24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.67)

  2. إجرام "الهيش مول الحوت" ينسف "بروباغندا" التبخيس والتشكيك (3.00)

  3. السفير الأمريكي بالمغرب يدعو إلى عدم عرقلة الحركة في "الكركرات" (2.00)

  4. سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق (1.00)

  5. منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف (1.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | "البيجيدي" يختار مواجهة "الداخلية" برفض تغيير القاسم الانتخابي

"البيجيدي" يختار مواجهة "الداخلية" برفض تغيير القاسم الانتخابي

"البيجيدي" يختار مواجهة "الداخلية" برفض تغيير القاسم الانتخابي

يبدو أن حزب العدالة والتنمية اختار منطق المواجهة مع وزارة الداخلية بالتزامن مع المشاورات التي تقودها مع الأحزاب، حيث تم التوافق حول العديد من النقط، باستثناء "القاسم الانتخابي"، الذي سيعتمد على المسجلين في اللوائح عوض عدد الأصوات المعبر عنها في احتساب المقاعد البرلمانية.

اللقاء الأخير لأمانة "المصباح" كشف أن الحزب الذي يقود الحكومة يتجه إلى إعلان المواجهة مع "أم الوزارات"، إذ أعلنت قيادة "البيجيدي" أن دعوة البعض إلى اعتماد القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية "فيه مساس بالجوهر الديمقراطي للانتخابات، ويعتبر نكوصا عن المكتسبات المحققة في التشريع والممارسة الانتخابية طيلة العقدين الأخيرين".

شريفة لومير، الباحثة في القانون الدستوري والعلوم السياسية، ترى في حديث مع هسبريس أن "اعتماد القاسم الانتخابي سيمكن الأحزاب السياسية من التمثيلية في مجلس النواب، وهو في حد ذاته تجسيد للديمقراطية"، مسجلة أن "طريقة لي الذراع التي يحاول حزب العدالة والتنمية تطبيقها مع الدولة تحيل على عقلية يحاول من خلالها الحزب الذي يقود الحكومة احتكار الديمقراطية، التي يستفيد منها إلى جانب حزب الأصالة والمعاصرة، وبالتالي الوقوع في ما يسمى الثنائية القطبية المصطنعة".

وفي مقابل تأكيد لومير أن "طبيعة التعددية الحزبية التي تبناها المغرب انعكاس واضح لتبني الخيار الديمقراطي الذي اختاره"، نبهت إلى أن "تعديل القوانين الانتخابية تكريس للديمقراطية وخطوة نحو إنجاح هذه العملية التي تترجم تجسيد دولة المؤسسات".

وأكدت الباحثة في الشأن الحزبي أن "المفروض في رئيس الحكومة التحلي بصفة رجل دولة بعيدا عن المنطق الحزبي، لأن مصلحة الوطن أولى من تبوؤ الحزب الذي يتولى أمانته العامة المرتبة الأولى"، مسجلة أنه "لا يجب الاستكانة إلى البحث عن إمكانية التوصل إلى حل توافقي وجر هذا النقاش إلى قبة البرلمان للحسم فيه".

وفي هذا الصدد أبرزت لومير أن "المأمول اليوم في الأحزاب السياسية وعلى رأسها حزب العدالة والتنمية دعم الديمقراطية وتقويتها، وذلك بإنجاح المرحلة الانتخابية المقبلة بعيدا عن المزايدات الفردانية التي تعمق من النكوص الذي تعرفه الحياة السياسية بالمغرب جراء العزوف وأزمة الثقة بين المواطنين".

وكان بلاغ صادر عن أمانة العدالة والتنمية شدد على أن "احتساب القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين يخالف المقتضيات الدستورية والمنطق الانتخابي السليم، كما يخالف ما هو معمول به في التجارب الديمقراطية المقارنة"، مؤكدا أن "مراجعة القوانين الانتخابية وجب أن تكون مناسبة لتعزيز الاختيار الديمقراطي وصيانة المكتسبات المحققة في هذا المجال، خاصة ما يتعلق بنظام اللائحة الذي يعزز التصويت على أساس البرامج السياسية، ويقلص من حدة الفساد الانتخابي، واعتماد قاسم انتخابي يعزز المشاركة والمحاسبة السياسية من خلال ممارسة حق وواجب التصويت".

وأعلنت الأمانة العامة أن تعديل القوانين الانتخابية ينبغي أن يقدم رسائل واضحة وغير ملتبسة تتجه لتعزيز مصداقية المؤسسات بدل العكس، وتعزيز مشاركة النساء والشباب ومغاربة العالم، مؤكدة رفضها المطلق الزيادة في عدد أعضاء مجلس النواب، لما يمثله ذلك من رسالة سلبية تعاكس رهان تعزيز الثقة في المؤسسات المنتخبة ومؤسسات الوساطة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (63)

1 - مهتم متهم السبت 17 أكتوبر 2020 - 01:44
لاحظو معي بأن كلمة "بيجيدي" كلمة على وزن "بيليكي" إنه إسم على مسمى والدليل على ذلك أن حزب العدالة و التنمية يريد أن يعود مرة ثالثة إلى رئاسة الحكومة ولو "بيليكي" ولأجل ذلك فهو يرفض تعديل القاسم الإنتخابي. إدا كلمة بيليكي مرتبطة بالبيجيدي في كل شيء حتى في التحكم في رقاب العباد.
2 - Sma السبت 17 أكتوبر 2020 - 02:03
على ما فهمت والله أعلم هادو بغاو لي ما يصوتش عليهم يبقى فدارو باش تخوا الساحة للاتباع ديالهم ويحتكرو المقاعد . قالها عبد الوهاب الدكالي الولف صعيب
3 - amgoun السبت 17 أكتوبر 2020 - 02:04
بغض النظر عن هوية الحزب الذي أعلن لحد الساعة رفضه لمقترح وزارة الداخلية، وتاكيدا انني لست مع البيجيدي ولن اكون معه في توجهه السياسي الشعبوي والمتاجر بالدين، فهذا لا يمنع من تقاسم وجهة نظره في هذه القضية بالذات، إذ لا يعقل أن نضرب في أهم ابجديات الديمقراطية فقط من أجل محاولة إبعاد حزب البيجيدي من تبوؤ الصدارة في الانتخابات المقبلة، وأنصح القارئ الكريم هنا أن يتأكد من فهمه لاحتساب القاسم حسب لائحة المسجلين (التي لا يجب أن تكون موجودة اصلا) والفرق بينه وبين احتسابه بالاعتماد على الأصوات المعبر عنها.
4 - الجوكر السبت 17 أكتوبر 2020 - 02:07
الحل الوحيد امام الاحزاب الاخرى للفوز براسة الحكومة المقبلة هو تشكيل حزب موحد بين حزب التجمع الوطني الاحرار و حزب الأصالة والمعاصرة نسميها مثلا حزب القومية المغربي لمواجهة الحزب الاخواني التركي الدخيل على المجتمع المغربي .
5 - الحلوى السبت 17 أكتوبر 2020 - 02:25
قستوا ليهم المورسو د الحلوى ديالهم وبغيتهم اسكتوا!! كلشي الا الحلوى
6 - بلورة السبت 17 أكتوبر 2020 - 02:27
هاد المسماة "لومير" قالت بلي الاحزاب الى كانوا ممثلين كاملين فالبرلمان فهي الديموقراطية. فهل لها ان تشرح لنا ما هو هذا القاسم الانتخابي ههههه. الذاخلية تريد بنا الرجوع لعهد الانتخابات المخدومة و الدفع بأشخاص للبرلمان بأي شكل. و هذا هو التزوير الامثل هههه. الديموقراطية هي : الاصوات الصحيحة القابلة للتصويت و ليس المسجلين ( بما فيهم الاموات و المغتربين) تزويرا.

برافوا البيجيدي. المواجهة هي الحل، فأنت القوي بقاعدة الشعبية. واخا يطيرو إن شاء الله ستكون لك الكلمة في الدقيقة 90. غي خليهم يلعبوا كيف بغاو
7 - مراقب الحدث السبت 17 أكتوبر 2020 - 02:46
البيجيدي مرة ثانية يريدأن يلعب بحال اللي اعمل في الاخير :الدميات اللي كيتباعوا في درب عمر عوض النساء !! ومشكل بن كيران أرحل . ودعاية قطيعة الإنتخاب مع النقابات وشلل عقلية المواطن عن التصويت ::: وفي الأخير ماصوت إلا اصحابهم من أصحاب اللحايا والفراشات أمام المساجد وباءع العشوب .وهيمنوا على 105 ديال الأصوات ... من هذا المنبر ادعوا المغاربة إلى بغاو يمحوا البيجيدي من الخريطة كلهم يمشوا يصوطوا على أين كان إلا البيجيدي .وهذه هي الضربة القاضية .والله المستعان
8 - Pano السبت 17 أكتوبر 2020 - 02:48
نريد من جريدتكم الموقرة ان تجري بحث في باقي الدول الديمقراطية مع استثناء جمهوريات الموز، وتعطينا اين استعمل هذا الشكل من احتساب القاسم الانتخابي في هذه الدول وما مخلفات مثل هكذا حساب عدا بلقنت الحكومات، هذا ان وجد اصلا! و شكرا.
9 - ABOUYOUSRA السبت 17 أكتوبر 2020 - 03:34
لPJD فيهوم "التصنطيح" راه مايقدرو على والو قدام المخزن،
حاكرين غير على الفيسبوكيين وتخراح العينين كيف عمل سي بيليكي في البرلمان ، دون أدنى احترام لإرادة فئة من الشعب التي تعبر عن رأيها في شأن تذبير الشأن العام.
10 - عادل السبت 17 أكتوبر 2020 - 04:13
القاسم الانتخابي على من تضحكون لم ولن ننسى تولي المالكي رءاسة مجلس النواب مع العلم ان الاتحاد الاشتراكي فشل في الانتخابات السابقة راه منسيناش. صوت المواطن لا قيمة له موعدنا الانتخابات المقبلة لن أصوت لا انا ولا عاءلتي ولا اصدقاءي. وعقنا وفقنا
11 - ايت الراصد:المهاجر السبت 17 أكتوبر 2020 - 05:02
بصفتي مستقلا لابد في اطار حرية الراي والتعبير ان ندلي براينا المحايد بخصوص هذه القضية التي تعد ردة ونكوصا في مجال الديمقراطية ورجوع الى الوراء بالاختيار السليم انتخابيا وديمقراطيا الى بدعة القاسم الانتخابي الذي يعد تحايلا ومكرا مخزنيا لاستهداف حزب معين ..،فاذا كانت هناك ديمقراطية انتخابيا وجب الاحتكام الى لوائح التصويت كاختيار سليم معمول به عالميا والا وجب الاعتراف جهرا بان ما اوحي لاحزاب معينة عبر الاملاءات الفوقية ؟! وبتنسيق مع ام الوزارات يريد ان يكرس الردة في المجال الانتخابي بفرض لوائح مزيفة باموات وغائبين سيحضرون يوم التصويت وبالتالي سيمكن ام الوزارات ان تبلقن من خلالها المشهد السياسي باختيار مسؤولين ينزلون على الشعب المستضعف بواسطة مظلة المخزنية المتحكمة في رقاب البلاد والعباد...مما سيعزز من موقف التيار الذي ينادي بمقاطعة الانتخابات لعدم الثقة في العمل من داخل المؤسسات وبالتالي سيسيطرون على الشارع الذي سيحركونه ضدا على الجميع في الوقت المناسب..
12 - حسن هولندا السبت 17 أكتوبر 2020 - 05:50
اسي العثماني هل تظن أنك لك الحكم في هذا البلاد! انك تستخدم من طرف وزارة الداخلية والمستشارين لكي تكون مهرج وترفع اسعار زيت وسكر. وتزيد الشعب المغربي فقراً والمفسدين غني. اما انت فتحب ان تكون لك السلطة اما الرجال يهربون منها.
13 - شان السبت 17 أكتوبر 2020 - 06:16
سواء تغير القاسم او لم يتغير؛ لا يزداد الوضع الا سوءا. الاحرى ان نتكلم عن قسمة التركة.
14 - عزيز الدحماني السبت 17 أكتوبر 2020 - 07:11
من المضحك أن باحثة تصرح عن هذا بهذه الطريقة و تتكلم باسم الديمقراطية هذا هو الضحك المؤلم
كيف لي أن يمثلني شخص لم اختاره و لا أثق فيه
و أقول للأستاذة هل يمكن لثلاميذ البكالوريا النجاح بطريقة غير الإمتحانات و الحصول على المعدل
إذا ثم الأمر يجب على الدولة التفكير تحويل ملعب الامير مولاي عبد الله إلى برلمان في الانتخابات ما بعد القادمة
15 - إهانة السبت 17 أكتوبر 2020 - 07:23
كان على حزب المصباح أن يستقل من المحكومة مندو الإنقلاب على بنكيران، لذلك لا فائدة من المشاركة في المسراحية الجديدة.
16 - عمر السبت 17 أكتوبر 2020 - 07:24
كل الدول الديموقراطية تعمل على تقوية البرلمان و الحكومة الممثلين لإرادة الشعب و في المغرب في كل موسم انتخابي اختراع جديد لمزيد من إضعاف البرلمان و الحكومة رغم ضعف صلاحيتهما. الاقنون الجديد سيملأ البرلمان و الحكومة بأحزاب قزمة يمارس أعضؤها الابتزاز للحصول على المناصب و الامتيازات المادية مقابل تمرير قرارات الحكومة. أما حزا البيجيدي الما و الشطابة
17 - أشرف العوني السبت 17 أكتوبر 2020 - 07:26
لا يوجد في اي بلد في العالم اعتمال هذا النمط احتساب المسجلين، واذا كان الغرض هو تمثيل جميع الأحزاب في البرلمان فهذا يعني ظهور كثل ضعيفة جدا وسنحتاج لعشرة أحزاب لتكوين حكومة، وهذا هو الهدف من هذا القرار إضعاف جميع الحكومات القادمة والتحكم في قراراتها أكثر مما هو عليه الوضع الآن.
18 - كفى تزويرا يا أم الوزارات السبت 17 أكتوبر 2020 - 07:30
يبدو أن أم الوزارات ستعود لأساليب الضبط والتحكم، فبعد أن قال ظن المغاربة أن زمن تزوير أوراق التصويت وسرقة الصناديق قد ولى، هاهي وزارة الداخلية تعود بقوالب جديدة من قبيل تضخيم القاسم الانتخابي لنجد أحزاب لا وزن لها بالبرلمان. الدول الديمقراطية يا سادة تعتمد انتخابات بدورين ليصل للبرلمان فقط الأحزاب القوية وليس الخشيبات كما في بلادنا.
ملحوظة: لست معنيا بالتصويت لأي حزب لأن الخلل في نظري في النظام الديموقراطي في البلاد أساسا، ومثل هذه الممارسات تؤكد وجهة نظري.
19 - Lamya السبت 17 أكتوبر 2020 - 07:38
من حق وزارة الداخلية تعديل القوانين الانتخابية بموافقة جلالة الملك نصره الله لتعزيز الديموقراطية و التعددية الحزبية و التناوب على السلطة و محاربة الريع و خدمة المصالح الشخصية. حزب العدالة و التنمية يريد احتكار الديموقراطية و تمثيلية الشعب, يعني الشعبوية, رغم انه ليست لديه كفاءات قادرة على التسيير و الابداع, يعني انه يريد ان يضعنا في مازق سياسي و اجتماعي و اقتصادي فقط لخدمة مصالحه الحزبية و الحفاظ على المكاسب المادية لاعضاءه..
20 - الحليم الحيران!!! السبت 17 أكتوبر 2020 - 07:40
لو لم أستمع لشرح إحدى كاتبات الرأي لمعنى القاسم الإنتخابي لما فهمت شيئا من مقالكم هذا.
بما أن وزارة الداخلية تعرف أن مقاطعة الإنتخابات ستكون مدوية وستفقد المؤسسات شرعيتها الشعبية فإنها تريد أن تعتبر كل من سجل في اللوائح الإنتخابية كأنه صوت لحزب من الأحزاب حتى لو قاطع الإنتخابات.
نحن نختلف مع العدالة والتنمية لكن في هذا الأمر هو محق ووزارة الداخلية على خطأ.ولكي تتأكدوا إشرحوا اللعبة التي تحاول الوزارة تمريرها وقوموا باستطلاع الرأي لتروا هل سيقبلها أي مغربي عاقل.
21 - رشيد السبت 17 أكتوبر 2020 - 07:56
ان اخطر شيء على الديمقراطية هو هذا النوع من الناس الذين يقدمون انفسهم باحثون في العلوم السياسية و يبررون مثل هذه الامور و يقلبون الحقيقة راسا على عقب ،فاذكري لنا ايتها الباحثة ماهي تلك الدولة الديمقراطية التي تعتمد القاسم الانتخابي على اساس عدد المسجلين عوض المصوتين ، ثم ماذا يعني ذلك ببساطة عند اعتماده يعني ببساطة ايتها الباحثة انه من المستحيل على اي حزب سياسي ان يحصل على اكثر من مقعد واحد في كل داءرة و بالتالي سيكون لدينا برلمان مبلقن تحصل فيه معظم الاحزاب على نسب متقاربة في المقاعد ان لم تكن متساوية مهما كان عدد المصوتين عليهم و بالتالي فلا جدوى من الحملة الانتخابية لان النتيجة محسومة سلفا ، ثم ما العيب ان تكون لدينا ثنائية حزبية فمختلف الدول العريقة في الدمقراطية لديها تناءية حزبية كامريكا و بريطانيا و المانيا .... اما البلقنة الحزبية فنجدها فقط في الدول المتخلفة .
22 - مغربي حر السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:08
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، المخزن يصر على افشال اَي تجربة ديمقراطية و هذا هو حال كل الدول العربية ...ستبقون في الحضيض الى ان يرث الله الارض ومن عليها ، ويوم الحساب نلتقي انشاء الله
23 - Farid السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:19
باك القاسم الانتخابي على اساس عدد المصوتين غطبق على كلشي، ورونا حنة يديكم، علما أن بعض الديموقراطيات تجري انتخابات في دورتين، باش الاحزاب التي لم تنل العتبة، تترك المجال وتدعم الاحزاب التي نالت ثقة الناخبين في الدور الثاني، مثال على ذلك الولايات المتحدة الامريكية حزبين متنافسين : الديمقراطي و الجمهوري، بريطانيا: حزب العمال و حزب المحافظين، كاين لي باغي المقاعد بدون عناء، ونوضو خدمو. والأحزاب ماشي بتاريخ ديالها الاحزاب بالعمل ديالها وقربها من المواطن.
24 - عمر السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:27
القاسم الانتخابي الذي تسعى وزارة الداخلية الفرصه هو تزوير الانتخابات الهدف منه هو بلقنة المشهد السياسي من أجل الهيمنة على الاحزاب
25 - مراقب مروكي السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:30
البيجيدي لن يكون له أي دور في المشهد السياسي المغربي ولو كان في صف المعارضة لأن الشعب المغربي فقد تقته فيك لما ضربة عرض الحائط مطالب المغاربة في تحسين المعيشة والقضاء على الفساد وووو كما وعدت بذلك في حملتك الانتخابية فلا تهمنا أي سياستك القادمة أنت ومن معك من الأحزاب الفاشلة الكاذبة
26 - اعمار عبد الله السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:33
لماذا بالذات تغيير القاسم الانتخابي الان .بكل بساطة من اجل محاصرة البيجيدي .خلال الانتخابات السابقة احدثوا البام لاجل هذا الغرض و صنعوا الياس لمحاربته لك فشل الياس و الاخرون و تخلصوا من الياس لانه لم يعد صالحا .و الان وجدوا طريقة سهلة و بسيطة من اجل بلقنة البرلمان و مجالس الجماعات و الجهات .لانه بكل بساطة مع القاسم الانتخابي المزمع وضعه لن يتمكن احد الاحزاب من أغلبية مريحة
27 - السرفاتي السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:35
سواء واجهتي الداخلية ولا واجهتي المعطي بنقاسم
مبقيناش تنحملوك...غبر
28 - محمد الامين السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:35
كيف لا وهذا الحزب استفاد هو وقبيلته وعشيرته وابناءعمومته وخالاته وذوي القربى واهل الدرب من المناصب والتبليصات حتى اصبحنا نرى كل اسبوع تغيير الكتاب العامون والمدراء المركزيون للوزارات والذهاب بها الى من يقتسمهم نفس العقيدة الماكرة والكارهة للشعب المغربي.
اناس جربوا حلاوة العيش تحت الزيجات والمدلكات والخليلات وتنكروا حتى لابناء حتى من صلبهم.
اناس تسلقوا الدرجات وتقاسموا وتبادلو مع سبق الاصرار شواهد الكتوراه الفارغة،فهناك من حصل عليها في ادب النجاسة وادب التقية والتمكن والشوك الهندي بين البراري ومساوءه على المجاري.اناس لا نترجى ولا تترجى منهم الامزيدا من الظلامية والعدوانية لبلد أدخلهم الى جنات النعيم بيليكي وبالديبخشي شلاهبية من ارفع طراز.
29 - Logique السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:38
Même si je suis istiqlalien, je pense que le pjd a raison de ne pas risquer de compter des morts dans le dénominateur. Logiquement seuls ceux qui ont voté doivent être comptés dans le dénominateur. Si on compte aussi ceux qui sont restés à la maison on risque de compter des morts car les CIN ne sont pas sûrement toutes 100% mises à jour c’est impossible Même pour les pays les plus développés
30 - karim السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:43
لست من مؤيدي حزب البيليكي ، لكن ما فهمت من القاسم الإنتخابي أنه قالب من قوالب المخزن للإلتفاف على ديموقراطية اصلا هي مخشوشة لأن المخزن يخاف من " يطلق اللعب وتخرج الكرة من يديه " القاسم الإنتخابي يعني حتى وإن كنت مقاطعا أو ذهبت وورقتك ملغاة أو الله يرحمك أو مسافرا أو مهاجرا فصوتك معبر عنه ونيفك مغروس في الغيس ويقسموه الأحزاب بينهم وسير شرب لبحر بشخخخخخ
31 - تشجيع العزوف السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:45
إذا أدخلنا في القاسم حتى المواطنين الذين مكثوا في منازلهم ولم ينتخبوا فهذا تشجيع للعزوف الانتخابي.
32 - Bizarre السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:49
Vraiment bizarre, les pays développés réduisent le nombre des parlementaires alors que notre ministère de l’intérieur veut augmenter ce nombre ! en plus en temps de crise budgétaire !
33 - عبد الرحمان السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:51
التعددية التي نريد هي التعددية السياسية والتي بالمناسبة موجودة في جل ديموقراطيات العالم يعني يمين ويسار و وسط بالاضافة الى أ حزاب الخضر.أما ديموقراطية الدول المتخلفة فترتكز على الحزب الواحد "حزب البعث" أو عشرات الاحزاب نمودج تونس المغرب الجزائر .من يريد المقاعد عليه العمل وإقناع المواطن بمشروعه .أما الاختباء وراء الديمقراطية والتعددية وتغيير القوانين لحصر حزب معين وحقن منشطات لاخرى لن يزيد الا نفور المواطن من الانتخابات والسياسة.
34 - شعيب السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:03
آه لو كنت وزيرا للداخلية لعرفت كيف أسكت هذه الذئاب الملتحية
35 - طارق السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:14
متفق معاهوم، انا مقاطع بغيت صوتي يطلع من المقاطعين ماشي يستغلو اخنوش او لشكر باش يدير بيه تا هو مقعد فالعرلمان.
36 - محمدين السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:26
عند تغيير القاسم الانتخابي كما تريده الداخلية ودعم الأحزاب الورقية سيصوت الأموات والغائبين وستجد قبة البرلمان تضم 60 حزبا والحكومة ستشكل من 20 أو 30 حزبا.. الداخلية إذا كانت لديها الرغبة في إصلاح الحياة السياسية فعليها رفع القاسم الانتخابي إلى 10 في المائة من مجموع المصوتين حتى تختفي الأحزاب الكرتونية وتتحمل الأربع أو الخمس أحزاب التي تفوز المسؤولية الكاملة في تدبير أمور البلاد والعباد سواء كمعارضة أو كأحزاب حاكمة
37 - محمد السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:32
حينما يغلب المنطق الاخواني فأن الأمر محسوم، يمكن طرح اسئلة جوهرية جدا، و اتركوا العدالة و التنمية كي تجيب:
ما الدولة ؟و ما الحزب ؟ ما الاخر؟
38 - مواطن السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:32
فقدت الثقة في الاحزاب و النخبة السياسية لانها لا تغير شيئا على ارض الواقع. المرجو من جلالة الملك حل البرلمان بغرفتيه. وتعيين اناس تكنوقراط. للتسيير.
39 - متطوع في المسيرة الخضراء السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:54
أعتقد شخصيا انه بإمكان أم الوزارات أن تنظر بجدية إلى مافيه مصلحة الوطن والمواطن البريئ بالدرجة الاولى الدول المتقدمة سيدي الوزير المحترم تعتمد على الله ورجالاتها على الوزارة الوصية وضع القوانين الجديدة للانتخابات المقبلة باعتماد الشفافية والوضوح من البداية الى النهاية 1 إشراك المنتخبين في اختيار ممثليهم في اللوائح بعيدا عن اختيارات أمناء الأحزاب 2 رفع المستوى الدراسي إلى شهادت الباكلوريا وما فوق 3 رفع الكوطة الانتخابية 4 تحديد سن الترشح في 25 إلى 50 سنة 5 تقليص عدد المقاعد إلى 375 موزعة على الآتي 305 اقتراع الدوائر 40 عبر الائحة الوطنية للنساء 30 مغاربة العالم .6 إجراء الانتخابات أيام الأحد بدل الجمعة. 7 الإعلان عن إلغاء الريع وتخفيض الرواتب على اختلافها ليتلائم مع ميزانية الدولة. المنهكة بسبب التبدير والريع والزبونية والمحسوبية. 8 إلزام المنتخبين بتنزيل مضامين الدستور إلى ارض الواقع بربط المسؤولية بالمحاسبة. والحكامة والعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص. شكرا هسبريس المناضلة منبر من لا منبر له. من تنغير لكم مني الف تحية والاحترام
40 - "يختار مواجهة الداخلية" السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:14
حين تكون مصالحهم الشخصية في الواجهة او في خطر، يختارون المواجهة والعمل للتغيير... فاما مصلحة البلد والشعب... فحدث-
اما حين نصبح في حالة الطوارء مند شهور ويدمر الاقتصاد بالاغلاق وتعطل الطرقان وتقطع المدن والتنقلات وتغرق البلاد في الديون والقروض الدولية فلا نسمع بيجيدي اويحرك ساكن...
نفاق وحكومة فاشلة!
ولمرجو نشر
41 - maghribi qohhh السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:22
في الواقع حزب الباجدة كرفصنا زبلها علينا كفقراء. لذا أقول له الى مزبلة التاريخ. والسلام وهو الآن يعيش ألم الفطام .. البزولة صعيبة أحنيني .
42 - Fellah السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:24
Je propose de réduire le nombre d'un seul e parlementaires pour chaque 50000 votants exprimés et non enregistrés.

Ainsi on évitera de donner des sièges aux régions où les gens ne sont pas encadrés par les partis politiques et ne votent pas.

Ex : une très grande ville où justes qques citoyens votent ne mérite pas d'avoir plusieurs parlementaires

Supprimer la liste nationale
43 - الحسين السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:40
المعروف عند أكثر المواطنين المغاربة أن الانتخابات عبارة عن مسرحية وأن الذي يحكم المغرب هي الملك بقيادة وزارة الداخلية .
فمن قال غير ذالك اما جاهل واما منافق .
44 - بو فم السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:44
بعد قراءة كل التعليقات تبين لي ان هناك ديمقراطيون حقيقيون بيننا كما هناك تافهون حقيقيون بصراحة الدمقراطية او بمعنى آخر التناوب على الحكم بؤسلوب حضاري يتطلب لعبة سياسية واضحة وليس مقولبة .
هناك حقد على البيدحي ونسينا جميعاً ان الواقع الذي نعيشه اليوم هو ثمرات أحزاب تدعي النضال الديمقراطي باعت الساحة السياسية لداخلية مند ثمانينات بعرض من الدنيا .
لماذا الخوف من البيدجي لانه الحزب الوحيد في الساحة الدي له قواعد منظمة وهذا تعلمه الداخلية وتخشاه كل الأحزاب .
لقد استعملت مع هذا الحزب في الانتخابات السابقة كل الحيل فوق الحزام وتحته ورغم ذلك فاز.
اليوم سوف يدافع عدد كبير من ما يوصفون بالمتقفين والنناضلين على تخريب اللعبة الدمقراطية لإسقاطه ويبيغون الماتش لداخلية حتى لا يبقى في الساحة الا الأعيان .
الحل فالمععععقول وليس فاتقققققولبب على الداخلية ان تعود الى رشدها رفع العتبة الى عشرة في المائة هي الحل واليدلي كل بدلوه.
45 - العمراني السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:07
الهدف من القاسم الانتخابي يعني حتى عزوفك ومقاطعة للانتخاب لن يعود لها جدوى لأنه يحتسب صوتك سواء صوتت ام لم تصوت. بذلك الحزب الاول لن يستطيع ان يحصل على اكثر من خمسين مقعدا. ويصبح مجلس النواب مكون من عشرين حزبا وكل حزب له بين عشرين مقعدا. خمسة مقاعد. والحكومة سيكون فيها اكثر من عشرة احزاب وكل هذا فقط لابعاد البيجدي
46 - Tribuneur السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:17
Leur seul souci , ce sont les élections ni plus ni moins. Et redoutent de travailler au biliki, car, ils travaillent nuit et jour pour leur prospérité personnelle, ni plus ni mois
47 - منیر السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:37
لكن هذه الباحثة او استاذه القانون الدستوري باغا الدوخ غلينا الحل هو سحب التسجيل في اللواءح الانتخابيه
48 - عمر السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:42
في الواقع القاسم الانتخابي عملية غير ديمقراطية كيف يعقل ان تمنح صوت لمرشح لم أصوت عليه الديمقراطية تقتضي احتساب المصوتين وليس المسجلين لان هنا يسهل التلاعب فى العدد
49 - said meknasi السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:44
لكي لايتم ترك مجال للبيجيدي والفرصة مرة أخرى وجب التصويت ولو لحزب الشيطان .
50 - GTA السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:44
مع كرهي الشديد لحزب البيجيدي إلا أنهم على حق في هذه النقطة، القاسم الإنتخابي ضد الصوت الشعبي والداخلية تريد نظاما انتخابيا شبيها بنظام العشائر في الأردن
51 - ⴻⵍⴱⴰⵀⵉ ⴻⵍⵀⵓⵓⵙⵙⴰⵉⵏⴻ السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:58
جميع الأحزاب السياسية المغربية سواسية تريد الكرسي،لكن في ما يتعلق بالقاسم الإنتخابي رأي أن نأخد بعدد المصوتين لا المسجلين في اللوائح الانتخابية لأن هذا الأخير غير ديموقراطي.الحق حق، هناك أناس لم ينتخبوا بسبب مرض أو سفر أو مقاطعة و لهم الحق لماذا نحتسبهم وزارة الداخلية ليس لها الحق أن تفرض علينا برلمانيين لا يريدهم أصحاب دائرتهم وكأن وزارة الداخلية تريد معاقبة المقاطعين بالإلتفاف،وهذا غير منطقي
52 - الحسين السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:06
في حالة الغاء القاسم الانتخائي يجب اعفاء الناخبين من التوجه لصناديق الاقتراع اذ لا معنى لذلك ولتعتمد لائحة المسجلين رأسا.
53 - محمد الصابر السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:38
الاحزاب الفاشلة هي التي ترى ضرورة تغيير القاسم الانتخابي. كيف ذلك؟
لان الطريقة الجديدة المقترحة تراعي لائحة المسجلين في الدائرة الانتخابية سواء الاحياء منهم او الاموات،الحاضرون في مكاتب التصويت أو المقاطعون، وبالتالي فان الحصول على الترتيب في اللائحة،يتم انجاحهم حسب العدد وحسب اللائحة في كل مقاطعة انتخابية بقطع النظر عن عدد المصوتين في تلك الدائرة .
هذه الطريقة التي يسميها الفاشلون بالديمقراطية الانتخابية هي فرصة لتواجد كل الاحزاب في البرلمان لتشكيل الحكومة ومشاكسة الاغلبية التي قد تتكون من حزبين أو ثلاثة، حيث سيتسرب بعض الفاشلين من الاحزاب الصغيرة والفارغة لحضورهم على مقاعد البرلمان وهو تمثيل من أجل التمثيلية،وهذا يتماشى مع تصويت نسبة قليلة من المواطنين على مرشحيهم،والتي في نتيجتها : صوت أو لاتصوت ، قاطع أو لاتقاطع ، فاننا ندخل الى البرلمان من باب تمثيلية نسبة المسجلين ولو كانوا من الموتى.
كل هذا سيدفع المواطن ثمنه ، مادام يقاطع الانتخابات،والسؤال: هل تمثيلية الشعب صناعة محلية مقصودة؟وهل الانتخابات مازالت ذات مصداقية؟
54 - med السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:51
باي باي بيجدي بيليكي لا أجرة ولا معاش ولا قفةمن القبة ، الشعب سيتحرر منكم لأنه تضرر
55 - طه المغربي السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:57
احتساب القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين يخالف المقتضيات الدستورية والمنطق الانتخابي السليم، كما يخالف ما هو معمول به في التجارب الديمقراطية المقارنة
56 - ناصر السبت 17 أكتوبر 2020 - 13:17
من الذي يمس بجوهر الديموقراطية حقيقة هل من يأخد بالحسبان جميع المسجلين في اللوائح الانتخابية باظهار الموقف السياسي للمقاطعين ام فقط حفنة المصوتين لتحديد القاسم الانتخابي والتغاضي عن جيوش المقاطعين ؟
57 - عبدالله مراكش السبت 17 أكتوبر 2020 - 14:03
لا تحتاجون الى إعادة النظر في الانتخابي فلو غيرتم شيئا واحدا لتساوت الأحزاب في الفرص ولن يتمكن البيجيدي من الحصول على نفس الأغلبية. يمكن ان يحصلوا على نفس الأصوات ولكن الأغلبية ستكون لأحزاب أخرى. لا أحد فكر في الاصوات الملغاة كيف ألغيت؟ والسبب هو الورقة الكارثية واسمحوا لي أسميها كارثية( الورقة الفريدة) لأنها هي السبب في ضياع أصوات كثيرة وإلغائها. وسأقول لكم لماذا.
58 - ديمقراطية شي باس ماكان السبت 17 أكتوبر 2020 - 14:15
إن كنت في المغرب فلا تستغرب، كل الديمقراطيات لا تمارس هذا الشكل من الانتخابات، بل تحتكم إلى صناديق الاقتراع.. ولا علاقة للانتخاب والتصويت باحتساب عدد المسجلين بدل المصوتين والاصوات الصحيحة، بحيث ستحسب اصوات لم يعبَّر عنها وهي اصوات المهاجرين والموتى والغائبين والمسافرين والرافضين ومغيري العنوان ...فأية ديمقراطية هاته؟؟
59 - أبو ضحی السبت 17 أكتوبر 2020 - 14:21
شريفة لومير، الباحثة في القانون الدستوري والعلوم السياسية،شريفة لومير، عليكِ بالاستمرار في الدراسة و البحث، و من الأولويات أن تخصصي هذه الفتر للبحث في القانون الريعي، و العلوم الاستبدادية و خدام الدولة نموذج،
60 - مواطن مغربي السبت 17 أكتوبر 2020 - 14:41
في اختصار شديد.
ادا كانت هاته الانتخابات لن تبنى على الأصوات المعبر عنها والصحيحة فمن الأفضل إلغاء الانتخابات وتكون كل الأحزاب بالمساواة سواء في البرلمان ككل بين معارضة واغلبية مع استيراد مجلس حكومي من الصين أو كوريا لتسيير الحكومة تؤدى مصاريفه من تكاليف الحملة الانتخابية وما بقي يعود لخزينة الدولة .
61 - الرباطي السبت 17 أكتوبر 2020 - 19:41
استغرب مما قالته الأستاذة الباحثة في الموضوع... بحيث لم تبين لنا أهمية هدا القاسم.. ولم تقل لنا الدول التي تعمل به.. ووووو... سوى انها انضمت ال قائمة من يقفون ضد حزب العدالة...
62 - My ali الأحد 18 أكتوبر 2020 - 00:05
لست سياسيا ولكن أفهم في قبول هدا القاسم الدي بطلبه السياسيون في آخر الزمان يدخل فيه المسجلين فقط فيه الموتى والرافضين الأحزاب والمقاطعين عن عملية التصويت أدت عليكم توزيع عدد المقاعد 395 مقعدا على 38 حزب بدون تمويل هده الانتخابات
63 - متابع هسبريس الأحد 18 أكتوبر 2020 - 01:37
أنا مواطن مقهور كنقترح على وزارة الداخلية :
دير الانتخابات وإلى كانت نسبة المشاركة أقل من 25% تلغي نتائج الانتخابات وتقوم بحل الأحزاب لأنه سيظهر أنها غير قادرة على إقناع المواطن بالتصويت والمشاركة في الحياة السياسية. وتكون حكومة وطنية.
البيجيدي كيلعب على الكتلة الانتخابية ديالو وهو عارف أن نسبة العزوف كبيرة وفي الانتخابات القدامة ستصل هذه النسبة إلى مستويات قياسية
والسلام
المجموع: 63 | عرض: 1 - 63

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.