24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  2. في رِثاءِ طَبيبَة (5.00)

  3. موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب (1.00)

  4. "الكمامة" تسقط العشرات في قبضة الأمن بالناظور (1.00)

  5. مغاربة ينتقدون "خرق الحجر" ويَعْزونَ الاستهتار إلى تخبط الحكومة (0)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | زين الدين: هذه أسباب خرجات بنكيران ضد "الإخوان"

زين الدين: هذه أسباب خرجات بنكيران ضد "الإخوان"

زين الدين: هذه أسباب خرجات بنكيران ضد "الإخوان"

خرجة جديدة بطعم الانتقادات بصم عليها عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق، عندما تحدث عن قلق يساوره إزاء حزب العدالة والتنمية؛ لكن دون الدخول في تفاصيل الموضوع، بدعوى أن الوقت غير مناسب لطرح وجهة نظره.

وفي دردشة قصيرة مع موقع إخباري عربي، سجل الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية تحفظه على تدبير الحزب ذاته في المرحلة الراهنة؛ وهو ما يعيد التقاطبات التي عاشها التنظيم الإسلامي، على امتداد السنوات القليلة الماضية، بين تيار عبد الإله بنكيران وبين تيار آخر مساند لسعد الدين العثماني.

وعلى غير عادته المعهودة، اختار "لسان بنكيران" خيار المهادنة مع خصومه داخل حزب العدالة والتنمية هذه المرة، مع حفاظه على عقيدة إعلان المواجهة، وإن كانت بشكل صامت غير معلن، إلى حدود كتابة هذه الأسطر.

محمد زين الدين، أستاذ العلوم السياسية بكلية الحقوق بالمحمدية، أورد أن مشكل التيارات لا يزال قائما داخل حزب العدالة والتنمية، مؤكدا وجود تقاطب بين تيار عبد الإله بنكيران وبين تيار آخر يتقدمه سعد الدين العثماني وباقي الأوجه الحكومية.

وأضاف زين الدين، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن بنكيران يحاول استعادة مكانه داخل التنظيم ثم الساحة السياسية بمثل هذه الخرجات؛ لكن سياقه انتفى تماما، فجميع الأوجه الشعبوية التي جاءت بعد مرحلة الربيع رحلت.

وأوضح الأستاذ الجامعي أن تيار عبد الإله بنكيران خفت منذ مدة، وفي مقابله تيار آخر راض تماما عن التدبير الحكومي، مسجلا أن عدم رغبة بنكيران توضيح الاختلالات التي يشهدها الحزب لها تفسيرات عديدة، لكن العقيدة الدينية أقواها.

وأشار زين الدين إلى أن حزب "المصباح" يشهد تنافسا حادا على المناصب والمسؤوليات؛ لكن لا أحد يريد الضرر للتنظيم، مسجلا أن التصريح لا يمكن عزله كذلك عن سياق قرب الانتخابات، وربما لبنكيران مساع من أجل حضور جديد على هذا المستوى.

وزاد المتحدث أن التيار الثالث، والذي ينتظر أن يدلي هو الآخر برأيه، هو الجناح الدعوي، ممثلا في حركة التوحيد والإصلاح، الذي يعد الخزان الانتخابي الكبير للحزب، متوقعا أن يشهد الحزب الإسلامي نقاشات أخرى باقتراب الاستحقاقات التشريعية المقررة في 2021.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - هدهد الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:28
علامات المنافق ثلاث:اذا حدث كذب واذا وعد اخلف واذا ائتمن خان. انه بنكيران.
2 - متابع الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:29
لاخير في تجار الدين بكافة تيارتهم همهم الوحيد هو المناصب والربع.. والحصيلة فظائح أخلاقية ومهنية... يجب على الشعب الحسم معهم مستقبلا..
3 - ستيتو حمو الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:37
وقلق المغاربة اصبح مرضي عندما احس الشعب بالخيانة ولاحظ الانبطاح دون مقابل بل الاهانة دون ردة فعل حينها علم الشعب ان كل شيء انتهى وان الاحزاب كلها باعت الماتش وان المسرحية هدفها الاستهزاء من ذكاء الشعب والضحك على ذقون المواطنين حينما تآمر الطرفان وصار الشعب في خبر كان !!
قلق الان !!!كان البارحة كانت احسن !! انه الاستمرار في العبث
4 - hassan الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:38
هل تعلم ما هما الهدفان الرئيسيان اللذان جاء حزب العدالة و التنمية من أجلهما ،و لا يصرح بهما في حملاته الانتخابية :
1- أنه لم يأتي لخدمة الدولة والمجتمع ،بل جاء لتحسين اوضاع زعماءه ،و أنهم لو أن الفلوس التي تعطى لهم لما بقوا في الثمتيلية. التمثيلية التي تعني عندهم الفلوس الكافية. و الدي صرح به زعيمهم في شريط بالصوت و الصورة بعد الفوز في الانتخابات.
2- أنه يصغي و يجتهد و يساعد الرئيس التركي في حل مشاكل شعبه الاقتصادية. و الدي صرح به زعيمهم. للرئيس التركي.
هدا تصريح حزب العدالة و التنمية بعد فوزه في الانتخابات ،فهو يقول للشعب المغربي''شكون كلليكم جاي نحل مشاكلكم و مشاكل الدولة؟ ". بل حنا جينا نحسنو اوضاعنا ،و نجتهدو باش نحلو مشاكيل الشعب التركي ،و بدلك ننال رضى أردوكان. و اليصب ما يصيب من إفلاس المقاولات المغربية هدا لا يهم . رضى أردوككان و الفوز بشفاعته هي الهدف.
5 - اﻻسﻻم برئ من النفاق ! الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:38
لماذا كلما تكلمنا عن الحزب اﻻ وتكلمنا عن عقيدة اﻻسﻻم !! رغم أن معامﻻت واخﻻقيات وخرجات الحزب تدل على انه كباقي أﻻحزاب ..ﻻ يفرقون ببن الحﻻل والحرام وبين الحق والباطل .. المهم عندهم المصلحة الشخصية والحزبية واﻻسﻻم طريقة لكسب تعاطف المواطنين وأصواتهم !! او ان صح التعبير مصيدة .. لكن كما يقال المؤمن ﻻ يلذع في جحر مرتين !! ﻻ اظن انهم سيشمون رائحة الفوز بعد اليوم ! بما عصوا وكانوا يعتدون كانوا ﻻيتناهوا عن منكر فعلوه.
6 - Mazagan الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:40
هههه صراحة أقصح وجه في العالم هو وجه ابن كيران، لكن الطامة الكبرى هو أن هناك مجموعة من الحمقى لا يزالون يصفقون له و يتحسرون على زمن رئاسته للحكومة.
7 - جواد الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:41
لا حول ولا قوة ةإلا بالله العلي العظيم
8 - الصيف ضيعت اللبن الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:42
القلق الذي يساور هذا الرجل العجوز كان هو سببه الرئيسي. وبكل اختصار ينطبق عليه ما قاله ذالك الشيخ لزوجته الشابة و اصبح قوله يضرب العرب به المثل:(الصيف ضيعت اللبن).
9 - محمد الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:42
بنكيران انتهى سياسيا و عليه ان يتمتع بتقاعده المريح الغير مستحق .حزبه ايضا سوف ينتهي سنة 2021
10 - مول بيكالا الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:43
وليس لديه قلق على 15 ديال المليون التي تدخل حسابه، قمة الاستهتار.
11 - ghr الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:44
مشكلنا نحن المغاربة هو ان عوض أن الأحزاب السياسية تناقش مشاكل المواطنين وتسعى لتحقيق طموحاته نجد المواطنين يناقشون مشاكل الاحزاب(مغامراتهم وقصة حياتهم ) من فشل فى تسيير الشأن العام فلا داعي ان نضيع وقتنا في تتبع تطاحناتهم وتهافتهم على الكراسي .إنتهت صلاحيتهم رغم انعدامها من البداية.
12 - سعيد الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:46
هل بنكيران قدم شيئا إلى الشعب المغربي ليتكلم منذ وصول بنكيران وحزبه إلى الحكومة والمغرب في أزمات اقتصادية ومرضية
13 - السياسة والسيولة الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:47
راه كونو على يقين لو استطاعو أن يتحولوا لأمراء حرب لفعلوا لسبب بسيط التيارات الدينية والسياسية أصلها مالي وكل الصراعات التاريخية باسم الدين كانت تخفي ورائها المال إما بالاستيلاء على مال العدو أو الاستيلاء على بيت مال المسلمين
واللي كدبني فيهم إݣول لينا آش كان راس مالو قبل السياسة أو دابا والسؤال الحقيقي من أين لك هذا
14 - مواطن الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:51
مع اقتراب الإنتخابات المقبلة في 2021 كل واحد تاينش على كبالتو الله يدير لينا شي كمامة ديال الخير
15 - إسلام الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:53
على الأقل بنكيران كان صريح مع الشعب، وقالها نيشان، العفاريت والتماسيح ما خلوناش نخدموا، راه قليل لي يصارحك بهذا القول
16 - مخترع الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:56
رسالة موجة الى السيد عبدالاله بن كران بعد تجربة النضالبة والتجربة السياسية التي تراكمة لديك أظن أن الضروف التي يمر منها المجتمع المغربي في السنوات الاخيرة من تحولات وأزمات فالمغرب يحتاج الى كل أبنائه كبارا وشبابا أن يساهموا في بناء مغرب المؤسسات وحقوق الإنسان كما جاءت في كتاب الله وسنة رسوله صل الله عليه وسلم وعي أرقى حقوق كونية على الإطلاق . ارجاء مغادرة حزب العدالة والتنمية ومن يشاطرون رأيك والإنضمام الى حزب يكون له نفس القناعات او خلق حزب جديد ولا أنصحك بهذا.
هناك أحزاب موجودة مند عشرات السنين ليس شرط أن تكون أمين عام لها ولكن خلق ديناميكية جديدة في الساحة السياسية ودفع الشباب المأطر لاحتلال الصفوف الامامية واجب على كل سياسي تجاوز الستين . الأحزاب شاخت والإديلوجيات القرن العشرين ماتت ولم يبقى الا إيديولوجية الحقوق حق العيش الكريم وحق التعليم وحق المستهلك وحقوق الطفل وحقوق الأمهات وحقوق المعاقين وقوق الشيوخ وهلم جر.
17 - malika الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:58
اواه علاه بن كيران خرج بعدا .هههههه بدا كيبان تاني.......بدون تعليق
18 - مغربي وافتخر بمغربيتي الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:03
حديث الأستاذ عن خرجة بنكيران فيه الصائب وفيه الخاطئ وحديثه يخصه لوحده ولا يسقطه على الجميع خاصة المتعاطفين والموالين لحزب العدالة والتنمية أما خرجة بنكيران في هذه الوقت فقد تعطلت شيءا ما ولكن لا باس بها بحيث رجوعه إلى الساحة السياسية المغربية منتظرة ومرغوب فيها خاصة في أمانة الحزب ورءاسته لأن بعض أعضاءه قد تسببوا في تعطيبه بهفواتهم وإخطائهم الشخصية و لاالحزبية ولرجوع بن كيران إلى الميدان له مدلول آخر ألا وهو رجوع الثقة للحزب مرة أخرى التي اهتزت شيءا ما بحيث ما زالت فئة عريضة من الشعب تقدره وتحترمه وتتمنى رجوعه لأنه هو الوحيد الذي كان يقف في وجه أصحاب التحكم والاستبداد الذي نراه اليوم في الحكومة الحالية ولولا الطاف الله والأخطاء الفادحة التي لا تغتفر (فقانون تكميم الافواه مقاطعة المنتوجات الثلاثة من وصف المغاربة بالمداويخ والجعانين ومن لم يسجل موظفيه في cnss ومن ومن ومن )التي وقعوا فيها خلال هذه الشهور الأخيرة لرأينا تحكم واستبداد اقوى .لذا إذا أردنا مغرب قوي سياسيا فلا بد من اغلبية قوية ومعارضة قوية كم كانت في حكم بن كيران كان الكل يتابع جلسلته داخل البرلمان وخارجه.
19 - ملاحظ الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:05
تجار الدين ام نر من ورائهم الا الويلات يقولون ما لايفعلون لا يتوفرون على أطر للتسيير والتنظير وبالاحرى تسيير شؤون الدولة والمواطنين اعلى ما في خيولهم بوليف و الداودي لا يفقهون شيئا في الاقتصاد في عهدهم شهد المغرب اضعف رئيس حكومة من حسن الحظ اننا نجد لفتيت واخنوش وبن شعبون لحفظ ماء الوجه على الشعب ان يطردهم من الحياة السياسية مشية بلا رجعة ان شاء الله
20 - rayane الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:09
يقولون حزب إسلامي و قد ذبحوا اللغة العربية لغة القرآن بالهروب من التصويت رغم اغلبيتهم عند القانون الإطار، كما صوتوا على المساواة بين الجنسين في إتفاقية(سيداو ) كما استعملوا أقوال عمر الفاروق (قرقري أو لا تقريري....) و واستولوا على تقاعد 7مليون للشهر.
21 - قولوا العام زين الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:15
واسي بن كيران المغاربة عاقوا بيك وببطانتك جاي تقول لينا مازال ماشي الوقت المناسب كتصيب فشي بردعة جديدة اطلب من الله اسمح ليك أما المواطن اللي قهرني وضربتي على ضهروا الحصيصة معاك يوم الحساب
22 - عبده الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:15
هذا الحزب ليس له مشروع سياسي...ولا اقتصادي ولا ديني ولا مجتمعي...إلخ....له مشروع واحد وهو كيف يستفيد أعضاء الحزب من الكعكة...ومن المناصب والإمتيازات وووو لذلك فكل واحد ينتظر دوره ليستفيد...فمنذ 2012 ونحن نحقق خطوات عملاقة إلى الوراء...فلولا بعض المشارع الكبرى التي أنجزها جلالة الملك ووقف عليها شخصيا لكانت الكارثة...
23 - هشام كولميمة الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:22
كلام كله هرطقات...لأن تجار الدين أهل نفاق و دجل يستغلون الأمية و الجهل الساءدين في المجتمع لخدمة مخططاتهم السياسية و إشباع تعطشهم للسلطة و المال و الجنس.(إن لم تستحي فافعل ما شئت).
24 - ملاحظ الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:27
مايجب التذكير به وبدون كلل ولا ملل هو ان عهد الايديولوجيات وصراع الافكار قد انتهى عمليا وباق نظريا كثرف فكري ويبقى صراع المصالح الشخصية النفعية هي المحدد الاساسي للمواقف والسلوكات
25 - الرحيق المختوم الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:30
السياسيون لا خير فيهم جميعا، فولة وتقسمات. كلهم أصحاب مصالح دنيوية دنيئة، همهم بطونهم وقبلتهم نساؤهم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تَعِسَ عبدُ الدِّينَارِ، وَعَبْدُ الدِّرْهَمِ، وَعَبْدُ الخَمِيصَةِ، إنْ أُعْطِيَ رَضِيَ، وإنْ لَمْ يُعْطَ سَخِطَ، تَعِسَ وَانْتَكَسَ، وإذَا شِيكَ فلا انْتَقَشَ).
26 - مواطن مغربي الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:54
أنا كيبان ليا بنكيران والعثماني وجهان لعملة واحدة وداكشي كولوا تمثيل فتمثيل.
27 - اعلي الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:03
إدا بدأت تتامل في بين السطور والمفردات ستضن نفسك في مصر ومع كم الهائل من المطبلين والمزمريين للحاكم منقلب حتى جدات تعرف دالك إن في المغرب هناك أحزاب وبرلمان وهناك إنتخابات ومن يفوز بها تكون له الأغلبية ويشكل حكومة اللتي يكون الحزب الفءز فيها رئيسها وعندما يسئ الحزب أو بالأحرى عندما لا يكون حقق هاد الحزب الفاءز برنامجه الإنتخابي وعندما تنتهي ولايته ونقوم بانتخابات أخرى يأتي حزب آخر وننتضر مادا يفعل وهل سيوفي بتعهداته وبهادا نكون نمارس الدموقراطية اما هناك في الخليج دول ليس لها لا برلمان ولا أحزاب هاؤلاء لا نعرف من أين تتكون حكومتهم هل من القبائل أو من عاءلات حاكمة هاؤلاء المتخلفون يتجرؤون على الدول العربية المتقدم عليهم ديموقراطيا.
28 - abdou الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:04
خاب ظن أغلبية المواطنون فيهم للأسف . مارسوا إزدواجية الخطاب والكرة الٱن عند المغاربة أن يستفيدوا من تركهم الساحة فارغة للخزان ألإنتخابي الدعوي . عليهم أن يمارسوا السياسة أو تمارس عليبهم لا خيار ثالث لهم للأسف.
29 - أشرف - الجديدة الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:15
المفارقة العجيبة ان كل التعليقات ضد السيد بنكيران وحزب العدالة والتنمية.ماذا سوف تقولون اذا فاز هذا الحزب في الانتخابات القادمة. هل يمكن ان تكونوا صادقين وتقولوا ان تقديراتنا وفهمنا للمشهد السياسي كان خاطئا وكنا نغرد خارج السرب.الرجل من الشعب ويتكلم مثل كل الشعب ماذا تريدون منه.ولنفرض انه مثالا سيئا للسياسي المغربي هل منكم من يستطيع ان يخبرني من كان احسن منه منذ الحكومة الاولى بعد الاستقلال وهي حكومة مبارك البكاي.هل احمد عصمان كان احسن هل محمد كريم العمراني هل الفيلالي هل عباس الفاسي هل المعطي بوعبيد .بصراحة لا اعتقد وبصراحة الرجل يستحق كثيرا من التقدير والاحترام.
30 - رشيد طنجة الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:30
هاد حزب النفاق. والله لصوت عليه لا انا لا عاءلتي .والناس لكنعرفوم والاصداق عنوصهوم ميصوتوشي عليه.سنرد الصاع صاعين لهذا الحزب الكذاب والمنافق .وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون. صدق الله العظيم.
31 - Chaiba net الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:38
سواء تعلق الأمر بالتيار الاول او الثاني فلا محل لكلاهما في الساحة السياسية المستقبلية. المغاربة يقطعون الشك باليقين و اليقين هو لن يكون و لو كرسي واحد من حزب العدالة و التنمية ( الصيف اضعت اللبن ) قال الاول شمتك و اجابه الثاني عرفتك. و كثرة الثقة لا تجلب الا الخطر. ذلك هو الخسران المبين سيأتي جيل المحاسبة و يصبح الخاءن كأن لم يغن بالامس. مبالغ التقاعد ستكون من نصيب الاطباء و المصحات و لينبدن في الحطمة و ما ادراك ما المحطمة نار الله الموقدة التي تطلع على الافءدة .
32 - mbarak الأحد 12 يوليوز 2020 - 12:53
لم أعد أفهم لا سياسة هذا "الرجل" ولا أهدافه ، لقد مضى زمانه وولى واغتنى من الريع ومن جيوب المواطن المغلوب على أمره فلماذا لا يدخل كهفه كما فعل الرؤساء الذين سبقوه ويدع غيره يستغني وينهب كما فعل هو .؟
33 - كونيتو.باراكا الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:00
يقول الرسول صللى الله عليه وسلم اية المنافق تلاث اداحدث كدب واداوؤتمن خان واداوعد اخلف.وفيحديت اخر اداخاصم فجر..
34 - محمد بنحده الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:05
لا يظهر الا لحاجة في نفس يعقوب اليوم بين يدي المغاربة تراكمات عن سياسته التي كانت لا شعبية وهي نفس سياسة حزبه خذلان من صوتوا عليهم والارتباك في التسير للشأن العام لان شرط التجربة عندهم منعدم
35 - Azd الأحد 12 يوليوز 2020 - 13:16
29 - أشرف - الجديدة
على الاقل لم يجرؤ اي من الساسة الذين اشرت اليهم على المساس بدعم البنزين و المواد الغذائية او تقاعد الموظف او فرض التعاقد... لم يكونوا شياطين في لباس الملائكة.
36 - شمال افريقيا الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:08
بن كيران يريد أن يستغل الظرفية التي يمر بها الحزب لكي يظهر للشعب على أنه المنقذ، بن كيران بقى بلاصتك حسن ليك أو تمتع بتقاعد الريع الإستثنائي من جيوب الشعب
37 - علال الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:10
رؤساء الحكومات التي توالت على المغرب ما هي انجازاتهم من البكاي الى بن كيران هل حاسبناهم
هل انصفناهم مذا قدموا للشعب المغربي ؟؟
البكاي عصمان بوعبيد اليوسفي الفاسي...
بن كيران هل ورث مجموعة من المشاكل عن سابقاته
التقاعد cnss المديونية .....هل برنامج حزبه قد اخذ في الحسبان هذه المشاكل وهل كانت لديه الجرأة ان يفرض شروطه خاصة مع الربيع العربي ام انه انتهز الفرصة فقط من اجل المصالح الحزبية ؟؟؟
38 - بنت الرباط الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:15
هههههه انا بعدا ضحكت على الكاريكاتير. اما محتوى النص .....
39 - بو اللفت الأحد 12 يوليوز 2020 - 15:18
ههههه بعض الاغبياء اصحاب العقول الضعيفه يعتقدون ان المشكل هو حزب العداله و التنميه و عندما ياتى حزب اخر المغرب سيكون افضل. لعلمكم ان كل الاحزاب تاخذ الاوامر من ... و ستبقى الدار على حالها. نعم حزب العداله و التنميه حزب المنافقين هذا لا شك فيه و يستعمل الدين للضحك على الجهلاء لكن الكل يخدم مصالح ... و المسؤولين الكبار. المشكل في بنيه النضام و ليس الاحزاب.
40 - محمد بلحسن الأحد 12 يوليوز 2020 - 15:40
عبد الاله بنكيران سياسي بالفطرة يستطيثع الرجوع إلى الساحة السياسية بعد تطبيق خطة لا تختلف كثيرا على التي تشغل بالي منذ 5 أبريل 2017:
الخطوة رقم 1: أن يصرح للرأي العام المغربي والدولي عبر الصحافة بالحقيقة المرة أنه, طيلة ولايته الأولى, كان هو والوزراء المنتمين لحزبه مستخفون بإلتزاماتهم إتجاه الملك والشعب, كانوا ساذجون, كانوا يفقتقرون لكفاءات مهنية عالية, كانوا يطبقون تعليمات جهات حان الوقت لنشر قائمة أولية لأفرادها.
الخطوة رقم 2: إرجاع ما حصل عليه من رواتب التقاعد والإفصاح على الأسباب الحقيقية وراء ذلك.
الخطوة رقم 3: تخصيص 405 يوم قادمة, إلى حدود 20 غشت 2021, لحث المغاربة على الإكتتاب في صندوق مواجهة جارحة كورونا ورفع تحدي تجميع 100 مليار درهم من عند المقاولات ومكاتب الدراسات ورجال السياسة وبعض نشطاء هيئات المجتمع المدني مشهرين رغبة أكيدة في تنزيل مقتضيات الدستور وخاصة المادة 27 والقانون 13-31 المتعلقان بحق الوصول إلى المعلومة.
الخطوة رقم 4: الإعداد لحملة إنتخابية تتوخى حصد ما لا يقل على 300 مقعد تحت قبة البرلمان ثلاثة أرباع ذلك العدد بوجوه شابة جديدة نصفها من مغربيات ومغاربة الخارج.
41 - مواطن الأحد 12 يوليوز 2020 - 16:05
بنكيران شحال من مرة كان قاليكوم ماشي هو لي كيقرر يعني بلا متلوموه و في نفس الوقت مايقدرش يستقل حيث حتى الاستقالة ماشي في يدو...اظن ميساج واضح يعني لي تيقول انه يقدر يغير البلاد راه غير احمق ..ميقر يغيرها غير لي خلقها
42 - محمد بلحسن الأحد 12 يوليوز 2020 - 17:13
أود الرد على صاحب التعليق رقم 41:
قال جلالة الملك نصره الله في 29 يوليو 2018 في خطاب العرش: "عندما تكون النتائج إيجابية، تتسابق الأحزاب والطبقة السياسية و المسؤولون، إلى الواجهة، للاستفادة سياسيا وإعلاميا، من المكاسب المحققة. أما عندما لا تسير الأمور كما ينبغي، يتم الاختباء وراء القصر الملكي، وإرجاع كل الأمور إليه". حامي الدين فاجئني بعبارته " "الملكية في المغرب بشكلها الحالي معيقة للتطور في المغرب" وهو يتذكر جيدا تصريحات أخيه في الحزب عبد اللاه بنكيران قال:
- الملك قال لنا بعدما كنا نأخذ صورة جماعية للحكومة الجديدة "إلى العمل au travail"
- أنا وجلالة الملك نتشاور، هذا شرف لي
- لم يسبق للملك أن فرض علينا وزيرا
- حاشا لله، وأنا من اقترحت جميع الأسماء
- ما عمر جلالة الملك فرض عليا حتى اسم
- جلالة الملك يحث على تنزيل مقتضيات الدستور
- جلالة الملك يحث على محاربة الفساد و الاستبداد
- طالت بوانو بتوثيق "اتهاماته" بالأدلة و الحجج
من حق بنكيران معاتبة عزيز إخوانه في الحزب الرباح و عبد الله بوانو و عبد القادر عمارة محاسبتهما على غظ الطرف على ملفات فضح الفساد في الصفقات العمومية ها هو التقادم قد
43 - ابن سلول الأحد 12 يوليوز 2020 - 17:38
واخويا بن كيران كون عطاوني هداك تقاعد منبقاش نضور جبهة السياسة نطفي الضو وتتكمش في داري ونجبد من تحت المانطة ولا رجعتي للسياسة والشعب عاق بيك راك غادي ناكل البردعة والمغاربة ماشي ساهلين وتكمش في دارك وسكت
44 - Sofyan doukali الأحد 12 يوليوز 2020 - 18:11
يجب على الامارات العربيه المتحده ان تقضي على هدا الحزب المنافق.......كما فعلت في مصر......وسودان........
45 - ههههه الأحد 12 يوليوز 2020 - 18:28
مابان حتى سالا الحجر الصحي ... هههه فين كان غابر !!!
46 - Si Mo الأحد 12 يوليوز 2020 - 19:09
En tant que militant et fondateur du parti, Benkirane, à qui on doit d’abord respect et révérence, a toute la latitude d'exprimer son point de vue. C’est un grand homme d’Etat qui a marqué de son emprunte la vie politique de notre pays.
Dommage que l’auteur de l’article s’est inscrit résolument contre Benkirane et s’est efforcé, par cette piètre et soi-disant analyse, par tous les moyens à décrédibiliser quelqu’un qui bénéficie d’un grand aura auprès des marocains. N’en déplaise à ses détracteurs !
On n’est pas dupe et on sait que des mauvaises plumes trouvent malheureusement écho dans la presse, cherchant à accréditer certains partis au détriment des partis de masse comme le PJD !
47 - Mohamed Bellahsen الاثنين 13 يوليوز 2020 - 08:47
à Si Mo qui rédigé le commentaire n°46
Votre commentaire est excellent, sa publication est, à mon avis, une preuve parmi d'autres pour sentir que Hespress a ses propres raisons de censurer certains contributions => Soyez donc reconnaissant que la presse marocaine, en général, et celle électronique en particulier bénéficie d'une importante marge de manœuvre, ceci d'une part
D'autre part, pourquoi vous n'avez pas dévoilé votre nom complet pour donner l'occasion aux historiens électroniques et humains de vous contacter et/ou contacter vos descendants, dès large vulgarisation de l'intelligence artificielle et vaste démocratisation des nouvelles technologies de l'information et de la communication réseaux sociaux surtout
Un autre point qui me paraît important: Il me semble que 10 ans, depuis 29/11/2011, date de nomination de Benkirane Chef du Gouvernement, sera suffisante pour les PJDistes de faire de leur PJD un parti politique comme les autres au lieu de rester une discrète confrérie
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.