24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3713:1716:1718:4620:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أكاديمي إسباني: الأصولُ الأمازيغية لمواطني "جزُر الكناري" ثابتة (5.00)

  2. عقيلة صالح: الشعب الليبي متفائل جدا ويحتاج دائما إلى المغرب (5.00)

  3. مغاربة ينخرطون في مقاطعة البضائع الفرنسية دفاعا عن النبيّ ﷺ (4.20)

  4. رصيف الصحافة: "إقامة إيكولوجية" ببنجرير تستقبل "الأمير الطالب" (1.67)

  5. مدريد تتجه إلى حالة طوارئ جديدة بسبب كوفيد-19 (1.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | هل تُعمق تداعيات الجائحة العزوف الانتخابي في انتخابات 2021؟

هل تُعمق تداعيات الجائحة العزوف الانتخابي في انتخابات 2021؟

هل تُعمق تداعيات الجائحة العزوف الانتخابي في انتخابات 2021؟

بدأت مخاوف العزوف الانتخابي تطفو على سطح المشهد السياسي المغربي مع دنو موعد الانتخابات المقبلة، التي تحرص وزارة الداخلية على أن تجرى في موعدها السنة المقبلة.

وتعتبرُ الاستحقاقات الانتخابية المقبلة التي ستعرفها المملكة سنة 2021 امتحاناً صعباً للأحزاب السياسية في ظل استمرار عدم مشاركة الشباب في السياسية وفقدان الثقة في العملية السياسية والانتخابية، إذ تتخوف الدولة وتنظيمات سياسية من تكرار سيناريو انتخابات 2007 التي عرفت نسبة المشاركة لم تتجاوز 37 في المائة.

وما يُعمق مخاوف السخط السياسي في المغرب هي تداعيات الأزمة الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد على الانتخابات المقبلة، لاسيما أن الأثر الاقتصادي يُرتقب أن يمتد إلى غاية السنوات الثلاث المقبلة حسب العديد من الدراسات.

المؤسسة الملكية ظلت حريصة طيلة السنوات الماضية من خلال العديد من الخطابات السابقة على دعوة الفاعل السياسي إلى ضرورة العمل على استقطاب نخب جديدة، وتعبئة الشباب للانخراط في العمل السياسي، لكن واقع اليوم يشير إلى فشل تنظيمات سياسية في ترجمة التوجيهات الملكية؛ إذ إن معظم الأحزاب مازالت تُسيطر عليها القيادات السياسية نفسها، مع تراجع حماس الشباب الذي كان قد تولد نتيجة تداعيات حراك 20 فبراير.

ولم تظهر بصمة الأحزاب السياسية خلال أزمة "كوفيد 19"، إضافة إلى تراجع دور المنتخبين بشكل غير مسبوق في المغرب، إذ برزت الدولة بمفهومها التقليدي كفاعل رئيسي في إخراج المملكة بأقل الخسائر المادية والبشرية من كورونا، ما عزز الثقة في مؤسساتها، خصوصا الملكية والجيش والأمن.

ويرى الباحث السياسي المغربي محمد شقير أن تداعيات "كوفيد 19" زادت في توسيع الهوة بين الأحزاب والرأي العام، مشيراً إلى أن قطاعات إستراتيجية في البلاد هي التي بصمت على تدبير المرحلة ولم تظهر الأحزاب أو المؤسسات المنتخبة في واجهة المعركة.

وأوضح شقير، في تصريح لهسبريس، أنه "في وقت كان المغرب في أوج مواجهة الوباء طفت على السطح معارك حزبية داخل الأغلبية الحكومية والضرب تحت الحزام وتبادل حرب التسريبات، وهو أمر ساهم في تشويه صورة الأحزاب أمام الرأي العام المغربي، ما من شأنه أن يكرس التوجه نحو العزوف الانتخابي".

وشدد الباحث في العلوم السياسية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، على أن "الفترة المقبلة، وهي سنة تقريباً، تتطلب مجهودات قد تكون مستحيلة لتعزيز ثقة المغاربة في العمل السياسي وتفادي شبح العزوف الانتخابي".

المصدر ذاته أشار إلى أن "تاريخ الانتخابات في المغرب منذ تولي الملك محمد السادس الحكم وبلورة ما تسمى الشفافية شهد في استحقاقات 2007 أكبر عملية عزوف انتخابي، وهو ما جعل السلطة تعمل على خلق أحزاب لجلب اهتمام المواطنين، وفي الوقت نفسه مواجهة حزب العدالة والتنمية".

وبعد هذه الفترة، يُورد شقير، نجح المغرب في رفع نسبة المشاركة السياسية في الانتخابات الموالية، "لكن عادت مسألة العزوف لتخيم على المشهد السياسي المغربي بعد فقدان الناخب الثقة في العمل الحكومي، خاصة بعد قرارات اتخذها حزب العدالة والتنمية في عهد حكومة بنكيران وخلفت تذمراً كبيراً، ما دفع شريحة من المغاربة شاركت ضدا في أحزاب أخرى إلى التراجع لأنها أحست بكونها غرر بها وكل الوعود التي كان "البيجيدي" يقدمها للمغاربة لم يف بها، وبالتالي زاد التذمر والعزوف".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (81)

1 - عقلاني الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:08
الصورة لا تعكس واقع الحال. نرى مصوتة متحضرة يظهر جليا أنها صوتت على قناعة، عكس الحقيقة حيث صف طويل من بائعي الأصوات ب200 درهم، لا يعلم يرنامج الحزب و لا حتى اسمه، يعرف فقط رمزه بألفاظ عامية (السبولة العود التراكتور الميزان الوردة الكتاب الطيارة السبع ....الخ)
2 - عادل الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:11
لن أصوت لا انا ولا عائلتي ولا حتى اصدقاءي على من تضحكون صافي عقنا وفقنا بيكم
3 - الدوكالي الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:12
الرجل الواقف في الخلف ينظر الي حجم الوعي الانتخابي لله درك
4 - عمر الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:19
أنا تانتسنى داك النهار نفك غدايدي فيهم غادي نشرط عليهم كاملين باش حتى واحد ماينجح
5 - خ عبدالله الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:30
سيناريو2007 سيتكرر وبحدة فالأحزاب السياسية في المغرب لم يعد لها ماتقدم وشباب 2021 ليس هو شباب 2007. احزاب لاتكاد تسمع لها رنين إلا عندما يحين موعد الاقتراع.أحزاب همها عدد المناصب وماستجنيه من امتيازات.
شخصيا أصبحت لي قناعة بأن كل أبناء عبد الواحد واحد.
6 - باغي نعرف الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:33
والله العظيم لو شارك حزب إبليس في الإنتخابات سأصوت له .. غير ذلك لا .... كم من خروف سمن على حسابنا .. مللنا سئمنا مللنا سئمنا مللنا ...
7 - رشيد الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:33
السلطة المغربية لها فرصة من ذهب لترى وجهها في المرآة دون مخاطر و لا خسائر تذكر اذا ما تركت العملية الانتخابية المقبلة تمر دون تدخل وزارة الداخلية وتلتزم الحياد التام وأرجو كذلك ان تمنع المنح المالية للأحزاب قصد تمويل الحملات الانتخابية.فرجة ممتعةللجميع.
8 - مغربي الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:37
احتمال وارد فيما يخص اللامبالين بالشأن العام الذين بعدما تمر اللعبة يتباكون على حيطان الفايس بوك وغيره من المواقع الاجتماعية. واكيد ستستفيد الكتائب المنظمة و التي يحتمل بشكل كبير ان تدعو غيرها إلى المقاطعة لتخلو لها الساحة واكتساح اغلبية المقاعد بنسبة من الاصوات لا تتعدى عشرة في الماءة من الاصوات المعبر عنها .
9 - ZORO KENITRA الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:41
انا كقنيطري غادي نقاطع انتخابات المنافقين ..لأن العورة ديالهم تعرات أمام الظلم والتمييز والعنصرية الذي تعرضت له مدينتي ولي أطفالها لحد الآن محرومين من البحر والسفر ظلما وعدوانا..دون مبرر معقول..أحزاب النفاق والمناسبات والكذب وزيد عليها الجمعيات لي كدافع على الشواذ ..كلشي تفضح بالصمت والتجاهل والتآمر ديالهم ضد حرية وحق الأطفال ديال القنيطرة في نفس الحقوق لي عند ولادهم فالرباط والدار البيضاء..ماكاين لا يمين لا يسار كلشي بايع الماتش..غير المنافق الكذاب لخوه..نهار شي واحد يدق بابي غدي نسمعو لكلام لي عمرو ما سمعو
10 - طنجاوي حر الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:44
كورونا باريا من شي عزوف انتخابي، العزوف أكيد غيكون وهاد المرة أكثر، وسبابو كروش الحرام والفساد وحكومة الزفت .. إيوا ره الخبر فراسكم ومن الأحسن تخليوني ساكت ره الموري ف12
11 - مغربي حر و افتخر الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:45
انا بعدا من الناس لي مغاديش ايمشيو ايصوتو .عن قناعة.او ماتحرض حتى واحد باش ميمشيش للتصويت .كل واحد مسؤول على راسو .انا ماغاديش حيت مابقا عندي تقة ف حتى شي حزب في المغرب .او ف حتى شي امين حزب في المغرب.و السلام عليكم و رحمة الله .
12 - farid الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:47
لاذنب لكورونا في عزوف الناس عن الانتخابات، فالجائحة الكبرى هي الأحزاب،هم الوباء الحقيقي الذي نهش صحة ومستقبل المغاربة، واستولت على الميزانيات ودمرت القطاعات، واغتنت بعدما أفقرت.
13 - حسن علي الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:47
العملية الانتخابية في المغرب هدر للمال العام و للوقت.... لأنها مسرحية ليس إلا. تصوروا كم من الأموال تنفق على البرلمان و البرلمانيين و الاحزاب و الحكومة و المعارضة... في حين لدينا حكومة فعلية وثابتة لا تتغير لا في الزمن و لا في المكان المتثلة في القصر و المستشارين و أصحاب القرار و الشركاء الخارجيين.
14 - عادل الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:47
المنطق و التجربة تحتم عدم التصويت. ايلا ما صوتيش غادي يحسمو صحاب البيع و الشرا فشكون غاينجح، صوتي غادي يتحالفو مع احزاب ساقطة في الانتخابات ويدخلوهوم يحكمو، كيما درتي الصوت ديالك مصالح لوالو
15 - حداش الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:48
بالنسبة للإنتخابات القادمة بحول الله وقوته، فالشباب سيشارك في عملية التصويت و بقوة و يقول كلمته لانه فهم خلفية الأحزاب السياسية سواء ذات مرجعية إسلامية او ذات مرجعيات اخرى ، لان الشباب المغربي لن تنطلي عليه خدعكم مرة ثانية لأنه تعلم الدرس و استوعبه ، و ان مرحلة العزوف السياسي ولى بغير رجعة ، و كل حزب إتضح على حقيقته الجوهرية ، و سيختار (الشباب) بكل حرية من يراه مناسبا له بعيدا عن العواطف و الخلفيات الإيديولوجية .
و إلى ذلك الحين فكلمة الفصل لشباب المغربي إن شاء الله تعالى.
16 - slima الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:51
دور الأحزاب السياسية على علتها سابقا أحسن وأفضل من دورها الآن ! اليوم انحسر نشاطها في التطاحن فيما بينها وقدح بعضها البعض خاصة عند ظهور العدالة والتنمية الذي لا يفوت فرصة إلا وقدح أو سب أو عايروحمل فشله الأحزاب أوالجهات الأخرى ! وقد وجد مخرجا مفضلا لا ينضب لفشله المبين
17 - سد النهضة الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:52
العزوف عن اﻻىنتخابات المقبلة سببها الرئيسي سيكون الفساد عدم الوفاء بالوعود اﻻنتهازية واﻻنانية .. اما كورونا فقط فضعت بعض المستور ..!؟ بالله عليكم كيف بمغرب يعاني من أبسط الحقوق كالماء .. يمكن للمواطن ان يفكر في اﻻنتخابات .. في دعاة حقوق الزنا واللواط ، في مستغلي الدين الإسلامي ؟!
18 - يوسف الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:54
انا ساخط على الحكومة كلها وعلى جل البرلمانيين «قد مّا اسحات أو صبّات!»...أغرقوا البلاد والعباد في متاهات ومشاكل على جميع الأصعدة يصعب تداركها. مهما كتبت وحللت، فلن أصل إلى الوصف الحقيقي الذي نحس به كمغاربة...لا بد من حل أمثال هذه الأحزاب المشوشة مع السماح لخلق أحزاب أخرى...
19 - أدربال الاثنين 20 يوليوز 2020 - 08:58
عزوف الناخب عن التصويت من عدمه سيان ! يعني ماعندوش معنى !!
لأن النسبة الرافضة للتصويت لا تؤخد بعين الاعتبار في المغرب !!
يعني ماعندهاش وزن .
فالحكومة ستتكون في كل الأحوال من الأقلية التي شاركت في الإنتخابات مهما كانت قليلة .
مثلا صوتات غي 40 في المأئة .
غادي تكون الحكومة برئاسة الحزب الفائز بالاغلبية داخل الأقلية الناخبة !
وهدا عمليا يعتبر غير شرعي وغير مقبول .
لأن الديقراطي تستوجب الآغلبية التي يجب أن تكون دائما أكثر من 51 في المائة يعني أكثر من نصف الشعب .

لكي يكون للعزوف عن التصويت أو المقاطعة تأثير فعال على الإنتخابات ؟
لابد من تعديل الدستور وتحديد بند من بنوده ينص عن النسبة التي يجب أن تصلها الأصوات المعبر عنها و دونها تلغى الإنتخابات .
مثلا
في حالة عدم بلوغ نسبة الأصوات المعبر عنها 65 في المائة تعتبر الانتخابات لاغية .
أما دون هدا ؟
فالمقاطعة أو العزوف ماعندهاش معنى .
20 - رشيد الاثنين 20 يوليوز 2020 - 09:01
اعتقد انه حان الوقت لتطبيق تصويت عن بعد لعدة اسباب
اولها جائحة كورونا و ضرورة تفادي اللقاءات.....
ثانيا ربح مشاركة عالية في التصويت
ثالثا محاربة الفساد الانتخابي
رابعا ربح تكاليف الانتخابات الباهضة
21 - مراد الاثنين 20 يوليوز 2020 - 09:03
لا ارى داعيا لهذه الانتخابات لانه لم يعد هناك جدوى منها سوى تغيير الاوجه اما السياسة فهي لا تزال على حالها فاقدة بوصلتها ، ان الصراع عن المسوؤلية ماهو الا صراع من اجل مصلحة شخصية للاسف في هذاا الزمان.
22 - Farah min Hollanda الاثنين 20 يوليوز 2020 - 09:06
الإنتخابات مسرحية. البرلمان ليس له صلاحيات والقضاء غير مستقل ووووو...
الشعب فقد التقت في كل المجالات. لا الإنتخابات ولا هم يحزنون.
الشعب راه عاق غي صابر وعارف كولشي.
اتمنى من الله ان يحفض المغرب من الفتن.
وشكرا herprees
23 - ممنوع من التعليق الاثنين 20 يوليوز 2020 - 09:10
المحكومة وسياساتها العبثية والعملية السياسية برمتها هي من أسباب العزوف عن المشاركة في الإنتخابات...
كيف ننتخب حزبا يفرز لنا حكومة لا تمارس الحكم أصلا؟؟؟؟ والكل ينتظر من رئيس الدولة أن يتدخل ليعالج الأمور في البلاد؟؟؟
وجود حكومة من غيره لا يغير شيئا في المشهد السياسي اللهم تبذير المال العام على أناس لا يستحقون فلسا واحدا
24 - immad الاثنين 20 يوليوز 2020 - 09:24
اظن ان نتائج الانتخابات المقبلة واضحة وضوح الشمس ...سيستمر الحزب الحاكم في النجاح ....لانه نجح بامتياز في ارجاع المغرب سنوات ضوئية الى الوراء وهذه الانجازات من المستحيل ان يحققها من في قلبهم رحمة.....تم هدم المكتسبات السابقة والتنصل من الالتزامات من خلال المراوغات الى ان جاء المنقذ وهو كورونا .....يقولون اسف لازلنا نعالج ازمة كوفيد19....
25 - قولوا العام زين الاثنين 20 يوليوز 2020 - 09:25
دوارنا لن يصوت ولو بامضاء تصريح شرف بغاينا حالتنا ترجع كيف ما كانت وصافي راحنا غرقنا
26 - ايمداحن الحسن الاثنين 20 يوليوز 2020 - 09:33
من يرى في المقاطعة أسلوبا للاحتجاج فهو خاطىء ؛ سنشارك من أجل التغيير .مع ضرورة طلب التغيير في الأنا قبل مطالبة الآخرين به.
من يؤمن بالتغيير الهادىء فالانتخابات هي السبيل الوحيد . ومن يرى دون ذلك فلينظر ما يحدث في ليبيا وسوريا واليمن ولا ننسى مصر التي عادت من الثورة إلى صلب الديكتاتورية...سجل يا تاريخ.
27 - الشباب الاثنين 20 يوليوز 2020 - 09:35
حتى وإن جلبت الأحزاب شباب جدد فهؤلاء الشباب لن يكونوا سوى أبناء الشيوخ الذين ورثو الأحزاب منذ الإستقلال وبالتالي فلا فائدة ترجى مننهم.
المؤسسة الملكية و المخزن يسعى جاهدا لإضعاف المنتخبون و الكل يسعى لمصلحته سواء الملك المخزن أو المنتخبون على حساب الطبقة الفقيرة
28 - Hajhassan الاثنين 20 يوليوز 2020 - 09:37
الانتخبات 2021 ستكونو شفافة ونزيهة كما عهدنا من قبل
29 - haroun الاثنين 20 يوليوز 2020 - 09:39
الاحزاب السياسية أكبر جائحة أصابت البلاد وضررها أشد من كورونا. وطالما هناك نفس الأحزاب ونفس الوجوه ونفس الخطاب والامتيازات والريع فلا تنتظروا أن يذهب المواطنون الى التصويت
30 - chaouki الاثنين 20 يوليوز 2020 - 09:49
اللهم اجعل ذلك اليوم مقبرة بفروس كورونا
للمصوتون لان معظمهم شعب غير نافع
31 - مواطن مقهور الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:03
التصويت واجب وطني و مصلحة المواطن
حزب التخومج فاز في الانتخابات السابقة بقرابة مليون صوت فقط و المغاربة في سن التصويت يفوق 10ملايين
فعزوفنا عن التصويت فتح المجال امام حزب الخومج للوصول لرئاسة الحكومة و طحن المواطن المغربي بقرارات مجحفة في الصحة و التعليم و نشر الفسادي الاداري و المالي
اذن لا نفوت الفرصة ثانية و نقطع الطريق امام الخومج
32 - أبوزيد الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:07
لصالح من سأصوت أنا الذي قمت بهذا الواجب لمدة تفوق 40 سنة.
لن أصوت على من ضننتهم أناسا تقدميين وأصبحوا خداما للدولة لتبرير استفادتهم من ......و......و.......
بالتصويت سأشارك في جريمة وأنا من يريد العيش ما تبقى من الوقت دون ارتكاب أي دنب.....
يربح لبغا يربح
33 - هااااني الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:08
أنا مقاطع أيضا. هي مسرحية مملة، خبرها المغاربة جيدا و لابد لها أن تنتهي. نحن لا أحزاب سياسية مستقلة لدينا و لم نقطع بعد أي شوط في الإتجاه الصحيح. هي فقط دكاكين من ينتمي إليها لا ينشد تحسين أوضاع البلاد بل أوضاعه هو. لابد من القطيعة مع هذا الفلكلور الدنيء و البدء فورا في بناء دولة عصرية ديموقراطية فيها أحزاب سياسية تمثل الشعب و الشعب فقط. بدون هذا سنظل نراوح مكاننا و لن يرتاح أحد منا في وطننا، ستظل جعجعة بدون طحين.
34 - Gert الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:09
الإنتخابات لا تصلح في المغرب وهي مجرد مضيعة للمال لعدة أسباب منها التوريت فكل المناصب تورت، لي باه بوليسي تيولي بوليسي ولي باه برلماني يعطي المشعل لإبنه وهلم جرا إدن ما الفائدة من الإنتخابات في هده الضروف.
35 - السْكَفكفْ. الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:10
أعتقد أن الناس ستصوّت هذه المرّة بكثافة (والله أعلم)
الناس تريد التغيير و حزب العدالة لم يرفعِ التحدّي و مازاد الطين بلّة هو أنه ظهر أمام المواطنين بمظهر (للي ما عارفها باش منفوخة)
أنا شخصيا إن وضعت تنقيط للحزب الذي يرأس الحكومة لتبدبير أزكة "قهرونا" سأضع نقطة 6/20.
36 - Mostapha الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:12
لاعلاقة لكورونا بمقاطعة الانتخابات القادمة سبب المقاطعة هو الأحزاب الفاسدة والمرشحون الفاسدون والمسؤولون الفاسدون ونظام الانتخابات الفاسد لن يصوت ويشارك في انتخابات فاسدة إلا مواطن فاسد يبيع صوته وضميره ومن يفعل ذلك فهو لن يتردد في بيع وطنه
37 - بيجيديست سابق الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:13
بإعتباري بيجيديست سابق ، أقول لكم أن من يروج لمقاطعة الإنتخابات هم شبيبة الحزب ، بإيعاز من كبار الكوادر في الحزب وذلك لكي اخلوا لهم الساحة ، ولأنهم يعرفون أن الدولة لن ترفض اللعبة الاتخابية إذا لم يصوت أكثر من 50% إذن لا تحلموا كثيرا ،شبيبة احزب منظمة وتصويتها مضمون وإذا لم تستفيقوا فسيحكمونكم مدى الحياة
38 - انا الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:13
هادوك نضاريات لاسقين غير ف الهوا ولا شنو
39 - مغير الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:16
لست غبيا إلى درجة أن يصعد على ظهري أيا كان بصوتي لكي يرتع و يسبح في الريع و الامتيازات ...لم أصل بعد إلى تلك الدرجة من البلادة...مقاطعون..
40 - عبدالله الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:26
ليست كورونا هي التي ستتسبب في عزوف الكثير من الناس عن انتخابات 2021 بل الاحزاب هي السبب الحقيقي . اخزاب فءية مصلحية استغلالية ماكرة تقول ما لا تفعل فاسدة تشتري الاصوات وتبيع التزكيات تبيع الوهن للناس احزاب يغتني اعضاءها بالامول العامة يصوتون لصالح البطرونات ضد من انتخبهم.......
41 - Massinissa الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:27
العزوف الانتخابی سببه الاول هم هذه الاحزاب الحلیقیة۔
42 - موقع الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:29
انتخابات المرايقية.السياسيون مثل حفاضات الأطفال يجب تغييرهم باستمرار و لنفس الأسباب
43 - عنتاب بريك الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:43
حتى تكون في البلد دولة حسب المعايير المتعارف عليها حينها يمكن المشاركة !! بما ان الواقع يوضح ان البلد تنعدم فيه دولة الموسسات ودولة الحق والقانون ودولة استقلال القضاء مع غياب الاركان الثلاثة لقيام دولة لا يمكن المشاركة السياسية !!
في كل مرة يستهزء من ذكاء المواطن وتهدر اموال البلد وتسمن رموز الريع في اطار ديمقراطية الواجهة والجميع يعلم من يحكم ويتحكم !!
44 - BOUGAF الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:44
إلى عادل.
راك ما عقتيش بهم كما تظن.
إذا قاطعت التصويط انت وامثالك فستبقى الساحة فارغة أمام محترفي السياسية وتجار الإنتخابات. وهذا ما يسعون إليه بالضبط . فكلما قربت الاستحقاقات الانتخابية يشرعون في حملة تيئيس ممنهجة لابعاد الناس، وخصوصا الشباب ،عن المجال السياسي.
التغيير الذي ينشده الجميع لا يمكن أن يتحقق إلا عن طريق التسجيل في اللوائح الإنتخابية أولا ثم التصويت بكثافة ،ثانيا.
حتى واحد ما يقول راهم كلهم كيفكيف. لان هذا التعميم هو الذي يوصل الانتهازيين والمرتشين ومستغلي المال العمومي الى المجالس المنتخبة. المغرب فيه كفاءات وناس نزهاء ومخلصون لكن لا أحد يمنحهم سوطه أو يشجعهم على الترشح.تذكروا المعارضة الاتحادية ايام كان لها 10 مقاعد فقط ،والمرحوم علي بعته كممثل.وحيد لحزبه وذ . محمد بن سعيد ايت يدر لوحده كذالك، لقد كان هؤلاء يزلزلون البرلمان ويجهرون بهموم الشعب الذي اختارهم وحملهم رسالة الدفاع عنه. اما الذي يخلد إلى الكسل والامبالات فسيكون مسؤولا عن تكريس الوضع الحالي.
45 - CHAIBA NET الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:52
و ذي عايزة سؤال يا بهوات ؟؟؟؟ لا زال لم يظهر للمغاربة عمن يصوتوا و ما معنى التصويت عند المترشحين. و الله عملية تخلو من التوازن و من الوفاء. لذا فبكورونا او بذونها المغاربة فقدوا كل مقومات الثقة و لم يفقدوها عبثا بل بناء عن التجارب المتكررة و التي لا تقود الا للهاوية و لغناء البطون التي لا تميز بين القبيح و الطيب. هذه العملية تعطي افرازات مغلوطة ليس فيها ولو ذرة صدق. لا نريد انتخابات و تبديرات نريد تعيينات للرجل المناسب في المكان المناسب. وجوه جديدة يغمرها الصدق و حب الوطن. راضية بالمحاسبة و المتابعة. و لا غير ذلك.
46 - محمد آمين الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:54
انا بعدا مغديش نمشي نصوت الحمد لله من زمان لم اسوط لاني عارف مكين والو من الاحزتب عندنا الله سبحانه وتعالى
47 - مغربي غيور الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:56
أنا ماعمرني ماصوت ودابا راه في عمري 42 عام ولكن العام الجاي انا قررت نصوت ولكن
بشرط
إربطو المسؤولية بالمحاسبة كيف كان قاليهم الملك في 2017 ويعفيو كاع النواب والوزراء القدام والجداد من التقاعد اللي كايشدو باراكا عليهم غير داكشي لكانو كيتخلصو بيه وباراكا عليهم غير داكشي لشفرو وقبل منبداو التصويت يوريونا لينا المسؤولين الفاسدين لدازو هاذ الخمس سنوات لشفرو واللي نهبو واللي مدروش خدمتهم كما يجب ويطبقو معاهم القانون اللي يتشد في الحبس واللي يصادرو فلوسو ونشوفو داكشي بعينينا حان الوقت للتفعيل الكامل لهذا المبدأ، كيفما كيطبق القانون على جميع المغاربة، يجب أن يطبق أولاً على كل المسؤولين من دون استثناء أو تمييز، وبكافة مناطق المملكة
48 - 2022-02-22 الاثنين 20 يوليوز 2020 - 10:58
الديموقراطية زمن كورونا كما في السابق. فرعولينا الراس بتسريع الرقمنة بالتعليم عن بعد، العمل عن بعد، و عيادة الطبيب و التشخيص عن بعد - معجزة هادي - حتى الزواج و اللقاءات و التجمعات العائلية فرضوها علينا عن بعد لمدة 4 أشهر، إلا التصويت و السياسة التي يمكن ممارستها عن بعد من طرف كل المواطنين، ما زالوا مصرين على أن يمثلنا نواب و مستشارون مع أن الديموقراطية المباشرة صارت ممكنة بفضل الإنترنيت، ليس فقط من أجل التصويت، بما أن التكنولوجيا الرقمية تجعل الشعب في غنى عن ممثلين أغلبهم متاجرون بالسياسة و نصابون أو في أحسن الأحوال لا فائدة منهم. التصويت على مشاريع القوانين و الإستفتاء حول كل صغيرة و كبيرة تهم المواطن و مساءلة الحكومة كل هذا ممكن الآن و 24 / 24 ساعة كل يوم، فلما هدر المال العام على الإنتخابات و البرلمان و الأحزاب الفاشلة و الصورية من أجل مسرحية مبكية ؟
49 - هشام الاثنين 20 يوليوز 2020 - 11:02
انا شاب مثقف عمري 40سنة عمري ما انتخبت. اذا تم اقناعي بأن ما يحصل هو ليس بمسرحية وان يتم حل جميع الاحزاب وتغييرها فعندها سوف اعيد النظر في مسألة الانتخابات.
50 - صريح الاثنين 20 يوليوز 2020 - 11:03
مادامت نفس القيادات السياسية تتحمل المسؤولية بالأحزاب، فلن تجنى إلا نفس النتائج وأقل.
مادامت الأحزاب لم تجدد نحبها وتطرد الشيوخ الذين عمروا كثيرا على رأسها رغم الفضائح التي شوهت بعضهم، فستكون المقاطعة شبه شاملة.
نحن لم نعد في حاجة للأحزاب السياسية، لأنها لم تقم بالأدوات المنوطة بها، إلا التنافس حول الغنائم والتعويضات وإفلاس صناديق الدولة؛ والسب والقذف في بعضهم البعض على الأثير.
51 - Karim الاثنين 20 يوليوز 2020 - 11:11
انا مغديش نصوت على واحد اشد 7 مليون وانا تنشد 4 ريال.حتى طلب بسيط ديالي .مبلوكيه ليك رءيس مصلحة طلب موافق عليه عامل.
حتى تحيد داك التقاعد غير الشرعي دوك تعويضات نهاية الخدمة فالوزارات.موظف بسيط تيشد تقاعد تتعطوه شهادة تقديرية امسح بها عرق.وزير اكمل فالوزارة اشد 6 شهور تعويض الظلم بعينيه.تتسنا تصويت.
توحد مبقا تيتيق فيكم ..
52 - أبو سامي الاثنين 20 يوليوز 2020 - 11:26
إن أسباب العزوف عن المشاركة في الانتخابات لا علاقة لها بكوفيد 19 بل يمكن إجمالها فيما يلي :
- عندما يكتسح حزب غير مرتقب الانتخابات ويكون حكومة مع أحزاب أخرى ويصبح حزب من داخل الحكومة يمارس المعارضة بل عرقلة أي مشروع مجتمعي طموح مثل صرفإعانات مادية شهرية على الفقراء.
- عندما يكتسح حزب الانتخابات الجماعية ويفوز بعمودية أكبر المدن وتوضع عدة عراقيل للحيلولة دون إخراج مشاريع طموحة لفائدة ساكنة المدينة مثل تحريك بعض الدعاوي ضد الجماعة الحضرية أو عدم السرعة في المصادقة على بعض المشاريع.
- عندما يكتسح حزب الانتخابات التشريعية ويتم تحريك الأحزاب الكرطونية في عدم قبول التحالف معه إلا بشروط تعجيزية.
لكل هذه الأسباب يكفر المواطن بالانتخابات ويفضل العزوف طالما أن الحزب الفائز لا ضمانة له في تجسيد برنامجه على أرض الواقع وليس هناك احترام لقواعد اللعبة الديمقراطية بكل نزاهة وبكل حياد.
وبهذا الشكل يصبح العمل السياسي مميعا ولا يغري أحدا بالإقبال عليه أو معاودة التصويت على أي حزب كان. إنها حقيقة مرة للأسف في بلد لازلنا نتلمس خيوط الديمقراطية الحقة .
53 - fatyاسبانيا الاثنين 20 يوليوز 2020 - 11:29
العزوف علئ الانتخابات فسيكون كارثة واستمرار و النجاح لهد الحكومة الفاشلة و مجموعة من جنودها الذبابي الكتروني من الان يقولون انا لم ولن اصوت لي لاحزاب ولاكين في عمق نفسه عارف انه سيصوت لهد الحكومة الفاشلة وهد الذباب اللي يحطم معنويات الشباب لكي لا يصوت واقول لهد الشباب ان يتذكرو افعال هده الحكومة الفاشلة والمنافقة فيجيب علئ الشباب ان يصوتو بقوة لكي تذهب وبدون رجعة هد الحكومة الفاشلة
54 - aha الاثنين 20 يوليوز 2020 - 11:32
لاجل انجاح عملية الانتخابات يجب تغيير قانون الاتتخابات الذي عمل لفائدة بارونات الانتخابات. حيث ان الشعب ينتخب على شخص نزيه لاكن الذي يفوز بالمقعد يكون رئيس الائحة الذي يكون غالبا غير مرغوب فيه فهذا هو الذي يولد العزوف الانتخابي في نظري
55 - سعيد الاثنين 20 يوليوز 2020 - 11:36
أخنوش ولا غيره صوتي و اصوات عائلتي
56 - سيمو الاثنين 20 يوليوز 2020 - 11:38
علا من غانتخب علا التنظيمات السياسيةلي فشلت في ترجمة التوجيهات الملكية عوتاني ادخلو البرلمان با ش ادربوها بنعشة ويستنزفون ميزانية الدولة الشعب في حاجة ماسة اليها وهد التنظيمات السياسية مقدرتش تاطر الشباب وتوعيتهم بأهمية العمل السياسى والوع الاجتماعي خصوصا الظرفية الحالية محتاجة لشباب واعي وعقول مستنيرة قادرة على تنزيل التوجهات الملكية على أرض الواقع والله يهديهم ميفكروس غير فالحصانة وزيد وزيد....
57 - العقل فوق كل شيء الاثنين 20 يوليوز 2020 - 11:43
وا عباد الله بقاو تصوتو و عرفو علامن تصوتو، راه منين ماكاتصوتوش الصوت ديالكم كايديه الحزب القديم، انا غادي نصوت انشاء الله و غادي مصوت على اليسار.
58 - زورو الاثنين 20 يوليوز 2020 - 11:53
اول حاجة خاص يتعاد النظر في الدستور الممنوح من بعد نشوفو الانتخابات من غير هادشي ماكاين والو لانو معروف شكون لي كيحكم و لي كيسير لبلاد بلاما منبقاو نضحكو علا روسنا اما الحكومة راه معندها صلاحيات بمعنى معاقة
59 - Mr POPO الاثنين 20 يوليوز 2020 - 11:58
لم أصوت يوما في حياتي، لكنني سأصوت هته المرة و لم أحسم بعد لمن سأصوت في انتظار البرامج الانتخابية. لأننا كمغاربة جربنا العزوف عن التصويت لعقود و لم يتغير شيء، أعطى الدستور الجديد صلاحيات واسعة للمنتخبين، و علينا التصويت حتى لو كان المنتخبون لا يصلحون لشئي حاليا، لأن نصبة تصويت كبيرة ستجعلهم يتنافسون فيما بينهم على رضى المواطن عوض أو يتنافسوا على رضى المخزن.
لحزب العدالة الحاكم و بقية الأحزاب التقليدية قواعد عريضة من شبيباتهم و جمعياتهم و نقاباتهم تصوت لهم، و هم يخدمون مصالح تلك الشبيبات و الجمعيات و النقابات قبل خدمة المواطن لأن المواطن لا يصوت لهم أو ضدهم.
لن يهتم حزب العدالة و التنمية مثلا لتناقص شعبيته لأن ذلك التناقص لا يظهر في صناديق الاقتراع، بل الأهم عنده هو الحفاض على ولاء الشبيبة، و الشبيبة في المغرب تشبه إلترا الفرق الرياضية، فهي تدافع عن فريقها - حزبها غالبا أو مغلوبا و ظالما أو مظلوما.
يجب أن لا نترك مصير الوطن في يد الشبيبة الحزبية، و نصوت لنجعل مصير الوطن في يد المواطن.
60 - كي نرتقي الاثنين 20 يوليوز 2020 - 12:20
اعقب على المعلق الاول: قلت مصوتة متحضرة. هل العري عندك هو التحضر؟ لمذا لم تقل مصوتة متبرجة. لو كانت مكانها فتات ذات عفة وحجاب لما قلت متحضرة! والله اعلم!
61 - omar01 الاثنين 20 يوليوز 2020 - 12:25
جائحت كورونا ليست هيا السبب في العزوف عن التصويت أو المشاركة السياسية المشكل مشكل أحزاب ونخب لابد من تغيير جدري و حقيقي وإرادة خالصة لي خدمة الوطن وليس الأشخاص مصالح ديقة على فئة من علية القوم وأن تحارب الطبقية في المجتمع الكل سواسية الفقير إلى جانب الغني في الصحة و التعليم
62 - rami الاثنين 20 يوليوز 2020 - 12:59
أصوت لمدة 25 سنة، والحال كما هو، لا أتوفر على تغطية صحية، قهرتني الضرائب، مشاريعي تدهورت،لم أتزوج، أدور في حلقة مغلقة، بينما من صوتنا لهم صاروا أغنياء، ومدينتي لاحول ولاقوة بالله، شباب عاطل، طرق متدهورة، مشاريع مقفلة، يارب انتقم فلا حيلة لنا، كن في عوننا وانصرنا على القوم الظالمين، أنت أعلم بنا وبهم، ربنا لا تؤاخدنا بما فعل السفهاء منا.
63 - فضولي الاثنين 20 يوليوز 2020 - 13:05
ما يجب ان يعرفه المغربي هو ان السلطة والقرار ليس في يد البرلمان .وعليه فصوتك اخي لن يقدم ولن ياخر في شيء لان الذي ستنتخبه مجرد دمية فقط .الضربة الموجعة لهذه السياسة الفاشلة هي المقاطعة ,علاش? لانهم غادي يتفرشو و يتشوهو امام العالم اذا بقات الصناديق فارغة ,ثانيا صوتك ما غادي يبدل والو ,والله لو تصوت على برلمان السويد ماغادي يدير والو لانه معندوش القدرة .ابق فدارك خير لك ,غادي غير يضحكو عليك .
64 - عبدو الاثنين 20 يوليوز 2020 - 13:20
هل لا زلتم تشكون في العزوف الانتخابي، اما النخبة السياسية تضحك على نفسها ولا ربما تستهزء بالشعب السؤال مادا قدمتم للشعب حتى يعيد الثقة في السياسة والسياسيين الجواب كفاكم استغباءنا
65 - عبده/ الرباط الاثنين 20 يوليوز 2020 - 13:25
سيصبح الناخب عملة نادرة في الانتخابات المقبلة و خاصة في المدن بعد أن عرت هذه الجأئحة و غيرها من الاجراءات المتخدة سواء من طرف الحكومة او المجالس البلدية و القروية التي لا تصب في صالح المواطنين... أغلب الناس يقولون صراحة حول أي مرشح : اليوم يستعطفني و غدا عندما يفوز ينكرني...
66 - محمد أيوب الاثنين 20 يوليوز 2020 - 13:29
السؤال الدائم:
جاء المقال:"وتعتبرُ الاستحقاقات الانتخابية المقبلة التي ستعرفها المملكة سنة2021امتحاناً صعباً للأحزاب السياسية في ظل استمرار عدم مشاركة الشباب في الحياة السياسية وفقدان الثقة في العملية السياسية والانتخابية، إذ تتخوف الدولة وتنظيمات سياسية من تكرار سيناريو انتخابات2007التي عرفت نسبة المشاركة لم تتجاوز37في المائة".
سؤالي الدائم،كمواطن،هو:لماذا تخشى وزارة الداخلية ومعها باقي الجوقة السياسية من انخفاض نسبة المشاركة؟ أليس المواطن حر في قراره؟وهل نسبة المشاركة المرتفعة دليل كاف على كون "ديموقراطيتنا"بخير؟ألا يعلم الجميع بأن مشهدنا السياسي متحكم فيه؟ألا يعلم الجميع بؤس"أحزابنا"و"نقاباتنا"في سبل تعاطيها مع انتظارات المواطن؟ألا تعلم أم الوزارات بأن المواطن واع بان أغلب المسؤولين فاسدون وناهبون للمال العام ويستفيدون من عدم المحاسبة الجادة؟الا يعلم الجميع بأن ثروات الوطن تستفيد منها فئة قليلة جدا؟ألا يعلم القائمون على تدبير شؤوننا بأنه لا وجود لا لاغابية ولا لمعارضة بل هناك توافق واضح بين النخبة لاقتسام كعكة الريع؟
إن عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة الجادة يعتبر من عوامل العزوف..
67 - المايسترو الاثنين 20 يوليوز 2020 - 13:37
الحمد لله لقينا السبة ديال العزوف الانتخابي ..العزوف ديما كاين ولكن هاد المرة عندو شماعة...ههه
68 - عبدالرحيم الاثنين 20 يوليوز 2020 - 13:47
من لايأتي بالتغير لامكان له في السياسة أقول كفى نريد شباب ووجوه جديدة في الأحزاب السياسية وتغيير جدري يشمل الحكومة في خدمة الوطن (الشعب) وتقرب المواطن من الأعمال السياسية لتكون دراية وتوجه شامل للمنخرطين في البرنامج السياسي ولا نريد تغير المناصب من وزارة إلى أخرى يجب على المعنيين بالأمر بأن تعمل وتنجح في المجال السياسي أو تترك المكان فارغا فالمغرب للجميع بنسائه ورجاله كما قالها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. يجب على المسؤولين دراية بالمسؤلية لاللمصالح الشخصية هكذا يكون لنا نضرة جيدة في الشخص السياسي واسترجاع تقة المواطن في النخب السياسية
69 - وجدي الاثنين 20 يوليوز 2020 - 14:08
للتعليق الأول .المصوتة التي تظهر متحضرة.نعم نعم صدقت.أصبحت لا أستغرب حقيقة.حين يصبح الانحلال حضارة وشيئا عاديا يمر عليه مرور الكرام فالخطر قادم
70 - رب أسرة الاثنين 20 يوليوز 2020 - 14:27
لا يمكنني أن أصوت في إنتخابات بها عتبة 3% و ريع للوزراء و البرلمانيين من خلال أجورهم الضخمة و تقاعداتهم المريحة ......
71 - عابر سبيل الاثنين 20 يوليوز 2020 - 15:31
مساء الخير

سابقا كنت من المقاطعين و لكن هذه المرة انا ساشارك في الانتخابات المقبلة أن شاء الله دفاعا عن الوطن

الحبيب المغرب .

تحياتي
72 - إدريس الجراري الاثنين 20 يوليوز 2020 - 16:57
يكفي ان نقراء اكثر التعليقات لنعرف الجواب وكدلك يجب ان يميز اليوم المغربي بين الدولة والحكومة فالحكومة تنتخب والدولة مستمرة في الزمن المشكل اليوم وفي كل زمان مع الدولة التي يجب ان تغير من تعاملها مع المواطن ومع المؤسسات اي يجب ان تخضع لسلطة الشعب وسلطة المؤسسات وعلى راسها القضاء وهدا يستوجب دستورا جديدا يؤكد على فصل السلط ويركز على سلطة الشعب اما الحكومات فهي مسؤولة وتحكمها المؤسسات واعلاها الدستور والشعب الدي انتخبها يمكن ان يسقطها واعتقد انه لن تكون هناك إنتخابات ما لم يغيرالدستور ومن طرف الشعب اي على الشعب ان يختار لجنة من اخصائين في القانون الدستوري لتهيئ دستور جديد وكدلك يثم التصويت على قبول هده اللجنة ثم الإستفتاء على الدستور منطرف الشعب وبعدها نمرللإنتخابات والتي ربما تصبح لها مصداقية
73 - Faissal الاثنين 20 يوليوز 2020 - 17:37
لن نصوت على حزب لم يحرز اي تقدم في التنمية اي تنمية البلاد انه اسم مستعار فقط
74 - خليد الاثنين 20 يوليوز 2020 - 18:00
الفساد نخر كل مؤسسات الدولة التي يسيرها المنتخبون المغرب غارق في الديون التي نهبها رؤساء الجماعات في مشاريع وهمية وجمعيات المجتمع الاسري للذويهم وليست من اجل المجتمع المدني دون حسيب ولارقيب اذا لمن سنصوت؟؟؟؟؟؟؟؟!؟
75 - ملاحظة الاثنين 20 يوليوز 2020 - 18:23
مساء الخير

السياسة =الرياضة

إذن

السياسة +الدين =الرياضة +المنشطات

بتعبير آخر

الدين +السياسة = بدعة وكل ......

وحيث أن الفوز الرياضي المبني علىاستعمال المنشطات قانونا باطل فإن الفوز الانتخابي المبني على توظيف الدين في السياسة منطقيا فهو ........................( املأ الفراغ بما يناسب )
للتامل
76 - إدريس الجراري الاثنين 20 يوليوز 2020 - 18:55
الحزب في المغرب والحكومة لا مسؤلية لهم بكل بساطة لا سلطة لهم وحتى الحزب الحاكم او المحصل على الأغلبية ماهي الوزارات التي يتحكم فيها والكل يلاحد ان اعضاء الحكومة يغيرون اي ان من صوت عليهم الشعب لم يعودوا بقدرة قادر في الحكومة المنتخبة اي لم تحترم إرادة الشعب وان تم هل للحزب الأغلبي اغلبية في تشكيل الحكومة ثم ان التحالفات غير منطقية فعن اي حكومة تتحدثون او عن اي حزب تتحدثون المشكل في الدولة وليس في الحكومات وطبعا في الدستور الدي يحدد السلطات والحتكم والمحكوم ونمط الحكم ...
77 - مواطن مغربي الاثنين 20 يوليوز 2020 - 19:59
لن نعزف عن المشاركة و نحن تضررنا من التسيير المتخلف لحزب رث الأفكار لمدينة الانبعاث أكادير التي كانت زهرة يانعة و أصبحت مدينة متقطعة الاوصال بسبب الإصلاحات المتخلفة لطرقها و هندسة الطرق التي أصبحت ضيقة جدا و مدارات حجرية خطيرة ناهيك عن تدمير كل المجلات الخضراء و تخريب كل الحدائق العامة و التصحر القسري لكل الفضاءات العامة و هذا كله غيض من فيض مجلس رجعي نرجسي رجع بأكادير إلى عهود الدواب و التخلف .
78 - مهمومة الاثنين 20 يوليوز 2020 - 20:43
من يضن ان السي العثماني و حكومته هم من يسرون امور البلاد فليس بعلم على شيء، الانتخابات هي مسرحية لاعطاء صورة لبلد ديموقراطي بل هم اناس يدفع لهم مبالغ وامتيازات من اجل اقفال افواههم ولعب اللعبة مع استبداد الشعب والكدب عليه بآمال لن تحقق ما دام الفساد هو المحرك وراء مخططاتهم. سوف يذهب العثماني وعصابته وياتي اسوا منه وكلهم حزب واحد.
79 - قارئ الثلاثاء 21 يوليوز 2020 - 09:00
اختيار جد موفق للصورة ، تظهر جمال المرأة المغربية في ابهى حلة , شكرا
80 - حر بوشة الثلاثاء 21 يوليوز 2020 - 10:25
34 حزبا كلهم متفقون في الخفاء على تبادل الكراسي والكذب على المواطن وإعطاؤه متمنيات لن تحقق كما أن هناك حكومة كديكور لإعطاء نظرة للعالم أننا دولة ديموقراطية متعددة الأحزاب ومن يحكم ويعطي الأوامر هو القصر وبعده الداخلية التي تقبض المواطن بيد من حديد والفصل 42 من الدستور الملك رئيس الدولة وممثلها الأسماء ورمز وحدة الأمة تضامن دوام الدولة واستمرارها والحكم الأسماء بين مؤسساتها يسهر على احترام الدستور وحسن سير المؤسسات الدستورية وعلى صيانة الإختيار الديمقراطي وحقوق وكليات المواطنين والمواطنة والجماعات وعلى احترام التعهدات الدولية للمملكة ................بخلاصة 34 حزب تهضر المال العام ولا فائدة منها
81 - إدريس الجراري الثلاثاء 21 يوليوز 2020 - 17:44
الحزب في المغرب والحكومة لا مسؤلية لهم بكل بساطة لا سلطة لهم وحتى الحزب الحاكم او المحصل على الأغلبية ماهي الوزارات التي يتحكم فيها والكل يلاحض ان اعضاء الحكومة يغيرون اي ان من صوت عليهم الشعب لم يعودوا بقدرة قادر في الحكومة المنتخبة اي لم تحترم إرادة الشعب وان تم هل للحزب الأغلبي اغلبية في تشكيل الحكومة ثم ان التحالفات غير منطقية فعن اي حكومة تتحدثون او عن اي حزب تتحدثون المشكل في الدولة وليس في الحكومات وطبعا في الدستور الدي يحدد السلطات والحاكم والمحكوم ونمط الحكم ...
المجموع: 81 | عرض: 1 - 81

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.