24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  2. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  3. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  4. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

  5. طنجة .. مطابخ Bulthaup الألمانية تصل المغرب (3.00)

قيم هذا المقال

2.57

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | عصيد: استقرار المغرب قسري وغير ديمقراطي للمحافظة على النظام

عصيد: استقرار المغرب قسري وغير ديمقراطي للمحافظة على النظام

عصيد: استقرار المغرب قسري وغير ديمقراطي للمحافظة على النظام

اعتبر الباحث الأمازيغي أحمد عصيد، خلال مداخلته ضمن ندوة نظمتها جمعية أفولاي بعد زوال السبت بالنّاظور، أن استقرار المغرب "قسري لأن النظام يحافظ على استقراره بطريقة غير ديمقراطية".. موردا بأنّ ذات الاستقرار " لن يدوم اعتبارا لكونه لا يحقق الكرامة للمواطن الذي يجب أن يكون هو الغاية وليس وسيلة لقضاء الأغراض".. ودائما على حدّ تعبيره.

وأضاف عصيد بأنّ عدم استقرار، في سياق غير ديمقراطي، "يمكن أن يكون ايجابيا لأنه يحرك البلاد نحو الحراك الخلاّق للديمقراطية"، قبل أن يزيد بأنّ اللاّ استقرار يؤكّد وجود دينامية المجتمع.

"المغاربة خسروا المعركة بتضييع فرصة التعديل الدستوري، فلم نحصل على الدستور الذي نستحق بعدما تم الالتفاف على مطالب الشعب من طرف حزبي الاستقلال و العدالة و التنمية المتوجهين لمستشار الملك بغية الضغط في اتجاه عدم ترسيم الأمازيغية و إقرار الدين في جميع الفصول.. تم الالتفاف على الحريات و على جميع البنود المتقدمة في الدستور، و تحويل الدولة من مدنية إلى إسلامية لتكريس الاستبداد باسم الدين.. و هو ما انتج لنا دستورا مضحكا في تناقضاته، يعطيك الحق في بداية الفقرة و ينزعه منك في أخرها" يقول عصيد.

ونفى عصيد أن يكون ترسيم الأمازيغية قد تمّ بأمر الملك.. مؤكّدا بأنّ ذلك نتاج لتضمين أغلب المقترحات التي قدّمت للجنة المنوني من 14 حزبا و شبيبات حزبية ونقابات عمّالية ومنظمات حقوقيّة، زيادة على الحركة الأمازيغية وحركة 20 فبراير، "هو وعي شعبي لدى فئات عريضة" حسب عصيد الذي دافع أيضا على ايجابيات القانون التنظيمي لتفعيل ترسيم اللغة الأمازيغية باعتباره "قانونا ملزم التطبيق"، مستشهدا باستعمال الفرنسية من قبل الإدارات المغربية عوض اللغة العربية لـ "عدم توفرها على قانون تنظيمي".

عصيد انتقد تعالي المطالب المنادية بضرورة حماية اللغة العربية، واصفا الداعين لها بـ "العنصريين".. "الأمازيغ لا يطالبون بإلغاء العربية بل بضمان تساويها مع الأمازيغية" يورد ذات الباحث قبل أن يسترسل: "صعود الإسلاميين لقيادة الحكومة أمر طبيعي لأنهم حرموا لثلاثة عقود من التعبير و المشاركة السياسية، وعانوا في الاستفادة من الحق في التنظيم بأن زورت ضدهم الإنتخابات في أعوام 1997 و 2002 و 2007، وقد استغلوا ذلك بتقديم أنفسهم كضحايا للمجتمع، و استمروا في العمل عن قرب لكسب عطف الناس.. نفس ما فعله حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية سابقا".

"كشف لائحة المأذونيات أمر جيد، لكنه ليس مطلبا شعبيا، لأن الشعب يطالب بالشغل و التنمية و الحياة الكريمة.. والأمازيغية ليست مجرد لغة، بل هي قيم ثقافية، هي المساواة و العدل و الحرية.. وسياسة الحكومة رامية لتحجيم الحريات.. ويستوجب إنجاح تدريس الأمازيغية بتبني حرف ثيفيناغ".. يورد ذات الباحث ضمن الموعد الفكري المذكور.

*يُنشر بالاتفاق مع ناظور بلوس


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (171)

1 - Mohammed الأحد 18 مارس 2012 - 01:47
d'ici 50 ans celui qui ne connais pas l'anglais est un ignorant. Respectant les dialectes mais évoluons vers une langue universelle
2 - med razzoukly الأحد 18 مارس 2012 - 01:50
عصيد في خبر كان ،وكأنه يعيش في المريخ،وأضن أنه يتحدت عن استقراره هو
بينما التغيير لايأتي إلا عبرمراحل ،وبالوقوف على الأخطاء والعمل الجاد لتجاوزها ،وأي تغيير لايكون إلا باتفاف الشعب حول القيادة ،ونحن في المغرب لدينا قيادة شابة منفتحة وخير دليل هو الإنتقال السلس للسلطة وتطبيق ماجاء به الدستور الجديد ،أما زمن الشعارات فقد ولى ،ونحن بحاجة إلى شباب يبنون البلد .......
3 - amqrane الأحد 18 مارس 2012 - 01:51
qu'on passe à la politique partisane militante.c'est necessaire pour pouvoir attaquer les imbéciles de ce pays
4 - benchikh الأحد 18 مارس 2012 - 01:58
عاش المغرب موحدا شامخا دمقراطيا وفيا لتنوعه دون ميز اوميل لعنصرية مقيتة ولتسقط كل الا صوات التي تحاول الاستقواء بالخارج عبر الركوب على موجة الفؤية والمناطقية انا في المغرب كيف ساتبنى اوجاعك وانت تحاول تحقيق حلم الانفصال تعالى نوحد المطالب ليكن خطابك مقبول عندي
5 - Samir الأحد 18 مارس 2012 - 02:02
عصيد نموذج لاشباه المفكرين الذين يظنون انهم يملكون الحقيقة المطلقة.
هذا النوع يقذف سريعا في مزبلة التاريخ من غير ان يكون لهم ادنى تاثير على المجتمع اللهم النباح و النعيق.
والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون
6 - mohamed zakroui الأحد 18 مارس 2012 - 02:06
ا لله اعطيك الصحة الاستاد عصيد راجل واقعي ودايما في المستوئ المطلوب وشكرا علئ قول كلمة الحق merci
7 - azilal الأحد 18 مارس 2012 - 02:09
الأستاذ عصيد يتحدث عن المغرب يلعب على تناقضاته، حتى أنك لا تعرف ما يريد حقا. على الأقل الفئات التي يتكلم باسمها تعرف ما تريد وتصرح به رغم سداجته. أما أستاذنا وإن كان هو الآخر يعرف ما يريد، إلا أنه يضمره. عدا خوفه من إسلام المغاربة الذي يصرح به، لأنه يعلم حق المعرفة أن الإسلام يشكل عائقا أمام تجسد أفكاره. نجد صاحبنا يتحدث عن المغاربة ولا نعرف عن من يتحدث. المغاربة ليسوا ضد الأمازيغية، والتي يصفها بالقضية الثقافية، لكنا الكل يعلم أن الحركة الأمازيغية التي تتبناها هي حركة سياسية، أهدافها تتعدى قضية اللغة. تصل حد ترويج فكر قومي عفى عنه الزمان. الرجاء ترك اللغة الأمازيغية للمغاربة. أما الإستقرار الذي يتمنى الكثيرون أن لا يدوم، فهو جزء من مشاريع جهات تعلم أن تحقيقها، لن يتم إلا إذا ذخلت البلاد هاته الطريق.
8 - مغربية وصــــافي الأحد 18 مارس 2012 - 02:09
لاحول ولا قوة إلا بالله ... شكون هاد عصيد عاودتاني !!! آآآعباد الله نشينثين ثمازيغت شكون هاد الخلق ؟ و علاش كيهدر فشي أمور معمرها طاحت لينا فالبال !!!؟ شكون قالك راحنا بغينا الأمازيغية تكون متساوية أو متقدمة على العربية !!!!؟ واش شكى عليك شي حد ولا كتدور على خوخو بالعود ؟؟ أويد سواوال غر أحرام أثرزمداس / جيب الهدرا عند راس الأحمق و طلقها .. إينا معركة لي خسرناها يا متفلسف !!! واش حنا كنتعاركو مع شينوا ؟؟؟
9 - أولحاج الأحد 18 مارس 2012 - 02:10
إن كان هذا الرجل باحثا فهو بالفعل باحث ..عن إذكاء النعرات وبث التفرقة وبعث الظهير البربري وما خطط له من اجل خلق نوع من الطائفية بالمغرب
عما يبحث هذا الباحث؟؟ ولأي إيديولوجيا يروج
وليسأل هذا العصيد نفسه هل هو فعلا لسان لأمازيغيين الأحرار بالاطالس الصغير والكبير والمتوسط والريف ؟
وقانا الله شر عصائدك
10 - zoro الأحد 18 مارس 2012 - 02:12
أنا كأمازيغي - شلح- كنمقت أفكارك الهدامة للوحدة الوطنية ديما معاكس مع عباد الله، الله ياخد فيك الحق.
11 - عبد الحق الأحد 18 مارس 2012 - 02:14
لا ديموقراطية بدون الامازيغية,المغرب محتاج لامثال احمد عصيد لمواجهة هذا الهجوم الوهابي الاصولي المتخلف الجاهل لقيم الديموقراطية,فعلا ان تحالف المخزن مع الاسلاميين شكل ضربة موجعة للتيار الديموقراطي الحداثي المغربي,المغرب بعيد كل البعد عن النموذج التركي بسبب تفشي الامية وعدم الوعي سواء المتعلمين او غير المتعلمين,ولكن سنمر بهذه المرحلة التاريخية لكي نصل الى النموذج التركي في المستقبل. توكلنا على الله
12 - mina الأحد 18 مارس 2012 - 02:19
الاستاد عصيد راجل واقعي ودايما في المستوئ المطلوب
13 - على حد تعبيرك الأحد 18 مارس 2012 - 02:20
باختصار الدولة المسلمة هي استبداد باسم الدين على حد تعبيرك..(هل هناك استبداد أكبر من أن تحاصر دين الله في المساجد، و تترك الناس فريسة للعلمانية؟)
الدستور الجديد لم يأت بجديد على حد تعبيرك..(فماذا عن صلاحيات التي نقلت من الملك إلى رئيس الوزراء، و ماذا عن انتخابه من الحزب الفائز؟)
و عدم الإستقرار ـ أي الفوضى ـ يمكن أن يكون إيجابيا لأنه يخلق الديموقراطية على حد تعبيرك..(هل سمعت يوما الآية "الفتنة أشد من القتل" [البقرة: 191]؟ و هل قرأت عن تاريخ المغرب و أيام "السيبة" التي انتهت بالاحتلال الثلاثي؟الفرنسي و الإسباني و الدولي؟)
و الداعون إلى حماية العربية هم عنصريون على حد تعبيرك..(و ماذا عنك؟)
و العدالة و التنمية صعدت فقط لأنها أجادت تمثيل دور الضحية على حد تعبيرك..(أليس هذا استخفافا بقدرة المغاربة على التمييز؟)
و "الأمازيغية ليست مجرد لغة، بل هي قيم ثقافية، هي المساواة و العدل و الحرية.." (و هنا أقول لك أين الإسلام الذي عض عليه الأمازيغ بالنواجد و استشهدوا من أجله؟) دا ئما على حد تعبيرك..
لست إسلاميا، و لست عنصريا..أنا مسلم بكل فخر أنا سوسي بكل فخر.. أنا مغربي بكل فخر.
14 - يوسف المودن الأحد 18 مارس 2012 - 02:21
من حقك يا عصيد أن تنتقد ولكن في لياقة تليق بمقامك كباحث أمازيغي / أما أن يكون ذهنك مشتتا فهو غير مقبول في أدبيات البحث الأكاديمي / أنت رجل لا تريد تغييرا ولا تعبيرا وإنما تريد الفتنة وتحريك العصبية بين أبناء الشعب المغربي الذي ذابت فيه كل الفروقات اللغوية والعرقية وو...؟ تحت مظلة واحدة اسمها مظلة الإسلام / نعم كلنا يريد التغيير الأمازيغي والعربي وو...؟ لكن بطرقة لبقة وواعية ومسئولة / الدولة المغربية دولة إسلامية لغتا عربية رغم أنفك ورغم أنف من يدعمك / وسننادي أكثر بإعادة الاعتبار لهذه اللغة الجميلة مع احترامنا للأمازيغية ولإخواننا الأمازيغ المسلمين / فالمصحف الكريم الذي هو دستورنا ليس مكتوبا بالأمازيغية ولم ينزل بلسان أمازيغي / فأنت لا تعدوا أن تكون رجلا يغرد خارج الصرب / لا علاقة لك بالتغيير ولا بالفكر ولا بالبحث ؟؟؟
15 - علال قشيميح الأحد 18 مارس 2012 - 02:21
نطلب الله لك الهداية ولنا ايها الرجل .الباحثين من امثالك ننتظر منهم ان ينوروا اذهاننا وعقولنا باطروحات وبحوث قيمة تستحق ان تثار حولها نقاشات فعالة وثرية.اما ان تتكبد عناء السفر الى الشمال لكي تقول ما يشبه احاجي جدتي وتضيع وقتك الثمين في كتابة الهراء ووقتنا في قراءته وسماعه فحقا هذا هو العبث وفعلا قمة الديموقراطية عندما لايعترض سبيلك اي انسان ولايكرهك على الكف عن قول ما تقوله بدءا بالمسؤولين ووصولا الى النظام واسبا ب الاستقرار من عدمه ولغطك حول الاسلام والدين وتنصيب نفسك الناطق باسم صنف من المغاربة وكانهم ايتام في بلد غريب ....استهديك بالله ان تبحث لك عن شيء تشغل به وقتك يعود عليك وعلى المغاربة بالخير عوض التغريد خارج الكوكبة واستبلاد ذكاء ونضج الامازيغ الذين لايعرفون لك مذهبا ولاوجهة...ورحم الله ادريس البصري
16 - Oussama free الأحد 18 مارس 2012 - 02:21
Mr assid je reconnais votre enthooisiasme et engagement mais je veux vous dire que vous êtes loin d'être un représentant des Amazigh car vous declinez la descrimination contre les eux tout en pratiquant cette descrimination on a jamais senti madiffèrence entre arabe et amazigh on est tous marocains et si vous avez une gorgée de plus de freetime adressez là dans des travaux qui auront un benifir pour les gens l9adiya l2amazighya est une carte brulée les amazighs ont choisis ceux qui vont les representer par boie electorale qui est ligitime et toi tu veux creer la zézanie pour servir des agendas .
Et permettez moi de donner mon opinion .merci
17 - المتنبي-موريتانيا الأحد 18 مارس 2012 - 02:24
هذا راءيك والمنطق يقول ان المغرب حقق كثيرا من خلال احترام صندوق الاءقتراع.العالم شاهد المغارب يختارون بطريق حضاري ممثلهم وهذا يحسب لهذا الشعب العظيم.اننا كعرب ومسلمين نشكر هذا الشعب على الدرس البليغ.عفوا كلمة عرب محرمة من طرف القومجين عصيد وزمرته.إذن ابوريجن les aborígenes
المنطق يقول ان لهجات الريفية و السوسية و الحسانيا ان يحافظ عليها من خلال كتابتها با الحرف العربي...اللغة العربية تجمع و تمكنكم من التواصل مع إخوتكم في المغرب العربي و المشرق العربي و حراري من استنزاف أموال طائلة في اشياء من دون جدوى.المستقبل للغة العربية واللغة الاءنكليزية.
شكرًا لهذا الموقع.
18 - abdoullah najib الأحد 18 مارس 2012 - 02:24
qu'attend-on pour arrêter ce sphynx

il lève un autre drapeau que le drapeau national

c'est un traitre, qu'il faut juger à ce titre

il agit pour détruire notre pays en le partageant en diverses ethnicités

il combat notre religion: l'ISLAM pour lequel les marocains ont combattu durant 14 siecles

il commet ces crimes publiquement et on l'arrête pas, c'est bizarre
19 - مسلم مغربي الأحد 18 مارس 2012 - 02:29
إخواننا و أصدقاؤنا من أهل السوس يعرفون عصيد و عرّفونا عليه، أن الرجل يُعرِض عمن يتكلم العربية! أهل السوس الأحرار يعرفون أن الرجل عنصري و أن فكره علماني خالص. لا أحد يعارض الثقافة الأمازيغية لكننا نعارض الأمازيغية السياسية كما نعارض كل النزعات القومية و العنصرية فابلع ديموقراطيتك يا عصيد فديكتاتورية التطرف العلماني و التمزيغ القسري هي ما تعدنا و لسنا من المخدوعين فيك.
20 - لمهيولي الأحد 18 مارس 2012 - 02:29
عندما يفضل الأجانب الاستقرار في المغرب سواء كانوا عرب أو أروبيين فإنهم لم يفعلوا ذلك عبثا ، فبلادنا والحمد لله منذ حصولها على الاستقلال وهي تنعم بالهدوء والأمن والأمان فرغم ماحصل في دول شمال إفريقيا ومصر من ثورات واضطرابات بقي المغرب سليما معافى ، وهو الآن على النهج الصحيح ثابت الأركان موحد الكلمة تغبطه الشعوب وينوه به قادتها.إن كل من يدعي عكس هذا الكلام كاذب وله نية مبيتة ضد بلده وضد مواطنيه.
21 - brahim aryaze الأحد 18 مارس 2012 - 02:31
IL NE FAUT PAS SE CACHER DERRIÈRE L'ISLME POUR JUSTIFIER L'INJUSTICE VIS A VIS LES AMAZIGHES . DONC BRAVO ASID ET L'ISLAME N'A PAS BESOINS DU "MOUNAFIKINE'' POUR LE PROTEGE
22 - youssef الأحد 18 مارس 2012 - 02:32
المغرب بلد جميل و مستقر وديمقراطي وتعددي اردت ام لم ترد....اناس كثر يروجون لاطروحات فاشلة.....
23 - abdou/canada الأحد 18 مارس 2012 - 02:32
تبا للغباء والحقد وقمة العنصرية وما يفعلونه بأشخاص. صراحة أجد كل من يطبل لك ويصفك بالكاتب أو الفيلسوف بأن مستواه متدني جدا. ولو كنت أمازيغيا لا يشرفني أن تمتلني ودليلي هو هذه الجملة:
"الأمازيغ لا يطالبون بإلغاء العربية بل بضمان تساويها مع الأمازيغية"
لمادا تطالب أن يكون هناك تساوي بين اللغة العربية والٱمازيغية ؟ لمادا لا تطالب بأن تساوي اللغة الٱمازيغية بالفرنسية ؟ أم تريد أن يغضب منك أولياء نعمتك. ٱسي عصيد نحن برنامجك وهو لم يعد سرا يتداول في حي المعاريف بالدار البيضاء كما كان أيام زمان. المخطط معروف ومكشوف ولا يعرفه إلا من يجهلك عن حقيقتك . نحن عرب وأمازيغ نحرف تحركاتكم مند زمن بعيد لكن لن تنالوا شيئا والحية لا يقتلها إلا سمها. المطالب المشروعة لكن مواطن مغربي سندافع عنها دون ميز عرقي أو طبقي لأننا يجمعنا دين واحد ولا فرق بيننا سوى بالتقوى أما الحقوق والواجبات فمتساوون فيها. أهمس بأدنك أقصى ما تصل إليه هو حزب على شكلة جون ماري لوبان أخوك العنصري الدي يكره العرب والمسلمين ...ههههه طبت مساأ
24 - amazigh الأحد 18 مارس 2012 - 02:35
محافضة على الاستقرار وخا الشعب كيموت،براڢو الاستاذ احمد عصيد
25 - سلمى الأحد 18 مارس 2012 - 02:35
الاستقرار مطلب للمواطن بالاضافة للعيش الكريم . انت متأثر بالتصور المصري للديموقراطية=الفوضى كلشي كيهدر و يحتج ويهرس و النتيجة والو. بعد ما تقاضاولك بديتي كتلعب على وتر النعرات الطائفية اللي والحمد لله المغرب ما كيعانيش منها احنا عايشين مع اخواننا الامازيغ كنتشاركو الامال والالام و عندنا نفس الحقوق وعلينا نفس الواجبات. انا متفائلة بالحكومة الجديدة لأنها مختلفة على الحكومات اللي عرفها المغرب ولكن خصنا نعطيوها فرصة تخدم لأن ما يمكنش يكون اصلاح قبل اجتثات الفساد من جذوره وفضح المفسدين. الاصلاح في ظل الاستقرار و بدون اراقة الدماء فرصة لا تتاح لكل الشعوب.
26 - مول السباط الأحد 18 مارس 2012 - 02:39
على الدولة أن تحمي الشعب من مثيري الأحقاد و الضغائن. عصيد و أمثاله لا يعطون حلولا، فقط يسممون الأجواء بين المدن و الجهات المغربية. على المغاربة الأحرار أن يبدلوا مجهودات مضاعفة و يبينوا على روح تضامنية كبيرة لإسقاط دعاوي عصيد في الماء.
27 - Ahmed Sweden الأحد 18 مارس 2012 - 02:46
لو كان عصيد يعيش لوحده في المغرب لفهمنا مزاجه السياسي. لكن أن يتكلم عن المغرب بلد "تعدد الثقافات" و"اللغات" وتحت "نظام موحد" وجب علينا مناقشته بتعليق سياسي. أولا نحترم عصيد لكن يتكلم في مجالات مختلفة فهو ينتقد كل شئ ويتعامى عن "الإيجابيات" ويضخم "الجزئيات". ماذ انريد بالضبط? نحن نريد أن يكون المغرب مستقر وتتطور الديموقراطية بتطور وعي المواطنين. أقول لعصيد: اللغة العربية لها مكانتها عالميا ويتعلمها حتى المستشرقون بشغف لفهم علوم وتاريخ الحضارة العربية والإسلامية. الآمازيغ ليسوا ملائكة فهم كجميع البشر: منهم المواطن الصالح الذي يحترم القانون ومنهم المجرم والخائن وصاحب الفوضى والإرهابي المرتزق. وغالبية الأمازيغ مواطنون صالحون. منهم من لهم مسؤوليات في الوزارات والجيش والإدارة ومؤسسات الدولة. فكثير من الآمازيغ يقررون في مؤسساتنا! الأمازيغية ليست "مظلومية" بل هي مواطنة مسؤولة. أما الدستور والديموقراطية والأمازيغية والحريات فنعالجها داخل "الوحدة" والإستقرار و"المسؤولية" المشتركة وليس من أجل التفرقة أو..إثارة فوضى ..."نحن" و"هم"... بدعوى العمل الجمعوي!
28 - مسلم مغربي الأحد 18 مارس 2012 - 02:47
إلى صاحب التعليق 18
إذا أنت تجهل التاريخ و سكنى العرب في المناطق التي ذكرتها، فهل لك أن تتحفنا بالكيفية التي تم بها هذا التعريب؟ المفروض أننا ناس أميون إذن نتكلم لغة أجدادنا فكيف تم التعريب حسب نظرك؟
هذا هو التمزيغ القسري الذي نتكلم عنه و قد رأينا في مواقعكم كل التقلب فمرة نحن مستعربون (و نسألكم من عربنا؟) وعندما يعترف العارفون منكم بأننا عرب تطالبون بطردنا. فبئس الحركة حركتكم و بئس ما تعلمكم.
29 - ahmed الأحد 18 مارس 2012 - 02:49
العدل هو ان تحرم من لسانك هدا هو الدين ام العدل المدكور في القران الكريم...
30 - marocain الأحد 18 مارس 2012 - 02:52
Mr. assid tu es et tu resteras un grand militant
31 - محمد الأحد 18 مارس 2012 - 02:55
1-انت تدعي النضال من اجل الامازيغية وفي نفس الوقت تنتقد الاسلام وكأنك تعتبر الامازيغ غير مسلمين.. هل تحارب دين آبائك وأجدادك ام تتخد من محاربتك للاسلام مطية لنيل الشهرة ونيل القاب زائفة؟
2-تستنكر مطاب الدين ينادون بحماية اللغة العربية وتتهمهم بالعنصرية وانت تنادي بحماية اللغة الامازيغية؟ اليس هدا كيل بمكيالين ونفاق سياسي؟
3-تعتبر استقرار المغرب قسري وان الا استقرار في ظل النضام القسري افضل من الاستقرار...اليست هده دعوة الى الفوضى ؟ ام هي الفوضى الخلاقة التي تنادي بها لمريكا قد استهوتك؟
4-تقول بأن الشعب يريد كدا ولا يريد كدا.... من اعطاك الحق لتتحدث باسم الشعب المغربي؟ هل التفاف بعض الناس من حولك واصغاؤهم لك وتصفيقهم لك غرك الى درجة ان تتصور في نفسك زعيما للمغاربة؟؟

-العرب والامازيغ موجودون في المغرب مند قرون وقد اختلطت انسابهم وامتزجت دمائهم والاسلام دينهم ... فما هي مصلحتك في نقض الاسس التي تجمع بيننا؟ولمصلحة من تستهدف استقرارنا؟ فالغاية لا تبرر الوسيلة ايها الباحث وايها المثقف ام انك من اتباع دالك المدهب الصهيوني الدي يبرر الوسيلة بالغاية؟؟
32 - saad الأحد 18 مارس 2012 - 02:59
etant amazigh aussi, je ne vois pas pourquoi cette speculation qui ne mene a rien, et on sait tres bien qui paye ces gents afin qu'ils complote contre leur pays...le surprenant dans tt ces histoires c'est que tu trouve contre ces amazigh radicaux, d'autres amazigh se trouvant a la tete de tt les mouvements islamistes et sont contre les dire de ces faux cultive...ironie du sort :)
33 - fatiha الأحد 18 مارس 2012 - 03:08
أنت وأحرار ( حجرة عترة ) في طريق تقدم هدا البلد .
أنت تتجر بالعرق واللغة وتوزع العنصرية هنا وهناك..
وهي تتجر بعرضها . وتوزع الخلاعة هنا وهناك
34 - الحسين أكروم الأحد 18 مارس 2012 - 03:11
في الحقيقة كل ما يقوله عصيد بعيد عن الصواب لأكثر من مائة وجه وتصريحاته مستفزة حضرت له محاضرة في امينتانوت فقال لا يجب على الدستور المغربي أن يشير إلى الاسلام فخرج بعض أصحابي احتجاجا .
وأنا لاأحب تدخلاته إذا تكلم في الدين يستعرض الأقوال وكأنه أشبه بالسيوطي - في نظره هو- وفي الحقيقة لا يعرف شيئا في الدين أما ما يسميه أفكارا نضالية فنحن لا نتفق معه بالبث والمطلق وكذا جميع الأمازيغ لأنه يتكلم باسمهم .
وأنا أبشره أننا سنؤسس جمعية كبيرة أمازيغية إسلامية لكي نظهر موقف الأمازيع من القضايا المختلفة أما ما يقوله هو فلا يعدو أن يكون مجرد هراء المعرفة به لا
تزيد والجهل به لا ينقص.
35 - جنوبي من الشرق الأحد 18 مارس 2012 - 03:14
بسـم الله الرحمان الرحيم ... انا امازيغي احب ثقافتي ولست متشدد لغوي لذلك انا الان اكتب بالعربية ....اما بعد فمن خلال ما قراته يتضح لي ان هذا الشخص له ميل علماني و تقسير في ما هو واقعي من مسار المجتمع المغربي هناك افكـار اجابية و هناك افكـر لا يمكن ان تطبق ولا حسب ما ارى لن تلقى ترحيب من الجمهور المغربي
36 - agadir الأحد 18 مارس 2012 - 03:18
نحن الامازيغ سنواصل الكفاح حتى نجبر كل العنصريين العرب يتراجعون عن مواقفهم العدائية تجاهنا
37 - اوفينت الأحد 18 مارس 2012 - 03:19
الله اجيب لي يفهمك او ما يعطيك والو
38 - ريفي أمازيغي الأحد 18 مارس 2012 - 03:20
تحيتي إلى الفيلسوف و الأستاذ أحمد عصيد الأمازيغي
لكي تفهم الأمور كما ينبغي أن تفهم يجب عليك أن تكون مكان غيرك،ويحق لنا أن نطرح المسألة كالتالي:لو كان الأستاذ عصيد يتحدث و يدافع على اللغة العربية،لما كان هنا من يعارضه ولكن إنه يدافع على اللغة الأمازيغية التي هي هوية سكان الأصليين و منبع الحضارة المغربية...
عند المعربين كل شيء يبدأ من العروبة وينتهي عند اللغة العربية،العلم عربي،والفلسفة عربية،والفزياء عربي،والكمياء عربي،والإقتصاد عربي....وكل شيء مخترع من طرف العرب،ولكن في الحقيقة أغلبية العلماء الذين كانو في الأندلس و شمال إفريقيا كانو من أصول أمازيغية،ونذكر على سبيل المثال
أبن خلدون الأمازيغي عربوه
إبن رشد الأمازيغي عربوه
إبن زهير الأمازيغي عربوه
،إبن الجزار أمازيغي عربوه
...إبن بطوطة الأمازيغي عربوه
...طارق إبن زياد عربوه،يقولون قائد عربي فتح الأندلس
عباس إبن فرناس الأمازيغي عربوه...لقد قصدو طمس الحضارة الأمازيغية و علماء الأمازيغ الذين لا يحصون وعربوهم لكي يسيئون للأمازيغ ككل،من يعتقد العكس فهو ساذج و غبي ..
أكرر تحيتي للأستاذ عصيد و أهلا وسهلا بك و بكل أمازيغي في الريف الأمازيغي
39 - amazigh الأحد 18 مارس 2012 - 03:27
بلاد تمازغا أرضها وشعبها و جغرافيــــتها أمازيغية مند الآف السنين
سكانها أغلبيتهم أمازيغ فيهم من لازال محافظا على لغة الأرض وفيهم من تعرب
لكــــن هوية شمال إفريقيا يبقى الثابت والأصل فيها هو المكون الأمـــــازيغي وأما العرب فهم مجرد رافد من روافد الهوية الأمازيغية لتمازغا.
لذى وجب إحترام وطننا ودواتنا وعدم التغني بالعروبة الذخيلة علينا والتنكر لأمازيغيتنا.
40 - العدالة و الحرية الأحد 18 مارس 2012 - 03:27
Un parti politique ASSID, et je serai l un des premiers adherents. D accord avec Ameqrane commentaire n 6. Et qu on l appelle AL ADALA OUA LHOURIYA
41 - عبد اللطيف الأحد 18 مارس 2012 - 03:40
تناقضات عصيد
لقد قلت يا سيد عصيد على هدا الموقع ان الملك بارك كتابة الامازيغية بحرف تيفيناغ و هنا المعهد الوطني للنهوض بالمازيغية، الان تقول ان دسترة الامازيغية تمت غصبا عن الملك لان جهات عديدة طالبت بالامر، طيب، اليست هده ديمقراطية؟حينما يقبل الملك امرا دون رغبته لانه مطلب شعبي،اليست هده هي الديمقراطية؟ ثم تقول بعد دلك ان عدم الاستقرار مفيد لانه يقود الى الحراك الايجابي،و لكنك تهاجم الثورتين الليبية و المصرية لانهما على حد قولك لم تهتما بالنسان و حقوقه، فكيف تدعو الى عدم الاستقرار في المغرب ادا كان لن يقود الى احترام الانسان؟ تقول ن الاسلاميين لعبوا دور الضحية متل الاتحاديين ليجلبوا تعاطف المواطنين، و مادا عن الامازيغية؟ الست الان تلعب نفس الدور؟الا تلعب الان دور الضحية في خطابك؟
لمادا لا تنشرون يا اخوة؟
42 - amazigh الأحد 18 مارس 2012 - 03:44
le coran est arabique ;au moment ou on attend de vous comment on peut affronter la mondialisation vous voulez instaurer l'amazigh dans notre système scolaire et qui est très fébrile et très loin de niveau de GHAZZA. au lieu de l'anglais et c'est l'avis de plusieurs hommes d'affaires purement berbère et qui font l'import de partout dans le monde comme la chine et USA;mais lahja berbère peut être une complémentarité et un enrichissement du "3 EME TEMPS3"pour nos enfants mais a ma surprise lors du dernier foire du livre pour acheter un petit livre d'apprentissage du berbère mais en vain sauf qu'ils m'ont indiquer un site très pauvre
43 - ياسين المغربي الأحد 18 مارس 2012 - 03:55
عصيد يلعب على الغموض وعلى المتناقضات الغير الواضحة. فهو يُظهِر أنه يدافع عن الأمازيغ وثقافة الأمازيغ، وكأنها ثقافة الأمازيغ وحدهم، وليست موروث ثقافي نتقاسمه جميعا. ومن ذاك المنطلق يعطي لنفسه صفة القدسية، ويستغل ذلك المنصب لمحاربة الإسلام والمسلمين، معللا جوابه بكون الإسلاميين يحاربون الأمازيغ. الأمازيغ هم الأغلبية في هذا البلد. والأغلبية الساحقة في هذا البلد أيضا من المسلمين، ورياضيا نستنتج أن أغلبية الأمازيغ مسلمون. وبالتالي وجب على هذا السيد أن يفصل بين الأمرين، بين الدفاع عن الأمازيغية، ومحاربة الإسلام. أو على الأقل يبين نوع النقاش الذي سيخوضه قبل أن يشرع في الحوار، هل هذه المداخلة للدفاع عن الأمازيغية؟ أم هي لمحاربة الإسلام والمسلمين.
44 - amazigh n ougadir الأحد 18 مارس 2012 - 04:07
vive tamazight . . vive l'islam..quant a moi je resterai moi meme amazigh et musulman a l a fois et je continuerai a défendre ma culture amazighe avec les moyens scientifiques dont je dispose.je suis amazigh car Dieu 3azza wa jall le veut et cette diversité linguistique partout dans le monde fais partie de ses miracles et de ses ayate. je ne suis pas obligé d etre arabe car ca fais pas partie des 5 piliers de l'islam. mais je pratique l arabe seulement quand j entre en relation avec Dieu lors de la prière ou bien quand je lis le quoran
45 - younes الأحد 18 مارس 2012 - 05:26
ا لله اعطيك الصحة الاستاد عصيد راجل واقعي ودايما في المستوئ المطلوب وشكرا علئ قول كلمة الحق merci
46 - abou anass الأحد 18 مارس 2012 - 05:48
bravo assid
bravo assid
bravo assid
47 - MAROCAIN D'ORIGINE الأحد 18 مارس 2012 - 06:28
BRAVOOOOOO ASSID VOUS ËTES TOUJOURS TOOOOP
48 - المواطن المغربي . الأحد 18 مارس 2012 - 07:02
(1): الإسلام ؛ هو ديانة الشعب الأمازيغي كغيره من الشعوب المُسْلمة الأخرى المكوّنَة للأمَّة الإسلامية. فالشَّعْب الأمازيغي هو مُسْلمٌ ديناً وأمازيغيٌّ هُويةً . لأنَّ المُسْلمين ليسُواْ كلهم عَرباً، والعَرب ليسُواْ كلهم مُسْلمين. (2): الهُويةُ الأمازيغيَّة ؛ هي هوية الشعب الأمازيغي . والهوية مِنْ أركانها: اللغةُ والتاريخ . واللغة والتاريخ الأمازيغيَّان هما من أركان هوية المغرب الأمازيغية . اللغة الأمازيغية هي اللغة الوطنية الهوياتيَّة للشعب المغربي / المغاربي . فاللغة لغتان: لغة وطنية هُوياتيَّة ، مِنْ أركان الهوية (لغة الهوية) ، ولغة وطنية غير هُوياتية . (3): اللغةُ العربية ؛ هي عندالمُسْلمين غير العرب وسيلةٌ لمعرفة وفهم الدين الإسلامي العالَمي الكوني . وهي عند العرب ، مُسْلمين كانواْ أمْ غير مُسْلمين ، لغة هُوياتية أيْ رُكْن من أرْكان هُويتهم العربيَّة . كما أن اللغة الأمازيغية ، لسان الإنسان الأمازيغي المغربي والمغاربي ، هي ركن من أركان الهوية الأمازيغية: هوية المسلمين المغاربة والمغاربيين في منطقة شمال قارة إفريقيا (= بلاد تَامَازْغَا) .
49 - ameksa الأحد 18 مارس 2012 - 07:05
Voila, je comprends l'enthousiasme de notre chercheur,moi meme je suis preoccupe par tant de problematiques dont le tamazight est concernee.excusez mon french,mon clavier me fait defaut.J'espere que Mr Assid ne cree pas de'antagonisme entre la religion et notre langue,puisque lui meme preche la sparation de la premieres et la culture.Ceci presente une tres grand danger pour notre langue et d'ailleur si celle ci a tant souffert c'est principalement a cause de l'exploitation du fait que le Deen est revele dans telle langue,donc tt le monde doit la parler,ce qui est aberrant.Je suis fiere de savoir que beaucoup de gens ont depasse une telle deviation.duty is calling
50 - ASSAFOOOOOOOOO AMAZIGH الأحد 18 مارس 2012 - 07:46
عصيد و أمثاله من الراديكاليين يذوقون ناقوس الانفصال و إشعال الفتنة العرقية داخل المغرب
نعم المغرب مازال لم يصل إلى ما نطمح إليه من الحريات و الديمقراطية و حقوق الإنسان لدا يجب على الجميع أي جميع المكونات السياسية و الحقوقية الى التدافع بالحوار البناء من اجل الوصول الى الهدف المنشود .
ليس إشعال الحروب الطائفية و المذهبية و العرقية و محاولة صب الزيت على النار يا أستاذ عصيد
اما عن حزب العدالة و التنمية فأقول لك ان تاريخ هذا الحزب هو الدي يشهد له بالإخلاص و العمل على استقرار المغرب رغم كل ما تعرض له الحزب من مضايقات إلا انه دائما يعتبر مصلحة هدا البلد فوق الحزب و فوق اللغة و فوق كل شيء . و الحزب يجمع بين الامازيغ و العرب هدفهم الوحيد الدفع بعجلة المغرب إلى الأمام.
لحد الساعة انا لا افهم مادا يريد عصيد في هده الخرجان الكثيرة هده الأيام وكلها التهجم على الإسلام و الاسلامين .
يجب ان تعرف ايها الرفيق ان جمعياتكم الراديكالية لا تمثل حتى 1% من مجموع الامازيغ المتدينون أبا عن جد وانا كامزيغي سوسي اقول لك بانكم لا تمثلونني و ستجد انشاء الله الامزيغ كلهم ينبذونكم بسبب أفكاركم الهدامة
51 - ابو عبد الحميد الأحد 18 مارس 2012 - 08:21
حينما اطلعت على ردود واغلبها ضد هذا المسمى عصيد فوجدتها كثيرة ففكرت انه لا داعي للرد غير انني ارتئيت غيرا ذلك لانه. اولا ماذا يفعل هذا في هذه الايام بالذات في الريف مرددا ترهاته المعهودة اينما حل ثانيا بخصوص هؤلاء الذين يسمهم اسلاميون فقد تنبهوا الى ان هذا الاسم لا يخصهم فان كانوا يريدون تسيير شؤون المسلمين فلانهم مسلمون ولم يأتوا باي منضومة فكرية من الخارج كالذين اشار اليهم في كلامه من انه قد حان ضورهم للحكم للضرورة التاريخية فقط ، صراحة لقد مللت لعبة المصطلحات التي يجيدها اليسار عموما فلم افهم تلك المنضومة بالنسبة للفرنسية والامازيغية وان العربية لا تملكها الى اخره من اللغط عموما اخي عصيد ستبقى هكدا الى ان يتوفاك الموت بعد ان ينور الله بصيرتك
52 - مغربي و أفتخر الأحد 18 مارس 2012 - 08:37
عصيد انتقد تعالي المطالب المنادية بضرورة حماية اللغة العربية، واصفا الداعين لها بـ "العنصريين"..
53 - ناضوري الأحد 18 مارس 2012 - 08:42
لم اجد يوما عصيد الا وهو يتجول من الشمال الى الجنوب يحمل في يده شيئا يتقوة منه الا بيع الكلام ، لقد استأنس المسكين بهذه التجارة السهلة غير المكلفة تدر عليه دخلا ولا تكلفه حتى تغير مواضيع محاضراته فما قاله في الجنوب قاله في الشمال فما قاله في العربية قاله في الامازيغية وما قاله في الحرية قاله في الديمقراطية
54 - hidjacking amazigh الأحد 18 مارس 2012 - 08:49
Le peuple marocain a élu démocratiquement ses représentants haut les mains ! au nom de qui tu parles ? certainement pas au nom des amazighs !! parles donc en ton nom qui a pour objectif de diviser les marocains et de les remonter les uns contre les autres comme te le dicte tes maitres qui te téléguident pour miner la société marocaine tant uni par la fraternité et par le sang...
55 - hisham77 الأحد 18 مارس 2012 - 09:36
لماذا يا ترى عصيد كل يوم موجود في هذا الموقع!!!! لماذا كل هذا التركيز على الامازيغية!!!!! سؤال فقط.... ألا يجب ان يكون همنا المغرب كله لا الامازيغية فقط او العربية فقط....!!!!
56 - abdulatif الأحد 18 مارس 2012 - 10:01
الاستاذ عصيد افضل مفكر و باحث في المشهد الوطني,ويستحق منا كل الشكر و التقددير.
57 - moha الأحد 18 مارس 2012 - 10:06
Ayouz Dr Assid kiyi ka asoul ism9oren agayou y imazighen gh lebladad
58 - ibn tachfin الأحد 18 مارس 2012 - 10:13
BRAVOOO ASSID BON CONTUNIATION
59 - Deux mots au RENEGAT الأحد 18 مارس 2012 - 10:19
Va y à Wachington pour les convaincre la maison blanche de changer les plaques USA par les langues des peau rouges qu'ils ont enterré ! puis passe à l'elysé à Paris pour parler à Sarkozy de changer la langue des Franc par celle des corses des bretons et des basques dans l'enseignement Francais; en suite va dire à Pekin de changer le chlnois par le tibetain ou les centaines d'autre langues ethniquequ'ils ont enterré au nom de l'unité de la chine; puis passe au Kremlin pour leur parler des langue de Tchetcheni et autres langues autoctones à introduire dans l'enseignement russe ... Si tu n'est pas lache que tu reste vivant et que ton corps est retrouvé viens au parlement marocains pour leur parler de tes progets racistes pour exploser la société marocaine...
60 - Marocain الأحد 18 مارس 2012 - 10:37
Si tu défends amazigh. Pour conserver. Ogre culture je suis avec avous,. Mais,pour. Si le but de de réduire le valeur d'e la religiipn dans cas nô et nô, nn. Et nô
61 - abou manel الأحد 18 مارس 2012 - 11:01
السلام عليكم
تحيا الشعوب ويحيا الشعب المغربي قد نتفق معك في بعض ما طرحته من استغلال بعض الاحزاب للحراك الشعبي فانقدوا نظاما متهالكا
لكن ان تطلع علينا كل يوم بخطاب وتتباكى على الامازيغية فهدا لا يحق لك انا امازيغي وافتخر مسلم والحمد لله افتخر بديني واسال الله ان لا يحرم كل محب الى النظر الى وجهه الكريم.
و اتهمكم ان هناك مشروعا صهيونيا من خلفكم العدو الاول عندكم هو الاسلام وكدبتم على الامازيغية اتحداكم ان تقولو لي كيف تكتب الحروف الامازيغية تفناغ ليس حرفا امازيغيا ارجع قليلا الى الخلف واجعل لك بحثا في هدا الموضوع كفاكم بالضحك علينا
62 - علاوي الأحد 18 مارس 2012 - 11:03
كنا نقول الله يعطيك الفتن ولازلنا
63 - said الأحد 18 مارس 2012 - 11:16
a Je vois que mr Assid explique la situationen se reférant au fait et par contre il ya des gens qui n'ont que le dénigrement et la contestation vide à la bouche et je crois qu'ils n'ont mme pas compris ce qu'il a dit quand on a rien à dire au moins on se tait et en plus l'islam vous a priver de penser logiquement
64 - aboumriem الأحد 18 مارس 2012 - 11:20
عصيد لا يدافع عن الديمقراطية في البلاد بل يبحث عن الفتنة التي لم يجد لها مكان إلا في الدفاع عن الأمازيغية التي هي مشروع الدولة و المغاربة جميعاـ
65 - hasan الأحد 18 مارس 2012 - 11:20
"والأمازيغية ليست مجرد لغة، بل هي قيم ثقافية، هي المساواة و العدل و الحرية"..
عصيد سراجنا المنير ،فاضح المستور،الشجاع الباسل الذي لا يعتدي على احد،ويحترم الجميع،يتحرم المغاربة بكل اطيافهم، يدافع عن حقوق المقهورين و المغلوبين عن امرهم،وهو يتعرض للكيل والتحقير من ذوي النفوس الضعيفة الذين لا يملكون بعد النظر ،يهاجموه تارة باسم الدين كان الدين ليس له من يحميه،وتارة بالعنصرية عير واعين ان الرافضين للامازيغية هم العنصريون الحقيقيون والرافضون للاختلاف والرافضون لحقوق الاخرين هم الساعون الى الفتنة بدل مؤازرة اخواتهم الامازغ في اقرار حقوقهم الاتية مهما طال الزمن.تكفي مقارنة اوضاع امازغ اليوم باوضاعهم في التسعينات.والبقية اتية لا احد يوقفها.
66 - toudrt الأحد 18 مارس 2012 - 11:21
ووالله يا اخواتي الا مازيغ لو عرفتم حقد العرب وليس العرب ديال الخليج بل من العرب اللذن ليس لهم اصل اي عرب شمال افريقيا فهو حقد لايمكن ان يتصور . فانا اعيش في اسبانيا مع عروبية الشمال اي جهة تطوان طنجة .وعندنا برابول وصدقو يا اخواتي انهم يمسحون القناة الامازيغية المغربية و الجزائرية ,ويبقون على على كل القنوات الكردية والتركية والتشادية فقط الامازيغية .ولهذا اتحدوا واحذرو ياخواتي الامازيغ من كيد وبغض وحقد المستعربين الغزاة
67 - سوسي شلح الأحد 18 مارس 2012 - 11:48
اولا احنا المغربا عندنا مشاكل اقتصادبة و جتماعية وزيد على هدا عدم تساقط الامطار و الله اغيثنا . ثانيا ليكن في علم المغاربة انه لم يلق القبض على اي احد تكلم او عبر باللغة الامازغية من قبل ما جيئ الدستور الجديد . باركة من الهدرة الخاوية و عريو على كتافكم الي بغا الخير الهاد البلاد مش بلا بلا بلا بلا .
68 - Houcine الأحد 18 مارس 2012 - 12:04
On dirait que Mr Assid ne vit pas au Maroc
Completement en dephasage avec notre realite
69 - rifii-hollanda الأحد 18 مارس 2012 - 12:13
حسبي الله ونعم الوكيل ,من متل هؤلاء الصنف . قد بدت البغضاء من أفواههم و ما تخفي صدورهم أكبر, انا مغربي و ريفي و ا فتخر بمغربيتي  من طنجة لكويرة . نش د ريفي زي هولا ندا ,
70 - Anarouz الأحد 18 مارس 2012 - 12:16
Je suis tout à fait d'accord avec M. Assid , il touche du doigt les véritables problèmes du Maroc. Il est indignable que le despotisme doublé d'obscurantisme, est un facteur déterminant de l'instabilité. La situation ne peut que s'empirer surtout avec la prise de conscience qui s'élargit de jours en jours à la faveur de la libre circulation de l'information. Les amazighs sont aujourd'hui un facteur d'instabilité parce qu'ils ont été niés, oubliés et réprimés. Ils ne vont plus continuer à subir le mépris de l'idéologie raciste de cet Etat médiéval.
71 - fatin laouij الأحد 18 مارس 2012 - 12:24
السيد عصيد يبحث عن موقع له داخل الساحة ووجد الباب لها من خلال الأمازيغية.
72 - bill الأحد 18 مارس 2012 - 12:25
bravo Mr assid vous êtes un grand ,continuez dans cette voie on est derriere vous bravo
vive imazighen vive tamazgha <3< <3 <3
73 - zammour الأحد 18 مارس 2012 - 13:04
ديما زموري امازيغي و افتخر حر الى الابد بالرغم من التهميش والاقصاء المتعمدين تحيه كبيرة للمفكر عصيد
74 - المغربي الأحد 18 مارس 2012 - 13:06
الاستاذ عصيد لم ينجح الا في في شيء واحد وهو اثارة النزعات العنصرية المقيتة و العصبية البائدة.نحن المغاربة عشنا عبر قرون التلاحم والوحدة والتزاوج...ولم نسمع في تاريخنا شيئا اسمه الصراع العربي الامازيغي.نحن المغاربة خليط رائع من العرب والامازيغ والاندلسيين والافارقة الزنوج . الان بدا ينضاف الينا الافارقة القادمين الى المغرب من اجل الهجرة السرية وانتهى بهم المطاف في بلدنا وعما قريب سيتزاوجون معنا.
فكيف نبحث عن العنصر الامازيغي النقي.
انك تدفعنا الى العنصرية يا استاذ.
كنت انتظر ان اسمع منك كلاما حكيما يساعدنا على البناء وليس الهدم ولكنك مصر على على تخييب امالنا.
اسمعنا صوت الحكمة ليذكرك التاريخ وتعزز محبتك في نفوسنا.
75 - زعطوط الأحد 18 مارس 2012 - 13:36
Moderateur je constate que vous n'etes pas honnete et correct. Voter en faveur des commentaires se traduit par un point de moin au lieu de plus et le contraire pour les commentaires qui ne supportent les .propos de monsieur Assid je vous pris de programmer le vote afin que sa passe d' une maniere correct sinon nous seront obliger de faire intervenir quelques hackers et merci.
76 - ر في حر الأحد 18 مارس 2012 - 13:37
العرب اشد كفرا ونفقا اهدي ان عندي مجرب مشو لخيام ديالكم اخلون علكم فتقار
77 - n'barek الأحد 18 مارس 2012 - 13:39
je veux dire simplement et clairement que les arabes son des racistes et qui'on détiste tamazighte et les amazighe et que le chercheure et le profeseur asid a raison a tout ce que dit pare ce que les islamiste qui'on cacher deriére l'islam pour tenir leurs intéret et finalement vive tamazghra et les amazighres et tous ceux qui donne leurs sang a tamazighte
78 - Jamal Moumen الأحد 18 مارس 2012 - 13:44
السلفيون العنصرين العروبيون الفاشيون الدين ليس في قلبهم ألا الحقد،

الكراهية، العنصرية، الأرهاب يكتبون باكثر من إسم مستعار وهم شخصاًن أو

ثلاثة أشخاص لكي يسبوا ويشتموا المفكر الديمقراطي الأول في المغرب الأستاذ

عصيد. موتوا بغيضكم يا حقراء، الأمازيغية قادمة والديمقراطية قادمة ...

القافلة تسير والكلاب تنبح


تانميرت الأستاذ عصيد
79 - hatim habib الأحد 18 مارس 2012 - 13:45
السلام عليكم اضن ضن صاحبنا نسي او تناسى ان القران اخر الكتب المنزلة على نبينا محمد صلى الله عليه و سلم نزل بالعربية فكيف يساويها بالامازيغية لا حول و لا قوة الا بالله و ستبقى العربية الرقم الاول ابى من لبى و تااه الموفق
80 - salma du suede الأحد 18 مارس 2012 - 13:55
لالا ! لااحب الثغرات العنصرية ولااحب تقسيما في بلدي ,لكني اعترف اني احب افكار عصيد مادامت تدعو الى الديمقرا طية الحققية ,الحريات الفردية وحرية المراة على السواء. للعلم انا عربية ولست امازيغية, لكني احب الثقافة الامازيغية الى حد الثمالة!!
81 - رشيد الأحد 18 مارس 2012 - 14:03
انا امازيغي من الريف فالسيد عصيد لايمثلني بافكاره العلمانية الهدامة انا امازيغي مسلم افتخر بعرقي وديني على حد سواء
82 - kinta الأحد 18 مارس 2012 - 14:12
زورت ضدهم الإنتخابات في أعوام 1997 و 2002 و 2007، وقد استغلوا ذلك بتقديم أنفسهم كضحايا للمجتمع،
هذه الطريقة في التفكير صهيونية واستعملها الصهاينة في الغرب ولا يزال يستعملها حتى جرم من يقول بان الانكار للمحرقة جريمة وادخل السجن ساسة ومؤرخون غربيون لانهم انكروا المحرقة
وفي الحقيقة من يتقن تقديم نفسه كضحية هو العصيد ومشروعه تأسيا بأبناء خالته الصهاينة لعلهم هم من يطعمون فكره وتوجهه لانك لا تشم في كلامه إلا التصهين والتغريب العافية العافية يا مولانا
السيد العصيد نسيت ان اعلق على الصورة في المقال يد التي تهش بها وجهها إلى خصمك لكن ليس فيها قوة دفع بل فيها انوثة زائدة
هكذا تشير النساء ولعلك لا يضيرك هذا الوصف ولعله يشرفك من يدري امثالك لم الحظهم إلا في هولندا بالدات خواء وجفاء
انشر من فضلك
83 - kinta الأحد 18 مارس 2012 - 14:14
زورت ضدهم الإنتخابات في أعوام 1997 و 2002 و 2007، وقد استغلوا ذلك بتقديم أنفسهم كضحايا للمجتمع،
هذه الطريقة في التفكير صهيونية واستعملها الصهاينة في الغرب ولا يزال يستعملها حتى جرم من يقول بان الانكار للمحرقة جريمة وادخل السجن ساسة ومؤرخون غربيون لانهم انكروا المحرقة
وفي الحقيقة من يتقن تقديم نفسه كضحية هو العصيد ومشروعه تأسيا بأبناء خالته الصهاينة لعلهم هم من يطعمون فكرك وتوجهك لانه لا تشم في كلامه إلا التصهين والتغريب العافية العافية يا مولانا
السيد العصيد نسيت ان اعلق على الصورة في المقال يد التي تهش بها وجهها إلى خصمك لكن ليس فيها قوة دفع بل فيها انوثة زائدة
هكذا تشير النساء ولعلك لا يضيرك هذا الوصف ولعله يشرفك من يدري امثالك لم الحظهم إلا في هولندا بالدات خواء وجفاء
انشر من فضلك
84 - citizen الأحد 18 مارس 2012 - 14:15
All languages are equal
try to use any language to communicate with the other
85 - kamal oujda الأحد 18 مارس 2012 - 14:15
أفكار عصيد بعيدة عن التحليل الأكاديمي العلمي , فهذه التوجهات القطرية إنما تدل على خلق الفرقة بين العرب والأمازيغ الذين جمعهم الإسلام وقد تزاوجوا وتمازجوا في ما بينهم .
أما خلط الأوراق وطرح توجهات أكل الدهر عليها وشرب ولا تمت إلى القيم الإنسانية بصلة .
من جهة أخرى إذا كنت تريد أن تطلب حكم ذاتي وبناء جمهورية وأنت رئيسها فأطرح أفكارك ومؤسساتك التي ترتكز عليها بدلا من الكذب على التاريخ ومغالطات تنبذ الفرقة بين أبناء المغرب الواحد .
يجب أن تفكروا في إنشاء مشاريع إجتماعية ومراكز لمحو الأمية وتعليم اللغات الأجنبية من أجل مواكبة الدول الغربية ونشر ثقافة التسامح والإتحاد وطرح مشاريع قوانين تلبي حاجات المجتمع
بدلا من أفكار الجاهلية التي تدعو ا إلى التفرقة.
86 - la vérité se dévoulera الأحد 18 مارس 2012 - 14:20
Seuls les malades rejettent la vérité absolue: le Maroc a tjrs été amazigh. Je ne sais de quel droit nie-t-on le droit d'un peuple à exister? si ,pendant de longues longues années, les amazighes ont souffert de l'injustice et de la "hogra", alors il est bien temps de leur rendre justice et de les dédommager. Il y a juste des années, on ne pouvait dévoiler notre amazighité de peur d'etre sujet à des propos racistes et des injures indirectes par voie d'anecdotes ou d'autres moyens qu'encourageaient certaines "familles de renommée" qui faisaient les mains et les pieds pour avoir tout: le pouvoir et les richesses et ne laisser aux amazighes que des restes et des montagnes!!!!! et d'ailleurs, tous les maux de ce bled sont causés par les arabes; il faut juste contempler l'histoire pour arriver à ce constat. Si les amazighes ont eu la chance de diriger ce pays , je suis convaincu que les marocains, toutes racines confondues,auraient pu vivre mieux.Bravo M. Assid, la lutte doit se poursuivre.
87 - عزوز الأحد 18 مارس 2012 - 14:25
Les commentateurs qui s'oppose au propos de Assid se cache derrière un tres vieux argument qui n'a cesser d' etre utiliser aussi par le makhzen depuis des decennies : separatisme, etnisme etc. A chaque qu' un mouvement proclame des revendications c'est la meme histoire qui se repete en criant que si ceci ou cela le Maroc va changer en etats farouches avec tous les consequenses qui peuvent en parvenir. La france a integrer les basques et le pays est rester intact. Le meme cas avec les frisond en hollande. Ce raisonnement consiste a faire peur d' une situation qui peut naitre . Le principe derriere ce truc est simple on sait ce qu' on a mais ce qu' on peut avoir. Un principe des laches: supposont si ce principe a ete appliquer par les inventeurs d' avion par exemple , car supposons que l'avion n' arrive pas a voler on aurait donc jamais eu des avions. C' est ainsi que sa passe dans lavie des humains il faut exerimenter et prendre les risques sinon le Maroc n' avancera jamais.
88 - الحسن الأحد 18 مارس 2012 - 14:25
المنظومة التربوية والإعلامية سخرت لإنتاج رعايا لا يفكرون كما تفكر أنت يا أخي أحمد ، صدقني مازال الشعب غفل .
تعششت الأمية والجهل بكل أشكاله ، قد يفهم كلامك بعد موتك بسنينكما حدث لكاليليو.
دعنا نقول ومع ذلك فهي تدور
وشكرا لهسبريس على تنوع مادتها الإعلامية ومساهمتها في التنوير
89 - abdollah الأحد 18 مارس 2012 - 14:27
لا فرق بين عربي ولا عجمي الا بالتقوى.
أعتقد أن اللغة التي يتحدت عنها السي عصيد لايتحدث بها حتى الأمازيغ أنفسهم. فاللهجات تختلف بين الأطلسين الكبير والصغير والريف. فحديثه عن لغة واحدة يعتبر أكبر طمس لتعدد الهوية الثقافية الأمازيغية. فهو يتحدث عن عصيدة لغوية سيكون من الصعب تقديمها كطبق شهي يعجب جميع الأمازيغ. أعتقد أن مانحن في حاجة اليه هو احترام هوية الجميع.
90 - said assbaiyou الأحد 18 مارس 2012 - 14:31
السلام عليكم

هذا الاخ اسم على مسمى ، اين الاتحاد السوفيتي الذي يعتمد نفس الافكار مثلكم .
انت اذا كنت امازغيا فسوف نحترمك ونقبل رأسك لاننا نعرف بان الامازيغي الحقيقي هو اخو العربي لا فرق بينهما.
اما اذا اتتينا بهذه الافكار الهدامة فنحن كمغاربة لا نقبلها خاصة اذا كانت تمس رمز البلاد .
والسلام
91 - Zeggo Amlal الأحد 18 مارس 2012 - 14:31
أخي المحترم ذ.عصيد أشد على يديك مرة أخرى بحرارة، و ردود فعل أعداء حرية التعبير و حقوق الإنسان العنصريين لم تعد تهمنا و لا نوليها أي اعتبار فقد مر زمن التلكؤ على لغة المغاربة الحقيقية و ثقافتهم المتميزة بمبررات واهية من قبيل الخوف على الدين و الإنتماء القومي و الهوياتي ..
دعك ومن أراد أن يقحم الأمازيغ عنوة في زمرة الأعراب جهلا وتجاهلا للتاريخ و الجغرافية و الدم و الأخلاق .
إن الأمازيغية ياعرب ليست اللغة فحسب إنما هي السلوكيات و الأخلاق و المبادئ قبل كل شيء. يكفي أن نعرف أن لفظ أمزيغ يعني الحر أي الذي لا يرضى الذل و الإهانة ، و من منا رضي بذلك كما هو شأن عدد ممن علقوا على مقال الأخ عصيد و يدعون أنهم مثقفون أمازيغ و اتهموه بالتطاول عليهم إلى غير ذلك فهم قاصرون إدراكا و ثقافة و لا يمتون إلى أنتليجانسيا الأمازيغ بصلة ، و هؤلاء لم يدركوا بعد أن من يصنف المغرب قهرا ضمن البلدان العربية و القومية العربية و الألعاب العربية و (الكلاخة العربية) إنما يفعل ذلك عن جهل و قصور معرفي أو لغاية مكشوفة لم تعد خافية على كل من لديه بصيص من التفكير إلا من أوجد لنفسه عقال العقيدة العمياء و التعصب العدواني .
92 - زكي الأحد 18 مارس 2012 - 14:56
والله اخوتي ايتا هادشي كايبكي ... والله ايتا كايبكي ! علاش اخوتي اش درنا ليكم اش دار لكم المغرب ليجابدين هاذ الفتنة كاملة علاش باغين الصداع ... الشباب فكرو را ماه خاسناش نخليوهم يديرو مابغاو فهاد البلاد ... عايشين في استقرار الحمد الله ، هادو باغين يحرموها علينا !
93 - CASAOUI الأحد 18 مارس 2012 - 14:57
Les Marocains sont très fiers d'avoir parmi eux un grand intellectuel, démocrate, progressiste et courageux comme Ahmed 3ASSID. A ce jour, le Maroc n'a pas beaucoup d'intellectuels comme 3ASSID. Il est aujourd'hui le seul qui ose critiquer ouvertement et intelligemment la nouvelle constitution et la démocratie au Maroc.
Toute personne ayant un gramme de logique doit lui donner raison car c'est : A+B=C. C'est tellement vrai les propos de ce Grand Monsieur. Que Dieu le protège.
Avant de critiquer bêtement Monsieur 3ASSID, SVP lisez la constitution qui se contredit dans la majorité de ses articles pour maquiller les bons sens et pour prendre en fin de compte de la main gauche ce qu'elle donne de la main droite. C'est flagrant. Lisez, analysez comprenez avant de s'enflammer bêtement par jalousie car un AMAZIGH a osé parler vrai à tous les marocains. Sinon, si vous êtes capables, faites comme 3ASSID : Ecrivez ce genre d'articles et aider aux débats démocratiques dans le pays. .
94 - Voice of Morocco الأحد 18 مارس 2012 - 15:11
كفى تظليلا، كفى كذبا، كفى تطرفا، كفى تعصبا،كفى عنصرية!... إلى أين تقودون هذه البلاد؟ أتريدون بلقنة المغرب؟ أم تريدون أن يذبح المغاربة بعضهم بعضا؟؟؟ كفى تحريضا، كفى كراهية، كفى ركوبا على مطالب الناس العادلة، كفى استغلالا لعواطف الناس، كفى شحنا للعقول البسيطة... أتريدون أن يصبح المغاربة على شاكلة الهوتو والتوتسي؟؟؟
95 - Slimane الأحد 18 مارس 2012 - 15:39
Je suis qui moi ? Mon père est arabe mais ma mère est amazighia de Souss. Je ne parle pas Amazigh mais mon frère oui. Je suis musulman mais ma femme non. Je peux vivre en France mais j’ai choisi de vivre, d’investir et de payer mes impôts ici dans mon pays. Je crois en la démocratie à l’égalité des sexes et aux valeurs universelles des droits de l’homme mais je crois aussi que l’islam est notre valeur la plus précieuse. Je crois que nous sommes tous des citoyens avec des droits et des devoirs équivalents mais je constate des inégalités tous les jours et des exclusions à tous les niveaux. Construire un pays plus moderne ne nécessite pas l’exclusion et la négation des autres mais une bonne intelligence pour fédérer toutes les forces vives. Travaillons et créons de la richesse. Parlons moins et agissons pour développer et moderniser notre pays. Que voulons-nous léguer à nos enfants : un conflit et des boulets pour s’embourber. A vous de voir.
96 - ARABE ET FIERE DE L'ETRE الأحد 18 مارس 2012 - 15:45
لعلمكم ان الدول العربية احسن منك حالا فانتم تتهافتون للاشتغال بها ام عن الخيم فعليكم بمحرك البحث غوغل لترو دبي و قطر و سعودية في ما وصلت له من عمران ولعلمكم شخص واحد من الخليج يشتري المغرب كاملا . ولعمك ايضا يوم يعود الامريكييون الى اوروبا و يحررها الهنود الحمر سنعود الى الجزيرة العربية . وللمزيد عليكم باطلالة على Marmol Carvajal un historien espagnol
97 - ARABE ET FIERE DE L'ETRE الأحد 18 مارس 2012 - 15:46
قال عنهم مارمول كربخال :

" يمشي الرجال والنساء بدون نعال، وبأرجلهم شقوق تصل حتى العظم، يتحاربون دائما مع جيرانهم ويقتتلون لأتفه الأسباب، بدون قانون ولا عدالة، كمن لا يخشى الله ولا يحب أخاه وإن ادّعوا بأنهم مسلمون، لكن ليس هناك قضاة ولا فقهاء في هذا الجبل كله، حيث توجد بعض القرى المأهولة بنفس الرهط من الناس. تجارتهم عبارة عن العسل والشمع يبيعونها للتجار المسيحيين، وقد كانوا لا يعرفون قيمة الشمع قبل مجيء البرتغاليين فيرمونه. لا شرف لهم ولا معرفة بالإحسان، ولا يفكرون إلا في الانتقام من أعدائهم وقتلهم غدرا أن أمكنهم ذلك، وهي الطريقة المفضلة عندهم.

(- مارمول كربخال – إفريقيا – الجزء الثاني – ترجمه عن الفرنسية – محمد حجي / محمد زنيبر / محمد الأخضر / احمد التوفيق / احمد بنجلون - دار النشر المعرفة – الرباط – تاريخ الطبع 1988-1989- الجزء الثاني - ص. 17)
98 - imazighn ........ ayuz الأحد 18 مارس 2012 - 15:57
الله اخليك ا عصيد الامزيغية بامان ................شكرا
99 - Bog Boss الأحد 18 مارس 2012 - 16:04
كانت لدينا قضية فلسطين الآن تنضاف إليها سوريا المحتلة من طرف شيعة البعث..
قد يعتقد البعض أننا ازددنا بعدا عن القدس، بل على العكس صلاح الدين الأيوبي لم يفتح القدس حتى أسقط الدولة الفاطمية الشيعية، هو التاريخ يعيد نفسه، فالطريق إلى القدس يبدأ من دمشق.
100 - amine الأحد 18 مارس 2012 - 16:04
الظهير البربري يخلرج من الباب و يعود من النافدة.
101 - محمد محمد الكبداني الأحد 18 مارس 2012 - 16:34
بقراءة بسيطة لما قال السيد عصيد الباحث ان الدستور الجديد لا يحقق للمواطن الكرامة ليس صحيحا لان اجود الدساتير هو دستور غشت 2011.
المغرب ملكية دستورية ولا مزايدة على هذا ماعدا ذالك فهي اقوالك فقط.المغرب دولة دينها الاسلام وليست اسلامية كما تظن. الحكومة يشارك فيها اربعة احزاب ذات اتجاهات متباينة.اللغة الامازيغة والعربية لغتين وطنيتن لهما متكلمون لا يمكن تجاهلهم ولا نسيانهم او اسقاطهم من لائحة سكان المغرب.تدريس الامازيغية لا زال في بدايته اذن المقارنة غير موضوعية بينهما.
اذا كانت برامج الاحزاب التي خاضت معركة الانتخابات هي نشر لائحة المستفيدين من الرخص الاستثنائية والماذونيات المتنوعة ليست مطلبا شعبيا فهذا يساوي تماما ما قاله شباط رغم تباين الثقافة بينهما فهل فكر الرجلين متقاربين فاين البحث العلمي الاكاديمى عند عصيد.
جميع دول العالم لها من المشاكل كالشغل والتنمية والحياة الكريمة وتعيش الازمات المالية والاقتصادية والمغرب ليس استثنائا ولا يمثل حالة نادرة.
السيد عصيد لا نريد ان يحل بيننا عدم الاستقرار السياسي الذي هو عنوان هذا الوطن.علينا جميعا المحافظة عليه لان فقدانه قد يضر بنا كثيرا.
102 - himbsal le democrate الأحد 18 مارس 2012 - 16:59
A tous ceux qui confondent TAMAZIGHT et la laicite ou l'atheisme et a ceux qui confondent L'ARABE et l'ISLAM a ceux qui confondent l'ISLAM et le sous developpement a ceux qui disent que l'actuel gouvernement prone l'ISLAM vous avez tous tort .la politique reste dependante de l'economique.parler arabe ou tamazight ne cree et ne change rien aux masses populaires qui luttent pour une boufée du pain.donc si le wolof ou le walech peuvent nous garantir le bien etre je les apprenderai tout de suite.que ferai-je avec des langues qui ne peuvent pas me garantir le minimum vital.L'inde compte plus de 36 langues ou dialectes et pourtant les indiens ont choisi l'ANGLAIS comme langue officielle quel est alors le probleme,? la malysie et l'indonesie sont des etats islamiques plus que nous et pourtant ils n'ont pas choisi l'arabe ou tamazight comme langues officielles.et le gouvernement Benkirane est islamiste comme on vante il n'a qu' declare le vendredi jour ferie.?!!!!
103 - amazigh agadiri الأحد 18 مارس 2012 - 17:02
انهضوا يا أمازيغ أقسم بالله العلي العظيم إلى مدرتوش تورة أكثر من ليبيا إلى حررت بلدكم من عربان
إوا بقوا تقولو حنا كلنا مسلمين واش كاينين مسلمين كايحتقرو بعضيا تهم هذ الناس كي قولو لكم راه عصيد بغا غير إيدير لينا مشاكل عصيد راه فيه النفس مرضاش مسكين اركع لعريببان أقسم باللذي خلق السماوات والأرض أن العرب لم يحبون الأمازيغ من زمان أنا نقلد بها إلى يوم البعث إوا حلو فمكم أقولو حنا بحال بحال هما الله ماكايعتابرووش بلي حنا بحال بحال ديما كيقلو شلح ماشي بحالنا كان الأمازيغي من المخلوقات الفضائية تحية لايت بوعياش و أزواد تانميرت يمازيغين الغيورين و يحيى عصيد
104 - moha le sage الأحد 18 مارس 2012 - 17:06
au commentateur n°106 je dirais que le dahir est un acte par lequel le roi agit. en 1934 il n'y avait pas de roi berbere mais feu mahamed 5 . le texte dont tu parles est signé par le colon donc c'est un dahir francais et pas berbere. priere de bien vouloir corriger tes informations.
105 - ahmed khettouch goulmima الأحد 18 مارس 2012 - 17:17
assid commze la que d un coq il est soumit toujours au vent; assid qui est arabophone d origine attaque l arabe , c est lui qui soutient hier kabaj a agadir quelle hypocrysie
106 - amin الأحد 18 مارس 2012 - 17:17
نقاشك يا استادي العزيز دائما في المستوى المطلوب . واحييك على هذه المداخلة الشيقة .و لتحيى الاصوات المنادية بالحرية و الديمقراطية.
107 - mllali الأحد 18 مارس 2012 - 17:24
عصيد قريتي شي كتيبات ديال ماركس فلفاك اومشا المعسكر الشرقي
او ما لقيتي مادير.بالامازيغية.تديد اكسان امزيغن ستنكانسن
الامازيغ احرار كرماء والبابا.
رجع لروسيا تصلاح عساس لشي اشتراكيين لينينين باقين تما.
108 - rachid الأحد 18 مارس 2012 - 17:29
كلنا عصيد الحرية والحق لشعب المغربي
109 - toudrt الأحد 18 مارس 2012 - 17:35
هل تعلم أن حسب الأحصائيات الرسمية أقول جيدا الرسمية 40% من المغاربة و 30% من الجزائيين لازالو يتواصلون بالأمازيغية رغم جهود التعربيين مند قرون لطمسها و القضاء عليها؟
هل تعلم أن السكان الأصليين لشمال إفريقيا هم أمازيغ و عدد كبير منهم تعرض للتعريب؟
هل تعلم أن العديد من الدوال الديمقراطية لديها أكثر من لغة رسمية؟
هل تعلم أن الشعب الأمازيغي يعد من بين 32 شعب الأقدم في العالم؟
هل تعلم أن أقدم رواية في التاريخ هي رواية أمازيغية ” أغيول ن ورغ”
هل تعلم أن أشرس مقاومة في شمال إفريقيا قادها الأمازيغي الخطابي؟
هل تعلم أن فاتح الأندلس أمازيغي وهو طارق بن زيان؟
هل تعلم أن بطل معركة الزالاقة أمازيغي وهو يوسف أو تاشفين؟
هل تعلم أن والدة جلالة الملك محمد السادس أمازيغية؟
110 - مغربية امازيغية عربية الأحد 18 مارس 2012 - 17:46
وباراكا من هاد الافكار العنصرية
المغاربة ومند ازمان عايشين مع بعضيتهم لافرق بين امازيعي او عربي او...
والعائلة الواحدة كتلقاها مخلطة امازيع وعرب وعايشين عادي بلا حساسيات بلا حقد لانه ولله الحمد موحدنا الاسلام الي قال لافرق بين عربي ولا اعجمي الا بالتقوى
وانت وامثالك هما الي كيحاولو نبش وادكاء النعرات الطائفية فين باغين توصلو بينا فين باغين توصلوا بهاد البلاد غير قولو باغيين نبقاو نتقاتلوا بعضياتنا ونشفيو فينا العديان بادن الله الرحمان الرحيم والله لا كانت ليكم
غير سيرو قلبوا شي بلاصة خرا فين تطبخوا عصيدتكم
111 - محمد الأحد 18 مارس 2012 - 17:47
(تتمة)
أما أن يتخذ مواقف سياسية ويعبأ لها من دون أي التزام سياسي فهذا غير مقبول من الناحية الأخلاقية. لعلمكم السيد عصيد أنا لا أختلف معكم في كثير من الأمور التي تطرحها وبالشكل الذي تطرحه وأنا أيضا ليس لي أي التزام حزبي ولكن أرى أن فاعلا بمثل مستواك يمتلك خيارين اثنين.إما أن يبقى في جبة المفكر وهنا يلزمك التقيد بمسلكيات المثقف المفكر الذي من مهامه قراءة الواقع قراءة واعية ومحايدة مع إيجاد الحلول بعيدا عن التعصب والاصطفاف.أما إذا كان الخيار هو ممارسة النضال من أجل تحقيق نموذج ما فما عليك إلا أن تتحمل المسؤولية وتنزل أفكارك من خلال الممارسة السياسية المسؤولة بعيدا عن الشعبوية والتهييج..
112 - rifino الأحد 18 مارس 2012 - 18:02
أنا أصلي ريفي وأفتخر، لكن لسنا شعب الله المختار كلنا مغاربة في الهم سواء والسلام على الأحرار منكم ولا سلام على المستبلقين العنصريين
113 - Ouness Harouch الأحد 18 مارس 2012 - 18:03
Tout d’abord je tiens à exprimer mes condoléances à A3ssid pour la fin du racisme
Qu’on a enterré depuis l’époque de l’Apartheid .ASSID est loin de la raison et il n’a que quelques un qui ne comprennent pas le jeu. Bref je pense que ramener le dahir au Maroc en se justifiant ou en se cachant sous le drapeau des berbères est une aventure non calculée.
Il se croit héro mais oui comme Don kichote. Un jour la conscience régnera et la réalité sera dévoilée pour démontrer que chacun à sa façon de chercher la fortune. Les chleuhs n’ont pas besoin ni de Assid ni de n’importe qui pour défendre ses droits .je suis chelh soussi et je suis fière d’avoir un roi comme Mohamed 6 que dieu le protége. Nous les soussis depuis l’indépendance on ne a pas vacciner le virus du Dahir. Ne parle plus à notre nom si non je te défie de venir visiter le sud .
114 - السوسي الأحد 18 مارس 2012 - 18:12
أضن أن الأغلبية الساحقة من المعلقين لم يستمعوا لما قاله عصيد في هدا اللقاء
لدلك أدعوهم للإستماع لما قاله عصيد
شكرا لك يا عصيد لقدكنت كما دائما في المستوى وفضحت مناورات المخزن التي أفرغت الدستور من كل محتوى مؤسس لدولة ديموقراطية,وفضحت كيف تم إدخال ما يسمى :(المغرب دولة إسلامية في الدستور )ليس من أجل الإسلام بل من أجل استغلال الإسلام لتكريس الإستبداد وهنا لعب الإسلاميون دورا خطيرا لتمرير دستور غير ديموقراطي
المنتقدين اليوم لعصيد سيعضون على أصابعهم بعد بصع سنوات عندما سيكتشفون رجاحة عقله وفكره وصواب مشروعه الديموقراطي لكن سيكون إداك قد فاتهم القطار
115 - شي حد الأحد 18 مارس 2012 - 18:19
استفت الناس واستفت قلبك
استسمح الجميع فشخصيا لا استصيغه لا هو ولا توجهاته
جعلنا شعوب وقبائل لنتعارف واكرمنا عند الله اتقانا كائنا من يكون.
ونقول لمن اراد الاستعلاء ان امورنا نطلب من الله ان يوليها اخيارنا
واخيرا فالدماء التي تسري في عروقنا ممزوجة مند عهد الفاتحين والحمد لله على نعمة الاسلام
والسلام
116 - salim tamsamani الأحد 18 مارس 2012 - 18:23
ليس مستغربا هذا الانزال المفرط من التعليقات الغوغائية التي تجمع في مجملها على التخوين والاساءة إلى هذا المارد الامازيغي عوض مقارعته بالحجج و البراهين الدامغة و هذا دليل على افلاس اصحاب المشروع القومي العربي البائد في هذا البلد اذ لم يعد في جعبتهم الا الاساءة و التطاول و القدح و هي خصلة العاجز الضعيف و الى الذين ينظرون الى المطالب الامازيغية المشروعة على انها بواعث انشقاق و فتنة ووو نقول لهم ان تعنتكم و اصراركم على اقبار الهوية والتاريخ و اللغة الامازيغية و اختزال كل شيء في العروبة هو الشعلة التي سوف تشعل نار الفتنة التي ستكونون انتم حطبها و ختاما تحية الى المفكر الكبير عصيد الذي ابان كعادته عن حنكته والسلام
117 - Samir الأحد 18 مارس 2012 - 18:36
لا ديمقراطية بدون أمازيغية، ما يقوله الرجل واقعي ويجب على بنكيران أن يعيد حساباته
118 - amahrouch الأحد 18 مارس 2012 - 18:44
Si assid,le Maroc est de culture amazigh,differente de celle de l orient.Nous sommes un peuple indivisible;Notre problème ce sont nos frères arabisés qui tiennent fort è notre mère adoptive.Ils refusent meme la présence de la mère biologique à ses cotés.Nous allons les convaincre en leur faisant un peu de psychothérapie
119 - amazighii الأحد 18 مارس 2012 - 18:56
بلاد تمازغا أرضها وشعبها و جغرافيــــتها أمازيغية مند الآف السنين
سكانها أغلبيتهم أمازيغ فيهم من لازال محافظا على لغة الأرض وفيهم من تعرب
لكــــن هوية شمال إفريقيا يبقى الثابت والأصل فيها هو المكون الأمـــــازيغي وأما العرب فهم مجرد رافد من روافد الهوية الأمازيغية لتمازغا.
تانميرت الأستاذ عصيد تانميرت الأستاذ عصيد تانميرت الأستاذ عصيد و يحيى عصيدو يحيى عصيد
120 - خالد ايطاليا الأحد 18 مارس 2012 - 18:59
دولة اسلامية تبقى مجرد حبر على ورق الدستور ,اما واقع الحال وحياة المجتمع يخالف ذلك .اضافة ان كل القوانين المطبقة قوانين وضعية مدنية لا علاقة لها بالاسلام .وبعض المعلقين لايستطعون التميز بين التناقضات والمتناقضات التي تطرق اليها الاستاذ احمد عصيد في مقاله .وكل ما يحسنونه ويتقنونه هو القذف والسب والشتم ,الشئ الذي يعبر وبوضوح عن ضيق افقهم المعرفي ,وهشاشة تقافتهم . ولكن هذا لايهم لأن تنوير العقول المعطلة والمظلمة في حاجة الي وقت وصبر .
121 - hamid الأحد 18 مارس 2012 - 19:05
لماذا لا يحاول البعض ان يستخدم عقله قبل ان يصدر احكاما مسبقة او عاطفية ؟ تفكير جل المغاربة هو نتاج برمجة للعقول من خلال تعليم موجه، غرس على مرور عقود التبعية الهواتية للشرق والخضوع للمرتزقة والتجار بإسم الإسلام.
122 - hamid الأحد 18 مارس 2012 - 19:15
Les personnes qui ne connaissent pas ce monsieur, peuvent être trompé par ses interventions.
Ce monsieur ne sera jamais satisfait, même si c'est lui qui rédige sa constitution.
Il reçoit des financements de l'extérieurs pour créer ces zizanies
123 - أرتيموس الحكيم الأحد 18 مارس 2012 - 19:20
إلى صاحب تعليقين 99 و 100 ، إذا كان الهنود الحمر وافدوا عليهم أوربيون فقد جاءوا بقيمة مضافة : حضارة ، ازدهار . أما في شمال إفريقيا وافدوا عليها كالجراد المنتشر إذا أتوا على الشيء خربوه ودمروه ، أصحاب الخيام البدو ، دبي وناطحات السحاب بنيت بالبترودولار وتتحكم في هذه المنطقة امريكا وانجلترا .. فإذا جفت الآبار سيعودون إلى حالتهم البدوية والناطحات ستسكنها الغربان ، أما مارمور كربخال نقل كلامه عن العربان الذي يدعون أنفسم شرفاء حففاء هبلاء عزراء يتربصون الحكم بتلك الخزعبلات والناس الذي تحدث عنهم يريدون منهم البيعة ولما يرفضون ، ينعتونهم بتلك الأوصاف لأن العربان من شيمتهم المكر ويمكرون ، كما الأمازيغ لا يسكرهون كل العرب بل القومجيين من العربان البدو لا عقل ولا انتاج ولا صناعة بل التخريب والتدمير لكل ما هو حضاري وديمقراطي وإنساني ...
124 - islamawi de maroc الأحد 18 مارس 2012 - 19:23
الى كل هاؤلاء جهلاء تاريخ لمغرب حنا المغاربة فشكل معارفين شحال من حوايج علا بلادنا وتزوير الاحداث من لاغراض شخصية من اكبر الجراءم اسيادنا حنا مابغينا غير تصحيح لتاريخنا ونا شخصيا مكيهمني ششكون تيحكم البلاد خاص غير اعطناحقوقنا واتبن العدل وتوزيع معقول للثروات وبراكة من الاستبداد والظلم والذي سيزول سوا اليوم ولا غدا والي قال لا ارجع للتاريخ وااقراو اعيباد الله باش تشوفو ما نها المظلومين وكلنا هالكون لامحالة نتمنى تحسن الاحوال والاوضاع والي باقي ناعس افيق وراه حنا 2012 ومزال متخلفين لا دراسة ولا تعليم ...الله اهد هاد الناس والامازيغية لغتنا ووالعربية كذلك ياربي تتحمي وحدتنا واتحميي ابناء هاذ شعب
125 - lbidaoui الأحد 18 مارس 2012 - 19:30
بالامس القريب كان المغاربة يعون جيدا انهم اخوانا فيهم العرب والامازيغ ولم يشكل هذا التنوع العرقي خلافا منذ زمن طويل الا انه للاسف الشديد اهتزت هذه الصورة الجميلة في هذه السنوات الاخيرة بسبب من ينصبون أنفسهم آلهة يتحدثون باسم الأخرين معتقدين أن لا وعي الا وعيهم ولا صواب الا ما يرون ولا حقيقة الا التي يملكون فشرعوا في بث التفرقة وتأجيج نار الطائفية متخذين من دفاعه عن الأمازيغية ذريعة لتحقيق مطالبهم والحصول على الشهرة ومن بين هاؤلاء المسمى عصيد الذي تربى في احضان المغرب وفيه ومنه وبه وصل الى ما وصل اليه ، اقول : ايها السيد أنا امازيغي ولا أدعي ان قلت أكثر منك الا أنني لست وغدا لأتنكر لمغربيتي بأن ازرع التمييز بن الأمازيغ والعرب وانما مغربيتي علمتني أن الوطن ووحدته أهم من أي عرق أو فصيل .
126 - نورالدين الأحد 18 مارس 2012 - 19:33
قال عصيد يوما : دخلت الاسلام شكا و خرجت منه يقينا .
لاحول و لاقوة إلا بالله
كل من أراد منصبا أو الشهرة ذهب ينبش عن الفثنة و الاثارة ، أصبحة موضة هذه الأيام.
عندما أسافر خارج البلاد لا تنفعني كل اللغات التي أتقنها : عربية ، الأمازيغية (تاشلحيت) ، الفرنسية ، حتي في الدول العربية لا تنفعني اللغة العربية ، تبقى اللغة الانجليزية لغة العالم لغة الحاضر.
في ما ننتظر ادراج تعليم اللغة الانجليزية في المدارس الابتدائية ها نحن تراجعنا إلى الوراء مرة أخرى بادراج تعليم اللغة الأمازيغية.
(والفتنة أشد من القتل) صدق الله العظيم
127 - abo zahraa الأحد 18 مارس 2012 - 19:35
نتمنى الى المغرب الحبيب الامن والاستقرار والمزيد من التقدم والازدهار بقيادة الملك الشاب محمد السادس نصره الله رغم حقد الحاقدين
128 - خالد الأحد 18 مارس 2012 - 19:35
المغرب سيظل بعيد عن الديموقراطية ما دامت مؤسسات الدولة غير مستقلة و مدارة من جهات خاصة تتحكم بها على حساب أهوائها
129 - eayour الأحد 18 مارس 2012 - 20:02
معك فيمايخص الامازيغة . و لست علمانيا و لا ضد الاسلام
130 - حسن اشمها الأحد 18 مارس 2012 - 20:05
الرد على صاحب التعليق100
تريد ان تفتخر وتتكبر بقراتك لهذا الكتاب الذي لاقيمة له ولا لكاتبه ونسيت ماقاله العلماء الكبار في عروبتك !انظر ما قاله ابن خلدون في عروبتك وانظر الى القرءان الكريم(الاعراب اشد كفرا ونفاقا)...فالعرب فيهم من خان الرسول (ص)وفيهم من اراد ان يقتله ,لهذا يقول بعض العلماء لولا العجم لضاع الاسلام.
فلو قلت انك مسلم لكان خيرا لك .
131 - HESPRES PROFITNA الأحد 18 مارس 2012 - 20:06
IL EST CLAIRE QU'EN FAISANT BARRAGE A PLUSIEURS DE NOS COMMENTAIRES HESPRES EST PROMAZIKH !! VOUS PRATIQUER LA CENSURE CONTRE LES COMPATRIOTES ET LAISSER PASSER LES INSULTES CONTRE TOUT CE QUI EST ARABE ET MUSULMAN ET VOUS FAITES LA PUB AUX TRAITRES DE CE PAYS !!
132 - الروداني الأحد 18 مارس 2012 - 20:21
واعر سي عصيد الروداني
بحالو قلال فالبلاد
كلشي مخونج
133 - serdra الأحد 18 مارس 2012 - 20:22
BRAVO ASSID, NOUS SOmmes avec toi, on vq rester berberes qlq soit le prix,.la culture des berberes est marginalisee est victime de l arabisation ,le maroc n a pas change ,tamazight est officielle pour selement fermer la voix des berberes
134 - abib الأحد 18 مارس 2012 - 20:37
le nome ahmed khettouch goulmima n existe pas ; c'est surement qlq de DST; faites attention
135 - ANOUAROOOO الأحد 18 مارس 2012 - 20:41
شكرا عصيد انا احترمك ومعك في منهجك وكل ما تقوله ليس الا الحق والمعقوووووووووووول ........................
136 - hassan الأحد 18 مارس 2012 - 21:36
la langue chinoise est l'avenir est cé pas moi qui le dit ,alors mm l'anglais meme tamazight ne seront devant cet ogre que des langues puces.
137 - محمد بن علي الأحد 18 مارس 2012 - 21:41
الأمازيغ أصلهم عرب وتدريس الأمازيغية والدفاع عنها مهزلة !
المرجع كتاب الدكتوروالمؤرخ الليبي فهمي خشيم : عروبة البربر المنسية..
138 - amazigh الأحد 18 مارس 2012 - 21:51
Azoul pour moi assid
c'est un grand flizofi et tous sont ides et juste
danc laissez vous mr ahmed pour travail
tanmirt nk i3zan ftofawt ligh bda takat
139 - حميد الأحد 18 مارس 2012 - 22:04
اتعجب من اناس لا يهمهم سوى همهم ويتغاضون عن الاهم وهو السير بالبلاد الى مستوى احسن بتشغيل الشباب وايجاد المزيد من الاستثمارات الخارجية لايجاد فرص شغل جديدة عوض الاطناب في الكلام عن الامازيغية التي اصبحت بعبعا يطرحه دوي النفوس الضعيفة من اجل اجندات معروفة ويعرفها المدعو عصيد والدي بالغ في الاهتمام بالامازيغية الى درجة التقديس ارجع لله واتقي الله في نفسك وفي الشعب المغربي سواء كان عربيا او امازيغيا وكف عن الكلام باسمه لانك تبث العنصرية بين الشعب المغربي . اما كلامك عن استقرار النظام في المغرب فهو مستقر والحمد لله بفضل قيادة سديدة ومشهود لها بحبها للمغاربة وسيضل المغرب مغربا بهده القيادة الى ما شاء الله ويمكنك ان ترتاح يا عصيد واترك الاستقرار الى اصحاب الشان الدين يهتمون به .مرة اخرى وعوض الاسهاب في الكلام عن الامازيغية حاول ان تكون تدخلاتك مستقبلا ايجاد حلول من اجل الشغل ومناقشة الحكومة في هدا الشان
140 - mostafa الأحد 18 مارس 2012 - 22:04
أيها الديموقراطي المدافع عن حقوق الإنسان لماذا تريد أن تلزم ابتي أن يدرس تمازغيت أو تشنويت أنا أريد أن يدرس اللغات الحية العربية الفرنسية الإنجليزية وغيرها ولك أنت أيضا ألا تدرس ابنك إلا الأمازيغيية علما أنها ليست اللهجة الوحيدة في المغرب فإذا كنت تدعي الديموقراطية وجب أن تطالب بترسيم الدارجة والحسانية والجبلية والفاسية وغيرها
141 - مغربي حر الأحد 18 مارس 2012 - 22:08
وا سي عصيد واجينا نيشان اوكولها
المغرب بغيته بلد علماني او سافي هنينا راه هدشي علاش مكنحمل الفلسفة
فين أودنك هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاهيا
142 - Abdelhakim الأحد 18 مارس 2012 - 22:24
بالله عليكم ،هل نحن شعب يستحق الديمقراطية و حرية التعبيير؟؟،اذا كان المعلم الطيب في الفصل،يتطاول عليه التلاميذ و يتهكمون عليه،عكس المعلم الصارم الذي يخافون منه،فما بالك بامة نصف ابنائها اميون،و النصف الاخر من المتعلمين لا وعي ولا نضج فكري لهم،
143 - ضد الضد الأحد 18 مارس 2012 - 22:31
.... لست ضد الأمازيغية و انما مجرد سؤال فقط لأنني أنا الآخر أمازيغي حر... كم من لهجة الأمازيغ في المغرب...لهجة اقليم وجدة الأمازيغية تختلف عن لهجة الناظور، و لهجة الناظور تختلف عن لهجة الحسيمة، و لهجة الحسيمة تختلف عن لهجة الأطلس، و لهجة الأطلس تختلف عن لهجة سوس، و لهجة سوس تختلف عن لهجة الراشدية... و كل اقليم له لهجته الأمازيغية تختلف في عدة كلمات، لأن بعض الكلمات لاقليم معين تعد عيبا لكلمة لاقليم آخر... على ما أظن وجب توحيد الكلمات أولا قبل أن تكون رسمية...و هل كل اقليم يؤطر له معلمين خاصين لتدريس لغتهم... كما قلت مجرد رأي فقط
144 - lakhdar - oujda الأحد 18 مارس 2012 - 22:31
comme toujours le maroc avance et le nommé 3assid aboit. le train est deja parti monsieur 3assid! bon courage pour tes rales
145 - ni tha ni thin الأحد 18 مارس 2012 - 22:43
sur cette terre il n ya ni amazig ni arab seul marocain
146 - وجهة نظر الأحد 18 مارس 2012 - 22:57
السيد عصيد اسم على مسمى ،نشم على الدوام رائحة لعصيدة من تدخلاته وتحليلاته ، انك لن تستطيع التمييز بين ما يقول وما يهدف اليه فعلا، انه وعلى حد قول احد المتدخلين من طينة اشباه المفكرين الذين افل نجمهم ويبحثون عن كل فرصة متاحة من اجل توهج مزعوم
فماذا يريد السيد عصيد من هذا ضرب الاستقرار وضرب الدين واللغة معا لكي ينصب عنصريته بالدفاع عن لغة امازيغية نتقاسمها وهي لنا ولا نقبل ان يكون محاميا عليها ، يجب ان يعرف السيد عصيد وامثاله باننا مغاربة اماوزيغ وافارقة وعرب نعي جيدا حقوقنا وندافع بالغالي والنفيس عن امننا واستقرارنا
نحن شعب مسالم لا نقبل الظلم نسعى الى التعايش منذ قرون وحتما سنكون بالمرصاد ضد اساطير الشعوب الاصيلة وشعب الله المختار وماجاورها
السيد عصيد في رايي عنصري يحب ان يعيش في اوحال اثارة الفتنة والعنصرية والتمييز
تدخلاتك يا سيدي مثيرة للشفقة زن كلامك حين تهم بالكلام فالشعب المغربي شعب مثقف ويعي ما وراء الكلمات
الا ترون معي ان هم السيد عصيد هو فقط الدين واللغة العربية وحزب العدالة
الا فالتعرف يا سيدي ان تدخلاتك اضحت رتيبة مكشوفة وقد حان الاوان ان تعيش الواقع وتطلق وهم التميز
147 - sefrou الأحد 18 مارس 2012 - 22:59
je te respecte monsieur Assid , bonne continuation
148 - wassim الأحد 18 مارس 2012 - 23:04
تحية لاستاد احمد عصيد ,اظن ان فكرة الاستاد عصيد واضحة يجب فعلا ترسيم اللغة الامازيغية من اجل السير بالمغرب الى الامام .يقول احد علماء النفس التربوي ,ادا اراد اي مجتمع او اي شعب ان يتقدم فعليه بتدريس لغته الام وهدا امر ضروري من وجهة نظري ,وهدا ما افسر به تخلف بعض المجتمعات وعلى راسها المغرب بل ومجتمعات شمال افريقيا كلها ,الى اين وصلت اليوم بعض المجتمعات التي تدرس اللغة الفرنسية والانجليزية في شمال افريقيا ....لا شيء يدكر عكس المجتمعات الاخرى التي تدرس لغتها الام وعلى راسها الصين و اسرائيل... وعيرها من المجتمعات.
149 - Ayouz nak Monsieur Aassid الأحد 18 مارس 2012 - 23:06
Bravo Bravoo Bravooo et bon Chance Tanmirt
150 - taher الأحد 18 مارس 2012 - 23:11
c est la logique tout a fait la logique ce que dis se monsieur pas plus ceux qui sont bornnés essayer de comprendre faites un effore svp
151 - soussi الأحد 18 مارس 2012 - 23:16
Assid est un grand penseur qui a marqué l'opinion publique ces dernières années, il se positionne dans au milieu pour défende le citoyen marocain telle que soit sa langue ou sa religion,d'abord il défend l'amazighité parcequ'elle a été pour des décennies marginalisés et non reconnue, quand il parle de l'amazighité , il ne néglige pas les autres composantes de l'identité marocaine contrarement à ce que font un grand nombre d'arabiste anti pluralité et anti amazighs. D'un autres côté il défend la laicité non comme une opposante à la religion mais comme un cadre où toutes les croyances, religions et pensées peuvent se côtoyaient en paix dans un climat démocratique respectant les droits de l'homme.
Et je demande aux arabistes de se mettre à notre place pour se sentir opprimés et étrangers dans leur propre pays.
152 - hysterik الأحد 18 مارس 2012 - 23:20
on ne va pas perdre 50 années
pour apprendre le berbere,
,qui va nous servir
à dire bonjour à
une vieille personne dans une montagne
du rif ou de l'atlas.
pendant-que la terre et le monde ,
tournent à une vitesse grande V,
,nous au Maroc on dira à toute la planète ,
attendez -nous SVP!!
nous devons apprendre le berbère d'abord ,
et après ,on vous rattrapera!!!
mais de qui se fout-on???.
LE BERBÈRE AVEC TOUTES SES COMPOSANTES :chleuh,riyafa,swassa...
est une part de notre identité certes ,
mais qui doit être valorisée dans le cadre
de la régionalisation,à l'instar ,
de ce qui se fait en Europe,
sinon c'est l'implosion!!!
personnellement ,je ne souhaite pas apprendre le berbere ,on ne va pas m'y forcer,
quand même.
il n'y a pas de temps à perdre marocains
:arabes ,sahraouis ,juifs,berbères,
car le monde court mes frères,
réveillez -vous!!!
les berbères ne souffrent pas de racisme au Maroc,
on est tous pareil,
jamais, il n'y aura de différence
entre les enfants d'une même mère!!
153 - marocain الأحد 18 مارس 2012 - 23:22
لأن الشعب يطالب بالشغل و التنمية و الحياة الكريمة ولايطالب بالامازغية
154 - المغربي الأحد 18 مارس 2012 - 23:46
لم تشكل العربية مشكلا عبر تاريخ المغرب والعربية لم تفرض بل دخلت برضى المغاربة وعملت عبر التاريخ على الرقي بهم لان ها كانت لغة العلم حتى ان الاروبيين من ايطاليين وغيرهم كانوا ينصحون تلامدتهم خلال النهضة الاروبية بتعلم اللغة العربية حتى لا يعتبروا متخلفين في العالم القديم . اقرا التاريخ .اليوم ياتي الاستاد الكبير عصيد في محاولة يائسة لضرب العربية وتاليب الناس عليها في حين نرى ان هدا الامر لم يطرحه بالنسبة للغة الفرنسية .واقعيا يصعب فرض الامازيغية لانها تتطلب وقتا كافيا ليس متوفرا الان فحتى العربية والفرنسية تراجعت .بل في اطار التطورالتكنولوجي بدات لغات العالم تفقد بريقها لان الثقافة السمعية البصرية هي التي طغت حاليا وهدا مشكل عالمي خطير .انك تحمل مشروع بدون راسمال ولا ارضية له الا في دماغك .هناك الريفية والشلحة والسوسية .واغلبية هده المناطق تتكلم العربية .ان المشكلة تكمن في فك العزلة عن المناطق التي ظلت تتكلم الامازيغية لصعوبة المواصلات وعدم وجود مدارس وفي غيابها كانت الكتاتيب المحفظة للقران والتي تكتبه في الالواح بالعربية بدون عقد حتى جئت انت لتعقد الامور .الناس تبحث عن عمل وكرامة فقط.
155 - adilo lkadi الاثنين 19 مارس 2012 - 01:24
tu représente que toi ASSID et tes idées étroites;je suis amazighe moi aussi
156 - bilal الاثنين 19 مارس 2012 - 01:57
Avant de critiquer bêtement Monsieur 3ASSID, SVP lisez la constitution qui se contredit dans la majorité de ses articles pour maquiller les bons sens et pour prendre en fin de compte de la main gauche ce qu'elle donne de la main droite. C'est flagrant. Lisez, analysez comprenez avant de s'enflammer bêtement par jalousie car un AMAZIGH a osé parler vrai à tous les marocains. Sinon, si vous êtes capables, faites comme 3ASSID : Ecrivez ce genre d'articles et aider aux débats démocratiques dans le pays. Le Professeur 3ASSID est avant tout un véritable Maroco-Musulman qui veut du bien à son pays et à tout le peuple marocain. Lui au moins il ose dire tout haut ce que tout le monde dit tout bas. BRAVO MONSIEUR 3ASSID. Aidez à ce genre de débat pour faire avancer les choses au lieu de tomber dans le piège et le bla.. bal.. Absurde des barbus qui portent la honte à notre religion. BRAVO Ssi 3ASSID. Tu rentres dans l'Histoire
157 - عربي دمه امازغي الاثنين 19 مارس 2012 - 02:07
لاحول ولاقوة الا بالله ولا منجى من الله الا اليه الفثنة نائمة نعل الله من ايقضها
158 - bassima الاثنين 19 مارس 2012 - 02:18
je voulais savoir les ouvrage de la cuture amazigh et les auteur a travers les age et les science et la culture d une civilisation ki est ancienne ke tt les civilation teresste puik il date de plus de 3000 ans d apres ceke disent sans avoir honte mais puisk elle est plus ancienne ke la civilisation egyptienne et chinoise elle a ete engloutie il ne reste ke le wtttaarr walbanddirrr walaksayyar de la civilisatioonn amazigh une chose les enfants des leaders amaghir inscris les grandes ecoles canadienne americainne alors pr les enfant du peuple marocain il veulent lui imposer tamazirte et itfinarr ke meme ceux ki l ont instaure ne savent pas ni la lire ni l ecrire
159 - abdou/canada الاثنين 19 مارس 2012 - 06:24
يعني " الشلوح" كلهم ملائكة يمشون على الأرض هههه
الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ {التوبة: 97} وتفسير تلك الآية هو أن الأعراب أشد جحودا لتوحيد الله وأشد نفاقا من أهل الحضر في القرى والأمصار وذلك بسبب جفائهم وقسوة قلوبهم وقلة مشاهدتهم لأهل الخير فهم لذلك أقسى قلوبا وأقل علما بحقوق الله.

قال أبو السعود: وهذا من باب وصف الجنس بوصف بعض أفراده، كما في قوله تعالى: وَكَانَ الْإِنْسَانُ كَفُورًا ولأن الأعراب ليسوا كلهم كذلك، فقد بين قوله: وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلَا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ {التوبة: 99}

فبين سبحانه في تلك الآية أن المراد بالجنس البعض لا الكل.
160 - ملحد يحترم والديه الاثنين 19 مارس 2012 - 11:35
لا تستغربوا من الكم الهائل من التعليقات التي تهاجم كل من خالف تيار السلفية الجهادية (السلفيون + اتباع المريد + أتباع العدالة والتنمية) فهم يعتقدون أن احتكارهم لتعليقات هسبريس(الموقع المفضل لهم) قادرين على تغيير العالم وتزوير الواقع .
النفاق النفاق النفاق هو سبب مشاكلنا وتخلفنا .
161 - Nabil الاثنين 19 مارس 2012 - 12:13
أكدّ عاهل البلاد الملك محمد السادس أن الأمازيغية هي صلب الهوية المغربية ، وأن نصف جيناته أمازيغية .. فمن يسب الأمازيغ الأحرار ، فإنه يسب كذلك شخص الملك ، ويسب أخواله .
162 - عمر الاثنين 19 مارس 2012 - 13:50
متى اصبحنا في المغرب نصنف المغربا هدا امازغي هدا عربي على هدا الاساس من الان عند الحديث عن أي رياضي متقف سياسي ........ يجب بدئ الموضوع بي فولان الامازغي او العرابي ...... مغربي ونقظة على السطر .
163 - fasila الاثنين 19 مارس 2012 - 14:00
ألاعيبهم فهم قذافيون لايهمهم سوى النيل من الأمازيغ ..وهل إستطاع هؤلاء العباقرة أن يفصحواعن أسباب تواجد عبدالله السونسي مختفياومرحبا به في بلاد الأحرار كيف وصل إلى إخوته الذين سخرهم للنيل من المغرب في الداخل والخارج ..كل هذا يدل على نفاق هؤلاء المتكالبين على الأمازيغ في الداخل والخارج وعلى رأسها وكالة المغرب العربي المستقلة ؟؟؟ /إنهم يطبقون سلطة القوة بدل سلطة القانون الذي تحكمه المواطنة لأنهم معجبون بالعجرفة والنيل من حقو ق الغير ..وحرمانه من بلاده ..أي أنهم يمارسون أقبح معاملة في العالم فالاسلام بريئ منهم كدين رغم علاقه بالحدا ثة إنفصامية لدى العقول المتحجرة ذوي العقول الهمجية ....وقد تلاشى الضباب التي أخفت منكراتهم وبانوا على حقيقتهم حب الظلم والظلمة ونشر الفساد في البر والحر والنيل من الأمازيغ ووطنهم وتقسيمه بينهم مادام السلاح بأيديهم والضحك على العالم الذي لايحرك ساكنا
164 - كل الطرق تؤدي إلى مكة الاثنين 19 مارس 2012 - 14:28
كل الطرق تؤدي إلى مكة

كما ترى استقرّ الوضع على ما لا يرضيك
استقر على اختيار الشعوب و بكثافة للإسلام و العروبة في انتخابات لأول مرة حرة و نزيهة

و إذا ما حصل اضطراب لا قدر الله، سيستقر الوضع من جديد على غير ما يرضيك

و كالصم البكم العمي لن تدرك بأن مثل تصرفاتك و مواقفك هي التي تزيد من فرص الاستقرار على ما لا و لن يرضيك

لا تمل من الاتشتغل على ازرع خوف الناس من مواقفك ضد دينهم و لغتهم
و عند الاسحقاقات الانتخابية يحصد ثمار زرعك و مكرك الإسلاميون الذين تكرههم

تابع و استمر
و شكرا لك من حزب المصباح
165 - حسان داودي الاثنين 19 مارس 2012 - 17:05
كثيرا ما أرى في مقالات استاذنا الفيلسوف تحايلا على الحقيقة التي لا يريد ان يعترف بها صراحة وإن كان يبدي بعض القبول مرده التمويه عن الأصح وحينما ادعى حسب اعتقاده بان حزبي العدالة والاستقلال التفوا على مطالب الشعب. وحينما قارن الاتحاد الاشتراكي بالعدالة عندما كان في المعارضة . وسأقول له أنه في زمن الاتحاد كان هناك تزوير وشراء الاصوات علانية والاتحاد كان يظهر للعيان كحزب معارض يمكن ان يلبي بعض التطلعات لدى المواطنين . وهو اختير للتناوب حسب ما قررته السلطات اضافة الى بعض الدعم الجماهيري ليس تعاطفا وانما لدوره الريادي في المعارضة.
وادعاءه ان المواطنين تعاطفوا مع العدالة والتنمية فماهو إلا هراء يراد به نزع الأحقية النضالية والجديرة للحزب .وهو الحزب الأعلى تنظيما بالمغرب وبشهادة الكل في الداخل والخارج . من قبل لم يتجرأعصيد أن ينتقد الفساد . إلا بعد نجاح العدالة والتنمية . ولم تكن له خرجات اعلامية كالتي نراها اليوم .لم أعرف هل مرد ذلك سقوط اليسار والعلمانية .أم تسخين يراد به كسب تأهيل السياسي ربما يستعد له قريبا لكي ينال أكبر الأصوات. لان العهد الجديد عهد الشعب وصوته.
166 - اسمعيل الاثنين 19 مارس 2012 - 17:26
الى 161 - Ibn Toumert ابن تومرت بزاف عليك ايها العنصري .
العرب اسيادك.بنوا حضرارة لو لم تكن لما كانت حضارة الغرب التي كثيرا منكم ايها الملاحدة العلمانيون مبهورون بها.قال الاستاذ ليبيري( لو لم يظهر العرب على مسرح التاريخ لتاخرت نهظة اوروبا قرونا عديدة)وقال كوستاف لبون في كتابه" تطور الامم "
ان ملكة الفنون لا يتم تكوينها لامة الا في ثلاثة اجيال.
- جيل التقليد
-جيل الخضرمة
-جيل الاستقلال والاستخلاص
الا العرب وحدهم.فقد استحكمت لهم ملكة الفنون في الجيل الاول الذي بدءوا فيه بمزاولتها." عن كتاب السيد سابق " اسلامنا"
واقول ان نجم الحضارة الاسلامية العربية افل لما ظهر غلمة-جمع غلام- ينادي كل واحد منهم لطائفة فاستفرد كل سلطين منهم بكويطين guitouneذ.ذلك ما يصبوا اليه منظروكم .تدعون الى امارة في الريف واخرى في الاطلس...تبغونهادويلات مقطعة الاوصال في حين ان الامم تبحث عن التوحد. وانتم تدعون التفرقة بئس المواطنون انتم. بالمغرب رجال امازيغ وعرب ومخضرمون منذ الموللى ادريس .هم لكم يادعاة التشردم بالمرصاد.
167 - lمغربي مسلم الاثنين 19 مارس 2012 - 17:44
العالم يتغير و يتسابق نحو التطور و الحداثة من اجل تقوية مناعته كل أمة تبني نفسها بشعبها وتحقق لهم امنهم القومي بينما نتصارع و نتطاحن كالديكة الرابح فينا خاسر و الدين يشعلون هدا السجال معلوم اسمهم مجهول هدفهم وسؤالي الى المتصارعين لمن كانت هده الارض قبل البشر و لمن ستكون بعد فنائهم فكلكم لادم و ادم من تراب و لا فضل لعربي على عجمي الا بالتقوى
168 - Aicha mouradi الاثنين 19 مارس 2012 - 19:07
La majorite du Marocains, plus de %90 sont d'origine Amazigh et ce fait est induscutable
Donc il faut que les marocains respectent leur origines et apprendre leur langue Tamazight en son alphabet Tifinagh
Tous ce qui critique Tamazight montrent bien qui'ils ne sont pas des Marocains vrais


Tanmert
169 - مغربي الاثنين 19 مارس 2012 - 19:15
شكرا عصيد على هذا المقال، ارى ان الكثير من الناس مازالو وللاسف لم يصلوا الى مستوى الامية. وكيف ننتظر من هؤلاء ان يفهموا كلامك
170 - عبدالله السوسي الاثنين 19 مارس 2012 - 20:21
تحية خالصة إلى الأخ أحمد عصيد.وأرجو الله أن يهدي كل الحاقدين على اللغة الأمازيغية وخصوصا المستعربين من ابناء جلدتنا، والذين يحاربون لغتهم واصلهم باسم الدين (و الدين الاسلامي برئ منهم).
اما بعض اخواننا العرب فعنصريتهم الدفينة التي ورثوها من بعض المتعصبين، تجعلهم لا يفرقون بين ما هو ثقافي وما هو ديني. وهذا عين الجهل.
171 - ملاحظ الثلاثاء 20 مارس 2012 - 20:18
من حق عصيد أن يدافع عن الأمازيغية وتراث الأمازيغ ، لكن ليس من حقه أن يثير بذلك العنصرية والنعرات القبلية وليس من حقه أن يضرب في ثوابت الأمة وكل ما من شأنه أن يثير الضغينة والحقد والطائفية . وعليه فلابد له أن يجيد الطرح بوضوح ؛ فليس عيبا تدريس الأمازيغية أو أية لغة ، فمن الحكمة أن يتعلم الإنسان أي شيء ، لكن حبذا لو ينير لنا سبل دعم الأمازيغية وآليات الارتقاء بها كمكون تاريخي لا ينكره أحد ، لكن دون المس بوحدة المغاربة كمكسب تاريخي تفتقر إليه كثير من الأمم .
الأسئلة التي تحتاج إلى أجوبة :
- هل تدريس الأمازيغية سيجعلها لغة متدوالة ثقافيا واجتماعيا وفكريا كالإنجليزية ؟ الشيء الذي تفتقر إليه حتى العربية الآن .
- هل تناول قضية الأمازيغية يعني دائما البحث عن مجابهة الاسلام أو الجماعات الاسلامية أو تيارات معينة ؟ أليس ذلك تضعيفا للقضية وخلق الحواجز أمامها ؟ أليس الاسلام للجميع بغض النظر عن اللغات ؟
- هل مشكل التقدم يكمن في تطوير اللغة أم في أن آليات التقدم هي التي تعطي قيمة لهذه اللغة ؟ أين موقع الأمازيغية والعربية من قضية التقدم ؟
أتمنى من الاستاذ عصيد أن يكتب في هذه المواضيع .
المجموع: 171 | عرض: 1 - 171

التعليقات مغلقة على هذا المقال