24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.67)

  2. إجرام "الهيش مول الحوت" ينسف "بروباغندا" التبخيس والتشكيك (3.00)

  3. السفير الأمريكي بالمغرب يدعو إلى عدم عرقلة الحركة في "الكركرات" (2.00)

  4. سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق (1.00)

  5. منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | المغرب وفرنسا يُناقشان التعاون الأمني وملف القاصرين المشردين

المغرب وفرنسا يُناقشان التعاون الأمني وملف القاصرين المشردين

المغرب وفرنسا يُناقشان التعاون الأمني وملف القاصرين المشردين

اتفاق جديد بين المغرب وفرنسا على الرفع من تعاونهما الأمني لمحاربة مافيات المخدرات ومكافحة الإرهاب، وتعزيز التأطير الديني على مستوى إرسال الأئمة والمرشدين إلى فرنسا.

وقالت وزارة الداخلية، اليوم الجمعة، إن المغرب وفرنسا عازمان على تعزيز تعاونهما الأمني، ولا سيما عبر تبادل المعلومات الاستخباراتية والخبرات وتوطيد الإطار القانوني المنظم لتعاونهما في هذا المجال.

وأوضحت وزارة الداخلية، في بلاغ لها، أن الوزير عبد الوافي لفتيت، مرفوقا بالوزير المنتدب نور الدين بوطيب، استعرض مع وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، خلال لقائهما اليوم بالرباط، الجوانب المتعلقة بالتعاون بين وزارتي الداخلية لكلا البلدين، ولا سيما ما يتعلق بمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالمخدرات والإرهاب، وأعربا عن ارتياحهما لمستوى العلاقات الثنائية.

وأضاف البلاغ أن المسؤولين، اللذين أكدا على ارتياحهما للجهود المبذولة، أبديا عزمهما على تعزيز التعاون الأمني، بسبل منها على الخصوص تبادل المعلومات الاستخباراتية والخبرات وتوطيد الإطار القانوني المنظم لتعاونهما في هذا المجال.

وفي ختام هذا اللقاء، أعرب الوزيران عن إرادتهما العمل بشكل وثيق بهدف تقوية التعاون الأمني بين المغرب وفرنسا، سواء على المستوى الثنائي أو على الصعيدين الإقليمي ومتعدد الأطراف.

وشكر المسؤول الفرنسي المملكة المغربية على جهودها المبذولة في مكافحة التهريب الدولي للمخدرات، مشيرا إلى أن فرنسا ترغب أيضا في حماية المغرب من مختلف أنواع التهريب من أوروبا إلى المملكة.

وطرح وزير الداخلية، في أول زيارة له إلى المغرب، ملف القاصرين المغاربة المشردين في الشوارع الفرنسية، وذلك خلال مناقشة ملف الهجرة غير الشرعية مع الوزير عبد الوافي لفتيت، وفق ما نقلته الصحافة الفرنسية.

وأشار وزير الداخلية الفرنسي، في تصريح صحافي، إلى إشكالية تحديد هوية القاصرين غير القانونيين في فرنسا، مؤكدا أنه "إلى حد الساعة، لم تنجح أي دولة أوروبية في وضع آليات لعودة هؤلاء القاصرين".

وقبل أيام من وصوله إلى الرباط، دعا وزير الداخلية الفرنسي الاتحاد الأوروبي إلى "التضامن" من أجل بحث سبل حل ملف القاصرين المشردين في شوارع فرنسا، وعددهم 16 ألفا غير مصحوبين بذويهم.

وأوضح وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، في تصريحات إعلامية، أن عدد القاصرين في شوارع فرنسا هو 16.000 وليس 40.000 كما يروج، مشيرا إلى أن هذا الإشكال يحتاج إلى "التضامن الأوروبي".

وأضاف الوزير جيرالد، في مقابلة على راديو "فرانس أنتر"، أن معظم القاصرين المشردين في شوارع باريس وبوردو وفي كبريات المدن الفرنسية يأتون من الجزائر والمغرب، مقراً بصعوبة حلحلة هذا الملف، لا سيما على مستوى القاصرين المغاربة غير المصحوبين بذويهم في باريس.

جدير بالذكر أن وزير الداخلية الفرنسي عقد أيضا مباحثات مع وزير الخارجية ناصر بوريطة، ويرتقب أن يلتقي مساء اليوم الجمعة مع وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، لمناقشة التعاون الديني، وشرح حيثيات خطاب رئيس فرنسا المثير للجدل حول "الانفصال الإسلامي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - Aghyour Abarchan الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 20:58
Coopération sur un pied d’égalité ! ;) La France et le Maroc coopèrent pour trouver une solution au problème des adolescents MAROCAINS. Si le Maroc est un pays digne de ce nom, alors, moi, je suis un tajine de sardines
2 - Amir الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 21:37
"وأضاف الوزير جيرالد، في مقابلة على راديو "فرانس أنتر"، أن معظم القاصرين المشردين في شوارع باريس وبوردو وفي كبريات المدن الفرنسية يأتون من الجزائر والمغرب"..... لكن الوزير الفرنسي أن السبب في ذلك هو السياسات العنصرية التمييزية للحكومات الفرنسية المتاعقبة، التي تتعمد تهميش أبناء المهاجرين، و بالخصوص العرب و المسلمين، و إسكانهم بقيتوهات منعزلة عن المجتمع. و أيضا السياسات العنصري التي تغذي التطرف و الجريمة كردة فعل.
3 - ali الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 21:51
قمة في الاستفزاز طريقة جلوس الوزير الفرنسي علما انه متهم في بلاده بقضايا تحرش جنسي
4 - سعيد السعيد الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 22:23
المغرب وفرنسا على الرفع من تعاونهما الأمني لمحاربة مافيات المخدرات ومكافحة الإرهاب، وتعزيز التأطير الديني على مستوى إرسال الأئمة والمرشدين  إلى فرنسا  .   لا نريد التعاون مع فرنسا الاستعمارية العنصرية السارقة خيرات افريقيا و جعلت عليهم عملاء افريقيين اشد عداوة و وحشية على الافريقيين و اصبح الشعب الافريقي لا يملك شيئا داخل بلاده و اصبحوا يهاجرون الى بلدان اخرى لاجل العيش المذلول و ما اكثرهم في بلادنا المغرب . نحن المغاربة لا نريد و لا نحب التعامل مع فرنسا الاستعمارية الوحشية السارقة خيرات البلدان الافريقية بل نريد و نحب التعامل مع الدول المتقدمة كمثل امريكا والمانيا و كذالك اليابان العظيمة لا مع فرنسا العنصرية لا تعترف بخير افريقيا 
5 - درعة تافيلالت الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 22:26
اهتمو بلغة الجسد عند التقاط الصور الرجل فوق الرجل و اليد على اليد
6 - ارفع راسك، انك مغربي. الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 23:50
اخجل من نفسي ان اقول ان هذا الشحص هو وزير الداخلية لوطني المغرب وانه يمثلني..، لا اناقة ولا لياقة,، اراه لازال يعاني من نقص الشخصية وعقدة الفرنسيين بتواجده امام مسؤول قادم من وراء البحار. يتدلل ويتمسكن وكانه امام سيده...اين هي الهمة والانافة المعهودة برجالات المغرب الأشاوس الاحرار ؟؟؟!!!...
7 - العقرب السياسي السبت 17 أكتوبر 2020 - 00:30
و كأن الوزير الفرنسي هو من يستقل الوزير المغربي ....و سوف يستقبل وزير الخارجية ثم وزير الاوقاف هذا لم يعد وزير الذاخلية الفرنسي بل أصبح رئيس الحكومة المغربي ...
8 - Lecteur Hespress السبت 17 أكتوبر 2020 - 01:57
L'image en dit long, surtout tenant compte que G.Darmanin est une risée en France, trainant "une" affaire liée à un viol, et le voilà qui se prélasse devant le Ministre de l'Intérieur du Royaume.
9 - حلال المشاكل السبت 17 أكتوبر 2020 - 03:11
لا تلوموا الوزير لفتيت على عدم رده على طريقة جلوس وزير الداخلية الفرنسي لأن هذا الأخير كان ماكرا في طريقة تفكيره..وهو أن الوزير المغربي لا يستطيع ان يضع رجلا على رجل وذلك بسبب سمنته ومع ذلك رد عليه لفتيت بتسريح يده فوق الطاولة الجانبية. .كمحاولة للرد بالمثل.
10 - الصورة تتكلم عن نفسا السبت 17 أكتوبر 2020 - 05:02
فرنسا هي من تتحكم في جميع الامور وتقول مادا يصلح لك ولايصلح لك.يجب اعادة التاريخ بالطريقة الصحيحة
11 - علال السبت 17 أكتوبر 2020 - 06:33
ما دلالة هذا الجلوس وما دلالة جلوس من يقابله. قمة التزلف .
12 - عبد الله المغربب السبت 17 أكتوبر 2020 - 07:16
لقد سمعنا و قرأنا في اخبار اخرى ان وزير داخلية فرنسا قطع زيارة المغرب المقررة ليوم الجمعة نظرا لحادث وقع في مدرسة اعدادية في ضواحي باريس.
13 - مهاجر مغربي السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:32
ياسادة كيف تريدون دولة حاضنة ومسيرة للمغرب وقانونيا المغرب جزء من فرنسا ،وكفى من اللغط المغرب والمغاربة لا نملك شي ولا نسير حتى عقد الازدياد بالفرنسية ،وعندما تكون شركة جمع نفاية المغاربة مغربية وانما هي شركة فرنسية فمابالكم الاقتصاد والصناعة والأدوية كلها فرنسية علينا أن نقدم الطاعة والشكر لفرنسا شعبا وحكومة لأن بفضلهم نعيش لاننا شعب عنصري منافق ينهب اخوه ويقتل زوجته وأبوه ونقول نحن مسلمين نحن جحافيلالقرن .
14 - ait baha السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:42
les sans domiçile fixe en france sont des centaine de milliers
la france doit changer son comportement envers ces ancien colonie car l'europe en générale ces jours sont compté
15 - خالد السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:46
.صورة تجسد مدى الإستعلاء و العقلية الإستعمارية التي تتعامل بها ماما فرنسا مع ربيبتها ك المغرب و الدول الإفريقية..رجل على رجل ، وهيأة تدل على الثقة في النفس . و كأن الوزير الفرنسي هو من يستقبل .عكس الوزير المغربي الذي يبدو عليه و كأنه يتلقى التعليمات لتنفيذها مع ربطة عنق بشعار فرنسا !!!
16 - SAMIR السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:48
طالبت وناشدت كل من فرنسا واسبانيا للمره المليون وبجميع اللغات الممكنه السلطه المخزنيه باجلاء رعاياها القاصرين والراشدين الحراكه معا والذين هم بعشرات الآلاف لكن لا حياه لمن تنادي.
واضح اننا امام قوم وجوههم تبدو مصنوعه من الاسمنت المسلح لا تخجل ابدا . وللكرامه وعزه النفس على ما يبدو أيضا هي الاخريات لم يعرفون معناهما ابدا.
17 - أستاذ جامعي السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:11
من هو وزير داخليتنا في المغرب بين هؤلاء الإثنين ؟؟؟
لا شك أنه 'جيرالد دارمانان' .. صحيح ؟
من يستقبل من ؟
الى متى هذا الخضوع المذل لفرنسا ؟
على الأقل تعاملوا بدبلوماسية مثلها مثل سائر دول أروبا والعالم...
ما المميز في فرنسا عن غيرها ؟
18 - كمال السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:36
الكل يتجنب الدخول في لب الموضوع ويركز على التفاهه
الوزير الفرنسي سواء جلس على يمينه أو على يساره او على رأسه لا يهم .الواضح انه جاء وليس للمره الاولى ليطالبكم من جديد باجلاء أبنائكم الذين انجبتموهم انتم من بلاده .
واش فهمنا ولا لا؟
19 - مغربي السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:38
انا شوفت هاد الفرنسي العنصري كيفاش جلس مع كل المسؤلين المغاربة و الله حتى فضية و دل ما بعدو دل عمري ما شفت مسؤولين مغاربة مدلولين كيف ما شفتهم مع ها القرد الفرنسي. بغيت غير نقول لي كينتاقدو الاتراك و في مقدمتهم أردوغان راه هادوك بزاف وعليكم و لو كان واحد منهم ما كانش هاد القرد الفرنسي يتجرأ او حتى يفكر يتعامل معاهم كيف ما تعامل مع ها المسؤلين المغاربة لي كيمتلو شعب ماشي انفسهم لان ممكن هاد الدل ديالهم وراه انهم تعلمو في فرنسا و يحملون جنسيتها.
الله يزيدكم دل في دل فضحتونا مع اوسخ دولة في العالم
20 - مهدي السبت 17 أكتوبر 2020 - 13:02
برافو عليكم( حس نقذي خطير) لاحظتم ما لم ألاحظه وهو طريقة جلوس الجانبين.الإهتمام بما ظهر.حسب ماأعرف أن في الثقافة الأوروبية طريقة الجلوس هاته عادية وليست كعندنا تحمل إستعلاء أو معاني غير الكلام،الموضوع يتعلق بالهجرة الغير الشرعية وأطفال مغاربة قاصرين لزم أن يحصلوا العلوم في المدارس.وإني متأكد من بعد الله أنه حتى لو تعلق الأمر بقاصرين فرنسيين في المغرب،لجلس هذا الوزير بنفس الطريقة.لايمكن نسخ جيناتنا وثقافتنا على بقية العالم.رأيي ولستم مضطرين بقبوله.
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.