24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  2. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  3. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  4. رصيف الصحافة: أصحاب التجنيد الإجباري ينالون أفضلية ولوج الأمن (5.00)

  5. هذه تفاصيل تهم الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا‬ (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | المغرب يدين الإساءة للنبي ويرفض الهجوم على الدين الإسلامي

المغرب يدين الإساءة للنبي ويرفض الهجوم على الدين الإسلامي

المغرب يدين الإساءة للنبي ويرفض الهجوم على الدين الإسلامي

أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن "المملكة المغربية تندد بالأعمال المسيئة التي تعكس عدم نضج أصحابها"، مؤكدة أن "الحرية تنتهي حيث تبدأ حرية الآخرين ومعتقداتهم".

وأضافت الوزارة في بلاغ لها أنه "لا يمكن لحرية التعبير، لأي سبب من الأسباب، أن تبرر الهجوم غير المبرر على الدين الإسلامي، الذي يبلغ معتنقوه عبر العالم أكثر من ملياري شخص في العالم".

وبقدر ما تدين المملكة المغربية، يضيف المصدر، "كل أعمال العنف الظلامية والهمجية التي تُرتكب باسم الإسلام، فإنها تشجب هذه الاستفزازات المسيئة لقدسية الدين الإسلامي".

ودعت المملكة المغربية، على غرار باقي الدول العربية والإسلامية، إلى "الكف عن تأجيج مشاعر الاستياء وإلى التحلي بالفطنة وبروح احترام الآخر، كشرط أساسي للعيش المشترك والحوار الهادئ والبناء بين الأديان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (113)

1 - فاطمة الزهراء الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:24
كيف يسمون السخرية من السود عنصرية والسخرية من اليهود علوا والسخرية من النساء تحيزا جنسيا والسخرية من المسلمين والتعدي على حدودهم "حرية تعبير"!
2 - مسلم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:25
العز، هادشي اللي بغينا نسمعو من مصدر رسمي مغربي
3 - فارس بلا جواد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:25
على سلامتكم باقي الاوقاف مهضرتيش ولكن معليش وخا هذا الادانة خاص يكون معها شي اجرأ وخاص تدعمو المواطنين والجمعيات والمساجد الي تسدو حيت تسدو بدون وجه حق
4 - محمد ا الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:27
يجب على المسلمين مقاطعة كل ما هو فرنسي نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
5 - محمدا الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:28
وأخيرا شيء يوافق الرأي العام
شكرا
6 - zineb الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:28
و اخيرا جاء رد المغرب كنت انتظر رد قوي من بلدنا الحبيبب..
احبك يا رسول الله
7 - رأي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:29
كخطوة يجب الرجوع للساعة القديمة غرينيتش و التخلي عن ساعة فرنسا ، اما فرنسا فيكفيها خروج الفيروس عن السيطرة
8 - خالد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:30
سبحان الله العظيم
الشعب كله تحرك الا العدل والإحسان وكأنه لايعنيهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ام انه النفاق الاجتماعي الذي دابت عليه الجماعة أم أن فرنسا صديقة لها.
9 - محمد صلى الله عليه وسلم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:31
و اخيرا المملكة ترد رسميا على فرنسا ! نعم ايها الرئيس الفرنسي !!! ليس من حقك او من حق اي احد ان يستهزء برسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم .. حريتك تنتهي عندما تبتدئ حرية الاخر ..
10 - أحمد نور الدين الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:31
إلا رسول الله يجب إحترام المقدسات فالحرية ليست هيا المساس والإستفزاز بمشاعر الناس
11 - سعيدة الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:33
إلا نبينا وحبيبنا وقدوتنا عليه أفضل الصلاة وازكى السلام ...يجب الرد السريع على كل من سولت له نفسه المريضة الإساءة لرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم .
12 - مغربي مسلم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:33
‏فرنسا تطالب الدول الإسلامية بعدم مقاطعة منتجاتها
‏خبر تتداوله اليوم رويترز وغيرها
‏أيام من بدء المقاطعة وبدأت فرنسا تئنّ
‏أول مرة نسمع دولة أجنبية تطالب دول المسلمين بشيء
‏الجميل أن المسلمين لم يطالبوا أحدا ولم ينتظروا المسؤولين أن يسحبوا السفير ولا غيره بل صرفوا بما يستطيعون.
لا عزاء للحاقدين المندسين بيننا.
13 - islama الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:35
الانتصار لدين ونبي الله صلى الله عليه وسلم هو اتباعه بطريقة صحيحة% من طرف المسلمين
14 - tadlawi الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:35
هادشي لي گلتوا ماإدانة ماوالو.
15 - الشرقاوي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:35
الحمد لله ، لقد عبرت الوزارة اخيرا ، على رغبة المغاربة فشكرا لها ..
16 - Mohammed oujda الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:36
موقف مشرف حفظ الله ملك المغرب محمد السادس ، حملة المقاطعة لازالت في بداياتها لكي نلقن لفرنسا درسا لن تجرء ابدا للمس بمقدسات الاسلام ، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما ،لله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولاكن المنافقون لايعلمون .
17 - mohammedia الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:37
بلاغ يبين الحنكة السياسية و النظرة الموضوعية لكل تصرف يؤجج العلاقات بين معتنقي الدينات السماوية الثلاث فهناك عدة مجالات للتعبير عن الحرية وليس الإساءة للدين الاسلامي مع العلم أن توقعات 2050م سيصبح الإسلام دين رئيسي في فرنسا بنسبة معتنقيه المرتفعة
18 - المتتبع الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:37
مع كامل احتراماتي لخارجيتنا مع هؤلاء لا ينفع الشجب بل تنفع مقاطعة بضايعهم نهاييا لان كتابنا العزيز يقول لنا فيه رب العزة *ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم*
19 - Ingénieur EMI الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:37
احي وزارة الخارجية لبلدنا الحبيب على هذا البلاغ المنصف
20 - Nabil الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:37
من لا يعرف Macron فهو بنكي سابق كان يعمل عند القطب البنكي لعائلة روتشيلد اليهودية التي دفعت به إلى قصر الاليزيه بترسانتها الاعلامية والمالية من هنا ستعرفون انه حاقد على الإسلام.
الله مصلي على محمد خير الخلق .
21 - عبدو الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:38
كل ذلك خطة صهيونية ماكرونية.. فبعد أن انخفضت شعبيته، بدليل استطلاعات الرأي، وتدبير حكومته الفاشل لأزمة كورونا... خرج الفاشل ماكرون بقانون التمييز separatisme مستفزا المسلمين في خطابات بان الاسلام يعيش أزمة.... وكان يعلم أن ذلك مستفز للمسلمين ولا بد من حدوث عنف أو محاولة ارهابية، فهو يعلم أن "دعم الكراهية يولد العنف"... جاء حادث قطع رأس الأستاذ.. وخرج ماكرون مرة أخرى مستفزا المسلمين ووصفهم بالارهابيين وداعما للرسوم المسيئة له، ما عرضه لسلسة من النتقادات من المسلمين والعرب.. هذا الهجوم عليه يراه الفرنسيون كأنه هجوم عليهم جميعا.. مع جعلهم يتعاطفون معه بشكل كبير، مما أعاد له شعبيته مع قرب الانتخابات... والفرنسيون نسوا كل فشله السياسي وأصحاب السترات الصفراء اختفوا....
ليست نظرية مؤامر، لكنها فقط دعوة للتفكير.
#مجرد_رأي
22 - متسائل الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:41
بعض الدول التي تعتبر نفسها من الدول الديمقراطية قد تقوم بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دول أخرى في حالة تمت إهانة علمها في هذه الأخيرة علما أن العلم ماهو إلا قطعة توب،لكن الغريب في الأمر كيف تسمح هذه الدول لنفسها أو مواطنيها باهانة مقدسات ديانة يتبعها ملياري نسمة في جميع أنحاء العالم.
23 - المرابط الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:41
La France déboussolée أعتقد أن فرنسا ضيعت البوصلة باستهداف المسلمين تحت شعار حرية التعبير. أي تعبير هذا الذي يؤدي إلى آثار سلبية على كرامة الآخر. وإلا جاز اعتبار كل أنواع الشتائم والاستفزاز والتطرف المقيت حرية. فرنسا ستجد يوما ما نفسها وحيدة في مواجهة المسلمين... لأن جميع الدول الغربية القوية لم تسقط يوما في التضييق الشعبوي على المسلمين... كلنا ضد الإرهاب واستهداف الأبرياء أيا كانوا... لكننا نريد الاحترام لكل إنسان ولمشاعر كل إنسان.
24 - لكل مقام مقال الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:42
تعلم من الاسلام السيد ماكرون النبي محمد من علمنا بالقرآن ان نحب ونؤمن بكل الرسل قبله واحترم الديانات الاخرى وقال لكم دينكم ولي دين / شكرا لوزارة الخارجية المغربية
25 - Said الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:43
و أين كل هذا التأخر ، أم هناك مشاورات و استئذان أصحاب القرار الباريسي أم الحدث لا يستحق الحزم و الرد في الحين، أضن أن العروبة و النخوة و الإسلام أخطؤوا العنوان، وا أسفاه على مسؤولينا و ما شغلهم عن دينهم و معتقدهم،.
26 - محمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:44
هذا هو المظنون في دولتنا جزى الله صاحب الجلالة و حكومتنا كل خير على هذا الموقف المشرف.
27 - م المصطفى الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:44
تصريح ديبلوماسي وازن وحكيم ، خال من الغلو ومن التحريض على العنف ومن التملق والمداهنة للغير.
تصريح محمود جدا لكونه يرفض رفضا باتا المس بديننا الإسلامي الحنيف ويدعو بقوة إلى احترام نبينا الكريم ، ويشجب ويندد بقتل النفس البشرية.
28 - ابراهيم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:44
إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم
29 - Mejriti youssef cym rabat الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:45
آلله هديكم النفاق بعينه و الله العظيم لو فتحت فرنسا حدودها 24 ساعة بدون تأشرة سوف ترى الكل يدهب اليها مسرعا.
30 - جمال شكرالله الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:46
محبة الرسول صلى الله عليه وسلم
في اتباع سنته
ومن سنته عدم القذف بالاخرين بدون اذلة
31 - منطقي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:46
اجد ان المغرب لا يمكن ان يفتح نقاشا مباشرا لما يحدث في فرنسا، كلنا نعرف ان المغرب و فرنسا علاقة اقتصادية من الصعب عليه التخلي عنها . و اي فعل غير مرغوب فيه ، سيجعل الدولة تدفع غاااااليا ، لكن هذا لا يمنع الشعب من التفاعل و الدفاع عن رسول الله . #الا_رسول_الله
32 - yassine الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:46
نبي الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
33 - Ayoub الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:47
سيد الكونين والثقلين رسول البشرية سيد الخلق......خاتم الانبياء والرسل الذي انزل الله عليه سبحانه وتعالى كتابه العظيم سمه ماشءت من الاسماء واعطه ما يخالجك من الصفات......انه سيد البشرية .....لايحتاج لوزارة الخارجية او الدفاااع او الاوقاف لكي تدافع عنه له ازيد من مليار مسلم عبر العالم يدعون له .......ونحن على ابواب احتفال بذكرى مولده العظيم.......اللهم انصر امة محمد وانصر الاسلام والمسلمين في كل بقاع الارض والقران العظيم شفيع قلوبنا وخاتم الانبياء شفيعا لنا يوما ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم.....صدق الله العظيم.
34 - حسبي الله و نعم الوكيل الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:47
واش الدين ديالنا تشوه بأبشع ما يمكن تصوره بصورة مسيئة لرسولنا الحبيب عليه أزكى الصلوات و السلام ا حتا شي حد في الدول العربية ( الإسلامية ) ما تصدى لهاد الفعل النكير...حسبنا الله و نعم الوكيل على القوم الظالمين بإسم الله الرحمان الرحيم "الأعراب أشد كفرا و نفاقا و أجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله و الله عليم حكيم " صدق الله العظيم
35 - محمد المانيا الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:48
ادعوا اخواني المغاربة لمقاطعة المنتوجات الفرنسية. و عدم الشراء من المحلات التجارية الفرنسية. كارفور و اسواق السلام وغيرهم. الى ان يركع الكلب ماكرون و من معه من الخنازير . هذا هو الرد. هكذا كان الرد قبل سنوات حينما أساء الرسام الدانماركي لاشرف الخلق صل الله عليه وسلم. فكانت مقاطعة المنتوجات الدانماركية. و خسرت الملايير. فما كان على رءيس الوزراء الدانماركي إلا أن يعتدر.
36 - فاتكم القطار الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:49
ولماذا تأخر هذا التنديد إلى هذا الوقت.. يظهر أن غمامة خريفية برزت في العلاقات الفرنسية المغربية...
37 - badr الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:49
اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك يا أرحم الراحمين،قال تعالى (يريدون أن يطفؤوا تور الله بأفواههم ،ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون)صدق الله العظيم،هذا الدين الحنيف بحمد الله كلما هوجم أشتد،وكلما حوصر امتد.
38 - قمر الليل الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:49
الرد المغربي جاء راقيا حيث يجب ادانة الاستءة لرسول الله صلى الله عليه و سلم و في نفس الوقت استنكار رد الفعل الهمجي بقتل المعلم. ليس كتجار الدين اللذين سكتوا على الجرم اللذي تقشعر منه الابدان...
39 - محمد بن احمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:51
لماذا لا يوجهون هذا البلاغ مباشرة إلى فرنسا التي تشعل النار في اليابس و الاخضر. بحيث الشاب ذو الثامنة عشرة من عمره الذي قام بتلك الفاجعة روسي الجنسية و مختل عقليا. مهما كانت الاحوال نحن نستنكر هذا العمل الإجرامي.
و لماذا إذا شتم الغربيون الاسلام و نبيه يعتبرونه حرية التعبير و إذا تجرأ أحد أن يشير إلى اليهود يتهمون بمضاد للسامية .
هسبريس انشر من فضلك
40 - Sadik YEMLAH الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:51
شكرا على تحرككم .. و اخيرا .. هرمنا من اجل هذه اللحظة . يجب على الدول الاسلامية ان تضغط و تصعد حتى لا يتجرأ أحد فيما بعد !
41 - عبو الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:52
إذا كانت حرية التعبير في فرنسا شيء من الديمقراطية أتحدى ماكرون ومن معه أن ينشر رسومات على السامية أو المحرقة أو مقال أو مايشبه ذلك.
42 - مغربي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:53
عن اي اسائة تتكلمون. اكثر الناس اسائة للاسلام وكل الاديان هم المسلمين. فبسببهم اصبحت للاسلام سمعة سيئة.
هذه الادانة هي صورية فحسب. ماذا عسى المسلمين ان يفعلوا? فلا حولة ولا قوة لهم...
فرنسا لن تتخلى عن قيمها حتى لو ادى بها الامر الى الطرد وغلق الحدود في وجه من يعادونها
43 - the peace الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:55
هذا خبر جيد
و ايضا يجب ان نتقدم خطوة للامام لننصر الدين الاسلامي يجب ارجاع الساعة جرينيتش و ارجاع يوم الجمعة هو يوم العطلة كمسلمين و .......
44 - مسلمة الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:56
يجب ان لا نقبل إعتذارا اقل من إستقالة ماكرون و حكومته بسبب تطاوله على الاسلام و المسلمين ...
و سنرى من يواجه ازمة اهو ديننا العظيم ..ام فرنسا
45 - Boudan الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:57
لا افهم لمادا نطلب من غيرنا ان لا ينتقد شيأ نؤمن به نحن و يراه هو مجرد خرافة
46 - مغربي حر الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:00
ان تأتي متأخرا خير من الا تأتي. المهم حيت اسمعت في فلوس 24 بأن المغرب لا يدين ما قاله ماكرون المؤزوم بقى فيا الحال. المهم احتى المملكة تحت إمرة أمير المؤمنين خرجت ببلاغ تنديدا على إساءة رسولنا الكريم عليه أزكى الصلوات. الا رسول الرحمة محمد صلى الله عليه و سلم.
47 - ⛥ اسماعيل مول التعليق ⛥ الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:02
على الدولة في المغرب ان تضمن حرية المعتقد وحرية بناء الكنائس والمعابد لكل الأديان للمواطنين المغاربة وللأجانب لنبين ماكرون سماحة الإسلام وكيفية التعامل الصحيحة مع الأقليات الدينية ومحرجه بذلك.
48 - مسلمة الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:03
فداك أبي وأمي يا رسول الله خير البشرية
49 - متطوع في المسيرة الخضراء الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:04
الباديء أظلم المدافعين عن شرف الدين الإسلامي الحنيف على حق لأن المصطفى عليه الصلاة والسلام مقدس لدى المسلمين .وعلى الرييس الفرنسي إصدار بيان الاعتدار أن هو أراد إنهاء الصراع بين الديانات السماوية المسلمون يؤمنون بالله وملائكته وكتبه ورسله عكس الصهيونية الامبريالية التي تقود العالم في الآونة الأخيرة للأسف الشديد
50 - Zak الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:05
الإسلام أمر بالإعراض عن الجاهلين
51 - التولالي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:05
نحن كجمعية إجتماعية ثقافية .نندد بكل أساليب المسيئة لنبينا الكريم محمد ص.س . .وهو المس بمشاعر المسلمين العالم .فإن هده الأعمال توليد الكراهية والعنف والفتنة، بين البشر على مختلف فأته .بالإضافة إلى بعض رؤساء الدول . الدين يحرضون على العنثورية والكراهية .فهدا من عدم الوعي والعقلانية.
52 - Aghbal الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:06
اولا: اضن ان ليس هناك اكبر إساءة للاسلام من الإساءة التي يتعرض لها من قبل المسلمون انفسهم.

ثانيا: المسلمون لا يتمتعون بالحرية التي يتمتعون بها في الغرب في بلدانهم. كل الدول الاسلامية استبدادية و تنعدم فيها حرية المعتقد. سجن و اعتقال ان اعتنقت مذهب معاكس لمذهب الدولة، ناهيك ان اعتنقت ديانة اخرى. قبل بضعة ايام فقط و حسب ناظور سيتي اعتقل 3 اشخاص لتوزيع منشورات مسيحية. هذا تمر مستحيل في الدول الغربية.

ثالثا: الغرب لا يعرف المقدسات كما تعرفها الدول المتخلفة. انتقاد الملوك و الديانات، الخ، شئ عادي و لا يهم الاسلام فقط.

اخيرا: هذه الاشياء عادة تنسى بعد يوم ان لم تعطى لها هذه الاهمية. لا اضن ان الرسول محتاج لاي واحد و خاصة مسلمو اخر الزمن للدفاع عنه.
53 - mohasimo الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:06
يجب على الجمهورية الفرنسية وهذا الكلام سأوجهه إلى الرئيس ماكرون, يجب إدخال في الدستور الفرنسي قانون حماية حرية الإعتقاد, القانون هو يجب تجريم الإستهزاء بحرية الإعتقاد, وأي شخص يتعدى على هذا القانون يجب تطبيق عليه عقوبات قاسية بل حتى الإعلام بشتى أنواعه غير مستتنى من هته العقوبات وذا تمادوا فيجب إغلاق أبواب هته الهيئات حتى يرجعوا إلى عقولهم ويحترموا القانون, عدى ذلك فعلى المسلمين أن لا ينتخبوا ماكرون في الإنتخابات المقبلة إنشاء الله.
54 - عبدو.رحيم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:06
بيان يحسب للمغرب كاول دولة إسلامية تصدر بيانا تشجب فيه بصراحة التطاول على نبي الاسلام من طرف شخص يفترض فيه شيء من اللباقة .و ذلك رغم ما يشكله الاخطبوط الاقتصادي الفرنسي من دور هام في تحريك عجلة اقتصاد المملكة.و شكرا لكم
55 - عبد ربه الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:10
نثمن رد وزارة الخارجية لكنه غير كاف. الرسول صلى الله عليه وسلم اغلى واولى برد قوي.
نحن كمسلمين لا يوجد احد عندنا اغلى ولا اقدس ولا أحب إلينا من رسولنا.
ليكن معلوما لدى الجميع الصديق قبل العدو ان التطاول على الرسول صلى عليه وسلم بمتابة اعتداء سافر واعلان حرب علينا. هكذا يجب ان تصل رسالتنا اليهم.
اذا لم ننتفظ دفاعا عن مقدساتنا واولها رسول الله صلى الله عليه وسلم فيجب أن نخجل من الادعاء بأننا مسلمون.
انا لا افهم كيف يستطيع بعد اليوم اي مسؤول مسلم ان يصافح ماكرون ويبتسم في وجهه وهو يتبنى الرسوم المسيئه لنبينا صلى الله عليه وسلم. فحينما يكون شعارنا الله الوطن الملك يجب ان يتجسد ذلك في فعلنا. فمن تمتد ايديه الى مقدساتنا يجب ان تقطع. من يسيء الى رسولنا يكون قذ تجاوز كل الخطوط الحمراء ولا نتسامح معه حتى يقدم اعتذاره اوعلى الأقل ان يوقف اعتداءه.
56 - imad3 الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:16
فرنسا الدولة العظيمة وسادس اكبر اقتصادات العالم لن يهمها ما تقوله الغوغاء.. ستستمر في محاربتها للارهاب وقص اجنحة الارهابيين وطردهم الى من حيث اتوا. قالك مقاطعة ههه وعنداك هي تقطع عليكم الاستثمارات والمساعدات وتموتو بالجوع..
57 - بلدي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:17
العز لبلدي من طنجة للكويرة.وتحية لوزارة الخارجية
58 - Moslim الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:19
هنا كايبان باللي الاسلام فوق كلشي. وخا جات ماخرة شوية لكن دايزة. اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
59 - Amine الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:21
بلاغ يثلج الصدر. اعترف انه لم يكن عندي امل انكم تعلقوا على الاساءة الممنهجة. ولكن اثبتتم انني كنت مخطئ. وليس فقط ادانة بل زدتوا حتى هاذيك: "التي تعكس عدم نضج أصحابها". اياياياي.
تحية ليكم على هاذ القرار الشجاع. واصلوا هكذا.
60 - مدرحة الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:25
الحمد لله على نعمة الاسلام و صلى الله وسلن على سبدنا و حبيبنا محمد و على اله و اثحابه اجمعين....
61 - حسام الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:25
كان بالأحرى إدانة فرنسا بالاسم وبصفة خاصة
62 - فؤاد ش الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:26
خرجة عاطفية غير متزنة و لم تكن ضرورية .. الدول تنساق في تنافسها مع فرع الاخوان حول الشرعية الدينية .. و تسبل بيان غير مدروس. لولا دعم فرنسا للمغرب في مجلس الامن و تهديدها بالفيتو على كل القرارات الاي لا تتوافق وًمصالح المغرب لاعترفت الامم المتحدة بجمهورية البوليزاريو مند مدة .. رغم كل النواقص تبقى فرنسا حليفا موثوقا للمغرب داخل اوروبا و توازن اصوات دول الشمال التي غالبا ما تعادي المغرب (باعتباره بلد غير ديموقراطي) كالماني و هولندا و السويذ .. الدبلوماسية المغربية تهرول نحو الشعبوية و تمارس الهواية .. و هذه اخطاء مميتة .. نندم عليها بعد فوات الاوان.
العقل و المصلحة العامة اولى من بيان عاطفي يدغدغ مشاعر العوام.
من لا تعجبه فرنسا يمكنه العودة الى المغرب وًمراسلة وزارة الخارجية و الاوقاف من اجل الحصول على عمل او تعويضات ..
63 - atlantic الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:29
هذا هو الرد الصحيح :
LE PREMIER MINISTRE DU PAKISTAN ACCUSE EMMANUEL MACRON D'"ATTAQUER L'ISLAM"
64 - نور ربيع الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:30
رسول الله صلى الله عليه وسلم أعز واقدس أن يمس بسوء فصلى الله عليه وسلم
65 - مرتن بري دو كيس الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:34
الحمد لله اول خبر يفرحنا ياتي على لسان الخارجية المغربية ويندد بالاساءة لديننا ولرسولنا محمد (صلعم).
فنحن المسلمين نندد بالارهاب بكل اشكاله..ولا نحب العنف ولا قتل النفس الا بالحق ..وهذا من تعاليم ديننا..فحترمونا نحترمكم ..(..ولا تقتلو النفس التي حرم الله الا بالحق..) هذا هو الاسلام ديننا ....عليه نحيا وبه نموت....
66 - هشام متسائل الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:35
هل سيقاطع مسلمو فرنسا المنتجات الفرنسية ؟
67 - القسّ رشيد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:36
الذين يدعون إلى المقاطعة! ماذا تصنعون أو ماذا تنتجون لكي تقاطعوا؟ سواء كانوا أفرادًا أو ما يسمى بلدانًا. فكل شيء تستوردونه من الخارج سواء كانت دولة فرنسا أو غيرها!
كما أنكم تودون الحرية والاحترام من الآخر وهي مبادئ معدومة لديكم ولا توفرون عليها.
اضافة إلى أنني أقول لمن يعيشون في الغرب ويودون العيش حسب الشريعة الإسلامية عودوا إلى بلدانكم التي حرمتم فيها من الحرية وكرامة العيش وعيشوا الشريعة كما يحلوا لكم!
أخيرًا أقول للغرب الذي فتح لكم أبوابه أنه هو من أخطأ وتمادى في خطائه، كما ابتعد عن مبادئه السامية والكتابية!!!
68 - زهراوي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:46
اصبحت قاعدة ان كل من يريد كرسي الرئاسة عليه ان يهاجم المسلمون ورموزهم وامام هدا الصمت الرهيب من طرف حكام العرب اللدين كموا افواههم لا خوفا من كرونا بل من سخط الايليزي عليهم برز القائد الفذ اللدي تمرد على الكل ونعث الكلب العقور بالمختل عقليا.فلا خير لمن لا غيرة له لدينه ونبيه.
69 - عاش المغرب الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:47
عاش المغرب
عاشت الشجاعة في القرارات
70 - مغربي حر الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:48
كرد إلى صاحب التعليق رقم 14. اقول له ادهب إلى فرنسا حاول ان تسخر من اليهود ومن ديانتهم كما يفعل مع الاسلام وسترى حرية التعبير. والله حتى يعاودو ليك الختانة. ورغم دلك انا لا الوم فرنسا بل اللوم علينا نحن المسلمين. فرغم عددنا الهاىل والكبير في اوروبا عامة وفرنسا خصوصا الا اننا لا نساوي شيء. والسبب هو ضعفنا وتشردمنا وحقدنا لبعضنا البعض. والله حبذا دو طبق العرب هده المقاطعة ولو لزمن محدد والله ستركع فرنسا وسيخاف كل من ينوي فعل مثل مافعلت مستقبلا.
71 - كمال الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:48
هذا ما جنته فرنسا لاستقبالها من هب ودب.
72 - Sindibadi الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:53
بيان المغرب هذا يُحسب له لكننا ننتظر أن تأخد الحكومة إجراءات لمقاطعة البضائع الفرنسية لا سيما وأن المبادلات التجارية مع فرنسا تعكس خصاصا كبيرا في الموازنة
أما المغاربة فمقاطعة فرنسا تبدأ بعدم استعمال لغتها نُصرة لنبينا صلى الله عليه وسلم
قاطعو اللغة الفرنسية في التعليم والمعاملات وإلا فإمانكم ناقص
كيف نكون مسلمين محبين لرسول الله باستعمال لغة من يسيئ لرسولنا الحبيب
73 - مغربي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:55
من المفارقات العجيبة في العالم ان الدين الوحيد الدي لا يستطيع أي احد ان يستهزئ به او يتجرئ عليه هو اليهودي اما عدى دالك فهو مباح و خاصة الإسلام حتى ممن يدعون الإنفتاح في المغرب , الشيئ الدي يضع علامات إستفهام كتيرة عن سبب هدا الإستتناء و عن سبب الهجوم على الدين الإسلامي بشكل خاص طوال السنة , و حسب رئي فأن تلك الهجمات ماهي إلا أن دين الإسلامي يوجد في المقدمة فلو كان في لخلف منتبه له أحد.
74 - mohasimo الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:55
نحن في بلادنا لا نستهزأ بحرية الإعتقاد, أنا الحمد لله مغربي مسلم وعندي أصدقائي أو يمكن إخوتي مسيحيين و يهود مغاربة لا نستهزء بالرسل هذا مبدأ عندي وهو خط أحمر, بل عندي أصدقاء أخرين يعيشون معنا وهم من بلدان أخرى مثل الصين فيتنام تايلاند هنود أفارقة بديانات أخرى عمري ما استهزئت بديانتهم, اللي يسهزء بديانات أناس أخرين والله والله هو ما مربيش ومعندوش أخلاق, اللهم اهدي ما خلقت, إيه على الأنبياء والرسل كل ما رئوه في حياتهم من عذاب جسماني ونفسي ولكن الله الله الله كبير.
75 - محمد وادي زم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:59
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا محمد احسن خلق الله الاسلام الدين الذي علم الاخلاق والاداب والتعايش السلمي وحفظ كرامة الإنسان من اهان الاسلام والمسلمين فلن يرتاح لا في الدنيا ولا في الآخرة
76 - awssar الأحد 25 أكتوبر 2020 - 23:03
الدول الغربية تسمح باقامة الصلاة حتى في الشوارع وبناء المساجد ايضا لكن المسلمون لا يتقبلون بناء كنائس في بلدانهم لانهم يعتقدون ولهم قناعة او بالاحرى لا يقبلون ولا يتقبلون ولا يعترفون الا بالدين الاسلامي المسلمون متشددون تجاه الاديان الاخرى فلو اتيحت لهم الفرصة لفرضوا الدين الاسلامي بالقوة على كل بقاع العالم في حين نجد ان الانسان هو حر في التدين او عدم التدين ويصفون كل من ينتقدهم او لا يطبق شعارهم بالكافر او العلماني .
انها مفارقوة عجيبة تنم عن جهل وهمجية واستبداد وظلم .
77 - محمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 23:03
هل سنقاطع تدريس اولادنا باللغة الفرنسية. نصرة رسولنا الحبيب تقتضي القطع الكامل مع ماهو فرنسي وأولها اللغة الفرنسية.
لنقاطع تعليم ابنائنا لغة قوم يسيؤون لسيد الخلق رسولنا الكريم.
78 - أبو فراس الأحد 25 أكتوبر 2020 - 23:13
الإساءة للأديان هو تطرف في حد ذاته . من واجب كل إنسان ومن أي دين كان أن يحترم الديانات الأخرى لأنها جميعها من عند الله .
79 - Abdel الأحد 25 أكتوبر 2020 - 23:24
قرار هام من طرف وزارة الخارجية والتعاون يجب اتخاد قرارات أخرى بصد المشاريع الاقتصادية بما فيها صناعة السيارات لان حرية التعبير تسيء إلى المسلمين وهذه الرسوم المسيئة للرسول الكريم صلى عليه وسلم ونحن مقبليين على الاحتفال بمولد النبى محمد صلى الله عليه وسلم وهذا استفزازمن ماكرون للمسلمين في هذه الفترة التي لا يمكن السكوت عنه .
80 - محمد... الأحد 25 أكتوبر 2020 - 23:26
سلامي كان من الواجب نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ زمان ولكن الأمور بخواتمها ومن واجب كل مسلم مقاطعة والمنتجات الفرنسية حتى تتراجع عن عربدتها و كبرياءها وحينها تكون عبرة لكل من يحاول الإساءة إلى سيد البشرية الرسول الكريم :المهم المقاطعة المقاطعة ثم المقاطعة
81 - محمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 23:31
اذا أرادت فرنسا إرجاع المهاجرين لبلدانهم. يجب ان تكف عن استنزاف وسرقة ثرواتهم. وارجاعها لكل الأموال والثروات التي بنت بها بلادها المشؤومة إلى اصحابها الذين تسونهم مهاجرين. استغرب ان هناك أناس لازالوا مغفلين ولم لقرؤوا التاريخ ونسوان امهم فرنسا هي سبب الخراب والدمار الذي تعيش فيه الدول الأفريقية.......
82 - الحقيقة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 00:00
الاسائة بالإسلام ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم من طرف أعداء الدين الإسلامي يبين بأن لا دين لهم وأنهم ماجوس ويدعون أنهم على حق بلا إنهم منحرفون في جميع الأمور ولا يغرنكم الإقتصاد والصناعة التي يتشدقون بها إنه مجرد عمل دنيوي الذي يمر مر السحاب ولاشك بأنه يزول ،بينما الإسلام يحترمهم ويؤمن بجميع الأنبياء والمرسلين وبجميع الكتب السماوية التي ورثها الإسلام ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم من14قرنا ومنذ ذالك الحين فلا دين غير الإسلام على غرار قول الله عز وجل (إن الدين عند الله الإسلام) صدق الله العظيم، وقال أيضا (ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين) صدق الله العظيم، والدين الإسلامي الحنيف لايكره أحدا على الإيمان به بل اديانهم المزعومة التي تزرع الكراهية والفساد والانحراف لأنها أديان محرفة تأمر بالمنكر وتنهى عن المعروف على عكس الإسلام الذي ينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي ويحب الخير للبشرية جمعاء ،ولا شك بأنهم أسباب الآفات والفتن التي تقع الآن في جميع أنحاء العالم بنصرتهم لاغتصاب أرض فلسطين منطرف اليهود الغاصبين وقيامهم بأعمال شيطانية في كل البلدان الإسلامية.
83 - وجهة نظر الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 00:11
كلامك جزيئا صحيح فلا يمكن فرض قوانين دخل فرنسا من طرف اقلية لكن لماذا يعود المسلمون الى بلدانهم؛ برأيي ان هناك شخصيات بعيدة عن الاديان ومرتبطة بالواقع السياسي يجب الرد عليها من داخل فرنسا مادام دين الاسلام يحرم سب الاديان الاخرى ؛لكن يجب ان يكون هذا الرد بطرح ثقافي و تحت مسمى القانون (حرية تعبير) و بحب كبير..فرغ غضبك بشكل قانوني وبحب كما يفعل ماكرون ليش بيرجع ع بلدو كالمنهزم.
84 - عبد. العزيز الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 00:20
الرسول صلى الله عليه وسلم والقرآن الكريم لهما رب عضيم يحميهم المشكلة في بعض ابناء جلدتنا المسلمين الذين يريدون تغيين ايات القرآن في الارث وللعديد من الاؤمور للاسف ولا يوجد شخص يشجب هذا
85 - Ali الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 01:04
لو عرفوا رسول الله عليه الصلاة والسلام لأحبوه واتبعوه ولكن أعماهم حب الدنيا والاستبداد والامبريالية واستغلال الشعوب ونهب ثرواتها فباعوا آخرتهم بدنياهم...نسأل الله تعالى أن يهدينا وإياهم إلى اتباع الحق....ربما يكون هجومهم هذا فيه خير للإسلام، لكن بالمقابل يجب علينا أن لا نلجأللعنف وأن ننصر رسول الله صلى الله عليه وسلم باتباعه وتعريف الناس به بالحكمة والموعظة الحسنة، وأن لا نقع في الفخاخ التي ينصبونها لنا. والله أعلم.
86 - abdou الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 02:38
j'ai peur que la folie des grandeurs ne soit la cause des balivernes de Mr le président !!
87 - ولد حميدو الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 02:47
من حق فرنسا ان ترحل او تسجن مهاجرا متطرفا مهما كانت ديانته و لكن لا يجوز لها ان تضع جميع المسلمين في كفة واحدة و كدلك الحكم على عربي من خلال ملامحه ليس بالضرورة انه مسلم فممكن ان يكون مسيحي او يهودي او حتى ملحد كما هو في لبنان و مصر و تقريبا في كل الدول العربية و بالمقابل هناك اوربيون مسلمون
مادا نسمي القتل التسلسلي بالرصاص كما وقع بمسجد نيوزلندا ربما يعتبرونه انتقاما و ليس ارهابا
88 - شكرا وزارة الخارجية الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 04:02
ربما اول مرة احس بالراحة من بعد سماع بيان لوزارة خارجيتنا، شكرا على هذا الموقف السليم و المتزن، لا يمكن أن نكون خرقة يمسح بها البلاط، يجب أن يعرفوا انهم اذا تمادو تمادينا
89 - Good idea الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 06:06
المقاطعة..... دعهم يحترمون من موقع القوة...تشجيع على استهلاك المنتوج المحلي و الدول الصديقة الغير العنصرية
90 - عبد الله الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 06:52
شكرا للملك و الحكومة و الشعب !
هل ستنظم مسيرة شعبية للتنديد بالحملة الصهيونية و الصليبية ضد رسول الله ؟
إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا !
91 - Issam الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 07:46
Il vaut mieux tard que jamais; nous tous on fait partie de cette ouma , on s'est laissé faire au nom de leurs pseudoliberte-d'expression qui ne veut rien dire ; ils se focalisent sur l'attaque à répétition sur la religion musulmane et chrétiene en particulier et on fermé l'œil sur d'autre .alors qu'il y a de quoi faire des milliers de caricatures.leurs liberté C'est du vent
Perso je préfère la dictature d'une personne qu'une dictature d'un groupe. Ne faiblissez pas .continuez: dans ce monde il n'y a pas de places pour les faibles.
92 - youssef de sygh الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 08:06
اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا وحبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم
93 - Bourgrine.com الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 08:25
رد إيجابي لكنه للأسف الشديد جاء متؤخرا جدا جدا جدا.
94 - مسلم الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 08:26
هذا ليس برد ، هذا هو الدي نقول عيله بالدارجة: لحيس الكاپا.
95 - مصطفى الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 09:11
خطوة تحسب للمغرب وموقف شجاع اللهم احفظ المغرب من كل شر.
96 - ولد شعب الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 09:15
يجب منع المنتجات الفرنسية داخل المغرب مثل جميع الدول العربية التي اتخدت هذا القرار من بينها الكويت
97 - جميل الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:12
#مقاطعه_المنتجات_الفرنسية #إلا_رسول_الله #ماكرون_يسيء_للنبي
98 - kltom الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:20
و اخيرا على سلامتكم فين كنتو تال دبا
99 - اللهم ارفع عنا البلاء والوباء الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:26
اي نعم لقد احس الاستعمار القديم و الجديد و أذنابه من بني جلدتنا ضعف المسلمين فبدؤو بالهجوم على الاسلام و المسلمين كما فعلو في القديم انهم لا يكلون ولا يملون في الحرب على الاسلام والمسلمين متى سنحت لهم الفرصة و كانت لهم مواتية فلا تصدقو صداقة المستعمر مهما تغنى بالدين الاسلامي انه تنويم مغناطيسي للمسلمين ليس إلاّ .
100 - khalil الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:33
C'est vrai que la réaction officielle du Maroc a tardé .
Mais vaut mieux tard que rien.
Je félicite le gouvernement pour cette réaction ferme et d'avoir été attentif à la voix du peuple.

Par ailleurs, les médias et certains journalistes et influenceurs n'était pas à la hauteur. Ils n'ont pas réagi comme si rien ne s'est passé .
A ce point, le prophète ne représente rien à vos yeux. A ce point vous vous inquiétez sur vos intérêts avec la France qui nous a humilié !!
101 - حازم الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:16
يجب أن ننصر نبينا ورسولنا عليه افضل الصلاة واتم التسليم ولو بمقاطعة بضاعة العدو
102 - mouhajir الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:23
il faut appeler un chat un chat ;il faut nomer directement le macron
103 - شريفة الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 13:03
يجب علينا نحن كمغاربة مسلمين ان نمثل ديننا الحنيف على احسن وجه الرسول صلعم جاء ليتتمم مكارم الاخلاق فنحن كمسلمين اخلاقنا اصبحت في الحضيض ولهدا يجب تخصيص حصص في المدارس والمساجد لتوعية الناس لان الامية والجهل اخطر من الفقر.
104 - Kamal الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 13:14
101
هذا الذي سميته العدو بلاده تطعم اكثر من مليون ونصف من بني جلدتك بشكل مباشر وملايين آخرين بشكل غير مباشر.
كفاكم من الكلام الفارغ .
105 - أزغوذ الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 13:27
موقف مشرف حتى و جاء متأخرا .
أحبك يارسول الله
فداك يارسول الله
اللهم صلي و سلم على رسولنا و حبيبنا محمد .
106 - moslima الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 15:10
#مقاطعة_المنتوجات الفرنسية بصفة نهائية
107 - مغربي عادي الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 16:14
اقول للمغاربة المقيمين في فرنسا والمسلمين بصفة عامه ، احملوا حقائبكم وارحلوا من أوروبا وتوجهوا نحو تركيا والبلدان الإسلامية فالقطيع سقط في فخ اردوغان ، هنيئا للإقتصاد التركي والأتراك ، القليل من سيفهم كلامي كالعادة ، ولتعلموا أن رونو موجودة في تركيا وتخدم الألاف ، فذا كان قادكم اردوغان غير منافق فليسد مصانع رونو في بلده ، كل هذا يا قطيع فقط ليروج اقتصاده في بلدانكم يا قطيع تاءه
108 - حسام المغرب الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:22
بيان الوزارة محتشم ولا يسمي الاشياء بمسمياتها ' لا يرقى لمستوى الهجوم الذي تعرض له المسلمون لان ما يقوم به ماكرون وأتباعه هي دعوة لقتل واستباحة المسلمين والاعتداء على ارواحهم ...وبالتالي فبيان وزارة الخارجية ضعيف و لا معنى له !
109 - حميدو الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 21:21
كلام كلام بدون معنى. من يقاطع. لا احد. اتحدى المغاربة ان ارادو مقاطعة المنتوج الفرنسي ولا اقول لهم عدم شراء المنتوج. لان دولة المغرب سوى استهلاك. ما اريد اقوله هو مقاطعة ركوب قطار البراق لمدة شهر. والكل يعرف ان البراق شركة فرنسية متخفية تحت المكتب الوطني للسكك الحديدية. وروني حنت يديكم.
110 - hicham الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 22:55
يجب نصرة النبي بتبديل كل ماهو فرنسي بعربي. وننسى هذه اللغة الدنيئة الى الأبد.
111 - The truth الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 23:38
عاشت المملكة المغربية حرة ملكا و شعبا، السؤال المطروح، ماذا استفدنا من هده اللغة الضعيفة غير التخلف، يجب رد الإعتبار للغة العربية و الإنجليزية و التخلي التام عن الفرنسية والتعامل مع الفرنسي .
112 - هشام الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 17:25
أرأيتم كيف يلجأ في بعض ممثليه لامتحان الوعي العربي الاسلامي كي تكون لهم دراية إلى أين وصلنا بأمرنا كأمة و أوطان و شعوب.
فكلما كانت ردودكم انفجارية عير موزونة و لا منطقية كلما ابتزوكم دون توقف لاننا اعتدنا أن ننفجر على أقل ما نسمعه و نراه .
كونوا عقلاء و واجهوا كل مسألة بمسألة و اتحدوا في أموركم و اتروكهم ينبحون لانهم يعرفون حقيقة هذا الدين و إلا فسألوا أهل الكتاب منهم عوض أن تتعاملوا مع علمانييهم.
113 - ربيعة الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 14:05
بسم الله الرحمن الرحيم { إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }سور التوبة 40)
المجموع: 113 | عرض: 1 - 113

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.