24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | "الاستقلال" يندد بلجوء الحكومة إلى جيوب المغاربة

"الاستقلال" يندد بلجوء الحكومة إلى جيوب المغاربة

"الاستقلال" يندد بلجوء الحكومة إلى جيوب المغاربة

وجه حزب الاستقلال انتقادات لاذعة إلى الحكومة أياما قليلة بعد كشفها لملامح مشروع قانون المالية برسم سنة 2021، معتبرا إياه "محبطا للآمال وللتطلعات الواسعة للمواطنين وللمقاولات، وعاجزا عن إحداث القطائع الضرورية مع مظاهر الأزمة متعددة الأبعاد".

وذهب حزب الاستقلال المتموقع في المعارضة إلى التنديد بما سماه، في بلاغ صادر عن اجتماع لجنته التنفيذية، "مواصلة الحكومة استهداف الطبقة الوسطى ببلادنا، والاستقواء عليها وضرب قدرتها الشرائية، ولجوئها في تمويل عجزها السياسي والمالي إلى جيوب المواطنين من الطبقة الوسطى التي تعرف اندحارا خطيرا".

وندد حزب علال الفاسي كذلك بلجوء الحكومة إلى المقاولات الصغيرة والمتوسطة لتوفير موارد مالية، معتبرا أن هذه المقاولات هي في حاجة إلى الدعم والإسناد والتعزيز من أجل تحريك عجلة الاستهلاك والإنتاج الوطني، وتحفيز الاستثمار وخلق فرص الشغل والحفاظ عليه.

ووصفت الهيئة السياسية نفسها مشروع القانون المالي الذي أعدته الحكومة بأنه "هجين وبدون هوية واضحة"، معتبرا أنه "عاجز عن تقديم بدائل خلاقة لتحقيق إقلاع اقتصادي حقيقي، وتوفير الحماية الاجتماعية للمواطنين".

وفي الوقت الذي ما زالت فيه تداعيات جائحة كورونا ترخي بظلالها على الاقتصاد الوطني، اعتبر حزب "الميزان" أن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن الجائحة ما زالت في طور البداية، مبرزا أن مشروع قانون المالية للسنة المقبلة "يعبّر بوضوح عن العجز الكبير للحكومة عن مواجهة الأزمة، وارتكانها للحلول الترقيعية محدودة الأثر".

وعلى الرغم من أن الحكومة ضاعفت الميزانية المرصودة للاستثمار في مشروع قانون المالية، ورفعت من مخصصات بعض القطاعات الاجتماعية، إلا أن حزب الاستقلال يرى أن "الاجتهاد الحكومي ظل حبيس الوصفات الجاهزة للنمو، ولم يستوعب كل التوجيهات الملكية السامية في افتتاح الدورة البرلمانية الحالية".

وبخصوص ورش تعميم الحماية الاجتماعية الذي أمر الملك بتفعيله، عبّر حزب الاستقلال عن اندهاشه من إعلان الحكومة عن الانطلاق في تنفيذ هذا الورش، في الوقت الذي لم تتخذ في مشروع قانون المالية أي تدبير من أجل الشروع في مباشرة الإصلاح الشمولي لأنظمة التقاعد "الذي طال انتظاره والذي تعهدت به في برنامجها الحكومي".

واتهمت الهيئة السياسية ذاتها الحكومة الحالية بـ"التملص من مسؤولياتها ومن التزاماتها عبر تصدير الأزمات إلى الحكومة المقبلة والدفع بها نحو خيار وحيد هو التأشير على إفلاس منظومة المعاشات المدنية سنة 2022".

وأردف المصدر نفسه أن هذا السيناريو سيدفع الحكومة المقبلة إلى "اللجوء مجددا إلى جيوب المواطنات والمواطنين من أجل تمويل هذا العجز وتأخير الإفلاس لبضع سنوات أخرى، دون أن تتحمل الحكومة مسؤوليتها كاملة في اتخاذ القرار الهيكلي اللازم والحازم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - aladine الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:28
الان يتحدث الحزب كمعارض ؛غدا سنراه من اعضاء الحكومة و ينهب هو الاخر من جيوب المغاربة .من يصدق من ؟ الكل ليس موضع ثقة .والوصول الى جيوب المواطن هو هدف الكل سواء المسؤول او المعارض!!!
2 - mansour الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:29
لا المعارضة تقوم بدورها ولا الأغلبية تشفق على حالنا لنا الله
3 - driss63 الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:34
كلكم أحزاب "التنديد":-نهار لي تكونو فالحكومة كتسيفو....كيجي حزب آخر كيقول حتا هو 'نندد'أو هيا غادا...وراء هذا التنديد أش كاين؟؟؟؟والو!!والمواطن يخلص صافي في الاخير...
4 - الوهم الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:35
للاسف كلها كيلغي بلغاه ملي كتكونو فالحكومة كتنساو هم المواطنين ومشاكلهم وكتشوفو غير مصلحتكم كلكم بحال بحال إلا من رحم ربي وبصح ماتو الله ارحمهم ودابا كتر عندكم الشفاوي والاقتراحات والملاحظات حيث قربو الانتخابات غير رتاحو المواطنين والمواطنات فاقو من سباتهم وماغادي نكررو الغلط مرة اخرى ماغاديش نحرمو حقنا فالواجب الوطني ولكن فقدنا الثقة فيكم للاسف
5 - تحية كبيرة للفنان الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:38
تحية وتقدير واحترام للكاريكاتيرست . الصورة تعبر عن الف موضوع.
6 - مواطن غيور1 الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:40
السللم عليكم
و ما الجديد في هدا، فجيب المغاربة و المستخدمين كان دائما جيبا مشتركا، و لا تعرف ما هو حق الأجير و الموظف و المواطن، و حق الدولة.
المواطن لما يسرق بيضة يزج به في السجون، و الدولة لما تسرق من جيب المواطن يعتبر تكافلا و ضريبة!
7 - tiba الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:44
السلام عليكم.اودي حتى شي ماحسن من شي كلكم فحال فحال رجاؤنا في الله تعالى يزيح عنا هده الغمة.
8 - %%%% الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:48
admettons que vous êtes en désaccord avec le pjd alors votez contre le projet de loi . ou bien bla bla bla
9 - فارس بلا جواد الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:50
شحال هدو ساكتين ويدوزو في مشروع مورا مشروع تا قربت الانتخابات عاد بدو يهضرو وينددو فين كنتو شحال هذي
10 - أستاذة بالإعدادي متقاعدة الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:54
نعم لقد اصبتم الهدف حكومة اللحاية أكثرت من الاقتراض خلقت مشاكل عدة مع المواطن حيث فسدت الأخلاق انتشرت المخدرات عاث الفساد كل المجالات الصحة التعليم انتحار الشباب انتشار الجريمة كثرت عربات البيع الفوضوي حيث التملص من الضريبة وكل هذه مشاكل ستنال عواقبها الحكومة المقبلة . بطبيعة الحال العدالة ستركن إلى المعارضة وستدعي ان الحكومة الحاكمة آنذاك فشلت في تدبير الشأن السياسي راهم ذئاب بلباس الدين اما اللحية نتفوها واش الذيبشخي راهم ما سخيينش
11 - نورالدين الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:55
ننتظر من الملك ان يقوم بما قام به الملك الحسن الثاني و ان يحل البرلمان و الحكومة و يحكم لمدة عشر سنوات وحده و نحن الشعب كلنا وراءه.
12 - عباس الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:05
أن لم تستحي فقل ماشءت ، مصاءبكم لازالت في الادهان . النجاة . شقق في باريز ووووو
13 - عابد الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:05
التصويت شهادة الانسان في الدنيا وحسابها يوم القيامة عند الله عسير . مجرد أن تفكر في السياسة فاعلم أن قلبك بدأ يدخله النفاق ،أما أن تكون سياسيا فأنت منافق بامتياز والكل يعلم درجة المنافقين ونصيبهم يوم القيامة
14 - hassanmr الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:12
على الأحزاب السياسية الإستعداد لموسم القنص راه قريب والخير موجود .
بارد وسخون يا هوى تحاميتو فينا بزوج (2)أنت و60 حزب .
الرزق مضمون مكتوب ومقدر .الله المعين
15 - جمال الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:15
تحية وتقدير لصاحب الكاريكاتير لقد سئمنا من أحزابكم يجب أن تعلمو أن جل المواطنين يعلمون مخططاتكم البئيسة فجلكم يرون مصالحهم الشخصية لقد مررتم جميعا في الحكومات السابقة بدون جدوا الحزب الوحيد الذي ينتصر صوره هو اليسار المحود لكن للأسف هو الأخير سيفعل ما فعلتم كل الأحزاب المغربية عبارة عن مزبلة مع إحترامي للمرحوم عبد الرحمان اليوسفي أما أنتم الى مزبلة التاريخ أظن ولي اليقين أن الانتخابات المقبلة لا تتعدى ١٥%.
يجب على جميع المغاربة تحمل المسؤولية في الانتخابات المقبلة البلد تمر من محنة صعبة الحل الوحيد هو حكومة تقنقراط وأن لا تتعدى ١٥ الوزير و إزالت مجلس المستشارين ونصف عدد البرلمانيين وإيتاح الفرصة لشباب ذوا الكفاءات العالية وكفان كذبا والضحك على هذا الشعب كلامي للشرفاء والأحرار.
باركة علينا فين ماخطب الملك تجبو لينا دوك مسامر الميدة يعقبو طلعونا فراقسنا تمولناش حاملين نشوفو دوك القنوات دياركم بارك قهرتونا. إنشري يا هسبريس وشكرا.
16 - الظلم الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:18
اقتطاع 4 سنوات للتقاعد .تخفيض النسبة للتقاعد .رفع الدعم والشركات تربح 17 مليار من جيوب المواطن حسب تقرير البرلمان .الان اقتطاع ابتداء 150درهم من أجر الأجير عنوة .حسبنا الله ونعم الوكيل. خفضوا تعويضات البرلمان والوزراء. وطبقوا الضريبة على التروة.
17 - كمال الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:22
بالفعل تحاول الحكومة التملص من إلتزاماتها بإصلاح نظام المعاشات الذي سيصيبه عجز سنة 2022 لإفتقارها لتصور إستراتيجي. وبذلك تريد بمكرها المعهود تصدير الأزمة للحكومة المقبلة التي لن تجد بدا الا ان تزيد اقتطاعات لأنه سيكون أنذاك الخيار الوحيد لأن الإصلاح لم يتم في وقته. الحقيقة أن حزب استقلال رغم ما يعادل عليه يبقى حزب لم يضر يوما بالقدرة الشرائية للمواطن حينما كان يرأس الحكومة وله من الكفاءات ما يمكنه من قيادة البلاد إلى بر الأمان.
18 - mbarak الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:25
أريد أن أعرف هل هذه الاقتطاعات ستطال كذلك مداخيل السي الديشخي ام رواتب وأجور الطبقة المتوسطة ؟
ان لم تستحي فاصنع ما شئت
19 - med الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:26
الاحزاب الاخراب الاجراب مصرون على مص دم الشعب ،فليكن لهم مرض ليس له دواء هم وأبنائهم وكل من تصرف على درهم المغاربة بدون عمل ولو حتى باجر مبالغ فيه
20 - السياسية الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 22:34
ليست هناك طبقة وسطى هناك فقراء واغنياء بسبب السياسات المتعاقبة والتي كرست التفاوت الطبقي وزادت من حده الفقروالهشاشه
21 - عبد العظيم.... الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 23:00
الانتخابات على الابواب وكل حزب يريد استحمار واستبلاد المواطن...ملك البلاد كان صريحا حين شدد على ضرورة زرع الثقة بين المواطن والاحزاب...لهذا كفى من الديماغوجية ولتكن معارضة مواطنة تقف فعلا لا قولا امام استهداف جيوب المواطنين ...
22 - mansour الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 23:25
عندما كانت العدالة والتنمية في المعارضة كان حزب الإستقلال في الحكومة حلل وناقش يامواطن تبادل الأدوار بين العائلات مع شهادة الإراثة
23 - marocain الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 23:28
على المناضلين الشرفاء بكل الأحزاب المغربية،باستثناء حزب الملتحين،أن يتحركوا من أجل رفض مخطط البيجيدي الظالم لاستنزاف جيوب المواطنين للتغطية على فشلهم الذريع في قيادة الحكومة وفي تدبير الشأن العام......أصحاب البيليكي والديبشخي والمغرب أحسن من فرنسا وقبل هذا أصحاب القهقهات واللايفات على نغمات كلثوم في محطات البنزين أو الطريق السيار وأمداح فيلا البرتقال.....على الشرفاء في كل الأحزاب عدا الpjd أن ينضموا إلى صوت الشعب من أجل حماية ما تبقى من مكاسب للمواطنين جراء السياسة اللاشعبية منذ 2011،سنوات الرعب:التعاقد التقاعد وهلم جرا.....المواطن عيااا وانهارت قواه...نداء كل الشرفاء،فهل من مجيب.
24 - الشرقاوي محمد الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 23:34
ما دام حزب الاستقلال باق طامع بالحكمة و لم يحشم علي ماضيه المؤلم للشعب واخر ما يتذكره بافعال رئيس الحكمة عباس الفاس .ادن حكومة المصباح افضل الي يومنا هدا بلا تجديد ولا هم يحزنون...
25 - هادي البداية الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 23:39
اعتقد ان الاحزاب المعارضة انتهزت فرصة فوز هاد الحزب الاخرق الحزب الغبي استغلته و جعلته مكنسة نكست بها كل العواءق و كل المشاكل التي خلفتها الحكومات السابقة ...هده الحكومة يا اما غير واعية انها تسهل الطريق امام الحكومات المقبلة و في نفس الوقت الناس تكره هاد الحزب و يموت مرة واحدة بضربة قاضية...و بالنسبة لقضية المس بجيوب المغاربة اشك ان الحكومات المقبلة لن تنهج نفس الكريق لان العثماني جعلها سنة مؤكدة ...الحكومات السابقة كانت تخفي انتهازيتها و هاد الحكومة خارجة لها كود و ختاما معمكركم ثقو في اي حكومة ....الثقة فقط في الملك من بعد اللهسبحانه و تعالى ...و اعبر عن مدى اسفي لان هاد الناس عندهم كل هاد الثروات و البلاد جميلة و عندها خيرها و ثراواتها و مزال كيفكرو غير فنصيبهم من الكعكة ديو قدامكم الموت لانه قادم لا محالة.
26 - مواطن الخميس 22 أكتوبر 2020 - 00:05
لم يسجل تاريخ الأحزاب السياسية العتيدة أنها لجأت يوما لجيوب الموظفين لحل مشاكلها المالية إلا في عهد هذا الحزب الاغلبي إلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
27 - أسطوانات قديمة الخميس 22 أكتوبر 2020 - 00:28
ينتقدون ويعارظون على سياسات غير صالحة للبلاد والعباد. وهده سمعنا بها مند الإستقلال وتتكرر في أوقات لأجل ما اننا مللنا سياستكم الثي ترمي إلى الصالح الفردي ولا يرى المواطن منها إلا كمثلها. وما تبدل صاحبك غير ما أكرف منه وأذل
28 - البوهالي الخميس 22 أكتوبر 2020 - 02:19
وماذا فعلتم أنتم للمغاربة من قبل وقد قدتم حكومات متعددة ؟ كلكم سواء ولا فرق بينكم الا في الأسماء
29 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 22 أكتوبر 2020 - 06:16
من الصعب فهم الأدوار التي تدير بها الأحزاب السياسية في المغرب للأسف الشديد اذ يتبادلون التهم فيما بينهم أمام الملاء ويتقاسمون الغنائم وراء الكواليس الوطن يناديكم بالتحلي بالمنطق لقد بلغ السيل الزبى كفى من التلاعب بالمشاعر والمتاجرة بالأوهام لقد اتضحت نواياكم كفى الاقتصاد الوطني منهاك بسبب تصرفات الأحزاب السياسوية الضيقة يتهربون ويتخوفون من البند الأهم في الدستور الجديد وهو ما يؤكد على ضرورة ربط المسؤولية بالمحاسبة والحكامة والعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص الوظيفية اللهم إن هذا منكر حسبي الله ونعم الوكيل شكرا هسبريس المناضلة منبر من لا منبر له
30 - محمد بنحده الخميس 22 أكتوبر 2020 - 14:12
افقار الفقير واغناء الغني والتضريب والغلاء واللجوء لجيوب المواطنين لتحقيق التوازنات والفتات لمن صوت عليهم هذا ما جاء به الحزب الذي يحمل شعار العدالة والتنمية الذي لا يفهم حتى شعاره
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.