24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  2. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  3. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  4. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

  5. طنجة .. مطابخ Bulthaup الألمانية تصل المغرب (3.00)

قيم هذا المقال

1.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | رصيف الصحافة: حكومة بنكيران بين الحريات والتهديدات الإرهابية

رصيف الصحافة: حكومة بنكيران بين الحريات والتهديدات الإرهابية

رصيف الصحافة: حكومة بنكيران بين الحريات والتهديدات الإرهابية

جولتنا مع صحافة الإثنين نبدأها من يومية"الأحداث المغربية" التي خصصت ملفا من صفحتين تحت عنوان"دفاتر تحملات تخنق حرية الإبداع في السينما والتلفزة قيد الإعداد"، وفي العنوان الصغير على الصفحة الأولى"هل ترسم حكومة الإسلاميين قاعد اللعب الإبداعي من جديد؟". الملف يطرح تساؤلات حول مآل الفن السينمائي بالخصوص في المغرب في ضوء سعي الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية إلى وضع دفاتر تحملات جديدة تهم القنوات التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وسياسة الدعم السينمائي وسياسة المهرجانات السينمائية.

نفس الجريدة تكتب في ركن"كلمة الأحداث المغربية" تحت عنوان"الحرية خط أحمر" قائلة بأن ما يجري حالية من حديث عن دفاتر تحملات جديدة ليس فيه مكان للحرية، لأن هذه الأخيرة لا تشغل بال الساهرين على تدبيج هاته القوانين"بل إن روح الرغبة في الضبط والربط لا علاقة لها بالميدان الإبداعي هي التي تسيطر على ما يتم تسطيره هاته الأيام"، وتضيف الجريدة"إن كل محاولات نقل النقاش المغربي من نقاش التنمية ومحاربة الفساد الذي يعيشه المواطن في بلدنا إلى مجال التضييق على الحريات، أو استهداف الفن بمسميات عديدة، وتحت أقنعة تتغير باستمرار هي محاولات ستبوء بالفشل بالتأكيد".

موضوع لقاء شيوخ السلفية وزعماء بعض الأحزاب السياسية يوم السبت الماضي شكل نقطة مشتركة بين مختلف الصحف. نفس الجريدة كتبت في الصفحة الأولى تحت عنوان"غذاء يفتح صفحة الود بين زعماء أحزاب وشيوخ السلفية"، حيث تساءلت في المقال"هل هي بداية طريق جديدة لعلاقة زعماء الأحزاب السياسية مع السلفية الجهادية تلك التي فتحتها وجبه غذاء تناولها عدد من القادة السياسيين في بيت حسن الكتاني المفرج عنه مؤخرا؟".

أما يومية"الصباح" فقد عنونت الخبر على الشكل التالي"بنكيران يتبرأ من شيوخ السلفية"، وقالت إن غياب حزب العدالة والتنمية عن اللقاء يؤشر على التباعد بينه وبين حزب النهضة والفضيلة التي نظمه، مضيفة بأن هذا الأخير تحرك كثيرا من أجل الإفراج عن معتقلي السلفية الجهادية من خلال مبادرة إنشاء لجنة للدفاع عنهم، بينما لم ينخرط حزب العدالة والتنمية في المبادرة بنفس القوة.

أما يومية"أخبار اليوم" فقد اختارت عنوان"الخالدي يجمع اليمين واليسار في بيت الشيخ الكتاني"، بينما اختارت"المساء" عنوان آخر"كواليس لقاء جمع شيوخ السلفية باليازغي والباكوري وأحرضان"، لكنها لم تأت بأي كواليس مخالفة لما جاءت به الصحف الأخرى.

وإلى الشأن الحزبي. يومية"المساء" كتبت في الصفحة الأولى تحت عنوان"ملاسنات وانقسام وسط الاستقلاليين حول تاريخ المؤتمر" كاشفة عما حصل في اجتماع اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال يوم السبت الفارط من خلافات حول تاريخ المؤتمر المقبل والسباق المحموم على منصب الأمين العام للحزب.

يوميتا"المساء" و"أخبار اليوم" خصصتا صفحة كاملة لنشر تفاصيل القصة الكاملة لزعيم الجماعة المهدوية التي اعتقلتها السلطات الأمنية في تاوريرت. نعرف من القصة أن الجماعة تأسست عام 2004مباشرة بعد خروج زعيمها بومدين خوار من جماعة العدل والإحسان التي كانت ينتمي إليها، وكانت لها طقوس غريبة وفتاوى شاذة.

يومية"الصباح" خصصت ملفا من أربع صفحات لموضوع "الحريات في عهد بنكيران..مخاطر الانزلاق". الملف تطرق إلى المخاوف من الحد من الحريات وخاصة حرية الرأي والتعبير في ظل حكومة حزب العدالة والتنمية، وتحدث عن"اللجان الشعبية" التي ظهرت بعد أيام قليلة من تشكيل حكومة بنكيران، كما حصل في عين اللوح ومناطق أخرى، والمخاوف التي أثارتها وسط ساكنة هذه المناطق ووسط المعنيين بملف الحريات وحقوق الإنسان في المغرب. وجاء في الملف أن الحكومة الحالية لم تخصص في برنامجها إلا حيزا هامشيا للقضايا المتعلقة بالحريات واحترام حقوق الإنسان، التي تم تناولها "بشكل عام وفضفاض".

أما ملف "المساء" فقد جاء تحت عنوان"كيف ستتعامل حكومة بنكيران مع التهديدات الإرهابية؟"، وجاء فيه أن اعتقال "الجماعة المهدوية" في الأسبوع الماضي بالمنطقة الشرقية أعاد موضوع الإرهاب بالمغرب إلى الواجهة مجددا، لأنه أول ملف يثار في عهد الحكومة الحالية التي يقودها حزب العدالة والتنمية برئاسة عبد الإله بنكيران، ويقول الملف أن الحكومة الجديدة "باتت تدرك بأن ملفات الإرهاب ليست حكرا على السلطة التنفيذية فحسب، بل تتوزع بين عدة دوائر ليست الحكومة سوى دائرة واحدة منها في الدولة، كما أن موضوع مكافحة الإرهاب يتجاوز المستوى المحلي إلى المستوى الإقليمي والدولي بوجه خاص".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - a Moroccan Girl الاثنين 12 مارس 2012 - 02:03
why they didn't talk about Beni Bouayach????
2 - جمال الاثنين 12 مارس 2012 - 02:06
المغرب كيسيروه 2 الحكومات حكومة بن كيران وحكومة الظل ديال المستشارين واللي كايعطيو الكيران.
3 - Hicham الاثنين 12 مارس 2012 - 02:16
يومية"الأحداث المغربية من نهار خرجت تشهرات من قلب لقلب أخبار الفسق و هي دون المستوى و هي ليس لديها قراء كباقي الجرائد التي تسعى الى اصلاح مجتمع و معروف عليها انها علمانية و هي في واد و البلاد في واد ويبدو لي أنها خائفة من القنديل الدي سيحرقها بلا شك
4 - سعيد الاثنين 12 مارس 2012 - 02:36
كان من الممكن قراءة الصحف برمتها وعلى الاقل المرتبة من حيث المبيعات من 1 إلى4 ، حيث يومية الخبر تحتل هذه الرتبة .
لكن الأهم ما تتضمنه الصحف من أخبار وليس ما يريده الصحافي أن ينشر من تأويلات وفق ما يؤمن به شخصيا.
كان بالإمكان أن تقرأ التحقيق الذي قالت أخبار اليوم أنها أنجزته حيث فقط سردت ما نشرته كافة الصحف رغم أنها عنونته بالمثير، حيث لم تطالع القراء كيف كان يتعامل المدعي المنتظر مع المواطنين، وجيرانه ومع التجار الذين يقتني منهم الخضر وكل لوازم الأكل وفي اي مسجد كان يصلي وكيف كان يصلي وهكذا أما إعادة كتابة محضر فليس بتحقيق.
المهم أن المشرفين على هسبريس عليهم مراجعة كيفية قراءة الصحف لأنها تقنية مهنية غاية في التعقيد ولكن بعد التعلم تصبح جد سهلة فلاداعي للحديث عن ملفات وخلطها بما نشرته ذات الصحف من مقالات لأنه سيكون الأجدى لو تم الحديث في ركن واحد عن الملفات السياسية المثارة أسبوعيا في الصحف من زاوية المعالجة المهنية، وركن آخر حول مستجدات الأخبار مثلا في يومية الخبر نشر مقال عن استدعاء الشرطة القضائية لخالد عليوة وهو غير منشور في أية صحيفة .
الغريب أن كافة المواقع تقاطع الخبر
5 - Islah الاثنين 12 مارس 2012 - 03:44
لا شك أن النية المبيت لذا حزب العدالة والتنمية المتكلم عنها عند وضع برنامج الحكومة باتت تظهر شيء فالشيء نحن نثمن ما يقومون به وننتظر الكثير نسأل الله لكم التوفيق ويدا في يد لبناء مغرب الغد  
6 - fora الاثنين 12 مارس 2012 - 09:04
إنني لا ارى فنا ولا إبداعا داخل إذاعاتنا و تلفزاتنا المغربية . وإنما ارى ببغاوات و عديمي الإبداع وأشباه المطربين والمسرحيين لن تقبل بهم حتى ساحة جامع الفنا ,يغتنون من المال العام دون عطاء يرقى إلى الفن و لا يؤدون ضرائب كما هو الحال في جميع الدول . إنني ارى عفنا و ليس فنا
فليتحمل هؤلاء المشعوذون الطفيليون مسؤولية انحطاط الفن في المغرب .
7 - المواطن الاثنين 12 مارس 2012 - 11:35
هذا هو مصير من يتوهم انه يمثل المغاربة وحده ويمكنه ان يغير وحده بالطريقة التي يراها هو فالطريقة التي يتبعها بنكيران غيرمقنعة تماما وبدا المغاربة يكتشفون زيف وعوده ولن تؤدي الا الى مزيد من الاحتقان والاستبداد
8 - الفيلالي حاجي علي الاثنين 12 مارس 2012 - 12:54
السلفية الجهادية لن تتخلى عن مبادها ولو بعد حين أصعب شيئ دخولهم من باب الوسطية التي فتحته لهم العدالة والتنمية بحسن النية لأن السياسة لا يعترفون بها ولو أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان أكبر السياسيين بالحق في عصره أرجو من السلفية عندنا في المغرب إن صممو على دخول المعترك السياسي أن يدلو الجهد لمحاربة الفساد التي تتقل كاهل العباد في المغرب .
أن الله خلق الحياة الدنيا ليبلوكمو أحسن عملا ونصيحة أخرى لانريد أفغنيستان أخرى في المغرب لأن المغرب يعي جيدا الأفكار المسبقة أنا أحترم العدالة والتنمية بما أنها أخدت على عاتقها الإصلاح لهدا البلد الدي أفسده أناس منذ زمن بعيد رأي لو أن السلفية أنخرطت في حزب العدالة والتنمية وتكلت أفضل لأن توازن الفكري والسياسي ضرورة ملحة في هدا العصر
9 - ا ما زيغي لا يخشى الا الله الاثنين 12 مارس 2012 - 14:25
نتفق بقوة مع هده الحكومة على كل اصلاح تبادر به خا صة الميدان الا جتماعي السو سيو ثقافي و السمعي البصري لان الحكومات السا بقة ا نهكتنا بتبدير المال العام على الفا ضي كما يقول المصر يون ان الو ا قع المزري المعيش بالمغرب يد فعنا الى المطالبة بو قفة تامل و مرا جعة كل ا حنداتنا حتى نتمكن من تصحيح ما يمكن تصحيحه ان هده الحكومة حسب ما هو ظا هر تسعى الى التغيير و التصحيح نتمنى الا تتدخل ا يادي خفية من الخلف لتقوض جهود الشر فاء
10 - مغربي الاثنين 12 مارس 2012 - 14:55
في الحقيقة أن المنتجون و الممثلون في مجال السينما ماهم ألا ممثلون في الواقع يبكون و يتباكون و هم في الحقيقة من الطبقة الميسورة.أذا أرادو فعل السينما فليؤدو من جيوبهم ليس من جيوب المواطنين ففي الحقيقة السينما مقاولة اذا أعطيت مثلا مخرجا 200 مليون سم لانتاج فيلم لماذا لا تعطي نصفها فقط لأحد حاملي الشهادات لانجاز مقاولة.آسيدي هادوك السينمائيين راهم ولفو الفابور يمشيو يصاوبو فيلم من جيوبهم ويبيعوه بشحال مابغاو لي بغا يتفرج يدفع................
11 - abdoullah najib الاثنين 12 مارس 2012 - 22:57
les pourris gauchisés et leurs moyens de propagande ne cessent de brander divers paneaux et de siffler dans diverses trompettes , visant à créer la confusion et barrer le chemin du gouvernement,

ils se sont élevés contre les dernières décisions du gouvernement de mettre fin au fassade
ensuite, ils ont brandé une vieille affaire s'appelant benbarka
finalement , ils reviennent à la trompette sio-occidentale de"terrorisme",

heureusement, la concsience du peuple marocain a atteint le point de non-retour,
et les mofssidines paraissent arrivés au stade d'agonie

mais les jeunes marocains doivent doubler de vigilence
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال