24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. ارتفاع أسعار تذاكر الرحلات الجوية يكوي جيوب العائدين إلى المغرب (4.50)

قيم هذا المقال

4.36

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | فضيحة: نائب من حزب الاستقلال مُدان بالحبس يصل البرلمان

فضيحة: نائب من حزب الاستقلال مُدان بالحبس يصل البرلمان

فضيحة: نائب من حزب الاستقلال مُدان بالحبس يصل البرلمان

حصلت هسبريس على وثيقة تثبت تورط أحد البرلمانيين من حزب الاستقلال بجماعة قروية نواحي سيدي قاسم، وبأحكام قضائية ومحاضر رسمية للضابطة القضائية، بإصدار شيكات بدون رصيد والتمادي في استغلال أرض الغير مع التهديد وإلحاق خسائر بالعين المستغلة بشكل غير قانوني.

البرلماني والذي في نفس الوقت يحمل صفة رئيس جماعة قروية قدم أحد خصومه السياسيين طعنا في مقعده لدى المجلس الدستوري بتهمة إصدار شيكات بدون رصيد كما التمادي في استغلال أرض الغير.

ذات المحاضر تؤكد أن البرلماني تم الحكم عليه بالحبس ثمانية أشهر موقوفة التنفيذ، وغرامات مالية بقيمة حوالي ثلاثين ألف درهم على فترات زمنية بين 2002 و2005، حيث وضعت الشكاية الأولى ضده من أجل التمادي في استغلال أرض الغير، وكرر "الرئيس" نفس الفعل في 2005 مضافا إليها التهديد وإلحاق خسائر بالعين المستغلة".

وحسب وثيقة صادرة من الإدارة العامة للأمن الوطني في 29 دجنبر 2005 فإن المعني وجهت له تهم إصدار شيكات بدون رصيد على ثلاث مراحل في سنة 2004 و2005 و2006.

الطعون المقدمة ضد البرلماني الاستقلالي تتجه نحو كيفية حصوله على سجل سوابق عدلية لا يحتوي على أي سوابق مكنته من الترشيح للانتخابات علما أن القانون يمنع ذوي السوابق العدلية من بعض حقوقهم السياسية والتي من بينها الترشح للانتخابات". حيث ذهبت إلى كون البرلماني المعني قام بـ"توظيف القضاء عن طريق علاقاته المتشعبة في السلك القضائي من أجل تمكينه من تبييض سجله العدلي وبالتالي الترشح للانتخابات رغم صدور مقررات رسمية تطعن في اهليته القانونية".

إلى ذلك يرتقب أن يقدم خمسة مرشحين آخرين يشكلون مجموع منتخبي الدائرة، طعنا من أجل إعادة النظر في نتائج انتخابات إقليم سيدي قاسم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - محمد طارق السباغي الأربعاء 04 أبريل 2012 - 08:34
القانون التنظيمي لمجلس النواب يمنع البرلماني من الترشح اذا كانت له سابقة جنحية وضاعف المدة لتصبح عشر سنوات طبقا للمادة 6 من قانون 27/11
يجب فتح تحقيق مع السلطات المحلية والمركزية بوزارة الداخلية فهذه جريمة
اللهم اني قد بلغت
2 - marrakchi الأربعاء 04 أبريل 2012 - 11:29
عليهم ان يبحثوا في سيرة المرشحين الى اي منصب قبل الترشح ليس كل من هب ودب يتولى المسؤولية لكي تسير سفينة هذه البلاد في امان عليهم ان يعملوا بالمقولة القائلة الرجل المناسب في المكان المناسب
3 - adil الأربعاء 04 أبريل 2012 - 11:36
لا أظن أنه الوحيد من نوعه في قبة البرلمان.
4 - zaki الأربعاء 04 أبريل 2012 - 11:58
il est temps que le parlement saisissent cette occasion pour notyer cette cuisine... ce parlementaire est passible de plusieurs annees de tolle pour plusieurs raisons...et combien y en a encore de cas pareils...et il faut ajouter a cela ceux qui reclament etre diplomes, fausses declaration de biens...etc etc
5 - GRB الأربعاء 04 أبريل 2012 - 12:18
أنا إبن المنطقة ..و أعرف جيدا بأن هاذا النائب من حزب الاستقلال الذي تكلمتم عنه في هذه الجريدة المحترمة ..قد إختاره الشعب أبناء الإقليم ..و ذالك بهذف التغيير ..لإن في هذا الإقليم بالضبط سئمنا من الوبيين أو الوجوه التي ورثت البرلمان عن أجدادها منذ الإستعمار ..و بكل صراحة وجدنا الخير في هذا النائب الإستقلالي ، ما لم نجده في النواب السابقون الذين ورثوا البرلمان عن أجدادهم كما يقولون .
6 - marocain الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:00
نصيحة الى السيد وزير العدل ارجوك ان تحارب القضات الذين يسمحون لمثل هؤلاء ان حكموا المغاربة. والا فسوف يسقطوك فالفخ انت ايظا .ونا على يقين بانهم ينتضرون الفرصة لذالك.مواطن غيور.
7 - صامد -الريف الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:13
ألفنا منذ عقود ألا يترشح لخوض الإنتخابات إلا من كان له باع طويل في الفساد واستغلال النفوذ وأكل أموال الناس بالباطل إلا قلة قليلة جدا ، وإلا فكيف يقدر على شراء الذمم وتقديم الوعود الكاذبة تلو الوعود...؟؟؟
8 - فاقد امل الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:14
عيش نهار تسمع خبار
والله العضيم وانا اقرا هذا الخبر اشعر اننا المغاربة لاحل لنا ولا امل في اصلاح هذه الأمة فالفساد غطانا من رؤوسنا حتى بناننا اعطاء سجل عدلي نظيف لمجرمين ليتحكموافي المواطنين ويساهمون في التشريع وسن القوانين وبالتالي يمثلون الشعب الذي يبرأ ذمته من أشخاص مثل هؤولاء
9 - المنصف الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:15
الى اي حفرة يقودنا هذاالحزب?اينماصادفتنا مشكلة نجدله يدا فيها.فالى متى مع الاستغلال?
10 - محمد الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:21
قال تعالي ان الله لايغير ما بقوم حتي يغيرو مابانفسهم (صدق الله العظيم
11 - redouane de sidi kacem الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:22
la ville de sidi kacem est sure que ce depute a ete suivi par la justice mais...............les lois qui organisent les elections n est pas clair
12 - مغربية حرة الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:32
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
وماذا تعرفون عن حزب "الإستغلال" من رأسه إلى قدمه سوى النهب واستغلال النفوذ، كما يقال : إذا اسندت الأمور إلى غير أهلها فانتظر الساعة، اللهم اطعمنا حلال يا رب.
13 - Youssef الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:33
Pour RGB. Commentateur n:5: un delinquant reste toujours un delinquant meme si tu l'habille en moine.
14 - مول الزريعة الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:33
لاحول ولاقوة الا بالله العظيم اللهم اليك المشتكى
15 - Rectif الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:35
واحد السيد (4)
Si vous n'êtes pas à 100% sûr de l'exactitude d'un verset du Coran, ne le citez pas!!
16 - ADIL الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:40
ربما قد طلب رد الاعتبار و القانون يخول له دالك ....
17 - عبده الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:42
الكرة في مرمى وزارة العدل و الحريات.
18 - khalid allmagne الأربعاء 04 أبريل 2012 - 13:50
صاحب التعليق رقم 4 داك السيد. راه القرأن الكريم لا يقال بالمعنى انما اللفظ خصو اكون صحيح 100%
قال تعالى:(ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم).
19 - karim الأربعاء 04 أبريل 2012 - 14:11
لاحول ولاقوة الا بالله العظيم اللهم اليك المشتكى
20 - تمسمان الأربعاء 04 أبريل 2012 - 14:18
هدا ماوقع في تمسمان لي ....خرج من عكاشة بسراح مؤقت فتقدم لاءنتخابات كماتعلمون من اباطيرالمخدرات
21 - abdenbi madrid الأربعاء 04 أبريل 2012 - 14:18
ما دمت في المغرب فلا تستغرب
وما خفي كان اعظم
22 - Amsterdammer الأربعاء 04 أبريل 2012 - 14:32
Au maroc tu peut achter tout. meme un minister et comment pas un juge:
23 - khalid الأربعاء 04 أبريل 2012 - 14:43
Partout où je trouve une information relative à la ville de sidi kacem, je constate qu'elle ne concerne que le malheur (les voleurs, un président d'une commune qui a fait signé des pauvres à des dossiers de crédit sans savoir de quoi s'agit il, gouverneur a fermé une rue ... etc)
Les gouvernements n'accordent aucune importance à l'investissement dans cette ville et pire que ça
1. ils autorisent à une grande société de raffinerie de pétrole de fermer ses portes après une privatisation floue en nommant à sa tête un PDG ex ministre des mines de cette époque.
2. la privatisations des terres agricoles de SODEA et SOGETA aux grands richards du pays qui ne font qu’exporter leurs productions car aucun d'entre eux n'a osé créer au moins une usine agro alimentaire pour que la population locale trouve un moyen d'embauche.
c'est tout a fait normales que le nom de cette ville soit lié qu'aux malfaiteurs et magouilleurs
24 - NASIG الأربعاء 04 أبريل 2012 - 14:46
EN PRINCIPE C EST UN JUGE QUI DONNE LE CASIER JUDIAIRE,COMMENT IL A FAIT POUR AVOIR UN CASIER VIERGE
25 - BILAL الأربعاء 04 أبريل 2012 - 14:50
CA DONNE UNE IMPRESSION DE DESORDRE,RIEN N EST CLAIRE TOUT EST MAGOUILLE ET CORRUPTION,JE ME DEMANDE COMMENT HIZB ISTIKLAL C EST FAIT AVOIR ALORS QU IL EST SUPPOSÉ SURVEILLER LES INTERETS DU PEUPLE
26 - BLA الأربعاء 04 أبريل 2012 - 14:54
LE GOUVERNEUR EST AUSSI DANS LE COUP PUISQU IL EST SUPPOSÉ TRAVAILLER AVEC LES SERVICES SECRET ET SAVOIR LE MOINDRE DETAILS SUR LES GENS DE LA POLITIQUE DE SON SECTEUR.LE JUGE AUSSI EST DANS LE COUP ET LE PARTI DE L ISTIKLAL AUSSI PLUS L ADMINISTRATION.EN RESUMÉ LE MAROC NE CHANGERA JAMAIS LA CORRUPTION DOMINE LE PYS ET LES CORRUPTEURS SONT LES MAITRES
27 - ابو نهيلة الأربعاء 04 أبريل 2012 - 15:10
بعد قراءتي للمقال اجدني مضطرا الى توخي الحيطة والحذر خصوصا مع وجود منافسين سياسيين ضمن المقال وتزامن المقال مع قرب الاستحقاقات الجماعية حيث الصراع على اشده خصوصا ان المعني بالامر رئيس جماعة وهذا لايعني ان من يستغل مركزه الاداري والاجتماعي غير موجود ولكن يجب ان لا نصدق كل ما يكتب فلكل مقال ظروفه وحيثياته.
28 - مواطن الأربعاء 04 أبريل 2012 - 15:10
اذا كانت هسبرس لديها وثيقة إثبات تورط هذا البرلماني فيجب ان تذكر اسمه، فلا يكفي التلميح، لأن هذا هو دور الصحافة التي تحترم نفسها.
29 - MAITRE الأربعاء 04 أبريل 2012 - 15:20
MOI JE CROIS QU IL EST TEMPS DE CREER UNE ECOLE DE LA CORRUPTION AU MAROC CE SERA UNE PREMIERE AU MAROC C EST UN PROJET QUI AURRA BEACOUP DE SUCCES PUISQUE LA DEMANDE EST IMMENCE ET NOUS SERONS EN CONSEQUENCE LES LEADERS EN TECHNIQUES DE CORRUPTION ET APRES NOUS POURRONS TRANSFERER NOTRE SAVOIR FAIRE RAMMASSÉ PAR LES VAILLANTS GARCONS ET FILLES DE CE PAYS A COUP DE MILLIARDS ET FESTIVALS ET BEAUCOUP DE SACRIFICES ET EFFORTSS EN NUIT BLANCHES AVEC LES FILLES DE JOIES ET DES VILLAS DIGNE DES MILLES ET UNE NUIT.CE PROJET SERA LA LOCOMOTIVE DU SOUS DEVELOPPEMENT POUR LES PAS SOUS DEVELOPPÉ QUI VEULENT ARRIVER A MIEUS MARCHER DANS LE SOUS DEVELOPPEMENT.
30 - hassan الأربعاء 04 أبريل 2012 - 15:37
هذا المقال ليس سوى هجوم مضاد من أوكار الفساد بمدينتنا بعد الضربات الموجعة التي تلقوها. بالنسبة لهذا النائب البرلماني: أنا من أبناء المنطقة صوتنا عليه كبديل لعائلة إقطاعية احتكرت التمثيل البرلماني والجماعي منذ عقود، ونحن لأول مرة في تاريخنا نجد برلمانيا قريبا منا ومن همومنا اليومية، حيث كان كل برلماني نصوت عليه يختفي في اليوم الموالي للاقتراع.. أما بالنسبة لسوابقه فأعتقد أن البعض نصب نفسه قاضيا وأصدر الأحكام في حق الرجل عن جهل أو نية مبيتة.. الرجل حصل على ما يسمى برد الاعتبار وهو عبارة عن حكم ناتج عن بحث تجريه الجهات المختصة يؤكد أن المعني بالأمر قد تحسنت سيرته ما يمكنه من تبييض سجله العدلي، إذ كل البشر يخطئون ولا يمكن لأخطائنا أن تلاحقنا ما حيينا.. فحتى الله سبحانه وتعالى يسامح.. وفي كل الحالات نؤكد للرأي العام أننا نفضل هذا الرجل كما هو على عصابة سرقت مدينتنا لعقود دون أن يصل ملفهم إلى القضاء.. ولنا عبرة في بلدية سيدي قاسم التي تحتاج لافتحاص لينكشف من هو اللص الحقيقي والمجرم الحقيقي ...
31 - ALI الأربعاء 04 أبريل 2012 - 15:39
aujourd'hui je comprends la subvention donnée aux journaux pour faire un travail noble d'informer les citoyens.Ah si hespress avait fait cet article avant les elections. Nos journalistes doivent faire des enquetes partout pour nous informer et nous aider dans le choix des elus parlementaires et locaux
32 - spirit الأربعاء 04 أبريل 2012 - 16:14
je crois que l'alcôve du parlement abrite certaines personnes qui doivent t'aller à la prison et non pas au parlement et ce n'est pas le seul! il est que le gouvernement oblige les parlementaires à déclarer leurs bien et insister la dessus car jusqu'à maintenant on est tolérant avec certains, et que leurs noms s'affiche dans les journaux celui qui ne veut pas qu'il quitte le parlement. oui, il y en a aussi des parlementaire voleur aller voir les environs de marrakech et azilal où la majorité de l'habitat est analphabète. c'est nazzzzz qu'on lit dans nos journaux ce genre de personne et où? dans le parlement; c'est cette personnes qui vont améliorer les situations et le mode de vie des marocains on rêve.
ayez pitié en vous! pice!!!!!!
33 - ورزازي حر الأربعاء 04 أبريل 2012 - 16:31
السلام عليكم اطلب من ادارة هسبريس ان يبتعدو عن متل هده الاخبار لان المعني باالامر يخول له القانون ان يطلب رد الاعتبار و انئ على يقين تام انه فعل اما بالنسبة الانتخابات الماضية لمجلس النواب ف وزارة االدخلية لم تمر متل هده المشاكل مر الكرام
34 - monir الأربعاء 04 أبريل 2012 - 16:32
أظن أنه يوجد قانون يسمى إعادة الإعتبار فبمقتضاه يمكن تقديم طلب الى المحكمة لإعادة الإعتبار بشرط أن تكون قد مرت 5 سنوات على إنتهاء العقوبة لكن تستثنى بعض الحالات حسب بعض الفصول والله أعلم
35 - majid NL الأربعاء 04 أبريل 2012 - 16:38
سبق وقرأنا عن عناد بين عامل الإقليم وبلدية المدينة مايدل على لوبي يتربص بمن إختاره الشعب لأن كما قال أحد أبناء المنطقة هناك من ورث المناصب ويصعب عليه إبتلاع الخصارة لأنه يضن أن المدينة مزرعة أجداده
إن كان هناك حقيقة فأنشروا إسمه ورقم الملف والحكم وكفى تخميات هناك من ذرهم تقرير الميداوي في إختلاسات وهم باقون في مناصبهم لأنهم ورثوها
36 - عائشة الحسناوية الأربعاء 04 أبريل 2012 - 16:42
القرى النموذجية باقليم سيدي قاسم كلها اصبحت مرتعا للصوص المال العام واذكر بالاخص الخنيشات وانا ابنة الخنيشات وافتخر لذلك رغم سكوت اهلها عن الظلم الذي لحق بهم منذ عقود من قبل الكرافسية والغزوانيين والحنينيين وكل من سولت له نفسه نهش المال بدعوى الاصلاح السياسي وبدعوى نشر الديمقراطية فهاهي الخنيشات على حالها الوحل والغبار والازبال ونهب رمال ورغة فهذا البرلماني هم ابن عبد العاطي الذي لا يستفيق من شرب الخمر الا للاكل والنوم واما البرلماني بن عيسى حنين فلم يفعل للبلد اي جديد سوى انشاء مقهى من مال الجاعة على حسابه بمدينة سيدي سليمان اما اخر فضيحة وهي لرئيس زيرارة عبد الله حمادة والقابع حاليا بسجن اوطيطة بسيدي قاسم بعد سقوطه في عملية نصب على ساكنة زيرارة الذين منحوه الثقة لكن يبدو ان المال العام يغري كل من ضعف ايمانه ومن هذا المنبر ارفع صرخة استنجاد للملك محمد السادس بارسال لجنة مراقبة محايدة للوقوف عل ما يحدث بالخنيشات وربما سنستغرب من امور وخبايا اخرى للنهب لا علم لنا بها نحن ساكنة الخنيشات المهتمين فقط بالاكل والشرب والجنس
37 - ىىىىىىىىتهàخàأ أبو صلاح الأربعاء 04 أبريل 2012 - 16:51
أين إحترام سلطة القانون وقيمة المؤسسة . إن الصبح قريب
38 - تطواني الأربعاء 04 أبريل 2012 - 17:21
هذا هو حزب الإستقلال و لمن لا يعرفه يده طويلة و في جميع الإدارات في الحقيقة التغيير يجب أن يبدأ من الأحزاب و النقابات لينظف هذا البلد لو كانو يخدمون مصلحة الوطن و المواطن لما وصلنا لهذا الوضع للأسف يخدمون مصالحهم
39 - bEN الأربعاء 04 أبريل 2012 - 19:50
etre noble,et morir,,, c est histoire exemplaire ,,tant d argent ça fait vivre mal.
40 - LAROUSSI الأربعاء 04 أبريل 2012 - 22:22
Mr KHALID n°23, c est tout à fait normal.Il y a deux domaines qui echappent au fisc :l'export et l agriculture. Puisqu ils font les deux ,à savoir exporter leurs produits agricoles donc pas de control fiscal et comme çà ils sont à l'abri.
41 - عبدو الحر الأربعاء 04 أبريل 2012 - 23:31
لازلت أطرح سؤالا لماذا لا يتم كشف المفسدين من المعارضة على غرار كشف عورات الأغلبية؟؟؟؟؟
42 - citoyen marocain الأربعاء 04 أبريل 2012 - 23:59
ce vrai ce qui a eté dit et je vous assure qu il a il arnaqué des gens par des chéques sans provision pendant les eléctions et cé le role de la justice de faire son travail s il y en a une ds ce pays ou plutot de cette région
43 - أستاذ أكماض إ بن زاكور الخميس 05 أبريل 2012 - 17:56
وماذا ينتظر من أمثال هؤلاء إنهم يقدمون أسوأ الخدمات للبلاد
44 - alpha الخميس 05 أبريل 2012 - 19:55
إذا كنت ميتا في المغرب و تود الحصول على شهادة الحياة فالامر يسير جدا ما عليك إلا أن توفر بعض الدريهمات إذن نستنتج أن أمر السجل العدلي ليس صعبا
45 - مواطن الخميس 05 أبريل 2012 - 23:20
لاغرابة إنه من حزب الاستغلال الذي دمر المغرب اقتصاديا وسياسيا وتعليميا
كفى من الإفلاة من المحاسبة والمحاكمة.
46 - خالد من فاس الجمعة 06 أبريل 2012 - 02:20
Un état de voyous,partout ou tu vas, du nord au sud,le Maroc est gouverne par des gens sans conscience professionnelle ni morale et sans valeurs patriotique.
Le Maroc est un état d'impunité qui qui favorise un milieu septique pour le développement de toutes les maladies sociales.
Le parti de l'istiklal s'est crée d'un groupe de polysario qui a tue,torture,et il s'est s'enrichi sur le dos des pauvres marocains.
Si on prend un petit exemple dans la ville de Fes et ce qui se passe depuis que chabat a pris les gouvernance de cette ville,on se demande qui et comment on a laisser se mafieu jouer avec le destin des plus belles villes du Maroc.
 
47 - المحكوور الجمعة 06 أبريل 2012 - 11:49
يبدو ان الذكور اعلاه بصدد صناعة مجده الضائع :
اذا كانت الانتخابات تمت بعد التصويت على الدستور الجديد كيف سمح لهذا ذو السوابق الخطيرة ان يترشح اصلا ?
الم يكف حزب الاستقلال (الاستعمار) بما اودى المغاربة اليه حتى يقدم مثل هذا?
هاهي الادلة كلها مجتمعة لدى السلطة تثبت ادانة هذا الشخص كماجاء في المقال والمغاربة يترقبون .....

العدالة العدالة العدالة العدالة العدالة العدالة العدالة العدالة ......
الله يرحم والديكم.
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

التعليقات مغلقة على هذا المقال