24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. استياء طلبة التعليم العتيق (5.00)

  2. مجلس البيضاء يواجه اتهامات خرق قانون التعمير (5.00)

  3. حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع" (5.00)

  4. بنيس: الأسرة مكانُ التربية الجنسية .. وإصلاحات التعليم تغفل القيم (5.00)

  5. المغرب يرأس مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية‎ (5.00)

قيم هذا المقال

2.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | سيف أردوغان و"ديناميت طالبان" .. عاطفة الدين تخدم السياسة

سيف أردوغان و"ديناميت طالبان" .. عاطفة الدين تخدم السياسة

سيف أردوغان و"ديناميت طالبان" .. عاطفة الدين تخدم السياسة

قال سعيد الكحل، باحث في الجماعات الإسلامية والتنظيمات المتطرفة، إن "المسلمين يبدعون في نشر الكراهية والسخرية "وهم يحسبون أنهم يُحسنون صنعا"؛ فعلها الملا عمر، في فبراير 2001، حين أمر مقاتلي حركة طالبان بتدمير تمثالي بوذا في باميان بأفغانستان باستخدام الديناميت، رغم مناشدة العالم بالحفاظ على التمثالين اللذين يرمزان إلى الفن الهندو- إغريقي الكلاسيكي، وأحد الموروثات الحضارية لكل الإنسانية".

وأضاف الكحل، في مقال بعث به لهسبريس، تحت عنوان "سيف أردوغان وديناميت طالبان"، أن "رجب طيب أردوغان يفعلها من جديد بالتدمير الرمزي لكنيسة آيا صوفيا وتحويلها من متحف إلى مسجد، حيث يختلف الحدثان؛ لكنهما يلتقيان في الدوافع والأهداف، فالطرفان معا يستغلان المخزون الديني والبعد العاطفي لدى الشعوب الإسلامية لتحقيق المآرب السياسية، ولعب دور الأبطال في صنع "الملاحم" الوهمية".

وإليكم المقالة:

يُبدع المسلمون في نشر الكراهية والسخرية "وهم يحسبون أنهم يُحسنون صنعا". فعلها الملا عمر، في فبراير 2001، حين أمر مقاتلي حركة طالبان بتدمير تمثالي بوذا في باميان بأفغانستان باستخدام الديناميت، رغم مناشدة العالم بالحفاظ على التمثالين اللذين يرمزان إلى الفن الهندو- إغريقي الكلاسيكي، وأحد الموروثات الحضارية لكل الإنسانية.

ويفعلها من جديد رجب طيب أردوغان بالتدمير الرمزي لكنيسة آيا صوفيا وتحويلها من متحف إلى مسجد. يختلف الحدثان؛ لكنهما يلتقيان في الدوافع والأهداف، فالطرفان معا يستغلان المخزون الديني والبعد العاطفي لدى الشعوب الإسلامية لتحقيق المآرب السياسية، ولعب دور الأبطال في صنع "الملاحم" الوهمية.

كلاهما صنع لنفسه حدثا يغذي نزعة القوة ووهم "العظمة" في مواجهة "قوى الاستكبار العالمي"، حيث تقمص كل طرف دور الانتصار للدين ضد "الوثنية" و"الكفر"؛ لكن الحدثان معا أساءا إلى الدين وإلى المسلمين عموما؛ فحتى في أوج دولة الخلافة الراشدة، حافظت كنيسة القيامة وكنائس مصر وسوريا والعراق على وضعها الديني والاعتباري دون تحويلها إلى مساجد رغم حاجة المسلمين حينها إلى بيوت للعبادة.

ونفس الشيء بالنسبة لتماثيل بوذا وأهرامات مصر ومعابدها. قد يلتمس العالم العذر لطالبان بحكم عقائد الغلو التي تشبعت بها، بينما لا عذر لأردوغان الذي يطمح إلى عضوية تركيا كدولة حديثة في الاتحاد الأوربي؛ فهو يثبت للأوربيين أن تركيا في عهده غير جديرة بالعضوية. فعلى مدى سبع سنوات كان يرفض تحويل الكنيسة إلى مسجد، إذ رد سنة 2013، وكان حينها رئيسا للوزراء، على المطالبين بتحويلها إلى مسجد بأنه لن يفكر في تغيير وضع آيا صوفيا ما دام هناك صرح إسلامي عظيم آخر في إسطنبول شبه خاو من المصلين، هو مسجد السلطان أحمد الذي يرجع بناؤه إلى القرن الـ17م، مستدلا بأن المدينة فيها أكثر من ثلاثة آلاف مسجد.

لكن، بعد سبع سنوات، غيّر أردوغان موقفه، واعتبر أن الأمر يدخل ضمن "حقوق بلاده السيادية"؛ لكن المتتبع للشأن التركي والميول التوسعية لأردوغان سيدرك أن هذا الأخير يريد أن يصنع لنفسه "أمجادا"، ولو على حساب أمن واستقرار شعوب المنطقة؛ فهو يستغل الظروف الدولية والصراع بين أمريكا وروسيا، والفراغ الذي تركته أمريكا والحلف الأطلسي في الشرق الأوسط (الانسحاب من أفغانستان والعراق وسوريا..)، ليعيد بناء تركيا الكبرى، واسترجاع تاريخ الإمبراطورية العثمانية وقوتها وحجمها، عبر محاولات بسط نفوذه على الدول العربية التي كانت خاضعة للعثمانيين. لهذا اعتبر أردوغان غزوه لليبيا وسوريا حقا من الحقوق "السيادية لتركيا: "اتخذنا هذا القرار ليس استنادا إلى ما سيقوله الآخرون، بل في ضوء حقوقنا كما فعلنا في سوريا وليبيا وأي بلد آخر".

يرسل أردوغان رسائل إلى أوربا وأمريكا والعرب، مفادها أن تركيا باتت قوة في المنطقة تدافع عن مصالحها الحيوية. في هذا السياق التوسعي لأردوغان نفهم إستراتيجية فتح حدود تركيا أمام جحافل المتطرفين والإرهابيين لتدمير سوريا والعراق وتفكيك دولتيهما. كما نفهم تحالفه مع التنظيمات الإرهابية ودعمه العسكري والمالي لها، لخلق واقع جديد في المنطقة يضمن لتركيا بسط نفوذها على ثروات الدول.

نفس الأسلوب يعتمده اليوم في غزو ليبيا بترحيل الإرهابيين للقتال، حتى يكون جزء من ليبيا خاضعا للهيمنة التركية. إن رسالة السيف الذي حمله خطيب أول جمعة بعد تحويل آيا صوفيا من متحف إلى مسجد، وهو رئيس الشؤون الدينية علي أربا، مفادها أن أردوغان يواصل نهج السلطان محمد الثاني الشهير بمحمد الفاتح (فتح مدينة إسطنبول سنة 1453). كما جاءت خطبة الخطيب مؤكدة لهذه الخلفية التاريخية لكسب تعاطف الأتراك وعموم المسلمين بكون أردوغان يحمي مقدسات المسلمين (ها هي لهفة أحفاد الفاتح واشتياقهم قد انتهت، كما أن صمت دار العبادة الجليل قد انتهى).

ليس هدف أردوغان تحرير وحماية مقدسات المسلمين، بقدر ما هو محاولة استثمار عواطف المسلمين لتحقيق مكاسبه السياسية، وضمان استمراره على رئاسة تركيا حتى عام 2029، إذ لو كانت مقدسات المسلمين هي التي تعنيه لكان تحرير المسجد الأقصى أولى أولوياته.

من هنا يمكن الاستنتاج بأن إستراتيجية أردوغان التوسعية تستهدف أمن الشعوب العربية واستقرارها وثرواتها؛ فهو لا يستطيع غزو الدول الأوربية ولا زعزعة استقرارها، بينما الظروف التي أحدثها "الخريف العربي" تمكّنه من استهداف الدول العربية بشتى السبل والوسائل؛ فالدعم العسكري للإرهابيين أو للفصائل المسلحة الموالية لتركيا ليس هو الأسلوب الوحيد المعتمد تجاه الدول المستهدفة، بل هناك أساليب لا تقل خطورة عن الدعم المسلح، ومنها الدعم السياسي الذي تحظى به تنظيمات الإسلام السياسي الذي يترتب عنه تحالف عضوي ضد مصلحة الأوطان.

ومن تجليات هذا التحالف تيسير غزو البضائع والمنتوجات التركية للأسواق الوطنية، مما يؤدي إلى إفلاس المقاولات المحلية، وما يرتبط به من تشريد العمالة وارتفاع البطالة وانحسار موارد الدولة الضريبية؛ وهذه كلها عوامل تؤزم الأوضاع الاقتصادية وتزعزع الاستقرار وتحرض على الفتن التي يسعى أردوغان إلى نشرها، واستغلالها من أجل تحقيق أهدافه التوسعية وبسط الهيمنة السياسية والاقتصادية والثقافية على الشعوب. من هنا على الدول والحكومات أن تنتبه إلى خطورة تحالف تنظيمات الإسلام السياسي مع أردوغان على أمن الأوطان واستقرارها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (82)

1 - طارق حتى لأولاد علي الأحد 02 غشت 2020 - 16:10
يجب التركيز على النموذج الاقتصادي التركي الذي جعل هذا البلد ينطلق بكل هذه السرعة إلى مصاف الدول المتقدمة والاقتداء به.... وعلينا أن نفتخر نحن أيضا بسيف طارق بن زياد و يوسف بن تاشفين وأن نستثمر في سبيل النهضة والنهةض من هذه الغفوة بعد سنوات من التخبط في لا شيء بحثا عن هوية أجنبية عنا وطمسا لكل ثقافتنا و تاريخنا المجيد
2 - يونس الأحد 02 غشت 2020 - 16:11
السيد حر في بلاده يفعل ما يشاء، في المغرب أيضا أعرف كنيسة تحولت إلى بنك المغرب، فهل أردوغان يقلد المغرب؟
3 - kimo الأحد 02 غشت 2020 - 16:11
جل مقالات هدا الكاتب او المحلل للتيارات الإسلامية تتطلق من تفكير وتصور شخصي غير مبني على بحث زمكاني سوى جرد لأحداث واعطاءها تصور وإصباغها بنوع من الهالة الإسلاموفبيا هدا الكاتب ينشر مقالات وقراءات وتصورات شخصية لا تمث للإسلام لا من قريب او بعيد ويربط بين الدين والسياسة بتصورات بعيدة عن الواقع
4 - عبد الأحد 02 غشت 2020 - 16:12
ماعاد الله أن يكون سيف اردغان كديناميت طلبان شتان بين العمالقة و الاقزام شتان بين من ينضر الى الثريا بعزة وكبرياء وبين ومن يسبحون في الوحل
5 - Taxi hicham الأحد 02 غشت 2020 - 16:15
باعتباري مسلم بسيط فأنا فخور بما فعله أردوغان لأن الأمر فيه تعظيم لشعائر الله، ومن يقول العكس فلن ترضى عنه اليهود ولا النصارى حتى يتبع ملتهم.
6 - omar الأحد 02 غشت 2020 - 16:19
ولمادا لم يقولو هدا للمساجد والتاريخ الإسلامي في إسبانيا الدي تحول إلى كنائس و الاتار والمغالطات وتشويه للإسلام
7 - إدريس الشافعي الأحد 02 غشت 2020 - 16:20
عجيب ان الكحل فكرا جيدا في نشر الكراهية لأن السيد.طيب ارضغان اعاد اي صفيا الا ما كانت عليه بعد ما اتتةرك حولها لمتحف ، و نسي ما حولوه الاسبان من مساجد الى كنائيس و في دول اخرى في أوربا الى حانات و مرابط الخيل و ما يحاول الصهاينة على تحويل القدس الشريف الى هيكل مزعوم .
8 - maghribi الأحد 02 غشت 2020 - 16:21
اسيدي غير نديرو بحالو هو عندو دولة علمانية ونفس الوقت تنحسو انها اسلامية .تركيا لديها نهضة اقتصادية . تاثير سياسي عالمي . قوة ضغط . العرب ماذا لديهم لكي ينتقدو عطيوني حاجة وحدة تيديرو هاد الغرب لي تيحللو وينتاقدو اي واحد ناجح .
9 - ابراهيم الأحد 02 غشت 2020 - 16:22
لا لحوار للأديان و لاهم يحزنون، لأن هذه البلدان التي تتبجح بالدمقراطية و احترام حقوق الإنسان ربما تحترمها داخل حدودها لكن خارجها تدوس عليها، داسو على العراق و خربوه، قتلو صدام مسلم عربي سني يوم عيد الأضحى و هدمو تمثاله و لم يراعون مشاعر ملايين المسلمين السنة قتلو أطفال فلسطين و شردوهم، المسلمين يقتلون في الصين في الهند وسط أفريقيا مينامار، وتأتي انت الآن وتقول لي أن المسلمون يدعون نشر الكراهية، المسلمون لم يفعل حتى خمس ما فعله هؤلاء أصحاب اناشيد الديمقراطية.
10 - محمد الأحد 02 غشت 2020 - 16:24
مقارنة رد الأمور إلى حالتها الطبيعية من قبل اردوغان بعد دكتاتورية اتاتورك الذي اعتدى على حرمات الاسلام كاملة في تركيا وقاد الاتراك بالنار والحديد لطمس هويتهم الدينية والحضارية
وبين عمل تخريبي همجي لطالبان الذين لا يفقهون من الاسلام إلا القشور.
يجعلنا نتساءل عن الدوافع الحقيقية وراء مثل هذه الكتابات التي لا تنطلي على أحد مهما تدنت ثقافته؟
11 - mohamedlaarbi الأحد 02 غشت 2020 - 16:26
يجب على الباحث في الموضوع أن لا يكون له حقدا وحنقا عليه حتى تقبل شهادته
12 - راي الأحد 02 غشت 2020 - 16:26
"، أن "رجب طيب أردوغان يفعلها من جديد بالتدمير الرمزي لكنيسة آيا صوفيا وتحويلها من متحف إلى مسجد، حيث يختلف الحدثان؛ لكنهما يلتقيان في الدوافع والأهداف، فالطرفان معا يستغلان المخزون الديني والبعد العاطفي لدى الشعوب الإسلامية لتحقيق المآرب السياسية، ولعب دور الأبطال في صنع "الملاحم" الوهمية". الا ترى ان مجموعة من المساجد في كل من اسبانيا و برتغال اصبحت كنائس .. ليس من شأنها اللعب على وتر الدين للصليب لصاحهظ؟؟
13 - المنافقون الأحد 02 غشت 2020 - 16:27
ههههه و نتوما شتوا غير النموذج التركي، شوفو غير المغرب و كيف يستعمل الدين لنهب الثروات و سرقه المال العام. بطبيعه الدين بريء لكن المسؤولين منافقين بامتياز و استغلوا اميه و جهل الناس لحكمهم و سرقتهم بذكاء باسم الدين.
14 - ملاحظ الأحد 02 غشت 2020 - 16:28
لم اجد في هذا المقال ما يدعو الى هذه السوداوية في التحليل فالفرق بين الحدثين شاسع في المحتوى والمضمون. فارجاع المتحف الى اصله الاول كمسجد ليس فيه مقاصد سياسية كما يزعم الكاتب بل ان مضمون المقال برمته تفوح منه راءحة العمل تحت الطاولة لخدمة اهداف استعمارية مدفوعة الاجر .وقد صدق الذي يقول لا يضر السحاب …
15 - مغربي الأحد 02 غشت 2020 - 16:30
السيد حر فبلادوا خدام كيطور فيها، المشكل ماشي فيه المشكل فالدول لي محفظاتش على راسها و ماكوراتش بلادها او المشكل فيكوم نتوما لي كتعطيو معطيات غير علمية كتستهدف فقط اثارة العاطفة و العداؤ لتركيا.
16 - احمد الأحد 02 غشت 2020 - 16:30
لماذا لم يتكلم هذا المتكلم عن مساجد المسلمين في اسبانيا اللتي تحولت إلى كناءس
17 - الامبراطوريه المغربية الأحد 02 غشت 2020 - 16:31
بعض المغاربة غسلت ادمغتهم بالتيار الاردغاني حتى اصبحوا يقولون عنه سلطان ونسو تاريخ اجدادهم الذين هزموا الاتراك في معركة وادي اللبن .
18 - اقتصادي الأحد 02 غشت 2020 - 16:31
(ومن تجليات هذا التحالف تيسير غزو البضائع والمنتوجات التركية للأسواق الوطنية، مما يؤدي إلى إفلاس المقاولات المحلية، وما يرتبط به من تشريد العمالة وارتفاع البطالة وانحسار موارد الدولة الضريبية؛).
!!!!!!!!!!!!!?????????? بدون تعليق اش دخلها ف اية صوفيا ؟؟
19 - عزيز الاشقر الأحد 02 غشت 2020 - 16:32
وماذا عن القدس يا حبيبي!!
أين المفكرين والمحللين والفلاسفة؟
20 - كرامة الانسان الأحد 02 غشت 2020 - 16:33
كره الاسلام والحقد على المسلمين يظهر عند بعض دراري من جلدتنا اكثر من كره الصهاينة للاسلام.
هؤلاء الذين ينتقدون تركيا هم نفسهم من كانو مع الانقلاب في مصر وتركيا. هم من خذلو الحرية والديموقراطية.
لماذا لا تتحدثون عن المساجد التي تحولت إلى كنائس في اسبانيا وفي غيرها وعن المجازر التي قامو بها ضد المسلمين الاسبان ويصبرهم على تغيير عقائدهم،لماذا لا تتحدثون عن الحروب الصليبية.
ام انه كل ارهاب و تقتيل ياتي من اسيادك الغرب فهو حرية ومساوات وحداثة و تنوير.
اللهم لا تؤاخذنا بما فعله السفهاء منا.
21 - عنوان غلط الأحد 02 غشت 2020 - 16:34
شتان بين الطرفين ....اتمنا أن ناخد نهضت تركيا وتطورها وازدهارها عوض الكلام و الثرثرة ....تشبه ما وصل إليه اردوغان بحركة طالبان هو عمل دنيء و مرضود ويفصل بينهما الكثير بل كلن منهما في عالم والثاني في عالم اخر .....لو كان الزعماء العرب بمثابة أردوغان ما وصلنا الى الحضيض ....
22 - مراقب مروكي الأحد 02 غشت 2020 - 16:36
اردوغان يعتبر نفسه من يجهله رمزا من رموز الأمة الإسلامية وخصوصا لما لفث انتبههه ملايين الشعوب العربية واعتبرته بطلا قوميا واسلاميا عندما انسحب من القمة وهو رئيس للوزراء التي كان فيها بالإضافة إلى عمرو موسى واسحاق رابين فبدأ يسوق حملته داخليا وخارجيا امام أنظار العالم وخاصة الشعوب العربية والإسلامية ولهذا فلا نعجب أن الذي يبحث عن الشهرة فهو يبحث عن السلطة والمال فتركيا التي هي عضو في النيتو ساعدت في تدمير العراق وسوريا عبر أشخاص ينتمون إلى داعش حيث يتم ادخالهم إلى سوريا عبر تركيا وتوفر لهم المال والسلاح والهذف هو تذمير الأكراد على أراضي سوريا و تذمير سوريا كما لا ننسى إيران (الإسلامية) التي دمرت وسرقت العراق وسوريا ولبنان واليمن بعيون أمريكا وإسرائيل والضحية هو الوطن العربي والشعوب العربية فلا نصدق أن اردوغان دو خلفية عثمانية علمانية بالدرجة الأولى أن تكون له مصلحة من أجل العرب ومن أجل الوطن العربي واخرها ليبيا فتحركات تركيا هي إشارة من أمريكا
23 - الدين و العقل الأحد 02 غشت 2020 - 16:37
الكاتب معروف بإديولوجيته و عدم حياده في هكذا مواضيع و لو كان باحثا كما يسمي نفسه لعدد لنا محاسن و مساوئ تغيير آيا صوفيا إقليميا ودوليا
24 - samoray الأحد 02 غشت 2020 - 16:37
يبدو أن صاحب المقال يحمل حقد وبغض اتجاه الإسلام والمسلمين وبالخصوص اتجاه تركيا واردغانها لماذ لم تتكلم و م أ وماذ فعلت في العراق وروسيا في سوريا وفرنسا في افريقيا وا وا وا ولماذ اصدرت الحكم على تركيا قبل أن تظهر النتائج في ليبيا ربما تريد الخير لليبيا دعنا ننتظر وسنرى هل تساند الدوال المسلمة ام ضدضها كما ذكرت
25 - صافو الأحد 02 غشت 2020 - 16:37
هناك بون شاسع بين الحدثين في مقال السيد الكيحل فتدمير التمثالين كان نتاجا وردة فعل لهمجية الغزو الامريكي الغربي للشعب الافغاني المقهور بعد احداث الحادي عشر من سبتمبر.اما افتتاح مسجد صوفيا كان وسيكون مفخرة كل ذي عزة من المسلمين.ويبقى صوت الكيحل نشازا لا يعتد به
26 - متتبع الأحد 02 غشت 2020 - 16:37
تقرير خارج السياق سبحان الله وما ذا تقول عن اعتراف ترامب بالقدس عاصمة أبدية لاسرائيل؟
27 - خالد الأحد 02 غشت 2020 - 16:38
ما قام به اردوكان من تحوليل أيا صوفيا لمسجد هو عمل بطولي يستحق التشيد عكس صاحب الدي يمجد الدول الغربية التي دمرت جل الدول العربية بداعي الدمقراطية
28 - luk الأحد 02 غشت 2020 - 16:39
لم تروا إلا سيف أردوغان وعميت أبصاركم عن حاملات الطائرات وصواريخ أمريكا وإسرائيل.عجبا
29 - لا تحجبوا الشمس بالغربال الأحد 02 غشت 2020 - 16:39
هؤلاء الذين يسمون خبراء في الجماعات الإسلامية قد يكون المستشرقين الذين مهدوا لدخول المستعمر لبلاد الإسلام كانوا اكثر من هؤلاء أمانة لم يزوروا الحقائق ولم يكونوا منافقين.. لماذا صمتم عندما كانت نصب تذكارية قبل شهرين تهدم في أمريكا وأوروبا ولماذا لم تكتبوا عن مساجد الأندلس في اسبانيا والبرتغال والتي حولت لكنائس ومتاحف ولماذا لم تتكلموا عن المساجد التي حولتها الشيوعية في الصين وروسيا إلى اسطبلات للبهائم والبغال ولماذا لم تتكلموا عن المساجد التي هدمها الهندوس في الهند وفلسطين المحتلة..
30 - كمال الأحد 02 غشت 2020 - 16:44
أضن ان الكاتب لم يعي بعد ولم يجول في اوربا دينناىالحنيف ينتشر ويغزو القارة و بشكلٍ هائل و لو كره الكافرون في مدن غربية اوربية عددٍ الكنائس تحولت الى بيوت الله يذكر فيها اسم اللهو بلا عدد و بموافقة اهل البلاد الذين ليسو مسلمين فكيف نحن المسلمين ننتقد اردغان في بلده وبلد اسلامي يشيد ويهدم ما يشاء ان هو المشكل الدول الغربية لم تنتقد هذا العمل بقدر ما انتقده عملائهم العرب الذين يدعون الاسلام اللهم انصر من نصر الاسلام اخذل من خذل الاسلام
31 - حطب تدفئة الأحد 02 غشت 2020 - 16:45
اكبر الكتاب واكبر الصحافيين وأكبر الادباء المرموقين في فرنسا لم يعطوا اهمية لايا صوفيا وتحويلها من متحف الى مسجد .وحدهم من وهبوا انفسهم لتلميع أحذية الغرب لينالوا رضاهم التفتوا الى الامر. وكان حري بهم أن يكتبوا مقالاتهم ويوجهوا سهام فكرهم الى مصطفى اتاتورك وأعوانه الذين لم يقوموا بتحويل مسجد أيا صوفيا الى كنيسة واكتفوا بتحويلها فقط الى متحف.مصطفى اتاتورك لم يعيد ايا صوفيا الى أصلها بل لعب وتلاعب بذكاء مع المسيحية والمسيحيين ومع ذلك حظي بالتقدير وسلم من النقد
32 - كاري حنكو الأحد 02 غشت 2020 - 16:46
المشكلة أن لذيه نقاط قوة تفوق نقاط الضعف. فعندما تحارب طرفا ماعبر مجموعات إرهابية فهنا تكمن الخطورة..ولو أن أردوغان شارك بجنوده ومات العديد منهم سواء في سوريا أو العراق أو حتى ليبيا فشعبه نفسه سيثور ضده ويطالبه بعدم المغامرة بأبنائهم في حروب عبثية ولكنه وللأسف يشارك بالمرتزقة الإرهابيين الذين يحتضنهم في سوريا وفي مخيمات اللاجئين السوريين بتركيا وهنا يكمن الخلل.
تخيلوا لو تدخل الجيش المصري في ليبيا ومات أحد جنوده(الجيش المصري) هناك فسيقيم أردوغان الدنيا ولايقعدها بادعاء النصح للشعب المصري بأن السيسي يريد قتل أبنائكم في ليبيا وتؤكد ما يقوله قناة الصرف الصحي المعروفة بإشعال الفتن الناطقة باسم الإخوان المجرمين والتي ترى في كل تصرفات السيسي امتدادا للإنقلاب على مرسي وعلى الإخوان المجرمين.سيفعل ذلك لأنه يعلم أن جنوده هناك لا يقاتلون وإنما مختبئون في مراكز قيادة بعيدين عن نقاط التماس ومن هم على تماس هم فقط الليبيين فيما بينهم ومعهم من جانب:مرتزقة أردوغان الإرهابيين ومن جانب آخر الجيش المصري وهنا أيضا مكمن الخلل.
ولكن لو أنه في حالة نشوب الحرب وهذا ما لا نتمناه تم قصف مراكز تواجد الأتراك لت
33 - ياسين الفكيكي الأحد 02 غشت 2020 - 16:47
جولة في تعليقات هسبريس تظهر ان عبيد اردوغان يملؤون المكان و لن تجد سوى تعليقات تقدس جنون عظمته و تذلل لانجازاته المزعومة وفي المقابل جلد الذات و بغض الوطن ولا غرابة فهذا دين الاخوان منذ الازل كره اوطانهم و تحقيرها وازدرائها و اعلاء المستعمر العثماني و تمني عودة خلافته الشيطانية و لا غرابة ان يتغلغل هذا الفكر الابليسي بين شبابنا اليوم فالاعلام الإخواني يملئ وسائل التواصل و يؤدي مهمته القذرة على لكمل وجه في تبغيض و تكريه اوطاننا لابنائها و اظهار عيوبها وزلاتها و هفوات مسؤوليها وفي المقابل تلميع صورة تركيا و حاكمها المجنون و تبرير طغيانها وارهابها في المنطقة كل ذلك قصد تسهيل مهمة الغزو الثقافي و السياسي وربما العسكري للمنطقة. تركيا نفسها التي اعرف اشخاصا صرفوا كل ما يملكون لزيارتها بعد ان سلبت عقولها مسلسلاتها ظنا منهم انها جنة فوق الارض و حين علقوا هناك بداية الحجر الصحي وشاهدوا بام اعينهم حقيقتها و بؤسها و عنصريتها التي وصلت لحد رفض استقبال المرضى من غير الاتراك بحجة الاكتظاظ و لم يجدوا حتى من يمد لهم لقمة خبز لولا تدخل السفارة المغربية هناك وعادوا طالبين التسليم وشايلاه اسيدي المغرب.
34 - العرب والاحتماء الأحد 02 غشت 2020 - 16:49
لمن لم يفهم بعد
الميزان التجاري بين تركيا والدول العربية لصالح تركيا فإذا الكل يتهافت على البترول العربي والمستهلك العربي لأنه الأضعف في الحلقة
هل تتدكرون حينما هاجم الجيش الاسرائيلي الباخرة التركية
هل ردت تركيا
هل هاجمت إسرائيل لا والله وأقولها بالفم المليان لم ولن تتجرأ حتى أن تفكر في هذا الامر
أين هي القوة إدن
تتعنتر على الدول التي دهبت بها الى الفوضى
أكان من الممكن فعل هذا والقدافي على رأس السلطة
العرب أغبى فكر عرفته البشرية جمعاء
35 - sarah الأحد 02 غشت 2020 - 16:53
Un peu d'histoire sur la Sainte-Sophie. Sur sa symbolique et ses origines.
نبذة تاريخية عن آيا صوفيا. على رمزيتها وأصولها.

A l'époque antique, à Byzance sur l'emplacement de la Sainte-Sophie, se trouvait un temple d'Apollon sur le modèle du temple de Didim. Cela n'a pas changé pendant l'époque romaine même la quasi destruction de la ville par l'empereur Romain Septimus Severus.b
في العصور القديمة ، في بيزنطة في موقع آيا صوفيا ، كان هناك معبد أبولو على طراز معبد ديديم. لم يتغير هذا خلال العصر الروماني حتى قرب تدمير المدينة من قبل الإمبراطور الروماني سيبتيموس سيفيروس
36 - SAMIR الأحد 02 غشت 2020 - 17:05
.
اردوغان رجل ذكي جدا. .هدفه البقاء على راس السلطه مدى الحياه . من اجل تحقيق ذالك يعرف ان ورقه الدين وامجاد الخلافه العثمانيه هي الوحيده من تضمن له ذالك مادام القطيع في غيبوبة دائمه ومفعول البنج والتنويم المغناطيسي الذي يئن تحت رحمته من زمان مازال قائما. الامور واضحه .
37 - رشيد الأحد 02 غشت 2020 - 17:15
يقول الكاتب: (فحتى في أوج دولة الخلافة الراشدة، حافظت كنيسة القيامة وكنائس مصر وسوريا والعراق على وضعها الديني والاعتباري دون تحويلها إلى مساجد رغم حاجة المسلمين حينها إلى بيوت للعبادة).
وأقول: الفرق واضح بين كنيسة القيامة وكنائس مصر وسوريا والعراق في عهد الخلافة الراشدة التي تركها المسلمون على حالها، وآياصوفيا التي اشتراها محمد الفاتح وحولها إلى مسجد قبل أن يحولها أتاتورك اللعين إلى متحف، فأردوغان يعيدها إلى أصلها فحسب.
38 - sarah الأحد 02 غشت 2020 - 17:18
Byzance est une ville moyenne de l'empire Romain, jusqu'au règne de Constantin, qui décide de faire de Byzance la nouvelle capitale de l'empire Romain et d'imposer le Christianisme. Le temple d'Apollon est détruit. La Nova Roma sort de terre qui deviendra Constantinople plus tard
بيزنطة هي مدينة متوسطة الحجم للإمبراطورية الرومانية ، حتى عهد قسطنطين ، الذي قرر جعل بيزنطة العاصمة الجديدة للإمبراطورية الرومانية وفرض المسيحية. تم تدمير معبد أبولو. تبرز نوفا روما من الأرض التي ستصبح فيما بعد القسطنطينية

Sous le règne de Flavius Arcadius, l'église brûla en 404 à cause des emeutes inter-chretiennes, reconstruite par l'empereur romain Théodose II en 415 jusqu'à la sédition de Nika contre l'empereur Romain Justinien.في عهد فلافيوس أركاديوس ، أحرقت الكنيسة في عام 404 بسبب أعمال الشغب بين المسيحيين ، التي أعاد بناؤها الإمبراطور الروماني ثيودوسيوس الثاني عام 415 حتى فتنة نيكا ضد الإمبراطور الروماني جستنيان.
39 - maghribi الأحد 02 غشت 2020 - 17:18
إن "المسلمين يبدعون في نشر الكراهية والسخرية "، لماذا التعميم؟ هل هذا سهو أم قصد؟ نحن مغاربة و مسلمون أبا عن جد ؛ و بمنطوق الدستور. نسخر من واقعنا البئيس؟ نعم. و هذا من حرية التعبير المطابقة فكر مفكرينا "الحداثيين". هل ننشر الكراهية؟ حاشانا ذلك. ألسنا مرجعية في التسامح؟ التعبير الصحيح هو "بعض المسلمين" ؛ كما يفعل "بعض الغرب"
تركيا العلمانية حاولت الانضمام للإتحاد الأوروبي. هو الذي أقفل بابه في وجهها رغم علمانيتها. العودة للمجال التاريخي مجرد رد فعل على الاستبعاد من عضوية هذا الاتحاد. أليست السيطرة هي أسلوب الغرب أيضا؟ حلال عليه، حرام عليها.
تركيا ححقت المعجزة في 20 سنة. قبل هذا كانت نكرة على الخريطة. أين المشروع العربي؟ لماذا لم نفعل مثل تركيا؛ و أحسن منها كي لا نضيف سيطرتها إلى سيطرة الغرب؟ نريد الأسئلة و الفكر اللذين يليقان بالمرحلة و حصيلة المراحل السابقة. الفكر الوطني لايزيف الواقع؛ يراه و يقدمه كما هو كي يدفع به إلى الأمام و إلى الأعلى؛ و ليس كي يدشه و يجره إلى الأسفل. ماذا فُعِل عربيا بالعراق كعامل توازن مع كل خصوم الدول العربية؟
40 - الأمة العربية الإسلامية في خطر الأحد 02 غشت 2020 - 17:20
أردوغان ما هوا إلى عميل صهيوني اتفق مع إسرائيل و أمريكا و قطر لبناء الشرق الجديد مع علم الإخوان الخونة المسلمين بذالك و مساندتهم له ، لقد باع السوريين لبشار الأسد و جاء بمرتزقتهم للإستلاء على خيرات ليبيا ، حكام العرب يعلمون نواياه منذ بداية الربيع العربي لذالك حاربهم السيسي بمصر، أردوغان طريقه سوداء ، أينما حل حل الخراب فهوا شريك في خراب سوريا وهوا من أدخل الدواعش و القاعديين و جماعات إسلامية أخرى لمعركة سوريا ، شمال إفريقيا كذالك في خطر من هاذا الديكتاتور ، نهايته قريبة كنهاية صدام حسين و القذافي الذين حاربو حكام العرب ، لا لأجل شيء سوا جبروتهم و إستعلائهم ، والإسلام بعيد عنهم كل البعد بل هم دعاة الفتنة و القتل و التهجير.
أنشري هسبرس
41 - valfleury الأحد 02 غشت 2020 - 17:38
المذهب العثماني برأسة اردوغان والمذهب الوهابي كل في سلة واحدة يريدون كل بطريقته الهيمنة على الشعوب الاسلامية بشن حرب اقتصادية واجتماعية وسياسية دينية فاسلامهم هو الصحيح فانضروا مايفعلون في سوريا العراق اليمن لبيا والقائمة طويلة
42 - sarah الأحد 02 غشت 2020 - 17:41
Pendant la sédition de Nika en 532 qui commença à l'hippodrome de Constantinople, les émeutiers ont brûlé l'église, ils contestaient le pouvoir et les symbole du pouvoir imperial romain de Justinien et de sa femme Théodora. La révolte fera plus de 30 000 morts.
خلال فتنة نيكا عام 532 التي بدأت في ميدان سباق الخيل في القسطنطينية ، أحرق مثيرو الشغب الكنيسة ، وتنافسوا على قوة ورموز القوة الإمبراطورية الرومانية لجستنيان وزوجته ثيودورا. سيقتل التمرد أكثر من 30.000 شخص

Justinien décida de construire une basilique consacrée à la sagesse divine, il ordonna à Isodore de Milet et Anthémius de Tralles de construire une cathédrale à l'image de Panthéon de Rome. Cette architecture faconnera toute l'architecture du monde romain et ottoman.
قرر جستنيان بناء كاتدرائية مخصصة للحكمة الإلهية ، أمر Isodorus of Miletus و Anthemius of Tralles ببناء كاتدرائية في صورة البانثيون في روما. ستشكل هذه العمارة جميع أشكال العمارة في العالم الروماني والعثماني.
43 - ربيع الأحد 02 غشت 2020 - 17:45
هذا الرجل اردوغان لا يستحي يعمل بالوكالة لتخريب شمال أفريقيا كما تعمل ايران بالوكالة لتخريب الخليج والشام لعبة قذرة وواضحة تحت ادارة الغرب اذن مدرسة الاخوان بقيادة تركيا مع مدرسة الروافض بقيادة ايران والشعوب العربية جلها في دار غفلون
اللهم أحفظ بلدنا وبلاد العربية من مكر هؤلاء
44 - sarah الأحد 02 غشت 2020 - 18:20
L'église est construite en 5 ans mobilisant les meilleurs artisans et mathématiciens romains de l'époque puis des réformes structurelles du bâtiments après les séismes qui toucha Constantinople.
بنيت الكنيسة في 5 سنوات ، وحشدت أفضل الحرفيين الرومانيين وعلماء الرياضيات في ذلك الوقت ، ثم الإصلاحات الهيكلية للمباني بعد الزلازل التي ضربت القسطنطينية.

Malgré les guerres entre anti et pro iconoclates et la croisade. Le bâtiment resta debout. Jusqu'à la conquête des Ottomans.
على الرغم من الحروب بين الأيقونات المناهضة والمؤيدة للحملة الصليبية. ظل المبنى قائما. حتى غزو العثمانيين
45 - خليفة المسلمين الأحد 02 غشت 2020 - 18:32
أردوغان و قطر و الإخوان يتخدون من الأحاديث النبوية و الإسلام وسيلة للوصول لأغراضهم المادية و العقد التاريخية ، فقطر عقدتها السعودية من أكثر من قرن و نصف من زمن ٱل الخليفة ، و تركيا تريد استرجاع مكانتها التاريخية منذ زمن العثمانيين وخاصة حكمها الإستعماري بمصر ، ، ،والإخوان عقدتهم مع الحكم العسكري بمصر ، فأول بدايتهم هاؤلاء الثلاث كانت خلال المظاهرات السلمية بسوريا ضد حكم بشار الأسد ، فهم و شيوخ الفثنة الهاربين إلى قطر من حرضو المعارضة و جبهة النصرة المنشقة من القاعدة ضد الأسد ،(قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بالشام) ، ولم نرا حتى الٱن إلا الخراب بالشام ، فلما وقع فشلهم بسوريا ضد الروافظ و بشار ، الٱن غيرو وجهتهم اتجاه ليبيا و ضد العرب و أيضا استغلو الأحاديث النبيوة «تَغزون جزيرة العرب فيَفتحها الله، ثم....) رغم هاته الأحاديث لا تتوافق معا هاذا الزمان ، والخلافة لا تكون إلا في عهد الخليفة محمد بن عبد الله الملقب بالمهدي «لا تقوم الساعة حتى يلي رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي» ، فالخلافة زمنها ٱخر الزمان.
46 - متابع الأحد 02 غشت 2020 - 18:33
تركيا دخلت ليبيا لكي تمنع العسكر من تولي الحكم كما وقع في مصر
47 - الصراحة على عين ميكا الأحد 02 غشت 2020 - 18:45
خير الكلام ما قل ودل أن هذا المتحف تحول إلى مسجد سيذكر فيه اسم الله صباحا ومساء وليس اقدام السياح تتخطى ارض كانت كنيسة.
48 - مهتم الأحد 02 غشت 2020 - 18:51
بعد سقوط الخلافة الإسلامية بالأندلس حول المسيحيون عدة مساجد إلى كنائس أين المشكل كل شعب حر في اعتقاداته الدينية!
49 - غيور الأحد 02 غشت 2020 - 19:15
اللهم انصر من نصر الدين واخدل من خدل المسلمين
50 - sarah الأحد 02 غشت 2020 - 19:31
En 1453, la ville tombe, les Ottomans sont les nouveaux maîtres de la ville, les généraux, la famille impériale romaine et l'aristocratie est intégrée au sein de l'Etat Ottoman, le sultan Fatih Mehmet se déclare empereur des Romains avec la reconnaissance de l'église Orthodoxe.
في عام 1453 ، سقطت المدينة ، كان العثمانيون سادة المدينة الجدد ، الجنرالات ، العائلة الإمبراطورية الرومانية وأرستقراطية تم دمجها في الدولة العثمانية ، أعلن السلطان فاتح محمد نفسه إمبراطورًا للرومان مع الاعتراف بالكنيسة الأرثوذكسية.
51 - Abdelhakim الأحد 02 غشت 2020 - 19:41
أسئلة للذين يتغنون بأردوغان
1 - هل قمتم بالبحث عن الصفقات العسكرية و الإقتصادية التي إستفادت منها تركيا بصفتها عضو من ناتو ؟ منها تكنولوجيا درون التي إشترتها من أمريكا هذه صفقات و برامج التسلح التي لا يستفيد منها إلا الدول الأعضاء في ناتو.
2- إذا كان أردوغان يشكل خطر على الأنظمة التي يساندها الغرب كما تقولون لماذا يستقبل في أراضيه خمسين قنبلة نووية ؟؟ هذه صفقات وقعت في عهده واضح من هو مساند أكثر من طرف الغرب.
أما للذين يقولون أن أتاتورك من ألغى الخلافة بين ليلة وضحها فهؤلاء أغبياء لا يعرفون كيف تسير دول و يتبعون ما تلقنهم البرامج الوثائقية عوض أن يبحثوا بأنفسهم السلاطين العثمانيين كانوا أول من بدأ بهذا وجاء السلطان عبد الحميد و غير المزيد في ما يسمى "قانون أساسي " و بعض القوانين في دستور تركيا الآن يعود تاريخها إلى قرابة قرنين من الزمان.
52 - Tarik الأحد 02 غشت 2020 - 19:57
Erdogan est le cheval de Troie pour en finir avec l otan ,une combine entre les ennemies d'aujourd'hui russie,turquie qui deviendrons les amis et alliés de demain avec des richesses mieux répartis dans le monde
Un jeux très dangereux qui sème la le k o dans le monde
Donc la russie crée un souci quelques part dans le monde la turquie vient la suivre pour détourner la tension de l est etc
Des tensions partout ,les russes et les turques ne s arrêterons pas là !
Le corna est une opportunité pour eux
C'est la politique la vie chaque pays cherche le meilleur pour son peuple
Salam
53 - sarah الأحد 02 غشت 2020 - 20:00
Il achète a titre personnel la Sainte-Sophie à l'église Orthodoxe, puis transforme l'église en mosquée. Les images à l'intérieur de l'église ne sont pas retirées mais recouverts de chaux. La mosquée sera active jusqu'en 1934, décision de la transformée en musée par Mustafa Kemal
قام شخصيًا بشراء آيا صوفيا من الكنيسة الأرثوذكسية ، ثم حول الكنيسة إلى مسجد. لا تتم إزالة الصور الموجودة داخل الكنيسة بل يتم تغطيتها بالكلس. سيكون المسجد نشطًا حتى عام 1934 ، قرار تحويله إلى متحف بواسطة مصطفى كمال

Aujourd'hui, presque toutes les mosquées dite de style ottoman ou turc se sont inspirées de la Sainte-Sophie et la Sainte-Sophie du Panthéon romain.
اليوم ، تم استلهام كل ما يسمى بالمساجد العثمانية أو ذات الطراز التركي من آيا صوفيا وآيا صوفيا في البانثيون الروماني.fin
54 - Rbati الأحد 02 غشت 2020 - 20:12
أردوغان مشكوك في إسلامه لقد زار إسرائيل قبلا و قام بمصافحتهم و تحدث إليهم في فترة حكم شارون حيث قال لهاذا الأخير نحن الشعب التركي خليط بين يهود الدوما الهاربيين من الأندلس و نحن من ٱويناهم منذ ذالك الزمن مثل يهود أصفهان بإيران ، أخاف على الشعوب العربية من أكاذيبه
أما حكام العرب فيعلمون من هوا أردوغان و أطماعه الإستعمارية ، أردوغان مثله مثل اليهودي ابن سبأ أو ابن السوداء الذي حرض الخوارج على قتل عثمان بن عفان الصحابي الجليل ، و كذالك صالح بن طريف اليهودي مؤسس الديانة البرغواطية البررية بالمغرب ، ومحمد ابن تومرت المدعي المهدوية الذي ذبح المرابطين بجنوب المغرب.
55 - lمسلم الأحد 02 غشت 2020 - 21:07
لماذا كل هذا التحامل على دين الله ترى الكاتب لا يعلم من الاسلام الا اخطاء المسلمين وينسى انه اخر الاديان وانه الدين الدي ارتضاه الله للعالم اجمع
كفاكم نفاقا
56 - عبده الأحد 02 غشت 2020 - 21:31
"عاقوا الناس" بهذا "المحلل" الذي يستهزئ بالمسلمين ويمجد الغرب، الغرب الذي أعاننا على تشتيت بلاد إسلامية لم تكن تعرف معنى الحدود بالمعنى المعاصر، تحويل آيا صوفيا لمسجد فيه عزة للإسلام ورفع لكلمة الله أراد الأعداء من بني جلدتنا إقبارها وطمسها، أنصح السيد المحلل بالبحث في الطفرة التركية لنستفيد منها أسباب النجاح ومكامن الخلل، وليس أن يكون "ناطقا رسميا" باسم الغرب.
57 - Bsiss الأحد 02 غشت 2020 - 21:33
الكراهية التي يتكلم عليها الكاتب و التي تنتج على ما سماه الاستغلال الخاطئ لمشاعر المسلمين من طرف اردغان لا تساوي شيء أمام ما فعلته و تفعله جميع دول العالم من إقصاء ممنهج وتخريب و حرب ضد مدارس و المساجد و المعابد الإسلامية و لباقي المعتقدات الأخرى و بمقارنة عدد المساجد التي تحولت إلى.... و عدد الكنائس و... التي تحولت إلى مساجد يمكنك استنتاج مصدر الكراهية هل هو اردغان ام غيره
58 - كنيسة آيا صوفيا متحف الأحد 02 غشت 2020 - 22:01
قبل التعمق في اي شيء استوقفتني عبارة
"التدمير الرمزي لكنيسة آيا صوفيا وتحويلها من متحف إلى مسجد"
عبارة غريبة و متناقضة كيف يمكن اعتبار تحويل متحف إلى مسجد تدميرا لكنيسة
الا اذا كان الكاتب يعتبر المتحف و الكنيسة شيئا واحدا
59 - التفاهة الأحد 02 غشت 2020 - 22:12
اعتقد أن افتتاح الجامعات والمساعدات الطبية أيضا سيف أردوغان
أولا الدين مجال والاقتصاد مجال، التعليم مجال، الصحة مجال...
أردوغان نجح في مجال الاقتصاد 1/5
أردوغان نجح في مجال الصحة 2/5
أردوغان نجح في مجال التعليم 3/5
أردوغان نجح في مجال الدفاع العسكري 4/5
أردوغان نجح في مجال الدين: افتتاح المسجد مشروع ناجح قام به شخص ناجح. 5/5
أردوغان ناجح بحصوله على 5/5.

ثانيا، نحن مسلمون، وإذا لم يعجبك فتح آياصوفيا مسجدا بغض النظر عن من قام به. فيكفي أن تأخذ قسطا من الراحة باليونان.
لم يبقى إلا أن أقول بتمغربيت عمر أتاي وضرب الخبز والزيت راكم باقي في العصر المتحجر
60 - السحيمي أحمد الأحد 02 غشت 2020 - 22:22
ما أسوأ المقارنة في بحثك ياسعيد وماذا تقول في أكثر من معلمة اسلامية تاريخية حولتها إسرائيل إلى معابد وحواضر للبهاءم واذا تقول للحكومات على مدى قرون حولت اسبانيا مسجد إلى كنائس وتركت أجنحة حولتها إلى مآثر سياحية أو فنادق. ولم يبق إلا أيا صوفيا التي اشتراها محمد الفاتح بماله من البطارقة الاورتدوكس وجعلها مسجدا ثم حولها أتاتورك إلى متحف وبعد 80 سنة حولها أردوغان إلى ما كانت عليه بدأت تحلل وتقارن بعيدا عن اي منطق تاريخي في حكم العثمانيين وامبراطوريتهم .عجبا منك ومن مقالتك خارج سرب المحللين
61 - ملاحظ الأحد 02 غشت 2020 - 22:25
اردوغان حر في بلده. قائد عظيم حرر الاتراك من اثر الزنديق اتاتورك و حكم العسكر. بحنكته اصبح بلدا ديموقراطيا . يحتكم الى صناديق الاقتراع .
62 - mohasimo الأحد 02 غشت 2020 - 22:30
مسجد الخيرلدا بإشبيلة الأندلسية الإسبانية تحول إلى كنيسة, فأين هو المشكل في تحول كنيسة آيا صوفيا إلى مسجد؟, لن نقبل بالدل مهما حيينا, والذي يقبله لنفسه لإرضاء الآخرين فالله يطليه بهم.
63 - الديموقراطية الأحد 02 غشت 2020 - 22:31
ودي على الكاتب بسيط و هو ان تركيا دولة ديموقراطية و لها مؤسسات منتخبة ديموقراطيا و فصل السلط معترف به عالميًا و المسجد حول او رجع الى ما كان عليه بناءًا على حكم قضائي و دعوة مدنية من المجتمع المدني ما دخل اردوغان في هذا ؟ ام تريدون ديموقراطية حسب الأهواء كل ما يريده الغرب هو خدمة أجنداته السياسية و الاقتصادية و الثقافية في المنطقة و ليس حرية الشعوب و الديموقراطية التي يتبجح علينا بها بمنظماته و ترسانته الإعلامية و الدليل ان اي قرار ديموقراطي حر في صالح الشعب يسل سيوفه و اقلامه المأجورة للهجوم على صاحبها بدعوى التطرف و الاسلام السياسي و الارهاب ههه الشعب التركي مسلم و يصوت على حكومته لخدمة مصالحه هو ليس حماية لمصالح الغرب او الشرق اذن ماتشطرش على البردعة
64 - Rachid Casablanca الأحد 02 غشت 2020 - 23:07
أفيقوا من سباتكم يادعاة الكراهية والحقد والضغينة بين شعوب المسلمين. نحن مغاربة مسلمين نحب الخير للأتراك وللجزاءريين وللمصريين وللمسلمين في كل بقاع الأرض. كفاكم تتبع عورات المسلمين والإيقاع فيما بينهم. أفيقوا من سباتكم يا كاتبي وناشري الأوهام.
لماذا لم تنشروا ولو مقالا واحدا حول النجاحات المبهرة لتركيا حتى تكون مصدر إلهام وتفاءل للشباب المغربي ولشباب المسلمين عامة. أم تخشون أن تسحب البساط من تحت أرجلكم. قال الله تعالى :
قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا • الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا
65 - moulgaz الأحد 02 غشت 2020 - 23:09
tous les pays arabe ont vendu leur religion et leurs pays ainsi que ses richesses aux occidentaux. Il n'ya pas un chef arabe qui est correct. tous des hypocrites.
66 - اردغان الأحد 02 غشت 2020 - 23:12
تكرهون الاسلام ..والإسلام سينتصر بعز عزيز او دل دليل ...والايام بيننا .وأن غدا لناظره قريب
67 - zizo الأحد 02 غشت 2020 - 23:58
وما رأيك يا كاتب المقال، في اوجه التشابه الكثيرة في قطع الرؤوس، بين داعش والاسبعمار الفرنسي والاسباني، لا بل يتفوق هذين الاستعمارين في الهمجية والتنكيل والوحشية بوصع الروس على الحراب وتعليقها لنشر الرعب وإرهاب السكان وثنيهم عن المقاومة. وليس هذا كل شيء، بل الأدهى هو حمل تلك الرؤوس ووضعها في متحف لمدة 173 سنة في خرق سافر لأبسط مبادئ الكرامة الانسانية وحقوق الانسان... لعلك تجد هذا قمة في التقدم والحصارة بينما أراه فعلا شنيعا من معلمي وأساتذة ومربيي داعش... الدنيا تأخذ غلابا ياصديقي، إقرأ قليلا عن التاريخ وستجد تفسيرا لكل شيءة وابتعد عن تبني وجهات نظر فرنسا ومراوغاته الكلامية.
68 - سوري متابع للحدث الاثنين 03 غشت 2020 - 00:21
أولا- عندما قام أتاتورك بإلغاء الخلافة وتحويل تركيا لدولة "علمانية" و"ديمقراطية" وإبعاد الدين عن الطيف السياسي في تركيا، هللت له كل الدول الغربية ورغم استمرار تركيا بالتزلف منذ ذلك الوقت للأوروبيين فلم ولن يقبلوا بها في الاتحاد الأوروبي.
عندما قام أتاتورك بذلك لم يأخذ بمشاعر المسلمين في تركيا على الأقل وانقلب على أقرب حلفائه ضمن ما سماه الحلف المحمدي والكتائب المحمدية والتي كان جلها من غير الاتراك وهي التي كانت أداة بيده لينفذ مجازر الأرمن.
ثانيا- عندما أعاد أردوغان أيا صوفيا لوظيفتها الدينية فهو يقوم بأمر داخلي لا يحق لأحد أن يتدخل فيه. هو لم يأمر بتدمير أيا صوفيا ولم يأمر بمحو صور مريم والمسيح من جدرانها التي ما زالت متواجدة حتى اليوم. كل ما قام به هو إعادة المسجد لوظيفته الدينية.
ولكن هل تبدو هذه الخطوة بريئة. سياسيا فالرجل يهدف لجمع المسلمين خلف قيادته بهذا التصرف السياسي وليس للموضوع جانب ديني بحت، فأردوغان رجل سياسة عرف دهاليزها وليس للأسف كحال بلادنا التي أضحى السياسي المخضرم فيها تابعا في خدمة الخارج.
69 - Vive ardogan الاثنين 03 غشت 2020 - 00:34
Quand l'auteur lakhal égare son cœur au pays de la haine. Contre tous ce qui islam
Je pense que son témoin perd sa crédibilité
Le jour où le Maroc arrive au même force économique et militaire sue la Turquie dardogan en ce moment on peut discuter mais là on est loin du compte
70 - ابن خلدون الاثنين 03 غشت 2020 - 00:36
داءما يتم تشخيص الموضوع و الاساءه من بعد النمادج الناجحه على الصعيد الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والعملي وبتالي ما الغايه من ذالك ....... ?
71 - Taza haut الاثنين 03 غشت 2020 - 00:52
تقوم تركيا في شخص رئيسها باشياء عادية قول الحق و العمل الجاد في وجه اعتى الدول و هذا ما يفتقده البلدان الأخرى سواء ملوك أو حكام لان القاعدة السمع و الطاعة و العمل بما يملى من طرف البنك الدولي أو اللوبي الصهيوني و هذا ولد نوع من الحقد و الغل و السؤال لماذا تم مهاجمت اجيالنا بحزمة من المسلسلات التركية أهي بداية لنهج أسلوب تركيا القديم و إعلانها دولة علمانية أم تشويه للمجتمع التركي و صراحة الرجل قام بعمل جاد و هو في طريقه إلى تمهيد الطريق إلى عودة تركيا إلى النهج الإسلامي عبر الأجيال القادمة و نتمنى ان يكمل غيره المشوار فأكيد صعب إصلاح ما افسده الدهر أما نحن فمزيد من النقد الغير بناء يا اقلام الأسياد كل يوم تفقد الصحافة مصداقيتها و ستصبح أبواق للسلطان و اعوانه
72 - American soldier الاثنين 03 غشت 2020 - 01:36
I like your comment, good understanding of what's going on, I give u 5
73 - dankychot الاثنين 03 غشت 2020 - 01:56
الامبراطور أردغان صانع الارهاب و محتضن الجماعات الارهابية اليتي تكونت بفضل هجرة آلاف المغاربة الى سوريا ، همه الوحيد هو دغدغة عواطف المسلمين البسطاء حيت نتطلي عليهم الحيلة يكفي ان يغلفها بغلاف ديني لقد احسنت في تحليك يا أستاد لكحل سوف أضيف لمن لا يعلم ان مقاطة المغاربة لتلات منتجات مغربية ما هو الا مخطط تركي نسج بمباركة بعض الخونة من المغاربة
74 - محب للمغرب الاثنين 03 غشت 2020 - 02:51
صاحب التعليق الأول لا أدري هل انت تغرد خارج سرب الحقيقه ؟ ديون تركيا بلغت 610 مليار دولار فقط في فترة حكم صاحب سيف صيخ الشاورما الذي يتباهى به في محاوله للعب بعواطف السذج والتغرير بهم وتحريضهم على دولهم وشعوبهم كل ذلك في محاوله لاصلاح ما افسده العطار العلج التركي ادخل نفسة في معارك في 4 دول في تدخل سافر كتب له الفشل وان طبلة بعض منابر الاعلام المرتزقه الليرة التركيه في انهيار حيث قاربت على 8 ليرات للدولار الواحد والتوقعات تشير الى وصول الليره الى 14 ليره للدولار الواحد
عن أي اقتصاد تتحدث
75 - المروكي والغربه الاثنين 03 غشت 2020 - 06:18
مقال وتحليل راءع لازم المسوءولين المغاربه ينتبهوا للاتراك وهم يقتربون شيءا فشيءا. انهم بعزفون على وتر الدين ولقد ظن المعلقون ان الترك احسن منهم في كل شيء شكرا هيسبرس
76 - قمر الليل الاثنين 03 غشت 2020 - 07:47
90% من التعليقات من أشخاص مدمنون على قناة الفتنة! اشخاص اصبح بالنسبة لهم كل من انتقد سياسات اردوغان الاستعمارية في المنطقة العربية. فهو ينتقد الاسلام. هذا شيء خطير جدا. هذا العدد المهم يؤكد نتيجة احد صحفيي تلك القناة عندما غرد باستفتاء للمتابعينه عن اي استعمار تفضلون بين التركي و الروسي و الاسراييلي و الامريكي؟!
فكانت النتيجة ان 72%صوتوا للاستعمار التركي!! فاي دياثة وطنية هاته يا عالم. هل في احد فيه ذرة كرامة يسمح لنفسه الماركة في استفتاء كهذا؟! هل في إنسان طبيعي يرضى لنفسه استعمارا أي كان؟!
هاته خطورة انتشار الفكر الخواني الاردوغاني اللذي يعتبر الوطن حفنة من تراب عفن.
الى كل من يعتبر انتقاد اردوغان انتقادا للإسلام؟! بالله عليكم اين يمثل هاذا اارجل الاسلام؟! هل في تقنينه للدعارة و تدفيعهم للدولة الضرائب ليساهموا في اقتصاد المسلمين؟! هل في بنائه لاضخ سد على دجلة لتعطيش المسلمين العراقيين و انتهاز فرصة ضعف دولتهم؟!! هل في ايوايه و احتضانه للدواعش قاطعي رؤوس المسلمين؟؟ هل في مؤامرته على سوريا على لسان مستشاره تشيفيك؟!
77 - anabigha الاثنين 03 غشت 2020 - 08:17
جولة في تعليقات هسبريس تظهر ان عبيد اردوغان يملؤون المكان و لن تجد سوى تعليقات تقدس جنون عظمته و تذلل لانجازاته المزعومة وفي المقابل جلد الذات و بغض الوطن ولا غرابة فهذا دين الاخوان منذ الازل كره اوطانهم و تحقيرها وازدرائها و اعلاء المستعمر العثماني و تمني عودة خلافته الشيطانية و لا غرابة ان يتغلغل هذا الفكر الابليسي بين شبابنا اليوم فالاعلام الإخواني يملئ وسائل التواصل و يؤدي مهمته القذرة على لكمل وجه في تبغيض و تكريه اوطاننا لابنائها و اظهار عيوبها وزلاتها و هفوات مسؤوليها وفي المقابل تلميع صورة تركيا و حاكمها المجنون و تبرير طغيانها وارهابها في المنطقة كل ذلك قصد تسهيل مهمة الغزو الثقافي و السياسي وربما العسكري للمنطقة. تركيا نفسها التي اعرف اشخاصا صرفوا كل ما يملكون لزيارتها بعد ان سلبت عقولها مسلسلاتها ظنا منهم انها جنة فوق الارض و حين علقوا هناك بداية الحجر الصحي وشاهدوا بام اعينهم حقيقتها و بؤسها و عنصريتها التي وصلت لحد رفض استقبال المرضى من غير الاتراك بحجة الاكتظاظ و لم يجدوا حتى من يمد لهم لقمة خبز لولا تدخل السفارة المغربية هناك وعادوا طالبين التسليم وشايلاه اسيدي المغرب.
78 - ibrahim-bis الاثنين 03 غشت 2020 - 09:38
بالنسبة للقراء الذين يطلبون تقليد الاقتصاد التركي، كما رأى الجميع الاقتصاد التركي قام على نهب وسرقة ثروات الآخرين، وخصوصا العرب المغفلين السذج الذين يدافعون عن اردوغان بينما نفطهم وآثارهم ومعاملهم تهرب إلى تركيا. وما الحروب التركية إلا للاستحواذ على النفط العربي.

أما بالنسبة للسياحة، فكلنا نعرف الميوعة والانحراف التي تعرفها تركيا خصوصا في المناطق السياحية مثل انطاليا وازمير، لدرجة أنه بين حانة وحانة توجد حانة!

والاقتصاد قام أيضا على الاقتراض من الخارج، لدرجة أن نسبة الديون التركية الخارجية فاقت 50%, لهذا أصبحت اقتصاد تركيا على شكل فقاعة قابل في أي وقت للانهيار
79 - Khga الاثنين 03 غشت 2020 - 11:59
هناك الالاف من المساجد في اوروبا وفي أمريكا تستفيد منها الجالية المسلمة، ماذا لو تحولت الى كنائس هل نرضى بذلك؟بالطبع لا وألف لا، وما قام به اردوغان اكيد يخدم مصلحته الخاصة طمعا في ولاية أخرى بقدر ما يسيء لصورة المسلمين
80 - ناصح الاثنين 03 غشت 2020 - 22:45
كلام فارغ ينبئ عن سطحية تفكير صاحبه عندما تعجزون عن فهم المعجزة الاقتصادية والطفرة العسكرية والنزعة الاستقلالية التركية تلهثون وراء الاسقاطات التي تفضح حقدكم وحسدكم وغيرتكم
هذه تركيا فأروني ماذا فهلت نماذجكم التافهة
81 - عمر الثلاثاء 04 غشت 2020 - 00:56
لا أعتقد أن اردوغان فعل ما فعل بنية إعلاء كلمة الإسلام. كل ما يهمه الآن هو حشد عطف المتشددين لارسالهم الى الجبهات المفتوحة والتي سيفتحها. هناك من علق بحرية اردوغان يفعل ما يشاء في بلاده وهذا جيد على أن يتدخل ويفعل ما يشاء في شعوب الدول العربية التي عليها ان تقوم الى العمل ونفع الناس كما قال صلى الله عليه وسلم : خير الناس انفعهم للناس. فهل اردغان يعمل لنفع الناس ؟
82 - مصطفى الثلاثاء 04 غشت 2020 - 17:27
لن يكتفي الشيطان، هذا مفهوم،
و لكن أهل الحق أيضا، إنسهم و جنهم، لن يكتفوا ايضا،
الدعوة خالدة، و رجالها يختارهم الله و يستعملهم، و سيؤدون الأمانة ما استطاعوا،
"..فسيرى الله عملكم..." الآيات.
المجموع: 82 | عرض: 1 - 82

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.