24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  2. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  3. أخنوش يطالب بوانو بتنمية مكناس ويرفضُ "مغالطات" مناظرة الفلاحة (5.00)

  4. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  5. إضراب الممرّضين (5.00)

قيم هذا المقال

4.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | رصيف الصحافة: الطقوس المخزنية تفجر جدلا بين علماء الدين

رصيف الصحافة: الطقوس المخزنية تفجر جدلا بين علماء الدين

رصيف الصحافة: الطقوس المخزنية تفجر جدلا بين علماء الدين

في هذه الجولة مع صحف الأربعاء نبدأ من يومية"الصباح" التي كتبت في صفحتها الأولى تحت عنوان"طقوس دار المخزن تفجر جدلا بين علماء الدين"، قائلة بأن حفل تعيين الولاة والعمال أعاد إلى الواجهة الجدل بشأن التقاليد والطقوس التي تصاحب التعيين، وجاءت بتصريحات لكل من عبد الباري الزمزمي وأحمد الريسوني وأحمد بن الصديق، وذكرت بالرسالة التي وقعها حقوقيون وسياسيون في السنة الماضية تحت عنوان"التغيير الذي نريد" موجهة إلى الملك، طالب فيها الموقعون بإلغاء كافة المراسم والتقاليد والطقوس المخزنية، وكان من بين الموقعين أربعة وزراء حاليين من حزب العدالة والتنمية، هم سعد الدين العثماني ونجيب بوليف ومصطفى الرميد والحبيب شوباني.

"عفوية بنكيران تحرج الإسبان"، عنوان الخبر الثاني في الصفحة الأولى، جاء فيه أن زيارة رئيس الحكومة لإسبانيا لم تخل من جدل بسبب طبيعته الشخصية وعفويته التي تتحدى البروتوكول، كما حصل عندما تدخل شخصيا لإقناع رجال أمن إسبان بالسماح لأفراد الجالية بولوج القاعة التي كان يلقي فيها محاضرته.

وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة نبيل بنعبد الله يقول"المساءلة ضرورية في انهيار منزل بالبيضاء"، فقد قال الوزير أمام لجنة المالية بمجلس المستشارين إنه لا بد من تحديد المسؤوليات في حادث الانهيار. وبجانب هذا الخبر خبر آخر يقول"سكان المدينة القديمة بالبيضاء يرفضون إخلاء منازلهم".

رئيس الحكومة سيكون في الغرفة الثانية للبرلمان في الأسبوع المقبل"بنكيران أمام مجلس المستشارين يوم 5 يونيو"، هذا هو الموعد الذي حددته الغرفة الثانية لمساءلة بنكيران، وستكون انعكاسات الأزمة الاقتصادية العالمية على المغرب من ضمن محاور المساءلة، تقول الجريدة.

وقريبا سيصبح لدى المغرب قانون لتجريم العنف ضد النساء، الخبر بعنوان"مشروع قانون يجرم العنف ضد المرأة قريبا"، هذا ما بشرت به وزيرة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي خلال اجتماعها بفريق حزب العدالة والتنمية بالغرفة الأولى للبرلمان.

البرلمان نفسه لديه مشكلة. "شبح الترحال يعود إلى البرلمان"، والخبر يقول إن برلمانيين من حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة يريدون أن يغيروا انتماءاتهم ويغادروا الحزبين لكنهم يبحثون عن مخرج قانوني.

في"المساء" نقرأ في الخبر الرئيسي عن الأمر الرئيسي في العاصمة هذه الأيام: موازين. الخبر تحت عنوان"موازين..جماهير غاضبة تزرع الرعب بالرباط والأمن يفقد السيطرة"، فقد تحولت الأحياء المجاورة لمنصات المهرجان أول أمس إلى ساحة مواجهات بين الشبان من جماهير المهرجان ورجال الأمن الذين فقدوا السيطرة على أعمال الشغب، حيث قطع الشبان الطريق أمام المارة مشهرين الأسلحة البيضاء وقنينات الخمور، كما تعرضت محلات تجارية بالرياض وأكدال للسرقة والنهب.

وفي خبر بعنوان"جدل حول حصانة العسكريين والبام يدعو إلى استثناء الدرك"، نقرأ أن فريق حزب الأصالة والمعاصرة في مجلس النواب طالب باستثناء الدركيين من القانون الذي يمنح الحصانة للعسكريين ويعفيهم من المساءلة الجنائية، لكن الطلب لقي معارضة من طرف الوزير المنتدب في الدفاع الوطني، تقول الجريدة.

وفي خبر آخر"الأموي:بنكيران دون المستوى والمغرب مهدد"، يهاجم نوبير الأموي، الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة خلال ندوة صحافية بالدار البيضاء ويقول إنه ليس في المستوى وأن المغرب في عهده بدأ يفقد توازنه ويعيش اختلالات تهدد الاستقرار.

وفي مجال حقوق الإنسان نقرأ"انتقادات قوية ضد المغرب في جنيف والرميد يدافع عن الدولة"، وزير العدل والحريات مصطفى الرميد يدافع عن الدولة في ملف حقوق الإنسان خلال عرضه أمام رئيسة مجلس حقوق الإنسان والمفوضة السامية لحقوق الإنسان.

وفي خبر آخر تحت عنوان"قيادي جماعة العدل والإحسان يطالب بفتح بيته المشمع في وجدة"، أحمد العبادي عضو مجلس إرشاد الجماعة وجه نداء إلى كل الهيئات الحقوقية المحلية والوطنية لوضع حد لما وصفه بالتعسف الماس بحريته الشخصية وحقوقه الوطنية، وذلك بمناسبة مرور ستة أعوام على تشميع بيته، الذي كان يخذ مقرا لعقد مجالس الوعظ والإرشاد لأعضاء الجماعة.

يومية"أخبار اليوم" اختارت هذا الخبر لصفحتها الرئيسية"بوانو: بعض الولاة والعمال الجدد مفسدون حقوقيون"، قالت فيه إنه لم تمض إلا أيام على تعيين الولاة والعمال الجدد وتدخل بنكيران أمام مجلس النواب لتفصيل طريقة التعيين حتى فجر نواب حزبه قنبلة في وجهه، حيث انتقدوا بعض هؤلاء المعينين الذين حاربوا الحزب في السابق واقترحهم رئيس الحكومة نفسه بعدما أحالهم عليه وزير الداخلية امحند العنصر.

"وزير السكنى يهدد بتقديم استقالته من حكومة بنكيران"، الأمر يتعلق بنبيل بنعبد الله الذي قال في مجلس المستشارين خلال عرضه للخطوط العريضة حول الحوار الوطني في سياسة المدينة إنه إذا وقع حادث مماثل لفاجعة الدار البيضاء سيقدم استقالته، لكن بشرط، وهو أن يكون قد حصل ما يكفي من الوقت لتحمل المسؤولية، عندها "سأقول لكم مع السلامة". كلام بدون وضوح.

نوبير الأموي يعود في الجريدة أيضا، لكن بعنوان مختلف"الأموي يصف حكومة بنكيران ب"حكومة الدراري" التي لا مشروع إصلاحي لها".

ومريم بنصالح، الرئيسة الجديدة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، تقول"على حكومة الإسلاميين تحقيق نتائج اقتصادية سريعة"، جاء ذلك في ندوة بمقر رئاسة الحكومة، حيث قالت إنه يجب تحقيق نتائج اقتصادية في المدى القصير والمتوسط، ووصفت الحكومة بالحكومة البراغماتية، مضيفة بأن هناك إرادة لإنجاح التغيير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - hamza الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:05
غير صبرو بشوي بشوي غاديا تمشي مابقاوش ناس كولهم تايبوسو ف اليد و باقي غادي يزيد يتبدل هاد شي
2 - AMIN الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:06
ياريت الملك يدير قرار بمنع هاد التقاليد التي تهيننا امام الدنيا كلها خاصة امام الامة الاسلامية ومسالة الركوع بصراحة لا تستحمل
عفوا يا ملكنا نحبك ولكن ليس اكثر من ديننا ومن رسولنا صلى الله عليه وسلم

ارجوك ارفض وامنع هذه التقاليد
3 - hamza الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:09
المخزن خاصو يدير عقلو ويعامل الشعب باحترام وكجزء من الدولة والسياسة الداخلية وليس بطريقة التهميش والعبودية
4 - khalid الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:10
الطقوس المخزنية أصبحت تشكل لنا عار كمغاربة

و الأجانب يعتقدون أننا مازلنا في زمن العبودية

لا إلاه إلا الله محمد رسول الله
5 - مغربي الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:27
اي جدل داكشي باين لعمى ..الله اهديهم احيدو علينا داك الركوع ... داكشي راه كان يامات فرعون
6 - ayoub الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:27
la seul possibilité de enlever ses ridicule tradition de laiche boute du makhzan cé d enlever le makhzan en totale est sa je doute fort que les marocain puisse le faire
7 - AKELES الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:27
الطقوس المخزية
كسؤال هل سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام كان يأمر أصحابه بالركوع أمامه ?
8 - ayoub الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:31
وهنا أسأل كل هؤلاء المتملقين والحداثيين أليس هذا الركوع أمر فيه أنتقاص لكرامة الانسان التي تتغنون بها, ولماذا نقدكم متجه دائما للاسلام والمسلمين دون غيرهم أما مثل هذه الامور فلا حديث لكم عليها,اليس غريباً, وكأن هناك أمور تجري في الخفاء تظهر معالمها في كثير من الاحيان لتفضح المنافقين العلمانيين إذ ان إتجاههم يسير في إتجاه عداء واضح للاسلام رغم ان كثير من الظواهر لا تعود إلا لعصور الاستعباد والرق وعبادة الملوك.

ألا يوجد في ما تسمى برابطة علماء المغرب من يقول اللهم إن هذا منكر,
حقاً اول ما يفسد هم العلماء.

لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

انشر من فضلك
9 - ولد هوارة الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:36
ماكاين لاجدل ولاهم يحزنون كولشي باين لا ركوع ولا سجود إلا لله سبحانه
10 - Amazigh الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:47
على حكومة الإسلاميين...لماذا يحلو للبعض ان يصف هذه الحكومة هكذا? وكااءن تعاليم دين الاسلام تهم فط حزب العدالة والتنمية! المغرب, بكل مؤسساته واحزابه, بلد اسلامي.
11 - JAMAL الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:58
مع إقتراب حفل الولاء الذي يتم فيه الركوع الجماعي ثلاث مراة متتالية رئيس حكومة ومن ورائه الرميد والعثماني يركعون إذا فعلو ذالك سيبقى الشعب يتكلم على ذالك في وسائل لإعلام إلى يوم الدين .لهذا بدأت التصريحات منهم لإلغاء تلك المراسيم الجاهلية
12 - مغربي حر الأربعاء 23 ماي 2012 - 01:59
السلام عليكم.

اولا احيي كل العلماء الدين تحدتو عن هده المهزلة واتمنى ان لا يتوقفو وان يمرو عليها مرور الكرام .
فيجب على هده الطقوس التي تعيدنا للعهد الحجري ان تحدف .

نتمنى من امير المؤمنين ان يلغي هده الطقوس التي تحط من كرامة المغاربة وتجعلنا محط سخرية امام العرب .

فزمن العبودية قد ولى وجاء وقت الحرية والكرامة.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
13 - يرير الأربعاء 23 ماي 2012 - 02:29
كالك صبروا راه غادي تحيد هذه الطقوس مع الوقت واكواك اعيباد الله راه مابقا لينا شي وجه باش نقابلوا اخواننا العرب فما بالك بالاجانب اصبحنا مسخرة امام العالم الاحترام لايزرع بفرض الركوع ثلاث ركعات متتالية و تقبيل ايادي الدراري الصغار التواضع والعلم و العمل و العدل و ..... هذه هي الاشياء التي تفرض الاحترام ولكم في حكام الغرب أسوة و عبرة
14 - فؤاد الأربعاء 23 ماي 2012 - 02:41
متى تركعون لله دون غيره ؟! أينكم يا علماء المغرب لما لا تردون هل أنتم سابتون أم لا تنطقون؟!
15 - الحاجب الملكي الأربعاء 23 ماي 2012 - 02:52
تقبيل اليد والركوع أمام الملك لم تعد مقبولة تماما ولن تخدم مصالح العرش بل بالعكس من ذلك فهي ستؤجج الشعور بالكراهية لشخص الملك في وقت أصبح التغيير سمة العصر. يجب على الملك اتخاد القرار الشجاع وإلغاء هذه الطقوس المقززة والتي عفا عليها الزمن. وأنا متأكد بأن إلغاؤها لن ينقص من هبة الملك شيئا وإنما ستزيد من شعبيته وحب الناس له. فالملك الذي يتبنى الديموقراطية والحداثة كمشروع حضاري ينبغي عليه أن يضع حدا لطقوس كانت سائدة في العصور الوسطى إبان الملكية المطلقة والإقطاع والعبودية وهي في أيامنا مازالت متبعة في المجتمعات التي لاتدين بالإسلام كالبودية و الهندوسية ،المسلم لا يركع إلا لرب العزة والجلال ولا يقبل إلا يدي الوالدين برا بهما. فالعصور الذهبية للحضارة الإسلامية لم تعرف هكذا مراسيم وخير دليل على ذلك المسلسلات التاريخية التي تجسد لتلك الحقبة والتي تخلوا من التقبيل والركوع للخليفة. أنا متأكد بأن الملك أرسل إشارات يبدي فيها رغبته في التخلص من هذه المراسيم لكن يبدو أن بعض مستشاريه أوصوا باستمراريتها لأغراض نعرفها جميعا. والشعب يقول لكم يا ملكنا المحبوب تخلصوا من هذه الطقوس البالية والله معكم.
16 - AbouIssa الأربعاء 23 ماي 2012 - 02:54
personne n'a forcé ces gens à faire ça! la preuve est que personne parmi ceux qui ne font pas le baise main n'a eu de soucis! les gens ont peur de leur ombre! et si c'est obligatoire de le faire et que les savants disent que c'est illicite alors pourquoi faire de la politique et se forcer à faire ce qui est illicite! personne ne leur a mis le couteau sous la gorge
17 - مغربية الأربعاء 23 ماي 2012 - 07:57
الموضوع شيق وأنا كمغتربة مع خوتي في الرأي كل العرب اللي معيا تايضحكو علينا هادي تقاليد قديمة ألازم تزول
18 - هشام الأربعاء 23 ماي 2012 - 08:15
رأنا وتابعنا وتعاطفنا مع انتخابات فرنسا ، ونجح الاشتراكيون وتالفت الحكومة في غضون يومين لا اكثر. مناصفة بين النساء والرجال. وفي نفس اليوم طار الرئيس الجديد إلى المانيا ليقول ما يجب قوله كما وعد به ناخبيه وتم تكرار ذلك في شيكاغو الامريكية وحشد مناوئيه من الدول الاوربية المتضررة التي تعيش نفس العواصف ليبدا في فك الحزام الذي اطبق على الفرنسيين. هذا يعني أن الملف الاقتصادي أخد أبعد الاهتمامات للشعب الفرنسي ويوم أمس تم إلغاء قراركانت الحكومة السابقة قد أقرته في مايخص الاعانات الاجتماعية الخاصة بالتمدرس والتي كانت تحجب على الطلبة المتغيبين. وبدأت الحكومة تفكر لتقر خفظ تكاليف التمدرس التي فرضها سركوزي مأخرا. هذا يعني أن الحكومة المنتخبة عرضت برنامجا واضحا
للشعب الفرنسي وبأت تفعيله من اليوم الاول وبدون كلام زائد وتضييع الوقت يعني عمل جاد وفعال يغني عن الكلام . حكومتنا الجديدة تفرقع وتتخبى. جريمات ، أعالي البحار، شهادات مزورة ، مستشفيات ولقاحات وووووو طيب وماذا بعد هات لنا المفيد ماذا تم وماذا استفاد المواطن المغربي هل هذا الكلام يملء له قفته في السوق هل هذا الكلام يوفر له العلاج المجاني
19 - هشام الأربعاء 23 ماي 2012 - 08:24
يتبع....
أما الكلام عن الطقوس والانشغال بما لا يفيذ حتى الابله من الشعب فهذا كلام فارغ ولا يدخل في اهتمامت الشعب المغربي بالمرة. عندما أقرئ بعض المواضيع على صفحات هذه الجريدة ألاحظ أن كتاب المقالات لا يساهمون في جر الحكومة إلا ما يجب النظر إليه ولا يساهمون في المطالب الملحة للشعب بل يبتعدون كل البعد عن مفهوم الصحافة المشاركة في تبني وطرح الافكار ومتطلبات الشعب المغربي الذي اصبح ثائرا هائجا والقادم اعظم. إنني أرى ان ما يحدث في بلدي حاليا هو تجمع هائل لموجة عاتية لا تشببها اي موجة أخرى ضربت المحيط الهادي وهذه الموجة ستكون فتاكة وقاتلة ومدمرة. نرجو اللطف ونرجو ونطلب من الحكومة الجديدة التي خاب أملنا فيها أن تعمل على معالجة اقتصاد المغرب ورفاهية الشعب المغربي الذي لا يطلب إلا الستر في صحته وعقله وبدنه.
20 - موسى الأربعاء 23 ماي 2012 - 08:26
من الصورة يبدو واضحا أن العبيد ضاهرة لم تنقرض بعد.
21 - ابو العز الأربعاء 23 ماي 2012 - 08:46
ارجو من جلالة الملك ان يبادر بالغاء هده المراسيم المشينة والله لقد اصبحنا اضحوكة امام العالم ويسخرون منا لهده المشاهد البائدة انا شخصيا لم اعد اشهاد اي قناة من القنوات المغربية وخصوصا ادا كنت مع اشخاص اجانب فكوني مغترب اخاف ان اصادف مشهد من مشاهد الدل والمهانة .نحن نحب ملكنا ونفخر به وسيزيد حبنا له وتعلقنا به ادا امر بالغاء الركوع والسجود -ياجلالة الملك ايرضاك ان يخجل المغربي من مغربيته بسبب هده الطقوس المهينة انا لا افهم كيف يقبل الانسان ان يركع ويسجد له الا يحس المرء بمهانة المشهد الا يخجل الانسان من رؤية العالم لهدا العادة البائدة
22 - sma الأربعاء 23 ماي 2012 - 09:33
لا ركوع ولا سجود إلا لله سبحانه.
أحمد الريسوني “الركوع والسجود لا يجوزان في الإسلام لغير الله تعالى. بل الأدلة الصحيحة دالة أيضا على تحريم القيام لغير الله”.
23 - تقي الله الأربعاء 23 ماي 2012 - 09:55
في"المساء" نقرأ في الخبر الرئيسي عن الأمر الرئيسي في العاصمة هذه الأيام: موازين. الخبر تحت عنوان"موازين..جماهير غاضبة تزرع الرعب بالرباط والأمن يفقد السيطرة"، ...نعم كيف لا تغضب و اموال الشعب تهدر بالملايير و بالبطالة في ارتفاع وهل هدا هو وقت الغناء وشطيح هدا وقت الامتحانات و الاستعداد للامتحانات سوى الباكلوريا او الجامعية ظلم في حق ابنائنا خطط مسونية لافساد الامة اتقوا الله فينا ....وحتى ان كان لابد كيف لا نشجع الموهب الوطنية وتبقى اموالنا داخل البلاد بدل الاجانب وبزيادة...
24 - عبدالجليل الأربعاء 23 ماي 2012 - 10:03
الذين يركعون للملك، الله اعلم ربما ليسوا مسلمين لأن المسلم لا يركع إلا لِخالقهُ لا حول ولا قوة إلا الله  
25 - Ahmed الأربعاء 23 ماي 2012 - 10:45
Visiblement le Roi ne peut et/ou ne veut pas bannir ces pratiques d'un autre age , alors il appartient au gouvernment élu de le faire , le peuple Marocain refuse ces pratiques moyenageuses qui nous foutent la honte devant tous les citoyens du monde . les parlementaires doivent interpeler le minsitre de la jusctice sur cette question et le gouvernment doit agir pour stopper cette masscarade de toute urgence . ces pratiques (le baise main y compris) sont une humiliation pour les Marocains . je demande a hespress de faire un sondage sur ce site pour voir la profonde bléssure causée par ce protocole. nous voulons une monarchie moderne et forte .
26 - طنجاوي الأربعاء 23 ماي 2012 - 10:49
نريد أن تبقى طقوس الركوع والعبيد لكي تنفجر الأمور يوما ما ويصلح كل شيء من عروقه ، أما لو تم إلغاء الطقوس سيقال الملك تواضع وتكرم علينا وسنعيش قرونا أخرى في التخلف
27 - حدو الأربعاء 23 ماي 2012 - 10:50
يجب سن قانون يجبر كل من يريد تغيير الحزب الذي وصل باسمه الى البرلمان على الاستقالة واعادة الترشح بالحزب الذي يريده. لانه حينما نجح ووصل الى البرلمان وصله باسم الحزب الذي يريد استبداله وليس باسم الحزب الذي يريد ان يدخل اليه. وتغيير الحزب يعني غدر وخيانة الناخبيين الذين صوتوا عليه باسم الحزب الذي نجح بواسطته. وبناءا على ذالك إذا اراد البرلماني تغير معطفه السياسي اثناء ولايته يجب عليه اعادة الكرسي للناخبين الذين صوتوا عليه اي بالاسقالة والترشح من جديد باسم الحزب الجديد الذي يريد ان ينتقل اليه. واعتقد بان هذه الطريقة ستجعل الكثير من البرلمانيين يفكرون الف مرة قبل الحديث عن تغيير انتمائهم الحزبي
28 - صقر السراغنة الأربعاء 23 ماي 2012 - 10:54
الرسول صلى الله عليه و سلم كان ينهي اصحابه عن الوقوف عند دخوله عليهم وهم جالسون .دخل صلى الله عليه وسلم مرة على اصحابه فلما راوه وقفوا فقال لهم (فيما معناه)لاتعاملوني كما تعامل النصارى ملوكهم
29 - عبد الله الأربعاء 23 ماي 2012 - 10:58
الله يذل من ذلنا والله يعز من عزنا .قولوا آمين .
30 - محمد الأربعاء 23 ماي 2012 - 11:04
الطقوس المخزنية أصبحت تشكل لنا عار كمغاربة

و الأجانب يعتقدون أننا مازلنا في زمن العبودية.مع كامل الاسف لان الملك يعلم هدا جيدا .
31 - السرغينية الأربعاء 23 ماي 2012 - 11:05
"عفوية بنكيران تحرج الإسبان"، عنوان الخبر الثاني في الصفحة الأولى، جاء فيه أن زيارة رئيس الحكومة لإسبانيا لم تخل من جدل بسبب طبيعته الشخصية وعفويته التي تتحدى البروتوكول، كما حصل عندما تدخل شخصيا لإقناع رجال أمن إسبان بالسماح لأفراد الجالية بولوج القاعة التي كان يلقي فيها محاضرته.


سير الله ينصرك أ سي بن كيران
32 - النفاق سرطان صعب إكتشافو الأربعاء 23 ماي 2012 - 11:09
في الحقيقة خاص يبقى بوسان اليدين باش يعرف الملك أشكون هو المنافق الي باس يعطيه عطلة غير منتهية الي مباس يعطيه منصب حينت غتكون فيه شوي التقة ،وبهده الريقة سنقضي على كل منافق يعمل من أجل مصلحته فقط.
33 - خالد الطنجاوي الأربعاء 23 ماي 2012 - 11:28
لا ركوع الا لله وويح عباد الممالك يحاربون الله جهرا فنقول لهم كما قال ابراهيم لابه وقومه اف لكم ولم تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء ابدا الى يوم القيامة رحم االلهم ارحم ابانا ابراهيم الدي سمانا المسلمين ولم يسمينا مشركين نشرك بالله بالركوع لغيره المرجو النشر
34 - غيور الأربعاء 23 ماي 2012 - 11:44
من يريد الرحيل فليرحل بدلك يكون قد ساعد الحكومة على محاربة الفساد
35 - amahrouch الأربعاء 23 ماي 2012 - 11:46
L autorité(pas l autoritarisme)est bien utile dans les pays en voie de développement.Elle est l aiguille au moyen delaquelle,le gouvernant use manie le fil pour raccommoder l étoffe.Seulement elle doit etre doublée d entretien pour confirmer sa légitimité.Le ROI est une Autorité comme institution qui a des bases spirituelle et temporelle;le peuple marocain a des moeurs et des croyances enracinées et quasi immobiles qui vont dans ce sens.Briser cette adaptation adéquate cest désagréger l assemblage!On ne peut pas etre salafiste médieval et contester l Autorite du Roi et le protocole l accompagnant
36 - ahmed الأربعاء 23 ماي 2012 - 12:00
الركوع والسجود لله سبحانه وتعالى. هده العادة السيئة نطلب من ملكنا الدي نحب ان يزيلها
37 - Boujamaa الأربعاء 23 ماي 2012 - 12:01
لقد التقيت عجوزا يسكن بالبادية افنى حياته في الاستماع للمدياع. ماخرا وصل الكهرباء للقرية فاشترا جهاز تلفاز ورأى كيف يركع هؤلاء ....
قال لي لو كان يعرف انه سيرا ما رأى لما اشترا هدا الصندوق.
قال الله يعفوا علينا، عليها ما بقات الشتا كالطيح.
38 - ima الأربعاء 23 ماي 2012 - 12:16
vive mohemed 6c notre roi c notre vie d depuis x temps moi personnelemt j attend le jour j pour rencontrer le roi et lui dire lah inasrak
39 - Ahmed Sweden الأربعاء 23 ماي 2012 - 12:34
أنامواطن مغربي وأعتز بالملكية المغربية الدستورية لأنها في تطور مستمر وأصلحت الكثير من مشاكل المغرب ولعبت دورا مهما في التنمية فأصبحت بعض مدن ومؤسسات المغرب متقدمة وعصرية تساير العصر!
فالطقوس ستتطور ولاشئ يبقى جامدا إلا الجماد.
لكن لدي بعض الملاحظات:
1-إنتقاد الملكية أصبح عبادة يتعبد بها بعض الناس خصوصا في مجال إستعمال الدين في السياسة !
2-بعض المثقفين المغاربة يسايرون الإعلام الفرنسي الذي يتغاضى عن "سلطات" الرئيس الفرنسي ولوبيات الإعلام في فرنسا ويوجهوا النقد فقط لملك المغرب!
3-بعض المغاربة "متعلمي السياسة" ينتقدون الملكية ليس للنقد الإجتماعي وإنما ليصبحوا أبطالا Good gay في النقد! وأغلبهم لهم طقوس منحرفة. منهم من يعبد الخمر.. ومنهم من يعبد الملاهي...ويركع للفرج... ومنهم من يعبد الأموال التي يحصلون عليها من شهات مشبوهة!
40 - ou7ed meskin الأربعاء 23 ماي 2012 - 12:42
الذي أراه أنّ المغرب أصبح قاب قوسين أو أدنى من وقوع فتنة كبيرة لا تُحمد عقباها٠وذلك راجع لعدة أسباب ،منها حرّية التعبيرالتي جاءتنا دُفعة واحدة فأصبحنا كلنا نتكلّم في السياسة وفي الإقتصاد والسوسيولوجيا ...كما أصبح الكثيرون منا يفتون في شتّى المسائل،كما ظهر فينا بعض من ينتسبون لأهل العلم (إن قلنا جدلا إنّهم علماء)٠بعضهم أهان علمه بالهبوط إلى مراتب الرّعاع لأنه ليس لديه الحجّة والقوة لمواجهة العلماء حقاً٠وقد علمنا من دراسة تاريخ الأمّة الإسلامية أنّ العلماء كانواْ يتناصحون فيما بينهم دون إقحام العوامِّ في مناظراتهم ، حتى إذا توصّلو لفتوى غلب على علمهم أنّ من شأنها إصلاح أمر المسلمين،إذ ذاك أخرجوها لعامّة النّاس فقبلوها وعملواْ بها٠وكذلك فيما يتعلّق بالنّصيحة لوليّ الأمر ،فهي لا تكون عبر الأبواق٠٠٠وباختصار فنحن نجهل أمور السياسة والتسيير ،وهي في يد أولياء أمورنا ،فإن قصّرواْ في أداء الأمانة ،فلن نحاسبهم ولكن سوف نحاسب العلماء الذين لم يقدّمواْ لهم النّصح بالمعروف٠كما نجهل الكثير من أمور ديننا ،ولم نعد نطيق سماع أولئك الذين يهيمون حبّا في الميكروفونات ،ممن ينسبون أنفسهم لأهل العلم
41 - ou7ed meskin الأربعاء 23 ماي 2012 - 12:47
،للتذكير فقط لم نسمع قطّ أنّ أحداً دخل السجن لأنّه لم يقبّل يد الملك،،،لكننا سمعنا من ٱنتقِص وعُنّف حين فضّل والديه على شيخه عبد السلام ياسين
42 - أبو جيهان الأربعاء 23 ماي 2012 - 12:55
الآن و بعدما إطلعتم على رأي الشعب في هذه الطقوس و بعدما تأكد لكم أنها لم تعد مقبولة ، بادروا إذن إلى إستصدار أمر بإلغائها
أن جد متشوق لأن يطرح هذا السؤاب على السيد رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران في برنامج تلفزيوني "هل ستقوم بالركوع لشخص الملك في حفل الولاء؟
لنرى كيف سيكون جوابه
43 - عبد الله الأربعاء 23 ماي 2012 - 13:53
الله يذل من ذلنا والله يعز من عزنا .قولوا آمين .
44 - لامنتمي الأربعاء 23 ماي 2012 - 14:07
اضن والله أعلم ان هذه الضاهرة اتت الينا من الصوفية وتقبيل المريدين لايادي شيخهم وتعضيمه في نضرهم , ومع انتشار التصوف في المغرب انتشرت معه هذه الضاهرة , ثم انتقلت الى الاسر الحاكمة على انه من الدين .
45 - aldjig الأربعاء 23 ماي 2012 - 14:41
اقسم بالله إلى عار وخصوصا عندما ترى شيخا بلغ من الكبر عتيا .و ينحني أمام رجل لا يملك لنفسه ضرا ولا نفعا احيي كل العلماء الدين تحدتو عن هده المهزلة واتمنى ان لا يتوقفو وان يمرو عليها مرور الكرام
46 - zozo الأربعاء 23 ماي 2012 - 14:46
je m adresse au roi s il m entend est de mettre fin a ses mauvaises traditions du moyen age.les marocains sont devenus un peuple conscient.on est plus tes esclaves .on veut plus de liberté et de reforme pour notre pays
47 - مغربي الأربعاء 23 ماي 2012 - 15:59
الأشخاص الذين يركزون على انتقاد بروتوكولات القصر وينسون أن المهم هو مواجهة ال\ازمة الإقتصادية والفساد الإداري والمالي وسرقة المال العمومي ومحاربة الذين يهددون أمن وحياة المواطنين في الشوارع تلك هي القضايا التي ينبغي التركيز عليها لأن من يوجه الإنتقاد إلى القصر يحاول التمويه على الفساد الحقيقي والواقعي الذي يضر المواطنين مباشرة
48 - tetouan44 الأربعاء 23 ماي 2012 - 16:06
صدقت أخي هشام و لله لقد شفيت قلبي بتعليقك .نحن لسنا بحاجة إلى هاته التفاهات نحن نريد عمل صحة تدريس حياة كريمة ...و إلا فنحن مقبلين على نار تأكل اليا بس والأخضر
المرجوالنشر وشكراً
49 - issati الأربعاء 23 ماي 2012 - 18:51
Se pencher devant le Roi est une expression du respect dû au monarque
ce n'est ni ouboudia ni roukouaa
c'est notre façon de saluer le Roi
il ne faut jamais la changer
50 - simohamed الأربعاء 23 ماي 2012 - 19:09
في الواقع بعض من هذه الطقوس اصبح تسيئ الينا كمغاربة وتمنح الفرصة لبعض الحاقدين ان يتهكوا علينا بها و اخص بذلك بعض الاخوة العرب للاسف
خصوصا ان هذه العادات اصبحت مستهلكة و لا تليق بثاثا بعصرنا و بجيلنا لذلك اتمنى ان يتخذ ملكنا الحبيب اجراءات تحد منها
51 - abdu الأربعاء 23 ماي 2012 - 19:11
إبليس أمر أيوب عليه السلام أن يركع له فأبى رغم اضر الدي لحق به لأن الركوع نوع من التعبد فلا يمكن أن يكون إلى لرب العالمين٠٠٠
52 - amahrouch الأربعاء 23 ماي 2012 - 19:57
Le Calife omayyade abdelmalek a convoqué le guerrier Tariq bnou Ziad et l a exécuté à Damas pour avoir égaré un pied de table en or pris comme butin aux wizigoth en Andalousie!Une manoeuvre de Moussa bnou Noussair!Je demande à la majorité du peuple marocain,car je sais qqu ils sont ou pratiquement ou de coeur salafistes comment ils peuvent qualifier l acte du calife?!Saluer le ROI en se courbant n est rien devant la soummission économique de nos voisins!Moi je crois en la discipline et à l amélioration
53 - هشام الأربعاء 23 ماي 2012 - 21:39
ولا أحد فرض عليه صاحب الجلالة ينحني لكي يسلم عليه حسب علمي السطحي والله أعلم.....
54 - دوحو الأربعاء 23 ماي 2012 - 22:21
من وجهة نظري الركوع للملك يسيئ إليه أولا أكثر مما يسيئ إلى فاعله.
55 - mafhamnach الأربعاء 23 ماي 2012 - 23:17
إلى 18+19 أغلب المعلقين حينما ينتقذون الحكومة نجد عدالة وتنمية لنا بالمرصاد ولا أحد من الشعب يذافع ،، الناس وصلوا لمريخ وحنا غي واش نطبق هاذي ولا هاذي، كرهت والله بلا بلا لا أحد يفكر في غيره ، من يشتغل يطحن الذي يطلبه، وفي الشغل أيضا التطاحن من أجل البقاء للأشر ، الذي ينقصنا هو الوازع الديني الحقيقي ،التخلص من النزعية الإنتقامية والحقد
والكراهية ، لا أحد يتحمل مسؤوليته كاملة إتجاه الآخر، أنا لا أرى موجة بل زلزالا قويا لكي يحسوا بأن الله موجود، لأن هذه الكوارث طبيعية أتت لتخليص الناس من الظلم.
56 - stranger الأربعاء 23 ماي 2012 - 23:41
نحن شعب نعيش في مسارح الماضي الغابر ونميل الى الامور السلبية المسلية المفكهة ونكره المبادئ والتعاليم الايجابية المجردة التي تلسعنا وتنبهنا من رقادنا العميق المغمور بالاحلام االهادئة,لقد تناوبتنا العلل وتداولتنا الاوبئة حتى تعودنا السقم والفنا الالم واصبحنا ننظر الى اوصابه واوجاعه كصفات طبيعية بل كخلال حسنة ترافق الارواح النبيلة والاجساد الصحيحة فمن كان خاليا منها عد ناقصا محروما من المواهب والكمالات العلوية,فالاطباء كثيرون يلازمون مضجعنا ويتامرون في شاننا ولكنهم لا يداووننا بغير المخدرات الوقتية التي تطيل زمن العلة ولا تبرئها,وكلما ظهر مرض جديد يكتشف له اطبائنا مخدرا جديدا واما الاسباب التي الت الى وجود المخدرات فعديدة اهمها استسلام العليل الى فلسفة القضاء والقدر المشهورة,وجبانة الاطباء وخوفهم من تهييج الالم الذي تحدثه الادوية الناجعة وهكذا تمر الايام اثر الليالي نستيقظ دقيقة عندما تلسعنا البراغيث ثم نعود للنوم بحكم المخدرات التي تمازج دمنا وتسير في عروقنا.ارجو النشر ولكم جزيل الشكر.
57 - مواطن الخميس 24 ماي 2012 - 00:06
السجود لغير الله مدلة. نحن لا نسجد الى للعلي القدير.
58 - يوسف الخميس 24 ماي 2012 - 00:19
وقريبا سيصبح لدى المغرب قانون لتجريم العنف ضد النساء، ,,,,,,, و الله ماغادين تزيدوا غير المشاكيل و غدي كثر فساد حنا مع المراة و حقوق متعها ولكن لاسف مرأة متاع هذا الزمان بغا غير تزوج و طلق و تخرج تفسد و هذا قانون غدي غير اشجعها على ذلك
59 - bel3aidi الخميس 24 ماي 2012 - 13:40
الطقوس الحزبية أولا

ماذا عن تقاليد التركيح اللامرئي المعمول به في جل أحزبنا اليوم!!
ما رأي زعماء العدالة و التنمية اليوم أمام بنكران مثلا .!!! ????
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

التعليقات مغلقة على هذا المقال