24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  2. روح عشق النبي في الشعر الأمازيغي (5.00)

  3. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  4. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  5. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | رصيف الصحافة: الدولة تقطع الدعم عن الشركات الكبرى نهاية العام

رصيف الصحافة: الدولة تقطع الدعم عن الشركات الكبرى نهاية العام

رصيف الصحافة: الدولة تقطع الدعم عن الشركات الكبرى نهاية العام

جولتنا مع صحف الجمعة نبدأها من الجنود والكوكايين. يومية"الصباح" نشرت في صفحتها الأولى خبرا بعنوان"استنطاق جنود بالحزام الأمني بسبب الكوكايين"، إذ فتح الدرك الحربي بالمنطقة الجنوبية يوم الثلاثاء الماضي تحقيقات معمقة في عملية تهريب كمية من الكوكايين عبر الحزام الأمني من طرف جهات مجهولة، في ظروف غامضة، وتم استجواب عدد من الجنود الذين نفوا رؤيتهم أي شيء يمكن أن يفيد في البحث.

"الفساد يطارد انتخابات مجلس المستشارين"، الخبر يقول بأن الحكومة استبقت حل مجلس المستشارين بإقرار إلزام التصريح بالممتلكات وجرد المبالغ التي يصرفها المرشحون لانتخابات المجلس في صيغته الجديدة المقبلة، وذلك حسب مراقبين لقطع الطريق أمام المفسدين.

مشروع قانون الحماية الجنائية للعسكريين يصل إلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الخبر بعنوان"وفد برلماني بمجلس حقوق الإنسان لمناقشة الحصانة العسكرية"، فقد زار وفد من مجلس النواب يوم الأربعاء المجلس الوطني لإجراء مشاورات حول المشروع المثير للجدل، والاطلاع على تفاصيل رأي المجلس فيه، قبل أن تعود اللجنة لتجتمع من أجل حسم الخلافات بشأن مشروع القانون وتمريره إلى جلسة عامة للتصويت.

"قياديون في البام يطالبون بتأسيس نقابة"، أعضاء في حزب الأصالة والمعاصرة يريدون إنشاء ذراع نقابي للحزب مثل بعض الأحزاب الأخرى، هذا واحد من المطالب التي توصل بها أمين عام الحزب مصطفى الباكوري خلال جولته بعدد من المناطق في الشمال.

وفي"أخبار اليوم" نطالع الخبر الرئيسي التالي"الدولة تقطع مليارات الدعم في السكر والمحروقات عن الشركات الكبرى نهاية العام"، فحكومة بنكيران تستعد لإنهاء سنوات طويلة من استفادة المقاولات الصناعية من السكر والفيول المدعمين، حسبما صرح وزير الشؤون العامة والحكامة، الذي قال إن هذا الإجراء يدخل في إطار إصلاح صندوق المقاصة.

الخبر الثاني في الصفحة الأولى تحت عنوان"اعتقال زعيم"مافيا"دولية كبد شركات الهاتف بالمغرب خسائر بالملايير"، فبعد عشر سنوات سقط أخيرا بيد الأمن في مدينة طنجة زعيم هذه المافيا الدولية التي تتلاعب في المكالمات الهاتفية لمجموعة من شركات الهاتف بالمغرب، ما كبدها خسائر بالملايير، المتهم الإسباني ألقي عليه القبض وبحوزته ما يقارب 30 ألف بطاقة موزعة ما بين بطائق خاصة بشركة اتصالات المغرب وأخرى تابعة لشركة إينوي، وكان المتهم بصدد تهريبها إلى الخارج لبيعها إلى عملاء وزبناء لاستخدامها في المكالمات الموجهة نحو المغرب عبر أجهزة يعدها المتهم في شقته بطنجة باستقبالها عبر القمر الصناعي أو الأنترنت، ثم يقوم بتحويلها إلى الشبكة الوطنية ويتسنى بذلك إجراء المكالمات نحو المغرب بنفس التسعيرة التي تجرى بها المكالمات الوطنية.

"بعد عام على وفاته العماري يخرج العدل والإحسان من عزلتها"، إذ نظمت الجماعة وقفة أمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان في الذكرى الأولى لوفاة كمال العماري الناشط بحركة 20 فبراير في آسفي، الوقفة جرت بحضور عائلته وأصدقائه ورفعت فيها شعارات تطالب بالكشف عن الحقيقة ومعاقبة المسؤولين.

"ضبط الهواتف داخل قاعات الامتحانات موجب للاقصاء من الباكالوريا"، ذلك أن وزير التربية الوطنية قدم عرضا حول التدابير التنظيمية لامتحانات الباكالوريا المقررة في يونيو المقبل، من بين تلك الإجراءات المتخذة لضمان حسن سير الامتحانات منع إدخال الهاتف إلى قاعة الامتحان تحت طائلة الإقصاء،فضلا عن إجراءات أخرى لمحاربة الغش لم يتم الكشف عنها.

يومية"المساء" كتبت في الخبر الرئيسي"فضيحة..عامل يصرف 77 مليونا من المال العام على منزله بالبيضاء"، الجريدة تقول إنها حصلت على وثيقة تؤكد صرف العامل المدير العام للوكالة الحضرية للدار البيضاء الكبرى ما يزيد عن 77 مليون سنتيم في ظرف أقل من سنة، منذ تعيينه في سنة 2010، على اقتناء أثاث نزله.

والانتخابات الجماعية في كف عفريت. خبر بعنوان"حكومة بنكيران تتجه إلى تأجيل الانتخابات إلى بداية 2013" يقول نقلا عن مصادر مطلعة بأن اتفاق الأغلبية الحكومة حول أجندة الانتخابات المقبلة يسير نحو تأجيلها إلى بداية عام 2013.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - زائر الجمعة 01 يونيو 2012 - 01:42
تحية للسيد بن كيران محبوب الشعب
2 - ابقارعـــــــــــــلال الجمعة 01 يونيو 2012 - 01:51
صندوق 'المقاصة' تستفيد منه الشركات الكبرى والملاكون الكبار المستحوذون حتى على الأوكسجين في البلد السعيد
اناس سلبوا ونهبوا حتى تاريخ الوطنيين الأحرار؟
وياريت لو استثمروا داخل وطنهم بل في وطنهم 'الثاتي' اغلبهم متجنس؟
ياريت لو ان اقطاعيينا و'المنعم' عليهم من ولدوا وفي فمهم ملعة من ذهب(ريتها كانت حلال لدعونا معهم بالمزيد) ريتهم ادوا الضرائب المستحقة؟
ريت اقطاعيونا نظروا الىنا بدون دونية واقصاء وتهميش والتفتوا الى المهمشين الذين يعيشوت الفرى الوسطى في حين توزيع غير عادل للثروات..
متى نقطع مع الريع؟؟
ام ان محاربة تافساد والريع سهلة فقط بالشفوي والنيات والأدعية وحمل التسبيح بمناسبة او غير مناسبة لتمويه المواطن البسيط مستغلين اميته وطيبوبته وتدينه....؟؟
3 - Mohammed الجمعة 01 يونيو 2012 - 02:14
Lors de la campagne électorale, j'avait écrit que Mr BENKIRANE va décevoir car il a tellement tapé sur le système que je pensais qu'il avait une autorisation pour tout dire et promettre. Et maintenant il nous surprend par un taux de croissance misérable et manque de pluie. DIEU, je vous supplie de sauvegarder notre pays des gens qui utilisent la religion à des fin politiques.
4 - espwar الجمعة 01 يونيو 2012 - 02:21
اثارني ما قالته الصباح عامل يصرف 77مليون على منزله من المال العام بالدليل لماذا لم تنشر اسمه .يجب ذكر الاسم للتشهير به وفضحه لان التشهير في حد ذاته هو محاكمة شعبية له وستترك اثار كبيرة على نفسيته وحياته ليتعظ الاخرون (او محاكمته فعلا).سياسة اللاعقاب اوصلتنا الى هذه المصائب.فهذا يتقاضى 8مليون وهو في بيته.وهذا يشتري بضعة اقلام ب57مليون وذاك يسرق صنوق الضمان ووووو...........وما خفي اعظم هل الانسان المغربي شفار بالغريزة.اللهم الطف بهذا البلد
5 - said agadir الجمعة 01 يونيو 2012 - 02:22
اذا أقدمت الحكومة على تأجيل الانتخابات الجماعية المفترض إجرائها قبل متم 2012 فإنها ستقدم على سابقة في التاريخ السياسي المغربي بخرق الخطاب الملكي الذي اعلن فيه جلالته ان المسلسل الانتخابي يجب ان ينتهي قبل متم 2012 بانتخاب مجلس المستشارين في صيغته الجديدة التي اقرها الدستور.
وخيانة سياسية لإرادة المواطن المغربي الذي اختار بصيغته الخاصة الانخراط في الربيع العربي بالتغيير الهادئ في ظل الاستمرارية ..انها خيانة فوق العادة ستعيد عداد الحماسة لدى المواطن الى درجة الصفر !!!!
6 - أنوار الجمعة 01 يونيو 2012 - 02:29
كيفاش
" تستعد لإنهاء سنوات طويلة من استفادة المقاولات الصناعية من السكر والفيول المدعمين، حسبما صرح وزير الشؤون العامة والحكامة، الذي قال إن هذا الإجراء يدخل في إطار إصلاح صندوق المقاصة. "


و حنا تنعرفو خصك تزيد الفلوس باش تقاد الأمور مشي تنقصها تقاد
هدي حجا جديدة يمكن
7 - brahim الجمعة 01 يونيو 2012 - 02:49
نعم السي m=c=a انت عندك مشكل العمل والكلام الدي ليس فيه العمل مشي كلام اننا مع بن كران لمافيه مصلحة الامة اما انت تسنا العمل راه غادي ادق عليك فالدار بحال دوك صحاب الاشهر تفضل راك ربحتي معانا عمل فالقمر الله اهدنا حتى ادنا
8 - عبدو الجمعة 01 يونيو 2012 - 02:55
تعقيب على التعليق رقم 2 أسأل الأخ الكريم لنه يقول لم يعد يثق في عبد الإله بن كيران , ماذا فعل لك السيد عبد الإله بن كيران حتى لا تثق فيه هل أساء عبد الإله بن كيران هل أخذ حقك هل سرق شيئا لك أو لأحد غيرك , فالسيد عبد الإله بن كيران له رأيه له أجتهاده له تقديره لأشياء صحبة إخوته في العدالة والتنمية و المساندين لهم ولمشروعهم الإصلاحي و هذه هي الديمقراطية يوم لك ويوم عليك أنسيت أخي الكريم يوم كانت على حزب العدالة والتنمية و ما اعتقال جامع المعتصم عنا ببعيد
9 - أنور الجمعة 01 يونيو 2012 - 03:13
إن رفع الدعم عن المواد الأساسية لحيات المواطن (السكر الفيول الزيت)سيؤدي إلى غلائها في السوق الوطنية ومزامنة مع ذلك فإن تأجيل الإنتخابات الجماعية سيؤدي إلى تمرد المواطنين على الحكومة الحالية، ولذلك فإنه ليس من مصلحة العدالة والتنمية تأجيل الإنتخابات
10 - بنحمو الجمعة 01 يونيو 2012 - 03:52
الصورة أعلاه جد معبرة : السيد جطو الوزير الأول الأسبق و رجل أعمال في الأمام , و في الخلف السيد عثمان بنجلون صاحب المال و النفود, و السيد بنكيران بينهما و هو يقول :" حتى حنا راه صحاب المال و الاعمال" !!!!
11 - عبد الرحيم الجمعة 01 يونيو 2012 - 08:37
الى صاحب التعليقين 7 و 10 ( انوار) ارجو اعادة قراءة النص
راك مافهمتي والوا ، أو انه ليست لديك معلمات عن استفادة الشركات الكبرى
من صندوق الدعم مما يزيد من تنفيخ اموال الأغنياء و تفقير الفقراء
عملية حسابية بسيطة تشرح لك الامر:
عندما يستفيد اصحاب الغنى الفاحش من صندوق المقاصة يحدث عجز يؤثر على حياة الفقراء .. افهم
12 - مغربي حتى الموت الجمعة 01 يونيو 2012 - 09:20
سير ابن كيران الله يوفقك على لكيديرو لعصا فالرويضة ، أنت واحد من الشعب، و الواد كيحمل نقطة نقطة ، الله يعاونك على المفسديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين و الشفارة ، أما أنت فإني أحسبك عند الله صادقا.
13 - محمد طارق السباعي الجمعة 01 يونيو 2012 - 10:00
يجب سحب مشروع حصانة العسكريين فوزارة الدفاع الإسبانية قررت الكشف عن الملفات والوثائق السرية التي تتعلق بالحقبة الممتدة ما بين 1936 و1968، وفرنسا ملزمة ايضا بالكشف عن الوثائق السرية لمرور 45 سنة ومن شأن ذلك ازالة الكثير من الغموض على ملفات الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان منذ الاستقلال الى الآن ومن يدري فناهبوا الثروات الوطنية قد يكون من بينهم عسكريون فلم العجلة في اخراج قانون حصانة العسكريين ؟ .
هذا اسلوب جديد للافلات من العقاب
14 - omar الجمعة 01 يونيو 2012 - 10:40
تعقيب على التعليق رقم 9 ، الثقة في بن كيران فقدت منذ أن فشل في إصلاح قناة إعلامية صغيرة، و منذ أن تراجع عن العديد من المواقف و المبادئ تحت ضغوط لوبيات يعلم أنه سيواجها قبل الإنتخابات، الحكومة تعمل على دغدغة مشاعر الشعب و تلهيته بالوعود الرنانة، في انتظار مقال بعنوان : الدولة قطعت الدعم عن الشركات الكبرى (وليس الدولة ستقطع) لكم مني أجمل تحية
15 - عادل الجمعة 01 يونيو 2012 - 10:43
سبحان الله
شي ناس الله يهديهم وصافي
من نهار بدات الحكومة وهم كيقولوا ماداروا واااااااااااالوووووو
وحكرو غير على الفقراء والمستضعفين والبروليتاريا والطبقات الكادحة وكل تلك المسميات الإديولوجية والخاوية
اليوم وبعد هذا الخبر المدوي إنها فتح المواجهة مع الحيتان الكبيرة مع لوبي المال والأعمال، اللي فيهم كيحشم شوية توارى وبدأ يبحث عن خبر آخر ليروجه، أما صحابنا اللي مكيتقشروش فقد انطلقوا في تعليقاتهم المذكورة كأنهم لم يقرؤوا الخبر أو يعلقون على الخبر الذي نشره أصحابهم الوائل
وراه الحياء شعبة من شعب الإيمان كونوا مومنين ومونوا تحشموا شي شوية
الله يعطينا وجهكم ننتاقدوا به بنكيران والعدالة والتنمية
16 - الحسين بن محمد الجمعة 01 يونيو 2012 - 12:09
السلام عليكم

ما لا ينال كله ينال جزءه

ادا لم نستطع إسترجاع كامل الدعم عن الميسورين فلنسترجع جزءا منه.

هذه مبادرة قوية لحكومة بنكيران

العدل و الإحسان تترحم على كمال العماري دليل على أن من مات في 20 فبراير 2011 لم يرقوا لمستواه في التضحية و نكران الدات.
17 - marocain الجمعة 01 يونيو 2012 - 12:26
احاول ان اتساءل حول صندوق المقاصة ولا أريد ان أكون شعبويا يطبل لكل إجراء يتراءى لنا أنه في مصلحة الطبقة الفقيرة بينما ظاهرها كذلك وباطنها خطر على القوة الشرائية لنفس المواطن الفقير تصوروا معي أن المحلات الكبرى اقتنت الغاز والسكر مثلا بثمن غير خاضع للدعم من سيشتري مواد هذه المحلات إنه المواطن الفقير وباثمان خيالية مما سيجعل الكثيريتخلى على مجموعة كبيرة من المواد كالمشروبات الغازية مثلا حيث سيؤثر على مردود المقاهي مثلا وكم من أسرة تعيش من مدخول المقاهي وإذا حاولنا ان نقيس هذا على مجموعة من السلاسل الإنتاجية سنجد في الأخير ان المستهلك العادي هو المتضرر أتمنى من كل قلبي أن كون مخطئا في تحليلي واتمنى أن اجد من القراء من يقوم لي خطئي وشكرا.
18 - كوكا كولا الجمعة 01 يونيو 2012 - 12:35
أوجه تعلقي إلى من لا يفهم كيف تستفيد الشركات الكبرى من المواد المدعمة: أعطيك مثال، شركة كوكا كولا تستعمل السكر في مشروباتها، وهي تشتري السكر بنفس الثمن الذي يؤديه المواطن، إذن هي تستفيد من دعم صندوق المقاصة.هذا من جهة. من جهة أخرى، كوكا كولا ليست مادة أساسية للمواطن، إذن لن يضره شيء في عدم استهلاكها حتى و لو إزداد ثمنها، فالمواطن يمكنه الإستغناء عنها كما يمكنه إقتناء كمية أقل مما كان يتناوله منها.لكن المشكل يكمن في قدرت هذه الشركات على ألإستمرار في الإنتاج والمحافظة على موظفيها أم سيؤدي ذلك إلى تسريحهم والقذف بهم إلى كنف البطالة إذا ما تم توقيف دعم صندوق المصاصة لهذه الشركات.
19 - chomeur الجمعة 01 يونيو 2012 - 12:59
محاربة الريع صعبة على بنكيران لكن محاربة ابناء الشعب من المعطلين سهلة
20 - mohamed الجمعة 01 يونيو 2012 - 13:49
يا عباد الله كلام بن كران كولو كايبدا ب غادي لا سوف...شحال من هضرة قالها ومادارش بها.....مافيدوش
21 - المساواة أولا الجمعة 01 يونيو 2012 - 14:05
أخشى أن يؤثر قرار قطع دعم الشركات على المواطنين وأسرهم خاصة الذين يشتغلون بهته الشركات.
المفروض أن تكون إرادة سياسية لقطع دعم بعض المواطنين في أقاليمنا الجنوبية وفرض الضريبة على هته المناطق لمحاربة اقتصاد الريع، وبالتالي خلق المساوات بين المواطنين، واقتراح ضريبة عن الثروة.
أما الإصلاح حسب نظري لايتم عن طريق الزيادة في الضريبة على المشروبات الكحولية، لأنه مهما كان الحال فالضريبة تؤدى من طرف هذا القطاع المهيكل
22 - ابن بن كيران الجمعة 01 يونيو 2012 - 15:29
و تبارك الله عليك ا سي بن كران راك فلقلب 3>
23 - بنحمو الجمعة 01 يونيو 2012 - 16:16
سي عبد الرحيم رقم 10 أخي لم تقرأ من تعليقي إلا الكلامات و هي بالتالي لن تعجبك لأن مهووس بحب الشخص الدي يترأس الحكومة, أما مضمونها أو أريد أن أصيله إلى كل قارئ هو رمز الصورة بطريقة كريكاتورية: بن كيران يتوسط أكبر رجال الأعمال و النفود والجاه, وهو يضحك ضحكته المعروفة رافعا أصبوعه كأنه يقول :" حتى أنا....".
أما مضمون المقال أتركه لك, القرار سيف دو حدين, ظاهريا و سياسيا هو لك, لكن لا تنسى أن رأس المال يبحث عن الربح في جميع الحالات , أضفت نقطة أو نقطتين في الضرائب , أو أسقطت عنه بعض الإمتيازات كالدعم أو ما شابه ذلك, فهو في الاخير يبيع منتوجه بالربح الدي يريد. و من يستهلك كل منتوجات هذه الشركات ؟ إوا فكها يا فكاك !!!
أنا لست ضد قرار رفع الدعم عن هذه الشركات الكبرى, لكن هل نحن مستعدين لدفع 7دراهم لإقتناء منتوج ما بدل درهمين(2) ؟ و إذا ما اضطرت هذه الشركات بالنقص من منتوجاتها و التخلي على بعض عمالها, هل الدولة مستعدة لتجد لهم الشغل البديل و هي تتخبط في بطالة الشباب ؟
أتمنى خالصا أن تكون فهمت ما أعني. أنا لا يهمني لا بنكيران و لا غيره, كل ما يهمني أن لا يمس غداء الأولاد اليومي.
24 - ها هو طاب الجمعة 01 يونيو 2012 - 16:18
الشركات الكبرى لن تقدم على رفع الأسعار لأن ذلك سيضعف تنافسيتها خصوصا أن أمر يتعلق بهامش الربح و ليس قيمة المادة الأولية في حد ذاتها إضافة إلى أن الشركات الكبرى ككوكاكولا تعتمد في تسعيرتها على قيمة المواد في السوق العالمية و ليس المحلية أي أنها تعتمد على التناسبية ما بين القيمة الحقيقية للمنتوج و القدرة الشرائية للمواطن.
25 - slawi الجمعة 01 يونيو 2012 - 17:18
في الحقيقة تاجيل الانتخابات الجماعية الى ما بعد 2012 دليل واضح على خضوع و ركوع بنكيران الى اوامر اسياده خوفا من اشياء كثيرة لا يعلمها الا هو .ادن في هده الحالة. ما زالت الامور على ما هي عليها .لا تغيير و لا تطور في المجال السياسي .جاء دور العدالة لتاخد حقها من الغنيمة و الكعكة التي وعدت بها قبل الثورة .هده هي الحقيقة. و من يريد غير دلك فيلنطح الحائط.
26 - mostafa الجمعة 01 يونيو 2012 - 17:32
كفى من التكركير ونوض تخدم عيينا من النكات كاين شي معقول ولا غا الهدرة الخاوية الا غا نوكات راه بهلول سمعنا ما يكفي منهم في زمان هارون الرشيد
27 - horr الجمعة 01 يونيو 2012 - 17:45
بنكيران سيوقف الدعم على الشركات الكبري وهذه اصلا ملك للوزات وأصحاب المناصب العليا في الدولة منكم و اليكم لو كان هذا الدعم سيتحول الى مساعدات للفقراء والمحتاجين
28 - ولد لبلاد الجمعة 01 يونيو 2012 - 20:15
يا اخواني المغاربة هذا البلد لنا كلنا وهذه خطوة الى الامام و من يقف ضدها لا يحب بلده لان ليس فيها ضرر للاقتصاد المغربي بل العكس كل ما هناك هو ان هذه الشركات عوض ان يكون ربحها الصافي مثلا 50% صوف ينخفض الى 40% مثلا و حتى لو انخفض الى 10% اين هو المشكل ما دام المستفيد الاكبر هو مغربنا الحبيب . ثانيا هذه الشركات لا تصدر حتى نقول بانها ستتضرر من المنافسة الخارجية. اين هي المساهمة في التنمية البشرية يا ترى . الشركات الكبرى واجب عليها ان تساهم .الكل لابد ان يساهم . نريد مغربا نفتخر به
29 - لحمدات السبت 02 يونيو 2012 - 05:25
على الاخوة الذين يكتبون في هذا الموقع ان لا يتحمسوا لقرار وقف الدعم المقدم من طرف صندوق المقاصة للشركات الكبرى فهي لن تتضرر لأن المستهلك هو الذي سيتحمل الزيادة في المواد والمترتبة عن وقف الدعم. هذا إجراء يذخل في اطار اصلاح الصندوق بعد ان تمت الزيادة في مادة الكزوال و البنزين. وأشياء أخرى في الطريق. حداري من التصفيق والاندفاع دون دراية لبعد القرارات
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

التعليقات مغلقة على هذا المقال