24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. المواقع الأثرية تدرّ 90 مليون درهم في نصف سنة (5.00)

  2. أزمة العطش تزحف على جماعات تنغير .. واحتجاجات على الأبواب (5.00)

  3. "سيدي بومهدي" .. واقع قاتم يواجه تحديات التنمية بإقليم سطات (5.00)

  4. رونار يختار مغادرة المنتخب بجرد المجهودات وشكر الملك محمد السادس (5.00)

  5. حكومة العدالة والتنمية والتحالف مع اللوبي الاقتصادي والمالي (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | أوبري: مخطط الحكم الذاتي بالصحراء هو الحلّ الأكثر واقعية

أوبري: مخطط الحكم الذاتي بالصحراء هو الحلّ الأكثر واقعية

أوبري: مخطط الحكم الذاتي بالصحراء هو الحلّ الأكثر واقعية

أكدت الكاتبة الأولى للحزب الاشتراكي الفرنسي والوزيرة السابقة مارتين أوبري٬ التي تقوم حاليا بزيارة للمغرب٬ أن حزبها سيواصل دعمه للمبادرة المغربية للحكم الذاتي بالصحراء في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية في فرنسا.

وقالت أوبري التي كانت ضيفة على الأخبار المسائية بالقناة الثانية "دعمنا دائما المبادرة المغربية للحكم الذاتي" في الصحراء " وسنواصل القيام بذلك إذا وصلنا إلى السلطة".

وأكدت أن الحزب الاشتراكي الفرنسي يعتبر مخطط الحكم الذاتي بالصحراء٬ الذي اقترحه المغرب٬ هو "الحل الأكثر واقعية" لمواصلة المباحثات على مستوى الأمم المتحدة وإيجاد تسوية لهذا الصراع.

يذكر أن الجولة التاسعة من المحادثات غير الرسمية حول النزاع الإقليمي حول الصحراء ستعقد ما بين 11 و13 مارس الجاري في مانهاست٬ بضاحية نيويورك٬ بمشاركة المغرب والجزائر وموريتانيا و "البوليساريو".

وفي معرض حديثها عن العلاقات الثنائية٬ أبرزت أوبري ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين.

وعلى الصعيد الجهوي٬ شددت الكاتبة الأولى للحزب الاشتراكي الفرنسي على أهمية بناء مغرب عربي قوي وإنشاء اتحاد حقيقي بين الدول المتوسطية والأوروبية.

وكانت مارتين أوبري٬ التي تقوم بزيارة إلى المغرب منذ يوم السبت الماضي٬ قد استقبلت من قبل الملك محمد السادس. كما تباحثت مع قادة لأحزاب سياسية وممثلي للمجتمع المدني.

وخلال مقامها بالمغرب٬ ستلتقي أوبري مع أعضاء الجالية الفرنسية المقيمة في المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - fi sabil illahi الاثنين 12 مارس 2012 - 01:48
ياسيدتي أبري ما موقفك من الجالية العربية في فرنسا إذا اتحدت وسمت لفرنسا فرنسا العربية وتقتل الفرنسيين ليلا ونهارا ووجدت الدعم من كل جانب وخصوصا ذويها
البعيدين والأقربين ويمثلون الفرنسيين في المحافل الدولية باسم فرنسا العربية ماذا سيقول الفرنسيون في هذا المشكل هؤلاء ياسيدتي لم يعترفوا بالامازيغ رغم أنهم مسلمون في أراضيهم ؟؟من فضلكم رجعوا تاريخهم تظهر لكم الحقائق الثابتة بجلاء
2 - مواطن مغربي الاثنين 12 مارس 2012 - 02:11
يمكن تحليل زيارة اوبري للمغرب و التي ستستمر لاكثر من اربعة ايام اولا بصداقتها للمغاربة او الفرنسيين من اصل مغربي و المقربين منها و هم اعضاء في الحزب الاشتراكي الفرنسي او متعاطفين مع خطها السياسي و الذين اشتغلوا على فرض احترام مصالح المغرب عبر تحبيب المغرب لمارتين اوبري... فهي رئيسة لجهة من جهات فرنسا تربطها اتفاقية توامة مع الجهة الشرقية للمغرب و عاصمتها مدينة وجدة و هي ممن حضروا لمهرجان الراي لمرتين و هي من تزور المغرب باستمرار و تزور الفنادق الراقية كما تزور المناطق النائية او المراكز الاجتماعية و هي من المعجبين بالتجربة المغربية في التطور الديمقراطي و تمدحها... و بعض الجهلة يقولون اذا كانت التجربة الديمقراطية المغربية ايجابية لماذا لا تطبقها فرنسا... و مثل هؤلاء اناس اغبياء... لان التجربة الديمقراطية الفرنسية سابقة و مع ذلك فان النساء في فرنسا لم يحصلوا على حق التصويت الا سنة 1945... و مع ذلك فليس كل من يقول ان البناء المغربي جميل عليه ان يهدم بيته و يعيد بناءه على طرازنا حتى نصدقه... البيوت الجميلة ليس شرطا ان تتشابه... و تجربتنا الديمقراطية واعدة دون ان تشبه بالضرورة تجربة فرنسا.
3 - مواطن مغربي الاثنين 12 مارس 2012 - 04:13
في العلاقات الدولية اصبح من الضروري وجود مصالح متبادلة و لذلك فان بعض الناس اذا ظنوا ان المغرب يمكن ان يربح دعم فرنسا في مجلس الامن مثلا في قضية الصحراء المغربية دون ان تكون لفرنسا مصالح في المغرب فانهم لا يفقهون في السياسة و لا في العلاقات الدولية... اذا ضربنا مصالح فرنسا فمن هي هذه الدولة التي سترفع الفيتو في وجه قرار يستهدف سيادة المغرب على صحرائه كما فعلت و ستفعل فرنسا ازاء قضيتنا الاولى... لنعطي مثالا اخر... فرنسا تصدر للجزائر اكثر من 6 مليارات دولار من السلع... مقابل 3 ملايير تصدرها للمغرب... و تبيع حوالي 100 الف سيارة رونو في الجزائر مقابل 40 الف في المغرب كل سنة... و مع ذلك قررت رونو الاستثمار في المغرب لان قرار الاستثمار قرار سياسي و ليس قرار اقتصادي صرف... نعم مناخ الاستثمار و العيش افضل في المغرب لكن مصالح فرنسا على المستوى البعيد مع المغرب و ليس مع الجزائر... و هذا بفضل مصالح فرنسا في المغرب فالمصالح تجلب مصالح اخرى... و عدم وجود مصالح يعني بكل بساطة عدم وجود علاقة اصلا و هذا في غير صالح المغرب... اذا اردت من دولة ان تحرص على مصالحك و تنميها فاحرص انت كذلك على مصالحها...
4 - مواطن مغربي الاثنين 12 مارس 2012 - 04:33
في العلاقات بين المغرب و فرنسا هناك مصالح و خدمات متبادلة... فمثلا اذا اقدم المغرب على اعطاء اولوية لفرنسا في بعض القطاعات الاقتصادية فمقابل ان تعطي فرنسا اولوية للمغرب فيما يخص الاستثمارات الكبيرة عوض الجزائر او تونس او مصر او اي دولة في محيطنا... و اذا كان الطلبة الاجانب في فرنسا يكون في مقدمتهم المغاربة باكثر من 32 الف طالب مغربي يقبل سنويا في المعاهد و المدارس العليا و الجامعات الفرنسية فلكون المغرب يحسن استقبال الاف المتقاعدين الفرنسيين ليكملوا حياتهم تحت شمسه الدافئة و يضمن لهم مستوى عيش جيد بالنظر الى مستوى العيش المرتفع في فرنسا و الذي لا يتناسب و معاشهم... و اذا كان لفرنسا في المغرب مراكز تعليمية و ثقافية ففي المقابل هناك 3 ملايين جزائري في فرنسا مقابل مليون مغربي و مع ذلك فالمراكز الاسلامية و المساجد التابعة للمغرب هي الاكبر و الاكثر.. حتى ان المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية اغلب المنتخبين فيه مغاربة... و هذه مصالح متبادلة.. انا مع تمتين العلاقة مع فرنسا و زيادة مصالحها.. لانه كلما كانت مصالح فرنسا في المغرب اكبر كلما كانت اكثر استماعا لمطالبنا و اكثر تفهما للورقة التي نملك.
5 - مواطن مغربي الاثنين 12 مارس 2012 - 04:57
بقي ان ادعوا اخوتي المغاربة الى هذا المثال الواضح... قبل اشهر قليلة رفعت فرنسا الفيتو في وجه قرار كان سيفتح على المغرب باب جهنم... و هو قرار كانت وراءه الجزائر و دميتها البوليزاريو... و هذا المثال يذكرني دائما بقول النبي صلى الله عليه و سلم لقومه المعتدى عليهم من بني جلدتهم... اذهبوا للحبشة فان فيها ملكا لا يظلم عنده احد... فقد وجد العرب المسلمون في المسيحي ما لم يجدوه في العرب من قومهم... و نحن في المغرب وجدنا في فرنسا المساندة... و من جار نقتسم معه الدين و العرق و اللغات الطعن من الظهر... و لنتذكر دائما ان من ساند اثنار في عدوانه على صخرة مغربية لم تكن فرنسا و لكن كانت الجزائر التي ساندت اثنار و ايدت ما اسمته الحزم امام السياسة التوسعية الاستعمارية للمغرب.. حتى ان عبد الباري عطوان كتب افتتاحية تاريخية حول هذه الفضيحة تحت عنوان.. ياليت الجزائر سكتت.. و لهذا فان كانت لفرنسا مصالح في المغرب فعلى الاقل هي لم تطعنا في الظهر و لكم ان تتصوروا لو كان للجزائر حق الفيتو عوض فرنسا.. ماذا سيكون مصير المغرب مع قضية الصحراء بل مع قضية صخرة تريدها و تقبلها الجزائر في ايدي اسبانيا لا في ايدي المغرب.
6 - nassim الاثنين 12 مارس 2012 - 07:47
ا ه سنواصل الحكم الداثي اذا وصلنا الى السلطة ليشتروبه اسواط المغاربة المقيمون بفرنسة بعد دالك يقولون نفس الكلام لان فرنسا لن تستطيع التفصيل بين المغرب والجزائر
7 - Ahmed الاثنين 12 مارس 2012 - 10:15
honnétement je crois que sa majesté fait un grand travail de diplomatie , les deux plus grands parties d'une grande puissance mondiale soutient notre intégrité territoriale . je trouve que la France est notre plus grand pays frère sans équivoque . sans parler du fait que la france est notre premier client et premier fournisseur .et ou vivent prés d'un million de Marocain . en toute dignité , contrairement a certains pays comme l'espagne qui ne voit le Maroc que comme un pays a succer ou l'algérie qui ne jure que par la division de notre pays . vive l'lalliance Maroc-France pour toujours.
8 - hysterik الاثنين 12 مارس 2012 - 10:41
ça c'est une excellente nouvelle pour le Maroc,
car nous savons que certains membres du parti
socialiste français sont sensibles aux thèses des séparatistes sahraouis ,voire de
connivence avec le pouvoir algerien.
mais Martine Aubry reste la fille de Jacques Delors ,qui a déjà accueilli MVI en
stage dans ses bureaux à Bruxelles à la tète de la CEE,en clair,elle préféra un disciple de son père,
à un pouvoir à la solde de la junte militaire,
et de surcroît à
l'avenir incertain pour ainsi dire.
9 - المغرب في صحراءه الاثنين 12 مارس 2012 - 11:25
المغرب في صحرائه و الصحراء في مغربها و المغرب ماض جنبا و ملكه وحكومته في مسلسل التنمية على جميع الاصعدة.وماقضية الصحراء الى ملف مفتعل و مختلق من طرف الجزائر التي يعبر جنرالاتها عن حقد دفين للمغرب لدرجة انهم يصرون على رفض الحلول التي يقترحهتا المغرب مهما كانت.
المغرب كان و سيظل القلب الكبير الذي يحتضن الجميع.فايتذكر الجنرالات الجزائريون التضحيات و المساعدات التي قدمها المغاربة لكي تنال الجزائر استقلالها....هل نسوا ام تناسوا ام ان الحسد يعمي قلوبهم قبل عيونهم..اللهم احفظنا واحفظ ملكنا من شر ما خلق
10 - زكي الاثنين 12 مارس 2012 - 12:18
الصحراء مغربية ، وكيما عقلنا على الخريطة سنين هاذي غادي تبقى .. بلاد وحدى ، ولي معجبو حال يهز سلاحو ويجي نفنيو باباه
11 - moslim maghribi rifi الاثنين 12 مارس 2012 - 12:46
" الحكم الذاتي بالصحراء هو الحلّ الأكثر واقعية " هده الجملة يرددها جميع المسؤولين الغربيين يعني ادا اردنا ترجمة هده الكلمات الى لغة مفهومة فسنحصل على المعنى الاتي : كل الخيارات مطروحة على الطاولة لكننا نفضل الحكم الداتي ادا رضخ المغرب لنا بشكل اكبر والا فحل الانفصال سيكون مطروح ايضا حتى ادا كان اقل واقعية ..
12 - أمازيغي سوسي الاثنين 12 مارس 2012 - 12:59
بسم الله الرحمان الرحيم وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ.
13 - ifninio الاثنين 12 مارس 2012 - 15:21
خرجات أوبري تمهيدا لإستلامها المنصب الجديد كوزيرة أولى لحكومة الرئيس هولاند الذي بدوره سيتسلم مفاتيح الإليزيه بعد أقل من شهرين
14 - maghribi en france الاثنين 12 مارس 2012 - 15:22
j'espère que cette gauche française reste hors jeu et n'accédera pas au pouvoir en France ,cette gauche qui méprise plus que tout les arabes et surtout l'islam et les musulmans, des hypocrites snobes homosexuelle ,cuistre, donneuse de leçons ...une gauche pourrie qui a pourri nos valeurs et traditions en france qui montent les femmes contre leurs époux el les enfants contre leurs parents qui aillent au diable (ashabo chimal...fi samoumine wa hamime ..)
15 - amar الاثنين 12 مارس 2012 - 19:25
ولقد لاحظنا ونحن شديدو الاسف بان وسائل الاعلام المغربية وكذالك الفرنسية الرسمية والغير الرسمية المرئية والمسموعة والمكتوبة الى حد الان لاتشيرلا من قريب ولا من بعيد الى ذكرى مهمة في التاريخ المغربي الفرنسي والتي هي التوقيع على وثيقة الحماية الفرنسية للمغرب بتاريخ 30 مارس 1912 وبهذه المناسبة تكون قد مرت الان مائة سنة على الاحتلال الفرنسي للمغرب.
كم نتمنى ان يتفاعل زوار الموقع مع هذه الذكرى وشكرا
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال