24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.44

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الشابّي: حكم الإسلاميين في تونس يختلف عن حكمهم في المغرب

الشابّي: حكم الإسلاميين في تونس يختلف عن حكمهم في المغرب

الشابّي: حكم الإسلاميين في تونس يختلف عن حكمهم في المغرب

أبدى أحمد نجيب الشابي مؤسس الحزب الديمقراطي التقدمي التونسي وأحد أبرز الوجوه السياسية في تونس تفاؤله بشأن مستقبل المغرب، في ظل حكم الإسلاميين، موضحا في لقاء مع قناة "روسيا اليوم"، أن الإسلاميين المغاربة في إشارة إلى حزب العدالة والتنمية بدأوا تجربتهم من خلال المؤسسات منذ عهد الملك الراحل الحسن الثاني، وجرى ذلك عبر مؤسسات البلدية والبرلمان، واليوم انتقلوا بعد عشرين عاما إلى إدارة شأن الحكومة، وأضاف أنهم أخذوا فرصة كافية للتدرب على تسيير شؤون البلاد، مما شكل لديهم خبرة في إدارة الشؤون، مضيفا أنهم سيسعون إلى الاستقرار في البلاد، لا إلى تغيير النمط الاجتماعي على حد تعبيره.

وأشار الشابي إلى أن تجربة حكم الإسلاميين في المغرب لن تكون شبيهة بتجربة نظرائهم في تونس نظرا لما قال عنه ضعف التقاليد الديمقراطية في تونس، بالإضافة إلى تعرّض إسلاميي تونس كغيرهم من أبناء الشعب التونسي للقمع إبان حكم بن علي مما لم يفسح لهم المجال، وكذا اختلاف التوازنات بين البلدين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - أمين الاثنين 20 فبراير 2012 - 08:16
نعم و لا,لماذا؟
التغيير في البلاد يكون من الشعب و ليس من الحكومة,الشعب هو الذي يجبر الحكومة على التغيير,وكثيرا ما نرى في المغرب الكل يريد التغيير و لكن الشعب لايتغير,هذا هو المشكل الكبير.
تغيير ألف شخص ممكن و لكن 30 مليون نسمة لا يكمن تغيير عقليتهم إلا إذا ما كانوا هم أنفسهم يريدون ذالك.
مثلا نأخذ مشكل الإضرابات و الإحتجاجات في المغرب هي دائما قائمة كل يوم من أيام الأسبوع ,إذا نظرنا إلى المدة التي بدأ الإسلاميون فيها الحكم في المغرب فإنها ليست كافية لإرضاء كل هؤلاء.
2 - حفير الاثنين 20 فبراير 2012 - 09:33
تونس في مفترق الطرق
التونسي يستيقظ من النوم صباحا ويرى نفسه في المرآة ويقول من انا
هل انا مشرقي ام مغربي
المغاربة لهم ميزة خاصة عن باقي الشعوب المغاربية
المغربي مغربي والمغاربي يريد ان يكون مغربي
لاكن المغربي لا يشبه المغاربيين
فهناك الخط المغربي
وهناك القرائة المغربية
وهناك اللباس المغربي
والشاي المغربي و الاكل المغربي
المغربي مميز وله خاصياته
وهذ هو سبب الثورة في تونس وقريبا في الجزائر
بخصوص الاسلاميين و الحكم
التاريخ المغربي مليئ بحكم الاسلاميين للمغرب في عهد السلاطين المغاربة
كل سلاطين المغرب كان وزرائهم اسلاميون حقيقييون
بمعنى ان المغرب يرجع لتاريخه لا اكثر
وليست تجربة عشرين سنة بل عودة للاصل المغربي بعد 100 سنة من دخول الحماية للمغرب بعد انتشار السيبة بين القبائل المغربية و انهيار الامبراطورية المغربية اقتصاديا ثم سياسيا
عودة الاسلامين للسلطة في اللمملكة الشريفة سيعيدها لعزها ويرجع مفهوم الاسلام الحقيقي عند الغرب بالطريقة المغربية الاصيلة بحيث كان المغاربة يتعايشون مع الجميع اقتصاديا وسياسيا و اجتماعيا عبر التاريخ
3 - abderrachid الاثنين 20 فبراير 2012 - 11:35
chokrane a la puissance napartenant à
N ensble des nombres entiers
4 - دبير الشأن المحلي مدرسة الاثنين 20 فبراير 2012 - 11:48
بدء العمل السياسي بتدبير الشأن المحلي مدرسة

فمن شأن الاحتكاك بمشاكل الواقع اليومي للشعب عقلنة المواقف و ترسيدها في الاتجاه الصحيح

و ذلك ما نتمناه للسلفيين
5 - abdo الاثنين 20 فبراير 2012 - 11:58
Je pense que le probleme n'est pas là, c.à.d. est ce quu'on a experimenté la gestion des affaire publics ou non, le probleme est ce les institution du regime en place permettre aux nouveaux gérants des affaire du pays d'exercer leur fonctions selon leur programme et leur souhaits? et deuxiement, est ce que ces ces nouveaus arrivants ont réellement un vrai programme de changement qui repond aux attentes du peuple (qui a attendu si longttemp)
6 - مغربي الاثنين 20 فبراير 2012 - 13:27
الحقيقة تأني في الغالب من أفواه أناس أجانب لذلك فهي تكون محايدا عكس المزايدات والشعبوية التي تسيطر على بعض التيارات المغربية.
7 - karim الاثنين 20 فبراير 2012 - 15:29
المغرب كان له تغيير لا مثيل له، إسلاميين أو غير ذلك، فإن المهم هو أن تحب البلاد، وتساعد في تنميتها. الله. الوطن. الملك
8 - المهدي1 الاثنين 20 فبراير 2012 - 16:39
المغاربة مند 12 قرنا من حكم الادارسة كانوا على الدوام مسلمون محافظون متشبثون بكتاب الله وسنة رسوله وهدا ما جعل بلدنا جد متسامح مع جميع الديانات من يهودية ومسيحية لليهودي دينه وللمسيحي دينه كان المغربي على الدوام يتعامل ب :لا اكراه في الدين]اللتي اوصى بها الدين الاسلامي الحنيف وهدا ما جعله يكون وسطيا في تعاملاته يعمل ب :اينما كانت مصلحة الناس فثم شرع الله
9 - بنادم الاثنين 20 فبراير 2012 - 16:41
عاش المغرب
هذا مانقوله يوميا لكن هناك عقولا لاتعترف ان حكام هذا البلد تميزوا دوما بالحكمة والايمان بالديموقراطية لا يمكن ان نستيقظ صباحا ويكون هناك خطاب اليوم سنعيش الديموقراطية الغربية لايمكن ولا يجوز فحتى هاته الديموقراطيات تختلف بينها والامة المغربية دوما هي في حراك الاشكال سيكون بايقاف كل شيئ اية دولة تتوقف في هذا العصر احكموا عليها بالاعدام لانها لن تكون لها قائمة في ما بعد اتقوا الله في بلدكم الدي يحارب خارجيا وما يهمنا هو اسقاط الفساد ونحن سائرون في هذا ولا تهمني الاطياف السياسية
10 - عبد العزيز من بومالن الاثنين 20 فبراير 2012 - 18:52
نسي الشابي باقي "حسنات" اسلاميي المغرب المشاركين في الحكومة و التي لا يتوفر عليها اسلاميو تونس و الااكيد سيحسدونهم عليها:
- وجود حكومة ظل مكونة من مستشارين يجمعون بين السلطة و المال
- وجود اباطرة الفساد في الحكومة الحالية
- اللجوء الى اساليب عفى عليها الزمن حتى اثناء تنصيب الحكومة( وزير الفلاحة، الوزير المنتدب في الخارجية..)
- سلطات تنفيذية واسعة بيد الملك....
11 - أحمد الاثنين 20 فبراير 2012 - 19:13
شيء طبيعي وجميل أن يفرح الإنسان عندما يسمع الثناء على نفسه أو وطنه أو أي شيء قريب منه ولكن علينا نقد الذات بعض الشيء حتى لا يستولي علينا الغرور كما كتب أحدهم أعلاه أنه تقريبا العالم كله يريد أن يصبح مغربيا.
12 - ghali bdessalam الاثنين 20 فبراير 2012 - 19:51
هل تقول هذا الكلام لانك في موقع المعارضة للحزب الاسلامي التنوسي
13 - منال الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 00:14
يا اخوة هدا كلام صحيح.
الاسلاميون عموما تكون ثقافتهم دينية تقليدية لا تمت الى العصر بصلة، و لهدا حينما ياتون الى السلطة لا يجدون حلولا و يفشلون، انا شخصيا كنت ارى ان حزب العدالة و التنمية من المستحسن الا يحكم في السنوات الماضية،الان لديه اقتصاديون و اداريون و الاهم انه تخلى عن الخطاب الشعبوي المتالي و اكتسب نضجا سياسيا.
14 - الإدريسي الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 23:36
تعلمون بأننا نعلم أنكم تعلمون بأننا نعلم أنكم تكذبون


هل فاق المسلمون من التخدير الإعلامي كيف تنسون أنكم كنتم يوما أسيادا بكل ما في الكلمة من معنى ماذا أصباكم إسيقظوا قبل أن تستيقظوا
ثيقوا بقدراتكم فدوائكم بينكم منكم وإليكم أنتم أعلم من غيركم بأدوائكم
فالتعاون على الخير والحق مطلوب فالحق واحد وطريقه واحدة لا ثانية لها
فالإعلام الإستعماري يعرف الحق وطريقه ويسعى جاهدا بجميع الوسائل لإخراج المسلمين عن طريق الحق ولا أحد غير المسلمين
فالمسلمون هم الوحيدون في العالم الذين يرفضون مساوء الأخلاق
فأغلب المشاكل الدولية مفتعلة وتشتعل يوما بعد يوم في العالم الإسلامي
فأغلب الشعوب غير المسلمة تغرق في الشهوات وتضلل بتبديل حقاق الإسلام الكبرى ورسالاته من ساساتها
فالمسلمون مطالبون بكسر وإحباط المخططات الإعلامية المضللة للشعوب حتى تصل كلمة الحق والدين بحلتها الحقيقية إلى العالم ليعم الخير والفضل والبركات والمحبة والأخوة ويعم الرخاء

مستقل
15 - kinta الأربعاء 22 فبراير 2012 - 15:06
تدخلات لا ترقى إلى مستوى الموضوع وكأن المغرب وتونس كمثل فرنسا و اليابان الدول العربية في مجملها لديها نفس التطلعات اما التقسيمات والتجزيئات والتي يباركها المتدخلون ليست إلا برهانا على عدم نضج الكثيرين فيسيرون إلى حيث يقادون ويقولون ما لايفكرون في عواقبه
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال