24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

  5. "يوتيوبرز" مغاربة يطالبون بترخيص التصوير لدعم الإبداع الرقمي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | هل تسحب لقاءات العثماني بالأحزاب السياسية البساط من الداخلية؟

هل تسحب لقاءات العثماني بالأحزاب السياسية البساط من الداخلية؟

هل تسحب لقاءات العثماني بالأحزاب السياسية البساط من الداخلية؟

في الوقت الذي تتميز فيه لقاءات الأحزاب مع وزارة الداخلية حول القوانين الانتخابية بنوع من المرونة والتفاهم حول المقترحات المقدمة ظهرت خلافات حادة بين الأحزاب السياسية خلال اللقاءات التي عقدتها مع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والتي كان آخرها بحر الأسبوع الجاري.

وبدا الخلاف كبيرا حول لائحة الشباب الوطنية والقاسم الانتخابي، في الاجتماع الثاني والذي شهد تباينا في المواقف حول اللائحة الوطنية للشباب، إذ تشبث كل من حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار بالحفاظ عليها حسب الصيغة الحالية، مقابل مطالب حزبية بتعديلها.

المعطيات التي توفرت لهسبريس تكشف أن هناك اتفاقا بين رئيس الحكومة وزعماء الأحزاب على مواصلة التشاور حول النقاط الخلافية، مشيرة إلى أن باقي الأحزاب تطالب بلائحة للكفاءات تضم الشباب والنساء ويتم اعتمادها جهويا.

وحول ما إذا كانت اللقاءات التي يعقد رئيس الحكومة مع الأحزاب بخصوص الانتخابات يمكن أن تسحب البساط من تحت أقدام وزارة الداخلية، ترى شريفة لومير، الباحثة في القانون الدستور والعلوم السياسية، أن "عقد هذه اللقاءات هو مسألة بديهية، خصوصا ونحن على مشارف الدخول في سنة 2021 التي تحمل رهانات انتخابية كبيرة".

واعتبرت لومير، في حديث مع هسبريس، أن اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة بزعماء الأحزاب الممثلة بالبرلمان لا يكاد يكون بادرة لمحاولة تقريب الرؤى بشأن المرحلة المقبلة، خصوصا أن رهان الأحزاب الأول يبقى دائما تصدر الانتخابات"، موردة أن "الأحزاب في هذه المرحلة تحاول خلق مبادرات للتوافق بشأن المذكرات التي يتم رفعها، والأكيد أن هذه التوافقات يحكمها هاجس حصد أصوات الناخبين".

وقالت الباحثة في الشأن الحزبي المغربي إن "دفاع الأحزاب عن ضرورة إجراء مراجعة شاملة لقانون الانتخابات هو خطوة مهمة؛ لكن لا يجب أن تكون مقيدة"، مشددة على أن "رغبة الأحزاب في تكييف القوانين لصالحها مردها يعود إلى راهنية الظرفية التي تعرفها بلادنا، خصوصا في ظل أزمة وباء كورونا والتي تستدعي "التعقل" واستحضار حس المسؤولية لدى الأحزاب".

وفي هذا الإطار، نبهت المتحدثة ذاتها إلى أن "المفروض في رئيس الحكومة التصرف بمنطق المصلحة العليا للوطن، أي كرئيس للحكومة، عبر مباشرة مهامه التي كفلها له الدستور"، مطالبة باستحضار رهان كسب المرحلة المقبلة اقتصاديا واجتماعيا وليس فقط سياسيا، خصوصا أن البلاد تصارع لاحتواء أزمة كورونا.

لومير ترى أن صفة الأمين العام تفرض نفسها في تعامل سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، مع هذا الموضوع، معتبرة أن "الحزب الذي يقود الحكومة إلى جانب باقي الأحزاب الممثلة في البرلمان أغلبية ومعارضة تحاول البحث موطئ قوة لفرض تصوراتها ومقترحاتها في المرحلة المقبلة، خصوصا أن منسوب فقدان الثقة في الانتخابات والعزوف عن التصويت يؤثر في نتائجها وتوازناتها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - nabil السبت 26 شتنبر 2020 - 01:38
لاخير يرجى منكم اجمعين . كلكم تفكرون في مصالحكم من الانتخابات رغم اننا لانريدكم كلكم سواسية , لا تفكرون في مصلحة الشعب , رغم انني غير منتمي لاي حزب ومنذ ولادتي ولم انتخب على احد ولا اثق في احد , الاحزاب كلها بحال بحال.اتقو االله وابتعدو عنا لانريد اي حزب ان يمثلنا نريد ان نعيش احرارا بدون انتماء.
2 - يوسف السبت 26 شتنبر 2020 - 01:49
سحب البساط هل تقصدون سحب البساط.
بعض الاحزاب تتواطىء من اجل إقصاء احزاب أخرى بعينها.
مثلا الاتحاد الاشتراكي يناضل من اجل ابقاء الاحزاب اليسارية الصغيرة خارج منبر البرلمان.
العتبة سرقة ولوائح الشباب والنساء ريع وتعيين.
3 - Jeef السبت 26 شتنبر 2020 - 02:49
غير ݣلت مع راسي ياكما في تسيير جائحة كورونا
4 - حميد usa السبت 26 شتنبر 2020 - 06:10
أضن أن المسألة بدأت تأخد طابع التفاهة من قبل الحكومة أو الأحزاب. والكل منصب على إيجاد مخرج آمن يحفظ ماء وجهه..هنا يبقى دور المواطن جد فعال ومؤتر في قلب الاوراق .وتغيير مسار كل التوقعات .و الورقة التي يلعب بها المواطن هي العزوف التام عن التصويت .عندءد ستنكشف اللعبة السياسية.
5 - تايكة غرماد السبت 26 شتنبر 2020 - 06:58
الداخلية وما ادراك ما الداخلية هي اليد الطولى للمخزن ولا حركة ولا سكون ولا قرار ولا اجراء دون موافقة الداخلية هي الكل في الكل ما كاين لا احزاب ولا منتخبون ولا انتخابات ولا مجالس محلية ولا جهوية كل شيء في يد خدام الدولة الولاة والعمال اما المنتخبون فلهم صفة بروتوكولية مرافقين لخدام الدولة في اطار ديمقراطية الًواجهة !!
وما غير ذلك سوى مغالطة الرأي العام والاستهزاء من ذكاء المواطنين !!
انتهى الكلام
6 - le marocain السبت 26 شتنبر 2020 - 07:00
De tout ça, je vois que nous marchons en arrière.
Pourquoi ?
Parce que avant tout çà, nous devons joindre le Sahara Oriental à la mère Patrie,puis les présides sous occupations étrangère.
-Revoir le comportement de nos futurs élus en ce qui concerne leur bon patriotisme, non l'argent qu'ils gagnent pendant leur mission(et quelle mission)
Comment peut admettre la pension d'un élu ayant passé 4 ans au parlements et d'être payé a plus de 4millions de centimes ?(Non)
Sans oublier les avantages reçus lors de son mandat.
Moi, j'ai servi mon pays pendant 21 ans,et ma pension est de 960 dhs(1981) la différence est grande.
Avant tout nous devons mettre de l'ordre dans les affaires du Royaume
Combattre la pauvreté,l'analphabitisme,, l'isolement des citoyens,la construction des Hôpitaux, les écoles,puis, viendra les élections avec des citoyens avec une instruction de bac/2.non des illettrés et des vieux hommes ne savant même pas parler.
Donc beaucoup nous attend dans le future.
Dieu est grand
7 - ABC السبت 26 شتنبر 2020 - 07:01
حان الوقت بأن يعاد صياغة نص الدستور بأن رئيس الحكومة يقدم استقالته لأمين حزب كيفما كان نوعه .رئيس الحكومة يخدم المصلحة العليا للبلاد وليس المصلحة الضيقة للحزب وأن يستغل منصبه كرئيس الحكومة وكأمين عام للحزب بإعطاء أفضلية والقبول كل ماهو ارتباط بالحب وهو ما يخلق التشنجات داخل البلاد وكيغوت على البلاد الرفع من وثيرة المنافسة اقتصادية ....لم يعد مسموحة بأن يكون رئيس الحكومة يجمع بين صفتين متناقضين . لقد ضيعنا وفوتنا فرص التقدم البلاد بعيدا عن الصراعات الحزبية الضيقة.
8 - وعزيز السبت 26 شتنبر 2020 - 07:27
حصد الاصوات لا يأتي بسن قوانين على المقاس..... بقدر ما يكون نتيجة:

التوفر على :

المصداقية الميدانية
برامج واقعية مرقمة
نظافة اليد
الخبرة
محو الأمية
التواصل الدائم
التوفر على رؤية واضحة للمشاكل
التوفر على رؤية واضحة للتنمية
الإبتعاد عن الوعود الكاذبة
الإبتعاد عن البرامج الغير مرقمة و الانشائية فقط. (نسخ /لصق)
عدم الاختفاء عن الانظار بعد الفوز....
...
.....
.......




و سترون النتائج..... بدون( نصوص محبوكة)....
9 - أحمد السبت 26 شتنبر 2020 - 08:37
وماذا عن تعليقكم عن تأسيس المدعو أميناتو حيدر عن هيئة مناهضة لتواجد المغرب في الأقاليمه الجنوبية واعتباره بلدا محتلا في حين هرولت كل الأحزاب وتهمت ناصر الزفزافي بالإنفصالي ستدفعون تمن هذا الغلط الجسيم في الإنتخابات القادمة، أحزاب ريومد كنطرول.
10 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 26 شتنبر 2020 - 09:32
الضرفية الحالية تتطلب اليقظة والسرعة في اتخاد القرارات المناسبة كفى من الزبونية والمحسوبية هل انتم مؤمنون بالله والتعاليم السمحاء للدين الإسلامي حول تبدير الشأن العام الوضع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للمغرب قبل وأثناء وبعد الجائحة يتطلب الكفاءات العلمية والتقنية لإنقاد مايمكن انقاده وانتم لازلتم تخططون لابنائكم في المناصب القيادية خذ العبر من الدول الدمقراطية والمتقدمة بمادا تقدمت بالكفاءات أم بالموالات لك الله ياوطني الغالي
11 - ابو سالم السبت 26 شتنبر 2020 - 11:00
لا نريد انتخابات تستنزف ميزانية الدولة ،لانريد احزابا تدافع عن الريع،لانريد برلمانا يلهث وراء التعويضات الدسمة ومعاشات غير مستحقة.نريد حكومة كفاءات يعينها جلالة الملك ولنا كامل الثقة في الله ثم في جلالته.
12 - مغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 11:10
غريب هده الاحزاب تناقش تقاسم الكعكة السياسية والشعب يعاني الامرين وباء كورونا والفقر لاحاجة لنا بالاتتخابات اكيد نسبة التصويت لن تصل حتى 5 في المائة اجور اضافة الى تعويضات الوزراء والبرلمانين ورؤوساء الجهات والجماعات اوتعويضات واجور جيوش الموظفين في الدواوين لاقيمة لهم كل هده الاموال من حق المواطنين الفقراء البسطاء من شعبنا المطلوب الان ونحن في حالة الطوارىء حكومة مصغرة دات كفاات وطنية
13 - بنعباس السبت 26 شتنبر 2020 - 13:17
ديمقراطية ام وزيعة
نتجه تدريجيا الى التخلي عن ديمقراطية استوردناها من الغرب مطبلين مهللين الى ريع باسمها ، هذه لائحة للنساء وأخرى للشباب وثالثة للكفاءات سوف تتبعها أخرى للعاطلين ، للمتقاعدين ، للأرامل ، للمصابين بعاهات ، واللائحة طويلة ، ولهم كلهم الحق في وزيعة الديمقراطية لكونهم لن يتمكنوا من منصب هنا او هناك لظروفهم ولا يجدون انفسهم في ردهات المنابر الا في الحملات الانتخابية ككمبارس يؤثثون المشهد ويتوارون الى الخلف لسنوات
14 - عمر السبت 26 شتنبر 2020 - 13:30
ما هو دور لائحة الشباب و النساء ....ينتخبون باللائحة الوطنية ولا يقدمون اي مجهود لا في الانتخابات ولا داخل البرلمان يتقاضون الراتب فقط ....غالبا ما يكونوا من المقربين من رؤساء الأحزاب زوجاتهم وأبنائهم ووو........ مثال عائلة المستشار بوزان وزوجته و ابنته ....ههههه اتقوا الله ....را هذا هو سبب عزوف الشباب والمواطنين عن الانخراط في الأحزاب والانتخابات ....الله يلطف بنا
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.