24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3713:1716:1718:4620:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أكاديمي إسباني: الأصولُ الأمازيغية لمواطني "جزُر الكناري" ثابتة (5.00)

  2. عقيلة صالح: الشعب الليبي متفائل جدا ويحتاج دائما إلى المغرب (5.00)

  3. مغاربة ينخرطون في مقاطعة البضائع الفرنسية دفاعا عن النبيّ ﷺ (4.20)

  4. رصيف الصحافة: "إقامة إيكولوجية" ببنجرير تستقبل "الأمير الطالب" (1.67)

  5. مدريد تتجه إلى حالة طوارئ جديدة بسبب كوفيد-19 (1.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | تشبث الشبيبات الحزبية باللائحة يجدد مطلب إلغاء "الريع البرلماني"

تشبث الشبيبات الحزبية باللائحة يجدد مطلب إلغاء "الريع البرلماني"

تشبث الشبيبات الحزبية باللائحة يجدد مطلب إلغاء "الريع البرلماني"

مع اقتراب تقديم الأحزاب السياسية لمذكراتها المتعلقة بالاستحقاقات الانتخابية إلى وزارة الداخلية، وحّدت الشبيبات الحزبية جهودها لضمان استمرار اللائحة الوطنية؛ وذلك في وقت قررت أحزاب الدعوة إلى إلغائها، وتعويضها بلائحة للكفاءات على المستوى الجهوي.

ويرتقب أن تقترح أحزاب المعارضة تعويض لائحة الشباب الوطنية الحالية بلائحة للشباب والكفاءات، مع اعتماد المنطق الجهوي عوض الوطني؛ وهو ما يمكن أن يعصف بطموح "صغار الأحزاب" الراغبين في الوصول إلى قبة البرلمان عبر "ريع اللائحة".

وكان قرار للمجلس الدستوري، الذي بتّ في مدى مطابقة القانون التنظيمي لمجلس النواب لدستور سنة 2011، قد أكد أن اللائحة الوطنية تعد تدبيرا استثنائيا وتمييزا خاصا بالنساء والشباب، وهو تمييز إيجابي لكن لا يمكن أن يستمر.

وأكد المجلس الدستوري أن هذا الإجراء لا يسمح بإضفاء صبغة الديمومة على تدابير قانونية استثنائية تمليها دواع مرحلية ومؤقتة ترمي بالأساس إلى الارتقاء بتمثيلية فئات معينة، مشددا على ضرورة تمكينها من التمرس بالحياة البرلمانية قصد إنماء قدراتها على الانخراط بنجاح في النظام الانتخابي العام.

ونص القرار على أن "تدابير التشجيع والتحفيز يجب أن تكون تدابير استثنائية محدودة في الزمن يتوقف العمل بها بمجرد تحقق الأهداف التي بررت اللجوء إليها"، مضيفا أن "الأمر يعود تقديره إلى المشرع الذي يسوغ له أيضا اعتماد تدابير قانونية أخرى، غير أسلوب الدائرة الانتخابية الوطنية، لمواصلة السعي إلى بلوغ تلك الأهداف".

رشيد لزرق، أستاذ العلوم السياسية والقانون الدستوري، أن "اللائحة الوطنية للشباب كإجراء مؤقت أعطت مفعولا عكسيا، وجعلت الشباب انتهازيا بانتظار ريع القيادة ضمن عوامل "ستاتيكو" حزبي استغل لضرب أي فعل سياسي"، مشددا على أنه "حان الأوان للتطبيق الصارم للدستور؛ لأنه لا أساس دستوري لهذه اللائحة، التي ترسخ التمييز وتفرز المريدين عوض القادة".

وسجل لزرق، في حديث مع هسبريس، أن "التجربة أظهرت أن جل من تمكنوا من الصعود في لائحة الشباب، أصبحوا أكثر انتهازية وانتظارية لمن يعتبرونه حقهم في الريع"، مضيفا: "لم يظهر أن لائحة الشباب حفزت على المشاركة السياسية؛ لكنها في المقابل خلقت شبيبات حزبية بعقلية شيوخ".

وشدد أستاذ التعليم العالي على أنه "بدل الخضوع لمطلب بعض القيادات الشعبوية كما كان في انتخابات السابقة، فالإبقاء على لائحة الشباب هو تكريس لريع الحزبي"، مبرزا أن الإبقاء عليها يعد بمثابة "قتل للسياسة التي يكون محركها هو الشباب، بالإضافة إلى أنه يضرب فلسفة التمثيلية داخل المؤسسة المنتخبة، لكون انتظار مكان في لائحة الريع قوى الطابع الهرمي للأحزاب السياسية وكان أحد مسببات بروز أحزاب الأفراد وتقوية العلاقة التسلّطية في المنظومة الحزبية".

وقال الباحث في القانون الدستوري في هذا الصدد إن "اللائحة الوطنية بدل ضرب هذه العلاقة كرستها بإفراز "شباب الريع"، غير قادر على إبداع شكل جديد لتحقيق التمثيل السياسي"، موردا "بدل المطالبة بالريع على الشبيبات خلق حراكا حزبيا داخل تنظيماتهم، عبر المطالبة باعتماد طرق التنظيم الجديدة والهيكليات الأفقية التي من شأنها جعل الشبيبات الحزبية الأكثر كفاءة في التحول الديمقراطي السليم".

وأكد لزرق أن "الخلل لا يتعلق بالديمقراطية التمثيلية، كما يحاول البعض التبرير به؛ بل ببنية حزبية باتت تفاوض لكبح وقتل النقاشات من خلال ريع المناصب وشراء المواقف والعمل بمبدأ العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة"، مشيرا إلى أن "الثابت في المنظومة الحزبية أن الديمقراطية صارت تُشترى من خلال الوعود الذي يعطيها قادة الأحزاب وكذلك تقديم الحصانة السياسية للمفسدين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - محمد الشرقي الأحد 19 يوليوز 2020 - 08:07
لن يتحسن حال المواطن المغربي و معيشته إلا بصعود حكومة الحزب الواحد و معارضة الحزب الواحد أو اثنين على أقصى تقدير .
أما المشهد الذي يدور فيه المغرب منذ عقود فهو لا يشجع إلا على الترضيات و الكوطات سواء في الاستوزار أو في البرلمان و غيرها ، و هذا مضر جدا .
من الجيد أن الدولة لديها نظام رئاسي ( يتمثل في الملك و صلاحياته السيادية ) لكن ذلك يجب أن يتعزز بمشهد برلماني قوي يسوده حزبان قويان أو ثلاثة بحيث تكون السلطة التنفيذية قوية و السلطة التشريعية واضحة .
كوطات الشباب و النساء و غيرها ليست سوى مجملات شكلية تضر العمل البرلماني أكثر مما تنفعه و كل ما تبرزه هي صورة مغلوطة لا أهمية لها .
2 - عباس الأحد 19 يوليوز 2020 - 08:09
البرلماني المغربي يضحي بالغالي و النفيس من اجل الحصول على هذا المنصب لخدمة مصالحه المادية الكبرى و الزيادة في تراكمها .ولا يهمه الوطن .عقلية متخلفة نابعة من الجهل المركب والعقلية الاستبدادية المقيتة التي تاخر تقدم البلاد. .يجب تغير العقليات ذا اردنا تقدم البلاد ولكن هيهات محاربة اللوبي القوي المتحدر .
3 - visiteur الأحد 19 يوليوز 2020 - 08:12
كما يعلم الجميع ان لا ءحة الشباب و لائحة النساء غير دستورية و غير منطقية بل هو فقط امتياز تشريعي و تعبيد الطريق للشبان و النساء بل حان الوقت للقطع بصفة نهاءية مع هذه البلقنة التي شوهت البرلمان المغربي واذكر ان البرلمان لكي يطلع بادواره السياسية و يصبح اليمين يمينا و اليسار يسارا و المحافظين و المعارضين لابد من الاقتراع المباشر للنصف الأعضاء و النصف الاخر لجميع القطاعات المهنية و النقابية فهل من اصلاح مرتقب يعد في الافق القريب ؟
4 - عبدوووو الأحد 19 يوليوز 2020 - 08:14
والله نتمناو المشهد السياسي المغربي يتقدم ويكون مع الموعد، ولكن باش هادشي يولي بصح خاص وزارة الداخلية توقف نهائيا ماتقوم به كهندسة وزركشة العمليات التجميلية والترقيعية.
وزارة داخلية (كوزارة الخارجية والدفاع والاوقاف_ فاتكان المغرب) ان تعود الى ادارتها الاحزاب الفائزة فالانتخابات.
شخصيا ارى انه حان الوقت بعد 60 عام من الاستقلال ومن الوعي والنضج المجتمعي ان يدير الشعب بنفسه كما في الدول الديموقراطية وان له من الارادة على انجاح احلامه واهدافه. حقيقة، الوزارات ب 4 كانو دون تطلعات والمستوى لا مع المواطنين ولا مع الدول والجيران الصديقة.
خاصنا ندخلة فهاد التجربة وهاد المحك، بدونها لا نرى جدوى في الافق خصوصا وان اربع وزارات في يد القصر زايد الاحزاب المخزنية يعني لا نرى اية سلطة للحزب الفايز ولا تعبير لاصوات الناخبين.
5 - محب لوطنه الأحد 19 يوليوز 2020 - 08:25
السنحفلات الكبار واعدو السنيحفلات الصغيورين يدوقوهم من الحلوة، صدقو السنيحفلات الصغار ( اللي هما أصلا شيبانيين) بغاوا يتقاسموا معاهم الحلوة بزز أو دارو الصينية أو بداوا تايدوروا على أمناء الأحزاب "عاونوا الفريق" . نساوا باللي ألاحزاب براسها راها في أكبر ورطة في التاريخ، الشعب عاق والانتخابات قربات وانكشفت الاقنعة فتسنحفل الكل .
6 - مسرحية جديدة .. الأحد 19 يوليوز 2020 - 08:30
كلما اقترب موعد اﻻنتخابات يتم إختراعات جديدة أو مسرحيات او تمثيليات جديدة لخداع المواطنين ، سؤال المطروح طوال سنين طويلة لماذا لم تحركوا ساكناً !! الناس بﻻ ماء للشرب ويعيشون تحت عتبة الفقر !! بسبب تهوركم وكذبكم ونفاقكم ... انتهت المسرحية ﻻن الشعب عاق بكم ويريد محاكمة الفاسدين !!
7 - maroquin أو /marocain الأحد 19 يوليوز 2020 - 08:34
أتمنى الغاء هذاللائحة وتوقيف ما يسمى بشبيبة الاحواب عن حدهم. لولا ذلم الريع لما وصل الى البرلمان الشيخات بحال تابعمرانت وكوعليمة بحال ماء العينين.
8 - محمد لعيوني الأحد 19 يوليوز 2020 - 08:37
من بين الاقتراحات التي اراها منطقية بخصوص اللائجة المقترخة هو اشراك المحامون. والموظفون بمن فيهم الاساتدة والمهندسون والمتصرفون والاطباء.فقط .لان دخول هؤالاء الى المشهد السياسي سيكون اضافة متميزة.نخن نريد كفاءات لها دراية بمختلف القضايا لتتبعها وشرحها. اما االائحة فقط من اجل الريع فغير مقبولة اصلا.
هؤلاء هم اعمدة المحتمع .وعلينا ان نمنحهم نسبة مهمة من النجاح في الانتخابات ولو 150 مقعدا.
9 - خالد الأحد 19 يوليوز 2020 - 08:57
وماذا عن كوطا النساء؟ اللائحة و الكوطا هي ريع يجب إلغاؤه واعتماد الترشيح الفردي لانه الممثل الوحيد لارادة الناخبين وليس اللوائح او كوطا تفرض قبول بعض الفئات ولو كانت غير كفأة
10 - تاوناتي الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:01
ماذا قدم هذا البرلمان للمغاربة. ماهو الجديد الذي حسن ظروفهم..وماذا قدمت هذه الحكومة المنبثقة عن هذا البرلمان للمغرب..ميزانية هاءلة تلتهما هذه القبة لو وضعت في صندوق دعم المقراء لكانت أفضل للمغرب من هذا البرلمان الذي لم يستطع انجاب سياسي واحد رجل دولة حقيقي.
11 - مغربييييييييييييييييي الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:02
الانتخابات في المغرب و نتائجها لا تعكس توجه الدولة و المواطنين بل تعكس و تكرس الريع و المحسوبية و الزبونية في قسمة الكعكة و تروات البلاد على موريديهم ...
12 - Amin الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:08
على المغاربة ان يعلموا بأن قوتهم في التصويت وليست في مقاطعة الانتخابات كما انه يجب تعديل قوانين الانتخابات والتأكيد على إجبارية التصويت، اضافة الى هذا يجب ان يكون الاقتراع في دورتين ليحصول حزب واحد على أكثر من 50‰ وبالتالي تشكيل الحكومة من حزب واحد يستطيع تنزيل برنامجه وخططه ومن ثم سيصوت عليه الشعب مرة أخرى إن اشتغل او يعاقبه ولن يصوت عليه إِن لم يشتغل.
13 - Larbi الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:14
Je pense qu' il faut tout d abord faire un audit financier pour les partis politiques et les syndicats et une loi pour évaluer le rendement à propos de l encadrement sur tous les plans
Par exemple qu' est ce qu' on apporte pour la nation
14 - الكفىء المقتدر. الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:15
الرجل الكفء المقتدر هو ابنة او ابن او زوجة او ابن الاخ او ابن الاخت لزعيم الحزب الغير الكفء و غير المقتدر. انه الريع على حساب الطبقات الشعبية فقط.
و الانتخابات يجب ان تكون في دورتين و الترشيح فردي كما ان العتبة الحزبية يجب ان ترفع الى 15% و كل من لا يصل الى هذه العتبة يجب ان يحل نفسه و يندمج مع الاحزاب التي تخطت هذه العتبة.
و المستوى الثقافي للمرشح يجب ان يكون حاصل على الباكالوريا.
15 - Jalal الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:18
هل هناك ريع أكثر من لائحة الشباب أو لائحة الكفاءات بل وحتى اللاءحة النسوية أو الوطنية التي تتناقض مع الديمقراطية ...يجب العودة إلى نظام الانتخاب الفردي و اذا اريد اعتماد نسبة للنساء يجب أن يتم التصويت عليهن بشكل مستقل وليس بالشكل المعتمد حاليا الذي يؤدي إلى وصول بعض النكرات إلى البرلمان...من جهة أخرى يجب إنقاص عدد أعضاء البرلمان إلى أقصى حد ممكن لتفادي تبذير ميزانية الدولة على أشخاص نوام و ليس نواب
16 - القصراوي الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:20
مع الأسف أصبحت كل النقاشات و التحركات داخل الأحزاب هي صراع تيارات و لوبيات على المناصب و المواقع و لا وجود لأي نقاش حول خدمة الوطن و لا المواطن. شباب و نساء بدون تجربة و لا كفاءة يريدون المناصب عبر اللوائح الوطنية. الوزير الأول الوزراء بدل استقطاب الكفاءات الوطنية في دواوينهم و مستشاريهم يوزعون هذه المناصب على أعضاء حزبهم و شبيبتهم و أفراد عائلاتهم و أغلبهم لا يتوفرون على أي كفاءة و لا تجربة و لا يقدمون أي قيمة مضافة.
لو كان الوزراء و الأحزاب يعينون الكفاءات ما احتجنا لإنشاء مجالس إضافية مكلفة كمجلس التعليم و المجلس الأقتصادي و الإجتماعي و.مجلس الحسابات.
17 - ALINSAF الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:23
يجب رفض اللائحة الوطنية لانها ضد الكفاءات

وعلى وزارة الداخلية ان تفرض شروطا في الترشح للا نتخابات اهمها ان يلتزم

الفائز في لانتخابات بتحقيق وعوده الانتخابية او تقديم الاستقالة في حالة الفشل

وان يكون المرشح ذا مستوى جامعي عالي ويفوق سنه اكثر من 30 سنة

وان يدافع عن مصالح الشعب بكل حرية دون خطوط حمراء في سياسته
18 - غييور الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:42
من أجل محاربة الرشوة والفساد بجب تطبيق اللائحة في العالم القروي وان يكون الانتخاب المباشر للرئيس والمكتب المسير ولماذا يكون الانتخاب في المدينة بلائحة وفي الفرية الانتخاب الفردي
19 - متقاعد الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:46
المواطنين غارقين مع الوباء ومع قلة ذات اليد من شدة الفقر والبرلمانيون غارقون في كيفية نجاحهم ومرورهم بسلام إلى القبة مرة أخرى كأنهم يعيشون في كوكب آخر!!!! مفارقة عجيبة!!!!
20 - karim الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:47
لماذا لا يكون عمل البرلمان عملا تطوعبيا؛ وانا متاكد ان هناك مواطنون ذو كفات عالية يريدون خدمة هذا الوطن
21 - مصطفى الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:48
يجب حذف اللائحة الوطنية الخاصة بالشباب والنساء.والاعتماد على الانتخابات المباشرة.وعلى احزابهم منحهم ومنحهن التزكية وخوض الانتخابات مباشرة .فاين تتجلى المساوات في ظل ريع الانتخابات.مع ارجاع التصويت الفرديوان امكن لائحة المترشحين الفريدة وحذف اكبر بقية .اي ان يقدم الحزب مرشح واحد
22 - عالق بألمانيا الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:48
لا ياأخي أفضل طريقة للتصويت هي إلغاء الائحة والترشيح الفردي.لأن بهذه الطريقة يمكن أن تختار الرجل المناسب في المكان المناسب.ولهذا السبب هناك عزوف على التصويت. كما يجب على المترشحين أن لا يكون مستواهم الدراسي أقل من مستوى الباكالورية ولا يجب مطلقا القبول ببرلمان أمي.
23 - mohamed الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:48
Le probleme de ces listes Nationales ( jeunes , femmes) ou peut trouver trois membre d'une meme famille au parlement : le pere est bien place dans son parti il se presente en tete de liste de son parti , sa femme ou sa fille peur etre tete de liste de ce partie sur la liste nationale , le fils jeune en tete de liste des jeune et trouve seule une seule famille qui pourra participer au votes des lois concernant les 40M des marocain
24 - مواطن الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:53
السياسة في المغرب ليست الا مضيعة للوقت و الجهد و المال
تقييم العمل السياسي في المغرب منذ الاستقلال هو درجة تحت الصفر في المائة
انتخابات عبارة عن توزيع الغنائم و المنافع بين الفاسدين و محاولة اصلاح الوضعية الشخصية للسياسي على حساب الوطن و المواطنين
اوقفوا هذه المهزلة السياسية كفاكم الهاء للمواطنين كفاكم نهب لهذا الوطن
25 - احمد المانيا الأحد 19 يوليوز 2020 - 09:54
كيف يمكن للمغرب ان يتقدم بهذه الوجوه التي لا تعرف ان تنطق ولو بكلمة الملايير في قبة البرلمان ما ذا تنتظر من هؤلاء النتيجة لا شئ
لكن العيب ليس في الشخص وانما المواطن هو من يتحمل المسؤلية
26 - Mazagan الأحد 19 يوليوز 2020 - 10:03
قانون الإنتخابات و كثرة الأحزاب أدى إلى بلقنة المشهد السياسي بالمغرب، إذ كيف يعقل أنه في إنتخابات 2016 حزبا العدالة و التنمية الحاصل على 125 مقعدا و التجمع الوطني للأحرار الحاصل على 37 مقعدا لهما نفس عدد الحقائب الوزارية، هل هذا منطقي و يستوعبه العقل، و هنا لا أدافع عن حزب العدالة و التنمية بل أدافع عن منطق أغلبية المقاعد، بل هناك أحزاب حصلت على 9 مقاعد و أخذت حقائب وزارية مهمة بدعوى أن المقاعد لا تهم بل تاريخ الحزب هو من يعطيه هذا الحق، إذا أين هو صوت الناخب؟
27 - عمر الأحد 19 يوليوز 2020 - 10:11
على ما أعتقد لاداعي للانتخابات لانها خرجت عن جديتها واصبحت وسيلة للاسترزاق واستغلال الوظيفة البرلمانية ولاأحد يقوم بما هو ملزم به ازاء الوطن والمواطنين لذا بجب ان نستريح من البرلمان لمدة ارع سنوات حتى يعاد النظر فى قانون الاحزاب ونقلص عددهم لان لا فائدة فى كترتهم وتطبيق قانون المسؤلية بالمحاسبة
28 - visiteur الأحد 19 يوليوز 2020 - 10:26
انني من المواطنين الغيورين على وطنهم ، وأحب أن أراه يرتقي إلى مصاف الدول المتقدمة كما يرغب راءد الأمة المغربية ، ولكي يتحقق ذلك ، لابد من تحقيق أمور سبقني بعض المعلقين اليها ،واخص بالذكر :
1_التقليل من الاحزاب السياسيه وحصرها في ثلاثة أحزاب أو أربعة
2_القضاء على الريع بجميع أنواعه
3_ القضاء على الامتيازات الممنوحة البرلمانيين لأنها عملية تطوعية
4- الاعتماد في الانتخابات على الترشيحات الفردية وحذف الترشيحات باللواءح .
في القادم من الايام سنرى ما يتحقق من احلام المغاربة المحبين لوطنهم
29 - said الأحد 19 يوليوز 2020 - 10:26
الريع البرلماني خلق شبيبات حزبية انتهازية تتملق للقيادات الحزبية وتشكل كومبارسا انتخابيا لمن أراد التسلق من القيادات عبر وعود تمكين فئة متزلفة من الشباب الوصولي من المواقع القيادية ودفعها إلى المراتب الأولى من اللائحة الوطنية مقابل لعبة البيدق وسير ضيم في تبادل الأدوار وتبادل الوعود وتحصين الريع عبر تحصين المواقع حيث أصبحت الشبيبات تخوض حروبا بالوكالة وانقلب ماكان منتظرا من مشاركة الشباب بغاية إدماجهم والاستفادة من اندفاعة طموحهم إلى كوابح وموانع للتنمية ومعوق أمام إصلاح الأحزاب وتكريس الريع .. ولعل جل الأحزاب تعيش كابوسا كن تغول شبيبتها التي أصبحت تحترف الإنزالات والتزلف والسمسرة الانتخابية كل هذا من أجل ريع اللائحة فلقد بات من الضروري إلغاء لائحة الشباب وتكريس الكفاءة والمواطنة الحزبية لدى الشباب .
30 - الطاهر الأحد 19 يوليوز 2020 - 10:29
يقول المثل كترة الجراد يرخس اللحم لماذا هاد العدد الكتير من الأحزاب في المغرب يستفدون من المال العام بدعوى انهم يخدمون الصالح العام ولكن بالعكس لايخدمون الا مصالحهم اما من ناحية المعارضة والاغلبية لا فرق بينهما انهم يمتلون مصرحيات امام الشعب لا ننتظر منهم اَي جديد لا في هاده الانتخابات لا في اخرى ستبقى دار لثمان ما هي عليه حسبنا الله ونعم الوكيل
31 - موحا الأحد 19 يوليوز 2020 - 10:31
لائحة الشباب والنساء ماهي الانجاب الإفراز سياسيين وسياسات فاسدين انتهازيين السياسي الكفء والذي البلاد في حاجة إليه ليكون برلماني ووزير لابد أن يكون مناضل تكرس بالسياسة داخل حزبه واتبث كفاءته كسياسي محنك من خلال نضاله وسط تنظيمه وأن يفرض نفسه أن يمثل الحزب كبرلماني أو مستشار جماعي إن الاصلاح يتطلب إلغاء الريع من السياسة يجب تقليص عدد البرلمانيين فكمشة ديال النحل حسن من شواري ديال الدبان يجب إلغاء لائحة الشباب والنساء وحين ذاك سنشارك في الإنتخابات وإلا فعليكم السلام وعلى انتخاباتكم
32 - مغترب الأحد 19 يوليوز 2020 - 10:32
الإنتخابات التي لا يمكن أن تفرز لنا حزبا حاكما إختاره الشعب لا أعتبرها ديمقراطية عوض البلقنة و 12 حزب ممثل فالبرلمان و كثرة النواب في ظل الجائحة أقترح أن يكون نائب واحد فقط عن كل عمالة أو إقليم أي 85 نائب و إلغاء تقاعداتهم و الإكتفاء بتعويض عن مهمة و ليس مهنة مع تخفيض التعويضات الشهرية تكفي 10 آلاف درهم للبرلماني و 30 ألف درهم للوزير و رفع العتبة لتقليص عدد الأحزاب الممثلة إلى 15% و إلغاء مجلس المستشارين ووووو...... مهم فساد كبير ينخر الدولة و يرفع الدين العمومي يجب أن تتدخل الدولة
33 - الخليل الأحد 19 يوليوز 2020 - 10:41
يجب القطع نهائيا مع انتخابات الريع التي يترجمها الانتخاب باللائحة التي تستغل من طرف الأحزب لترشيح زوجاتهم وابناىهم والمقربين منهم.
34 - مشكلة كبيرة الأحد 19 يوليوز 2020 - 10:45
البلادة و الغباء في أبهى تجلياته أن تذهب لكي تصوت على شخص لكي يرتع و يمرغ في الريع و الملايين و التقاعد المريح بعد خمس سنوات فقط و ووو....أأنت بليد إل هذه الدرجة..؟؟!! ...نحن مقاطعون..
35 - ifni الأحد 19 يوليوز 2020 - 10:56
نريد ان تكون لائحة وطنية موحدة حتى في البوادي لان بعض الروؤساء الفاسدين يشترون الاعضاء ويهربون بهم كالارانيب حتى يوم الاقتراع وياتون بهم كالاغنام ولا يتركون المجال للشباب حامل الشهادات ونريد الرئيس ان يتوفر على شهادة الثانوية ريئس اللائحة لان بعض الدوائر ليس لديها منافس نفس الدوار نفس الشخص الذي يترشح فيه نريدالتقسيم العادل للدوائر اللانتخابية وان تكون لجنة خاصة من وزارة الداخلية وليس لها علاقة بالمنطقة لان القواد والشيوخ المقدم يتواطئ مع المفسدين
36 - مواطن الأحد 19 يوليوز 2020 - 11:08
لا للانتخاب باللائحة لأن هذا النمط يكرس الانتهازية والعبث بالديموقراطية . هناك كائنات مجتمعية تسيطر على الحياة السياسية في البلاد بمالها وقودها دون علم ولامعرفة ما يهمها هو المناصب واستغلال النفود.
37 - احمد الأحد 19 يوليوز 2020 - 11:15
الغاء الأحزاب وبالتالي توفير المال العام الذي تستنزفه هذه المخلوقات الإنتهازية، وجعل كل الصلاحيات في ممثلي صاحب الجلالة في الأقاليم والعمالات، بدل الركض وراء هذا النموذج الفاشل الذي قال عنه ونستون تشرشل "لم تعرف البشرية نظاما أسوء من الديمقراطية" وشهد شاهد من أهلها.
38 - عبدالمجيد الأحد 19 يوليوز 2020 - 11:19
اتركوهم يخططون قائمة النساء قائمة الدراري والآن قائمة الكفاءات لقد الفنا هذا زد عليه المبلغ الذي سيخصص لكل حزب ليقتصمه على مزاجه. المهم خلقنا لنشاهد ونصفق وناكل حتى يحين وقت الرحيل
39 - مريمرين الأحد 19 يوليوز 2020 - 11:35
لقد أصبح العمل السياسي ( في البرلمان كما في الحكومة ) مجرد وسيلة للظفر بالأجورالسمينة والتعويضات السخية ، و عن الامتيازات فحدث ولا حرج ؛ ناهيك عن ذاك التقاعد الذي ما أنزل الله به من سلطان . وإلى جانب ذلك تحول العمل السياسي أداة للتكسب و مراكمة الثروات ، بدل العمل على تحسين حالة المواطن من تعليم و تطبيب و إسكان و شغل ...
لذالك ترى أعضاء البرلمان و أعضاء الحكومة إضافة إلى الأحزاب السياسية لا يتكلمون ، بل يتجنبون الكلام عن الريع الفاضح الذي يتمرغ فيه كل من أعضاء الحكومة و البرلمانيين وكأن هذا الريع من أقدس الأقداس و لا يجوز النبش فيه .
هذا مدخل (إلى جانب مداخل أخرى) لمحاربة عزوف المواطن عن العمل السياسي ومقاطعته للانتخابات . و من الأمثلة الطرية التي تجعل المواطن يدير ظهره للعملية السياسية ما رأينا في وزراء يرتكبون الفضائح بمخالفتهم لقوانين البلاد و لم يتخذ في حقهم أي إجراء . فهذا وزير تلاعب في مشروع "تاغازوت باي"وهذا وزير لم يصرح بمستخدميه لدى صندوق الضمان
الاجتماعي ...
فماذا تريدون ؟؟؟؟
40 - تقنية غير فعالة الأحد 19 يوليوز 2020 - 11:38
مع كامل الاحترام إلى جميع المعلقين . لا نريد برلمان و لا أحزاب ولا انتخابات الكل مجرد لعبة وتظليل للرعية. يجب العودة إلى حزب الملك وكفى
41 - الاقتصاد الأحد 19 يوليوز 2020 - 11:46
راه إلى ماتسدش باب الاغتناء من منصب برلماني معمرنا انحلمو بناس كيحب الوطن
واش اللي ادير عشا باش تصوت عليه باغي ليك الخير
ماشي معقول تماما مهندس حفا راسو في المهنة إجي واحد امرفح يتحكم فيه أولى واحد كيضل اتوضا والزرود وكلام غير هضرة على الماضي يمتطي صهوة السياسة وبدى يشرع
عار وعيب النخبة خاصها اتكون من نخب القدرات الفكرية العالية في البلاد
البولتيكنيك والمعادن وهارفار والابتكار العلمي والاقتصادي ومؤشرات يمكن قياسها وإنزالها على أرض الواقع
أما واحد واترشح وݣول أنا مسلم وجابه الاخر بأنه علماني هذا ماشي برنامج اقتصادي هذا باغي بيت مال المسلمين
ادويو معانا بالاقتصاد آش ماهو البرنامج
اشحال من مدرسة مهندسين غادين اتفتحوا
منين غادين اتجيبو الما للفلاحة
اشحال غدين اتنقصوا الاعتماد على البترول
اشحال اديال الطاقة غادين تنتجو
واش غادين ديرو برنامج انتجو تلفون وبيسي وتلفزة وراديو وتلاجة الى غير دالك اديالنا
باركا من السياسة الاديولوجية
42 - slimani الأحد 19 يوليوز 2020 - 13:18
استغرب من فتح الباب في كل محطة انتخابية لمذكرات الأحزاب بدل قيام وزارة الداخلية بتقييم موضوعي لتجربة ولايتين نيابيتين عقيمتين لم تفرزا سوى الريع الحزبي و النسائي و الشبابي الذي استفحل في مجتمعنا . لذلك يجب القطع النهائي مع اللوائح الغير دستورية و ادخال الإصلاحات الضرورية بإلغاء كل أشكال الريع و جعل المناصب التمثيلية نابعة من العمل الميداني و التنافس الشريف .كما يجب القطع مع تعدد المناصب في المجالس البرلمانية و الجهوية و المحلية و المهنية و تحديد سنوات الانتداب في ولايتين فقط في كل المؤسسات .فهذه الإصلاحات الديمقراطية لن تقترحها الأحزاب لانها ليست في مصلحة قياداتها التي ألفت الريع و به تعيش و تضمن "استمراريتها" .لذلك يجب الغاء 90 منصبا المخصص للوائح الريعية من البرلمان لترشيد النفقات في هذه الازمة الخانقة و تخفيض عدد أعضائه بشكل ملموس مع توسيع الجهوية .فمن شأن هذا الإجراء تشجيع المشاركة في الانتخابات و الرفع من نسبتها.
43 - rabeh yahya الأحد 19 يوليوز 2020 - 14:27
وجب حدف مجلس المستشارين، وحدف لائحة الشباب والنساء وتقليص عدد النواب الى النصف، مع ضرورة حصول المرشح او المترشحة له على درجة دكتوراه في الحقوق، والترشيح جهوي... وبيت القصيد تقليص التعويضات المادية والريع الذي يتقاضاه النواب من امتيازات غير غير غير غير مستحقة... لبلاد في حاجة لكل درهم من اجل السير الى الامام، وليس صرف ناتجها الداخلي والخارجي على النواب والمستشارين ورؤساء الجهات واىمنتخبين بمختلف درجاتهم... هل قامت مندوبية لحليمي بتقدير هذه التعويضات سنويا وكم تكلف الدولة من خسائر مادية مقابل مردود يقارب الصفر،،
السياسة في بلادنا دجاحة تبيض ذهبا ...
الحمد لله لنا ملك يوحدنا، واي حزب لا يهمنا في شيء،، فقط كفاءات البلد بإمكانها تنفيذ تطلعاته، وليس منتخبين همهم مصالحهم الشخصية يستغلون فيها مواقعهم الحزبية...
44 - مقاطع للانتخابات الأحد 19 يوليوز 2020 - 16:19
الأحزاب مجرد انتهازيين وناهبي المال العام أفضل العيش بين شعب فقير متواضع ومعطاء بدل العيش مع أحزاب منافقة
45 - علي ناصر الأحد 19 يوليوز 2020 - 16:28
الطريقة الحالية للانتخابات لن تنتج أبداً ما يصبو اليه الشعب من ديموقراطية، لان المشهد السياسي مبلقن وهذا ما يريده الجميع احزاب وإدارة لانهم يجدون في ذلك راحة،
ان لم تكن الانتخابات على دورتين بحيث يفوز من يحصل على اكثر من نصف المصوتين في الدور الاول ويبقى للدور الثاني من حصل على اعلى معدل ووصيفه ، ان لم يحصل احد على ذلك ، بذلك ستظهر احزاب قوية يمكنها إدارة الشأن العام ومحاسبتها في نهاية الولاية،
من ناحية اخرى لوائح الشباب والنساء ريع انتخابي وحزبي لا يمكن اخذه كمعيار للديموقراطية في البلاد،
46 - جمال الأحد 19 يوليوز 2020 - 17:33
يجب الاحتفاظ فقد بمجالس الجماعات الترابية و الجهوية و اغناء مجلس المستشارين. و إلغاء المجالس الإقليمية و البرلمان
47 - المهدي الأحد 19 يوليوز 2020 - 17:33
اكبر إهانة للمغاربة.هو وجود الاب والزوجه.والابنة بالبرلمان.كان ارحام المغربيات عجزت عن ولادة شخص تتوفر فيه الكفاءة لتولي المسوولية
48 - mourad الأحد 19 يوليوز 2020 - 21:10
أين حصيلة الشباب الناجيين بنظام الائحة ،
هل يترافعون لمصلحة الشباب لا اظن ذلك
هم شباب بعقليات الشيوخ ليس الا انا اناشد الملك للقطع مع هذا الريع الذي يزيد العمل السياسي الا ضبابية و انتهازية ..
49 - محمد الأحد 19 يوليوز 2020 - 22:02
وحّدت الشبيبات الحزبية جهودها لضمان استمرار اللائحة الوطنية؛ وذلك في وقت قررت أحزاب الدعوة إلى إلغائها، وتعويضها بلائحة للكفاءات على المستوى الجهوي.
لا أدري متى يكون المغرب مثل أمريكا وتركيا في حكومة حزب واحد ومعارضة قوية 40 حزب يشرع كل حزب على مقاسه ل 30 مليون نسمة حلل وناقش
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.