف غلق آخر باب.السؤال هو = بما ان الوظائف تلغى وبما ان اجهزة الدولة لن تستقبل موظفين جددا فما معنى صرف الملايير على تعليم لن يسمح لحاملي شهاداته بولوج الوظائف.القطاعات الاخرى لا يمكنها مطلقا استيعاب آلاف الخريجين من المدارس العليا ومن الجامعات.الامور لا تسير في الاتجاه الصحيح والله وحده اعلم بمستقبل البلاد والعباد.
88 - احمد الاثنين 06 يوليوز 2020 - 19:31
ماجاء به رئيس الحكومة أي التقليص من الفئة المنتجة وعدم المس بؤجور ناهبي الخزينة يتنافا مع سياسة اقتصادية حكيمة.
والناهبون لخزينة الدولة هم المتوفرين على أكثر من منصب ودوي الامتيازات المتعددة.
للاشارة ما يقع عندنا من سياسة الاجور لا يوجد إلا عند الدول المتخلفة.
89 - ضياء الاثنين 06 يوليوز 2020 - 21:02
الأحزاب غير صالحة لبلد كالمغرب. لا حاجة للمغاربة بالأحزاب. الأحزاب خلايا دبابير. ترعى في أرض الله لتفرخ وتنتج عسلا لنفسها. وكل من حاول الاقتراب منها تقتله بسمها. .
المغاربة يردون تعيينات من عاهل البلاد مشروطة بربط المسؤولية بالمحاسبة.
90 - tarzan الاثنين 06 يوليوز 2020 - 21:45
تحت مبرر كورونا، اتخذ المغرب خطوات حاسمة و جريئة في اتجاه الرقمنة، بما فيها الدراسة و الإشتغال عن بعد رغم الصعوبات العملية التي تقف في وجهها و نواقصها البنيوية، و مع ذلك لم يفكروا في إدخال العمل السياسي إلى العالم الرقمي والذي بدأ في العالم منذ الإستغلال السياسي لمواقع التواصل الإجتماعي سنة 2011 حيث أثرت على مصير كل البلدان العربية خلال ما سمي بالربيع العربي.
ألم يحن الوقت للتخلص من عبئ الأحزاب المادي، و فسادها و فقدان مصداقيتها نهائيا ؟ الأنترنيت و الإعلام الرقمي اليوم يسمح بالاستغناء عن كل المنظومة الحزبية و مساوئها، و بالمرور إلى الديموقراطية المباشرة و الإستفتاء المباشر حول كل الملفات التي تهم المواطن.
ما فائدة تأطير الأحزاب للمواطنين السياسي كان هذا هو دورها الرئيسي و مبرر وجودها في حال تواجد وسائل التواصل المباشر و المسائلة و التصويت من دون اللجوء إلى ممثلين عن الشعب يسهل شراء ذممهم و يكلفون الدولة ميزانية خرافية ؟
لا بد من طرح هذا الإقتراح للنقاش على الساحة كما هو الحال بالنسبة لكل مشاريع الرقمنة رغم كل المقاومة التي ستقف لا محالة في وجه هذا الإقتراح
91 - اتفق معكم الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 01:54
اتفق معكم يجب تغيير التوجهات بعد كورونا التوجه نحو توظيف الشباب بدل دعم احزاب لاتسمن ولا تغني من جوع
92 - برافو على الفكرة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 02:12
الاحراب في بلدنا كالغول الذي يبلع الاخضر و اليابس اضافة الى ان اغلبية الشعب فقد ثقته بهم....يجب تقليص عدد الاحزاب و رفع الدعم عنهم حتى نميز الخبيث من الطيب و استثمار تلك الاموال فيما يعود بالمنعة على ابناء الوطن
93 - ليلى الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:42
فلتذهب الاحزاب ال ، فحتى في زمن كورونا الفئات التي تستحق الدعم لم تستفد افتحوا الابواب للمغاربة باش احركو احسن من ان يبقوا مدلولين في بلدهم ، الله ياخذ الحق فيكم، حتى في مباريات التعليم بالتعاقد تحددون السن ماذا سيفعل الذي تجاوز 55 سنة بسبب سياستكم الغير المنصفة علما انهم ذو كفاءات عالية.
94 - aziza الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 19:06
il faut compter le nombre de fonctionnaires qui ont un salaire officiel mais qui ne mettent jamais les pieds au travail et qui ont une rentabilité zéro . il faut les éliminer et reconvertir leurs postes aux plus méritants
المجموع: 94 | عرض: 1 - 94

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.