24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3713:1716:1718:4620:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أكاديمي إسباني: الأصولُ الأمازيغية لمواطني "جزُر الكناري" ثابتة (5.00)

  2. عقيلة صالح: الشعب الليبي متفائل جدا ويحتاج دائما إلى المغرب (5.00)

  3. مغاربة ينخرطون في مقاطعة البضائع الفرنسية دفاعا عن النبيّ ﷺ (4.20)

  4. رصيف الصحافة: "إقامة إيكولوجية" ببنجرير تستقبل "الأمير الطالب" (1.67)

  5. مدريد تتجه إلى حالة طوارئ جديدة بسبب كوفيد-19 (1.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | دعم وتعزيز التعاون يجمع بين المالكي وبوعياش

دعم وتعزيز التعاون يجمع بين المالكي وبوعياش

دعم وتعزيز التعاون يجمع بين المالكي وبوعياش

أجرى الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، مباحثات مع آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تناولت سبل تعزيز علاقات التعاون بين المؤسستين.

وثمن الجانبان، حسب بلاغ لمجلس النواب، التطور الحقوقي الذي تعرفه المملكة والتراكمات النوعية التي تم تحقيقها تحت قيادة الملك محمد السادس، حيث استعرضا الأوضاع الحقوقية ببلادنا، واستحضرا المقتضيات الدستورية التي تنص على تشبث المملكة بحقوق الإنسان كما هي متعارف عليها عالميا.

وفي السياق ذاته، أكدت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان ورئيس مجلس النواب على أهمية توطيد علاقات التعاون بين المجلسين، واتفقا في هذا الصدد على تجديد اتفاقية الشراكة التي تجمعهما، بما يستجيب لتطورات المرحلة، وأخذا بعين الاعتبار الأهمية المتزايدة لموضوع النهوض بحقوق الإنسان على المستوى الوطني وعلى صعيد المؤسسة التشريعية بصفة خاصة.

وشددت بوعياش حسب البلاغ على الدور الطلائعي الذي أصبحت تلعبه البرلمانات في ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان، في ارتباط مع الاستحقاقات الحقوقية الدولية ذات الصلة، مشيرة على الخصوص إلى مبادئ بلغراد حول العلاقات بين البرلمانات والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

من جهته، أشاد الحبيب المالكي بمساهمة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في تجويد النصوص التشريعية التي يتدارسها مجلس النواب عبر طلبات إبداء الرأي طبقا للنظام الداخلي للمجلس.

جدير بالذكر أنه طبقا لأحكام الفصل 160 من الدستور تقدم عدد من المؤسسات والهيئات، من بينها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تقريرا عن أعمالها مرة واحدة على الأقل في السنة إلى البرلمان، تتم مناقشته من طرف مجلس النواب طبقا لقرار يتخذه مكتبه في هذا الخصوص.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - said الجمعة 17 يوليوز 2020 - 18:28
هاذا ذكرتي ب( شكون شكار العروسة ) كفا من الاستهتار بعقول المغاربة ، لا ننكر ان هناك تطور كبير مقارنتا بنما كان قبل ، و مقارنة بأغلب الدول العربية و الافريقية ، لاكن عوض الافتخار بمنجزات بديهية لا تستدعي ذالك ، حبذا لو تعقد اجتماعات لبلورة تطوير حقوق الانسان في المغرب و دراسة الاخطاء و الهفواة للرقي بالمغرب الى مصاف الدول المتقدمة على الصعيد العالمي و ليس الافريقي و العربي ، لما لا فالشعب المغربي يستحق ذالك ،،،،،
2 - مراقب مروكي الجمعة 17 يوليوز 2020 - 18:41
إذن تعزيز العلاقات من أجل ماذا هل من أجل قضية الرميد وامكزاز ضد موظفيهما اللذين لم يصرح بهما في صندوق الضمان الاجتماعي. هل من أجل إطلاق صراح المعتقلين. هل من أجل دعم حقوق الإنسان هل من أجل دعم الفئة الفقيرة. .هل من أجل ربط المسؤولية بالمحاسبة وتقديم الفاسدين إلى المحاكمة هل من أجل مطالبة الحكومة ومسائلتها أين الأموال العمومية. وكل هذا بإصدار القوانين إذا كانت تصب في صالح العام وليس من أجل المصالح الشخصية والحزبية والتشبث بالمناصب مدى الحياة
3 - حر بوشة الجمعة 17 يوليوز 2020 - 18:55
بعد الإخفاق مع أمنستي السلطة تراوغ وتتلاعب بمشاعر المواطن العادي إذا كانت مؤسسة لحقوق الانسان فما هي المسؤولية على عاتقها وهل هناك دراسات عن المعتقلين السياسيين الذين تمت إهاناتهم كالمعتاد بالجنس أو الإشهار بالملك
4 - السعيدي الجمعة 17 يوليوز 2020 - 19:00
إتفاقية لصالح خدام الدولة، هنيئا لكم.
5 - زين العابدين الجمعة 17 يوليوز 2020 - 19:02
هاكوا على حقوق الإنسان في المغرب عقوق الانسان
6 - محمد الجمعة 17 يوليوز 2020 - 22:44
لي بغيت نفهم شحال من قرن و هاذ سي الحبيب المالكي هو في الحكومة والبرلمان. يعني بأنه هذه القطاعات الحكومية في المغرب نصيب من الإرث حقو
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.