24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | استقالات تهزّ "بيجيدي".. هل يتأثّر "الإخوان" في انتخابات البرلمان؟

استقالات تهزّ "بيجيدي".. هل يتأثّر "الإخوان" في انتخابات البرلمان؟

استقالات تهزّ "بيجيدي".. هل يتأثّر "الإخوان" في انتخابات البرلمان؟

زادت الاستقالات الأخيرة لبعض أعضاء حزب العدالة والتّنمية من تأزيم الوضع داخل الحزب الذي يقود الحكومة والطّامح إلى تصدّر المشهد السّياسي في تشريعيات 2021، بينما تبدو هذه المهمّة "شاقّة" أمام "الحزب الإسلاميّ" في ظل حالة التّقاطبات التي يعيش على وقعها في الفترة الأخيرة.

ولا يتوقّف الجدال الدّاخلي في صفوف حزب العدالة والتّنمية؛ فمن رهان مواجهة الدّعوات إلى تعديل القاسم الانتخابيّ والاستعداد لتشريعيات 2021، يبدو أنّ مشكلاً آخر سينضافُ إلى قائمة "التّحديات" التي ستعرقلُ سير الحزب صوب حكومة 2021''، والأمر يتعلّق هنا بالاستقالات التي تضرب "البيجيدي".

ولا يقبل الحزب الذي يقود الحكومة "فكرة" خسارة الانتخابات التي ستتحوّل إلى معركة "تكسير العظام" بين القوى السّياسية؛ لكن ما هو مؤكّد هو أن هناك اقتناعا داخليّا لدى الإسلاميين بضرورة مراجعة طريقة وفعالية مشاركة الحزب في الانتخابات التّشريعية المقبلة.

وفي هذا الصّدد، يؤكّد الدّكتور رشيد لزرق، الأستاذ الباحث في القانون الدّستوري والعلوم السّياسية في كلّية ابن طفيل بالقنيطرة، أنّ "ما يقع لحزب العدالة والتّنمية في بعض المناطق من انسحاب بعض منتسبيه لن تكون له تأثيرات على مستوى الانتخابات، لأنّ كتلته الانتخابية تصوّت على أساس "ديني" وليس على أساس تدبيريّ".

وشدّد المتحدّث على أنّ "حزب العدالة والتنمية يعول على حصد نتائج تسيير الجماعات الترابية وخدمات القرب، وربح الانتخابات من موقع مريح وكان يعول على ضرب الحصيلة الانتخابية للعثماني من خلال التبرؤ منها واللعب على المظلومية".

وقال بأنّ "تسيير الجماعات الترابية والمجالس الجهوية اعتمد على إغداق الجمعيات التابعة والمقرّبة من حزب العدالة والتنمية لضمان ولائها".

وأوضح المحلّل ذاته أنّ "الانسحاب لا يمسّ الجوهر التنظيمي للحزب، الذي عمقه يتمثل في حركة التّوحيد والإصلاح"، مبرزاً أنّ "المغادرين للحزب الإسلاميّ يلتحقون غالبا بأحزاب أخرى هم ليسوا سوى من المؤلفة قلوبهم سياسيا؛ ما داموا ليسوا أبناء التوحيد والإصلاح فهم لا يعتبرونهم كاملي الانتماء للعدالة والتنمية".

وأشار المحلّل في تصريح لهسبريس إلى أنّ "حزب العدالة والتنمية لن يتأثّر بمغادرة بعض أعضائه ولن يهزّ بنيته التّنظيمية؛ لأن هؤلاء المنتسبين يتم التعامل معهم في العدالة والتنمية بمنطق المؤلفة قلوبهم سياسيا، ولا يحظون بنفس مكانة أبناء التوحيد والإصلاح".

ويشرحُ الباحث ذاته فكرته بالقول إنّ "غياب مفهوم الدّيمقراطية المرتبطة بالمؤسسات، وحصر مفهوم التعاقد في الولاء الأعمى للزعيم وشيوخ الحركة، والانتصار لأبناء الجماعة على باقي المنتسبين إلى العدالة والتنمية، وكذلك قوامة الرّجل على حساب المرأة، كلّها أسباب تجعل التّنظيم قويّاً".

وزاد الباحث ذاته أنّ "نواة العدالة والتّنمية الأصلية هي تنظيم يخضع للسّلطة الأبوية، يمتلك فيه الرجل سلطة أكبر من المرأة"، مورداً أنّ "مكانة الرّجل أعلى من المرأة داخل الحزب؛ فهم يعززون التمييز الجندري، ولا يضعون المرأة في مرتبة متساوية مع الرجال".

واعتبر أنّ حزب العدالة والتنمية استطاع تجاوز مشاكله الدّاخلية من خلال قدرة شيوخه وقيادته على التبرير والتخطيط وكذاك توظيف حركته الدعوية لضمّ الشباب، ونجاحه السّاحق في ذلك عبر فكرة "الشيوعية الماركسية" التي فشل لينين نفسه في تطبيقها، حيث لا أثر فيها للفرد تماماً أمام نجاح فكرة الحشد والجماعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (70)

1 - رأي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:06
المشكل أن الكل أصبح لا يثق في الأحزاب، عشرات الاحزاب يخدمون فقط مصالحهم .... اتمنى التقليل من عدد الأحزاب و الاكتفاء فقط بحزبين جديدين
2 - سمبرة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:07
حزب العدالة و التنمية له قاعدة إنتخابية شاسعة و حضور قوي في الأحياء طوال العام، عندما يقع لك مشكل تجد فقط منتخبي العدالة و التنمية هذا واقع، سيفوز بأريحية كبيرة و سأصوت لهم.
3 - محمد مداني الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:13
الانحطاط يشق طريقه إلى العدالة والتنمية والتصدع بدأ ظاهرا ،لأن كل ما بني عن باطل فهو باطل ، النفاق يولد الشقاق، أعضاء الحزب خربوا بيتهم بأيديهم والعقاب في 2021 .
4 - mokrini الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:14
ان غدا لناظره قريب.
عمر داوود، ميعاود إتيق.
5 - العربي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:15
اللهم اخرجنا من هاده البلاد السوداء فإن عدنا لها فأنا من الظالمين
6 - Mounir الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:15
حزب فاشل بكل المقاييس ,خدع المغاربة.
7 - المختار الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:17
البجيدي حزب المبادىء منغادره يكون ضعيف النضال
8 - Mann الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:17
انهم يبحثون عن "الجهة الغالبة" استحلوا الكراسي و عرفوا ان حزبهم المشؤوم لن يمكنهم من ذلك ..دا : هؤلاء هم اصحاب التقوى و الدين !! الدين في القلوب و ليس في السياسة و الشعارات .. كثير من المغاربة مغفلين جدا
9 - Amine fes الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:18
حزب أخلف وعده مع التاريخ وانساق وراء سراب الريادة حزب كل همه مصالحه الشخصية لم يفكر يوما في مصلحة المواطن الضعيف النفاق السياسي لم يعد يجدي نفعا إلى مزبلة التاريخ
10 - عباس بن فرناس الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:21
لا نريد هاذه الأحزاب لا أغلبية ولا معارضة... لم يعد الشعب المغربى يثق في اي حزب او منظمة...
نتمنى أن يكون جلالة الملك حكومة كفاءات حقيقية تخدم مصالح البلاد والعباد... كفى من هاؤلاء الانتهازيين أصحاب المصالح الشخصية...
11 - مواطن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:22
هذه عادة في المشهد السياسي المغربي...كلما اقتربت الانتخابات وعلم أعضاء الحزب الذي يقود الحكومة أنهم سيخسرون الانتخابات الموالية لا محالة فإنهم يبدؤؤن في الترحال إلى حزب آخر وتبدأ الصراعات والاستقالات...وكل هذا من فعل من يتحكم في المشهد السياسي ...
12 - ABOUYOUSRA الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:26
القول بأن الPJD يتوفر على قوة ناخبة ستمكنه من ربح الإنتخابات التشريعية المقبلة، قول خاطئ لن يتحقق إذا كانت نسبة مشاركة المواطنين مرتفعة
13 - رأي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:27
لقد ظهر حزب المصباح على وجهه الحقيقي . لا دين لا سياسة !!! المغاربة انهكتهم السياسة الفاشلة لهذا الحزب . أما من الناحية الدينية فالمغربي لم يعد ذلك السادج الذي يمكن استقطابه عن طريق الدين . شكرا على كل ما فعلتم في المغاربة . سيروا الله يهديكم .
14 - مواطن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:29
لكن الشعب عاق وفاق بتجار الدين الذين اغتنوا على حساب المغاربة وافتضحت شعاراتهم وتبين في عشر سنوات أنهم أفسدوا في الأرض ولم يصلحوا
15 - Samir الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:29
الاخوان المسلمون سواء في المشرق او المغرب او تركيا يقيمون مشاريع مع إسرائيل و يدرسون أبنائهم او هم أنفسهم درسوا في معاهد فرنسية و بريطانية ما سهل على مخابرات هاته البلدان+الموساد تكوينهم و توظيفهم في تخريب ما بقي من الدول كما يفعل إردوغان في سوريا و ليبيا والصومال.هم جماعة اممية لا يهمها الإسلام بقدر ما يهمها التعويضات التي تتلقاها نظيرة عمالتها لإسرائيل والغرب.
16 - houssam الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:30
الاستعدادات لتغيير الجلود. ليبقى المغرب على ماهو عليه حتى يأذن الله بقوم يغيِّروه مما هو عليه .حسبنا الله ونعم الوكيل من هكدا أحزاب.
17 - سعيد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:34
اكبر انسان خرب الحزب هو بنكران بفعل اصلاحته التخريبية من تقاعد و صندوق المقاصةووووو
18 - الصيف ضيعت اللبن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:35
رحلة الشتاء و الصيف.اعضاء البيحيدي يرحلون لانهم فطنوا بنهاية صلاحية الحزب الحاكم .و لان المواطنين فقدوا الثقة في مصداقيته. و مصيره الفشل في الانتخابات المقبلة. ولذالك (يقلبون الفستة) كما يقال.لكن : الصيف ضيعت اللبن.
19 - عزيز الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:37
من صوتوا سابقا للعدالة والتنمية لن يصوت جلهم لا لحزب العدالة والتنمية ولا لغيره، بل نسبة مهمة منهم ستقاطع حتى التصويت، والمستفيدون من المرحلة السابقة والمتملقون هم من سيعاود التصويت له وهم قلة قليلة، ونسبة قليلة اخرى ستصوت لاحزاب أخرى تبعا لمصالحهم الشخصية. مضى الزمن الذي ضغدغ فيه بنكيران وأصحابه عواطف الناس بالخطاب الديني، اتضحت الصورة الآن للجميع ولم يعد أحد ينخدع من اللحية وترديد الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة. من قرأ هذا التعليق أدعوه ليحتفظ به، لأنه من شخص عاشرهم وانخدع بهم وأدرك جيدا خستهم وعبثهم بالدين، وأدرك أن الناس أدركوا ندااتهم.
20 - رضوان الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:38
الحزب ربح و سيربح لأنه الأكثر ديموقراطية و هذا ما يجعله أقوى الأحزاب ثم المحلل السياسي هذا الدي يقول الولاء الأعمى للزعيم أقول له أين تعيش؟ تحليلك بااطل
21 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:38
ان ذل هذا الترحال على شيء فإنما يذل على أن السياسيين في وطننا الحبيب يتهافتون وراء المصالح الشخصية والخاصة بعيدا عن الانتماء الحزبي والدليل هو الترحال لعدد من الأعضاء البارزين في الأحزاب إلى الأحزاب الأخرى دات الميولات الأيديولوجية الخاصة البعض ينسحب من العلماني إلى الليبرالي والعكس صحيح .وهذا يجعلنا نتسائل من سيدافع عن المصلحة العامة احتراماتي للجميع
22 - بن محمد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:39
ما هذه الاستقالات الجماعية المتكررة من حزب المصباح و حاشا ان يكون حزبا اسلاميا ماهي الا عربون على ضعف و وهن قيادة الحزب لامور و شؤون المغاربة لما كانت وعودهم في الحملات الانتخابية السابقة تنطلق من مبدا الدين و الاسلام براء منهم و من اعمالهم و مخططاتهم. و لكي لا نعمم على كل الافراد فهناك طبقة قليلة من هذا الحزب هي التي لها حس وطني و ديني تلوم تسيير الحزب و الحكومة لشؤون المغاربة. نتمنى ان تنهض طبقة من الشباب التي يكون همها هو الاصلاح و ليس ملئ الجيوب و السلطة و تكون ديموقراطية اي تطبق قولا و فعلا كل الوعود التي تقطعها على نفسها.
23 - mouss الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:39
مغادرة عضو حزب ما الى حزب اخر امر غير مقبول من المواطن الذي صوت عن قناعة لهذا العضو وهذا الانسلاخ عن هيىة ما و تغيير اللون ما هو خذلان للمصوت ويبقى الانتماء اخلاق ومباديء وثقة ونضال ..ظاهرة الترحال هذه تغرير بالمواطن و خيانة في حقه .
24 - ابن محمد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:39
أستاذنا الباحث (المحنك في السياسة له دراسات مضبوطة واحصاءات علمية دقيقة في الموضوع لا ينكرها إلا مجاحد يلتزم الموضوعية في التحليل، والدليل القاطع أن حزب العدالة والتنمية منذ دخوله حلبة الانتخابات السياسية كانت هناك حركة الاصلاح والتوحيد وكانت ولاءات دينية وكان يحصل دائما على المرتبة الأاولى بدون منازع!!!!!!؟؟؟؟)،ما يدفع المواطنين للتصويت على الحزب بشكل واقعي بالمقارنة مع الاحزاب الاخرى شيئين الأول : نقاوة اليد لم نسمع أن أحدا من مسؤولي العدالة والتنمية ضبط في هذا المجال والثاني : التدبير المحكم وغير المسبوق في مجموعة من المدن الذين كانت لهم فيها الرئاسة منها الرباط سلا القنيطرة تطوان أكادير وأغلب مقاطعات الدارالبيضاء
25 - mbarak الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:43
حزب اللاعدالة ولا تنمية شرذمة مخادعة ، تستغل الدين للوصول إلى مآربهم وحسابهم عند الله عسير .
تناقضاتهم كثيرة بين الأمس واليوم والكل موثق صوتا وصورة .
رجاء من الإخوة والأخوات المغاربة من لم يقاطع الانتخابات فليعرف أين يضع صوته ، فأنتم تحددون مصير شعب بأكمله .
26 - السلام عليكم الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:44
عندما تبدأ السفينة بالغرق يبدأ الركاب في الهروب والنجاة.وهذا يدل أن السياسيين بالمغرب لا مبادئ لهم .ولكن يبدو أن حزب البيجيدي أخذ حقه في عشر سنوات من الفساد والاجهاز على عامة الشعب كالاستقلال والأحرار والاتحاد والحركة والدستوري ....فلا بد من بديل لاسكات تذمر الشعب.الاحزاب تتغير والحكومات تأتي وتغادر وحال المغاربة لا يتبدل ولا يتغير
27 - دكتور في العلوم السياسية الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:46
في المغرب كل الأحزاب سيئة.
لكن في نهاية المطاف يحب أن يفوز أحد ما في الانتخابات.
لذلك الخطة هي كالتالي:
يجب أن نخرج بأقل الأضرار الممكنة للبلاد والعباد
وذلك بالتصويت على الحزب الأقل ضررا.

ما هو الحزب الأقل ضررا؟
اقترحوا لنا حزبا
إذا لم تجدوا لي بديلا سأكون مرغما للتصويت على العدالة والتنمية، ليس لأنه جيد وإنما لأن الآخرين سيؤون، سيؤون جدا

شكرا.
28 - رباطي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:48
سوف ننتقم من هذا الحزب المخادع اشد انتقام في النتخابات القدمة واش كيتسحاب لكم تحرير اسعار المحروقات و رفع الدعم عن صندوق المقاصة و القرارات الا شعبية ديالكم مغديش اكون عندها نتاءح سلبية على هذ الحزب الفاشل في النتخابات، مفكرتوش في مصلحة الشعب كان عل الاقل تفكرو في مصلحة ديالكم او تجنبو غي هذيك القرارات العشواءية الا شعبية بحال الزيادة في الضراءب فرض الساعة الاضافية على المواطن
29 - نبيل الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:53
"نواة العدالة والتّنمية الأصلية هي تنظيم يخضع للسّلطة الأبوية، يمتلك فيه الرجل سلطة أكبر من المرأة"،
هذه محاولة بائسة لخلط الاوراق و خلق الانشقاق داخل الحزب . نعلم ان عدد من نساء العدالة التنمية وزيرات و الحزب يفعل مجهود جبار ضد تعنيف النساء و مجهود جبار لتحسين مكانة المراة سياسيا و اجتماعيا و اقتصادا......موت العديان.
و كذالك استطاع ادماج الفئة العريضة من الشعب في الحياة السياسية و محاربة الإقصاء و التهميش....موت العديان.
30 - فاعل جمعوي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:56
أظن بأن هذه الاستقالات إنما هي تغييرات للجلود، فبقاء بعض الأسماء في هذا الحزب لن يكسبها سوى مزيد من الخسائر، فما شاب هذا الحزب من اختلالات أخلاقية على مستوى الأفراد سيكون له أثر سلبي على الحزب، وقد تبقى هذه من بين الحلول لضخ دماء جديدة داخل الحزب فيما يلتحق المستقيلون بأحزاب أخرى مؤكدين أن ما يهم هو الربح وليس المبادئ التي لطالما استعملوها في خطاباتهم.
أظن أن مرجعية الحزب وطريقة عمله وكذا تصرفات بعض قيادييه وأعضائه غير متوافقة ومتناقضة تماما.
والبراغيث معروف عنها أنها تتقن القفز جيدا.
31 - الدكتور عبدالرزاق الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:56
قلتها أكثر من مرة:
قد يوجد هناك أفراد من منتخبي الحزب في المجالس المحلية يقدمون استقالتهم بسبب أن النظام الداخلي لا يسمح لهم بتولي المسؤولية أكثر من مرتين
فيبحثون عن حزب يقبل بهم على حالهم
وهذا وقع في 2015 حين استقال المعنيون بالأمر واستقبلهم حزب {خالدي} لكن لم ينجح أحد منهم في الانتخابات فانقلبوا خاسئين لينسحبوا على وجوههم
...
خذوا أسماءهم الآن وسترون النتيجة
منتخب فاس{الاستاذ الجامعي الذي لن أذكر اسمه} منع من تصدر لائحة البرلمان...فقفز عند البام أيام العماري...وحمله الباميون على رؤوسهم لكنه في الأخير سقط
المغاربة راه عايقين بموالين الفيستات الملونين
والأحزاب الكبرى والمتوسطة عندها ما يكفيها من المترشحين لانتخابات 2021
ولم يبق سوى من لا زال لم يفهم
أنشروا تعليق قارىء
32 - ex-pjdiste الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:58
انا ايضا عضو سابق في حزب العدالة و التنمية، و استقلت منه منذ بضعة أشهر عن اقتناع تام !
33 - الجمهوريون و الديموقراطيون الخميس 29 أكتوبر 2020 - 14:58
الولايات المتحدة الامريكية لها حزبين فقط و يعملان بجد..ولن يتجرا احد على الفساد او سرقة ولو دولار واحد..
هذا هو المعقول
This is the reality..two parties are leading a strong country..noone can steal money or misuse powers..this is the real democracy
34 - hassan الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:01
انا وخا ميش من العدالة والتنمية اتمنى لها كل التوفيق والنجاح في كل ماهو في صالح الشعب المغربي وهو الحزب الوحيد الذي يخدم البلاد بكل نزاهة ورجال الحزب كلهم متقفين واعيين بالمسؤولية الملقات على عاتقهم يوما ما صاصبح منهم ان شاء الله لانني مقتنع بهم
35 - نهاية سياشي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:04
حزب أوتي به فترة الريع العربي فإستغل الفرصة والدين للوصول لمناصب لم يكونوا يحلمون بها فهلك البلاد والعباد فعرف الشعب حقيقته وغايته .ولقد إنتهت مدة صلاحيته
36 - مواطن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:11
{ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَٰذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا }
37 - وطني الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:12
البيجدي خانوا الشعب كل وعودهم متبخرة ولا داعي الى كثرة الكلام عنهم الكل يعرفهم النفاق السياسي و استغلال الدين في السياسة
صوتوا لغيرهم و لا تقاطعوا الانتخابات لان العزوف لصالحهم و شكرا
38 - عبده الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:23
من قال لكم أن هذا الحزب إسلامي....هذا الحزب استغل الدين في السياسة من أجل تحقيق مصالحه الشخصية...وقد قالها زعيمهم صراحة...عندما صرح أنهم جاؤوا للسلطة من أجل إصلاح أوضاعهم.....والكلام كثير....لقد عادوا بالمغرب عشرات السنين إلى الوراء....فمنذ 2012...والمواطن يعاني من شر هذا الحزب....
39 - نهاية سياشي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:35
حزب أوتي به فترة الريع العربي فإستغل الفرصة والدين للوصول لمناصب لم يكونوا يحلمون بها فهلك البلاد والعباد فعرف الشعب حقيقته وغايته .ولقد إنتهت مدة صلاحيته
40 - حسن إسبانيا الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:39
حزب فاشل في جميع المجالات يستغلون الدين في السياسة وحتى الفيروس كدلك كما وقع في الراشيدية يوزعون الكمامات بإسم الحزب بدرجات 3 عجالات لياخد فيكم الحق في الدنيا قبل الآخرة الى أين أنتم ذاهبون بنا الى حرب أهلية 10 سنين والمغرب راجع الى الوراء الديون في مستوى قياسي التقشف بإسم covid 19 حتى الأطباء لم يسلم من هدا الإجراء وزيدنا بدعم الفنانين ........في نظري يجب حدف هدا الحزب نهائيا في المغرب ومحاسبتهم
41 - مواطن2 الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:42
المعروف ان كل "مصباح " له مدة صلاحية ينطفئ بعدها. وربما كان ذلك
سببا لبحث البعض عن مكان فيه انارة. والمعروف ان الظلام لا يرغب فيه احد. والمعروف كذلك ان دوام الحال من المحال.وهذا المبدأ يجب الايمان به.وسائل التواصل كانت سببا رئيسيا في نشر الوعي بين المواطنين ...والمعلومة اصبحت تتحرك بسرعة البرق والكل اصبح واعيا بما يجري في اوساط الاحزاب السياسية وبالتالي انعدمت الثقة فيها وفي العمل السياسي حيث اصبح وسيلة للوصول الى التربع على كراسي المسؤولية التي توفر لاصحابها امتيازات لا حصر لها....بعيدا عن خدمة المواطنين والبلاد بصفة عامة.
42 - مهاجرة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:44
كل الاحزاب و المسؤولين كيف كيف لا يخدمون هير مصالحهم.
الهجرة لمن استطاع حياتي كاملة و انا كنتسنا هير تولي مغرب كبحال سودان
43 - مسراحية 21 الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:48
لقد فقدنا أي أمل في الديمقراطية والتغيير، بعد إنقلاب الدولة والقوى الخارجية على الإرادة الشعبية في 2016، وتشكيل المحكومة من ستة أحزاب، وإستمرار الفساد والريع، والهشاشة وغير ذلك.
44 - Adel الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:51
واش هاذ الناس باقين طالعين باقين ما شبعو .رونو المغرب وفقروا البشر وترفحوا على ظهر الشعب.والله لي باقي يصوت عليهم ما عندو عقل.الله يبعدهوم علينا.
45 - محمد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:51
يهربون من حزب العدالة بعدما تيقنوا أنه أفلس ولكن أين المفر إلى أحزاب أخرى أيضا مفلسة والشعب وعى الدرس والغالبية لن تصوت لأناس كالخفافيش يظهرون مرة كل خمس سنوات أهلكوا الحرث والنسل خربوا البلاد وضيعوا العباد وفي المقابل اشتروا لأبنائهم الفيلات ولزوجاتهم الذهب والفضة والمساكن الفاخرة فلا ثقة فيهم أبدا
46 - محمد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:57
يجب أن نعود الى اللواءخ الفردي حتى نقطع الطريق على هذه الانتهازيين .فبالفردي يكون حطهم قليل..
47 - طارق الخميس 29 أكتوبر 2020 - 16:12
حتى شافوا بان هذا الحزب مشا فيها وقضاوا مصالحهم عاد بداو تستاقلوا وغادي اشوفوا شي حزب لباقي مابان عيبوا
48 - رأي1 الخميس 29 أكتوبر 2020 - 16:28
على المستويات الجهوية والاقليمية والمحلي فمن المحتمل ان يؤدي الحزب ادوار تدبيرية جيدة.اذ لا مانع من التصويت على مرشحي الحزب.فقد يكونون افضل من وجوه كثيرة بالوان مختلفة كانت ولا تزال تعبث بالمال العمومي.لكن على المستوى المركزي التشريعي فيبدو ان الحزب غير قادر على التدبير نتيجة نقص في تجاربه واستسلامه للقوى المهيمنة السياسية والاقتصادية.
49 - benabdellah الخميس 29 أكتوبر 2020 - 16:44
يجب على الأحزاب أن يدركوا شيئا مهما و هو أنه واجب على أي حزب سياسي أن يحلحل المشاكل الأجتماعية ساخنة ** صحة ، تعليم ألخ *** تخفيض البطالة بجميع الوسائل و هذا واجب و ليس تفضلا أو ترحما من طرف الحزب السياسي .

*** و تم أعطاء الفرصة لحزب الأخوان pjd لحلحة هذه المشاكل و لكن الصدمة كانت كبيرة بحيث حزب pjd فاقم مستوى هذه المشاكل و لأول مرة في تاريخ أنخفظ بشكل كبير الناتج الوطني الأجمالي PIB و طحن صندوق المقاصة الذي أذا لأرتفاع أثمنة مواد أستهلاكية .

**** أذن الأن جاء وقت الرحيل و أعطاء الفرصة للأخريين الذي سيؤخدون بعين الأعتبار التحولات الجيوستراتيجية الأقتصادية العالمية الجديدة المثمثلة في القوة ثركيا TURQUIE و الصين chine
مع الدول أوروبية
50 - فارس بلا جواد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 16:49
حزب الندالة و العار انتهى سياسيا وأخلاقيا ودينيا هم مجرد منافقين يتاجرون باسم الدين للوصول للكرسي وملي عرفو مغذي يجيبو ولو تيبدلو الاحزاب كيف تيبدلو خرقة قديمة بوحدة جديدة
51 - خدوج الخميس 29 أكتوبر 2020 - 17:06
قالها المرحوم الدكتور فريد الأنصاري الذي غادر الجناح الدعوي لهؤلاء المنافقين بسبب انحطاطهم الأخلاقي وانحرافهم عن قضية الانسان مع الله ، صورهم على غلاف كتاب الأخطاء الستة للحركة الاسلامية بالمغرب عقارب خضراء ، وهم كذلك فعلا عقارب مسمومة ضرت الدين والبلاد والعباد
52 - أحمد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 17:19
الأحزاب و النقابات لا مشروع لها و ليس لها ثقل حقيقي ، الاعبون الأساسيون هو اللوبي الفرنسي ثم رتب الباقي كما شئت .
53 - fassi الخميس 29 أكتوبر 2020 - 17:19
كل سياسي ينتقل من حزب الي حزب للبحث عن الكعكة و المصلحة فهو انتهازي . المغاربة لا يثقون في الاحزاب و الدكاكين الانتخابية.
54 - مواطن مغربي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 17:33
الاستكبار و التجبر و الانانية هي سيد الموقف في سياسة الاسلاميين ..فقط القياديون هم الذين يحضون بالمناصب و يحتفظون بها كما هو الشأن بالنسبة لوزراءه الان . اما الاعضاء الاخرين و التابعين للحزب يبقون فقط فحم يسخنون به المجمر لكي يعطي الدفئ للمجموعة الاخرى التي لا تملك سوى " بلا بلا بلا بلا بلا "
55 - عبدالإلاه الخميس 29 أكتوبر 2020 - 17:33
أنا لم أقرأ المقال فأي شيء يتعلق بالسياسة في بلدنا فهو بدون أدنى أهمية ،المغالطة الوحيدة في العنوان هو كلمة إسلامي ...هذا الحزب لا علاقة له بالإسلام ،فديننا يتبرأ من المنافقين والكاذبين والغشاشين و المستغلين لمصالح الشعوب.
56 - cosmos الخميس 29 أكتوبر 2020 - 17:34
جاء وقت تفكيك حزب الا عدالة والتخلص من اثاره الذي عمر طويلا دون اي فائدة تدكر وكما يعرف الجميع ان التعليم الجيد يخدم الاقتصاد ويساهم في تكوين اطر مبتكرة ويبقى روح المبادرة اولويات يصلح بها المجتمع كل الحكومات فشلت في اصلاح التعليم
57 - Driss الخميس 29 أكتوبر 2020 - 17:37
الحزب جد مؤطر ولن يتضرر بهده الفأة التي تبيع وتشتري المناصب لان الحزب في صاىحه ان لا يبقى هؤلاء مندسين داخل الحزب
58 - Yahya boutayeb الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:08
التصويت مرة أخرى لهذا الحزب انتحار انتهى الكلام
59 - يويو الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:17
اتمنى ان ترجع الأحزاب القديمة ستقلالية والاشتراكية فقط هل انت تعرف ان تهرب من حزب ندالة إلى حزب حمامة هل مغاربة يعرفون كل شيء واش غادي تبدل إسم ديالك والوجه وخا تمشي مريخ مغادي نصوت عليك غادي نصوت على حزب واحد ليغادي يمثل الأمة مغاديش يمثل راسو
60 - وطني الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:24
الاحزاب كلهم سواسية لا مبادء و لا برامج لا يخدمون سوى مصالحهم الداتية يخررجون من حزب ليدخلوا حزب اخر و كانهم يتسوقون.
61 - مغربي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:52
أقول لكل من يطبل لهذا الحزب الفاشل. بأنه مهما طبلتم وزمرتم وانشدتم ومدحتم فلن يغير ذلك من قناعتي والمتمثلة في أن الحزب فشل في تدبير الشأن المحلي والوطني.اما اولاءك الذين يتشدقون بحزب المبادئ فاي مبادئ يمتلك هذا الحزب ماعدا مبدأ الكذب. شوفو معدل النمو الاقتصادي.شوفوا نسبة البطالة.شوفوا الخدمات الاجتماعية. شوفوا التوازنات الماكرو اقتصادية شوف وشوف.....
62 - noureddine الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:05
حزب اسلامي داخل دولة اسلامية لا عدالة ولا تنمية هم مسلمون ونحن ملحدون اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
63 - باء امستردام الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:17
الأحزاب ليست لديهم الاستقلالية في اتخاذ القرارات أو الحكم وإنما ينفذ ن الأوامر كان الاتحاد الاشتراكي أقوى بكثير وكانت له شعبية وماذا فعلوا عند الوصول إلى الحكم وزعوا المناصب فيما بينهم وعلى اقاربهم واولادهم وخوصصوا كل شيء وقسموا الملايير على المصالحة زعما المهم ترفهوا مزيان وامشاو والكل ينفذ الأوامر لا أحد من الأحزاب له الشجاعة ان يشتغل بما أراد الكل يملي عليه لاشيء يتغير ان لم نتغيروا نحن اولا الشعب المطحون ولا نساهم في المسرحية وشكرا لهسبريس
64 - ماعندنا شيء الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:29
لم يعد في بلادنا المغرب الا احزاب المصلحة الشخصية
الاحزاب السياسية الوطنية في الضفة الأخرى المقابلة للمغرب
65 - awssar الخميس 29 أكتوبر 2020 - 19:33
لكن تنتهي صلاحية الحزب الذي استغل الدين من اجل الحصول على الاغلبية
ولينتهي تماما لابد من المشاركة الفعلية في الاستحقاقات الانتخابية المقبلية لصالح الاحزاب الاخرى واختيار الشباب ذووي الكفاءة والمروءة والمخلصين للمصلحة العامة للبلاد والعباد.
66 - اعبودو.اكادير. الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:11
حان موسم الترحال وتغيير الالوان والإقنعة ...بعد ثبوت ان أحوالهم فقدت المصداقية ولن تعود إلى مركز القرار وتحمل المسؤولية.وفضلوا اللجوء والارتزاق بالوقوف في أبواب أحزاب أخرى عسى ان تقبلهم كضيوف محتشمين.
67 - مواطنة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:44
الحزب الوحيد الذي أثق به هو حزب الله ونبيه الكريم عليه افضل الصلوات والسلام.
68 - contre PJD الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:55
Pour ma soeur Samira du 3 commentaire est ce qu'elle cherche un ministre pijidiste pour refaire le scénario de Mr EL YATIM
69 - Azour الخميس 29 أكتوبر 2020 - 22:47
دور الاحزاب في التنمية منعدم ،فلهذا يجب التخلي على هذا النمط التقليدي. فتعيين رؤساء الجهات للقيام بما يقوم به البرلمانيون والمستشارون ربح للميزانية التي تصرف على هذا العدد الهائل من النواب والمستشارين.
70 - Lemjidi الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 06:35
سبحان الله ،من لم يحس ويلمس كيات جمرات الكوارث البيحيدية ،فهو مصنف غير موجود في المغرب.
المجموع: 70 | عرض: 1 - 70

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.