24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | دينامية إفريقيا الداعمة لمغربية الصحراء تفتح قنصلية غينيا بيساو

دينامية إفريقيا الداعمة لمغربية الصحراء تفتح قنصلية غينيا بيساو

دينامية إفريقيا الداعمة لمغربية الصحراء تفتح قنصلية غينيا بيساو

تعود دينامية افتتاح قنصليات دول إفريقية بالصحراء المغربية بعد توقف بسبب تداعيات جائحة كورونا؛ إذ جرى اليوم بالرباط الإعلان عن افتتاح قنصلية جديدة لدولة غينيا بيساو بعد غد الجمعة بمدينة الداخلة.

وأعلن ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الأربعاء، عن افتتاح القنصلية الجديدة خلال استقباله لسوزي كارلا باربوسا، وزيرة الخارجية والتعاون الدولي والجاليات بجمهورية غينيا بيساو.

وفي إطار الدينامية ذاتها، علمت جريدة هسبريس الإلكترونية أن دولة جزر القمر ستفتتح غداً الخميس سفارة لها بالعاصمة الرباط، ستغطي بالإضافة إلى المملكة المغربية دول المنطقة أيضاً.

وتُعد قنصلية غينيا بيساو القنصلية الخامسة بجهة الداخلة وادي الذهب، بعد افتتاح قنصليات عامة لكل من ليبيريا وغامبيا وغينيا كوناكري وجيبوتي.

وبالافتتاح المرتقب لقنصلية غينيا بيساو، تكون الأقاليم الجنوبية قد احتضنت إحدى عشر قنصلية عامة لدول إفريقية خلال الربعين الأول والثاني من سنة 2020.

وأفادت مصادر دبلوماسية بأن دولا إفريقية عديدة في طريقها لإعلان افتتاح تمثيليات دبلوماسية لها في غضون الأشهر المقبلة، وذلك في إطار مسلسل إقناع الدول الإفريقية بافتتاح قنصلياتها العامة بكبريات مدن الأقاليم الجنوبية، تفعيلا لتوصيات خطاب الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، الذي شدد على أن "منطقة الصحراء المغربية بوابة المملكة نحو القارة الإفريقية".

وجددت وزيرة الشؤون الخارجية والجاليات لغينيا بيساو، سوزي كارلا باربوزا، في تصريح صحافي، دعم بلادها لمغربية الصحراء، وأكدت أن غينيا بيساو ستدعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية بالأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

وأضافت الوزيرة في تصريحها عقب توقيع اتفاقية بين المغرب وغينيا بيساو تضم أربعة مجالات للتعاون، أن بلادها تعد صوتاً للمملكة في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو).

وشكر وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، غينيا بيساو على دعمها لمقترح الحكم الذاتي بالصحراء المغربية، مشيرا في المقابل إلى دور المملكة في دعم جهود غينيا بيساو لتحقيق الاستقرار والسلم والتنمية.

وأشار وزير الخارجية إلى المساعدات الطبية المغربية الموجهة إلى غينيا بيساو في إطار الدعم الطبي المخصص لعدد من البلدان الإفريقية، تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس، من أجل مواكبتها في جهودها للتصدي لجائحة "كورونا".

ووقع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ووزيرة الخارجية والتعاون الدولي والجاليات بجمهورية غينيا بيساو اتفاقية تعاون بين البلدين تشمل أربعة مجالات هي الصناعة، والطاقة، والسياحة، واللوجستيك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - محمد الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:23
مرحبا اي دولة تتفتح قنصليتها في الصحراء المغربية ولن ننسوهم ابدا وسبقى العدو الجزائري اخر من يفتح قنصليتها في الصحراء المغربية بعد استرجاع الصحراء الشرقية اخر المستعمرة في القارة الافريقية . البوليزاريوا الدين دهبوا الى اكراكارت هم صحراويون مغاربة من حقهم ان يدخلوا ويجوبون الصحراء المغربية من طنجة الى كويرة فهم المغاربة ولكن بدون حمل السلاح وعرقلة الشاحنات دهابا وايابا .اما ادا كانوا من غير البوليزاريوا اي الصحراويون فيجب على المغرب ان يستعمل القوة العسكرية لانهم ليسوا الصحراويين فهم اعداء من البلدان الاخرى تتدخل في شؤون المغرب وادا ثبت انهم من الجزائريين اعلان حرب شاملة ضدد العدو الابدي وفرصة سانحة لتحرير تندوف محتلة وبشار وغيرهم 17 منطقة مغربية في الجزائر بسبب الدعم مقاومة الجزائري ضدد الاستعمار الفرنسي .هدا هو الجزاء المغربي يضحي من اجل الاخرين احسبي الله والنعمة الوكيل . اليهود لم ينسوا الخير اما العدو يتنكر الخير لولا المغاربة لتعطل الاستقلال الجزائري بسنين مثل جنوب افريقيا تحررت 1991 واعترف منديلا ان المغاربة ساندوهم تحرير جنوب افريقيا . من دعمناهم اصبحوا اعداء لنا .
2 - AZAMI الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:24
هكذا تكون الدبلوماسية وإلا فلا.قيادة رشيدة لجلالة الملك وحيوية منقطعة النظير للمحترم ناصر بوريطة.المغرب في امس الحاجة لهذه الأطر وليس لمثل وزراء الخارجية السابقون.
3 - mounir الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:24
ضربة جد قاسية موجعة تلقتها الجزائر من بلدان افريقيا الداعمة للصحراء المغربية ,الرئيس الغير شرعي تبون سيصيب بهيستيريا هذه الليلة.ونتمنى من الجمهورية القبائل الديمقراطية ان تفتح قنصلية لها بالعيون او الداخلة المغربية
4 - zouhair الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:33
الجزائر والبولبزاريو غايكلو ريتهم
5 - المرزوقي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:37
لف تحية الأساسيون الافريقيين والدول الخليجية لمساندتهم لوحتى الركاب المغربي
6 - ولد حميدو الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:38
ما دامت الجزاءر و خدامها يصرحون بانه لا توجد دولة تعترف بمغربية الصحراء ففتح القنصليات هو احسن رد على مزاعمهم
المضحك ان زعيم العصابة لمح لاتفاقية الدفاع المشترك بينما الجزاءر هي البوليزاريو الحقيقي فهل ستبرم اتفاقية مع نفسها
المؤسف ان الجزاءريين ساكتون على الملايير التي بدرها نظامهم على قضية خاسرة و هم يعرفون نقطة ضعف العسكر
لا يهمنا ان كانوا يؤيدون دولة وهمية و لكن هل يقبلون دلك على حساب اموال الشعب


النظام الحالي استمرار للنظام القديم و تبون سيدشن مسجد بوتفليقة
7 - Bonne continuation الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:39
le maroc va dans le bon sens pour liberer ses ,régions sud c'est une solution très intélégente bravo!!!!
8 - sabar abdelziz الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:42
That's how we do it in the perfect way, long live Morocco and down the enemies of our unity
9 - Ahmed الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:48
يجب على المواطن المغربي وضع ثقته التامة بسياسة المغرب الخارجية, المغرب اقدم من العرب و الامازيغ و اليهود المغرب ارض مباركة من اتى لها محاربا فسيلقى كوابيسه و من اتى لها محبا فسيلقى اخوته.
10 - البوليساريو إنتهى ٠ الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:50
افتتاح قنصلية جديدة لدولة غينيا بيساو بعد غد الجمعة بمدينة الداخلة، فهي تعكس القوة الديبلوماسية للمملكة المغربية ،الشيء الذي يؤكد على مغربية الصحراء ، و مشروعية الحكم الذاتي ، فمرحبا بغينيا بيساو في بلدها الثاني المملكة المغربية و نشكرها جزيل الشكر لى هذه المبادرة الحميمية ٠
11 - منعم المنيعي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:52
شكرا لقائد الأمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الذي مافتىء يرسم خريطة التنمية الشاملة بكل أبعادها بخطى ثابتة نحو النصر المبين ،ومزيدا من التألق لدبلوماسيتنا القوية التي عودتنا على تصميمها المستميت لتنويع العلاقات بهدق تقوية الموقف الثابت للمغرب في خدمة السلام العالمي ودائما المغرب في الريادة رغم كيد الكائدين
12 - mojane الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 16:56
الحمد لله وننتظر من شقيقتنا الجزاءر أن تفتح قنصلية لها بالداخلة أو العيون أو في أي منطقة من الصحراء المغربية الشاسعة والقفلة تسير
13 - عبد اللطيف الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 17:00
اعتقد انه في ظرف وجيز جميع دول أفريقيا ستفتح قنصليات لها في الصحراء المغربية باستثناء الجزائر وجنوب أفريقيا
مرحبا باخواننا الأفارقة
14 - الخميس الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 17:20
لم يتبقى للعدو الجزائري إلا الصبر وهذا العزل ليس إلا درسا من الدروس التي سيتلقاها العسكر المحتل الغاشم في المستقبل وليعلم كذلك أن درس الغدر بالمغرب إبان الإستقلال فهو في طور الإنجاز وسيتعجب له من في الأرض ومن في السماء .
15 - ولد علي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 17:30
جرى اليوم بالرباط الإعلان عن افتتاح قنصلية جديدة لدولة غينيا بيساو بعد غد الجمعة بمدينة الداخلة.أحسنتم يا سادة أحنتم ياسلام، فمزيد من افتتاح لقنصليات الأفريقية في العيون والداخلة، من جهتنا نحن راضيين على اجتهاد السيد بوريطة وزير الخارجية مشكور.
الله الوطن الملك من طنجة الى الكويرة
16 - A. zerouali ouariti الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 17:51
C’est effectivement une bonne stratégie politique mais qui reste cependant à la consolider par un appel aux investisseurs étrangers à venir s’implanter dans cette région a travers des incitations d’ordre administratives et fiscales. Et c’est la le rôle des ambassadeurs et consulats présents a travers le monde.
Leurs actions actuelles se limitent à l’aspect politique et pour certains a des actions festives seulement. Ils délaissent souvent l e volet économique tel nouer des relations de partenariat gagnante-gagnante. Il en de même également de la responsabilité des résidents marocains à l’étranger. Ils leur appartiennent la charge de faire connaitre le Maroc et ses opportunités offertes ainsi que défendre notre cause nationale. La responsabilité est ,dans ce sens , partagée entre gouvernement et citoyens..
17 - oujdii الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:40
و البوليزاريو في الكركرات و أنتم تصفقون
18 - الصحراء المغربية الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 19:00
السيد بوريطة الوزير المناسب في المكان المناسب. مادام بوريطة في هذا المنصب فلن ترى إلا مزيدا من الإنتصار وخصوصا على أعداء وحدتنا الترابية
علينا إسترجاع صحراءنا الشرقية
19 - محلل الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 19:36
هناك الكثير من الدول سحبت اعترافها بالوهم في أيام الوهم، و مع ذلك نكرت الجزائر ذلك، إذ دائما كانت و لا تزال تدعي انه هناك إجماع من يعترف بمولودهم الحرام. و عندما جاءت فكرة فتح القنصليات ارتج كيان النظام الجزائري الذي بدت تفتضح أكاذيبه بهذه القنصليات التي تفتتح بالإقاليم الصحراوية المغربية.
20 - مواطن قنيطرة كيف العادة الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 20:53
بكل فرح وسرور انشاء الله المزيد اغرس فكرة, احصد فعلاً, اغرس فعلاً, احصد عادة, اغرس عادة, احصد شخصية, اغرس شخصية, احصد مصيراً تحية خاصة إلى سيد الوزير بوريطة بتوفيق الله الوطن الملك
21 - الحداد مصطفى الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:21
اين الدول العربية وأين هي الاخوة العربية واين دور الجامعة العربية في لم شمل العرب لامن من يسمع ولا من يجيب كل واحد يغني على ليلاه المهم المغرب في صحرائه وكل من يتجاوز حدوده لازم الرد يكون حازم
22 - و لا قنصلية عربية الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:26
و لا قنصلية عربية واحدة. حتى من الدول التي حارب المغرب لصالحها من سوريا, السعودية, الأمارات, الكويت البحرين.. و لو أن هده الأمارات الميكروسكوبية ليس لها وزن دولي على الأقل الأعتراف بالجميل.. نحن العرب لا نعرف إلا الضرب من الخلف و النفاق
23 - said الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:06
Instead of winning the hearts and minds of the sahraouis the government is wasting time and money by opening new consulates from weak countries !! At least learn the lesson from the brits and gibraltarians how they handled the issue of Gibraltar!!!
24 - عبداللطيف المغربي الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:52
...افتتاح غينيا بساو قنصليتها بمدينة العيون كسائر الدول التي سبقتها.رد على العصابة الانفصالية وعرابها النظاظ الجزائري الذي يغالط الرأي العام الدولي.كون لا دولة تعترف بمغربية الصحراء.الجواب صادم لهم من هذه الدول.من جهة اخرى زامبيا بدورها ستفتتح قنصلية لها بمدينة العيون يوم 29 من الشهر الجاري.وكمغربي اود من السلطات المغربية ان تسن قانونا في اقرب وقت ممكن يجرم كل من يحمل علما في الشارع العام غير العام المغربي.حتى يقطع المغرب مع انفصاليي الداخل الذين يثيرون البلبلة والقلاقل بين الفينة والاخرى في الشارع العاظ في اقاليمنا الجنوبية.فاسبانيا منعت الانفصاليون لديها من حمل ( علم/ خرقة ) العصابة. ونحن في وطننا نسمح بذلك.اذن سن قانون تجيم حمل ( علم/ خرقة ) غير العلم المغربي اصبح ظرورة ملحة.ليضع المغرب حدا لاستفزازات جردان الداخل...
25 - ولد حميدو الخميس 22 أكتوبر 2020 - 00:31
ادا ارادت الجزاءر المحيط الاطلسي فعندها حل واحد و هو ان تفتح قنصلية في الصحراء المغربية بحال الخوت اما ادا كان تبون يحلم بمدن صحراوية في المستوى مع احتساء الويسكي حتى ينسبها لانجازات الجزاءر الجديدة فهدا ضرب من الخيال
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.