24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  3. جامعي مغربي يقترح التعددية اللغوية لإنهاء "الاحتكار الكولونيالي" (5.00)

  4. هل يعوض بناء موانئ ضخمة في الصحراء المغربية معبر الكركرات؟ (5.00)

  5. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | بوريطة يؤكد وجوب الالتزام بعدم نشر أسلحة نووية

بوريطة يؤكد وجوب الالتزام بعدم نشر أسلحة نووية

بوريطة يؤكد وجوب الالتزام بعدم نشر أسلحة نووية

جدد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، تأكيد المملكة على التزامها وتشبثها الراسخ بروح معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية وبمركزية دور الوكالة في تنفيذ مقتضيات هذه المعاهدة، باعتبارها ركيزة أساسية لمنظومة عدم الانتشار.

وأوضح بوريطة، في معرض كلمة مسجلة ألقاها خلال افتتاح الدورة الـ 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، التي افتتحت أشغالها الاثنين في فيينا برئاسة المغرب، أن المملكة "تشدد في هذا السياق على ضرورة تعزيز وتكثيف الجهود من أجل مراجعة تشكيلة مجلس المحافظين"، معتبرا أن هذه الخطوة أساسية في مسار تعزيز الحكامة داخل الوكالة على النحو المحدد في المادة السادسة المعدلة، التي تم اعتمادها منذ واحد وعشرين سنة خلال الدورة الثالثة والأربعين للمؤتمر العام للوكالة.

وباعتبار أن هذا التعديل لم يحظ إلى حد الآن إلا بقبول اثنين وستين عضوا من أصل مائة وثلاث عشرة دولة لدخول حيز التنفيذ، يضيف الوزير، "فإن المملكة المغربية ترحب بمساهمة كافة الدول الأعضاء لتحقيق هذا المسعى، كما أنها ستعمل جاهدة خلال فترة رئاستها لهذا المؤتمر على حشد الدعم بغية تفعيل هذا المقتضى، الذي سيمكن من تعزيز الحضور الإفريقي داخل مجلس المحافظين كجهاز أساسي للوكالة".

من جهة أخرى، أشار بوريطة إلى أن الدورة الرابعة والستين للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية تنعقد في ظرفية دقيقة وسياق عالمي استثنائي، حيث يواجه المجتمع الدولي منذ أزيد من 9 أشهر، تحديات غير مسبوقة جراء التداعيات الصعبة ومتعددة الأبعاد لجائحة "كوفيد-19"، على كافة الأصعدة الصحية والاقتصادية والاجتماعية، "وأمام هذا الوضع لا يسعنا إلا أن نعاين، وبكل موضوعية ومسؤولية، محدودية جاهزيتنا وتواضع قدرتنا الجماعية على التعامل مع متطلبات هذه الظرفية الاستثنائية، بما تستوجب من تعاون فعلي وتنسيق عملي على المستوى الدولي، بروح ملؤها الابتكار للحد من انتشار الوباء والتضامن في التخفيف من تداعياته"، يوضح بوريطة.

وأضاف المتحدث أن هذا الوضع "يحثنا، أكثر من أي وقت مضى، على إعادة ترتيب خططنا وأولوياتنا، وتجديد التفكير في سبل أنجع لتحسين الجاهزية واستباق تدبير الأزمات والتعاضد في مواجهتها"، مثنيا على تفاني الوكالة، تحت قيادة مديرها العام، في دعم مجهودات الدول الأعضاء في مواجهة الوباء، من خلال توفير أحدث التجهيزات للكشف السريع عن كورونا، فضلا عن تنظيم دورات تدريبية افتراضية لتعزيز القدرات الوطنية.

كما أعرب بوريطة عن تقدير المملكة المغربية للمساعدات العاجلة التي قدمتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمائة وخمس وعشرين دولة عضوا، من ضمنها خمس وأربعون دولة إفريقية، مشددا على أن مبادئ التضامن والتعاون جنوب-جنوب "ليست مجرد شعارات رنانة، بل هي عناوين مؤطرة للسياسة الخارجية التي وضع أسسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس".

وأوضح في هذا الصدد أنه عملا بهذه المبادئ، أعلن الملك محمد السادس، في أبريل الماضي، عن مبادرة خلاقة وسباقة بهدف وضع إطار عمل على مستوى رؤساء الدول الإفريقية لدعم مختلف مراحل إدارة الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كورونا، وترجمة لهذه المبادرة أرسل المغرب، بناء على تعليمات ملكية، مساعدات طبية إلى عشرين دولة إفريقية من كافة جهات القارة، من أجل الإسهام في جهودها لمكافحة وباء "كوفيد-19"، حيث تم تزويد هذه الدول بمستلزمات طبية ومعدات وقائية مصنعة محليا من قبل شركات مغربية، طبقا للمعايير التي وضعتها منظمة الصحة العالمية.

وخلص بوريطة إلى أن المغرب يتطلع، في أفق ما بعد هذه الجائحة، إلى عقد اجتماع مع بعض البلدان الإفريقية والوكالة الدولية للطاقة الذرية، لإجراء تقييم شامل للتجارب ذات الصلة بإدارة الجائحة في كل أشواطها واستخلاص الدروس وتبادل الممارسات الفضلى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - Hamido الاثنين 21 شتنبر 2020 - 12:29
اش دانا لشي نووي .ياك احنا غير صناعة الفخار والغسول وزيت اركان ...؟باز
2 - Marokkaner الاثنين 21 شتنبر 2020 - 12:31
لسنا دولة ذات سيادة كاملة للالتزام على هذا المستوى ، فمن الأفضل الاتصال بفرنسا بشأن هذه المسألة. التركيز سيكون أحسن على الفقر والمجاعة والمرض الذي يعاني منه شعبنا كل يوم بدلاً من الاهتمام بأشياء أكبر منا
3 - محمد بلحسن الاثنين 21 شتنبر 2020 - 12:48
من باب الصدف أن وزير الطاقة عزيز الرباح، الذي لاشك في ذلك سبق له أن إشتغل كثيرا في ذلك الملف الوازن الذي يكتسي طابع دولي، قد أصابه فيروس كورونا. أتمنى له الشفاء والعودة للسهر شخصيا وحزبيا على تطبيق التوصيات حصوصا وأن المملكة " شددت على ضرورة تعزيز وتكثيف الجهود من أجل مراجعة تشكيلة مجلس المحافظين كخطوة أساسية في مسار تعزيز الحكامة داخل الوكالة جسب ما جاء في المادة السادسة المعدلة، التي تم اعتمادها منذ واحد وعشرين سنة خلال الدورة الثالثة والأربعين للمؤتمر العام للوكالة.
خلال سنة واحدة، وزير الطاقة المغربي، سيجد حلول عملية للإشكالات المطروحة وخاصة: التعديل لم يحظ إلى حد الآن إلا بقبول اثنين وستين عضوا من أصل مائة وثلاث عشرة دولة لدخول حيز التنفيذ والمملكة المغربية ترحب بمساهمة كافة الدول الأعضاء لتحقيق ذلك المسعى.
إلتزمت المملكة أن تحشد الدعم، خلال فترة رئاستها لذلك المؤتمر، بغية تفعيل ذلك المقتضى، الذي سيمكن من تعزيز الحضور الإفريقي داخل مجلس المحافظين كجهاز أساسي للوكالة.
4 - الردع و الانتشار النووي الاثنين 21 شتنبر 2020 - 12:48
في أدبيات السياسة الدولية و خاصة الغربية منها، منع الانتشار النووي يحيل على منع انتشار الاستقلال الوطني للدول. لأن السلاح النووي ليست وظيفته فقط الردع العسكري و منع التعرض لهجوم خارجي؛ بل هو للضغط العسكري لأن مالك هذا السلاح يكون قادرا على المبادرة و الدفاع معا. هو سلاح "لتمنيع" و تحصين السيادة و القرار السياسي و الاقتصادي من أية تبعية. امتلاك أو عدم امتلاك الردع النووي هو ما يحدد طبيعة سلوك الدول تجاه الدول. تعامل أمريكا مع الصين و كوريا الشمالية ليس هو نفسه مع الدول العربية: الإهانة و الاحترام حسب الوضع النووي. ماري كوري قالت لماو تسي تونغ لا تعارض القنبلة النووية قبل الحصول عليها. عندما حصل عليها بعد 15 سنة فقط من الثورة في 1949، قال عندنا الرصاصة، تنقصنا البندقية. و بدأ البرنامج الصاروخي فخر الصين التي نشاهد أمامنا قوية عزيزة. السلام الحقيقي تصنعه القوة المنتجة محليا و ليست فقط النوايا الحسنة.
5 - observateur الاثنين 21 شتنبر 2020 - 12:53
Les armes de destruction massive ( nucléaires, bactériologiques et virologiques, chimiques ) et les armes électromagnétiques sont reservées uniquement pour les pays gouvernant. Les pays gouvernés n'ont pas le droit d'avoir ces armes. La réunion est close.
6 - إدريس الاثنين 21 شتنبر 2020 - 13:01
الذي يجب أن نؤكد عليه هو جمع شتات ابناء وعلماء هذا الوطن المتناترين في انحاء العالم حول خلق ادوات واسلحة دفاعية عن الوطن من قبيل القنبلة النووية. اما الهدرة مع اناس لو شاؤوا لمحونا من الخريطة فلا جدوى منه. فلناخد العبرة من ايران وكوريا الشمالية وتركيا ولنترك تضياع الوقت.
7 - الفيلسوف والقوة الاثنين 21 شتنبر 2020 - 13:33
أظن أن ملف بناء السدود و إنتاج الروز والقمح والشعير والخضر وتربية المواشي والدجاج والسمك وتدريس العلوم الحقة وعلوم الفلك والبيولوجيا والدواء والتفكير في السكن للمواطننين أولى وأجدى من كل هذا الكلام .
8 - عادل الاثنين 21 شتنبر 2020 - 13:48
يجب التركيز على الموارد البشرية والتعليم والصحة اولا ، نحن نحلم ببلد تحفض فيه كرامة المواطن البسيط، اما النووي والنضري والاقوال ما نفعها
9 - الردع النووي ضمانة للسلام الاثنين 21 شتنبر 2020 - 13:57
لم تحدث في التاريخ أية مواجهة مباشرة و شاملة بين قوتين نوويتين. أقصى ما تم، و ربما ما يمكن الوصول إليه، هو الوقوف على شفير الحرب و الهاوية ثم الرجوع للطاولة للتفاهم و التفاوض. حدث ذلك خلال أزمة الصواريخ السوفياتية في كوبا. و هي اللحظة الوحيدة التي اشتم فيها العالم رائحة الفناء النووي الوشيك. لكن خرروتشوف أو"ميستر نييت" و كينيدي تراجعا في آخر لحظة. حدث ذلك في 2002 بين الهند و باكستان و في 1983 بين الغرب و الشرق بسبب إنذار نووي سوفياتي خاطئ و لكن بدون إثارة إعلامية. حدث أيضا منذ سنوات استنفار نووي كوري شمالي ضد أمريكا؛ و لكن ربما للدعاية الداخلية فقط. و قد تكون هناك احتكاكات نووية أخرى بسيطة أو خطيرة لم يتم الإعلان عنها. عندما تعلن دول بأنها ملتزمة بمنع الانتشار النووي فالمفروض أن تكون قادرة تقنيا و علميا على عدمه. القول بذلك الالتزام قد يراه الطرف الآخر مؤشر ضعف يدعو للتدخل في السيادة و القرار. الغموض و السكوت النووي أفضل حتى مع الدرجة الصفر للقدرات النووية.
10 - محمد العربي الامازيغي الاثنين 21 شتنبر 2020 - 14:17
السلاح النووي للدول الامبريالية ولاسرائيل فقط لترهبنا به.. اما الدول العربية والاسلامية.. كايران.. والفقيرة..فحرام محرم عليها..
11 - خالد الاثنين 21 شتنبر 2020 - 15:54
أقول أى بوريطة، عد إلى جرحك.
اليهود يستعملون أسلحة ذات إشعاعات في فلسطين و الأمريكيون استعمل ها في فالوجة العراق.
12 - خالد الاثنين 21 شتنبر 2020 - 16:15
بوريطة يتكلم وكأن المغرب يمتلك صواريخ نووية عابرة للقارات.
والمغرب لا يملك حتى قراره السياسي والاقتصادي.
13 - منع انتشار الكلام النووي الاثنين 21 شتنبر 2020 - 16:27
الدول التي ليست لديها رؤية بعيدة المدى و مصالح حيوية استراتيجية كبرى جديرة بالتحصين، و ليس لديها وزن دولي تصبو للحفاظ عليه و تطمح و تطمع لتوسيعه و "تثقيله"، من الماء الثقيل، هي من يليق بها الدفاع عن منع الانتشار النووي. يوجد شيئ اسمه الانتشار النووي السلمي. هو وضع وسطي بين المنع و الاستسلام النوويين و التمرد النووي العسكري. هذا الوضع الوسطي حق مشروع لخفض كلفة و فاتورة الطاقة و تنويع مصادرها و تحلية ماء البحر خصوصا مع الجفاف الذي يهدد الكهرباء المائية و عدم استقرار أسعار النفط و اتجاهه للنضوب و احتمالية الحروب التي قد تضرب و تعطل منشآته. لو كانت لدينا مفاعلات نووية سلمية طول المتوسط و المحيط لكنا قادرين على تصدير الطاقة و القمح و الماء لإفريقيا العميقة و كل شيئ. ربما سنكون قادرين على جعل الصحراء المغربية و الكبرى جنة خضراء. السياسة مسألة أفكار فقط. قد نصل للحظة منع انتشار الكلام النووي لقمع الأفكار و النزعات السيادية لدى الدول.
14 - مواطنة الاثنين 21 شتنبر 2020 - 17:34
إلى الرقم 13

لو كنت يا سيدي تتابع الاخبار .. لعلمت أن المغرب له محطة نووية سلمية ... ويستعملها في كل ما ذكرت
حتى في صناعة الادوية وفي الجرف الاصفر... يكفي ان تكتب على يوتيوب " النووي بالمغرب" وستشاهد برامج على الجزيرة وقنوات عالمية عن استعمال النووي بطريقة سلمية في المغرب.
15 - التطبيع مع الانتشار النووي. الاثنين 21 شتنبر 2020 - 17:46
هناك سلسلة من الموانع بالمفهوم النحوي و السياسي المسلطة على منطقتنا. فماهي هذه الموانع المقيدة للفعل و الحركة و السيادة و المستقبل؟ أولها منع التصالح مع الذات و الذاكرة و اللغة و التاريخ. ثانيها، منع الوحدة و التكامل السياسي و الاقتصادي الفعلي. الوحدة حق حصري لأمريكا و أوروبا. ثالثها، منع التحول الديموقراطي الكفيل بتحقيق التقدم و الاستقرار الحقيقي و الإنجاز و الإشعاع الحضاري و كأن الطغيان و الإرهاب و الاستعمار هو ثالوثنا القدري؛ مع "تربيعه" بالتخلف، من المربع و "الربيع". رابعها، منع حل القضايا العالقة بينيا خصوصا الترابية و الحدودية على صعيد دولنا؛ و دوليا مع الجيران و الخصوم و الأعداء. خامسها، منع الحصول على العلم و التكنولوجيا المانع للتقدم. أمام هذه الموانع، يراد فرض التطبيع علينا مجانا مع من يحتاج إلينا و لا نحتاج إليه؛ و لكن بدون استعادة الحقوق كاملة غير منقوصة. الأولى لنا التطبيع مع الانتشار النووي ليكون سلام الند للند و القنبلة للقنبلة و الصاروخ للصاروخ. سلام حرية؛ و ليس سلام استسلام و عبودية.
16 - الدورة النووية الاثنين 21 شتنبر 2020 - 18:20
إلى المواطنة صاحبة التعليق 13.
ما تقولينه صحيح. و لكن ما هو عدد المفاعلات و قدرتها؟ حسب ما تنشره الصحافة لأنها مصدر المعلومات الوحيد في هذا الموضوع المعطيات قليلة. كم هي نسبة الكهرباء النووية عندنا؛ و هل ننتجها فعلا أم الاستعمال مقتصر فقط على الأبحاث و التطبيقات الطبية؟ محطة نووية واحدة، هل هي كافية لتكون عندنا صناعة و تكنولوجيا نووية متكاملة مع الأمان و الأمن النوويين و الصيانة الوطنية الكاملة للمنشآت الفنية؟ الطاقة النووية نظيفة و رخيصة التكلفة حال توفر الدورة النووية الكاملة و الواسعة و المؤمنة طبعا من الحوادث و التسربات الإشعاعية.
هل لديك فكرة عن عدد المفاعلات في بنغلادش و المكسيك و البرازيل دون الحديث عن الدول الرائدة في المجال مثل أمريكا وفرنسا و الصين و ألمانيا و اليابان و الهند؟
17 - محمد الاثنين 21 شتنبر 2020 - 18:25
لا افهم كيف ان التربية الجنسية للاءطفال ستحل مشكل الاغتصابات . لان المشكل في الطرف الاخر الدي يغتصب ، فهو الدي يجب ان يربى باقصى العقوبات ليكون عبرة للاخرين . نخشى ان تعليم الطفل مند الصغر التربية الجنسية قد يفقده القيم الدينة والحياء وربما بعضهم قد يدهب الى اكتشاف الجنس مبكرا ومن يدري . وحتى نضرة الطفل الى اباه وامه داخل البيت قد ربما تفقد دالك الحترام . لمادا لا نركز علاً تكوين مستمر لشخصية الطفل علا القيم السامية والدينية وبناء فكره علا العلم والمعرفة للدين والمحرمات وعقوبتها عند الله وتكون تربية دينية وعلمية واجتماعية كاملة بدل ان نركز علا حلول اخرى لا تتطابق مع ديننا
18 - visiteur الاثنين 21 شتنبر 2020 - 18:41
خلي النووي لصحاب السماوي معالي الوزير
19 - visiteur الاثنين 21 شتنبر 2020 - 18:42
معالي الوزير خلي النووي لصحاب السماوي
20 - الاكتفاء الخبزي الاثنين 21 شتنبر 2020 - 19:32
مواجهة التشرد الاطفالي وتحقيق الاكتفاء الخبزي
سيكون من اولى الاولويات
اش داكم للنواوي
21 - nabil elafaouaki الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 17:17
اذا هو لا يريدنا ان نشتري اسلحة نووية
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.