24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. أحمد الدغرني: الأمازيغية اخترقت القصر .. والزفزافي "مهدي منتظر" (5.00)

  2. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  3. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  4. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  5. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بكوري يحقق مصالحة بين تيارت "البّام" خارج "طريق زعير"

بكوري يحقق مصالحة بين تيارت "البّام" خارج "طريق زعير"

بكوري يحقق مصالحة بين تيارت "البّام" خارج "طريق زعير"

استطاع مصطفى بكوري، الأمين العام الجديد لحزب الأصالة والمعاصرة، رفقة بعض أعضاء المكتب السياسي، في أول لقاء يجمعه بأعضاء حزبه خارج مقر "البام" بطريق زعير أن يحقق "الإجماع حول شخصه كأمين عام جديد" حسب مصدر من داخل حزب "الجرار"، حيث ترأس بكوري لقاء تواصليا بمدينة المحمدية مساء الجمعة 27 أبريل بمعية أعضاء الحزب بجهة الدار البيضاء الكبرى، وهم أعضاء المجلس الوطني والكتاب الإقليميون والمنتخبون البرلمانيون والجماعيون.

واعتبر هذا اللقاء الأول من نوعه للأمين العام الجديد لـ"البام" خارج مقر الحزب بطريق زعير بعد أن انتهى من سلسلة لقاءات عقدها مع الأمناء العامين الجهويين للحزب من أجل الإطلاع على "الوضع التنظيمي داخل الجهات وتكوين صورة عن الوضعية التنظيمية للحزب".

وشدد بكوري على أن هذا اللقاء أراده أن يكون "مفتوحا دون أن يضع له أرضية تؤطره" وأنه "جاء اليوم من أجل الإنصات لمقترحات مناضلي الحزب وأفكارهم والتطرق لمشاكلهم والعمل على حلها بطريقة جماعية".

كلمة بكوري اعتبرها عضو من داخل الحزب "حافزا لبعض الحاضرين لطرح بعض المشاكل التنظيمية وخاصة المشكل المتعلق بالهيكلة وغياب التواصل بين قيادة الحزب على مستوى الجهة". فيما تساءل بعض الأعضاء من الحزب عن "السبب في تغييب مناضلين آخرين من حضور هذا اللقاء". هذه الأسئلة رد عليها الأمين العام الجديد بأن "مشكلة الهيكلة سيتم حلها قريبا مجددا تذكيره بأن عضوية المكتب السياسي ليست هي منتهى العمل داخل الحزب" مؤكدا أن "العمل الحزبي والسياسي هو عمل جماعي يقتضي تضافر كل الجهود من أجل تحقيق الأهداف المنشودة" حسب عبارة بكوري.

أما بخصوص عدم استدعاء أعضاء آخرين من جهة الدار البيضاء لحضور هذا اللقاء، فقد رد بكوري بأن "قاموسه لا يتضمن كلمة إقصاء" وأنه "مستعد للتحاور والتواصل والإنصات للجميع على أساس حوار بناء وهادف".

وفي الوقت الذي وجد بعض المنتخبين فرصة لقاء بكوري لطرح مشاكل تخص الدوائر التي يمثلوها أو المقاطعات التي يرأسوها، سواء مع سلطات الوصاية أو بعض المنتخبين، نبّه متدخلون آخرون إلى "ضرورة إخضاع بعض القياديين في الحزب للتكوين والتأطير من أجل توحيد الخطاب". فيما أثار آخرون "مسألة الاستقلالية المادية للحزب ضاربين المثال بوضعية بعض المقرات الحزبية التي يتحكم في فتحها بعض أعضاء الحزب لكونهم من يؤدي واجبات الكراء". وطالبوا من مصطفى بكوري "أن يعتمد طريقة لتمويل كراء المقرات وأن تبقى بعيدة عن تحكم الأشخاص".

وتساءل البعض عن السبب في "غياب من يسمون أنفسهم بالحركة التصحيحية عن هذا اللقاء" ليجيب في نفس الوقت بأنه "لا وجود لحركة تصحيحية أصلا وأن من يضعون أنفسهم في هذه الحركة هم أشخاص سبق لهم أن ترشحوا في الانتخابات السابقة باسم أحزاب أخرى وأن لديهم مهمة تفجير هذا الحزب من الداخل".

بعد إنصات مصطفى بكوري لمجمل هذه المداخلات منح الكلمة لبعض أعضاء المكتب السياسي من أجل الرد على بعض الملاحظات ثم تناول الكلمة فيما بعد ليرد على مجمل الملاحظات التي وردت في المداخلات ليؤكد من جديد بأنه جاء كي "ينصت للجميع وأن السلوك النقدي هو سلوك صحيح على أساس أن يكون انتقاد بناء وهادفا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - Said الاثنين 30 أبريل 2012 - 06:39
وفقكم الله لما فيه خير هذا الوطن الحبيب
المرجو النشر.
2 - المهتم الاثنين 30 أبريل 2012 - 08:30
هده الطريقة هي منهج تاريخي لكل من يريد الإصلاح او شبه الإصلاح في هادا البلد العزيز فإ رحمو هدا البلد العزيز و إتقو الله في السر و العلانية 
3 - hafsa الاثنين 30 أبريل 2012 - 09:11
و الله لما اسمع كلمة الاصالة و المعاصرة يشمئز قلبي و استرجع ذكريات الظام والقمع و السرقة و التلاعب بالمال العام و النفاق السياسي كل البعد عن الله
4 - wafae الاثنين 30 أبريل 2012 - 10:51
وفقكم الله لما فيه خير.يا رب.هذا الوطن بحا جة الئ شعبه
5 - المهندس الاثنين 30 أبريل 2012 - 11:31
هذا الحزب كان سيقود المغرب الى النمودج التونسي. وانظروا كيف صارت تونس.
الله ستر هذه البلاد.
مابني على باطل فهو باطل.
6 - ولد محمدية الاثنين 30 أبريل 2012 - 11:42
البكوري ولد الشعب ننتظر منكم الكثير
7 - nabil الاثنين 30 أبريل 2012 - 12:03
السلع التي تدخل من سبة و مليلية يعيش منها الالاف من المغاربة اذى بيعت ما هو البديل ؟؟؟ سبتتة و مليلية حملت متاعب اهل الشمال منها يعيشون اتركوها فنحن لسنا مستعدين في هذا التوقيت لسترجاعهما فنحن بأمس الحاجة لهما.
8 - zaki الاثنين 30 أبريل 2012 - 12:31
C est dommage de voir Bakouri perdre encore plus de temps dans un parti trop grille...
9 - ابو سفيان الاثنين 30 أبريل 2012 - 13:06
الذين جمعتهم المصالح ستفرقهم المصالح ولن يستطيع احد جمعهم خاصة وان مصالح الكثير منهم غير مشروعة والمبرر لهذا الحزب لم يعد قائما حين ربط كبيروهم سبب النزول بمحاربة الاسلام من خلال الاسلاميين وكان سيضع البلد كله في مهب الريح وهنا يتضح الفرق بمشروع العدالة والتنمية الذي لم يقصي احدا او حزبا لانه يعلم ان الوطن في حاجة لكل ابنائه وان الوطن للجميع
10 - ولد فضالة الاثنين 30 أبريل 2012 - 14:25
مصطفى الباكوري منذ أن اصبح رئيسا لحزب الاصالة والمعاصرة وهو يجمع ما لا يجتمع وهي صفة لا يمكن أن تكون إلا في الأشخاص المتميزين. بعد أن حقق نجاحا في مجال إدارته للسياش والطاقة الشمسية ها هو يخوض السياسة بطريقة مختلفة عن الآخرين. بصفتي إبن مدينة المحمدية وهي نفس المدينة التي ينتمي إليها الباكوري أقول بأنني فخور بهذا الرجل كثيرا.
11 - Karim الاثنين 30 أبريل 2012 - 16:14
واش يصح الباكوري ابن مدينة المحمدية؟
12 - observateur الثلاثاء 01 ماي 2012 - 12:17
Bakkouri est un homme bien il vas donner un nouveau soufle au PAM on est tous avec lui
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال