24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2313:3817:1820:4422:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. ارتفاع أسعار تذاكر الرحلات الجوية يكوي جيوب العائدين إلى المغرب (4.50)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | النساء "الاتحاديات" ينتقدن "لاديمقراطية" المكتب السياسي

النساء "الاتحاديات" ينتقدن "لاديمقراطية" المكتب السياسي

النساء "الاتحاديات" ينتقدن "لاديمقراطية" المكتب السياسي

عبرت الكتابة الوطنية للنساء الاتحاديات "عن عدم رضاها على الطريقة اللاديمقراطية التي دبر بها المكتب السياسي التمثيلية النسائية وعلى الأخص اللائحة الوطنية وذلك تفاعلا مع نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة وتراجع موقع الحزب على جميع المستويات المحلية والوطنية وما ترتب عنها من انتقادات من طرف أعضاء الحزب والمتعاطفين والمتعاطفات معه".

وأوضح بلاغ للكتابة الوطنية٬ الجمعة 27 أبريل الجاري٬ أن القيادة الوطنية للنساء الاتحاديات التي اجتمعت مؤخرا بالرباط مع المكتب السياسي ممثلا في وفد يتقدمه الكاتب الأول للحزب عبد الواحد الراضي ٬ سجلت "الخلل الذي عرفه تدبير المكتب السياسي للتمثيلية النسائية ٬بعدم وضع مناضلات الحزب وكيلات للوائح المحلية ٬ بما يتناسب مع التوجه الحداثي للحزب وشعاراته بخصوص المناصفة" .

وأشار البلاغ إلى أن الكتابة الوطنية احتجت على "الأسلوب اللاديمقراطي الذي تم نهجه في توضيب اللائحة الوطنية للنساء٬ وذلك بعدم احترامه القرارات التي اتخذها المجلس الوطني للحزب بتاريخ 30 أكتوبر 2011 بالإجماع بشأن المعايير اللازم احترامها واعتمادها في تحديد مضمون اللائحة الوطنية والتي اقترحها المجلس الوطني للقطاع النسائي والمتمثلة أساسا في التداول وعدم الاستفادة من اللائحة الوطنية لمن سبق لهن ذلك ٬ الانتماء الحزبي والنضالية و الشرعية التنظيمية والتراتبية الحزبية و التمثيلية الحقة والمتوازنة للجهات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - مواطن السبت 28 أبريل 2012 - 02:23
استغرب هذه البيانات في الوقت الضائع حزب الاتحاد يجب ان يمر الى المنا صفة ويراهن على التجديد والتشبيب ويحل هذه الاجهزة التي لا تصدر الا البيانات والبلاغات امل هذا الحزب في الاطر وفي الكفاءات
2 - abdoullah najib السبت 28 أبريل 2012 - 03:01
ells veulent elles aussi bénéficier des avantages du pouvoir auquel acceda l'usfp

le pouvoir de l'état, ses agences, offices et administrations sont considérés par les "militants" et les "militantes" comme des bibérons qu'ils/elles doivent tous et toutes suçoter à tour de rôle, et en tirer le maximum d'avantages, sur un pied d'égalité avec les mâles

c'est ça leur conception de "hadatha" (modérnisme) et de militantisme, aprés l'échec du gauchisme dévoilé et déchu

seulement...........par leur cécité politique et leur aveuglement idéologique, ils/elles ont perdu de vue que les choses ont changé,

ils/elles sont dépassées par les évennements
3 - أبوجيهان السبت 28 أبريل 2012 - 03:52
أ يتها النساء الاتحاديات لقد شاخ الحزب لا حرج على الشيوخ
4 - Hani السبت 28 أبريل 2012 - 03:55
Too late

Better change the Party

Militants become millionaires funny
5 - marocain السبت 28 أبريل 2012 - 04:43
here are these feminists associations again that are that bringing to our beloved country this filth from the west, brainwash our daughters. The problem is that moroccans don't recgonize the extent of the damage feminsime has caused to soceity in the west. IT has created divide between men and women, unprecendented divorce rate, and rise of other social problems like castration children. All u have to do is read what feminsime is about and how they infiltrated with their marxist ideologies guided by elites men who have interest in ousting all women without their freedom to choose to go to work to increase consumerism and have half the population pay taxes for the governments. I suggest if some ppl here read about the self-entitlment of this marxist movement.
6 - BOUMATRAG. السبت 28 أبريل 2012 - 09:29
متى يتقاعد السيد الراضي ويترك المنصب لاحد الشباب او الشابات? ام انه انما يريد ان يطرد ويهرب كما هرب الاخرون قبله.
7 - miloud السبت 28 أبريل 2012 - 09:56
كلنا يتذكر عندما كانت جريدة الاتحاد أول جريدة في المغرب، لكن كلنا نسي لماذا تراجعت أجهزة الحزب وتراجع معها الحزب وفقد الكثير من مناصريه
أول شرخ حدث وهو خروج صحيفة بالفرنسية تنافس الاتحاد وكثيرا ما تناقض توجهاته وتخلق عداوات وهمية عوض الاشتغال على قضايا وهموم المواطن
ثم خرجت من رحم الاتحاد جريدة أخرى تخصصت في نشر مسلسلات العفن لحد جعل الكثير من المثقفين يحجمون عن قراءتها فتحولت إلى نشرة خاصة بالمراهقين والباحثين عن الأخبار الجنسية الساخنة وممارسي العادة السرية
وبعد ذلك تحول الحزب من حزب لجميع المثقفين إلى حزب الصفوة والقرابات انتقل من حزب إلى قبيلة تفرض على أعضائها نوع التفكير المسموح و السلوك المباح لينتهي إلى طائفة secte سياسة تلغي التفكير وتعويضه بتمثلات جاهزة ومفاهيم عبارة عن باقة من الكليشهات
لقد ضل الاتحاديون الطريق فبعد أن كانوا يناضلون من اجل المواطنين نجدهم اليوم يتصارعون حول اقتسام المغانم وتصريف الفوائد و الاصطفاف حول الموائد مع اكثر الاتجاهات انغلاقا والكل لازال يتذكر تلك الصورة التي تجمع أمراء السلفية ببعضهم
لقد راينا مسلسل تخريب الحزب كيف بدأ ولم يتنهي بعد
8 - AMMOU السبت 28 أبريل 2012 - 14:06
C'EST UN PEU PARTOUT,L'HOMME RESTE CELUI QUI DECIDE DE TOUT MEME CHEZ LES PARTIS DEMOCRATIQUES-SIC-SIC-SIC-
9 - يونس 11 السبت 28 أبريل 2012 - 14:37
يطالبون بالمناصفة و يقيمون عليها ضجيجا و عجيجا و هم لا يطبقونها في هياكلهم و لوائحهم التي باتت كما يبدو ذكورية أكثر من غيرهم .
10 - TAS الأحد 29 أبريل 2012 - 16:24
Rien a dire vraiment c'est un partie des arrivistes par excellence ses hommes et ses femmes ont des idees depassees qui ne respectent pas les marocains. En plus c'est un partie qui a prouve sa trahison du peuple et son incompetence pendant son sejour de plus de 10 ans
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال