24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:3913:1616:1618:4419:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ارتداء الكمامات .. السلطات تفرض غرامات على 624543 شخصاً (5.00)

  2. آيت الطالب: قطاع الصحة يحتاج إلى 97 ألف إطار (5.00)

  3. هذه قصة تبديد 115 مليار درهم من "صندوق الضمان الاجتماعي" (5.00)

  4. فضل الدغرني على العربية (5.00)

  5. تأخّر دعم الوزارة يشتت شمل عائلات مربّيات التعليم الأولي العمومي (4.50)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | الليبيون يعودون إلى المغرب للاتفاق حول "المناصب السيادية"

الليبيون يعودون إلى المغرب للاتفاق حول "المناصب السيادية"

الليبيون يعودون إلى المغرب للاتفاق حول "المناصب السيادية"

يُرتقب أن يعود وفدا مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة في ليبيا، نهاية الشهر الجاري، إلى المغرب من أجل الاتفاق حول "المناصب السيادية"، بعدما توصلا في "حوار بوزنيقة" إلى اتفاق شامل حول المعايير والآليات الشفافة والموضوعية لتولي هذه المناصب التي تعتبر أهم خلاف بينهما.

وكشف رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الليبي، يوسف العقوري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية اليوم الخميس، أن ممثلي الوفدين جاهزان للتوجه إلى المغرب من أجل استكمال ما أنجز في مدينة بوزنيقة.

ورداً على الأخبار التي راجت بخصوص استئناف جلسات الحوار الليبي في المغرب الأحد المقبل، قال عضو مجلس النواب الليبي في تصريحه: "إلى حدود هذه اللحظة، لم نتوصل بموعد محدد بخصوص اللقاء المرتقب في المغرب، لكن حسب اتفاق بوزنيقة الأخير يفترض أن نجتمع مجدداً في نهاية الشهر الجاري".

ورجحت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية أن تكون بداية وصول الوفود الليبية إلى المغرب بعد غد السبت، في وقت لم تتسرب فيه أي معطيات رسمية من الرباط حول المفاوضات المنتظرة وما إن كانت ستجرى في بوزنيقة أم في مكان آخر.

وأضاف رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، يوسف العقوري، في تصريحه لهسبريس، أن المحطة المقبلة في المغرب ستركز أساساً على مناقشة تفاصيل المناصب السيادية.

وشكر المسؤول الليبي "الوساطة المحايدة" التي وفرها الملك محمد السادس للشعب الليبي، وقال إن "المغرب قام بإنجاز عظيم وناجح مشكورا عليه"، مشيداً بمجهودات الحكومة المغربية ودور وزارة الخارجية في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين.

ونوه المفاوض الليبي، في تصريحه، بـ"المناخ الإيجابي" الذي وفره المغرب، وقال: "في الحقيقة، الدبلوماسية المغربية رائعة جداً ولا تتدخل في شؤون ليبيا الداخلية، وقامت بدور كبير لإنهاء الخلاف"، مضيفا: "هذا ليس بغريب على المغرب، خاصة أن له تجربة كبيرة في حل الأزمات الدولية، ومنها الأزمة الليبية".

وكان المغرب احتضن "الحوار الليبي" في مدينة بوزنيقة بين الأحد والخميس ما قبل الماضيين، تم الإعلان في ختامه عن "التوصل إلى اتفاق شامل حول المعايير والآليات الشفافة والموضوعية لتولي المناصب السيادية".

واتفق الطرفان، وفق البيان الختامي للمفاوضات التي جمعت بينهما ببوزنيقة، على مواصلة الحوار الذي انطلق بالمغرب، من أجل استكمال الإجراءات اللازمة التي تضمن تنفيذ وتفعيل هذا الاتفاق.

وتكمن المقاربة المغربية التي لاقت إشادة دولية واسعة، في توفير "الجو الإيجابي" للحوار الليبي بدون التدخل أو فرض أجندات مغربية أو سياسية أو وصاية على أي طرف، وهو ما يجعل هذه المقاربة إلى حدود اليوم هي الأنجع في تخليص ليبيا من الصراعات المسلحة والأطماع الخارجية لبعض دول المنطقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - صالح الخميس 24 شتنبر 2020 - 12:12
بسم الله الرحمان الرحيم
يارب وفق اخواننا لما فيه الخير للكل وابعد عنهم الشياطين .
ياربي افرحنا بتآخيهم وتآلف قلوبهم وابعد عنهم الجشع وحب المناصب وارزقهم الصبر على المسؤولية .
وارزق من ساهم في جمع شمل الاخوة الجنة والسداد والتوفيق
2 - غيثة الخميس 24 شتنبر 2020 - 12:19
يارب لم شعت إخوتنا الليبيين على يد إخوتهم المغاربة فقد تكالب عليهم الطغات من كل جانب ...اللهم لم شعتهم
3 - مغربي الخميس 24 شتنبر 2020 - 12:19
بالتوفيق ان شاء الله، حتى نرى الشعب الليبي الشقيق موحد ومزدهر، يستفيد من نعم بلده العظيم، بعيدا عن المزايدات والمساومات التي لا تنفع خاصة من بعض الدول المجاورة والغير المجاورة التي لا تريد الخير للشعب الليبي.
4 - م المصطفى الخميس 24 شتنبر 2020 - 12:33
نسأل الله تعالى أن يصل الإخوان الليبيون إلى اتفاق شامل حتى يحظى هذا البلد الشقيق بأجواء ملائمة لعودة الأمن والأمان والاستقرار للسير قدما بهذا البلد الشقيق. وما ذلك على الله بعزيز.
والشكر موصول للدولة المغربية ملكا وكل الفعاليات التي سعت جاهدة لجمع شمل الإخوة الليبيين بمبادرة من المملكة المغربية الشريفة.
5 - مجرد رأي الخميس 24 شتنبر 2020 - 12:36
ناصر بوريطة اعتقد الشخص الدي سوف يسجل إسمه من دهب في وزارة الخارجية المغربية كفأت عالية جدا لو كان كل المسؤولون بنفس كفأته لشاهدنا مغربا أخر في وقت وجيز اعتبره هو و حموشي الشخصين الوحيدين الدين يستحقان مناصبهما في المغرب.
6 - Mhm الخميس 24 شتنبر 2020 - 12:37
يجب ارسال قوات مغربية تحت اشراف الامم المتحدة الى ليبيا للاشراف حل الميليشيات وجمع اسلحة الفرقاء وتدميرها اي شيء غير ذلك لن يؤدي الى السلام في ليبيا
7 - عليكم ببناء دولتكم الخميس 24 شتنبر 2020 - 12:50
نتمنى من كل قلوبنا ان يتفق الاخوه في ليبيا وان يلتفتو الى بناء دولة ليبيا قوية ومتحدة من الشرق الى الغرب الى الجنوب وكل الشعب اليبي في كل بقاع العالم يتوحد لا نريد تشتيت ليبيا الحبيبة وحداري الجزائر تتربص بوحدة ليبيا لتقسيم دولة ليبيا رغم انها تظهر العكس في تستعمل الخداع السيايي كما تريد تقسيم المغرب لاضعاف دول الجوار كي تظهر قوتها رغم ضعفها فبنسة للجزائر ممنوع على ايدولة في المنطقة ان تكون قوية اكثر منها فالنظام بالجزائر يعلم ان الدولة ضعيفة من الناحية الاقتصادية والتنموية لدالك تريد اقاف المغرب وتستعمل كل الطرق والامكانيات لاضعاف دول المغرب العربي وفي مقدمتها المغرب .
الواجب عليكم بناء ليبيا اليوم
8 - مغاربي الخميس 24 شتنبر 2020 - 12:57
والله لأمر محزن ما يكيدون لأبناء مغربنا الكبير اناس حيبناهم جيران خير و صلح .. نحن عهدنا مكرهم مند عشرات السنين حينما تركوا حكم الله من صلح م جورة و احسان و اخدو بمبادئ الشيوعية الستالينية البائدة... لقد تابعت البارحة برنامجين بقتاة النهار والٱخر بقناة البلاد يتأبطون شرا بالمغرب لمساعدته الاخوة الليبيين و يقسمون ان لا حل إلا بمباركة الجزائر القارة...
9 - متفرج الخميس 24 شتنبر 2020 - 13:03
مرحبا بهم اللهم اجعل لم شملهم بارض المغرب
10 - رعد العملاق الخميس 24 شتنبر 2020 - 13:05
يدعون إلى الثورات من منازلهم الفارهة في أوربا وامريكا ولما يتطاحن الشعب ويتقاتل يأتون من أجل المناصب والمال والجاه ليعود الشعب لما كان عليه من فقر وجهل ولكن بمفقودين وقتلى وعاهات
11 - الخميس الخميس 24 شتنبر 2020 - 13:05
نتمنى من الله تعالى أن يجمع شمل الأخوة في ليبيا ويوفقهم لما فيه الخير لشعبهم الشقيق حتى ينمو ويزدهر في ظل حكومة حكيمة متبصرة تخرج به إلى بر الأمان.
12 - حوار الخميس 24 شتنبر 2020 - 13:06
لا أرى حفتر معهم. لماذا لا يجلس معهم بما أنه حوار ليبي-ليبي، علما أنه الطرف الأهم في القضية ؟!!! غريب على هكذا حوار. حوار بين من و من إن لم يكن الطرف الأساسي غير حاضر أصلا.
13 - samir الخميس 24 شتنبر 2020 - 13:11
المغرب بلد كبير وله تاريخ طويل ولم يستقبل العائلة القذافي ويدعم القذافي مثل بعض الجيران في الشرق كانو خونة ضد الشعب الليبي, والليبيون لم ينسو ابدا اعداءهم الذين وقفو مع القذافي ,
14 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 24 شتنبر 2020 - 13:13
الحمد لله الدي ادهب عنا الحزن أن ربنا لغفور شكور اليوم أصبحت ليبيا الشقيقة تيسر في الاتجاه الصحيح بتوفيق من الله والإرادة الحسنة للإخوة الليبيين والدبلوماسية الرزينة والحكيمة للمملكة المغربية بحيث لا مطامع للمغرب في الشقيقة والصديقة ليبيا عكس الآخرين الدين يتهافتون وراء الخيرات والمصالح ضاربين عرض الحائط قول الله تعالى وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان صدق الله العظيم
15 - خريبگي الخميس 24 شتنبر 2020 - 13:20
نداء إلى الإخوة الليبيين المتفاوضين...
ارجوكم اجعلوا مصلحة ليبيا والشعب الليبي أولى...
الشعب الليبي شعب طيب و قد المت به هذه المحنة التي نتمنى أن تزول قريبا... الشعب الليبي يستحق كل خير واول شيئ نتمناه لدولة ليبيا الشقيقة هو الإستقرار و وحدة الأراضي الليبية وأن ينعم الشعب الليبي بالهناء والطمأنينة والإستقرار والعيش الكريم.. واعلموا أن المغاربة جميعا يتمنون لكم الخير والإستقرار... وأننا نسعى لرؤية دول المغرب العربي الخمسة موحدين من ليبيا إلى نواكشوط... تحياتي لكم والسلام.
16 - كاظم عبد اللطيف عين السبع الخميس 24 شتنبر 2020 - 13:20
ان الشعب الليبي الشقيق ليس بالحقود ولا بالحسود يحب الخير للجميع وإدا لاحضتم حتى في كلامهم اي الفرقاء الاتنين فيه لباقة وتفهم كان يخصهم من يجمعهم وفي الوزير سي بوريقة حسن الخلق والتدبير ولم الشمل بالأدب دعاءنا لهم بالتوفيق والتءاخي والتراضي في ما بينهم (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكرو نعمة الله عليكم آد كنتم أعداء فالف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته اخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها وكدالك يبين الله لكم اياته لعلكم تهتدون )صدق الله العظيم
17 - أبو بكر الخميس 24 شتنبر 2020 - 13:27
صفاء النية و إرادة الخير للأخرين هو المفتاح لحل الازمات في البلد.
إذا توفر الشرطان السابقان كان الجميع سيجتمع في بلده و يتنازل عن " أطماعه " و يعمل لمصلحة البلد .

أما غير هذا ، فغدا سيأتي أخرون و يجتمعون في مكان أخر ، و يخرجون بقرارات أخرى لا ترضي من اجتمعوا دونهم. وهكذا سيدورون في عواصم العالم.

هذا " تدويل " للقضية فقط .
18 - مهاجر الخميس 24 شتنبر 2020 - 13:45
فين هي مسافة الامان و الكمامة ولا covid متيضربش لمسؤولين
19 - م المصطفى الخميس 24 شتنبر 2020 - 14:08
جوابا على المعلق : مهاجر
ألاحظ أن اهتمامك بالكمامة أكثر من القضية التي جاءت في موضوع محاولة المملكة المغربية توفير أرضية ملائمة للصلح والتآخي وجمع الشمل بين الإخوة الليبيين حتى ينعم هذا البلد الشقيق بنعمة الأمن والأمان والسير بليبيا البلد الشقيق إلى بر الأمان بإذن الله.
20 - من وراء الحشيش الخميس 24 شتنبر 2020 - 14:24
يجب ان يدرك الجميع ان حكومة الوفاق ما كانت لتصمد امام غزو حفتر لولا تحالفعا مع المليشيات تحت امرة امراء الحرب، هم يعلمون جيدا متى يلبسون البدلة العسكرية الرسمية ومتى يرمونها في الارض.
لا سلام ولا استقرار في ليبيا بدون جمع السلاح.
21 - Abderrahmane الخميس 24 شتنبر 2020 - 14:26
ولا احد يحمل كمامة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
22 - ichou akabach الخميس 24 شتنبر 2020 - 14:44
كل دولة تضع الثقة في المغرب ستنجح مهما صعبت المشاكل التي تواجهها نعطي مثال الحرب الاهلية في لبنان دام اكثر من 15 عاما وعندما انعقد مؤثمر لجامعة الدول العربية في الدار البيضاء 1989 قال الملك الحسن الثاني رحمه الله اعطوني شخصيتين لنحل مشكل لبنان وها الملك فهد والشادلي بن جديد ومن ذلك الوقت توجت اللقاءات بين الثلاث بمؤثمر الطائف يعني تسوية جميع المشاكل ووقف اطلاق النار اللبنانيون الاحرار يعرفون دور المغرب وهو نفس المشكل الذي تواجهه ليبيا الشقيقة وسوف تتوج هذه اللقاءات المكوكية بين الاطراف المتازعة الى الحل الذي يرضي الحميع لان المغرب نزيه نزيه والسلام
23 - touhali الخميس 24 شتنبر 2020 - 15:02
وحدة الصف والبلاد.


نتمنى لليبيين نجاح في كل مجهوداتهم ﻷجل وحدة الصف والبلاد. ليبيا للبين ﻻلغيرهم.
إستقالة السراج كان من المفترض ان يكون مقابل إستقالة حفتر. على ألبين تأسيس حكومة الوحدة الوطنية يكون لها دور كبير على إزالة العراقيل الموجودة ﻷن ثم بناء أمن الدولة الدولة المدنية الحديثة دستورية ديمقراطية والجيش موحد.
ثم ﻹنتخابات الجمعية والبرلمانية. ذالك ليبدأ عهد الجديد في ليبية. حكومة مدنية ديموقراطية ﻻﻻ للعسكارية الديكتاتورية.
24 - مولينيكس الخميس 24 شتنبر 2020 - 15:04
اتمنى ان يجتمعوا هده المرة بتمارة ومرة اخرى بزعير ثم بن سليمان
25 - زكروم البغل الخميس 24 شتنبر 2020 - 15:59
احسن الليبيون حين اختاروا المغرب كاارض للحوار لان للمغرب نوايا حسنة
26 - أمازيغي الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:18
لا ينعم الليبيين بالإستقرار مادامت تركية مسيطرة على ليبيا وعلى حكومة السراج، ولا تنعم ليبيا بالأمن والإستقرار مادامت الميليشيات المتطرفة والمرتزقة السوريين والتركيين ضاربة أطنابها ومتوغلة في الأراضي الليبية!
27 - Nadia IDRISSI الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:31
je me sens frustrée chaque fois que je vois les efforts déployés pour résoudre les problèmes d'autrui, alors qu'en interne, y a bcp de dossiers qui nécessitent l'attention de nos haut responsales avant que situation sort du contrôle
28 - محب لليبيا الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:22
أرجو من الله تعالى أن ترسو سفينة المجاهد البطل عمر المختار إلى بر الامان و تعود الطمأنينية و السلم لليبيا الشقيقة.
29 - تفائل الليبيين بالمغرب الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:32
يبدو أن الفرقاء الليبيين يجدون في المغرب بلد للحوار والتفاهم للخروج بمخرجات سياسية جديدة تتعلق بمكونات الدولة الليبية الجديدة (رئاسة /حكومة/برلمان /سلطة قضائية ))؛ وهدا ما نلاحظه في تحركات عقيلة صالح وحفتر نحو مصر وخالد المشري والسراج لدى أطراف أخرى، فلربما قد تكون المصالحة الشاملة في المغرب نظرا لموقفه الحيادي الإيجابي لكلتا الطرفين المصارعين.
30 - محب الوطن الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:43
بكل صراحة المغرب وفر جوا َموضوعيا وواقعي، دون تدخل منه. فعلى الليبيين ان يشتغلوا هذه الفرصة الذهبية.، من اجل الوصول حل يرضى الطرفين او الأطراف المتصارعة. وذلك من اجل قطع الطريق على السامعين في خيرات ليبيا، وعلى رأسهم تركيا ومجموعة من الدول الغربية. يا أيها الليبيون الأشقاء تواضعو ا واعتبروا بما جرى في دول عربية شقيقة، تم تخربها واعادتها الي العصور السحيقة. وإياكم وتدويل مشكلتكم، وتركها بيد الأمم المتحدة، لأن هذه الأخيرة ليست جادة في حلول مشاكل العرب والمسلمين. وانظر ا إلى الدور الخجول والمقيت في نفس الوقت، الذي يقوم به المبعوت الأممي في اليمن، فهو بطريقة إدارته المشكل يبر هن بالملموس انه ضعيف. او خائف من الفشل، وبالتالي ضياع مشكل يقتات منه. فعلي الليبيين الاحرار ان يتواضعوا وان يغلبوا مصلحة البلد على اي شيء آخر. فكلما طالت مدة المشكل. وزادت تدخلات الدول الطامعة في خيرات بلدكم، الا وازداد الأمر تعقدا، وساعتها نقول بكل مرارة : الصيف ضيعت اللبن.
31 - Abou yahya الخميس 24 شتنبر 2020 - 18:12
اعجبهم كعب غزال و البسطيلة et bonne appetit
32 - abdou الخميس 24 شتنبر 2020 - 18:25
كفأءات مغربية مشكورة تعمل على جميع الأصعدة وعلى شتى المستويات للم الإخوة الليبية ورص صفوفهم نتمنى أن يكونوا مع التاريخ لبناء دولة ليبية جديدة لكل الليبيين ودحض كل من يبحت لهم عن التفرقة والتشردم . تحية للكفاءات الوطنية والليبية على العمل البناء وسيكون مثمرا إن شاء الله.
33 - نصيحة لاخوتنا الخميس 24 شتنبر 2020 - 21:54
اقول لليبيين في هذا التوقيت الحرج حذاري من نظام العسكر الدموي المتسلط على شعبه جاركم الغربي الذي لايريد ليبيا قوية و مستقرة لانه يصطاد داىما في الماء العكر
34 - :Mohamed Ali الجمعة 25 شتنبر 2020 - 09:14
لا يمكن تصور تصالح في ليبيا إلا إذت تخلت جماعة الاخوان عن اصرارها الاستفراد بالحكم وتبعيتها للخارج.
35 - مراقب الجمعة 25 شتنبر 2020 - 11:19
قسمة الكعكة بعد الإتفاق على حجمها
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.